من حقيبة تطورات الأسبوع :

لجنة أعداد الدستور المصرية تقرر الغاء مجلس الشورى

رسالة من خادم الحرمين إلى السلطان قابوس بن سعيد

مجلس النواب اليمني يطالب بوقف معارك دماج عسكرياً"

رئيس دولة الامارات يؤكد أن الحكمة هى السبيل للرخاء والعدل والتسامح

معالم اتفاق وشيك على النووي الإيراني

تصدع في تحالف الترويكا الحاكمة وتحالف الاتحاد في تونس

بغداد تعلن أنها تحارب القاعدة وحدها

فلسطين :
اتهمت السلطة الفلسطينية، “إسرائيل” باغتيال الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بعد تسلمها نتائج تحاليل أجريت على عينات من رفات عرفات، وطالبت فرنسا بتسليم تقريرها في هذا الشأن .

وقال رئيس لجنة التحقيق الفلسطينية في وفاة ياسر عرفات، توفيق الطيراوي، في مؤتمر صحفي في رام الله بالضفة الغربية إن “إسرائيل” هي المتهم الأول والأساسي والوحيد في قضية اغتيال ياسر عرفات” . وأضاف أن “كل القيادات “الإسرائيلية” العسكرية والأمنية والسياسية هي المسؤولة، بمن فيهم من كان على رأس القيادة في “إسرائيل”” . وأشار إلى أن التقارير التي تلقتها السلطة تؤكد أن عرفات “لم يمت بسبب تقدم السن، ولم يمت بسبب المرض ولم يمت موتاً طبيعياً” .

وأجرى خبراء فرنسيون وسويسريون وروس في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي تحاليل على رفات عرفات بعد نبشها وأغراضه الشخصية . وتلقت لجنة التحقيق الفلسطينية نتائج تحاليل قام بها خبراء روس شاركوا في أخذ عينات من رفات عرفات .

وقال الطيراوي “نستطيع التأكيد أن اللجنة لديها معطيات وبينات وقرائن وهذه النتائج قربتنا من إثبات صحة نظريتنا حول اغتيال ياسر عرفات” . وأضاف “نحن اقتربنا من الحقيقة، وسنستمر بعمل تحقيق كامل للبحث والتأكد من التفاصيل كافة”.

وتابع أن لجنة التحقيق التي يقودها أجرت “لقاءات وتحقيقات مع آلاف الفلسطينيين وغير الفلسطينيين داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها لمعرفة الأداة التي استخدمتها “إسرائيل”” .

وأردف “اقتربنا كثيراً من الحقيقة وضاق كثير من الحلقات وسنعلن الحقيقة كاملة في أول لقاء مقبل مع وسائل الإعلام”، مؤكداً أنه “لا يمكن أن نترك من قام بهذه الجريمة وسيقدم للقضاء المحلي والدولي، ولكن عندما ننتهي من التحقيق والوصول إلى الحقيقة كاملة” .

وبشأن التقرير الروسي، قال رئيس اللجنة الطبية في لجنة التحقيق عبد الله البشير إن هذا التقرير أفاد أن “التحاليل لا تعطي دلائل كافية يعتمد عليها لتحدد أن البولونيوم 210 هو فعلاً سبب الوفاة” .

مصر :
تجري في العاصمة المصرية الأسبوع المقبل مباحثات روسية - مصرية موسعة، تضم وزراء خارجية ودفاع البلدين، في تطور نوعي كبير للعلاقات بينهما منذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي. وقال السفير بدر عبد العاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، إن بلاده «تسعى لتنويع البدائل السياسية لديها، والانفتاح على الجميع»، مضيفا أن «اللقاء سيشهد مناقشة عدد من الملفات الأمنية والسياسية المهمة وفقا لاحتياجات مصر ».
ويأتي التوجه المصري الجديد نحو موسكو في وقت تشهد فيه العلاقات بين القاهرة وعدد من الدول الغربية، ومنها الولايات المتحدة، حالة من عدم الاستقرار، بعد عزل قادة الجيش لمرسي في يوليو (تموز) الماضي استجابة لمظاهرات شعبية عارمة طالبت برحيله. وأعلنت واشنطن وقف تسليم دبابات وطائرات مقاتلة وهليكوبتر عسكرية وصواريخ للقاهرة، فضلا عن مساعدة نقدية قيمتها 260 مليون دولار، وهي الخطوة التي هاجمتها مصر. ومنذ طرد الرئيس المصري الراحل أنور السادات المستشارين العسكريين السوفيات عام 1970، توقفت العلاقات العسكرية بين البلدين. وقالت مصادر سياسية إن مصر تسعى من خلال تطوير علاقاتها مع روسيا إلى الحصول على أسلحة متطورة، منها مقاتلات روسية وصواريخ مضادة للطائرات، للرد على القرار الأميركي بخفض المساعدات العسكرية .
هذا وقتل شخص على الأقل وأصيب عشرات آخرين في اشتباكات دامية شهدتها القاهرة وعدد من المحافظات، بين الأهالي وأنصار جماعة الإخوان المسلمين الذين استنفروا للمشاركة، في جمعة ما أطلق عليه “استقلال مصر” التي دعا إليها ما يسمى ب”التحالف الوطني لدعم الشرعية” الذي يضم جماعة الإخوان وحلفاءها من قوي الإسلام السياسي .

وقال شهود عيان إن شخصا على الأقل قتل بالرصاص فى حي المنيب التابع لمحافظة الجيزة، في أعقاب تلقيه رصاصة استقرت في صدره، أثناء اشتباكات بين أنصار جماعة الإخوان والأهالي، أسفرت عن احتراق عدد من المحال التجارية وتحطم عدد من السيارات المملوكة للأهالي، لكن رئيس هيئة الإسعاف الدكتور أحمد الأنصارى، قدر عدد المصابين من جراء تظاهرات الأمس ب4 مصابين، 3 منهم في محافظة الشرقية، فضلا عن مصاب واحد بمحافظة البحيرة، نافيا وقوع وفيات من الجانبين .

وشهدت محافظات الإسكندرية والسويس والإسماعيلية اشتباكات عنيفة بين عناصر الجماعة والأهالي، أسفرت عن توقيف عشرات، وإصابة عدد آخر من بينهم مصاب بطلق ناري في الرأس قالت مصادر طبية في السويس أنه في حالة حرجة . وبدا لافتا دأب أنصار الجماعة على استفزاز قوات الجيش إلى أقصى درجة، وهو ما تجلي فى زحف مسيراتهم إلى منطقة رابعة العدوية في ضاحية مدينة نصر، ومحاولة أفراد منهم اجتياز الحواجز الأمنية التي وضعها الجيش لتأمين الميدان، وهو ما أدى إلى توقيف عشرات منهم .

وأقرت لجنة الخمسين لتعديل الدستور المصري الجديد في جلستها المغلقة نظام الغرفة الواحدة للبرلمان أي إلغاء مجلس الشورى .

وبين المتحدث باسم اللجنة محمد سلماوي في تصريح له أن اللجنة أجرت مناقشات مستفيضة بهذا الشأن استغرقت خمس ساعات،وأجرت تصويتاً انتهى إلى موافقة 23 عضواً على نظام الغرفة الواحدة ورفض 19 .

وأضاف " أنه سيتم إعداد النص وفق هذا الرأي ،ثم يعرض للتصويت النهائي في اللجنة العامة ،والموافقة عليه إما بالتوافق أو بنسبة 75
ليبيا :
التزمت أعلى سلطتين: الدستورية والتنفيذية، في ليبيا، الصمت حيال الاشتباكات الدامية التي شهدتها عدة أحياء سكنية في العاصمة الليبية طرابلس ، وأسفرت، وفقا لما أكدته مصادر ليبية عن سقوط قتيلين و29 جريحا حالة اثنين منهم خطيرة .
وأصدرت حكومات فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة بيانا مشتركا وزعته السفارة الأميركية في طرابلس، أعربت خلالها عن «قلقها بسبب حالة عدم الاستقرار في ليبيا، والتهديد الذي يمثله ذلك للانتقال الديمقراطي ».
وأضاف البيان: «نكرر دعمنا للمؤسسات السياسية المنتخبة، وندعـو الليبيين إلى رفض أي استعمال للقوة ضدها، إننا نـدرك أن إقرار الدستور سوف يكون عاملا رئيسيا لتوفير إطار العمل لمستقبل ليبيا الآمـن والمزدهر، ونشجع على التعجيل في البدء في العملية الدستورية ».
وتابع البيان غير المسبوق: «إننا ندعو جميع الليبيين لوضع اختلافاتهم الفردية جانبا، وللعمل معا تجاه المصلحة الوطنية العليا والمساعدة في تدعيم المؤسسات الديمقراطية بـغـية تحقيق كامل لتطلعات الثورة، ولكي يتم بذلك تكريم شهدائها وتكريم تضحياتهم». وجاءت هذه التطورات فيما تستعد حركة 9 نوفمبر (تشرين الثاني) لتنظيم مظاهرات شعبية حاشدة اليوم في مختلف المدن الليبية ما عدا مدينة بنغازي (شرق البلاد) بسبب تدهور وضعها الأمني، للمطالبة بإسقاط الحكومة الانتقالية والمؤتمر الوطني العام (البرلمان ) وإجراء انتخابات برلمانية جديدة .
وعاش سكان طرابلس ساعات رعب حقيقية بسبب نشوب معركة مفاجئة بين ميليشيات مسلحة جرى خلالها تبادل إطلاق النار الكثيف باستخدام أنواع الأسلحة الثقيلة، فيما خرجت أعداد كبيرة من أهالي منطقة الظهرة وزاوية الدهماني وفشلوم وشارع عمر المختار والمنصورة القريبة من مكان الحادث للتعبير عن رفضهم واستنكارهم لإطلاق النار العشوائي الذي أحدث، بالإضافة إلى الأضرار البشرية، أضرارا لحقت عددا من المباني الخاصة بالمواطنين والمباني العامة .
تونس :
بات من شبه المستحيل عودة خريطة الأحزاب السياسية في تونس إلى نفس تركيبتها التي سبقت أولى جلسات الحوار السياسي بين الحكومة والمعارضة التي كانت يوم 25 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي .
فقد تشكلت تحالفات جديدة وانفرط عقد بعض التحالفات الأخرى نتيجة مواقف سياسية أملتها جولات الحوار المعلقة منذ أربعة أيام .
ولم يعد تحالف الترويكا الحاكمة المكون من حركة النهضة وحزبي المؤتمر والتكتل يعمل بنفس درجة الانسجام في المواقف، وبدا أن «شبه طلاق سياسي » بدأت معالمه تنضج. فقد خالف حزب المؤتمر شريكيه في الحكم ولم يمض على وثيقة الحوار السياسي، كما خالف حزب التكتل الذي يرأسه مصطفى بن جعفر رئيس المجلس التأسيسي (البرلمان) شريكيه في الحكم وانسحب نوابه من البرلمان (13 نائبا برلمانيا) احتجاجا على التعديلات التي أجريت منذ يومين على النظام الداخلي للمجلس التأسيسي وقلصت من صلاحيات رئيس المجلس .
وفي هذا الشأن صرح عماد الدايمي رئيس حزب المؤتمر من أجل الجمهورية بأن التحالف الذي يجمع بين الائتلاف الثلاثي الحاكم يمس عمل الحكومة ولا يشمل بقية الأنشطة السياسية أو البرلمانية. وأضاف: «ليس لدينا تحالف مع حزبي حركة النهضة والتكتل داخل المجلس التأسيسي وإنما تحالفنا على مستوى الحكومة فحسب ».
العراق :
أعلنت وزارة الداخلية العراقية أنها «لا تزال تخوض معركة مفتوحة مع المجاميع الإرهابية التي تستهدف المواطنين دون استثناء وفي كل أنحاء العراق»، ونشر موقع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي صورة لطائرة هليكوبتر روسية، وهي ضمن أربع طائرات وصلت العراق .
وقال المتحدث باسم الوزارة وعمليات بغداد العميد سعد معن في تصريح إن «العراق الآن يقاتل القاعدة نيابة عن العالم أجمع بعد أن أصبح واضحا أن هذا التنظيم بات يشكل خطرا على الجميع، وبالتالي فإن مسؤولية محاربته تقع على عاتق الجميع، وهو ما جعلنا نطلب أسلحة ومعدات وأجهزة لهذا الغرض، لا سيما وإننا حققنا تطورا جيدا على مستوى كيفية مجابهة القاعدة وخلاياها»، مشيرا إلى «أننا نراهن على عامل الوقت وهو مهم بالنسبة لنا، حيث يتطور معه جهدنا الاستخباري وتكتمل قدراتنا على المجابهة فضلا عن أن أجهزتنا حققت نتائج مهمة على صعيد التعاون بينها وبين المواطنين». وأضاف معن أن «تنظيم القاعدة ومن خلال استهدافاته خلال الفترة الماضية للمواطنين سواء من خلال المقاهي أو الأسواق أو الساحات وفي كل المحافظات ودون استثناء لمكون دون آخر وهو ما يعني أنه بات عدوا للجميع، وهو أمر سهل على الأجهزة المسؤولة عن تطوير الجهد الاستخباري من خلال تعاون الجميع مع الأجهزة، وهو ما جعلهم باتوا مكشوفين أمامنا إلى حد كبير». وأكد أن «أجهزتنا الأمنية تمكنت من تفكيك البنى التحتية لهم وباتت مخابئهم مكشوفة، بالإضافة إلى أننا كنا قد شخصنا الأدوات التي يصنعون منها أسلحتهم، وبالتالي فإنهم بدأوا يغيرون من تكتيكهم الذي صار هو الآخر واضحا أمامنا ».
وأقر العميد معن بـ«إمكانية حصول خروقات هنا وهناك، فنحن في معركة مستمرة معهم ولكننا نحقق تقدما على كل المستويات بمن في ذلك أننا تمكنا وإلى حد كبير من تأمين الحدود البرية مع سوريا كما لدينا أسلحة جديدة سوف تدخل الخدمة قريبا».
الامارات العربية المتحدة :
أكد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، قناعة الإمارات بدور الثقافة والتربية والتنمية في تحقيق التفاعل الإيجابي بين الحضارات، واحتواء بؤر النزاعات وتوطيد السلام والوئام العالمي، وقال: إن الحكمة هي سبيلنا إلى تحقيق الرخاء الاقتصادي ونشر السلام والعدل والتسامح في ربوع العالم كافة .

جاء ذلك في كلمة ألقاها نيابة عن سموه، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في “منتدى القادة” أحد المحاور الأساسية ضمن برنامج الدورة ال37 للمؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” .

ونقل في البداية تحيات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة للمشاركين وتمنياته الطيبة لهم بالنجاح في هذا الملتقى، معرباً عن تقدير سموه لدور منظمة اليونسكو في تعميق التعاون والعمل المشترك في مجالات التربية والثقافة والعلوم في ربوع العالم كافة، وفيما يلي نص الكلمة: بسم الله الرحمن الرحيم

أصحاب الفخامة والسعادة

السيدات والسادة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 “إن هذا الملتقى العالمي للقادة يذكرنا بالتحديات الكبرى التي يواجهها العالم في: الاقتصاد والبيئة والمناخ وقضايا المياه الغذاء الطاقة الفقر التطرف والإرهاب الصراعات الدولية والتغيرات السكانية، كل ذلك يتطلب منا أن نحدد دور الثقافة في مجابهة هذه القضايا والمشكلات وأن نحدد مسؤولية اليونسكو في الاعتماد على العمل الثقافي من أجل ترشيد ظاهرة العولمة وسد الفجوات بين الدول في التربية والصحة وحقوق المرأة والتقنيات الحديثة والتوصل للمعلومات وكذلك في مجال التقدم الاقتصادي بشكل عام .

إننا في دولة الإمارات العربية المتحدة نعتز بأن حضارتنا قد وفرت لنا على مر التاريخ منظومة متكاملة من التقاليد العريقة والقيم الأصيلة التي تشكل الإطار الملائم لحياتنا وتدعم الفهم والتفاهم بيننا وبين شعوب العالم .

إن ثقافتنا في الإمارات هي ثقافة عالمية تعزز انتماءنا الإنساني ونؤكد من خلالها مكانتنا اللائقة بنا بين دول العالم .

ومن هنا ونحن نستشرف آفاق العمل في المستقبل لمنظمة اليونسكو فإني أرى بعض النقاط التي تتعلق بدور الثقافة على وجه الخصوص أستقيها من خبراتنا في الإمارات:

النقطة الأولى هي قناعتنا القوية بدور العمل الثقافي في تشجيع التفاعل الناجح بين الحضارات والثقافات بل وبناء العلاقات الدولية على أسس التعاون والتعايش والتخلص من الصور الذهنية النمطية عن الشعوب، لا بد أن تهتم منظمة اليونسكو بأن يكون العمل الثقافي حول العالم وسيلة للانفتاح بين دوله وأقطاره بحيث يتعرف كل منها إلى تاريخ الآخر وحضارته ويتعايش الجميع معاً في سلام وتقدم ووئام .

النقطة الثانية هي أن تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة إنما يؤكد اعتمادها على تقنيات المعلومات والاتصال كموارد مهمة للتنمية الثقافية الناجحة، إن أمام منظمة اليونسكو دوراً محورياً في تعميم الاستخدام الحصيف والمستنير لهذه التقنيات في مجال العمل الثقافي في كل مكان، إن من واجبنا في هذا الملتقى تشجيع الترابط القوي بين سكان العالم من خلال التقنيات الحديثة وأن نعمل سوياً لتوفير المتطلبات اللازمة كافة لنجاح هذا الترابط واستمراريته .

النقطة الثالثة إننا ندرك تماماً العلاقة التبادلية القوية بين التربية والعلوم من جانب والثقافة من جانب آخر  التربية والعلوم تعكس القيم الثقافية في المجتمع بل إن المدارس والجامعات ومراكز البحوث هي بطبيعتها مؤسسات ثقافية لايمكن لها أن تعمل بمعزل عن ثقافة المجتمع ومقوماته .

ومن جانب آخر فإن علينا أن ندرك أن العلاقة القوية بين التعليم والثقافة تكتسب أهمية خاصة في هذا العصر الذي يتطلب التعلم المستمر والذي يتم جزء كبير منه الآن على نحو غير نظامي خارج المدارس والكليات وفي إطار توقعات وإمكانات مجتمعية ترتبط على نحو وثيق بمستويات التنمية الثقافية في المجتمع .

النقطة الرابعة إنه في ضوء ذلك كله فإنني أدعو منظمة اليونسكو إلى أن تكون قائدة في تأكيد مكانة الثقافة في مواجهة التحديات العالمية في القرن الواحد والعشرين .

إنني أدعو منظمة اليونسكو إلى أن تكون ضمير العالم تتخذ من العمل الثقافي أداة لتشجيع التطبيقات السلمية والتنموية لكل العلوم والتقنيات .

إنني أدعو منظمة اليونسكو إلى مساعدة الدول المختلفة في الحفاظ على تراثها وعرض ثقافتها أمام العالم  إن الثقافة والتراث يمثلان من دون شك مجالاً لما نطلق عليه الآن الدبلوماسية الشعبية التي تهدف إلى بناء الثقة والتفاؤل والتعاون بين جميع دول العالم .

إن أمام منظمة اليونسكو دوراً مهماً في جعل الثقافة في موقع القلب في حياة البشر وفي حماية العمل الثقافي من الضغوط التي تؤدي إلى تهميشه في كثير من الأحيان .

إن لدى اليونسكو فرصة مواتية لمساعدة الدول المختلفة على الحفاظ على تراثها مع تشجيع التبادل الثقافي ودعم الإبداع والابتكار في دول العالم كافة .

أيها السيدات والسادة:

إننا في دولة الإمارات العربية المتحدة سوف نحتفل بعد ثلاثة أسابيع بمرور 42 عاماً على تأسيس الدولة وأود بهذه المناسبة أن أشير إلى أن مؤسس الدولة: المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كان معروفاً بأنه “حكيم العرب”: قائد يتمتع ببعد النظر وكانت لديه رؤية واضحة لمستقبل بلده وموقعه بين الدول تنبع من ثقافته الوطنية وخبرته العملية في شؤون العالم .إن العالم اليوم بحاجة ماسة إلى “الحكمة” لدى القادة والمواطنين على السواء، لأن الحكمة هي سبيلنا إلى تحقيق الرخاء الاقتصادي ونشر السلام والعدل والتسامح في ربوع العالم كافة، إنني أدعوكم في هذا الملتقى إلى أن نكون حكماء في تأكيد دعمنا لمنظمة اليونسكو ودورها المرموق في تعميق مبادئ الأمل والتعاون والاستقرار والرخاء عبر العالم”.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

سلطنة عمان:
شاركت السلطنة ممثلة في وزارة الإعلام شقيقاتها دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في فعاليات ايام مجلس التعاون التي انطلقت في محطتها التاسعة بالعاصمة السويدية ستوكهولم وتستمر لمدة ثلاثة ايام .
مثل السلطنة ضمن الوفود الرسمية المشاركة في الفعاليات علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الاعلام .
وشارك في فعاليات ايام مجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وفرانك بيلفرج وزير الدولة للشؤون الخارجية السويدي وعدد من سفراء دول مجلس التعاون في العاصمة السويدية ستوكهولم الى جانب عدد من مسؤولي الاعلام الخارجي بدول المجلس وعدد من المختصين والمثقفين من دول المجلس ومن مملكة السويد .
وقد اقيمت بمعهد الشؤون الخارجية بالعاصمة السويدية ستوكهولم ندوة (العلاقات السياسية بين دول المجلس والسويد) القى خلالها الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية كلمة قال فيها «ان العاصمة استوكهولم مثلت المحطة التاسعة لقافلة أيام مجلس التعاون التي انطلقت في 2004 من باريس، وطافت في السنوات اللاحقة على بروكسل وبرلين ولاهاي ومدريد وروما ولندن، ثم سول ».
واضاف «إن السويد بتاريخها وتقاليدها ونهجها الاخلاقي، والتزاماتها الإنسانية، تعد محطة متميزة لأيام مجلس التعاون، وحاضنا طبيعيا للمناسبات الثقافية فهي رمز السلام والتسامح والحرية.. معربا عن تطلعه لتوثيق عرى التواصل والتفاهم وتعزيز المصالح المشتركة بين دول مجلس التعاون والسويد ومع الدول والشعوب الصديقة الأخرى لبناء عالم معاصر يسوده السلم وتتكامل فيه المصالح ويقوم على التسامح والحوار واحترام التعددية الثقافية ».
وبين ان دول مجلس التعاون تعلق أهمية كبيرة على الايام الثقافية لإيمانها بأنها تشكل أداة مهمة للتواصل والحوار، ومناسبة للشعوب الصديقة للتعرف على ثقافتنا وعاداتنا، ومنجزاتنا التنموية التي انتقلت معها شعوبنا ودولنا إلى المشاركة الفعالة في مجرى الحضارة الإنسانية، وصارت تساهم ايجابيا في التفاعل العالمي في مجالاته السياسية والثقافية والاقتصادية والتنموية .
وضمن برنامج الفعاليات اقيمت ندوة بعنوان «التعاون الاقتصادي بين دول مجلس التعاون والسويد/ الواقع والمأمول» افتتحها الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وغونار اوم وزير الدولة لشؤون التجارة السويدي .
ألقى الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية كلمة في افتتاح الندوة تحدث فيها عن دور مجلس التعاون في تعزيز التكامل الاقتصادي بين دوله وما حققه في هذا المجال .
المملكة العربية السعودية:
تسلم الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي رسالة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وذلك خلال استقباله في مكتبه بالمعذر وزير الدفاع اليمني اللواء ركن محمد ناصر أحمد .
واستعرض اللقاء آفاق التعاون القائم بين البلدين والسبل الكفيلة بدعمه وتعزيزه، بالإضافة إلى استعراض تطورات الأوضاع في المنطقة وآخر المستجدات على الساحتين العربية والدولية .
حضر الاستقبال الأمير سلمان بن سلطان بن عبد العزيز نائب وزير الدفاع، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز رئيس ديوان ولي العهد مستشاره الخاص، والفريق أول ركن حسين بن عبد الله القبيل رئيس هيئة الأركان العامة، واللواء طيار ركن ناصر بن سعد الحميدان مدير إدارة التعاون والمساعدات العسكرية الخارجية، واللواء صقر بن محمد العمري مدير عام مكتب وزير الدفاع المكلف، والعميد ركن مذكر بن عبد الرحمن الحارثي الملحق العسكري السعودي في صنعاء، فيما حضره من الجانب اليمني مساعد وزير الدفاع لشؤون الإسناد اللوجيستي اللواء ركن الدكتور صالح محمد حسن، والقائم بالأعمال بالإنابة محمد عبد العزيز عثمان، ورئيس أركان القوات الجوية العميد ركن طيار عبد الملك محمد الزهيري، وملحق الدفاع لدى السعودية العقيد ركن طيار زيد علي الأكوع .
من جهة آخر، التقى الأمير سلمان بن عبد العزيز في مكتبه بالمعذر سفير المملكة المغربية لدى السعودية عبد السلام بركة، وبحث اللقاء المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين البلدين .
حضر الاستقبال الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز .
هذا وبعث خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود رسالة لأخيه السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان تتصل بالعلاقات الأخوية المتينة التي تربط البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة إضافة إلى الأمور ذات الاهتمام المشترك .
وقام بنقل الرسالة الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية خلال استقبال السلطان قابوس لسموه بحضور الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان يوسف بن علوي بن عبد الله .
ونقل خلال الاستقبال تحيات أخيه خادم الحرمين الشريفين وتمنياته الطيبة لجلالته والشعب العماني فيما حمّل جلالته وزير الخارجية نقل تحياته وأطيب تمنياته لأخيه خادم الحرمين الشريفين ولشعب المملكة .
وكان الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية قد وصل سلطنة عمان حيث كان في استقباله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان يوسف بن علوي بن عبد الله وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى سلطنة عمان عبد العزيز بن سليمان التركي .
اليمن:
طالب البرلمان اليمني، الحكومة بالتدخّل عسكرياً لإيقاف المعارك بين السلفيين والحوثيين في منطقة دماج شمالي البلاد . وقال البرلمان في رسالة بعث بها إلى الحكومة “يجب إيقاف الحرب الدائرة في منطقة دماج شمالي البلاد بين السلفيين والحوثيين بسرعة، ورفع أية مواقع عسكرية مستحدثة من الطرفين، وإحلال قوات حكومية فيها” . وطالبت الرسالة الحكومة ب”ضرورة بسط الدولة نفوذها على كل أجزاء اليمن بما في ذلك دماج وصعدة، حتى لو لزم الأمر استخدام القوة العسكرية”.

إلى ذلك، يعتزم تكتل أحزاب اللقاء المشترك في اليمن إرسال لجنة وساطة من قياداته إلى منطقة دماج في محافظة صعدة، شمالي البلاد، التي تشهد مواجهات عنيفة مستمرة منذ أيام عدة بين جماعة الحوثيين والجماعات السلفية راح ضحيته عدداً كبيراً من القتلى والجرحى .

وقال الناطق باسم تكتل اللقاء المشترك محمد صالح النعيمي إن اللجنة تتشكل من 5 من قيادات الحزب، وسيقف المجلس الأعلى للمجلس أمام ترتيبات توجه اللجنة إلى صعدة حال استكمال التنسيق وتهيئة الظروف الأمنية .

وأوضح النعيمي أن المشترك رأى أن البلاغات والمناشدات لا تكفي تجاه ما يحدث في دماج، وأن اللجنة ستتخذ موقفاً حاسماً لتحميل المسؤولية أي طرف يخرق الاتفاق على وقف إطلاق النار، مستدركاً أن لجنة المشترك هي مساهمة في تعزيز دور اللجنة الرئاسية، التي شكلت مسبقاً لحل الوضع في دماج . وأضاف أن لجنة الوساطة ستسعى لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار وديمومة العمل به والعمل على حل المشاكل جذرياً .
المغرب:
هاجمت تنسيقيات المعطلين عن العمل من حملة الشهادات العليا وأصحاب “محضر 20 يوليو” مداخلة وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، بلجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، التي أتت تزامناً مع سلسلة الأحكام الإيجابية التي أصدرتها مؤخراً المحكمة الإدارية بالرباط، والتي أكدت في مجملها على شرعية “محضر 20 يوليو” وعلى ضرورة التسوية الإدارية والمالية للمعنيين به .

وكان الرميد قد وصف التوظيف المباشر للعاطلين عن العمل من حملة الشهادات ب”الجريمة العظمى في حق الدولة المغربية”، وقال بالحرف الواحد، إن الحكومة عازمة كل العزم على القضاء على التوظيف المباشر للمعطلين “مهما تطلب الأمر” .

ووصفت تنسيقيات “محضر 20 يوليو” تصريح الرميد بالاعتداء على المؤسسة القضائية، وتدخلاً في القضايا المعروضة على القضاء، خصوصا أن الحكومة عمدت إلى استئناف الأحكام التي كانت لمصلحة أطر “محضر 20 يوليو” الموقع عليه من طرف مؤسسات الدولة المغربية، ما يشكل اعتداءاً سافراً على استقلال القضاء وأحكامه .

واستنكرت التنسيقيات تدخل السلطة التنفيذية في عمل هو من صميم اختصاص القضاء، واعتبرت تدخل الرميد محاولة للتأثير وتوجيه الأحكام القضائية المرتقبة على مستوى الاستئناف .
السودان :
وعد الرئيس السوداني عمر البشير بتحسين الظروف المعيشية للمعلمين وأساتذة الجامعات للحد من هجرة العقول إلى الخارج . وفي حين بدأت أعمال المجلس التشريعي لسلطة دارفور بالفاشر، تناقلت صحف محلية نبأ هجوم قبيلة “دينكا نقوك” على مقر إقامة وفد مجلس السلم والأمن الإفريقي الذي وصل أبيي .

وأثنى الرئيس البشير على ما أسماه “تقبل الطلاب للإجراءات الاقتصادية الأخيرة بتحرير الوقود”، مؤكداً أن البرلمان سيعلن قريباً عائد هذه الإجراءات وكيفية توزيعه، وكشفت إحصاءات رسمية عن تواصل هجرة الكفاءات والخبرات العلمية للعمل بالخارج بنسب عالية .

وأشاد البشير، خلال مخاطبته المؤتمر العام الرابع عشر للاتحاد العام للطلاب السودانيين بالخرطوم الأربعاء، جهود الأساتذة والمعلمين، وأشار إلى أهمية دورهم في ترسيخ مفاهيم التوسع في التعليم العالي، ووعد بتحسين ظروفهم المعيشية لمواجهة مشكلة هجرة العقول إلى الخارج .

 على صعيد دارفور، جدد الدكتور التجاني السيسي محمد أتيم رئيس السلطة الإقليمية لدارفور عزم السلطة على إنفاذ وثيقة الدوحة للسلام بالإقليم من خلال الأولويات التي حددتها منذ إنشائها والمتمثلة في تحقيق الأمن والاستقرار وإعادة اللاجئين والنازحين وإعادة الإعمار وتحقيق التنمية ورتق النسيج الاجتماعي .

ووصف السيسي، في فاتحة أعمال دورة الانعقاد الثانية للمجلس التشريعي للسلطة بالفاشل الاقتتال الذي يقع بين الحين والآخر بين المجموعات القبلية بدارفور بأنه بات يمثل المهدد الأكبر في مسيرة البحث عن الأمن والاستقرار .

وكشف السيسى عن وجود مساع من قبل السلطة للإعداد لعقد مؤتمر يخصص لموضوع انتشار السلاح في دارفور بغية الوصول إلى الوسائل الكفيلة بضبط استخدامه حتى يتم نزعه تماماً ولا يحق حمله إلا لأجهزة تطبيق القانون .
باكستان :
التقى الرئيس الباكستاني ممنون حسين في إسلام آباد مع وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان .
وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها في المجالات كافة ، بالإضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك .
وأكد الرئيس الباكستاني خلال اللقاء على ضرورة ترجمة العلاقات بين باكستان ودولة الإمارات العربية المتحدة إلى شراكة اقتصادية قوية .

وأضاف أن باكستان تتطلع إلى الدخول في اتفاقية التجارة الحرة مع دول مجلس التعاون الخليجي في أقرب وقت ممكن .
من جهته أكد الشيخ عبدالله بن زايد أن بلاده ستواصل توسيع الدعم والتعاون مع باكستان في مختلف المجالات .
والتقى رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف في إسلام آباد وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان .
وأوضح بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الباكستاني أن الجانبين بحثا خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين باكستان ودولة الإمارات وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى استعراض التطورات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك .
واتفقت باكستان والإمارات العربية المتحدة على تعزيز التعاون الاقتصادي الثنائي وإنشاء مجلس تجاري مشترك لتطوير التعاون التجاري والاقتصادي القائم بينهما .
جاء في مؤتمر صحفي مشترك عقده مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون الخارجية والأمن القومي سرتاج عزيز مع وزير الخارجية بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في إسلام آباد في ختام الاجتماع الحادي عشر للجنة المشتركة بين البلدين .
وقال المسؤول الباكستاني إن البلدين لديهما رغبة مشتركة في تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري .
وأضاف أن زيارة وزير الخارجية الإماراتي لباكستان على رأس وفد تجاري رفيع المستوى تعكس حرص دولة الإمارات على تعزيز وتوسيع العلاقات التجارية والاقتصادية مع باكستان .
وبيّن أن البلدين اتفاقا على تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها إلى تعاون اقتصادي يشمل التجارة المتبادلة والاستثمار في مختلف المشاريع مشيراً إلى أن حجم التبادل التجاري بين باكستان ودولة الإمارات تجاوز 10 مليار دولار .
إيران :
أطلق المفاوضون في جنيف حول الملف النووي الإيراني تصريحات إيجابية تؤشر إلى اتفاق وشيك، واعتبرت الولايات المتحدة الانتقادات التي عبرت عنها “إسرائيل” بشأن اتفاق مرحلي مع الجمهورية الإسلامية “سابقة لأوانها”، وأعلن أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية سيزور طهران (الاثنين) .

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، إنه لم يتم التوصّل حتى الآن إلى اتفاق مع إيران، لكن المفاوضات الجارية في جنيف تحرز نتائج مهمّة، ولفت إلى أنه سيلتقي مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في محاولة لتضييق الاختلافات لمحاولة التوصل إلى اتفاق مبدئي . وأضاف “أريد أن أؤكد أن بعض المسائل المهمة جداً المطروحة على الطاولة لم تحلّ بعد، ومن المهم معالجتها بالشكل المناسب وبدقّة” . وقال دبلوماسيون إن وصول كيري ووزراء الخارجية البريطاني وليام هيغ والفرنسي لوران فابيوس والألماني غيدو فسترفيله الى جنيف يشير إلى أن القوى الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن وألمانيا ربما يكونون أقرب من أي وقت مضى إلى اتفاق طال انتظاره مع إيران . وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إثر لقاء مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إن محادثات جنيف “توفر فرصة لاحراز تقدم حقيقي” .

وأعلنت وكالات الأنباء الروسية، نقلاً عن مصدر في الوفد الروسي، أن وزير الخارجية سيرغي لافروف يعتزم التوجه إلى جنيف للمشاركة في المفاوضات مع إيران، “ونأمل أن تتيح مشاركته التوصل إلى نتائج إيجابية” .

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن المسائل الكبرى في المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني لم تتم تسويتها بعد، وأوضح أن بلاده تأمل في التوصل إلى اتفاق يحظى بمصداقية بشأن البرنامج النووي الإيراني .

وقال جوش ايرنست مساعد المتحدث باسم الرئيس الأمريكي باراك أوباما  إن “أي انتقاد للاتفاق سابق لأوانه”، في إشارة إلى تحذير “إسرائيل” للقوى الغربية من التوصل الى اتفاق مع إيران، وأكدت أنها “ليست ملتزمة بمثل هذا الاتفاق” .

إلى جانب ذلك أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في بيان مقتضب أن مديرها العام يوكيا أمانو سيتوجه إلى طهران (الاثنين) بهدف مقابلة مسؤولين إيرانيين بهدف تعزيز الحوار والتعاون، وخبراء إيرانيين لبحث مسائل تقنية .

تركيا:
أكدت مصادر حكومية تركية أن أنقرة بدأت باتخاذ إجراءات جدية لمنع تنامي نفوذ المجموعات المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة، مشددة على أن هذا لا يعني في أي حال من الأحوال «التضييق» على المعارضين السوريين الذين يعملون بتنسيق وثيق مع السلطات التركية .
وأبدت المصادر التركية قلقها الشديد من استهداف هذه المجموعات الأمن التركي، مشيرة إلى أن تركيا تضع «التهديد الذي تشكله هذه المجموعات على أمنها في مرتبة عالية». وأوضحت أن السلطات الأمنية والعسكرية في المناطق الحدودية تعمل على منع أي خطر يستهدف المواطنين الأتراك بعد معلومات استخبارية عن محاولات تقوم بها التنظيمات المتشددة لاستهداف تركيا. وأوضحت أن حال الاستنفار القصوى أعلنت في محافظتي هاتاي وغازي عنتاب تحسبا .
وتأتي هذه المعلومات غداة ضبط السلطات التركية 1200 رأس حربي لصواريخ كانت معدة للتهريب نحو سوريا. وأشارت معلومات أمنية تركية إلى أن هذه الصواريخ كانت متوجهة إلى «جبهة النصرة» وأنه جرى توقيف 9 أشخاص، بينهم أتراك وسوريون، متورطين في هذه العملية»، في حين قالت صحيفة «إيدلنك» إن هذه الصواريخ صنعت في منطقة قونيا التركية لصالح جبهة النصرة مباشرة .
ونقلت مصادر تركية أن الاستخبارات التركية أبلغت حاكمي ولايتي هاتاي وغازي عنتاب بأن المنطقتين مهددتان، في حين قامت السلطات بحملات دهم استهدفت جماعات متشددة وجماعات أخرى موالية للنظام في محافظة هاتاي .