من حقيبة تطورات الأسبوع :

تعاون فى مجال الطاقة بين مصر والبحرين

انهاء سيطرة القاعدة على موقع عسكري فى اليمن

البرلمان العراقي يخفق مجدداً بالتصويت على قانون الانتخابات

الأمن الاردني يعتقل قيادات من السلفيين

قوات الأمن المصرية تمنع مسيرة للأخوان من دخول ميدان التحرير

الرئيس أوباما يلغى مشاركته في قمة بالي لأسباب مالية

صواريخ إسرائيلية في كوريا الجنوبية وتوسيع الترسانة النووية في كوريا الشمالية

مجلس النواب الإيراني يؤيد الجهود الديبلوماسية للرئيس روحاني

البحرين :

عقدت بمقر رئاسة الجمهورية بالقاهرة قمة مصرية - بحرينية بين الرئيس عدلي منصور والملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين، تناولت سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات .
وأكد الملك حمد أن مباحثاته مع الرئيس منصور كانت مناسبة طيبة للتعبير عن ارتياح البحرين التام لمسار العلاقات واستمرار التنسيق والتشاور إزاء ما يربط البلدين الشقيقين ودول مجلس التعاون الخليجي من مصالح وقضايا ذات اهتمام مشترك .
وقال ملك البحرين في تصريح صحافي عقب المباحثات إن «استقرار مصر هو استقرار للجميع، ومصر هي العمق الاستراتيجي للوطن العربي على مر التاريخ، وستبقي كذلك»، مشيرا إلى أن «الشراكة بين مصر ودول مجلس التعاون الخليجي مهمة جدا»، وقال إن «البحرين ومن خلال رئاستها للدورة الحالية للمجلس، تؤكد على أهمية الشراكة مع مصر وتدعمها بكل الإمكانات المتاحة تحقيقا لرغبة الشعوب ووحدة الهدف والمصير، وهذا ما تم بالفعل وسيبقى بعون الله وتوفيقه ».
وأضاف عاهل البحرين أنه «تأكيدا للرغبة في تنمية العلاقات الثنائية، فقد تم بحث تعزيز وتطوير التعاون المشترك في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية والمعلوماتية والعسكرية، وذلك من خلال تفعيل عمل اللجان المشتركة وإمكانية طرح جميع الأمور على قمة مجلس التعاون الخليجي القادمة بالكويت.
والتقى وزير الكهرباء والطاقة المصري المهندس أحمد إمام في القاهرة الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء بمملكة البحرين الشيخ نواف بن إبراهيم بن حمد آل خليفة .

وأوضح وزير الكهرباء المصري عقب اللقاء أنه بحث مع المسؤول البحريني سبل دعم التعاون بين البلدين في مجال الطاقة التقليدية والمتجددة .

وأكد أهمية الربط الكهربائي بين الدول العربية كأحد صور التكامل الاقتصادي الذي تسعى مصر لتحقيقه، مشيرا إلى التعاون القائم من خلال مشروع الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية .

العراق :

أخفق البرلمان العراقي للمرة الرابعة في التصويت على قانون الانتخابات النيابية وقرر تأجيل التصويت عليه إلى الجلسة التي سيعقدها يوم الاثنين المقبل، بسبب اعتراض كتلة التحالف الكردستاني عليه، وطلبها بتأجيل التصويت إلى يوم الاثنين. وقال مصدر نيابى :  أن التأجيل تم بطلب من التحالف الكردستانى الذى يطالب بزيادة فى عدد المقاعد التعويضية التى كانت أحد أسباب الخلافات بين الكتل السياسية.

وكانت كتلة التحالف الكردستانى قد اعلنت بشكل رسمى تقديمها طلبا رسميا الى رئاسة البرلمان لتأجيل التصويت على قانون الانتخابات البرلمانية الى يوم الاثنين المقبل، لدراسته مع القيادة الكردية فى اقليم كردستان، فيما اشترطت زيادة المقاعد التعويضية وجعل العراق دائرة انتخابية واحدة.

يذكر أن الكتل السياسية قد توصلت إلى اتفاق الخميس، على جميع مواد قانون الانتخابات باستثناء المادة “23” الخاصة بانتخابات كركوك، فيما اتهم ائتلاف دولة القانون الذى يتزعمه رئيس الوزراء العراقى نورى المالكى كتلة التحالف الكردستانى بمعارضة اقرار قانون الانتخابات .

وقال عضو فى ائتلاف دولة القانون ان كتلة التحالف الكردستانى قد أصرت على ابداء معارضة كبيرة على بعض فقرات قانون الانتخابات ما أدى بالمقابل الى حصول معارضة من باقى الكتل الأخرى على فقرات أخرى.

على صعيد ذى صلة اتهم النائب عن القائمة العراقية كامل الدليمي بعض الكتل السياسية بمحاولة صياغة بعض مواد القانون وفق مصالحها وبما يحفظ لها تمددها فى الفترة المقبلة. وقال الدليمى ان هناك اكثر من خمسين نائبا من مختلف القوائم السياسية وقعوا على اسقاط مادة النصاب العتبة الوطنية، الا ان الكتل الكبيرة حاولت زج الكثير من المواد فى قانون الانتخابات التى تحاول خدمة مصالحها وتحافظ على تمددها فى الفترة المقبلة ورأى ان هناك مزايدات على العتبة الوطنية لافتا الى ان هذه المزايدات تهدف الى عدم السماح للكتل الصغير بالمشاركة بالانتخابات.

اليمن :
قال موقع “26سبتمبر” الإخباري اليمني،  الخميس، إن الرئيس عبد ربه منصور هادي سيجري خلال الأيام القليلة المقبلة لقاءات مكثفة مع قادة الأحزاب والتنظيمات السياسية ورئاسة مؤتمر الحوار الوطني للاتفاق وتجاوز أية قضايا جزئية في التقارير النهائية لفرق المؤتمر . ونقل الموقع عن مصادر مطلعة، أن الاجتماعات تأتي انطلاقاً من الحرص على إنجاح مؤتمر الحوار والوقوف بمسؤولية إزاء مختلف القضايا الوطنية التي ناقشتها فرق مؤتمر الحوار والخروج برؤية موحدة تضمن الحلول الجذرية لمختلف القضايا .
من جانب آخر، أعلن أمين عام مؤتمر الحوار الوطني أحمد عوض بن مبارك، أن اجتماعاً لهيئة رئاسة مؤتمر الحوار سيعقد السبت المقبل لإصدار قرار بتحديد موعد الجلسة الختامية للمؤتمر .
وفي ما يتعلق بفريق القضية الجنوبية قال بن مبارك، “سيكون هناك لقاءات مع مختلف المكونات بهدف استكمال الأعمال المتبقية في فريق ال8+،8 بعد أن تمت مناقشة الكثير من القضايا بحضور المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر .
وأضاف بن مبارك في تصريح ل”26سبتمبر”، إن بقية الفرق تواصل أعمالها لاستكمال تقاريرها والتصويت عليها، حيث اجتمع فريق العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية وأكمل تقريره النهائي، وتم عرضه على كل الفريق بغرض التصويت عليه .
على الصعيد الأمنى اعلنت السلطات اليمنية الخميس ان عدد الضحايا ارتفع الى عشرة اشخاص فى الهجوم الذى شنه الجيش لاستعادة موقع عسكرى تحصنت فيه عناصر القاعدة فى الجنوب، فيما اشارت الى ان بين القتلى ثلاثة جنود كان يتخذهم المسلحون رهائن.
وأوضح بيان لوزارة الدفاع اليمنية ان "القوات المسلحة انهت بنجاح الهجوم على المقر العام للمنطقة العسكرية الثانية في المكلا ونظفته كليا من العناصر الارهابية ".واضاف البيان "القضاء على جميع الارهابيين الذين كانوا في المبنى ".
 وقد استعاد الجيش السيطرة على مقر القيادة في نفس اليوم باستثاء الطابق الثالث من المبنى، حيث كان يتحصن عدد من المهاجمين الذين احتجزوا جنودا رهائن، حسب المصدر نفسه .وقال مصدر عسكري لوكالة "فرانس برس" مساء الاربعاء ان "الجيش قصف المبنى بالمدفعية، ولكنه لم يكن بامكانه تقديم حصيلة بالضحايا ".
 واستفاد تنظيم القاعدة من ضعف السلطة المركزية في اليمن في 2011 بسبب حركة الاحتجاج الشعبي ضد الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح لتعزيز نفوذه وخصوصا في جنوب وشرق البلاد. وقد نجح الجيش في حزيران/يونيو 2012 في طرد القاعدة من معاقلها الرئيسية في محافظتي ابين وشبوة الجنوبيتين، الا ان المسلحين تحصنوا في اماكن جبلية او صحراوية نائية، بما في ذلك في محافظة حضرموت الشاسعة .

وما زال التنظيم المتطرف ينفذ هجمات متفرقة تستهدف خصوصا الضباط في قوات الامن والجيش في اليمن وكانت محكمة يمنية أصدرت الاربعاء، احكاما بالسجن لمدد  تصل الى عشر سنوات على خمسة يمنيين لدروهم فى هجوم انتحاري لتنظيم القاعدة العام الماضي قتل فيه ما يزيد على 90 جنديا اثناء تدريبات على عرض عسكرى وهو الهجوم الذى تبناه التنظيم المسلح وقال القاضى هلال حامد رئيس هيئة المحكمة فى تلاوة الحكم ان خمسة من المدعى عليهم تاكد اشتراكهم فى العملية الانتحارية، وحكم القاضي ببراءة ثلاثة متهمين فى القضية وبالافراج عن ثلاثة اخرين لانقضاء مدة سجنهم خلال الفترة التى احتجزوا فيها على ذمة القضية مع اخضاعهم لرقابة الشرطة عاما.

ليبيا :

قررت روسيا، الخميس، إجلاء جميع الموظفين في سفارتها في طرابلس بعد أن اطلعتها السلطات الليبية على عجزها عن ضمان أمن المقر بعد تعرضه لهجوم وأسفر عن مقتل مهاجمين اثنين على الأقل بينما تم تأجيل محاكمة 38 مسؤولاً ليبياً من النظام الليبى السابق الى 24 من الشهر الجارى.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش "نظرا الى الاوضاع اتخذ قرار اجلاء جميع موظفي ممثلياتنا الدبلوماسية (في ليبيا)وعائلاتهم عبر تونس ".

واضاف "في زيارة الى السفارة اطلع وزير الخارجية الليبي محمد عبد العزيز السفير الروسي بان الطرف الليبي عاجز في هذه المرحلة عن ضمان امن السفارة وحمايتها واوصى موظفيها بالمغادرة ".

واوضح "يوم 3 تشرين الاول/ اكتوبر عبر جميع موظفي السفارة الروسية وعائلاتهم الحدود التونسية بامن وسلام. ومن المقرر اعادتهم الى موسكو في رحلة خاصة في 4 تشرين الاول/ اكتوبر ".

مساء الاربعاء حاول عشرات المتظاهرين مهاجمة السفارة الروسية في طرابلس واحرقوا الية وتسببوا باضرار مادية قبل تفريقهم . وقال وزير الخارجية الليبى أن مهاجمين قتلا فى الهجوم على السفارة الروسية فى طرابلس، لكنه نفى أن يكون أوصى الدبلوماسيين الروس بمغادرة البلاد كما قالت مؤسكو فى وقت سابق.

وقال الوزير محمد عبد العزيز أن " ليبيين قتلا فى الهجوم " موضحا انه طلب من العاملين في السفارة عدم تمضية الليل فيها خشية تعرضهم لهجوم ثان اثر مقتل الليبيين . ولم يقدم عبد العزيز مزيدا من الايضاحات حول ظروف مقتل المهاجمين .

وفى وقت سابق قالت وزارة الخارجية الليبية أن العلاقات التاريخية التى تربط ليبيا وروسيا ثابتة ولن يؤثر فيها هذا العمل غير المسؤول . كما جددت الوزارة في بيانها حرصها التام على أمن وسلامة كافة البعثات الأجنبية بليبيا والمقيمين على أراضيها، مؤكدة متابعتها للتحقيقات بشأن هذه الحادثة مع الجهات المختصة بكل اهتمام.
ووقع هذا الهجوم بعد معلومات عن اغتيال ضابط في الجيش، في العاصمة الليبية، بيد امرأة روسية في ظروف لم تتضح بعد . ويؤكد بعض المصادر ان امرأة روسية قتلت هذا الضابط، بسبب دوره في الثورة على العقيد معمر القذافي، فيما تؤكد مصادر اخرى ان زوجة القتيل هي التي قتلته لاسباب شخصية .
على صعيد أخر  أجلت محكمة ليبية فى طرابلس محاكمة 38 من رموز نظام القذافى بينهم نجله سيف الإسلام إلى 24 من أكتوبر / تشرين الاول الجارى، وانعقدت الجلسة الثانية  دون حضور سيف الإسلام القذافي للمرة الثانية أمام غرفه الاتهام بمحكمة طرابلس الليبية .
وقال موسى الزنتاني محامي أسر ضحايا سجن ابو سليم، إن "غرفة الاتهام شمال طرابلس الابتدائية أرجأت المحاكمة إلى جلسة ثالثة في 24 أكتوبر لاتخاذ القرار" ، أي تحويل القضية إلى محكمة الجنايات أو رفضها . واضاف أن 32 متهما من أركان نظام القذافي حضروا جلسة المحاكمة الثانية.
فيما تغيب اثنان احدهما قيد الحبس وهو سيف الاسلام القذافي الموجود بسجن في منطقة الزنتان ، بجانب أربعة متهمين اخرين مفرج عنهم على ذمة القضية .
السعودية :

اختتم الاجتماع الوزاري العربي الإفريقي الثاني المشترك للتنمية الزراعية والأمن الغذائي المقام في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الانتركونتيننتال بالرياض فعالياته، حيث أوصى بدعوة مؤسسات جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي والمنظمات الإقليمية المعنية بتفعيل الآليات القائمة بالتعاون مع حكومات الدول الأعضاء في المنطقتين من أجل دعم التعاون العربي الأفريقي في مجال التنمية الزراعية والأمن الغذائي، وتعزيز دور هذه الآليات في تطوير البرامج والمشروعات الزراعية المقترحة ".

كما أوصى الاجتماع بأن تضم وحدة التيسير خبراء متفرغين ومؤهلين للعمل مع رجال الأعمال والمؤسسات الحكومية والمالية والمانحة، وتكون مهمتهم تقديم الاقتراحات الكفيلة بتطوير التعاون في مجالات الاستثمار الزراعي للقطاعين العام والخاص، والتأكيد على ضرورة مساهمة مفوضية الاتحاد الأفريقي والأمانة العامة لجامعة الدول العربية في موازنة وحدة التيسير سنويا وبصفة منتظمة، بالإضافة إلى تكليفها بتوفير نظام معلومات متكامل للاستثمار الزراعي بالتنسسيق مع الدول الأعضاء، وتحديد أهم المشروعات الزراعية المستهدفة للاستثمار فيها، والعمل على نشرها بين رجال الأعمال والمستثمرين، والتركيز على الترويج للاستثمار الزراعي في الدول العربية والأفريقية، وإيضاح المزايا التنافسية للدول في كلا المنطقتين .

ودعا الاجتماع الحكومات في الدول الأعضاء لتحديد نقاط اتصال في الوزارات المعنية، لتنسيق العمل مع وحدة التيسير وتقديم المعلومات والمشروعات وخرائط الاستثمار ودراسات الجدوى في مجال التنمية الزراعية والأمن الغذائي، بالإضافة إلى توسيع عضوية آليات التعاون العربي الأفريقي في مجال التنمية الزراعية والأمن الغذائي تشمل القطاع الخاص، والمستثمرين، ومنظمات المزارعين والمنتجين، والمؤسسات والجمعيات التعاونية الزراعية .

كما أوصى المشاركون في الاجتماع بالعمل على حث الدول العربية والأفريقية ومؤسسات التمويل العربية والأفريقية على توفير الموارد المالية اللازمة للتوسع في الاستثمار في القطاع الزراعي والقطاعات الأخرى ذات الصلة بالأمن الغذائي، وتشجيع القطاع الخاص لزيادة استثماراته الزراعية خاصة ما يتعلق منها بالأمن الغذائي , وتشجيع البحث العلمي وتطوير برامج الإرشاد الزراعي، ونقل التكنولوجيا ذات الصلة بالاستثمار الزراعي لتطوير مجال المدخلات والعمليات الزراعية ومعاملات ما بعد الحصاد .

وتضمنت التوصيات دعوة الحكومات إلى تعزيز التنسيق بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص لزيادة فرص الاستثمار في المجال الزراعي، ومراعاة البعد الإنساني والاجتماعي لإيجاد شراكة فاعلة في مجال الاستثمار الزراعي، وتطوير السياسات والتشريعات والقوانين الخاصة بتسهيل الاستثمارات في المجال الزراعي والأمن الغذائي، وعلى وجه الخصوص السياسات ذات الصلة بالإدارة المستدامة للموارد الطبيعية .

كما أكدت التوصيات دعوة الحكومات والقطاع الخاص ومؤسسات التمويل الوطنية والإقليمية والدولية لتوفير التمويل، وإعطاء الأولوية لمشروعات الاستثمار الزراعي المتكاملة ذات الجدوى .

مصر:

أحبطت قوات الجيش المصري المنتشرة في جميع مداخل ميدان التحرير محاولة مسيرة لأنصار جماعة الإخوان المسلمين من احتلال الميدان بعد محاولتها الدخول من جهة ميدان عبد المنعم رياض .

وكانت القوة المتمركزة قرب المتحف المصري قد تصدت للمسيرة التي رفضت التحذيرات بعدم التقدم نحو الميدان مما اضطر القوة إلى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص في الهواء لتفريق المتظاهرين .

هذا وقالت كاثرين آشتون، الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، في ختام زيارتها إلى القاهرة إنه من المهم أن يشعر جميع الأطراف في مصر بإمكانية مشاركتها في العملية السياسية في البلاد، مبدية تفهما للتحديات الكبيرة التي تواجه مصر حاليا، كما نفت دور وساطة للاتحاد الأوروبي في الأزمة السياسية التي تمر بها مصر حاليا .
واختتمت آشتون زيارتها للقاهرة التي استمرت يومين لتشجيع المصالحة بين جماعة الإخوان المسلمين، والحكومة المؤقتة التي عينت بعدما عزل الجيش الرئيس السابق محمد مرسي في 3 يوليو (تموز) الماضي عقب احتجاجات شعبية واسعة ضد حكمه .
وأجرت آشتون خلال زيارتها عددا من اللقاءات المهمة مع الرئيس المؤقت عدلي منصور، ووزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي، ونائب رئيس الوزراء الدكتور زياد بهاء الدين، وشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، والبابا تواضروس الثاني، وممثلي الأحزاب والمجتمع المدني، وممثلي التحالف الوطني لدعم الشرعية بقيادة جماعة الإخوان المسلمين .
وأكدت آشتون خلال مؤتمر صحافي أنها لم تأت لمصر للوساطة أو التدخل، مشيرة إلى أن «العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي مهمة، ونريد البناء عليها، ولهذا فإننا نريد التباحث حول الوضع الاقتصادي والسياسي»، موضحة أن «الاتحاد الأوروبي شريك قوي يعمل مع الحكومة والمجتمع المدني وغيرهما لبحث كيفية مساندة المصريين، خاصة في الأمور الأكثر احتياجا ».
وقالت آشتون إن لقاءها الفريق أول السيسي استمر وقتا طويلا وتم خلاله بحث عدد كبير من الموضوعات مثل الوضع في سيناء،، كما قدمت التعازي في الضباط والجنود الذين قتلوا في سيناء. واستطردت قائلة: «المحادثات تناولت فرص تحسين الاقتصاد، حيث كانت مباحثات مهمة»، وأضافت: «من المهم القول بأن لدي شعورا حقيقيا بأن الجميع يسعون للسير للأمام بطريقة صحيحة ».
وعقدت آشتون لقاء مطولا استمر لساعات مع الفريق أول السيسي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة. وقالت مصادر مطلعة إنه برز خلال اللقاء تفهم أكبر من قبل المسؤولة الأوروبية للتحديات التي تواجهها مصر في المرحلة الحالية وطريقة إدارة الحكومة الانتقالية للبلاد .
وردا على سؤال حول رؤية الاتحاد الأوروبي إذا قرر الفريق أول السيسي خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة؟ قالت آشتون: «الأمر متروك للأفراد ليحددوا إذا ما كانوا يريدون خوض انتخابات أم لا»، وأضافت: «شعب مصر هو الذي سيحدد من يريد أن يكون مرشحا ومن سيصوتون له ».
وحول استمرار رفض الإخوان المسلمين المشاركة في العملية السياسية وإصرار الاتحاد الأوروبي على مبدأ الشمولية، قالت آشتون: «الشمولية تعني محاولة دمج الجميع ومد اليد للجميع.. ومن المهم إيجاد طرق للحوار، وهذا ما يقوم الاتحاد الأوروبي بتشجيع الجميع عليه». وأضافت: «إننا لا نصر على أي شيء، فهذه بلدكم ونحن سعداء أن نكون شركاء معكم وداعمين لمصر في طريقها لإيجاد ديمقراطية تشمل الجميع ».
وأوضحت أن محادثاتها مع عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين المكلفة بإعداد الدستور تناولت «العمل الذي يجري من أجل كتابة الدستور وأهمية مبدأ الشمولية للتأكد من أن المستقبل السياسي لمصر في أيدي الشعب المصري»، مشيرة إلى أنه «جرى كذلك التباحث حول الأوضاع السياسية وأهمية أن تسير مصر للأمام ».
ونفت آشتون إجراء أي اتصال مع الدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية المستقيل بعد سفره من مصر، وقالت: «أعتقد أن البرادعي موجود في أوروبا، ولكن لم أتحدث معه مؤخرا ».
وشددت آشتون على ضرورة «إيجاد وسيلة للسير للأمام تسمح للناس بالمشاركة بشكل كامل في العملية السياسية»، وأضافت: «هذه العملية ستأخذ بعض الوقت، ولكن من المهم أن يشعر الجميع بأنهم قادرون على المشاركة في العملية، والمشاركة في العملية السياسية بشكل عام في المستقبل ».
وكانت آشتون قد التقت ممثلين عن جماعة «الإخوان». وقال عمرو دراج، عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة، الذي التقى آشتون، إن «الاجتماع كان لتبادل وجهات النظر فقط»، نافيا عرضها مبادرات للتسوية .
الأردن:

أعلن "التيار السلفي الجهادي" في الأردن، أن الأجهزة الأمنية اعتقلت 4 من عناصره بينهم قيادي بارز، لترتفع حصيلة المعتقلين خلال الأيام الماضية إلى 34 عنصراً .

وقال قيادي في التيار طلب عدم ذكر اسمه، إن «الأجهزة الأمنية اعتقلت خلال اليومين الماضيين 4 من إخوننا المجاهدين في محافظتي عمّان والكرك (جنوب) من بينهم القيادي البارز خليل علقم المكنى بـ (أبي عبيدة) كانوا ينوون الذهاب إلى سوريا للمشاركة في القتال ضد القوات الحكومية ».

وكانت الأجهزة الأمنية الأردنية شنّت حملة اعتقالات واسعة في صفوف التيار السلفي الجهادي في عمّان والزرقاء (شمال شرق العاصمة) وإربد (شمال ) كما اعتقلت الأجهزة الأمنية 10 من عناصر التيار خلال محاولتهم الدخول إلى سوريا عبر أحد المنافذ غير الشرعية بين البلدين .

لبنان :

رفع الجيش الإسرائيلي سواتر ترابية وتحصينات في عدد من المناطق المحاذية للسياج الحدودي الذي يفصل جنوب لبنان عن شمال فلسطين المحتلة .

وأشارت التقارير الأمنية إلى أن تلك الأعمال تركزت على إحدى التلال المشرفة على منتزهات نبع الوزاني حيث استقدم الجيش الإسرائيلي إليها جرافة عسكرية قامت على الفور برفع السواتر الترابية في ظل حماية أمنية إسرائيلية مشددة .

وفي نفس المنطقة قام الجيش الإسرائيلي بتسيير دوريات عسكرية راجلة ومؤللة في محور الجزء اللبناني الشمالي المحتل من بلدة الغجر وقد تزامن ذلك مع قيام الطيران الحربي الإسرائيلي بانتهاك سيادة الأجواء اللبنانية وتنفيذ طلعات إستكشافية فوق مناطق مرجعيون والعرقوب وحاصبيا .

كما قام الطيران المروحي الإسرائيلي بتحليق مماثل فوق مزارع شبعا اللبنانية المحتلة وفوق خطوط التماس التي تفصلها عن المناطق اللبنانية المحررة .

ايطاليا :

قضى أكثر من 130 شخصا على الأقل بعد غرق مركب كان يقل نحو 500 مهاجر غالبيتهم من القرن الأفريقي إلى جزيرة لامبيدوزا بجنوب إيطاليا. وقالت السلطات إن الزورق الذي أبحر من ليبيا على الأرجح كان يقل ما بين 450 إلى 500 مهاجر غالبيتهم من الصومال وإريتريا، وإنه جرى انتشال 151 شخصا أحياء . وأوضحت مصادر متطابقة أن المأساة وقعت بعدما أضرم ركاب الزورق النار في بطانيات أملا في رصدهم من قبل السفن التجارية، إلا أن الوقود أدى لاشتعال الزروق وغرقه .
واعتقلت الشرطة تونسيا كان بين الناجين لأنه كان أحد المهربين، حسبما أفادت وكالة الأنباء الإيطالية. وبدوره، قال أنطونيو كانديلا المسؤول عن المساعدة الطبية في لامبيدوزا إن معظم المهاجرين من الصومال، مضيفا أن «أشخاصا كانوا على متن زوارق سياحية حاولوا مساعدة المهاجرين بعد أن سمعوا صراخهم ».
وأبلغت مراكب صيد في المنطقة بوقوع الحادث، وتوجه زورق تابع لخفر السواحل وآخر لشرطة الجمارك إلى الموقع لمساعدة المهاجرين. كما شاركت في العملية مروحيات ووسائل جوية أخرى. وتأثرت رئيسة بلدية لامبيدوزا بحادثة الغرق الجديدة، وقالت «على قنوات التلفزيون أن تأتي إلى هنا وتظهر الجثث وإلا فكان هذه المآسي لم تحصل ».
من جهته، كتب البابا فرنسيس تغريدة دعا فيها إلى الدعاء لضحايا الحادثة. وفي التغريدة التي جاءت في تسع لغات بعد ساعات على وقوع المأساة قال البابا «لنصل من أجل ضحايا حادثة الغرق المأساوية قبالة لامبيدوزا ». وكان البابا زار في الثامن من يوليو (تموز) جزيرة لامبيدوزا الأقرب من السواحل الأفريقية للتنديد بـ«لامبالاة العالم» التي يعتبر المهاجرون غير الشرعيين أولى ضحاياها وهم يبحثون عن حياة جديدة في الدول الغنية .
ووصف رئيس الوزراء انريكو ليتا ما حصل بـ«المأساة الكبرى». وبدوره، وجه نائب رئيس الوزراء الإيطالي أنجلينو الفانو نداء إلى الاتحاد الأوروبي لمساعدة بلاده بعد وقوع الحادثة التي وصفها بأنها «مأساة أوروبية وليست إيطالية فقط ».
وبسبب المأساة جرى تعليق النشاط السياسي الكثيف المقرر غداة أزمة حملت ليتا إلى طلب منح حكومته الثقة. وألغي المؤتمر الصحافي للوزراء الذين استقالوا بأمر من رئيس الحكومة السابق سيلفيو برلسكوني قبل أن يتراجع الأخير .
أميركا :

قال البيت الأبيض إن مكتب وزارة الخزانة المسؤول عن تنفيذ العقوبات الأمريكية بما فيها العقوبات على إيران وسوريا غير قادر على الاضطلاع بأعماله الأساسية بسبب الإجازات التي منحت للموظفين نتيجة توقف أنشطة أجهزة حكومية اتحادية .

وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني في تصريحات للصحفيين أن "هذه إحدى العواقب السلبية لقرار النواب الجمهوريين غير الضروري بوقف أنشطة الحكومة ".

هذا والغى الرئيس الاميركي باراك اوباما مشاركته في قمة ايبك (اسيا-المحيط الهادىء) في بالي بسبب أزمة الميزانية في بلاده، حسبما أعلنت الرئاسة الاندونيسية .

وقال المتحدث باسم الرئاسة الاندونيسية تيوكو فايزاسيا, إن "الرئيس اوباما اتصل بالرئيس (الاندونيسي سوسيلو بامبانغ يوجويونو) وقدم له اعتذاره لعدم تمكنه من التوجه إلى ايبك بسبب النقاشات الدائرة حاليا حول الميزانية" في الولايات المتحدة .

وتبدأ قمة "منتدى التعاون في اسيا-المحيط الهادىء" الاثنين المقبل في جزيرة بالي الاندونيسية بحضور 21 دولة من المنطقة وهي تمثل حوالى نصف الثروة العالمية .

في مجال آخر قدم وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية ويندي شيرمان اقتراحاً يقضي بإمكانية تخفيف عقوبات محددة ضد إيران إذا اتخذت خطوات لبناء الثقة لتهدئة المخاوف بشأن برنامجها النووي .

وقال شيرمان لمشرعون إنه يجب أن تظل العقوبات الأساسية حتى يتم معالجة جميع المخاوف .

وأوضح أنه من المفيد لمجلس الشيوخ الامتناع عن فرض عقوبات إضافية على إيران قبل الإجتماع المقرر من 15 إلى 16 من شهر أكتوبر الجاري مع مسؤولين ايرانيين في جنيف .
هذا واعلنت الشرطة الامريكية عن اغلاق مبنى الكونغرس وفرض طوق أمني حوله، بعد سماع صوت عدة طلقات نارية في جواره، فيما تحدثت تقارير عن وجود قناص ناشط في المنطقة .
ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن بريد إلكتروني أرسلته شرطة الكابيتول لموظفيها، ، أنه سمع صوت أعيرة نارية في الكابيتول هيل، ما يتطلب من جميع من في المبنى الاحتماء .
كما طلبت الشرطة في البريد الإلكتروني من الموظفين إقفال الأبواب والنوافذ الخارجية والبقاء بعيداً عنها، واعدة بتقديم معلومات إضافية فور ورودها .
وأشارت وسائل الأعلام، إلى أن حالة من الذعر دبت في المكان، فيما تحدثت تقارير عن وجود قناص ناشط في المكان.

وطوق الجهاز الأمنى الذى يؤمن حماية الرئيس الأمريكى باراك اوباما البيت الأبيض ومنع الدخول إليه أو الخروج منه.

اليابان :

اتفقت الولايات المتحدة وحليفتها اليابان الخميس على تحديث التحالف الدفاعي بينهما للمرة الأولى منذ 16 عاما لمواجهة مخاوف متنامية بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية والإرهاب الدولي والهجمات الالكترونية وغيرها من تهديدات القرن الحادي والعشرين.
وتعهدت اليابان والولايات المتحدة في بيان من عشر صفحات بمراجعة قواعد التعاون وبدء نشر دوري لطائرات جلوبال هوك الأمريكية للاستطلاع في اليابان والعمل على مواجهة تحديات الفضاء الالكتروني. وهذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها الطرفان الخطوط الارشادية للتعاون الدفاعي الأمريكي الياباني منذ عام 1997 .
وقال وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا في مؤتمر صحفي مشترك في طوكيو "بدأنا رسميا مراجعة خطوطنا الارشادية .
وقال وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاجل في طوكيو "هدفنا هو تحالف أكثر توازنا وفعالية.

من جهة أخرى أعلن مسؤول أمريكى أن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان ستجرى مناورات بحرية مشتركة الأسبوع المقبل قرب شبة الجزيرة الكورية.

كوريا الجنوبية :

كشفت  كوريا الجنوبية خلال استعراض عسكرى بمناسبة عيد القوات المسلحة ال 65 عن صاروخين جديدين قادرين على بلوغ كوريا الشمالية الى جانب صواريخ سبايك "الاسرائيلية" التى تم نشرها فى جزر الحدود الغربية.
وذكرت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية أن الاستعراض الذي جرى بحضور الرئيسة بارك كون هيه ووزير الدفاع كيم كوان جين، في قاعدة سيول الجوية جنوب العاصمة، شمل أحدث الصواريخ والأسلحة المحلية .
وحضر الاحتفال للمرة الأولى وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل والجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية اللذان يزوران سيول لإجراء محادثات عسكرية مع كوريا الجنوبية، وتم الكشف لأول مرة للجمهور عن صاروخ «Hyunmoo 2» الذي يبلغ مداه 500 كيلومتر و «Hyunmoo 3» الذي يبلغ مداه ألف كيلومتر ويتم تحميلهما على قاذفات متحركة . ومن بين المعدات المحلية التي تم استعراضها صواريخ «كروز» المتقدمة القادرة على ضرب مواقع رئيسية في كوريا الشمالية .وعرضت القوات البحرية الكورية الجنوبية سلسلة من طوربيدات محلية الصنع والتي يمكن إطلاقها من السفن الحربية والغواصات، وكذلك الصواريخ المضادة للسفن وصواريخ تطلق من سفينة إلى الجو . كما تم الكشف عن صواريخ «سبايك» الإسرائيلية الصنع التي تم نشرها في جزر الحدود الغربية، والتي لها القدرة على ضرب منشآت تحت الأرض لكوريا الشمالية مع توجيهها بنظام الأقمار الصناعية .
كوريا الشمالية :

أعلنت كوريا الشمالية عزمها مواصلة الجهود لتنفيذ خطتها للتنمية الاقتصادية وتوسيع ترسانتها النووية، بالتزامن مع وصول حاملة طائرات أمريكية وطائرات حربية موجهة بالصواريخ إلى جنوب كوريا الجنوبية .

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" نقلاً عن وكالة الأنباء الكورية الشمالية المركزية, إن المتحدث باسم المكتب السياسي للجنة العسكرية الكورية الشمالية نشر بياناً أوضح فيه إن سعي الرئيسة الجنوبية بارك كون هيه ومساعديها لنزع الأسلحة النووية الكورية الشمالية، بهدف انهيار النظام الكوري الشمالي من خلال التعاون مع القوى الخارجية بادعاء انها تسعى لتغيير كوريا الشمالية، "يدفعها إلى حفر قبرها بيدها".. بحسب البيان .

وأكد المتحدث إن كوريا الشمالية ستصر على خطتها للتنمية الاقتصادية وتوسيع ترسانتها النووية، قائلاً إن الجيش والشعب الكوري الشمالي يواصل جهوده لتنفيذ الخطة من أجل تنمية الدولة بطريقة يحسدها عليها العالم .

إيران :

اكد الرئيس الايرانى حسن روحانى الاربعاء ان امتلاك التقنية النووية وتخصيب اليورانيوم داخل الجمهورية الاسلامية غير قابلين للتفاوض فيما أيد مجلس الشورى البرلمان الايرانى مساعى الرئيس الدبلوماسية على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك.

وقال  روحاني على ان الشعب الإيراني يجب ان يكون واثقا بأن امتلاك التقنية النووية السلمية وتخصيب اليورانيوم داخل الأراضي الإيرانية غير قابلين للتفاوض واضاف فى تصريح على هامش اجتماع مجلس الوزراء الاربعاء أن  : سياستنا حيال الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي سياسة الابواب المفتوحة للرقابة على منشآتنا النووية . .

من جهة أخرى  أيد البرلمان الإيراني بشدة الجهود الدبلوماسية التي بذلها روحاني في الأمم المتحدة الأسبوع الماضي لتبديد انعدام الثقة فى ايران خلال زيارة انتهت بمكالمة هاتفية تاريخية مع الرئيس الاميركى باراك اوباما ويمثل تأييد البرلمان الذى تسيطر علية فصائل سياسية موالية بشدة للمرشد الآعلى على خامنئى علامة أخرى على أن روحانى يتمتع بدعم المؤسسة الايرانية. وفي أول اجتماع بين الرئيس والبرلمان أطلع روحاني النواب على زيارته لنيويورك بما في ذلك محادثاته بشأن النزاع النووي الإيراني مع الغرب والعلاقات الإقليمية .

وقالت وكالة فارس للأنباء إن 230 برلمانيا من جملة 290 نائبا، وقعوا على بيان يعبرون فيه عن تأييدهم لروحاني لتقديمه صورة «لإيران قوية تسعى للسلام وتسعى لمحادثات وتواصل من أجل تسوية القضايا الإقليمية والدولية». وذكرت أن رئيس البرلمان علي لاريجاني أشاد بكلمة روحاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة .لكن لاريجانى وهو أحد المدافعين عن المؤسسة المحافظة لم يذكر الاتصال الهاتفى بين روحانى واوباما.

ورحب المتحدث باسم اللجنة الوطنية والسياسة الخارجية لمجلس الشورى الإيراني حسين نقوي حسيني، بتسيير رحلات جوية بين إيران وأميركا، معتبرا أن الأمر سيساهم في تبادل الزيارات بين البلدين. ونقلت (ارنا) عن حسيني قوله الاربعاء ، إن العديد من الإيرانيين المقيمين في أميركا يرغبون في زيارة إيران، ولا شك أنهم سيرحبون كثيراً بتسيير مثل هذه الرحلات .

على الصعيد العراقي وفي وقت يستعد فيه وفد رسمي من محافظ الأنبار برئاسة المحافظ أحمد خلف الدليمي التوجه إلى بغداد لبدء أول مفاوضات مباشرة بين الحكومة ومتظاهري الأنبار بعد نحو تسعة شهور من انطلاق المظاهرات هناك والتي امتدت إلى باقي المحافظات الغربية ذات الغالبية السنية انفجرت عدة عبوات صوتية في كل من ساحتي الاعتصام في الرمادي والفلوجة. وبينما تعهد المحافظ بنقل مطالب المتظاهرين بأمانة إلى الحكومة الاتحادية فإنه وطبقا لما أعلنته لجان التنسيق الشعبية في الرمادي عن أن الغالبية العظمى من المعتصمين وافقوا على تخويل المحافظ فإن ساحة اعتصام الفلوجة (50 كلم جنوب الرمادي) أعلنت نفيها تخويل أي جهة التفاوض نيابة عنها. واعتبر عضو اللجان التنسيقية لمظاهرات الأنبار الشيخ غسان العيثاوي أن «القنابل الصوتية التي انفجرت خلال خطبة صلاة الجمعة هدفها التشويش على أجواء التفاؤل النسبية بعد إعلان تخويل المحافظ صلاحية التفاوض مع الحكومة فإن انفجار هاتين القنبلتين لم يؤد إلى خسائر تذكر». وأضاف العيثاوي أن «قنبلتين صوتيتين إحداهما مزروعة في إحدى الخيم وقريبة على منصة الخطبة انفجرت أثناء الخطبة وهو ما نتج عنه إرباك في الساحة سرعان ما تمت السيطرة عليه لتنفجر قنبلة صوتية أخرى في مكان أبعد قليلا وبات الهدف معروفا بالنسبة لنا حيث إن الجهة التي زرعت هاتين القنبلتين الصوتيتين تريد إيصال رسالة للمعتصمين بأنها ليست مع مبدأ التفاوض مع الحكومة». وأضاف العيثاوي أن «الهدف واضح وهو إرباك الوضع الأمني والشوشرة على المفاوضات التي باتت هي الحل الوحيد للوصول إلى حل لهذه الأزمة التي يبدو أن هناك - وهم قلة جدا من لا يريد لها أن تنتهي». وردا على سؤال بشأن مدى تأثير ذلك على المفاوضات قال العيثاوي إن «الغالبية العظمى في ساحة الاعتصام أيدت مبدأ التفاوض وهو لا يعني نهاية الاعتصامات حيث إن الاعتصامات مستمرة إلى حين تطبق الحكومة مطالبنا المشروعة ولذلك فإن من يرفض المفاوضات لا يريد وضع حد للأزمة بينما أي أزمة مهما كانت لا بد من وضع حد لها من خلال الطرق السلمية». وحول الأسباب التي دعت المتظاهرين يخولون المحافظ الجديد أحمد الدليمي صلاحية التفاوض باسمهم بينما كانوا يرفضون منح أي جهة بمن فيها المحافظ السابق قاسم الفهداوي مثل هذا التخويل قال العيثاوي إن «الأوضاع تغيرت الآن فضلا عن أن المحافظ الجديد هو ابن ساحة الاعتصام وكان له موقف جيد في هذا المجال ويعرف المطالب بينما كان المحافظ السابق من وجهة نظر الكثيرين غير مناسب لهذه المهمة». وحول ما إذا كانت المفاوضات مع الحكومة تشمل الأنبار فقط أم كل ساحات الاعتصام بالمحافظات الغربية الأخرى قال العيثاوي إن «الجميع يعرف أن المظاهرات انطلقت من الرمادي وكانت ساحة اعتصام الرمادي هي الأكبر بين كل الساحات وأن المطالب التي عرضت أمام الحكومة والتي تتضمن 13 مطلبا إنما تشمل كل الساحات ولذلك فإنه في حال تم التوصل إلى حلول مع الحكومة فإنها سوف تشمل كل المطالب التي لا تقتصر على الأنبار وحدها». من جهته تعهد محافظ الأنبار أحمد خلف الدليمي بأن يكون وفيا للتخويل الممنوح له من قبل المتظاهرين وشيوخ العشائر في الأنبار. وقال في مؤتمر صحافي عقده في الرمادي إن «تخويل شيوخ العشائر وعلماء الدين والمعتصمين في الأنبار يعد أمرا مهما وكبيرا»، متعهدا بأن يكون «وفيا وأمينا في نقل مطالب المعتصمين المشروعة والقانونية والدستورية للجهات الحكومية المعنية ومتابعة تنفيذها». وأعرب الذيابي عن أمله أن «تتعامل الحكومة بنحو إيجابي مع تلك المطالب»، عادا أنها «تشكل حقا مشروعا لأي مواطن عراقي ».