ملكة بريطانيا تستقبل رئيس دولة الامارات العربية المتحدة في قصر ويندسور وتقيم مأدبة غذاء تكريماً له وللوفد المرافق

رئيس الدولة : أن العلاقات التي تجمع بيننا تتطور ايجابياً في كل المجالات

الملكة اليزابيث : زيارتكم تهئ الفرصة للاحتفال بعمق الشراكة بين بلدينا وهي تزداد نمواً وقوة

الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة يرعى افتتاح ملتقي الاستثمار الثالث ويؤكد أن دبي ستحافظ على مكانتها المميزة في عالم الاستثمار

أكد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستسعى خلال الفترة المقبلة إلى تطوير العلاقات مع المملكة المتحدة في المجالات كافة، وبما يحقق مصالح الشعبين والبلدين الصديقين، وفي زيارتي هذه توثيق لصداقتنا الممتدة عبر السنوات .

وأعرب في كلمته خلال مأدبة الغداء التي أقامتها تكريماً لسموه المكلة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا في قصر ويندسور، عن سروره بالحفاوة التي قوبل بها والوفد المرافق لسموه في هذه الزيارة، شاكراً الملكة على دعوتها الكريمة لزيارة المملكة المتحدة .

وأضاف: “إن العلاقات التاريخية التي تجمعنا تتطور إيجابياً في كل المجالات، وأثمّن بشكل خاص زيارة جلالتكم إلى دولة الإمارات في عام 2010 والتي تركت أثراً طيباً فينا” .

من جانبها، رحبت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا برئيس الدولة في قلعة ويندسور احتفالاً بزيارته التي يقوم بها إلى المملكة المتحدة، وقالت: “يرتبط بلدانا بعلاقات صداقة تعود إلى ما قبل تأسيس دولة الإمارات عام 1971 تحت التوجيهات والقيادة الحكيمة لوالدكم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان” .

وأضافت: أتذكر وأنا والأمير فيليب بشغف كبير زيارتنا إلى دولة الإمارات عام 1979 وزيارتنا الأخيرة بدعوة كريمة من سموكم عام ،2010 وقد أثارت إعجابنا العادات والتقاليد الإماراتية التي تتميز بالدفء وحسن الضيافة .

وأكدت أن زيارة رئيس الدولة إلى بريطانيا الحالية تهيئ فرصة الاحتفال بعمق الشراكة القائمة بين بلدينا، وهي شراكة تزداد نمواً وقوة مع مرور الزمن .

وأكدت أن الصداقة بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة تستمد قوتها من العلاقات بين حكومتينا وشعبينا، وهي تركز على حس مشترك من الطموح .

وقالت: “كلي أمل يا صاحب السمو أن يكون من نتائج زيارة الدولة هذه استمرار شعبينا في البناء على هذه الأسس الناجحة ومواصلة العمل مع بعضهما بعضاً لبناء مستقبل أكثر عطاء وأمناً” .

وكان سموه قد بدأ زيارة رسمية إلى المملكة المتحدة تلبية لدعوة من جلالة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا تستغرق يومين .

وقد بدأت مراسم الزيارة الرسمية بوصول الأمير أندرو دوق يورك إلى “بارك غيت هاوس” في “ريتشموند” مقر إقامة رئيس الدولة، وبعدها انتقل موكبه إلى قصر ويندسور، واستقبلت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا ودوق أدنبرة، رئيس الدولة عند وصول موكب سموه إلى المنصة الملكية في “داتشيت رود”، حيث أطلقت قوات “الخيالة المدفعية الملكية” طلقات التحية لقدوم سموه من داخل الحدائق الملكية ومن منطقة برج لندن .

وحضر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، مأدبة غداء أقامتها تكريماً لسموه الملكة اليزابيث الثانية في قصر ويندسور .

وقد بدأت مراسم حفل الغداء بوصول كبير موظفي القصر الملكي لاصطحاب رئيس الدولة من جناح “لانكستر” ومرافقته إلى قاعة “أوك روم” حيث قامت الملكة اليزابيث الثانية ودوق أدنبرة بصحبة أفراد العائلة المالكة بمرافقة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، إلى قاعة الاستقبال الرئيسية .

وقام رئيس الدولة بتقديم أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسموه لملكة بريطانيا ودوق أدنبرة، فيما قام رئيس المراسم في وفد الدولة بتقديم أعضاء الوفد الرسمي الاماراتي المرافق لرئيس الدولة إلى كل من دوق يورك واير ايسيكس .

كما قامت الملكة اليزابيث بتقديم بقية أعضاء القصر الملكي إلى رئيس الدولة، فيما قام كبير موظفي القصر بتقديم الضيوف لرئيس الدولة والملكة ودوق أدنبرة في قاعة الاستقبال الرئيسية .

 

وأعرب الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، في كلمة خلال مأدبة الغداء عن سروره بالحفاوة التي قوبل بها والوفد المرافق لسموه في هذه الزيارة، شاكرا للملكة دعوتها الكريمة لزيارة المملكة المتحدة . وقال :“إن العلاقات التاريخية التي تجمعنا تتطور ايجابياً في كل المجالات، وأثمن بشكل خاص زيارة جلالتكم الى دولة الامارات في عام 2010 التي تركت أثراً طيباً لدينا” .

وأضاف : “سنسعى خلال الفترة القادمة إلى تطوير العلاقات بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة في كافة المجالات وبما بحقق مصالح الشعبين والبلدين الصديقين وفي زيارتي هذه توثيق لصداقتنا الممتدة عبر السنوات” .

وأعرب : في ختام كلمته عن سروره بزيارة المملكة المتحدة وثقته في مستقبل العلاقات بين البلدين، متمنياً للملكة موفور الصحة ولشعب المملكة المتحدة مزيداً من الرفاه .

من جانبها رحبت الملكة اليزابيث الثانية بالشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، في قلعة ويندسور احتفالا بزيارة الدولة التي يقوم بها إلى المملكة المتحدة . وقالت “يرتبط بلدانا بعلاقات صداقة تعود إلى ما قبل تأسيس دولة الإمارات عام 1971 تحت التوجيهات والقيادة الحكيمة لوالدكم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان” .

وأضافت: “أتذكر أنا والأمير فيليب بشغف كبير زيارتنا الى دولة الامارات عام 1979 وزيارتنا الاخيرة بدعوة كريمة من سموكم عام 2010 وقد أثارت اعجابنا العادات والتقاليد الاماراتية التي تتميز بالدفء وحسن الضيافة” .

وأكدت ان زيارة رئيس الدولة لبريطانيا الحالية تهيئ فرصة الاحتفال بعمق الشراكة القائمة بين بلدينا وهي شراكة تزداد نمواً وقوة مع مرور الزمن .

وقالت: “كانت معاهدة الصداقة الموقعة بيننا عام 1971 قد نصت على أن الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة سوف تتشاوران في سبيل تعزيز وتشجيع التعاون في المجالات التعليمية والعلمية والثقافية وتطوير علاقات تجارية وثيقة بينهما ويتجلى هذا الأمر أكثر من أي وقت مضى ويسعدني جداً كيفية تطور علاقاتنا تحت اشراف فريق العمل البريطاني  الإماراتي . وإنني اتطلع قدماً لتعميق وتوطيد هذه الروابط بينما نعمل على تطوير الشراكة الاستراتيجية البريطانية للجيل القادم” .

واستطردت “إن التعاون بين بلدينا يتراوح الآن ما بين روابط تعليمية وسياحية مزدهرة ومشاريع مشتركة في المجال الدفاعي والتعاون في قضايا الأمن والسياسة الخارجية والاستثمارات المتبادلة بين اقتصادات بلدينا”، مؤكدة ان الإمارات العربية المتحدة تعتبر واحدة من أكبر الشركاء التجاريين لبريطانيا في منطقة الخليج “وقد رحبنا باستثمارات اماراتية في العديد من المجالات بالمملكة المتحدة من بناء أكبر ميناء فيها وحتى مشروع سكاي لاين الامارات الرائع للعربات المعلقة فوق نهر التايمز اضافة إلى نادي مانشستر سيتي” .

وأكدت ان الصداقة بين دولة الامارات والمملكة المتحدة تستمد قوتها من العلاقات بين حكومتينا وشعبينا وهي ترتكز على حس مشترك من الطموح، وقالت “كلي أمل يا صاحب السمو ان يكون من نتائج زيارة الدولة هذه استمرار شعبينا في البناء على هذه الأسس الناجحة ومواصلة العمل معاً لبناء مستقبل أكثر عطاء وأمناً” .

وأعربت في ختام كلمتها عن أملها للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بموفور الصحة ولشعب الامارات بمزيد من الازدهار .

وتخلل مأدبة الغداء عزف أدته الأوركسترا الوترية التابعة لفرقة الموسيقا الملكية لسلاح المدفعية الملكي وتبادل الهدايا التذكارية .

ثم جرت مراسم وداع رسمية لرئيس الدولة حيث غادر سموه قصر ويندسور إلى مقر اقامته في بارك غيت هاوس ريتشموند .

حضر المأدبة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لرئيس الدولة . كما حضرها ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني ووليم هيج وزير الخارجية البريطاني وعدد من كبار المسؤولين البريطانيين .        

هذا وترسم زيارة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، إلى المملكة المتحدة بدعوة رسمية من الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، مشهداً جديداً في العلاقات بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة، في إطار الموقع المهم الذي تحتله دولة الإمارات على الخريطة العالمية .

وتجولت وكالة أنباء الإمارات، بين رؤساء تحرير الصحف الإماراتية، الموجودين في لندن لمتابعة هذه الزيارة، من أجل معرفة آرائهم حول أهمية هذه الزيارة وتأثيراتها في دفع العلاقات بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة إلى آفاق أوسع من التعاون على المستويات كافة .

والتقى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربيه المتحده في لندن مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون .

وذكرت وكالة الأنباء الاماراتية أنه جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات بالإضافة إلى استعراض عدد من الموضوعات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية .

كما تم خلال اللقاء استعراض وتبادل وجهات النظر حول التطورات والمستجدات الراهنة في منطقة الشرق الأوسط والجهود الدولية المبذولة من مختلف الأطراف بهدف إعادة الأمن والاستقرار في المنطقة .

والتقى وزير الخارجية بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في العاصمة البريطانية لندن وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة إلى بريطانيا .

واتفق الجانبان خلال اللقاء على تقديم مبلغ 6ر11 مليون درهم /مليوني جنيه استرليني/ لدعم الصومال ومساعدته في التغلب على العنف الجنسي .

ويأتي هذا الدعم قبل انعقاد مؤتمر لندن حول الصومال في السابع من مايو الجاري الذي سيناقش موضوع العنف الجنسي في الصومال .

ووقعت دولة الإمارات العربية المتحدة وبريطانيا في لندن على مذكرتي تفاهم ثنائية .

وقع المذكرتين عن الجانب الإماراتي وزير الخارجية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وعن الجانب البريطاني وزير الخارجية ويليام هيغ .

وتشمل مذكرتي التفاهم التي تأتي بمناسبة الزيارة الرسمية التي يقوم بها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة إلى بريطانيا بشأن إنشاء حوار القيم ومنظومة المؤهلات .

على صعيد آخر حضر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الجلسة الافتتاحية ل”ملتقى الاستثمار السنوي الثالث” الذي تنظمه وزارة الاقتصاد في مركز دبي التجاري العالمي على مدى ثلاثة أيام .

يشارك في الملتقى نحو خمسة آلاف وزير اقتصاد ومستثمر ورجل أعمال من دولة الإمارات ومن حوالي 80 دولة عربية وأجنبية .

حضر الجلسة الافتتاحية الفريق مصبح راشد الفتان مدير مكتب نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ومحمد جمعة النابودة وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي إلى جانب حشد من الفعاليات الاقتصادية في الدولة ومن دول المنطقة والعالم .

وتحدث في الجلسة الافتتاحية سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، شارحاً أهداف الملتقى والنتائج التي حققها خلال الدورتين السابقتين، مشيراً إلى المقومات والإمكانات المتاحة للمستثمرين في دولة الإمارات، معتبراً أن الاستثمار الأجنبي المباشر يشكل قوة محركة ذات أهمية بالغة في عملية العولمة التي أصبحت من ميزات الاقتصاد العالمي الحديث .

كما ألقى سامي ظاعن القمزي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي كلمة شرح فيها التطور الحاصل في الإمارة لجهة حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي استقطبتها دبي عام 2012 إذ سجلت أكثر من 29 مليار درهم بزيادة تقدر ب 26 في المئة عن عام ،2011 مؤكداً استمرارية دبي كقوة جاذبة للاستثمارات وقدرتها على تقديم الخدمات اللوجستية المتميزة وتوفير مقومات نجاح الاستثمارات الأجنبية كافة واستمراريتها .

وزار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، المعرض العقاري المصاحب للملتقى الذي تشارك فيه 220 شركة من الإمارات والدول المشاركة في أعمال ملتقى الاستثمار .

وشهد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بحضور الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي والشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون في دبي حفل توزيع جوائز التميز لقطاع الأعمال، الذي نظمته دائرة التنمية الاقتصادية بدبي في مركز دبي التجاري العالمي بحضور حشد من رؤساء ومديري المؤسسات والدوائر الحكومية والفعاليات الاقتصادية في الدولة .

وقال سامي ظاعن القمزي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في الحفل عقب السلام الوطني، إن جوائز التميز لقطاع الاعمال تستمد قوتها واستمراريتها ونجاحها من رؤية نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ودعمه اللامحدود للتميز والابداع ومواصلة السير على طريق التميز في شتى القطاعات وعلى مستوى القطاعين العام والخاص .

وأشار القمزي إلى توجيهات سموه للارتقاء ببيئة العمل في دبي الى العالمية لجهة الجودة والابتكار والتميز والالتزام الدائم بمعايير الجودة .

وأعلن أن هناك جائزة جديدة ستضاف الى مجموعة جوائز التميز في نهاية العام الجاري وذلك بالتعاون والتنسيق بين الدائرة الاقتصادية ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة لضمان الجودة والتميز في مشاريع الشباب وتحفيزهم على الابتكار والتطور في أعمالهم .

وهنأ مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية كافة الشركات والمؤسسات الفائزة واعتبرها مثالاً ومحفزاً للشركات الأخرى التي لم تشارك في المسابقة بعد .

وسلّم الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي الفائزين بجائزة دبي للجودة جوائزهم حيث كانت من نصيب شركات “كاريا للتكييف” والتنمية للخدمات والعالمية للامن ومستشفى رأس الخيمة وشيفت ليسينغ لتأجير السيارات واينوك لصناعة الزيوت والشحوم و”في .إف .إس” ومبادئ عمل الدو ودبي للمرطبات و”برايم هيلث جروب” وأبوظبي للخدمات الصحية (صحة) ودانوب لمواد البناء وغاز الإمارات ومركز الإمارات للصرافة فيما فازت بجائزة الجودة “الفئة الذهبية” كل من هيلتون دبي جميرا وبنك الاتحاد الوطني .


وحصل بنك الاتحاد الوطني مرة أخرى على جائزة دبي للجودة (الفئة الذهبية) . والتي تعد إحدى أهم الجوائز، المرموقة في الدولة والتي يرعاها مركز التميز لقطاع الاعمال بدائرة التنمية الاقتصادية في دبي . وتسلّم محمد نصر عابدين الرئيس التنفيذي لبنك الاتحاد الوطني الجائزة من صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، خلال احتفال التكريم بمركز دبي التجاري العالمي .

هذا وأصبح بنك الاتحاد الوطني البنك الأول في الامارات الذي يحصل على جائزة دبي للجودة (الفئة الذهبية) كما أنه هو البنك الوحيد في الامارات الذي يحصل على جائزة الشيخ خليفة للامتياز الفئة الماسية . كما حصل البنك على جائزة الشيخ خليفة للامتياز الفئة الذهبية عام 2005 و،2009 إضافة إلى فوزه بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال عام 2009 و2012 .

وقال عابدين: “إننا ملتزمون دائماَ بأعلى معايير الجودة في أدائنا وتأتي جوائز الجودة التي حصل البنك عليها بكل مستوياتها تأكيداً مشرفاً لهذا الالتزام” .

ويعد بنك الاتحاد الوطني نموذجاً للتميز والابتكار لأنه يعمل بشكل مستمر على رعاية عملائه وتزويدهم بجميع الخدمات المالية التي تتسم بأعلى مستويات الجودة والكفاءة . فهناك التزام واضح بالتفوق في جودة الخدمات التي يقدمها البنك لعملائه والتي أصبحت السمة المميزة لبنك الاتحاد الوطني، والتي يسعى البنك دائماً للحفاظ عليها وتطويرها .

كما قام الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون في دبي بتسليم الجوائز للفائزين بجائزة دبي للتنمية البشرية وجائزة الخدمة المتميزة اذ فازت بجائزة التنمية البشرية كل من وزارة التربية والتعليم وبنك دبي الإسلامي .

وفازت بجائزة دبي للخدمة المتميزة كل من بلج السن الكترونيك، ودناتا للرحلات، وسبرينج فيلد/ سفير رأس الخيمة، ونانشير اليز الإمارات، ودبي فيس شوب، والمحلات الكبرى، وناين وست، والعين مول ومركز الامارات للصرافة، وبيورجولد، والجابر للنظارات .

وفي ختام الحفل التقطت للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الصور التذكارية مع ممثلي الشركات والجهات الفائزة وهنأهم سموه بالفوز والنجاح وتمنى لهم ولشركاتهم تحقيق المزيد من الإنجازات والتقدم على طريق التميز والإبداع والمساهمة في تعزيز وتنويع اقتصادنا الوطني، مؤكداً أن دبي ستحافظ على مكانتها وسمعتها كوجهة مفضلة للاستثمار والعيش الرغيد .

إلى هذا قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تغريدة لسموه على “تويتر”: “علمتنا التجربة في الإمارات أن الفرق بين حكومة ناجحة وأخرى فاشلة هو عدد العراقيل التي تزيلها من طريق مواطنيها أو تضعها أمامهم” .

ويعتبر هذا القول من ضمن تغريدات سموه التي أطلقها ضمن “الوسم” الذي أطلقه في 24 سبتمبر/ أيلول الماضي، باسم “من مفكرتي” وخاطب يومها متابعيه على “تويتر” بالقول: “الإخوة والأخوات، أحببت أن أشارككم بعض التغريدات من وحي أفكاري وتجربتي، محطات فكرية، وقفات وتأملات في الحياة، في القيادة، وفي الإبداع، أتمنى الاستفادة من هذه القصاصات الفكرية عبر الوسم .

واختتمت في العاصمة الإماراتية أبوظبي أعمال ورش عمل المبادرة العربية لبناء القدرات الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر التي نظمتها المؤسسة القطرية لمكافحة الإتجار بالبشر ومكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة بهدف توسيع نطاق انعقاد أنشطة المبادرة ليشمل دولاً عربية أخرى وتمكين العاملين من تطوير سياسات وآليات ناجحة للقضاء على هذه الجرائم .

وناقشت ورش العمل عدداً من الموضوعات منها بناء قدرات العاملين في مجال ضبط جرائم الإتجار بالبشر والتحقيق الجنائي حول مكافحة الإتجار بالبشر والقواعد الأساسية لجمع الأدلة الجنائية في قضايا الإتجار بالبشر ومراحل التحقيق الجنائي في قضايا الإتجار بالبشر .

كما تناولت ورش العمل التحالف الوطني ودوره في تفعيل آليات مكافحة الإتجار بالبشر في مجال العمل .