من حقيبة تطورات الأسبوع :

السعودية : تثمين مبادرة خادم الحرمين لدعم المدن الفلسطينية بـ 200 مليون دولار

اليمن : الجامعة العربية ترحب بالجهود المتواصلة لإنجاح مؤتمر الحوار الوطنى

تونس : المعارضة تحدد مهلة 15 يوماً لإستقالة الحكومة

دولة الامارات : الشيخ محمد بن راشد يؤكد حرص الحكومة على إسعاد المواطنين

فلسطين : الحكومة تطالب المجتمع الدولى بوقف انتهاكات اسرائيل

الأردن : احتجاج ضد بناء إسرائيل منصة قرب الأقصى

سلطنة عمان : دعم التعاون الثنائى والتبادل التجارى مع المغرب

مصر : الشعب يتصدى لمظاهرات الأخوان يوم الجمعة

روسيا ترفض إعلان كوريا الشمالية نفسها دولة نووية

المملكة العربية السعودية :
ثمّن مجلس الوزراء الفلسطيني موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على اعتماد ميزانية تقديرية لبرنامج خادم الحرمين لدعم صمود المدن الفلسطينية بمبلغ 200 مليون دولار، بما يعزز جهود الشعب الفلسطيني في تحقيق أهدافه الوطنية مشيداً بدور المملكة العربية السعودية السياسي والمادي في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته .
وحذر المجلس في جلسته الأسبوعية التي عقدها في رام الله برئاسة رئيس الحكومة رامي الحمد الله من المحاولات الإسرائيلية لضم الضفة وبسط السيادة عليها من خلال سلسلة الأنظمة والقوانين التي تشرّعها دولة الاحتلال الإسرائيلية وتحاول تطبيقها على المستوطنات المقامة في الضفة الغربية التي كان آخرها مشروع القانون بشأن فرض حقوق العمل الإسرائيلية للنساء في المستوطنات .
واستنكر المجلس السياسات التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية في القدس بهدف تغيير الوضع الراهن من خلال تكريس عمليات الضم وسياسة هدم البيوت والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى وفرض المنهاج الإسرائيلي على عدد من مدارس القدس الشرقية لخلق واقع سياسي ديموغرافي وجغرافي جديد على حساب الحق الفلسطيني وتقويض الهوية الوطنية والتاريخية للشعب الفلسطيني .
وكان الأمير منصور أعلن عن موافقة الملك عبد الله بن عبد العزيز على إطلاق «برنامج خادم الحرمين الشريفين لدعم صمود المدن الفلسطينية»، واعتماد ميزانية تقديرية للبرنامج بمبلغ 200 مليون دولار لدعم صمود المدن الفلسطينية، ليشمل المدن والبلديات الفلسطينية كافة الأعضاء في منظمة العواصم والمدن الإسلامية، وذلك ضمن كلمته التي ألقاها في حفل الافتتاح بمكة المكرمة .
وقال: «امتدادا لاهتمامات خادم الحرمين الشريفين بتطوير وتنمية العواصم والمدن الإسلامية وإسهاما منه في دعم صمود مدننا الفلسطينية الغالية في وجه الهجمات الصهيونية لتهويدها وطمس هويتها الإسلامية والعربية، يسعدني أن أعلن عن صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين على إطلاق (برنامج خادم الحرمين الشريفين لدعم صمود المدن الفلسطينية) تتولى تنفيذه الأمانة العامة لمنظمة العواصم والمدن الإسلامية بالتنسيق مع كل من البنك الإسلامي للتنمية وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN.Ha.Bitat) ، كما وافق على اعتماد ميزانية تقديرية لهذا البرنامج بمبلغ 200 مليون دولار أميركي، ويشمل البرنامج المدن والبلديات الفلسطينية الأعضاء في المنظمة، وتكون مجالات الصرف في تطوير وتوسعة البنية التحتية، وبما يعين سكانها على الصمود في وجه الهجمات الصهيونية من التهويد والاستيطان، بما في ذلك صيانة وتجديد وتوسعة محطات التنقية لمياه الشرب ومحطات توليد الكهرباء ومحطات معالجة وتنقية مياه الصرف الصحي وتطوير وتوسعة المشافي ومراكز الخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية وإعادة تأهيلها خدمة لأشقائنا في فلسطين الغالية». وأكد وزير الشؤون البلدية والقروية السعودي أن المؤتمر الذي يحظى برعاية خادم الحرمين الشريفين يجسد مدى حرصه على دعم مسيرة عمل هذه المنظمة لتتمكن من القيام بالدور المنوط بها نحو تحقيق التنمية المستدامة في العواصم والمدن الإسلامية والمحافظة على هويتها وتعزيز وتطوير برامج بناء القدرات للعواصم والمدن الإسلامية بما يواكب التطورات ويحقق لسكانها النفع والفائدة .

لبنان :

شلّ الإضراب الذي دعت إليه الهيئات الاقتصادية في لبنان احتجاجا على حالة الجمود وتعذر تشكيل حكومة جديدة، معظم مناطق البلاد. ورغم الخلاف الاقتصادي «المبدئي» بين نقابة المعلمين من جهة والهيئات التي تعترض على المطلب القديم الجديد للنقابة حول إقرار سلسلة الرتب والرواتب (زيادة الأجور)، من جهة أخرى، فإن التوافق بينهما تجلّى في الصرخة الاجتماعية الموحدة لناحية الإسراع في تشكيل الحكومة، التي يبدو أن محركاتها لا تزال مطفأة في ظل تمسك كل فريق بشروطه وبانتظار جلاء المشهد الإقليمي بشكل عام، والسوري بشكل خاص .
المصارف في مختلف المناطق اللبنانية لبّت الدعوة للإضراب فأقفلت أبوابها، ما انعكس شللاَ على الحركة التجارية في أسواق المدن والبلدات. في حين شهدت الإدارات العامة والدوائر الرسمية حركة طبيعية وحضر الموظفون إلى مراكز عملهم بشكل عادي .
وفي هذا الإطار، خلال استقبال الرئيس اللبناني ميشال سليمان وفد الهيئات الاقتصادية، شدّد على أن «التطورات الراهنة في المنطقة وخصوصا في سوريا تحتّم على الجميع التزام (إعلان بعبدا) والنأي بالنفس عن مشكلات الآخرين وصراعاتهم ».
وأشار سليمان إلى أنّ «لبنان يكاد يكون البلد الوحيد في العالم الذي يتخذ فيه أرباب العمل قرارا بالتوقف عن مزاولة أعمالهم إزاء المخاطر الاقتصادية التي تتهدد البلد، وهو قرار بمثابة صرخة لتصويب الوضع، فإنه شدد على أن المعالجة تحتاج إلى سواعد أبناء المجتمع كافة للحفاظ على الأمن الاجتماعي ». وشدد على «أهمية تفهم الكتل والقيادات السياسية لهذه الصرخة واتباع الإيجابية في العمل السياسي، وتضافر الجهود من أجل تشكيل حكومة جامعة يشارك الجميع في تحمل المسؤولية من خلالها وانعقاد هيئة الحوار لمواصلة البحث في كيفية الدفاع عن لبنان في وجه الأخطار التي تتهدده ولا سيما منها تحديدا الخطر الإسرائيلي، إضافة إلى أي مواضيع يرغب أهل الحوار في البحث فيها ولا سيما منها تلك المرتبطة بالاستراتيجية الوطنية للدفاع ».
اليمن :

أثارت محاولة الاغتيال الفاشلة لرئيس الحكومة الانتقالية محمد سالم باسندوة ردود فعل محلية ودولية منددة وسط إجراءات أمنية مشددة شهدتها العاصمة صنعاء، فيما وصف الرئيس اليمني العملية بأنها فردية ومعزولة .

ودان مساعد الأمين العام للأمم المتحدة مبعوثه الشخصي إلى اليمن، جمال بن عمر محاولة الاغتيال وأكد ثقته بقدرة السلطات اليمنية على مواجهة مثل هذه الأعمال وحضها على كشف ملابسات الحادث ومحاسبة المسؤولين عنه .

وتعرض باسندوة ليل السبت، لمحاولة اغتيال بعدما أطلق مسلحون يستقلون سيارة دفع رباعي النار على موكبه في وسط العاصمة صنعاء عندما كان في طريقه إلى منزله عائداً من اجتماع مع أعضاء المجلس الوطني لقوى الثورة، وهو المجلس الذي تشكل في عام الثورة وجمع سائر أطياف العملية السياسية التي أطاحت نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح .

وبعيد عملية الاغتيال تلقى الرئيس هادي اتصالاً هاتفياً من أمين عام مجلس التعاون الخليجي الدكتور عبد اللطيف الزياني دان فيه حادث الهجوم على موكب رئيس الوزراء وأعرب عن تقدير مجلس التعاون والمجتمع الدولي للنجاحات التي يحرزها اليمن في إنجاح التسوية السياسية والمضي في الطريق السلمي للتغيير .

وأكد الزياني استمرار دعم دول مجلس التعاون الخليجي لليمن لإنجاز المرحلة الانتقالية والخروج بهذا البلد إلى بر الأمان وآفاق السلام .

من جانبه أكد الرئيس اليمني “إن حادث إطلاق النار على رئيس مجلس الوزراء عملية فردية مدانة وبلطجة غير مقبولة وستواجه بالحزم باعتبار ذلك عملاً إجرامياً يستحق العقاب الرادع” . وأضاف إن الحادثة “معزولة وفردية ولم يكن لها أثر يذكر سوى خلق فرقعة إعلامية قد يكون الغرض منها الإساءة للحكومة بصفة خاصة ولليمن عامة” .

ووضعت تفاعلات هذه المحاولة اليمن في بؤرة أزمة ما انفكت تغادر كواليس مراكز القرار كاشفة النقاب عن أزمات أمنية وسياسية مركبة .

لكن صنعاء لم تتهم أية جهة بتدبير الهجوم الذي لم يخلف أي ضحايا، غير أن الحادث أشاع القلق لدى الأوساط السياسية التي حذرت من تبعات خطيرة تهدد اليمن نتيجة تدهور الوضع الأمني الذي بدا خارج السيطرة مع تجدد المواجهات بين الحوثيين والسلفيين في محافظة صعدة وفشل جهود الوساطة الرئاسية في احتواء الموقف وتوسع نطاق التوتر إلى محافظة عمران بعد عملية الإعدام الجماعية التي طالت أسرة كاملة من محافظة صعدة واتهمت جماعة أنصار الله أحد المسلحين التابعين للشيخ الأحمر في محافظة عمران بتنفيذها .

هذا ورحبت جامعة الدول العربية بالجهود المتواصلة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل المنعقد حاليا في اليمن لمناقشة القضايا المهمة والملحة لما من شأنه بناء اليمن الجديد .

جاء ذلك في البيان الصادر في ختام اجتماع مجلس الجامعة على مستوى المندوبين في دورته الأربعين بعد المائة، الذي عقد بمقر الجامعة بالقاهرة.. ودعا المجلس الأطراف والقوى السياسية اليمنية دون استثناء المشاركة في المرحلة الأخيرة من هذا الحوار باعتباره الخيار الأمثل لتجاوز للصعوبات وحل كافة القضايا المطروحة .

 

تونس :

منحت المعارضة التونسية الائتلاف الحاكم مهلة جديدة لحل الحكومة المؤقتة في خطوة أولية تسبق الحوار الوطني وتشكيل حكومة كفاءات، في وقت أعلن أنصار خط الحزب الدستوري (أبو الاستقلال) عن تشكيل جبهة سياسية جديدة .

وكان نواب المعارضة المنسحبون من المجلس الوطني التأسيسي أعلنوا في 24 اغسطس/آب المنصرم دعوتهم إلى حل الحكومة المؤقتة الحالية في أجل لا يتجاوز 31 من الشهر المنقضي . وهذا مطلب أساس من بين حزمة مطالب تقدمت بها المعارضة بعد اغتيال النائب المعارض في المجلس التأسيسي محمد البراهمي في 25 يوليو/ تموز الذي أحدث أزمة سياسية خانقة في البلاد حتى اليوم .

وقال زياد الأخضر الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين أحد اطراف جبهة الإنقاذ إن “المعارضة قدمت مقترحاً بمنح الائتلاف الحاكم مدة للتشاور لا تتجاوز 15 يوما يتم فيها الإعلان عن استقالة الحكومة بعد الاتفاق على شخصية وطنية مستقلة لتشكيل حكومة جديدة” . وأضاف في تصريحات لإذاعة “شمس اف ام” المحلية: “لم نقترح بعد شخصية وطنية ولم نتطرق إلى مناقشة المداخل القانونية لإخراج الموقف السياسي في صبغته الدستورية” .

من جهة أخرى أعلنت أربعة أحزاب تونسية معارضة تشكيل جبهة سياسية جديدة تحت اسم “المبادرة الوطنية الدستورية” في خطوة قد تعزز من حضور أركان النظام السابق في المشهد السياسي . وتضم الجبهة حزب الوطن الحر وحزب المبادرة وحزب الوحدة والإصلاح وحزب زرقاء اليمامة . وتمتاز الأحزاب بمرجعية “دستورية” نسبة الى الحزب الحر الدستوري الذي قاد معركة التحرير ضد الاستعمار الفرنسي وبناء دولة الاستقلال . وقال محمد جغام أمين حزب الوطن الحر وكان قد شغل حقائب وزارية في نظام بن علي خلال المؤتمر التأسيسي للحزب أن “الحزب الجديد يهدف لتجميع الدستوريين وتحقيق التوافق فيما بينهم”، مشيراً إلى “تضحيات الحزب الحر الدستوري خلال معركة التحرير في سبيل تحقيق استقلال تونس وبناء الدولة التونسية الحديثة” . وذكر كمال مرجان أمين عام حزب المبادرة أن “حزب المبادرة الوطنية الدستورية سيعمل في إطار المرجعية الدستورية الصحيحة وفاء للفكر البورقيبي الإصلاحي”، كما سيعمل على “استقطاب أكثر ما يمكن من المناضلين الدستوريين ليساهموا بكفاءاتهم في النهوض بالبلاد” .

دولة الامارات العربية المتحدة :

شاهد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،وإلى جانبه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي والشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات فيلماً تسجيلياً عرض على شاشة سينما “إيماكس” في ميدان بمنطقة ند الشبا في دبي على مدى ساعة من الزمن تضمن مشاهد حية لآلية العمل اليومي في مختلف مرافق مطار دبي الدولي والتسهيلات التي يحاط بها المسافر منذ هبوطه من الطائرة وصولاً إلى البوابات الخارجية للمطار ومرورا بكاونترات الإدارة العامة للاقامة وشؤون الاجانب، حيث التشييك على جواز السفر الخاص بالمسافر ومنطقة استلام الحقائب والامتعة والمرور عبر بوابات جمارك دبي.

الفيلم الذي تم تصويره وتسجيله بالتعاون بين مؤسسة مطارات دبي وشركة “ناشيونال جيوغرافي” العالمية يتكون من عشر حلقات مدة كل حلقة خمسون دقيقة وسوف يبث اعتبارا من الخميس عبر شاشة تلفزيون “ناشيونال جيوغرافي” حيث من المتوقع ان يشاهده نحو 500 مليون مشاهد حول العالم . وذكر الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم خلال الشرح الذي قدمه أمام نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أن الفيلم سينال اعجاب المشاهدين نظراً لتقنيته العالية وصدقيته وواقعيته حيث إن المشاهد جميعها تعكس حقائق على أرض مطار دبي الدولي دون مبالغات أو “ريبورتاج” فهي تحكي قصة مطار حقق سمعة واسعة وشهرة قل مثيلها من حيث مستوى الخدمات والتسهيلات التي يوفرها للمسافر عبر هذه البوابة المميزة التي ارادها محمد بن راشد آل مكتوم وكل المنافذ والبوابات البرية والبحرية والجوية لدولة الامارات بان تكون واجهتها مشرقة دوما ورمزا لحضارة وضيافة شعبنا العربي المضياف .

واثنى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على الجهد الذي بذل من أجل تصوير وإخراج هذا الفيلم التسجيلي الرائع، مؤكداً أن الفيلم واقعي ولارتوش عليه وأمر بإذاعة وبث الفيلم عدة مرات ليشاهده أكبر عدد ممكن من سكان العالم ويتعرفوا من خلاله على إنجازات دولتنا الحضارية وقدرة كوادرنا الوطنية على الإبداع والمنافسة في شتى ميادين البناء والعطاء ليس على المستوى الإقليمي فحسب بل على المستوى العالمي . حضر عرض الفيلم الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم ومحمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان حاكم دبي وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي وسعيد حميد الطاير رئيس مجلس إدارة “ميدان” ووورد بلات الرئيس التنفيذي لقناة ناشيونال جيوغرافي التلفزيونية وعدد من المسؤولين والإعلاميين .

فى مجال آخر أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن نتائج دولة الإمارات في تقرير التنافسية الذي يصدره المنتدى الاقتصادي العالمي جاءت لتعكس طموحاتنا لوضع الدولة على الخريطة الاقتصادية العالمية .

وأضاف أن التقرير الذي يشمل 148 دولة ويصدر من هذه المؤسسة الدولية العريقة سنويا منذ أكثر من 33 عاماً وضع الدولة في المركز الرابع عالمياً من حيث فعالية أسواقها، كما تفوقت الإمارات في تنافسيتها الكلية على دول مثل فرنسا وإيرلندا وأستراليا، وفي الاستثمار الأجنبي المباشر ونقل التكنولوجيا حلت في المركز الثاني عالمياً، كما جاءت الإمارات في المرتبة الأولى عالمياً في جودة الطرق والأولى أيضاً في غياب الجريمة المنظمة والخامسة عالمياً في البنية التحتية بشكل عام .
وقال إن حكومة الإمارات لا تسعى إلا لهدف واحد وهو سعادة مواطنيها، ولربما كان هذا السبب في أن تأتي الدولة الثالثة عالمياً في ثقة المواطنين بقيادتهم .

وأوضح أن الثقة الكبيرة المتبادلة بين الشعب وقيادته هي أحد أهم أسرار نجاح دولة الإمارات واستمرارية تقدمها السنوي منذ نشأتها في كل مؤشرات التنمية .

فلسطين :

طالبت الحكومة الفلسطينية المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية والحقوقية بممارسة الضغط على قوات الاحتلال الإسرائيلية لوقف انتهاكات الاحتلال، بعد الاعتداء على خمس سيدات من بينهن حامل في شهرها التاسع .

وعد المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إيهاب بسيسو في بيان له الاعتداء على الفلسطينيين في الأغوار استمرار لسياسة الانتهاكات بحقهم، واستهداف للوجود الفلسطيني في المناطق المصنفة 'ج' والأغوار ، وتأتي في سياق المخططات الإسرائيلية لتعطيل جهود السلام .

وقال : إن الحقوق الفلسطينية مكفولة في مختلف العهود والمواثيق الدولية، وإن انتهاك حق المواطن الفلسطيني في الحياة، وحرية الحركة ، هو انتهاك للمواثيق الإنسانية، مشددًا على أن الإجراءات الإسرائيلية لا تخدم الجهود الدولية من أجل عملية سياسية تقوم على إقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967م وعاصمتها القدس الشرقية .

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) إنه يعارض توجيه ضربة أميركية لسوريا، ويفضل الذهاب إلى حل سياسي، كاشفا أنه قدم ورقة سياسية لجميع الأطراف بما فيها الأميركيون من أجل الجلوس إلى طاولة المفاوضات .
وانتقد عباس الإدارة الأميركية، قائلا إنها تعارض مصالحة مع الإخوان المسلمين (حماس) في فلسطين، لكنها تدعمهم في مصر. ودعا حركة حماس إلى العودة إلى رشدها، مقابل تقديم الحماية لهم، ومتهما إياها مباشرة بمفاوضة إسرائيل، والتدخل في شؤون مصر .
وقال أبو مازن في كلمة مطولة لعشرات من أعضاء المجلس الثوري لحركة لفتح : «الوضع في سوريا خطير، أميركا ستضرب سوريا بالصواريخ، نحن موقفنا ثابت، إننا لسنا مع الضربة، نحن لا نقبل أن يقصف بلد عربي من الخارج، نحن لا نسمح، ولكن في نفس الوقت ندين من استعمل السلاح الكيماوي ونريد حلا سلميا للأزمة السورية»، وأضاف: «أحب أن أقول لكم إننا قدمنا ورقة للحل السلمي قبلت بها كل الأطراف الدولية، أميركا وروسيا والصين وكثير من الدول العربية والأطراف الداخلية، وهي الأساس الذي سيتفاوضون عليه الآن، لأننا قلنا من منطلق وطني قومي لا نريد للشعب السوري أن يشهد دمارا أكثر من هذا (..) ليس هناك حل عسكري في سوريا، لأن نهاية الحل العسكري أحد أمرين، الأول هو التقسيم على أساس طائفي أو عرقي، لتعود سوريا إلى ما كانت عليه قبل عام 1924 عندما قسمتها فرنسا إلى أربع دول، دولة العلويين ودولة حلب ودولة دمشق ودولة الدروز، إضافة إلى دولة الأكراد، والثاني حرب أهلية لا تنتهي ».
وتابع قائلا: «قلت لوزير خارجيتنا في الجامعة العربية أن يعلن إننا ضد الحرب، وضد استخدام الكيماوي»، وأردف: «إذا اعتدى أحد على العرب نحن لسنا معه، مثلا نحن مع الإمارات فيما يتعلق بالجزر، ضد الاعتداء على دولة عربية، ومن هنا نحن ضد أن تستعمل أميركا الصواريخ بضرب سوريا». وأكد أبو مازن أنه يرفض التدخل في الشأن السوري وفي تونس وفي لبنان وفي مصر وفي كل مكان، وإنما يسعى لعلاقات جيدة مع كل الأطراف. وتابع: «نريد أن نحافظ على هذه العلاقة لأننا نريد الدعم العربي معنا». وكان بذلك ينتقد ضمنا حركة حماس، قبل أن يهاجمها مباشرة، قائلا: «لا نريد أن نكون مثل حماس، التي كانت في حضن النظام السوري وكنا نحن خارجا، ثم بلحظة وجدت أن مصلحتها ليست مع النظام، فتركته وأصبحت خارجا، وبطريقة لا تخلو من فظاظة». وأضاف: «هناك في مصر تدخلات من قبل حماس، وهذا الكلام ليس من الإعلام المصري، ولكن من داخل البيت»، وتساءل عن مصلحة حماس في الأمر، وقال: «الشعب المصري 90 مليونا، تبعث له 30 أو40 مقاتلا أو أكثر، لماذا؟، أو تبعث له قليلا من المتطرفين من هنا وهناك، لماذا؟»، وتابع: «شعبنا في غزة ليسوا ضد مصر، حماس التي تعمل كذا وكذا ضد مصر ونحن ضدها هي (حماس)». واستغل أبو مازن الحديث عن حماس ليتطرق للمصالحة، مشددا على أنه لا يريد أو يسعى لإبعاد حماس، وأنه ليس شامتا فيهم، وإنما يريد منهم أن يعودوا إلى «رشدهم»، قائلا: «إذا عادوا إلى رشدهم نحن نرتب لهم الحماية ».
وانتقد أبو مازن سياسة الولايات المتحدة المتعلقة بالعلاقة مع الإسلام السياسي، قائلا: «صدقوني علي ضغوط شديدة من أميركا وإسرائيل بخصوص المصالحة، وهذا يشكل تناقضا في السياسة الأميركية، المصالحة مع حماس لا يريدونها، وبالمقابل يريدون أن يعود الإخوان في مصر، ومع ذلك نحن نريد المصالحة بالشروط التي اتفقنا عليها في القاهرة.. حدود 67، المقاومة الشعبية السلمية، وأبو مازن له الحق في أن يفاوض وعندما ينتهي نتفق، ثم الانتخابات ».
واتهم أبو مازن حركة حماس بالازدواجية في الخطاب، قائلا إنها تعلن أنها ضد المفاوضات ولا تريد الاعتراف بإسرائيل، بينما «هم في مفاوضات مع إسرائيل وهي مستمرة ولم تنقطع، وهي تاريخية ولم تنقطع». وعرج أبو مازن على المفاوضات الحالية بين السلطة وإسرائيل، مؤكدا أنها ما زالت في طور استعراض المواقف، وقال: «إن المفتاح أو المبدأ، الذي سمح بإطلاق المفاوضات، وجود موافقة بأن تكون أرضية هذه المفاوضات هي حل الدولتين على حدود عام 1967، (..) كان هناك طلب أميركي بأن نمتنع عن الذهاب إلى المنظمات الدولية خلال فترة المفاوضات، ولكننا رفضنا هذا، وقلنا نحن مستعدون أن لا نذهب إذا أخذنا أسرى ما قبل 1994.
هذا وقالت مصادر “إسرائيلية” إن المفاوضات مع الجانب الفلسطيني تنصب حالياً حول إقامة دولة فلسطينية بحدود مؤقتة، في وقت تم فيه الكشف عن لقاء سري جمع بين وزيرة العدل “الإسرائيلية” تسيبي ليفني، وكبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، في مدينة القدس المحتلة من دون تفاصيل .

ونقلت “يديعوت أحرونوت” الخميس، عن مصدر فلسطيني وصفته بأنه رفيع المستوى القول “إن “إسرائيل” عرضت على الوفد الفلسطيني المفاوض إقامة دولة فلسطينية بحدود مؤقتة عبر الإبقاء على المستوطنات والقواعد العسكرية “الإسرائيلية” في الضفة الغربية كما هي عليه” .

وبحسب الصحيفة فإن التسريبات هي أول تفصيل لما تناولته المفاوضات لغاية الآن وخاصة تلك التي جرت سرًا وفقًا لالتزام الجانبين أمام وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بعدم الإدلاء بأي تفاصيل عن المفاوضات والمحافظة على سريتها .

وذكرت أن المسؤول الفلسطيني الذي اطلع على تفاصيل المفاوضات وطلب عدم الكشف عن هويته أكد “أن الفلسطينيين رفضوا الاقتراح خوفًا من أن يتحول كل اتفاق مؤقت مع “إسرائيل” إلى اتفاق دائم” . وأضاف “قالوا لنا تعالوا نتحدث عن اتفاق دولة في حدود مؤقتة فقلنا لهم لنتفق بداية على دولة في حدود العام 67 وعندها نستطيع الاتفاق تدريجياً حول كيف ستبدو الدولة الفلسطينية” .

وأوضح المسؤول الفلسطيني “أن الجانبين لم يبدآ بعد المفاوضات حول مسألة الحدود وإنما تناولت اللقاءات بينهما القضايا الأمنية”، مبيناً أن “إسرائيل” معنية بإبقاء سيطرتها على غور الأردن ونصب محطات للإنذار المبكر وإبقاء قاعدة عسكرية على مقربة من الحدود الأردنية .

ونبه إلى “أن “إسرائيل” تستخدم الموضوع الأمني لمواصلة مصادرة الأراضي كما أنها لم تبد أية نية لإخلاء المستوطنات، وأنها معنية بالسيطرة على 40% من أراضي الضفة” .

الاردن :

سلمت وزارة الخارجية الأردنية مذكرة احتجاج للقائم بالأعمال “الإسرائيلي” في عمان تتعلق برفض المملكة قيام “إسرائيل” ببناء منصة في الجزء الملاصق لجدار المسجد الأقصى في القدس .

وقال مصدر في وزارة الخارجية الأردنية إن “الوزارة سلمت القائم بالأعمال “الإسرائيلي” في عمان حاييم أسرف مذكرة احتجاج شديدة اللهجة تعبر عن إدانة الحكومة الأردنية الشديدة لقيام السلطات “الإسرائيلية” مؤخراً ببناء منصة في ساحة البراق”، وأوضح أن “المذكرة طلبت من الحكومة “الإسرائيلية” التوقف فورا عن أعمال بناء المنصة وإزالتها بما لا يؤثر على سلامة هذا الموقع التاريخي والثقافي، والامتناع عن اتخاذ أية إجراءات فردية جديدة بهذا الشأن” .

وأضاف المصدر أن المذكرة “اعتبرت ذلك تصعيداً جديداً من قبل السلطات “الإسرائيلية” لخلق واقع جديد على الأرض في المقدسات والأوقاف الإسلامية في القدس، ومخالفة للقانون الدولي العام والإنساني ذات العلاقة، التي توجب على “إسرائيل” احترام الأماكن والممتلكات الدينية والثقافية والتاريخية في الأراضي المحتلة وعدم العبث بها أو إلحاق الضرر بها” .

وحذرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، من أن مدينة القدس والمسجد الأقصى يتعرضان إلى عملية تهويد منهجية، في ظل صمت كامل من المجتمع الدولي وعلى مرأى ومسمع من الإنسانية جمعاء .

وقالت المنظمة “إن سلطات الاحتلال تقوم بهدم المنازل وتشريد سكانها من نساء وأطفال ورجال من دون أي اعتبار لكل المواثيق والقوانين الدولية، وتوسيع المستوطنات في القدس وجلب المزيد من المستوطنين لإضفاء صبغة يهودية كاملة على المدينة” . وأضافت “أن بلدية الاحتلال تنشط بأعمال الحفر أسفل المسجد الأقصى ما أدى إلى حدوث انهيارات خطرة في أماكن مختلفة .

الى هذا اجتاح جيش الاحتلال “الإسرائيلي”، الثلاثاء الحرم القدسي الشريف، وحمل على المصلين في مساجده وساحاته، مواجهاً إياهم بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل، ما أدى إلى اندلاع مواجهات أصيب على إثرها مئات المصلين، فيما نصب الاحتلال “فخاخاً” للشبان الفلسطينيين على أبواب القدس العتيقة، واعتقل حوالي 15 من المصلين الذين تظاهروا ضد تهويد المدينة المقدسة.     

وأصيب 3 فلسطينيين بعد تعرضهم لاعتداء من مستوطنين متطرفين قرب قرية مخماس جنوبي رام الله، ووصفت جروح أحدهم بالخطيرة، ووقعت مواجهات واشتباكات في عدد من القرى والبلدات الفلسطينية، أدت إلى إصابة العشرات بالرصاص المطاطي وحالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع، في حين نفذت قوات الاحتلال سلسلة اعتقالات في صفوف المشاركين في المسيرات الأسبوعية المناهضة للاحتلال والرافضة للاستيطان .

وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الفلسطينيين “يمكن أن يتراجعوا عن مبادرة تبادل الأراضي كأساس لاتفاق سلام مع “إسرائيل”، في حال تراجعت الأخيرة عن الاتفاقات الموقعة مع الحكومات السابقة، وقال إن “موضوع التفاوض الآن هو ترسيم الحدود، نحن قدمنا وجهة نظرنا بالموضوع، والطرف “الإسرائيلي” قال إنه يريد طي ما تم الاتفاق عليه مع رئيس الحكومة (السابق إيهود أولمرت)”، وأضاف أن “وفدنا أبلغ الوفد “الإسرائيلي” إذا أردتم التراجع عما تم الاتفاق عليه مع أولمرت فإننا أيضاً نتراجع عن موافقتنا على تبادل الأراضي، ونريد أراضي حدود عام 1967 كما هي” .

سلطنة عمان :

عقدت بالعاصمة المغربية الرباط اجتماعات الجولة الثانية للتشاور السياسي بين وزارتي خارجية السلطنة والمملكة المغربية، ترأس الجانب العماني السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية، والجانب المغربي يوسف العمراني الوزير المنتدب لدى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربي .

حضر المشاورات السفير موسى بن حمدان الطائي سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة المغربية والسفير طارق الحسيسي السفير المغربي المعتمد لدى السلطنة وعدد من المسؤولين لدى الجانبين .

وقد تناولت المشاورات واللقاءات استعراض مختلف مجالات التعاون الثنائي بين البلدين وسبل دعمها بما يعود بالمنفعة المشتركة، وذلك انطلاقا من حرص البلدين على أمن واستقرار المنطقة ودعم سبل التنمية والرخاء والعيش الكريم لأبناء دول المنطقة. والتقى السيد الأمين العام لوزارة الخارجية خلال الزيارة بدولة عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة المغربية، حيث تطرق اللقاء إلى العلاقات المتينة بين السلطنة والمملكة المغربية وحرص قيادتي البلدين على دعم كافة الجهود الهادفة إلى تطويرها وتوسيعها في مجالاتها وجوانبها المتنوعة وبما يعزز من المصالح المتبادلة ويعود بالمنافع على الشعبين الشقيقين. كما التقى معالي السيد الأمين العام خلال هذه الزيارة بمعالي الدكتور سعد الدين العثماني، وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، وعبد الصمد قيوح وزير الصناعات التقليدية، حيث تم التطرق إلى عدد من مجالات التعاون المشترك والتأكيد على عمق العلاقات والروابط القائمة وحرص البلدين على تشجيع التبادل التجاري وتنميته وتبادل الخبرات والاتصالات بما في ذلك إيجاد خطوط من المواصلات الجوية والبحرية دعما لانسياب الحركة السياحية والتجارية والتعاون الاقتصادي والثقافي والفني والحرفي وغير ذلك من مجالات التعاون الممكنة والمتعددة .

واختتمت الجولة الثانية للتشاور السياسي بين السلطنة والمملكة المغربية بالتوقيع على محضر المشاورات البناءة التي أجراها الجانبان. ووقع المحضر كل من السيد أمين عام وزارة الخارجية والوزير المنتدب لوزارة الشؤون الخارجية المغربية .

مصر :

تظاهر المئات من أنصار تنظيم الإخوان المسلمين عقب صلاة الجمعة، ببعض الشوارع والميادين بالعاصمة القاهرة وعدد من المحافظات، حاملين لافتات مطبوعا عليها شعار رابعة العدوية وأعلاما صفراء كبيرة الحجم .
وردد المتظاهرون شعارات مناوئة للجيش والشرطة، وطالبوا بعودة الرئيس المعزول والإفراج عن قيادات «الإخوان» المحبوسين على ذمة قضايا. واشتبك الأهالي مع المتظاهرين وتبادلوا معهم التراشق بالألفاظ والحجارة، وقاموا بمطاردتهم في الكثير من المظاهرات، وإلقاء القبض على عدد منهم، وتسليمهم للشرطة .
ففي القاهرة والجيزة، انحسرت مظاهرات «الإخوان» في محيط بعض المساجد، كمسجد السلام والرحمن الرحيم بضاحية مدينة نصر (شرق القاهرة)، ومسجد الاستقامة بمحافظة الجيزة، وبشارع جامعة الدول العربية بالقرب من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين، وسط تكثيف أمني على الأكمنة ومداخل الميادين والشوارع الرئيسية .
وفي الإسكندرية، حاول العشرات من أنصار جماعة اخوان المسلمين التجمع بالقرب من محيط مسجد القائد إبراهيم بمحطة الرمل عقب صلاة الجمعة، وتبادلوا التراشق بالحجارة مع الأهالي، مما أدى إلى وقوع عدد من المصابين، فيما احتجز اهالي عددا ممن حسبوهم على الجماعة لحين تسليمهم للقوات امنية .
وتحولت المظاهرات بساحة المسجد من التنديد بفض اعتصام رابعة إلى مظاهرة لتأييد القوات المسلحة والفريق أول عبد الفتاح السيسي ووزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، بعد أن قام الأهالي بطرد وتفريق أنصار الجماعة .
وقامت سيارات ومدرعات الأمن المركزي والقوات المسلحة بتمشيط محيط المسجد والشوارع المجاورة له، وكذلك تمشيط كورنيش الإسكندرية، لضبط أي عناصر خارجة عن القانون .
كما وقعت اشتباكات محدودة بين مسيرة عضاء «اخوان» وأهالي منطقة سيدي جابر تراشق فيها الطرفان بالحجارة واستخدموا العاب النارية وأسلحة الخرطوش، بينما سادت حالة من الكر والفر بين الطرفين. وأفاد مدير مستشفى شرق المدينة بالإسكندرية باستقبال 5 أشخاص مصابين في الاشتباكات. كما تمكنت قوات المنطقة الشمالية العسكرية بالإسكندرية من ضبط أحد أتباع جماعة الإخوان داخل سيارة خاصة على الطريق الصحراوي وبحوزته سلاح ناري عبارة عن طبنجة 9 مللي «ميري»، تبين سرقتها من قوات الأمن، وطلقات نارية وأخرى طلقات آلية ومبلغ 9 آلاف جنيه، وتمت إحالته للتحقيق .
وفي مدينة طنطا بمحافظة الغربية بوسط الدلتا، قال مدير أمن الغربية اللواء حاتم عثمان، إن قوات الأمن تمكنت من إلقاء القبض على 26 من أنصار تنظيم الإخوان المسلمين بطنطا حال قيامهم بأعمال تخريبية ومحاولة التعدي على القوات أمام مبنى المحافظة. وأكد مدير الأمن أن قوات الأمن سيطرت على الموقف ولاحقت أنصار «الإخوان» في الشوارع الجانبية. وقال شهود عيان إن الأهالي بشارعي سعيد والحلم احتجزوا عددا من مؤيدي «الإخوان» في إحدى البنايات، بعد تعديهم على المحال التجارية. وفي مدينة السادات بمحافظة المنوفية، قام الأهالي برمي القمامة من أعلى أسطح العمارات على مسيرة لـ«الإخوان» خرجت من مسجد النور بالمدينة وسط هتافات «لا للإرهاب» و«هما اثنين مالهمش أمان الإرهاب والإخوان». كما شهدت بعض المدن والقرى بمحافظة دمياط مواجهات مسيرات قام الأهالي بالتصدي لها. وتكرر الأمر نفسه ببعض مدن محافظة الشرقية .
وفي صعيد مصر انحسرت مظاهرات «الإخوان» في محافظة أسيوط، وقامت قوات الأمن بتفريق مسيرة خرجت من المسجد الأموي الكبير بمدينة أسيوط خوفا من مهاجمة المسيرة لقسم أول أسيوط الذي يقع في المنطقة التي خرجت منها المسيرة كما حدث يوم الجمعة الماضي .
واستخدمت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المسيرة، وتفرق المشاركون في عدة شوارع جانبية بمنطقة المجاهدين بضاحية غرب البلد بأسيوط، فيما خرجت مسيرة أخرى محدودة في عدد المدن المحافظة .
وتتجه الحكومة المصرية بخطوات سريعة نحو قرار يقضي بحل جمعية الإخوان المسلمين، التي قامت الجماعة بإشهارها في مارس/آذار الماضي، كمنظمة أهلية استنادا إلى قانون الجمعيات الأهلية الصادر في العام ،2002 في إجراء مفاجئ اعتبره مراقبون حينذاك بمثابة خطوة على طريق تخفيف الضغط السياسي على الجماعة بعد وصولها إلى الحكم، بالاختباء من جهة خلف لافتة “جمعية أهلية غير هادفة للربح”، وحماية مقارّها المنتشرة في العديد من المحافظات المصرية من المصادرة من جهة أخرى .

وتباينت ردود فعل الحكومة إزاء الأنباء المتداولة حول قرار حل الجمعية، ما بين تأكيدات أن القرار ربما يصدر خلال ساعات، بعد التأكد من مخالفة قرار إشهار الجمعية لقانون الجمعيات الأهلية، وبين تأكيدات مصادر مطلعة بأن القرار سوف يعلن خلال أيام، استناداً إلى حزمة من الاتهامات التي وجهت إلى الجمعية مؤخرا، والتي تقضي بحلها وفقًا للقانون الذي يحظر على الجمعيات الأهلية العمل بالسياسة أو تشكيل ميليشيات عسكرية .

العراق :

اعتبرت المرجعية الشيعية العليا في العراق حادثة اللطيفية التي وقعت الأسبوع الماضي جنوب العاصمة بغداد من خلال إقدام جماعة مسلحة بإعدام عائلتين، أنها أخطر من التفجيرات الإرهابية والسيارات المفخخة باعتبار أن الجريمة ذات لون طائفي مما قد يمهد السبيل أمام عودة أعمال العنف الطائفي في البلاد والتي كانت قد بدأت بواكيرها الأولى عام 2005 عبر ما سمي آنذاك بـ«مثلث الموت». وبينما أعلنت وزارة الداخلية أنها ألقت القبض على بعض المشتبه بهم في حادثة اللطيفية، فقد أكد الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني خلال خطبة صلاة الجمعة في كربلاء أن «ما حصل من جرائم في منطقة اللطيفية من قتل لعائلتين وتفجير منزليهما، إلى جانب قتل إمام وخطيب أحد الجوامع في محافظة البصرة، له آثار وخيمة أكثر من آثار التفجيرات الإرهابية والمفخخات». وأوضح الكربلائي أن «تلك الهجمات تؤثر على التعايش السلمي الاجتماعي في المناطق المختلطة وتعيدنا إلى أجواء عام 2005»، مشيرا إلى أن «هذه الأعمال ذات اللون الطائفي تحتاج إلى جهد أمني خاص وتحرك سريع من أجل منع تكرارها ».

ايران :

تلقى وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف الجمعة، اتصالاً هاتفياً من مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون لتحديد موعد المحادثات المقبلة حول ملف إيران النووي .

ونقلت وكالة أنباء “مهر” عن ظريف قوله حول نقل الملف النووي إلى وزارة الخارجية “إن إحراز تقدم في المفاوضات النووية مرتبطة بالإرادة السياسية للطرف الآخر” . وأشار إلى أنه تحدث في هذه القضية في اتصال هاتفي أجرته معه الجمعة آشتون . وقال: “أكدت مع آشتون على أنه إذا كانت الإرادة السياسية واضحة ويمتلكون الاستعداد المطلوب لهذه القضية بحيث تراعى فيها حقوق إيران، فإننا على استعداداً أيضاً للقيام بهذه الخطوة” .

وأشار الوزير إلى أنه اتفق مع آشتون على عقد لقاء بينهما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لمتابعة الموضوع النووي . وقال: “في الشأن النووي لدينا مبدأين واضحين، هما احترام حقوق الشعب الإيراني في مجال التقنية النووية، بما فيها التخصيب وكذلك تبديد الهواجس، لأننا نعتقد أن تبديد الهواجس على الصعيد الدولي يصب بمصلحتنا” .

وأضاف أن سياسة بلاده “لا ترتكز على الأسلحة النووية، وفي الحقيقة فإننا نعتقد أن هذه الأسلحة تضر بالأمن القومي للجمهورية الإسلامية الإيرانية، لذا لا نرى مصالحنا في ذلك، وإذا تمت إزالة سوء فهم حول البرنامج النووي الإيراني فإننا سنتوصل إلى تفاهم مشترك في العالم” . وأعلن ظريفي “أن الضغوط والعقوبات الجائرة لا يمكنها حرمان الشعب الإيراني من حقوقه المشروعة”، وكرر “أن أهداف البرنامج النووي الإيراني ذات طابع سلمي بحت” . وقال: “نعتقد أن هذه العقوبات غير قانونية، ولكن من خلال المفاوضات البناءة نسحب أي ذريعة من أولئك الذين يحاولون ممارسة الضغوط على الشعب الإيراني، وعدم إعطائهم ذريعة لمواصلة العقوبات، شريطة وجود إرادة سياسية لحل الموضوع” .

روسيا :

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رفض بلاده محاولات بيونغ يانغ إعلان كوريا الشمالية دولة نووية عسكرية من جانب واحد .

وأوضح الوزير الروسي خلال لقاء سنوي بجامعة العلاقات الدولية في موسكو أن الحديث لا يدور عن استخدام الذرة للأغراض السلمية، لافتاً إلى أن كل إمكانات الذرة السلمية ستكون فى خدمة كوريا الشمالية وغيرها من دول المنطقة وذلك بعد أن يتم البت في المشكلة النووية فى شبه الجزيرة الكورية .