السلطان قابوس بن سعيد يتقبل أوراق اعتماد عدد من السفراء ويصدر مرسوماً بتعديل قانون القضاء العسكري

مؤتمر سلامة الغذاء يرفع برقية شكر لسلطان عمان

ندوة الإجادة في الخدمات الحكومية الالكترونية تبحث أسس تطوير الخدمات

عدد سكان السلطنة يتجاوز 4 ملايين شخص

تنمية نفط عمان تمول 13 مشروعاً اجتماعياً

      
       بعث السلطان قابوس بن سعيد برقية تهنئة إلى الملكة اليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وايرلندا الشمالية ورئيسة الكمنولث بمناسبة عيد ميلادها أعرب السلطان من خلالها عن خالص التهاني وأطيب الأماني لجلالتها بوافر الصحة والسعادة وللشعب البريطاني الصديق المزيد من التقـدم والازدهار .

وتلقى السلطان قابوس بن سعيد برقية شكر جوابية من الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت رداً على برقية جلالته المعزية له في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ جابر ناصر صباح الناصر الصباح .. أعرب فيها عن خالص شكره للسلطان على ما عبّر عنه جلالته من صادق التعازي والمواساة سائلاً المولى تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن لا يري جلالته مكروهاً بعزيز.

وتقبل السلطان قابوس بن سعيد بحصن الشموخ بولاية منح بمحافظة الداخلية أوراق اعتماد عددٍ من سفراء الدول الصديقة المعتمدين لدى السلطنة كلا على حـدة.

فقد تقبل أوراق اعتماد كل من سعادة السفير رافـندرن روبـين سفيراً فوق العادة مفوضاً من قبل فخامـة الرئيـس إبيلي نايلاتـيكاو رئيس جمهورية فيجي معتمداً لدى السلطنة (غير مقيم). والسفير آدم كولاخ سفيراً فوق العادة مفوضاً من قبل رئيس المفوضية الأوروبية خوزيه مانويل باروسو، معتمداً لدى السلطنة (غير مقيم). 

والسفير باك تشـون إيل سفيراً فوق العادة مفوضاً من قبل سيـادة كيـم جونـج وون الأمين الأول لحزب العمل الكوري الرئيس الأول للجنة الدفاع الوطني القائد الأعلى للجيش الشعبي الكوري معتمداً لدى السلطنة (غير مقيم). والسفير جوزيـف مانجون سفيراً فوق العادة مفوضاً من قبل الرئيـسة ماري لـويز كوليرو بريكا رئيسة جمهورية مالطا، معتمداً لدى السلطنة (غير مقيم). والسفير الدكتور سيرجي راتشكوف سفيراً فوق العادة مفوضاً من قبل الرئيس الكسندر لوكاشينكو رئيس جمهورية بيلاروس معتمداً لدى السلطنة (غير مقيم).

وخلال اللقاءات الجانبية مع السلطان نقل السفراء تحيات وتمنيات قادة دولهم لجلالة السلطان المعظم بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد وللشعب العماني بدوام التقدم والرقي والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لجلالته، معربين عن عظيم تشرفهم وبالغ سعادتهم لتقديم أوراق اعتمادهم لدى المقام السامي، مؤكدين بذل قصارى جهدهم للرقي بعلاقات بلدانهم مع السلطنة في مختلف المجالات بما يخدم المصالح المشتركة للشعب العماني وشعوب دولهم.

وقد رحب السلطان بالسفراء شاكراً قادة دولهم على تحياتهم وتمنياتهم الطيبة، مؤكداً لهم أنهم سيلقون كل الدعم من قبل جلالته والحكومة والشعب العُماني بما يسهل أداءهم لمهام عملهم.

حضر مراسم تقديم أوراق الاعتماد السيد وزير ديوان البلاط السلطاني والوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ورئيس المراسم السلطانية واللواء الركن قائد الحرس السلطاني العُماني والمرافقون العسكريون .

وأصدر السلطان قابوس بن سعيد مرسوما سلطانيا ساميا فيما يلي نصه:

مرسوم سلطاني رقم (21 / 2014) بإجراء بعض التعديلات على قانون القضاء العسكري.

نحن قابوس بن سعيد سلطان عمان، بعد الاطلاع على النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101 / 96، وعلى قانون القضاء العسكري الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 110 / 2011، وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة.

رسمنا بما هو آت:

المادة الأولى: تجرى التعديلات المرفقة على قانون القضاء العسكري المشار إليه.

المادة الثانية: ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية ويعمل به من تاريخ العمل بأحكام قانون القضاء العسكري المشار إليه.
ورفع المشاركون في أعمال مؤتمر سلامة الغذاء والذي عقدت فعالياته بمسقط خلال الفترة من 22 – 23 أبريل 2014م، برقية شكر وعرفان إلى السلطان أعربوا فيها عن أسمى آيات الشكر والعرفان على احتضان السلطنة لهذا المؤتمر وعلى الرعاية الكريمة وكرم الضيافة التي أحيط بها المشاركون.

وأعرب المشاركون عن عظيم تقديرهم للجهود الكبيرة التي تبذلها السلطنة في مجال سلامة الغذاء، والتي تشكل أهمية كبرى لشرائح المجتمع المختلفة وتعد من الأولويات التي تهم أفراد المجتمع، لا سيما وأن مأمونية الغذاء باتت تشكل الهاجس الأكبر من الاهتمام المحلي والدولي وتعزيز مستوى الوعي في مجالات سلامة الغذاء. سائلين المولى عز وجل أن يحفظ جلالته قائداً ظافراً للسلطنة ولشعبه الأبي وأن يديم عليه نعمة الصحة والسعادة والعمر المديد.
وأوصى مؤتمر سلامة الغذاء في ختام أعماله بمراجعة وتوحيد التشريعات والقوانين واللوائح الخاصة بسلامة وجودة الأغذية المستوردة والمنتجة محلياً، واستكمال الإجراءات اللازمة لإنشاء مركز سلامة وجودة الغذاء وإنشاء هيئة مختصة تعنى بالرقابة والتفتيش على الأغذية.
كما أوصى بتقييم وتطوير النظام الصحي لرصد الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية وحالات التسمم الغذائي، وتأهيل وتدريب الكوادر الوطنية المتخصصة في مجال سلامة الغذاء.
ونيابة عن السلطان قابوس بن سعيد استقبل السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بمكتبه جون بيرد وزير خارجية كندا الذي زار السلطنة، حيث نقل تحيات القيادة في كندا وتمنياتها الطيبة للسلطان وحكومته بدوام التوفيق.

وبعد ان رحب السيد فهد بن محمود آل سعيد بمعالي الضيف والوفد المرافق له جرى استعراض شامل للعلاقات المتنامية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيز التعاون بينهما في العديد من المجالات، إضافة الى استعراض عدد من القضايا والمستجدات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية. وقد أعرب وزير خارجية كندا عن أهمية هذه الزيارة لما لها من إيجابيات على صعيد تبادل الرؤى حول كافة الأمور، وترسيخ التعاون المشترك بين الجانبين، مؤكدا تقدير بلاده للسياسة المتوازنة التي تنتهجها السلطنة في علاقاتها مع دول العالم، كما أشاد بنتائج لقاءاته مع المسؤولين في السلطنة، مبديا ارتياحه لمستقبل مسيرة العلاقات المتنامية بين السلطنة وكندا والحرص المتبادل للارتقاء بها.
هذا وافتتحت فعاليات ندوة الإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية والتي تنظمها هيئة تقنية المعلومات في منتجع شانجريلا بر الجصة، حيث رعى حفل افتتاح الندوة سعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط بمشاركة ممثلين عن مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة.
وقال طلال بن سليمان الرحبي نائب أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط في تصريح له: إن ندوة الإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية تأتي في وقت مهم وذلك في إطار استعداد الجهات الحكومية للمشاركة في جائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية، مشيرا إلى أن المشاركين من عدد من الجهات الحكومية على مستوى عال، ونرجو أن تستمر الخطوات والإنجازات التي تمت في مجال الحكومة الإلكترونية.
وأضاف: إن الخطط وما يقدم الآن من خدمات إلكترونية للجمهور في تسارع، ونطمح إلى أن نجد مشروعات تشارك في جائزة السلطان قابوس لهذا العام بمستوى عال وتقدم خدمة جيدة للمواطنين والمقيمين.
وقال  نائب أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط متحدثا عن خطة التحول للحكومة الإلكترونية والمراحل التي وصلت إليها: إن الحكومة الإلكترونية ليست محصورة في كلمة الإلكترونية وإنما هي حول تطوير الأداء والشفافية وتبسيط وتقديم أفضل الخدمات لمتلقي الخدمات سواء كانوا مواطنين أو مقيمين أو قطاع الأعمال.
وأشار إلى أن مستوى الخدمات في تطور ملحوظ وربما أفضل مؤشر على قياس التطور وكذلك التحديات هو تقرير الأمم المتحدة، واستمعنا من خلال العرض الذي قدمه الخبير ريتشارد كيربي خبير الأمم المتحدة حول تقارير الأمم المتحدة في مجال قياس تقدم السلطنة مقارنة بدول مجلس التعاون الخليجي ودول العالم الأخرى والتطور الملحوظ لدول مجلس التعاون في مجال الحكومة الإلكترونية، وأكد سعادته أن التقرير القادم للأمم المتحدة والذي من المتوقع أن يتم إطلاقه منتصف العام الجاري سيوضح مدى التقدم الذي حققته السلطنة في هذا المجال ونأمل أن تكون النتائج طيبة.
وضمن فعاليات الندوة ألقى الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي كلمة هيئة تقنية المعلومات، حيث سلّط الضوء على أهمية تنظيم الندوة وتزامنها مع الإعلان عن تفاصيل النسخة الرابعة لجائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية، والتي تعد أهم جائزة في مجالها على المستوى المحلي، كما أنها من الجوائز المرموقة على المستويين الإقليمي والدولي، لما تتمتع به من مصداقية وشفافية في التقييم والتحكيم، وكذلك لتطبيقها أفضل المعايير الدولية في تنظيم مثل هذا النوع من الجوائز.
كما حث الرزيقي المؤسسات الحكومية والخاصة على المشاركة في الجائزة والتي من المقرر أن تبدأ مرحلة التسجيل في شهر يوليو القادم، وذلك للاستفادة من جو التنافس الذي تتيحه الجائزة في ظل وجود كوكبة من المحكمين الدوليين والأكاديميين ومن المختصين داخل الهيئة والذين سيسخرون كافة الإمكانيات لتوجيه القائمين على تنفيذ وتطوير المشروعات المشاركة، بما يخدم مصلحة تلك المؤسسات على طريق الإجادة في تقديم الخدمات الحكومية الإلكترونية.
وحول أهمية تعاون مؤسسات القطاعين العام والخاص يقول الرزيقي: «إننا في هيئة تقنية المعلومات نعمل مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة على تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمجتمع عمان الرقمي والحكومة الإلكترونية والتي تهدف إلى تعزيز وتفعيل سياسة الدولة للانتقال إلى اقتصاد مبني على تقنية المعلومات وتحقيق المنفعتين الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع العماني في إطار سياسة التنويع الاقتصادي والتنمية المستدامة.
ويضيف: «نحن واثقون بأن تحقيق تلك الغايات النبيلة لا يتحقق إلا بتضافر الجهود بين مختلف المؤسسات لتقديم خدمات تكاملية نخدم من خلالها أبناء المجتمع، ونساهم في تطوير وطننا في مختلف القطاعات والمجالات. ولعل الطريق الأمثل لإثبات ذلك التوجه هو من خلال الإجادة في تقديم خدمات إلكترونية متطورة، تعكس حجم الجهود المبذولة من قبل مؤسساتنا التي ننتمي إليها».
بعدها تطرق الرزيقي إلى خطة التحول للحكومة الإلكترونية حيث يقول: «تقوم الهيئة وبالتعاون مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة بتكثيف الجهود للوصول إلى أهداف خطة التحول للحكومة الإلكترونية والتي نسعى من خلالها إلى الارتقاء بالسلطنة إلى مصاف الدول المتقدمة في مجال تقديم الخدمات الحكومية الإلكترونية، حيث دشنت الهيئة خلال الربع الأخير من عام 2013 البنية الأساسية للمفاتيح العامة أو ما يسمى PKI على شريحة الهاتف النقال، حيث أصبحت السلطنة أول دولة في المنطقة تطلق خدمات الهوية الإلكترونية على شريحة الهاتف المحمول، حيث تم البدء في استخدام الهوية الرقمية في كل من وزارة التجارة الصناعة وبلدية مسقط ووزارة القوى العاملة ووزارة العدل.
وأشار الرزيقي إلى أهمية تقديم خدمات إلكترونية متكاملة تقدم للمواطنين وقطاع الأعمال، حيث يقول: نعمل في هيئة تقنية المعلومات مع العديد من المؤسسات الحكومية في مشروعات رئيسية سيكون لها دور في تقديم خدمات إلكترونية متكاملة، فوزارة التجارة والصناعة تعمل في منظومة الخدمات التجارية المتكاملة في المرحلة الثالثة من مشروع المحطة الواحدة والتي ستتكامل خدماتها مع 8 مؤسسات رئيسية تعنى بتقديم الخدمات الإلكترونية، وتعمل شرطة عمان السلطانية في مشروعين مهمين هما منظومة الزائر والتي تسعى السلطنة من خلالها إلى تقديم الخدمات الإلكترونية لزائري السلطنة. كما يتم حاليا تنفيذ مشروع الجمارك والذي سيسهل على قطاع الأعمال إجماع الخدمات المعنية بالاستيراد. كما تقوم وزارة المالية بتنفيذ مشروع الضرائب».
وقالت فاطمة بنت سالم الريامية (مديرة الإجادة التشغيلية) بهيئة تقنية المعلومات عن المتحدثين: لقد راعينا عند اختيارنا للمتحدثين أن يكونوا من أصحاب الخبرة ومن ذوي الاختصاص في مجال تطبيق الحكومة الإلكترونية حيث يشارك في تقديم أوراق العمل التي تتضمنها الندوة كل من بول ووكر وهو زميل أبحاث زائر بكلية برونل للأعمال في جامعة برونل – لندن وله اهتماماتٌ بحثية بالحكومة الإلكترونية ويشغل حاليًا منصب مدير المشاريع في المفوضية الأوروبية لدراسة الخدمات الاجتماعية بواسطة تقنية المعلومات والاتصالات، وكذلك ريتشارد كيربي ويشغل منصب المستشار الإقليمي للحكومة الإلكترونية بإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة، وكان مسؤولًا عن تنسيق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في إفريقيا وصياغته للمساعدة على تطوير القطاع الخاص في إفريقيا وقطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويعمل حاليًا مستشارًا للقطاع الخاص وتكنولوجيا المعلومات بالمكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في إفريقيا.
فى مجالات آخرى تخطى إجمالي عدد سكان السلطنة الـ4 ملايين نسمة، بحسب أحدث الإحصائيات السكانية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، حيث بلغ عدد سكان السلطنة 4.000.345 نسمة حسب الإحصاءات المسجلة في يوم 1 أبريل الجاري، يتوزعون إلى 2.232.949 عمانيا بنسبة 55.8 بالمائة من إجمالي عدد السكان و1.767.396 وافدا وبنسبة 44.2 بالمائة من إجمالي عدد السكان.
وبمقارنة هذه الأرقام الإحصائية بمثيلاتها الصادرة عن المركز بنهاية العام الماضي 2013، نجد أن أعداد المواطنين العمانيين قد زادت بمقدار 20.256 نسمة خلال الربع الأول من العام الحالي، بينما ارتفعت أعداد الوافدين خلال الفترة نفسها بمقدار 23.049 نسمة. وتشير الإحصائيات إلى أن عدد الذكور العمانيين يزيد قليلا عن عدد الإناث العمانيات، حيث يبلغ عدد الذكور 1.130.115 نسمة بينما يبلغ عدد الإناث 1.102.834 نسمة، وفي المقابل يزيد عدد الذكور الوافدين عن الإناث الوافدات بأكثر من 4 أضعاف، حيث يبلغ عدد الذكور المقيمين في السلطنة 1.448.816 نسمة مقابل 318,580 نسمة فقط للإناث المقيمات في السلطنة.

وأعلنت اللجنة الإشرافية على عملية بيع جزء من أسهم الحكومة في شركة عمانتل أن حجم الاكتتاب في الطرح العام لأسهم عمانتل للأفراد العمانيين والذي أُغلق يوم 13 أبريل الجاري تجاوز عدد الأسهم المطروحة حيث بلغ حجم الطلب ما يقارب 75 مليون سهم مقارنة بـ71.25 مليون سهم المطروحة.

وقد بلغت حصيلة الطرح العام حوالي 101.4 مليون ريال عماني مقابل حجم الإصدار البالغ 96.2 مليون ريال عماني.

وحقق عرض بيع أسهم عمانتل في كلا مرحلتيه الأولى المتمثلة في الطرح الخاص والثانية المتمثلة في الطرح العام قيمة صافية للحكومة بلغت حوالي 204 ملايين ريال عماني (أي ما يُعادل 529 مليون دولار أمريكي)، وذلك يُشير إلى أن هذا الطرح يُعتبر واحداً من أهم وأكبر الاكتتابات في الآونة الأخيرة التي حققت معدلات عالية ليس فقط في سلطنة عمان وإنما في دول مجلس التعاون الخليجي.
وقد قررت سوق مسقط للأوراق المالية بدء التداول في الأسهم المخصصة للشركة العمانية للإتصالات «عمانتل» الأحد المقبل.

وافتتح حمد بن خميس العامري وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل معرض “السلامة والصحة المهنية في استخدام المواد الكيميائية في العمل” بمركز سيتي سنتر مسقط بحضور عدد من الجهات الحكومية ومنشآت وشركات القطاع الخاص والذي تنظمه وزارة القوى العاملة ممثلة بالمديرية العامة للرعاية العمالية وتستمر فعالياته يومين.

ويشتمل المعرض على العديد من الكتيبات الإرشادية والملابس الواقية وأدوات السلامة التي تتيح للزائر التعرف عن قرب عن الإجراءات الوقائية”.

ويهدف المعرض الذي يأتي تزامنا مع مشاركة السلطنة دول العالم في الاحتفال باليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية الذي يصادف 28 من إبريل من كل عام، حيث اختير شعار “السلامة والصحة المهنية في استخدام المواد الكيميائية في العمل” ليكون شعار الاحتفال لهذا العام.

ان موضوع السلامة والصحة المهنية يحظى باهتمام كبير من قبل الحكومة، وهناك نتائج نأمل أن تظهر نهاية العام أو في بداية العام المقبل موضحا خلال حديثه أن هناك قانونا جديدا سيشمل معايير جديدة وستفسرها اللائحة التنظيمية للسلامة والصحة المهنية بالاضافة الى ذلك هناك ايضا خطة لتطوير السلامة والصحة المهنية بالتعاون مع منظمة العمل الدولية ومنظمة الصحة العالمية وبعض الخبراء.

ووقعت شركة تنمية نفط عمان بميناء الفحل على عدد من مذكرات التفاهم لتمويل تنفيذ 13 مشروعا بتكلفة زادت عن 5.5 مليون ريال عماني في مشروعات الاستثمار الاجتماعي، وهو ما تعتبره الشركة أضخم حزمة في تاريخها في مجال الدعم والاستثمار الاجتماعي.

ومن بين أبرز المشروعات التي تشملها هذه المبادرة تمويل إنشاء وحدة جديدة للعناية الفائقة بمستشفى خولة تتكون من طابقين بسعة 60 سريراً بالإضافة إلى الوحدة الموجودة حاليا والتي تتسع لـ22 سريراً وسيجهز المبنى بأحدث التقنيات الطبية لتقديم خدماته العلاجية للمرضى من جميع محافظات السلطنة، إضافة إلى تمويل إنشاء أول مركز للتأهيل من الإدمان بمسقط، وسيتكون المركز من 14 فيلا سكنية وفي كل منها ثلاث غرف وستستوعب 84 شخصا، بالإضافة إلى ذلك سيحتوي المركز على مرافق رياضية وتعليمية ومرافق لتطوير الذات وسيديره طاقم مؤهل من الأطباء النفسيين والمعالجين المهنيين.

كذلك تم التوقيع على اتفاقية تمويل إنشاء أربع حدائق عامة مع وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه في كل من ولايات بهلا وأدم ومنح وولاية سمائل حيث ستحتوي هذه الحدائق على مسطحات خضراء وتشجير وممرات منارة وساحات لألعاب الأطفال ودورات مياه عامة. تم توقيع الاتفاقيات خلال حفل تحت رعاية معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز رئيس مجلس إدارة شركة تنمية نفط عمان بحضور أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه.

واستعرض المجلس الأعلى للتخطيط في اجتماعـه الثاني لهذا العام ـ برئاســة الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة نائب رئيس المجلس – بدائل مسارات شبكة سكة الحديد بالسلطنة والتي تربط ميناءي صلالة والدقم بخط قطار مجلس التعاون الخليجي.

وناقش المجلس المزايا الاقتصادية والاجتماعية لكل مسار، وطلب دراسة الكلفة المالية والعائد الاقتصادي لكل مسار وأولويات التنفيذ.

كما ناقش المجلس دراسة المخطط الهيكلي لمدينة صور والمخطط المقترح لجزيرة مصيرة ومخطط قرية السوادي، وأحال هذه المخططات الى الجهات المختصة لاستكمال البيانات التفصيلية، بحيث يكون ذلك على أساس تعظيم الفائدة وتقليل كلفة الخدمات لكل مخطط وفتح المجال لمشاريع مشتركة يمكن تنفيذها بين الحكومة والقطاع الخاص.

وكانت الشركات الاستشارية قد أنجزت المخططات الأولية لاستخدامات الأراضي وحددت مواقع للتجمعات السكانية والاستثمار التجاري والصناعي في الأماكن المذكورة، إضافة الى الاستخدامات الحكومية في كل مخطط توطئة للمرحلة القادمة التي تشمل الدراسات الاقتصادية والاجتماعية.

والتقى أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة بمكتبه طارق بن سليمان الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد، حيث تناول اللقاء بحث أوجه التعاون بين وزارة السياحة وصندوق الرفد فيما يتعلق بدعم رواد الأعمال أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الراغبين في تأسيس أو دعم المشروعات السياحية.

وقد أكد أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة خلال اللقاء حرص وزارة السياحة على تقديم التسهيلات التي تخدم رواد الأعمال وفق الآليات المتبعة لذلك من قبل وزارة السياحة وصندوق الرفد بهدف النهوض بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في تنفيذ القرارات.

وفي نفس هذا السياق أبدى طارق بن سليمان الفارسي استعداد صندوق الرفد للعمل على تسهيل الإجراءات والشروط لتمويل المشروعات السياحية وفقا للضوابط المعمول بها في الصندوق، كما حث أحمد المحرزي أيضا إلى وضع آلية لتمويل المشروعات السياحية بين وزارة السياحة وصندوق الرفد، حيث تم الاتفاق على العمل المشترك لإطلاق مبادرات سياحية تهدف إلى تقديم خدمات سياحية في الأماكن السياحية كالأودية وأماكن التخييم وتسلق الجبال والمناطق المحيطة بالقلاع والحصون المعروفة بالسلطنة مع إعطاء الأولوية في المشروعات السياحية لأبناء الولايات التي تقع بها تلك المعالم السياحية.

وناقش اجتماع عقد برئاسة السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار وبحضور أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة وعدد من المسؤولين مقترحات تطوير الخدمات السياحية بمحافظة ظفار، وقد قدمت دائرة التخطيط والمشاريع ببلدية ظفار عرضا مرئيا لدراسة شاملة تخص تطوير السياحة بالمحافظة تتمثل في تطوير شامل لمهرجان صلالة السياحي، وتطوير شبكة الطرق بمدينة صلالة، وإنشاء متنفسات وحدائق عامة، وتطوير وتجميل الشواطئ، وإقامة متنزه طبيعي بمنطقة أتين، ومجمعات للأسواق التراثية المتخصصة.

واستعرض الاجتماع دراسة مشروع العربات المعلقة (التلفريك) وإقامة معالم سياحية بمدينة صلالة.

ووصل وزير الصحة الدكتور احمد بن محمد السعيدي الى العاصمة الايرانية طهران على رئيس وفد رفيع المستوى من كبار المسؤولين في وزارة الصحة وكان في استقبالهم وزير الصحة الايراني الدكتور حسن هاشمي. ورحب هاشمي بوزير الصحة معربا عن امله بتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في كافة المجالات. واشار هاشمي الي طاقات التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة مؤكدا على ضرورة الاستثمار المشترك لإنتاج الأدوية ومكافحة الامراض وتبادل الأساتذة والطلبة الجامعيين بين البلدين. من جانبه اعرب وزير الصحة عن ارتياحه لزيارة ايران مشيدا بالنجاحات النموذجية التي تحققت في ايران في الحقل الطبي. كما أعرب عن ارتياحه لحضور الاطباء ‌الايرانيين في عمان مؤكدا على ضرورة تعزيز التعاون في المجالات الصحية. وتأتي زيارة الدكتور احمد بن محمد السعيدي الى الجمهورية الاسلامية الايرانية بدعوة من وزير الصحة الايراني. وفي اليوم الاول من زيارته للجمهورية الاسلامية الايرانية التقى وزير الصحة الدكتور احمد بن محمد السعيدي نائب الرئيس الايراني اسحاق جهانغيري ورئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني. حيث اكد الطرفان على ضرورة توسيع التعاون بين سلطنة عمان والجمهورية الاسلامية الايرانية في كافة المجالات. وأعلن الطرف الايراني استعداده لتدريب وتأهيل الكوادر الطبية العمانية وتوسيع التعاون العلمي والطبي بين البلدين. من جانبه أعرب وزير الصحة عن ارتياحه لاستعداد ايران في تطوير التعاون بين الجانبين على صعيد التبادل العلمي والطبي. كما تفقد وزير الصحة المعهد العالي للعلوم الطبية في الجمهورية الاسلامية الايرانية. وعلى هامش هذه الزيارة التقى اعضاء المعهد العالي للعلوم الطبية في ايران مع مساعدي وزارة الصحة حيث تم بحث سبل تطوير التعاون في المجالات الطبية و العلمية بين سلطنة عمان والجمهورية الاسلامية الايرانية.