الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة رئيس الوزراء وحاكم دبي يصدر مرسوماً بإنشاء جائزة دبي التقديرية لخدمة المجتمع

نائب رئيس الدولة يتابع تطور القطاع السياحى في دبي

الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي يشيد بمبادرة "أبشر" لرئيس الدولة وتعزيز مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل

أصدر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مرسوماً بإنشاء جائزة دبي التقديرية لخدمة المجتمع، كما أصدر قراراً بتشكيل مجلس أمناء الجائزة برئاسة الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي .

ونص القرار على أن يكون اللواء خميس مطر المزينة نائباً للرئيس، واللواء محمد سعيد المري أميناً عاماً للجائزة، وعضوية كل من أحمد محمد بن حميدان وأحمد حمدان بن دلموك، والدكتور منصور بن عبيد الشيخ، إضافة إلى ممثل واحد عن كل من الأمانة العامة للمجلس التنفيذي في دبي وتمثله أنيسة الشريف، وخالد علي بن زايد عن بلدية دبي، وسالم بن لاحج عن هيئة الصحة، وأحمد خليفة المهيري عن هيئة تنمية المجتمع، وفاطمة غانم المري عن هيئة المعرفة والتنمية البشرية .

وحدد المرسوم رقم 16 لعام 2013 مهام واختصاصات مجلس أمناء الجائزة بما في ذلك اعتماد سياستها العامة وخططها السنوية في ضوء الأهداف المحددة لها، وإقرار المعايير والأسس التي يتم على أساسها اختيار الفائزين بجانب تشكيل لجان التحكيم وفرق العمل المتخصصة وفق متطلبات الجائزة .
                                    
ويعمل بالمرسوم والقرار من تاريخ صدورهما ويتم نشرهما في الجريدة الرسمية .

وأكد المرسوم ان إنشاء “جائزة دبي التقديرية لخدمة المجتمع” يهدف إلى تكريم الأفراد والشركات والمؤسسات الخاصة الذين يقدمون خدمات جليلة للمجتمع من خلال المبادرات والأعمال التي يقدمونها في مجالات الرعاية الاجتماعية والصحية والتعليمية، وغيرها من المجالات الأخرى التي تخدم مجتمع الإمارة، وتهدف إلى تحقيق الاستقرار والتكامل والتكاتف بين أفراده ليكون مجتمعاً حيوياً ومترابطاً دون النظر إلى تحقيق أرباح مادية أو مكاسب شخصية .

وحدد المرسوم أشكال الجوائز ومستوياتها، حيث تشمل الجوائز المقدمة للأفراد على قلادة خدمة المجتمع، ووشاح خدمة المجتمع، ووسام خدمة المجتمع، وميدالية خدمة المجتمع، أما جوائز الشركات والمؤسسات يتم تحديدها وفئاتها وفقاً للنظام الأساسي المعتمد بقرار من رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي .

ونص القرار على أن يكون أعضاء الجائز 11 عضواً بمن فيهم الرئيس، ونائبه والأمين العام، ويتم تعيينهم لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد، ويجتمع مجلس الأمناء مرة كل ثلاثة أشهر أو كلما دعت الحاجة .

وتمنح الجائزة بقرار من الحاكم ويجوز منحها لذات الجهة التي سبق أن تم منحها أعلى مرتبة في الجائزة التي تحملها متى أصبحت مستحقة ذلك .

وأكد المرسوم أن الجائزة ملك لمن منحت له، وتنتقل ملكيتها للورثة الشرعيين للاحتفاظ بها على سبيل التذكار، ولا يجوز لأي منهم حملها أو التنازل عنها أو رهنها .

من جانب آخر أصدر الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، قرار المجلس رقم 8  لسنة 2013 بتعيين اللواء محمد سعيد المري نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع بالقيادة العامة لشرطة دبي أمينا عاما ل”جائزة دبي التقديرية لخدمة المجتمع”، وذلك إضافة إلى مهامه الأصلية في شرطة دبي على أن يعمل بالقرار من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية .

وعقد مجلس أمناء الجائزة مؤتمراً صحفياً برئاسة الفريق ضاحي خلفان تميم واللواء محمد سعيد المري وجميع الأعضاء بمقر شرطة دبي للإعلان عن انطلاقة عمل الجائزة .

وأكد الفريق تميم أن هذه الجائزة تكملة للمسيرة الحضارية والتاريخية لجوائز دبي الدولية في جميع التخصصات، وامتداد لمعاني الوفاء من رجل العطاء الأول الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم .

وقال إن الأمر بإطلاق هذه الجائزة يعكس اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الكبير وحرصه الدائم على تكريم المتميزين الذين يقدمون خدمات جليلة لمجتمعهم من مختلف الفئات، وتجسد رؤية سموه في القيادة والريادة والتميز في كل مكان عمل، معتبراً أن الجائزة سيكون لها الأثر الإيجابي في تشجيع جميع الأفراد والشخصيات في المجتمع المدني والمؤسسات الخاصة لتقديم أفضل ما لديهم لخدمة عملية التنمية الشاملة في إمارة دبي التي عودتنا دائما على تقديم الأفضل في شتى المجالات .

وأشار إلى وجود مبادرات مهمة في المجتمع من قبل أفراد ليسوا أثرياء منهم رجال أعمال صغار، تستحق إلقاء الضوء عليها والاستفادة منها وتقديرها، والجائزة بمثابة تكريم واعتراف بالجهود وشكر وثناء لأصحاب الأيادي البيضاء ممن يخصصون جزءاً من وقتهم ويبذلون مزيداً من المجهود لتقديم خدمات يستفيد منها وبها آخرون دون انتظار مقابل مادي عليها .

ودعا خلفان أفراد المجتمع على اختلاف مستوياتهم، إلى تقديم المبادرات الاجتماعية التي تصب في النهاية في مصلحة الوطن وتنمية المجتمع وترسخ ثقافات مجتمعية لدى أبناء هذا الوطن، خاصة الشباب .

وأضاف أن مجلس أمناء الجائزة يدرس حالياً آلية الترشح إليها، لافتاً أن هناك اتجاهاً بأن يتم تكريم الأشخاص الذين يقدمون خدمات جليلة للمجتمع من دون اللجوء للترشح بل يتم اختيارهم، لافتاً أن اللجوء لجهات محايدة تدقق في خدمات الشخص أو المؤسسة المرشحة، مؤكداً أن هناك محكمين محايدين إماراتيين يستطيعون تقييم كل عمل، وإعطاءه درجة، وبالتالي يكون الأمر هنا خاضعاً لمعايير الأداء والخدمات التي تقدم للمجتمع، لافتاً إلى أن هناك أكثر من وسيلة لتقصي الحقائق حول المرشحين إلى جانب عمل لجنة ميدانية لتقييم الأعمال .

من جهته تقدم اللواء محمد سعيد المري، بجزيل الشكر للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على الثقة الغالية التي منحها سموه في تعيينه أميناً عاماً للجائزة.

وقال: أعاهد سموه أن أكون عند حسن الظن في خدمة هذا الوطن الغالي الذي لم يبخل بعطاءاته على جميع أفراد المجتمع، وهو الأمر الذي جاءت هذه الجائزة لتؤكده عبر التركيز على دور الأفراد والشخصيات في تقديم المبادرات المجتمعية المختلفة في مجالات الصحة والتعليم والرعاية الاجتماعية، وتعزيز التعاون المعنوي الذي يساهم في مزيد من التلاحم المجتمعي وتحقيق مساندة حقيقية لكافة فئات المجتمع .

وقال إن وجود مثل هذه الجوائز له أكبر الأثر في التنافس بين الجميع على خدمة مجتمعهم، وهي وسيلة من وسائل التحفيز الكثيرة التي يجب أن تتبناها القطاعات المختلفة والمؤسسات المعنية، والتي ستسهم بلا شك في تعزيز ثقافة خدمة المجتمع والعمل التطوعي لدى الجميع .

فى مجال آخر قام الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، بزيارة لمعرض التصميم الداخلي ومعرض المكاتب ومعرض معدات ومستلزمات الحفلات والمؤتمرات في مركز دبي التجاري العالمي .

وقد تجول في المعارض الثلاثة يرافقه الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي والشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي والشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي وهلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي .

واستهل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جولته في القاعة رقم “8” التي تضم العديد من اجنحة الشركات المحلية والاجنبية المتخصصة في أعمال التصميم الداخلي للمنازل والقصور والفنادق إذ اطلع على آخر مبتكرات عالم المفروشات والاكسسوارات الحديثة وتجول بين أجنحة ومنصات العرض وسط ترحيب العارضين الذين بادلهم سموه التحية مرحباً بهم في دولة الامارات ومعرباً عن سعادته بهذا الحضور المكثف للشركات الوطنية جنبا إلى جنب مع الشركات العالمية الكبرى التي تحرص على المشاركة في هذا التجمع الذي يلقى إقبالاً متزايداً من الزوار والعارضين عاما بعد عام .

وانتقل نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى قاعة الشيخ سعيد حيث معرض المكاتب وتجهيزاتها الذي يشارك فيه نحو 120 عارضاً محلياً وعالمياً يعرضون أحدث تجهيزات المكاتب من المفروشات والتصاميم والإضاءة وغيرها من مستلزمات المكاتب في الشركات والادارات والوزارات وغيرها .

وعرج خلال جولته في قاعات معرض التصميم الداخلي “انديكس” في دورته الثالثة والعشرين على قاعة رقم “5” حيث شاهد منتجات حديثة تدخل لأول مرة أسواق الشرق الأوسط لشركات ايطالية وتركية والمانية وصينية وغيرها وابدى إعجابه بهذه المنتجات التي تعكس روح العصر والحداثة في عالم “الديكور” الداخلي والاثاث وما إلى ذلك .

وفي قاعة الشيخ راشد بمركز دبي التجاري العالمي اطلع نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ومرافقوه على أحدث التجهيزات والمعدات ومستلزمات تنظيم الافراح والحفلات والمهرجانات الخطابية والسينمائية وغيرها وتعرض قرابة تسعين شركة من خمس عشرة دولة بما فيها دولة الامارات منتجاتها الحديثة من المعدات والتجهيزات الخاصة بالمهرجانات والاعراس والحفلات وغيرها .

ثم اختتم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جولته في المعارض الثلاثة في قاعة الشيخ مكتوم التي تستضيف نحو تسع وعشرين شركة من دولة الإمارات واربع دول اخرى متخصصة في تنظيم الحفلات والمهرجانات العالمية في كل المناسبات .

نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي اطلع خلال الجولة من هلال المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي على تقرير تطور القطاع السياحي في دبي والزيادة في عدد سياح الامارة وزوارها من دول المنطقة والعالم خاصة لجهة السياحة العائلية ونسبة الاشغال في فنادق دبي التي ارتفعت في العام الجاري الى ما يزيد على 10 في المئة مقارنة في العام المنصرم .

فى مجال آخر أشاد الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمبادرة “أبشر” للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، لتعزيز مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل، مشيراً الى أنها مبادرة قيمة ونوعية تصب في مصلحة الوطن والمواطنين، وهو ما نعهده دائماً من رئيس الدولة في تحقيق متطلبات وتطلعات أبنائه الشباب وتحقيق احتياجاتهم وحرصه على توفير كل سبل الاستقرار والعيش الكريم لهم .

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي شهد انطلاق المرحلة الثانية من مبادرة “أبشر”، إن المبادرات التنموية والتطويرية التي أطلقها رئيس الدولة ومن ضمنها مبادرة “أبشر” تؤكد اهتمام ومتابعة القيادة الحكيمة لتعزيز الخطط التنموية للدولة لتشمل كل القطاعات الاجتماعية والاقتصادية وفق رؤية استراتيجية شاملة ومتكاملة، مشيراً إلى أن الدولة سخرت جميع الإمكانات والطاقات من أجل أبنائها المواطنين .

ودعا كل الجهات ذات الصلة في دعم مبادرة “أبشر” والمشاركة فيها لتأسيس شراكة حقيقية تسهم في بناء وتنمية المجالات الاقتصادية وتعزيزها بالكوادر الوطنية بالشكل الذي يحقق لوطننا مزيداً من التقدم .

حضر انطلاق المرحلة الثانية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية ومحمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي والشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية والشيخ سعيد بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي والفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة والشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي وعدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين، حيث جرت مراسم حفل توقيع اتفاقيات في قصر البحر بين وزارة شؤون الرئاسة بصفتها الجهة المشرفة على المبادرة و16جهة جديدة بهدف توفير 3768 وظيفة إضافية على مجموع شواغر المبادرة التي بلغت أكثر من 20 ألف شاغر خلال 5 سنوات المقبلة .

والتقى ولي عهد أبوظبي بممثلي الجهات الجديدة التى انضمت لمبادرة “أبشر” مشيداً بهذه الخطوة التي تصب في مصلحة الجميع متمنياً لهم التوفيق والنجاح .

ووقعت وزارة شؤون الرئاسة ممثلاً عنها محمد أحمد الحميري الأمين العام للوزارة على الاتفاقيات مع ممثلي الهيئات والمؤسسات والشركات التي انضمت حديثاً للمبادرة، حيث وقعها عن مجموعة شركات الغرير عبدالعزيز عبدالله الغرير رئيس المجموعة وعن شركة مبادلة للتنمية خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية لإمارة أبوظبي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة، وعن كليات التقنية العليا محمد حسن عمران الشامسي رئيس مجمع كليات التقنية العليا وعن مجموعة الصقر المتحدة سعادة سيف بن محمد بن بطي آل حامد عضو مجلس الإدارة العضو المنتدب وعن شركة الخليج للصناعات الدوائية “جلفار” الشيخ صقر بن حميد القاسمي عضو مجلس الإدارة وعن جامعة الإمارات العربية المتحدة الدكتور علي راشد النعيمي مدير الجامعة وعن شركة دبي للكابلات الخصوصية “دوكاب” جمال سالم الظاهري رئيس مجلس الإدارة وعن بنك أبوظبي التجاري عيسى محمد السويدي رئيس مجلس الإدارة وعن مجموعة شرف اللواء شرف الدين السيد محمد حسين شرف رئيس مجلس الإدارة وعن شركة فالكن ستى أوف وندورز سالم أحمد عبدالله موسى رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي وعن شركة حماية للخدمات الأمنية العميد فارس خليفة الفارسي رئيس مجلس الإدارة وعن مجموعة عيسى صالح القرق عبدالله فريد القرق المدير العام للمجموعة وعن مجموعة بوخاطر وليد عبدالرحمن بوخاطر المدير التنفيذي وعضو مجلس الإدارة وعن مجموعة نور الاستثمارية حسين احمد القمزي الرئيس التنفيذي وعن شركة الاستثمارات البترولية الدولية “آيبيك” محمد عبدالله السويدي مدير دائرة الأعمال المساندة وعن شركة خان صاحب للهندسة المدنية عبدالرحمن خانصاحب مدير العمليات .

كما التقى ولي عهد أبوظبي بممثلي الجهات المتميزة المشاركة في مبادرة أبشر في مرحلتها الأولى التي أسهمت في إنجاح المبادرة وهي طيران الإمارات ووزارة التربية والتعليم وطيران الاتحاد وشركة أبوظبي الوطنية للتوزيع “أدنوك” وشركة الفطيم الخصوصية ومؤسسة الإمارات للاتصالات وشركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي حيث قدمت تلك الهيئات والشركات التزاماً عالياً بالاتفاق وببنود مذكرات التفاهم لتوظيف المواطنين خلال عام 2012 .

وثمن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان دور الجهات التي تعاونت وأسهمت في تنفيذ هذه المبادرة الرائدة التي يتم العمل بها وفق دراسة علمية ومنهجية واضحة ومدروسة تخدم كافة الجوانب الحيوية سواء من ناحية تعزيز وجود الكوادر الوطنية، في كافة مجالات العمل في القطاعين العام والخاص أو من الناحية الاجتماعية بما توفره هذه المبادرة من استقرار وحياة كريمة لأبنائنا المواطنين مشيداً سموه بالجهود التي تقوم بها المؤسسات الوطنية والشركات الخاصة في دفع عجلة الاقتصاد الوطني وتنويعه وإيجاد فرص وظيفية نوعية للشباب .

وأعرب الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال لقائه بالجهات المشاركة في مبادرة أبشر عن تقديره لهذه الجهات على جهودهم الطيبة في التفاعل معها وتحقيق الاستراتيجية الهادفة الى دعم مساهمة الكوادر الوطنية في سوق العمل، مؤكداً أن الاستراتيجية سوف تتحقق، إن شاء الله، بجهود الجميع في نهاية المطاف وأضاف “إن هؤلاء هم ابناؤنا وإن أمنهم ومعيشتهم واستقرارهم أمانه في أعناقنا”، وقال ولي عهد أبوظبي “إنه من المهم خلال ال 25 سنة المقبلة وما بعدها أن نحدث تغيراً وطفرة في هذا المجال وأن تكون دولة الإمارات قدوة في تطبيق استراتيجية التوطين”، وأضاف “إن أبناء الإمارات هم أساس الوطن وعماده وثروته وليس النفط وسوف تكون استثماراتنا فيهم” مؤكداً أن أبناءنا “هم الاستثمار الحقيقي الدائم ويجب تهيئة أرض الواقع لهم وارض الواقع هو العمل” .

وذكر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان “ان عجلة الاستراتيجية الخاصة بتوظيف الكوادر الوطنية في سوق العمل مستمرة في البحث عن السبل الكفيلة في كيفية إعداد وتوظيف أبنائنا ليس في القطاع الحكومي فقط ولكن أيضاً في القطاع الخاص”.

وقال “إن القطاع الحكومي يبقى ذا نطاق محدود في توظيف الكوادر البشرية بينما يعد القطاع الخاص في ساحة دولة الإمارات شريكاً أساسياً وشرياناً مهماً بما يمثله من إمكانية استيعابه لموارد بشرية اكبر” .

وخاطب ولي عهد أبوظبي ممثلي الهيئات والمؤسسات والشركات قائلاً “إن العجلة تدور بتعاونكم انتم رجال أعمال ومسؤولين وأبناء البلاد في تحقيق الأهداف من وراء هذه المبادرة”، وأضاف سموه “أنا على يقين بأن العمود الفقري لهذه الدولة هم أبناؤنا ودورنا هو كيف نستطيع أن نجعلهم قادرين على الإنتاج وخدمة وطنهم  . .فالعجلة تدور بتعاونكم انتم وبجهود الحكومة” .

من جانبه، أشاد الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، برعاية الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إطلاق المرحلة الثانية من مبادرة “أبشر” لتمكين المواطنين من المساهمة والمشاركة في سوق العمل، معرباً عن شكره وتقديره لحرص سموه على دعم مثل هذه المبادرات التي من شأنها تأمين مستقبل وظيفي آمن ومستقر لأبناء الوطن .

كما أشاد باهتمام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ورعايته برامج التوطين الهادفة إلى رفع مستوى مشاركة الكوادر الوطنية في القوى العاملة والتخفيف من معدلات البطالة بين المواطنين وتحقيق ميزة تنافسية للاقتصاد الوطني إيماناً من سموه بأهمية تعزيز قيمة العمل بين المواطنين ومشاركتهم في بناء الوطن والحفاظ على مسيرة التنمية والإنجازات .

وأكد الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أن تعزيز مشاركة الشباب المواطنين في القطاع الخاص سيؤدي الى اكتساب خبرات وتجارب أساسية ومتميزة ستعمل على تعزيز قدراتهم في إدارة عجلة الاقتصاد الوطني .

يذكر أن مبادرة أبشر تقوم على أربعة محاور استراتيجية تنظم وتحفز في مجملها العناصر المؤثرة في مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل وضمان استمراريتها، أولها خلق فرص عمل للمواطنين والمحور الثاني: الإرشاد والتوجيه المهني والمحور الثالث: تدريب وتطوير المواطنين والمحور الرابع: تشجيع المواطنين للالتحاق بالعمل في القطاع الخاص، حيث ينبثق من كل محور استراتيجي مجموعة من البرامج الفرعية التشغيلية والتي تسعى إلى تحقيق الهدف المرجو من هذه المبادرة وتتسم هذه البرامج بالترابط والتكامل .

وسوف يتم تنفيذ المحاور الأربعة للمبادرة وفق إطار استراتيجي متكامل تسهم فيه مختلف المؤسسات المعنية بسوق العمل في الدولة كالمؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات التعليم والجهات المعنية بتأهيل وتدريب الكوادر الوطنية حيث ان جميع هذه المؤسسات ستعمل في إطار واحد مشترك تتوزع فيه الأدوار والواجبات في مختلف مراحل عمل المبادرة كمراحل التخطيط والتنظيم والتنفيذ والمتابعة والتقييم . 

 

ويقترن نجاح الخطط بوعي صنّاعها بمنطلقاتها وأهدافها، وهذا ما يتحقق كلما تكرّس مفهوم مواطن الإمارات باعتباره الثروة الأغلى أو ثروة الثروات . هكذا “يشتغل” القادة والمؤسسات، ضمن نهج صاحب السمو رئيس الدولة الذي يوجه دائماً إلى أن المواطن أولاً وثانياً وثالثاً .

حديث الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وهو يفتتح المرحلة الثانية من مبادرة “أبشر” يعد حديثاً “تأسيسياً” بالمعنى الحقيقي للكلمة، وهل التأسيس إلا الإصرار على الغايات النبيلة عبر تقريب الآليات ودعم التوجهات؟ . . هل التأسيس إلا العمل على تغيير الواقع عبر معرفته؟ نحن اليوم، كما يؤكد محمد بن زايد، حوالي 2 .1 مليون، وفي الخطة نصل إلى حاجز ال 3 ملايين في 25 سنة . أولادنا يجب أن يعملوا في الحكومة، ويجب أن يعملوا أكثر في القطاع الخاص، فهو قطاع واسع، مترامي الأطراف، ويستطيع في السنوات المقبلة استيعاب مئات الآلاف . الأصل توفير فرصة العمل للمواطن، وحين يربط توظيف المواطنين بقضية التركيبة السكانية فإننا أمام ثقافة سكانية جديدة: المواطنون جاهزون لخدمة الإمارات . المواطنون المتعلمون وخريجو الجامعات . لذلك فإن “خلق فرص عمل” جزء مهم من مبادرة “أبشر” . يجب التذكير هنا بأننا في منتصف عام التوطين، ولا بد من منجز واضح في “التوطين” قبل نهاية العام . في الأفق تعديل قانون العمل لعام 1980 نحو توفير بيئة عمل أنسب للمواطنين، بما يشجع استقطابهم، ويسهم في تجسير الهوة أو الفروقات بين امتيازات القطاعين الحكومي والخاص .

تخصيص العام 2013 الذي نعيش للتوطين بتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يعني أن القرار السيادي بشأن التوطين قد اتخذ، وكلمات الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تعني التأكيد على ذلك، وأن الخطة ماضية في الطريق الصحيح، والمطلوب بهذا الصدد تعاون الجميع لإنجاح مساعٍ تحقق مصلحة الوطن والمواطنين .