اختتام أعمال القمة العربية - الافريقية الثالثة في الكويت

قرارات القمة تؤكد ضرورة تعزيز آليات الشراكة الثنائية وتنفيذها

(إعلان الكويت) يحدد أسس الالتزام العربي – الافريقي بالتعاون على أساس الشراكة الاستراتيجية

القمة تؤكد حتمية إنهاء الاحتلال الإسرائيلى للأراضي الفلسطينية والعربية

اختتمت في الكويت العاصمة يوم الاربعاء أعمال القمة العربية الأفريقية الثالثة، التي استضافتها دولة الكويت على مدى يومين تحت شعار «شركاء في التنمية والاستثمار»، بمشاركة أكثر من 71 دولة ومنظمة عربية وإقليمية ودولية.
وأكد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت في كلمته خلال الجلسة الختامية للقمة تطابق وجهات النظر بين الدول العربية والأفريقية المشاركة في القمة حول القضايا التي تواجه المنطقتين، الأمر الذي ساعد في التوصل إلى القرارات والوثائق التي تم اعتمادها خلال القمة .
وطالب الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بمواصلة البناء على ما تم التوصل إليه من إنجاز، لإضافة لبنات إلى صرح التعاون الشامخ بين العالمين العربي والأفريقي لرسم خطوط لمستقبل العمل المشترك .
وأكد أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح التقاء وجهات النظر بين الدول العربية والافريقية المشاركة في الدورة الثالثة للقمة العربية الافريقية حول القضايا التي تواجه المنطقتين الامر الذي ساعد في التوصل الى القرارات والوثائق التي تم اعتمادها خلال القمة .
وطالب أمير البلاد في كلمته خلال الجلسة الختامية للقمة بمواصلة البناء على ما تم التوصل اليه من إنجاز لاضافة لبنات الى صرح التعاون الشامخ بين العالم العربي وافريقيا لرسم خطوط لمستقبل العمل المشترك .
وفي ما يلي نص كلمة أمير البلاد ..
"بسم الله الرحمن الرحيم أصحاب الفخامة والسمو أصحاب المعالي والسعادة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بفضل من الله وتوفيقه نختتم أعمال الدورة الثالثة للقمة العربية الأفريقية والتي تشرفت دولة الكويت باستضافتها .
لقد سعدنا بوجودكم أشقاء وأصدقاء بيننا على مدى يومين حيث بحثنا معا شؤون عالمينا العربي والافريقي وتبادلنا الآراء معكم حولها في ظل إدراك عميق لطبيعة الظروف والأوضاع التي نمر بها وإصرار على تحقيق النتائج المرجوة من حوارنا ولقائنا .
لقد عكست لقاءاتنا والمواضيع التي طرحت خلالها إدراكنا لحجم التحديات التي نواجهها ورؤانا السديدة في كيفية معالجتها ووضع الخطط والاستراتيجيات التي تحقق تطلعاتنا .

ولقد شهدت اجتماعاتنا التقاء في وجهات نظرنا حول القضايا التي تواجه عالمينا العربي والأفريقي والتي كانت بنود جدول أعمالنا حافلة بها وكان إسهامكم السخي وثراء أفكاركم عاملا مهما فيما توصلنا إليه من قرارات واعتمدناه من وثائق .
كما أن كلماتكم التي استمعنا لها بكل اهتمام وتقدير على مدى هذين اليومين تضمنت رؤى سديدة ومقترحات قيمة تهدف إلى تعزيز مسيرة عملنا العربي الافريقي المشترك وستقوم الرئاسة المشتركة بالتعاون مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي بمتابعتها وتيسير تنفيذها بما يسهم في تحقيق هدفنا المشترك .
ان نجاحنا في التركيز على الجوانب الاقتصادية في تعاوننا المشترك سيؤسس منطلقا لعملنا المستقبلي وسنجني ثماره مما يستوجب منا مواصلة التمسك بهذا النهج وصولا لما ننشده من شراكة إستراتيجية .
إننا مطالبون بمواصلة البناء على ما توصلنا إليه من إنجاز لنضيف بذلك لبنات إلى صرح تعاوننا الشامخ ولنرسم من خلاله خطوط مستقبل عملنا فأمامنا طريق طويل وعمل شاق يحتاج إلى جهود مضاعفة ومتابعة حثيثة فالآمال كبيرة والتحديات كثيرة .
وفي الختام لا يسعني إلا أن أكرر الشكر لكم على تلبية دعوتنا والمشاركة في هذه الاجتماعات كما أشكر معالي الصديق هيلي مريام دسالين - رئيس وزراء جمهورية أثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية - رئيس قمة دول الاتحاد الأفريقي على مشاركته في رئاسة جلسات القمة ومعالي الدكتور نبيل العربي - الامين العام لجامعة الدول العربية ومعالي السيدة دلاميني زوما - رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي والاجهزة التابعة لهما وكافة اللجان والعاملين على تسهيل جتماعات القمة والاجتماعات التمهيدية التي سبقتها ولسكرتارية الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وسكرتارية مفوضية الاتحاد الأفريقي ولفريق الترجمة ولكل من شارك في الترتيب والاعداد والتنظيم لهذه القمة ولمن سهروا على تأمين الراحة لضيوفنا الكرام من مدنيين وعسكريين ومن لم تسعفني الاشارة إليه على كل ما قاموا به من جهود مشكورة وعمل مقدر ساهم في تحقيق هذا الانجاز .
متمنيا للجميع التوفيق والسداد ورحلة عودة آمنة إلى دياركم متطلعا أن نلتقي في الدورة الرابعة للقمة العربية الأفريقية .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته".
هذا واكدت القمة العربية الافريقية الثالثة في قرارتها ضرورة تعزيز القدرات المؤسسية لتنفيذ خطة العمل الافريقية العربية 2011-2016 ودراسة سبل تنشيط وتعزيز آليات الشراكة الثنائية بما فى ذلك لجنة الشراكة واللجنة الفنية ومنتدى التنمية .
واشارت القرارات الى موافقة الجانبين العربي والافريقي على تكليف مفوضية الاتحاد الافريقى والجامعة العربية على مفاتحة المؤسسات والصناديق المالية القائمة فى المنطقتين لتشكيل آلية تنسيق فيما بينها لتمويل تنفيذ المشروعات العربية المشتركة .
ودعت الى انشاء لجنة مشتركة من مفوضية الاتحاد الافريقى والجامعة العربية للنظر فى موشوع الهجرة وانشاء مركز عربى افريقى لتبادل المعلومات للحد من تسلل المهاجرين غير الشرعيين معربة عن الشكر والامتنان للكويت أميرا وحكومة وشعبا لاستضافة المنتدى الاقتصادى العربى الافريقى وتوفير كل التسهيلات اللازمة لانجاحه .
وهذا نص القرارات  قرار - 1 - بشأن التقرير المشترك لرئيسة مفوضية الاتحاد الافريقى والامين العام لجامعة الدول العربية للانشطة والتدابير المقترحة لتعزيز القدرات المؤسسية على تنفيذ خطة العمل الافريقية -العربية المشتركة 2011 - 2016 .
نحن قادة البلدان الافريقية والعربية - اذ نأخذ علما بالتقرير المشترك لرئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي والامين العام لجامعة الدول العربية .
-
واذ نجدد التزامنا بالتنفيذ الفعال لاستراتيجية الشراكة الافريقية - العربية وخطة العمل المشتركة 2011-2016 اللتين اعتمدناهما خلال قمتنا الافريقية - العربية الثانية فى اكتوبر 2010 فى سرت ليبيا .
-واذ نعي الحاجة الى انشاء الاليات الضرورية للتعجيل بالتنفيذ الفعال للاستراتيجية وخطة العمل المشتركة .
- واذ تقر بالحاجة الملحة للتصدي للتحديات المؤسسية التى تعيق التنفيذ السلس لاستراتيجية الشراكة الافريقية العربية وخطة العمل المشتركة 2011-2016 .
1/
نجيز تقرير الانشطة المشترك والتدابير المقترحة لتعزيز القدرات المؤسسية على تنفيذ خطة العمل الافريقية العربية المشتركة 2011-2016 .
2/ ندعو الى ترشيد انشاء المؤسسات المشتركة لتجنب ازدواجية الجهود وتعدد الاليات التي تنطوي على آثار مالية .
3/ نشدد على الحاجة الى تعزيز التعاون في مجالات التجارة والاستثمار والنقل والاتصالات والطاقة .
4/ نطلب من مفوضية الاتحاد الافريقي والامانة العامة لجامعة الدول العربية ادماج الانشطة المقترحة لتعزيز القدرة المؤسسية للشراكة فى خطط عملهما العادية ورصد الميزانية اللازمة لتنفيذها .
/5 نطلب من البلدان العربية ومؤسساتهم المالية التنموية والقطاع الخاص والمجتمع المدنى تقديم كافة اشكال الدعم المالي والفني اللازم لتنفيذ الانشطة المقترحة .
6/ نطلب كذلك من لجنة تنسيق الشراكة الافريقية العربية متابعة ورصد تنفيذ الانشطة عن كثب وتقديم تقرير في هذا الشأن الى القمة الافريقية -العربية الرابعة .
قرار - 2 - بشأن ترشيد آليات تنفيذ ومتابعة الشراكة الافريقية العربية نحن . قادة البلدان الافريقية والعربية - حرصا منا على ضرورة تحسين وتفعيل آليات التنفيذ والمتابعة التى انشأتها القمة الافريقية العربية الثانية للتنفيذ الفعال للشراكة الاستراتيجية الافريقية العربية وخطة العمل المشتركة 2011-2016 .
1/ نطلب من لجنة التنسيق اجراء دراسة معمقة حول سبل ووسائل تنشيط وتعزيز آليات الشراكة بما في ذلك لجنة الشراكة واللجنة الفنية ومنتدى التنمية وتقديم تقريرها للجنة التنسيق على المستوى الوزاري في اقرب الآجال تمهيدا لاعتمادها من قبل الاحهزة المعنية فى الجانبين .
2/ نقرر استمرار الرئاسة المشتركة للقمة العربية الافريقية الثالثة في لجة التنسيق ومشاركتها في اعمال اللجنة على جميع المستويات . وذلك حتى انعقاد القمة العربية الافريقية الرابعة طبقا للاجراءات المعمول بها في الاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية .
3/ عقد اجتماع لجنة تنسيق الشراكة الافريقية العربية على المستوى الوزاري مرة في السنة وعلى مستوى كبار المسؤولين مرة كل ستة اشهر .
4/ تشجيع التنسيق الوثيق بين سفارات الدول الاعضاء في الاتحاد الافريقي في القاهرة مع جامعة الدول العربية .
 قرار -3- بشأن نتائج الاجتماع الوزاري الافريقي العربي المشترك الثاني حول التنمية الزراعية والامن الغذائي - الرياض - المملكة العربية السعودية .2 أكتوبر 2013 .
نحن . قادة البلدان الافريقية والعربية - اذ نأخذ علما بتقرير وتوصيات ونتائج الاجتماع الوزاري الافريقي العربي المشترك الثاني حول التنمية الزراعية والامن الغذائي الذي انعقد في الرياض بالمملكة العربية السعودية في 2 اكتوبر 2013 .
1/ نعرب عن امتناننا للمملكة العربية السعودية حكومة وشعبا على استضافة الاجتماع الوزاري الافريقي العربي المشترك الثاني ونرحب بانعقاده .
2/ نؤكد على ضرورة تنفيذ قرار الرياض الصادر عن الاجتماع الوزاري المشترك الثاني وندعو مفوضية الاتحاد الافريقى والامانة العامة لجامعة الدول العربية لمتابعة تنفيذه .
3/ نرحب باستضافة جمهورية اوغندا للاجتماع الوزاري الافريقي العربي المشترك الثالث حول التنمية الزراعية والامن الغذائي فى كمبالا في عام 2015 .
- قرار - 4 - بشأن تعزيز الشراكة الافريقية العربية فى مجال الهجرة نحن . قادة البلدان الافريقية والعربية - اذ نستحضر المقرر (11) 2/فق -فنىكف/ فمق بشان استراتيجية الشراكة الافريقية العربية التي وفرت الاطار للتعاون في مجال الهجرة والمعتمدة في سرت بليبيا في اكتوبر 2010 .
- واذ نأخذ علما بالتنفيذ الجاري لاطار التعاون الاجتماعي والثقافى في مجال الهجرة ( التنقل القانوني للاشخاص ) وخاصة انشاء لجنة افريقية عربية فنية تنسيقية .
- واذ نؤكد مجددا على اهمية هذا الموضوع وخاصة فيما يتعلق بالايدي العاملة ومساهمتها على نحو كبير في النمو الاقتصادي والتنمية البشرية لكلتا المنطقتين .
- واذ نؤكد على حماية حقوق الانسان والحريات الاساسية لهؤلاء المهاجرين .
واذ نشدد كذلك على اهمية الحوار والتعاون على الصعيدين الاقليمى والدولى لتعزيز وتسخير طاقات الهجرة من اجل التنمية والقضاء على استغلال المهاجرين ومنع الاتجار بالبشر وكذلك تهريب المهاجرين .
1/ نوافق على انشاء لجنة افريقية عربية فنية تنسيقية مكونة من مفوضية الاتحاد الافريقي والامانة العامة لجامعة الدول العربية للنظر في موضوع الهجرة على ان تقوم اللجنة برفع تقاريرها للجنة تنسيق الشراكة العربية الافريقية .
2/ نوافق على انشاء مركز عربي افريقي لتبادل المعلومات وذلك للحد من تسلل المهاجرين غير الشرعيين والمخالفين لأنظمة العمل والاقامة 3/ نطلب من مفوضية الاتحاد الافريقي و الامانة العامة لجامعة الدول العربية تسهيل التفعيل المبكر للجنة الافريقية العربية الفنية التنسيقية .
4/ نؤكد على اهمية حقوق الانسان والحقوق الاساسية للمهاجرين مع مراعاة القوانين الدولية والالتزام بالانظمة والتشريعات الوطنية لكل دولة .
5/
نأخذ علما بنتائج الاجتماع الاقليمي حول الهجرة واللاجئين الذي عقد في شهر نوفمبر 2013 في صنعاء - الجمهورية اليمنية .
قرار -5- بشأن المعهد الثقافي الافريقي العربي نحن قادة البلدان الافريقية والعربية - اذ ندرك الدور الذي يمكن ان يضطلع به المعهد الثقافى الافريقي العربي في تعزيز قضايا الشراكة الافريقية العربية والمساعدة على تنفيذ المشاريع المشتركة .
- وفي ضوء اهمية استيفاء جميع الشروط المسبقة ووضع آلية تمويل مستدامة وموثوق بها حتى يتمكن المعهد من القيام بمهامه بفاعلية .
- واذ نأخذ علما بنتائج وتوصيات فريق المراجعة المشترك بين الاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية حول اداء المعهد الثقافي الافريقي العربي .
1-
ندعو الاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية الى تنفيذ التوصيات قصيرة الامد الصادرة عن فريق المراجعة المشترك حول اداء المعهد الثقافي الافريقي العربي والوفاء بالتزاماتهما المالية .
2- نطلب من وزيري الثقافة في دولتي الرئاسة المشتركة للقمة العربية الافريقية الثالثة ووزير الثقافة فى دولة المقر تقديم المشورة اللازمة لتعزيز عمل المعهد .
3-
نطلب ايضا من لجنة تنسيق الشراكة الافريقية العربية متابعة تنفيذ هذا القرار وتقديم تقرير عن ذلك الى القمة الافريقية العربية الرابعة عام 2016 .
قرار -6- بشأن تشكيل آلية تنسيق لتمويل المشروعات الافريقية العربية المشتركة نحن . قادة البلدان الافريقية والعربية - اذ نلاحظ بقلق بطء التقدم المحرز فى تنفيذ خطة العمل الافريقية العربية منذ اعتمادها من قبل القمة الافريقية العربية الثانية المنعقدة فى 2010 .
- واذ نؤكد من جديد على تصميمنا واستعدادنا لتعزيي القدرة البشرية وحشد الموارد المالية الضرورية لتنفيذ استراتيجية الشراكة الافريقية العربية وخطة العمل المشتركة من خلال الموارد المالية الجديدة الحالية بما في ذلك تشجيع الوسائل الهائلة المتوفرة فى القطاع الخاص والاستفادة منها .
1- نكلف مفوضية الاتحاد الافريقى والامانة العامة لجامعة الدول العربية بمفاتحة المؤسسات والصناديق المالية القائمة فى المنطقتين لتشكيل فريق عمل لتنسيق جهودها لتنفيذ المشروعات العربية الافريقية المشتركة بما فيها خطة العمل المشتركة .
2- ندعو المؤسسات المالية التنموية الى تقديم دعمها بشكل فعال والمشاركة فى تنفيذ خطة العمل المشتركة من خلال هذا الالية المشتركة .
3- ندعو ايضا مفوضية الاتحاد الافريقى الى تقديم مشاريع اقليمية وقارية قابلة للتمويل من البنوك .
4- نشدد على الحاجة الى دعم تمويل التنمية من سوق رأس المال عن طريق المؤسسات المالية فى المنطقتين .
5- نطلب من مفوضية الاتحاد الافريقى والامانة العامة لجامعة الدول العربية متابعة تنفيذ هذا القرار عن كثب .
قرار -7- بشان المنتدى الاقتصادى العربى الافريقى(الكويت-11-12نوفمبر2013 ) نحن. قادة البلدان الافريقية والعربية - اذ نأخذ علما بتوصيات المنتدى الاقتصادى العربى الافريقى الذى انعقد يومى 11-12/11/2013 بدولة الكويت .
1- نعرب عن امتناننا وشكرنا لدولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا لاستضافة المنتدى الاقتصادى العربى الافريقى وتوفير كافة التسهيلات اللازمة لانجاحه .
2-
نأخذ علما بتوصيات المنتدى الاقتصادى العربى الافريقى وندعو الدول الاعضاء فى الاتحاد الافريقى والجامعة العربية ومفوضية الاتحاد الافريقى والامانة لجامعة الدول العربية وكافة الجهات المعنية والاسترشاد بما ورد فى تلك التوصيات .
3- ندعو الى عقد دورات المنتدى بمشاركة فاعلة للقطاع الخاص بصفة دورية قبل انعقاد القمة العربية الافريقية بهدف تعزيز التعاون العربى الافريقى والنهوض بالتبادل التجارى والاستثمارات فى المنطقتين .
4- نؤكد ان المنتدى الاقتصادى الافريقى العربى يجب ان يركز على تعزيز التعاون لبناء قدرات منتجة تكون اساسا لتعزيز التجارة والاستثمار بين المنطقتين .
5-
نناشد مفوضية الاتحاد الافريقى وجامعة الدول العربية لتنظيم المنتدى تحت رعاية الدول الاعضاء فى المنظمتين والمصرف العربى للتنمية الاقتصادية فى افريقيا والبنك الافريقى للتنمية .
6- تكليف مفوضية الاتحاد الافريقى والامانة العامة لجامعة الدول العربية بمتابعة تنفيذ هذا القرار .
مشروع -8- بشأن موعد ومكان انعقاد القمة الافريقيةالعربية الرابعة نحن قادة البلدان الافريقية والعربية - اذ نسترشد بمبدأ التناوب فى استضافة مؤتمرات القمة الافريقية العربية ونوافق فى هذا الصدد على ان الدور لاستضافة القمة الافريقية العربية الرابعة هو للجانب الافريقى ..
1- نطلب من رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقى اجراء المشاورات مع الدول الاعضاء فى الاتحاد الافريقي بهدف تحديد الدولة التي ستستضيف القمة الافريقية العربية الرابعة .
2- نقرر ان القمة الافريقية العربية الرابعة ستعقد فى افريقيا فى 2016 . وسيتم تحديد المكان والموعد فى وقت لاحق .
3- نطلب من رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقى والامين العام لجامعة الدول العربية اتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان التنظيم الناجح للقمة بالتعاون مع البلد المضيف .
وأكد قادة وزعماء الدول العربية والافريقية المجتمعون في القمة العربية الافريقية المشتركة الثالثة ضرورة انهاء الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية والعربية المحتلة منذ الرابع من يونيو عام 1967 واقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية وفقا للقرارات الدولية ومبادرة السلام العربية ومبدأ الارض مقابل السلام وخطة خريطة الطريق .
ودعا القادة والزعماء في بيان خاص بفلسطين هنا الى ايجاد حل عادل وشامل لقضية اللاجئين الفلسطينيين استنادا الى قرار الجمعية العامة للامم المتحدة 194 والى مبادرة السلام العربية مؤكدين استمرارهم في دعم الجهود الفلسطينية الرامية الى رفع مكانة دولة فلسطين الى دولة كاملة العضوية في الامم المتحدة .
ودان البيان استمرار الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة والانتهاكات العنصرية الاسرائيلية للمقدسات الاسلامية والمسيحية في مدينة القدس محذرين من تأثير استمرار النشاط الاستيطاني على تقويض حل الدولتين وتقليل فرص تحقيق السلام .
وهذا نص البيان نحن قادة وزعماء الدول العربية والافريقية المجتمعين في القمة العربية الافريقية المشتركة الثالثة باستضافة كريمة من دولة الكويت ما بين 19 الى 20 نوفمبر 2013 واذ نأخذ بعين الاعتبار القرارات والاعلانات الصادرة عن الاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية بما فيها اعلان اكرا 2007 وقرارات الدورة العادية الثامنة عشرة للجمعية العامة للاتحاد الافريقى التى انعقدت فى اديس ابابا فى الفترة من 29 الى 30 يناير/ كانون الثاني 2012 والقرارات الصادرة عن القمة العربية .
فاننا نؤكد مجددا موقفنا الثابت على ضرورة انهاء الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية والعربية المحتلة منذ الرابع من يونيو عام 1967 واقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية ومبدأ الارض مقابل السلام وخطة خارطة الطريق والى ايجاد حل عادل وشامل لقضية اللاجئين الفلسطينيين استنادا الى قرار الجمعية العامة للامم المتحدة 194 والى مبادرة السلام العربية .
كما نؤكد استمرارنا في دعم الجهود الفلسطينية الرامية الى رفع مكانة دولة فلسطين الى دولة كاملة العضوية في الامم المتحدة وفي هذا الاطار فاننا نجدد دعوتنا الى دول العالم التي لم تعترف بعد للاعتراف بدولة فلسطين .
ندين استمرار الاستيطان الاسرائيلي غير الشرعي وغير القانوني في الاراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين كما نحذر من ان استمرار اسرائيل في نهجها الاستيطاني المخالف للقانون الدولي يقوض حل الدولتين ويقلل فرص تحقيق السلام وندين الانتهاكات العنصرية الاسرائيلية للمقدسات الاسلامية والمسيحية في مدينة القدس ونحذر من العواقب الوخيمة التي ستنتج حتما عن الاجراءات الاسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة والهادفة الى تهويد المدينة العربية وطمس هويتها الاسلامية والمسيحية وحرمان المسلمين والمسيحيين من الوصول الى اماكن العبادة المقدسة وكذلك المحاولات المتكررة لتقسيم المسجد الاقصى وترسيخ هذا التقسيم بموحب قوانين يصدرها الكنيست الاسرائيلي مخالفا بذلك كافة القوانين والاعراف والقرارات الدولية ذات الصلة وكذلك قرارات الاتحاد الافريقي وقرارات الجامعة العربية .
نطالب اسرائيل بالافراج الفوري وغير المشروط عن جميع الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في السجون الاسرائيلية كما نطالب الحكومة الاسرائيلية بالتوقف عن الاعتقال التعسفي للفلسطينيين بمن فيهم الاطفال والنساء الامر الذي يخالف الاعراف والقوانين الدولية كافة ومنها اتفاقيات جنيف واتفاقية حقوق المرأة وحقوق الطفل .
ونجدد رفضنا وادانتنا للحصار الاسرائيلي البري والبحري المفروض على قطاع غزة وفتح المعابر بما يسمح بحرية الحركة والعبور للاشخاص والبضائع ووقف العمل في بناء جدار الضم والفصل العنصري الذي تقيمه اسرائيل على الاراضي الفلسطينية المحتلة .
كما نؤكد الالتزام بدعم مسار المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي على اساس مبادرة السلام العربية وحل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ووفقا للاطار الزمني المحدد لهذه المفاوضات وهي تسعة اشهر تبدأ من تاريخ انطلاقها في 29 يوليو عام 2013 للوصول الى السلام المنشود وانهاء الاحتلال واقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ونحذر من مخاطر الانتهاكات الاسرائيلية على مسار المفاوضات .
في سياق متصل أكدت الدول العربية والافريقية المشاركة في قمة الكويت الثالثة التزامها بتعزيز التعاون بين الطرفين على أساس الشراكة الاستراتيجية التي تسعى الى الحفاظ على العدل والسلم والأمن الدوليين واتفقت الدول في (اعلان الكويت) الصادر عن القمة التي اختتمت أعمالها هنا اليوم تحت شعار (شركاء في التنمية والاستثمار) على النهوض بالتعاون جنوب - جنوب وبين البلدان العربية والافريقية وتوثيق العلاقات بين حكومات وشعوب المنطقتين من خلال تكثيف الزيارات والمشاورات على جميع المستويات .
ولفتت الى ضرورة تعزيز العلاقات الدبلوماسية والقنصلية بين البلدان الافريقية والعربية من خلال المشاورات المنتظمة بين البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الاقليمية والدولية الأخرى بهدف تنسيق المواقف وتطوير سياسات مشتركة بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك .
وأشارت الى الحاجة لمواصلة الجهود الرامية الى وضع السياسات الداعمة للنمو الاقتصادي واعتماد السياسات المالية من شأنها ضمان الاستدامة وذلك لتعزيز سياسات القضاء على الفقر بما في ذلك برامج الأهداف التنموية للألفية وبرامج الاهداف التنموية للالفية وبرامج التنمية لما بعد 2015 .
وفيما يلي نص اعلان الكويت نحن قادة البلدان الافريقية العربية المجتمعين في القمة العربية الافريقية الثالثة في مدينة بدولة الكويت يومي 19 و20 نوفمبر 2013 التي تنعقد تحت شعار (شركاء في التنمية والاستثمار) .
اذ نعرب عن امتناننا للشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت على ما بذله من جهود صادقة لضمان لنجاح انعقاد القمة العربية الأفريقية الثالثة واذا نؤمن على نحو تام انه بفضل حكمة سموه المعروفة والتزامه الثابت ستحرز العلاقات العربية الأفريقية تقدما كبيرا في المجالات كافة .
واذ نثمن عاليا ونعبر عن شكرنا وتقديرنا البالغ لحضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير دولة الكويت على مبادرته الكريمة والمعبرة عن ايمان سموه بتعزيز التعاون العربي الافريقي في كافة المجالات والتي تمثلت في توجيه سموه للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بتقديم قروض ميسرة للدول الافريقية بمبلغ مليار دولار امريكي على مدى السنوات الخمس القادمة وكذلك استثمار وضمان الاستثمار بمبلغ مليار دولار امريكي خلال السنوات القادمة في الدول الافريقية مع التركيز على البنية التحتية وذلك بالتعاون والتنسيق مع البنك الدولي والمؤسسات الدولية الاخرى .
واذ نعرب عن خالص التقدير لتخصيص دولة الكويت جائزة مالية سنوية بمبلغ مليون دولار امريكي باسم المرحوم الدكتور عبدالرحمن السميط التي تخصص للابحاث التنموية في افريقيا تحت اشراف مؤسسة الكويت للتقدم العلمي .
واذا نعرب ايضا عن بالغ امتننانا لحكومة وشعب الكويت على حفاوة الاستقبال الحار وكرم الضيافة والتنظيم الفعال الذي هيأ الظروف الايجابية والمواتية لعقد القمة الأفريقية - العربية الثالثة .
واذ نهنئ الاتحاد الأفريقي لاحتفاله بالذكرى الخمسين لانشاء منظمة الوحدة الأفريقية (الاتحاد الأفريقي) ونرحب بالاحتفال بهذا الحدث التاريخي الهام في تاريخ افريقيا .
واذ نجدد التزامنا بالمبادئ والاهداف المشتركة المنصوص عليها في القانون الاساسي للاتحاد الافريقي وميثاق جامعة الدول العربية وبتعزيز مبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة خاصة المبادئ المتعلقة باحترام السيادة الوطنية للدول وسلامتها الاقليمية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية .
واذ نؤكد التزامنا بحماية حقوق الإنسان واحترام القانون الدولي الإنساني الى جانب اهدافنا المشتركة للمساهمة الايجابية في الاستقرار والتنمية والتعاون العالمي .
واذ نؤكد من جديد التزامنا بتعزيز التعاون بين افريقيا والوطن العربي على أساس الشراكة الاستراتيجية التي تسعى إلى الحفاظ على العدل والسلم والأمن الدوليين ونعرب عن بالغ انشغالنا ازاء التحديات التي لا تزال قائمة نتيجة النزاعات وانعدام الامن والاستقرار في بعض اجزاء منطقتنا .
واذ ندرك علاقاتنا ومصالحنا المتعددة بحكم الجغرافيا والتاريخ والثقافة .
واذا نعرب عن رغبتنا في تعزيز التعاون في مجالات السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية وحرصنا على انتظام الية التعاون .
واذا نجدد التزامنا بمواصلة جهودنا في التصدي للتحديات وازالة العوائق التي تتواجه تنشيط وتطوير التعاون الافريقي العربي وفقا للمصالح المشتركة من اجل تعزيز المرتكزات التي تعوق العلاقات بين بلدان المنطقتين .
واذ نؤكد تصميمنا المشترك على تعزيز التعاون فيما بين بلدان الجنوب والتضامن والصداقة بين دولنا وشعوبنا بغية تحقيق تطلعات شعوبنا لتعزيز العلاقات العربية الأفريقية القائمة على مبادئ المساواة والمصلحة والاحترام المتبادل .
واذ نرحب بالتقدم الذي احرزته البلدان العربية والأفريقية في مجال السلم والاستقرار في الحفاظ على السلم والاستقرار الى جانب تعزيز احترام حقوق الانسان والحكم الرشيد في المنطقتين .
نعرب عن تقديرنا لدور لجنة العشرة من رؤساء الدول والحكومات في الاتحاد الافريقي لدعم وتعزيز الموقف الافريقي حول اصلاح الامم المتحدة في اطار توافق ايزلويني واعلان سرت .
نرحب بانشاء محكمة عربية لحقوق الانسان وقرار مجلس الجامعة على مستوى القمة بأن تكون مملكة البحرين مقرا لهذه المحكمة الامر الذي يعتبر دعما لمنظومة العمل العربي في مجال حقوق الانسان وتعزيزا لاحترام وحماية هذه الحقوق في اطار من سيادة القانون والمواثيق الدولية ومبادئ القانون الدولي والشرعية الدولية لحقوق الانسان .
واذ نؤكد مجددا ادانتنا الحازمة في مواجهة الارهاب بكل أشكاله وصوره والجريمة المنظمة العابرة للحدود والاتجار بالمخدرات والقرصنة بما في ذلك رفض دفع الفدية للارهابيين والاتجار غير المشروع بالاسلحة والبشر .
 وإذ نؤكد من جديد تصميمنا والتزامنا بالعمل معا في هذا الصدد وتعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين الافريقية والعربية في هذا الشأن .
واذا نؤكد حاجة البلدان العربية والافريقية الى تبادل المعلومات الامنية لمكافحة الارهاب في جميع صوره واشكاله وننوه عاليا بالدور المحوري الذي يضطلع به المركز الافريقي للبحوث والدراسات في مجال مكافحة الارهاب ومقره الجزائر .
ونرحب بتبرع الملك عبدالله بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين بمبلغ 100 مليون دولار امريكي لمركز الامم المتحدة لمكافحة الارهاب .
واذ نؤكد تصمينا القوي على التصدي بحزم للاسباب الجذرية للنزاعات والعنف في المنطقتين الافريقية والعربية بهدف توفير بيئة ملائمة لازدهار ورفاهية شعوب المنطقتين .
واذ نضع في الاعتبار ان تحديات عمالة الشباب في افريقيا والعالم العربي هيكلية في المقام الاول ونقر بالحاجة الى مواصلة الجهود الرامية الى وضع السياسات الداعمة للنمو الاقتصادي واعتماد السياسات المالية التي من شأنها ضمان الاستدامة وذلك لتعزيز سياسات القضاء على الفقر بما في ذلك برامج الأهداف التنموية للألفية وبرامج الاهداف التنموية للالفية وبرامج التنمية لما بعد 2015 .
واذ نثني على قرار القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية الثالثة التي عقدت في الرياض بالمملكة العربية السعودية في يناير 2013 القاضي بزيادة رأسمال المؤسسات المالية العربية بنسبة 50 في المئة بما في ذلك المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا ونقدر دور المصرف في الارتقاء بالتنمية في أفريقيا .
واذ نرحب بالدعم الذي قدمه الصندوق العربي للمساعدة الفنية للبدان الافريقية الى المفوضية ومختلف مكاتبها الاقليمية مثل مشروع بحث وتطوير الحبوب الغذائية في المناطق شبه القاحلة (سافجراد) .
واذ نلاحظ الفجوة وانعدام الغذاء يشكلان عقبة اساسية تؤدي الى تفاقم وضع بعض شرائح المجتمع المستضعفة اصلا .
واذ نعرب عن دعمنا الكامل لتحقيق التكامل الإقليمي من خلال زيادة حجم التجارة والاستثمار بين افريقيا والعالم العربي وتعميق تكامل السوق الامر الذي من شأنه ان يسهم اسهاما كبيرا في التنمية الاقتصادية المستدامة والتنمية الاجتماعية المتكاملة مثل توفير فرص فرص العمل والحد من الفقر وتدفق الاستثمار المباشر والتنمية الصناعية وادماج الاقليمين في الاقتصاد العالمي بشكل افضل .
نؤكد اهمية استراتيجية الشراكة الأفريقية العربية وخطة العمل المشتركة 2011-2016 التي اعتمدت خلال قمتنا الثانية في عام 2010 في ليبيا واذ نؤكد من جديد التزامنا بالتعجيل بتنفيذ الاسترايجية والخطة .
واذ نعيد التأكيد على الحاجة الى تعزيز دور ومشاركة القطاع الخاص والمجتمع المدني في منطقتينا في التنمية الاقتصادية وفي تخطيط وتنفيذ البرامج والمشاريع المشتركة .
اتفقنا على ما يلي 1- النهوض بالتعاون (جنوب - جنوب) وبين البلدان العربية والأفريقية وتوثيق العلاقات بين حكومات وشعوب المنطقتين من خلال تكثيف الزيارات والمشاورات على جميع المستويات .
2- تعزيز العلاقات الدبلوماسية والقنصلية بين البلدان الأفريقية والعربية من خلال المشاورات المنتظمة بين البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والدولية الأخرى في أديس أبابا والقاهرة وبروكسل وجنيف ونيويورك وواشنطن وبين مدن اخرى وذلك بهدف تنسيق المواقف وتطوير سياسات مشتركة بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك .
3- دعوة جميع الاطراف المعنية الى ايجاد تسويات سلمية للأزمات السياسية في المنطقتين .
4- دعم التقدم المحرز في بناء السلام وإعادة الاعمار والتنمية في فترة ما بعد النزاعات في المنطقتين وتشجيع البلدان المعنية على مواصلة وتعزيز جهودها ودعوة المجتمع الدولي ومؤسسات التمويل الدولية لمساعدة هذه البلدان من خلال تخفيف عبء الديون عليها ورفع العقوبات الاقتتصادية المفروضة على بعضها .
5- تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدان العربية والأفريقية لمكافحة الإرهاب بجميع بما في ذلك تجريم دفع الفدية للارهابيين والتصدي للجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية وتقديم المزيد من الدعم للجهود الدولية في هذا الصدد ..
6- الادانة بشدة الاعمال الارهابية وعمليات التهريب بكافة اشكالها في افريقيا وفي المنطقة العربية وخاصة في منطقة الساحل والصحراء والتي نجمت عنها الازمة الخطيرة التي تشهدها مالي ودعوة البلدان الافريقية والعربية الى تأييد تنفيذ الاستراتيجية المتكاملة للامم المتحدة في الساحل .
7- اعادة تأكيد الالتزام القوي بالإصلاح الشامل لمنظومة الأمم المتحدة بما في ذلك مجلس الأمن ليعكس الواقع العالمي الحالي وجعله متوازنا اقليميا واكثر ديمقراطية وفعالية وعدالة والدعوة الى تنسيق مواقف الجانبين في هذا الصدد والاخذ في الاعتبار توافق ايزلويني بالنسبة للاتحاد الافريقي وقرارات مجلس جامعة الدول العربية ذات الصلة .
8- ندعو الحكومات الى وضع الشروط الضرورية في البلدان الافريقية والعربية لتشجيع وتسهيل الاستثمار في البلدان العربية والافريقية فضلا عن ذلك الحاجة الى زيادة حجم تدفقات التجارة والاستثمار بين المنطقتين ودعم مبادرات التنمية الصناعية الحالية بغية الحد من الفقر وخلق فرص العمل للمواطنين من الشباب .
9- تعزيز التعاون وتشجيع وتسهيل الاستثمار في مجال الطاقة بما في ذلك الاشتراك في تطوير مصادر طاقة جديدة ومتجددة وتشجيع الاستخدام الفعال للموارد الطبيعية وتوسيع نطاق الوصول الى خدمات طاقة موثوق بها وحديثة باسعار معقولة في المنطقتين .
10- دعوة مفوضية الاتحاد الافريقي والامانة العامة لجامعة الدول العربية بمفاتحة المؤسسات والصناديق المالية القائمة في المنطقتين لتشكيل فريق عمل لتمويل تنفيذ المشروعات الافريقية العربية المشتركة بما فيها خطة العمل المشتركة 2011 - 2016 .
11- تنسيق مواقفنا في المفاوضات المتعددة الاطراف حول التجارة والعمل معا من اجل تحقيق نتائج متوازنة من خلال المؤتمر الوزاري التاسع لمنظمة التجارة العالمية المقرر عقده في بالي باندونيسيا في ديسمبر 2013 حول الامكانيات المتاحة لتيسير التجارة والجوانب المتعلقة بالزراعة لضمان رزمة مقبولة للبلدان الاقل نموا الى جانب الاحكام المتعلقة بالمعاملة الخاصة والتفضيلية لصالح البلدان النامية .
 12- تعزيز المنتدى الاقتصادي الافريقي العربي لتعزيز دور ومشاركة القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني من الاقليمين في عملية الشراكة .
13-
دعوة المؤسسات المالية الافريقية والعربية وكذلك اصحاب المصلحة الاخرين المعنيين الى دعم التجارة بين دول المنطقتين الافريقية والعربية طبقا لخطة العمل المشتركة 2011 - 2016 .
14- دعوة غرف التجارة والصناعة وكذلك مؤسسات القطاع الخاص الافريقية والعربية الى عقد اجتماعات واجراء مشاورات منتظمة بغية تعزيز علاقات العمل بينها .
15-الترحيب باستضافة المملكة المغربية للدورة السابعة للمعرض التجاري العربي الافريقي من 19 الى 23 مارس 2014 ودعم تنظيم المعرض الافريقي العربي مرة كل سنتين بالتناوب بين المنطقتين الافريقية والعربية والقيام بانشطة اخرى لتعزيز التجارة وتشجيع القطاعين العام والخاص في المنطقتين على المشاركة بفاعلية في التحضير لتنظيم مثل هذه النشاطات .
16- تشجيع الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني في المنطقتين الى الاضطلاع بدور رئيسي في النهوض بالزراعة .
17- تعزيز التعاون في المسائل المتعلقة بالتنمية الريفية والتنمية الزراعية والامن الغذائي وفي هذا الصدد نهنئ المملكة العربية السعودية بنجاح استضافتها الاجتماع الوزاري الافريقي العربي الثاني حول الزراعة والامن الغذائي الذي عقد في الرياض في 2 اكتوبر 2013 .
18- دعوة مفوضية الاتحاد الافريقي والامانة العامة لجامعة الدول العربية بالتعاون مع المؤسسات المالية الافريقية والعربية والقطاع الخاص الى العمل على دعم تنفيذ برامج تطوير البنية التحتية في كلتا المنطقتين مع التركيز على النقل والمياه والصرف الصحي والاتصالات السلكية واللاسلكية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات .
19-دعم برامج التعاون الخاصة بالتبادل الثقافي التي ترمي الى تعزيز القيم المشتركة بين الشعوب الافريقية والعربية والترحيب بافتتاح مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين اتباع الاديان والثقافات ودعوة الدول الاعضاء للتعاون مع المركز .
20- تجديد التأكيد على ضرورة تعزيز التعاون في مجال التعليم وبرامج البحث العلمي وتقاسم افضل التجارب في هذين المجالين من خلال تنظيم انشطة مشتركة .
21- وضع برامج صحية متكاملة مع برامج التنمية وفي هذا الصدد نؤكد من جديد التزامنا بضمان وصول الفئات المستضعفة الى الانواع الاساسية والضروروية من الادوية وعليه فاننا نؤيد المبادرات الرامية الى ادماج سياسات مكافحة الامراض الوبائية (الملاريا والسل وفيروس نقص المناعة البشرية - الايدز ) والامراض غير السارية في برامج التعليم والاعلام وتوعية الجمهور .
22 - دعم الاستراتيجيات والمبادرات الرامية الى القضاء على التمييز ضد المرأة بغية تحقيق المساواة والانصاف ورفع مستوى الوعي العام بالمبادئ والقيم الانسانية التي تضمن حقوق المرأة ودورها في المجتمع .
23- دعوة جميع الحكومات الى سن القوانين اللازمة لحماية الشباب والمرأة وتعزيز تمكينهم على الصعيد الاقتصادي وضمان مشاركتها في عملية صنع القرار على قدم المساواة مع الرجل وضمان مشاركتها في عملية صنع القرار على قدم المساواة مع الرجل وضمان مشاركتها الكاملة في جميع جوانب الانشطة السياسية والاقتصادية والاجتماعية .
24- دعم سبل الاتصال بين منظمات المجتمع المدني في المنطقتين العربية والافريقية تعزيزا للعلاقات الشعبية ودعوتها الى مواصلة الاضطلاع بدورها الايجابي في تعزيز السلم والامن والاستقرار والمساعدة الانسانية والتنمية وطلب قيام مفوضية الاتحاد الافريقي والامانة العامة لجامعة الدول العربية باتخاذ جميع الخطوات اللازمة لتعزيز التفاعل مع هؤلاء النشطاء .
25- تعزيز قدرات مفوضية الاتحاد الافريقي والامانة العامة لجامعة الدول العربية وتزويدهما بجميع الوسائل الضرورية بما في ذلك الدعم المالي والفني لتمكينهما من تنفيذ استراتجية الشراكة الافريقية العربية وخطة العمل المشتركة 2011 - 2016 وكذلك اعلان الكويت بفعالية .
26- دعم انشاء اللجنة الفرعية الفنية الافريقية العرببية للتنسيق ودعم الاستراتيجيات الاخرى لتعزيز التعاون والتنسيق حول مسائل الهجرة والمهاجرين في المنطقتين وتسهيلهما من اجل المنفعة المتبادلة بين الشريكين والاعراب من جديد عن ضرورة توفير الامن والحماية الاجتماعية للمهاجرين وتقديم الدعم للدول المستقبلة للمهاجرين والنازحين واللاجئين في دول المنطقتين وبخاصة بوركينافاسو وجمهورية اليمن .
27- انشاء مركز افريقي عربي لتبادل المعلومات للحد من تسلل المهاجرين غير الشرعيين .
28- ترشيد اقامة المؤسسات الافريقية العربية المشتركة لتجنب الازدواجية في الجهود والاعباء المالية على المنظمتين المعنيتين بالتنسيق وتكليف لجنة الشراكة الافريقية العربية باتخاذ الاجراءات اللازمة في هذا الصدد .
29- اتخاذ الاجراءات والتدابير التي تعتبر ضرورية للتنفيذ الفعال لخطة بما في ذلك تفعيل الهياكل المشتركة وترشيدها .
30- اضفاء الصبغة المؤسسية على اجتماعات آليات رصد ومتابعة الشراكة الافريقية العربية وتعزيز المشاورات المشتركة بين الامانتين واشراك التجمعات شبه الاقليمية في المنطقتين في تنفيذ هذه الشراكة .
31- تطبيق مبدأ التناوب في استضافة القمة العربية الافريقية والاتفاق بالتالي على عقد القمة الافريقية العربية الرابعة في افريقيا في عام 2016 .
حرر في دولة الكويت في 20 نوفمبر 2013.