السلطان قابوس بن سعيد يبحث مع وزير خارجية أميركا التطورات الإقليمية والدولية

سلطنة عمان تشتري منظومة متكاملة للدفاع الجوي من أميركا

سلطان عمان يعرب في مجلس الوزراء عن ارتياحه لما تبذله الحكومة من جهود لتنفيذ المشاريع الحيوية

اختتام فاعليات أسبوع الصحافة والإعلام العماني

وزير الإعلام : أسبوع الصحافة والإعلام بداية لأسابيع مماثلة مقبلة

الرواس : على الإعلام تحصين المجتمع من الأفكار الهدامة

بحث سلطان عُمان قابوس بن سعيد، لدى استقباله، جون كيري وزير الخارجية الأمريكي، أوجه التعاون القائم بين السلطنة والولايات المتحدة في مختلف المجالات في ظل العلاقات الطيبة التي تربط البلدين وشعبيهما الصديقين، إضافة إلى بحث مستجدات الأحداث والتطورات الجارية على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأعلنت كل من السلطنة والولايات المتحدة، الأربعاء، عن صفقة شراء منظومة أمريكية متكاملة للدفاع الجوي من صواريخ أرض - جو ناسا مز، والتي تعد ذات قدرات عالية وتفي بالمتطلبات العملياتية وتوفر نظام حماية جوية، وهى مزودة بأحدث التقنيات في الأنظمة الدفاعية، في وقت أشاد فيه تقرير للخارجية الأمريكية بالحريات الدينية في السلطنة .

وجاء الإعلان عن الصفقة، خلال استقبال بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع العماني، لجون كيري وزير الخارجية الأمريكي .

وتم خلال اللقاء استعراض العلاقات بين البلدين خاصة في المجال العسكري وبما يعزز التعاون القائم بين الجانبين، وكذلك الاستفادة من الصناعات العسكرية الأمريكية المتقدمة .

 

وأفاد بيان صادر عن الجانبين بأنه تجرى حالياً مناقشة المراحل الأخيرة من المفاوضات مع شركة “ريثون” الأمريكية المصنعة حول عملية شراء المنظومة واستكمال التفاصيل المتعلقة بالأمور الفنية والأنظمة والإسناد والإدامة، بغية التوصل للاتفاق النهائي لإتمام الصفقة .

في غضون ذلك، أشاد تقرير وزارة الخارجية  الأمريكية حول الحريات الدينية في العالم لسنة ،2012 بجهود السلطنة في مجال محاربة التطرف الديني، وتعزيز الحريات الدينية . وأوضح التقرير، الصادر مؤخراً أن السلطنة تنتهج رسالة “إسلام معتدل ومتسامح” وهو ما تدل عليه حرية المعتقد الذي يتمتع به أبناء الطوائف الدينية المختلفة في السلطنة حيث يمارسون شعائرهم الدينية من دون تضييق .

وذكر التقرير أن السلطنة بعيدة عن الدول التي تتساهل إزاء انتهاكات الحريات الدينية حيث تمارس الأقليات معتقداتها بحرية . وأكد تقرير وزارة الخارجية الأمريكية أنه لا يوجد في السلطنة حظر لارتداء اللباس الديني أو الرموز الخاصة بالأقليات وهو ما اعتبره التقرير تكريساً لسياسة السلطنة نحو التسامح الديني.
                                                       
وبعث السلطان قابوس بن سعيد   برقية تهنئة إلى الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية بمناسبة العيد الوطني الثالث والعشرين لقيام الوحدة اليمنية ضمنها السلطان خالص تهانيه وصادق تمنياته لفخامته بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد وللشعب اليمني الشقيق بتحقيق المزيد من التقدم والرقي والازدهار .

كما بعث السلطان قابوس بن سعيد برقية تعزية ومواساة إلى الرئيس باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في ضحايا الاعصار الذي ضرب مدينة أوكلاهوما الأمريكية أعرب السلطان من خلالها عن صادق التعازي والمواساة لفخامته وللشعب الأمريكي الصديق ولأسر الضحايا آملاً للمصابين الشفاء العاجل.
وترأس السلطان قابوس بن سعيد اجتماع مجلس الوزراء ببيت البركة.
وقد استهل السلطان الاجتماع بالتوجه إلى الخالق عز وجل بالحمد والشكر والثناء لما أنعم به على عُمان من خير عميم، سائلا المولى العلي القدير أن يديم هذه النعم على البلاد وأهلها .
ثم تفضل باستعراض الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية ، فعلى الصعيد المحلي أعرب السلطان عن ارتياحه لما تبذله الحكومة وسائر قطاعات الدولة في تنفيذ الخطط والبرامج وكذلك المشاريع الحيوية التي تخدم كافة المواطنين وتيسر لهم الحياة الكريمة في أماكن إقامتهم .. وقد أشاد بالدور الملموس الذي تقوم به جميع القطاعات الخدمية والتنويع الاقتصادي، وخصوصاً في مجالات النفط والغاز والثروة الزراعية والسمكية والصناعة والتجارة والسياحة والنقل والاتصالات وذلك تعزيزا للنمو المستدام والتحول للاقتصاد الإنتاجي.
وفيما يتعلق بتنمية الموارد البشرية، أوضح السلطان أن الدولة تسخر كافة الإمكانات لتأهيل وتدريب الكوادر الوطنية لتكتسب الخبرات اللازمة التي تؤهلها للالتحاق بالعمل مع إعطائها المرونة الكافية للاستقرار في مؤسسات القطاع الخاص الذي يتعاون مع الحكومة في مجال التشغيل والبناء .
كما أكد على الحرص الذي توليه الحكومة لقطاع الشباب وأهمية رعايتهم علميا وثقافيا ورياضيا، وإتاحة الفرص الممنوحة لهم للمساهمة الفعالة في بناء وطنهم واستقرارهم في الحياة .
وقد أولى السلطان اهتماما كبيرا للتوعية المتوازنة والهادفة المبنية على الحقائق الجلية التي تشهدها هذه الأرض الطيبة وعلى القيم العمانية الأصيلة وبما يعكس حضارة هذا البلد وتاريخه في الماضي والحاضر.
وفي إطار استعراض السلطان للتطورات الإقليمية والدولية تفضل فأكد ثوابت السياسة العمانية في علاقاتها مع الغير مشيرا إلى أن من ينظر إلى خريطة العالم يرى مدى ما يربط عمان في علاقاتها بكل الدول من تعاون صادق إضافة إلى العمل مع المجتمع الدولي في كل ما من شأنه خدمة الإنسانية كما أن السلطنة تؤكد مجددا أهمية معالجة القضايا بالحكمة والروية من أجل أن تنعم جميع الدول بالاستقرار ومواصلة جهود التنمية لما لها من نفع لشعوبها.
وفي ختام الاجتماع تفضل السلطان فأسدى توجيهاته الكريمة لكافة قطاعات الدولة بمواصلة الجهود المبذولة لما فيه المزيد من الخير لعمان وشعبها الأبي.
فى مجال آخر اجتمع يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بمكتبه مع جيمي بودين سفير المملكة المتحدة المعتمد لدى السلطنة حيث بحث معه موضوع التأشيرات للعمانيين الراغبين في زيارة المملكة المتحدة .

ونقل شكاوى العديد من المواطنين العمانيين من النظام المطبق حاليًّا بالنسبة لإجراءات واشتراطات منح التأشيرات للعمانيين الراغبين في زيارة المملكة المتحدة، مؤكدا على ضرورة تبسيط إجراءات منح التأشيرات للمواطنين العمانيين بحيث يكون الهدف هو التسهيل .

وقد أبلغ معاليه السفير البريطاني بنية وزارة خارجية السلطنة لكي تجرى مراجعة شاملة لكافة الإجراءات التي تطبق على المواطنين العمانيين الذين يقصدون المملكة المتحدة بما في ذلك طريقة وآلية عمل مكتب خدمة التأشيرات لبريطانيا الموجود في السلطنة .

من جانبه أكد سفير المملكة المتحدة على عمق العلاقات التاريخية التي تربط السلطنة والمملكة المتحدة مبينا بأنه سيتم مراجعة إجراءات منح التأشيرات للعمانيين وطريقة عمل مكتب خدمات التأشيرات الموجود في السلطنة في القريب العاجل، موضحا بأنهم سيعملون على تسهيل تلك الإجراءات وتبسيطها للمواطنين العمانيين الراغبين في زيارة بريطانيا.

وأصدر السلطان قابوس بن سعيد مرسومين سلطانيين ساميين فيما يلي نصاهما :

مرسوم سلطاني رقم 32 / 2013 بتعديل بعض أحكام نظام الهيئة العامة لسجل القوى العاملة. نحن قابوس بن سعيد سلطان عمان

بعد الاطلاع على النظام الاساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101 / 96 ، وعلى المرسوم السلطاني رقم 98 / 2011 بإنشاء الهيئة العامة لسجل القوى العاملة واصدار نظامها، وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة .

رسمنا بما هو آت .

المادة الاولى: يستبدل بنص البند5 من المادة3 من نظام الهيئة العامة لسجل القوى العاملة المشار اليه النص الاتي: "5" حصر وتسجيل بيانات المواطنين الذين تم تعيينهم في وحدات الجهاز الاداري للدولة المدنية والعسكرية والامنية ومنشآت القطاع الخاص ".

المادة الثانية: يستبدل بنص البند رقم 1 / من المادة /5 / من نظام الهيئة العامة لسجل القوى العاملة المشار اليه النص الاتي: " 1 ـ وضع السياسة العامة التي تسير عليها الهيئة في ممارسة اختصاصاتها وعرضها على مجلس الوزراء لاعتمادها ". المادة الثالثة.. يلغى كل ما يخالف هذا المرسوم أو يتعارض مع أحكامه. المادة الرابعة: ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية ويعمل به من اليوم التالي لتاريخ نشره. صدر في.. 9 من رجب سنة 1434هـ الموافق.. 19 من مايو سنة 2013م .

مرسوم سلطاني رقم (33/ 2013 ) بشأن الوظائف الطبية والوظائف الطبية المساعدة بالمؤسسات الطبية الحكومية المدنية والعسكرية. نحن قابوس بن سعيد سلطان عمان. بعد الاطلاع على النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101 / 96. وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة. رسمنا بما هو آت: المادة الاولى: يعمل في شأن رواتب وبدلات وعلاوات شاغلي الوظائف الطبية والوظائف الطبية المساعدة بالمؤسسات الطبية الحكومية المدنية والعسكرية بالملحقين رقمي (1) و (2) المرفقين. المادة الثانية: ينقل شاغلو الوظائف الطبية بالمؤسسات الطبية الحكومية المدنية والعسكرية الموجودون في الخدمة في الأول من يوليو 2012م الى الدرجات والوظائف الواردة في الملحق رقم (1) المرفق وذلك طبقا للقواعد والاجراءات التي يصدر بها قرار من وزير الصحة بالتنسيق مع الجهات المعنية. المادة الثالثة: يستحق شاغلو الوظائف الطبية المذكورون في المادة الثانية من هذا المرسوم الرواتب والبدلات والعلاوات المبينة قرين الدرجات والوظائف التي نقلوا اليها وفقا للملحق رقم (1) المرفق اعتبارا من الأول من يوليو 2012م .

كما يستحق شاغلو الوظائف الطبية المساعدة بالمؤسسات الطبية الحكومية المدنية والعسكرية الرواتب والبدلات والعلاوات المبينة قرين الدرجات والوظائف المستحقة لهم وفقا للملحق رقم2 المرفق اعتبارا من تاريخ صدور اللائحة المنصوص عليها في المادة الخامسة من هذا المرسوم. المادة الرابعة: تستمر معاملة العمانيين شاغلي الوظائف الطبية والوظائف الطبية المساعدة بالمؤسسات الطبية الحكومية المدنية والعسكرية بأحكام قوانين ونظم معاشات ومكافآت ما بعد الخدمة المخاطبين بها في تاريخ العمل بهذا المرسوم .

المادة الخامسة: يصدر وزير الصحة في مدة لا تتجاوز ستة أشهر من تاريخ صدور هذا المرسوم اللائحة المنظمة للشؤون الوظيفية لشاغلي الوظائف الطبية والوظائف الطبية المساعدة بالمؤسسات الطبية الحكومية المدنية والعسكرية بعد التنسيق مع الجهات المعنية ودون التقيد بالقواعد والنظم الوظيفية المعمول بها في تلك الجهات وإلى أن تصدر هذه اللائحة يستمر العمل بالقوانين والانظمة واللوائح والقرارات المعمول بها في تلك الجهات بما لا يتعارض مع أحكام هذا المرسوم ويجوز لمجلس الوزراء بناء على طلب من وزير الصحة تمديدها لفترة اخرى مماثلة .

المادة السادسة: ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية ويعمل به من تاريخ صدوره .

صدر في 9 من رجب سنة 1434 هـ، الموافق 19 من مايو سنة 2013م.
كما أصدر السلطان قابوس بن سعيد مرسوماً سلطانياً فيما يلي نصه :
مرسوم سلطاني رقم 34 / 2013 بإجراء ترقيات وتعيينات عسكرية .
نحن قابوس بن سعيد سلطان عمان، بعد الاطلاع على النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101 / 96 وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة .
رسمنا بما هو آت :
المادة الاولى .. يرقى اللواء سعيد بن علي بن زاهر الهلالي الى رتبة فريق ويعين رئيساً لجهاز الأمن الداخلي بمرتبة وزير .
المادة الثانية .. يرقى العميد غصن بن هلال بن خليفة العلوي الى رتبة لواء ويعين مساعداً لرئيس جهاز الأمن الداخلي للعمليات .
المادة الثالثة .. يرقى العميد أحمد بن علي بن سلمان كشوب الى رتبة لواء ويعين أميناً عاماً لمجلس الأمن الوطني .
المادة الرابعة .. ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية ويعمل به من تاريخ صدوره .
صدر : في 11 من رجب سنة 1434 هـ الموافق: 21 من مايو سنة 2013 م .
في سياق آخر اقيم بمركز عمان الدولي للمعارض بالسيب حفل ختام فعاليات أسبوع الصحافة والإعلام العماني والذي جاء بتنظيم من جمعية الصحفيين العمانية بالتعاون مع وزارة الإعلام خلال الفترة من 19 - 21 الجاري ورعى حفل الختام الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام .

وقال في تصريح له بهذه المناسبة لوسائل الإعلام "يعتبر أسبوع الصحافة والإعلام العماني بداية لأسابيع مماثلة قادمة في هذا المجال وهذه البادرة التي نظمتها جمعية الصحفيين العمانية جاءت لتؤكد الدور الذي تلعبه الجمعية في سبيل الرقي بالعمل الإعلامي المحلي ".

واشاد بالمشاركة الواسعة من المؤسسات الإعلامية الحكومية والخاصة وكذلك مشاركة المؤسسات التعليمية الأكاديمية والإعلاميين من مختلف المؤسسات الإعلامية المحلية في مختلف فعاليات الأسبوع والتي جاءت لتضيف الجديد في مجال عملها الإعلامي .

وأشار الدكتور وزير الاعلام بأن خلال المرحلة القادمة سيتم الجلوس مع مجلس إدارة الجمعية من أجل تدارس توصيات الأسبوع وكذلك مناقشة التحديات التي تواجه الإعلام الصحفي أو الإعلام بشكل عام .

وأكد بأن هناك شراكة حقيقة بين وزارة الإعلام والجمعية وستظل هكذا من أجل التطوير ووضع منهجية إعلامية متطورة ترقى بالإعلام العماني في السلطنة .

وفي ختام الاحتفال قام راعي المناسبة بتكريم الجهات المشاركة والجهات الراعية والداعمة لفعاليات الأسبوع بالإضافة إلى تكريم عدد من رواد الإعلام العماني المعاصرين للحركة الإعلامية بالسلطنة في نهاية السبعينات وبداية الثمانيات .

وشهدت الفترة المسائية لليوم الختامي إقامة الجلسة الحوارية الأخيرة في فعاليات الأسبوع والتي جاءت بعنوان ( التأثير المتبادل بين الصحافة الورقية والإلكترونية ) شارك بها عدد من رؤساء تحرير المجالات الإلكترونية وبعض الكتاب والمدونين من داخل وخارج السلطنة حيث تناولت الجلسة أهم الجوانب تأثيراً على الصحافة الورقية والإلكترونية في ظل التطور المتسارع وانتشار الصحف الإلكترونية بصورة تعطي خيارات أوسع للقراء لمتابعة الأخبار الصحفية المحلية والدولية.

وقد افتتح عبد العزيز بن محمد الرواس مستشار السلطان للشؤون الثقافية فعاليات أسبوع الصحافة والإعلام العماني الذي تنظمه جمعية الصحفيين العمانية بالتعاون مع وزارة الإعلام في الفترة من 19 إلى 21 مايو الجاري، بمركز عمان الدولي للمعارض بالسيب وقد تم خلال الفعالية تكريم 75 من رواد الإعلام العماني الذين عملوا في مختلف وسائل الإعلام في العقد الأول من النهضة المباركة .

وقد تجول راعي الحفل والحضور بمعرض المؤسسات الإعلامية والصحفية والتي تشارك فيه ما يزيد عن 25 مؤسسة إعلامية من بينها جمعية الصحفيين العمانية ووزارة الإعلام والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ومؤسسة عمان للصحافة والنشر والإعلان وصحيفة الوطن وصحيفة الشبيبة وصحيفة الرؤية وصحيفة الزمن ومجلة النهضة وجريدة السيارات بالإضافة إلى ركن للمجلات الخاصة وآخر للمجلات الحكومية إلى جانب أركان لعدد من المؤسسات الحكومية والخاصة والتعليمية .

وتم خلال الاحتفال تقديم عرض مرئي عن أسبوع الصحافة والإعلام العماني بالإضافة إلى تكريم رواد الإعلام العماني في العقد الأول من النهضة المباركة في الفترة من 1970 م إلى 1980م. كما تم تقديم أولى ندوات الأسبوع بعنوان (إضاءات على بدايات وسائل الإعلام وتطورها) تحدث فيها عدد من الإعلاميين بوسائل الإعلام المحلية .

وأكد عبد العزيز بن محمد الرواس مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية راعى المناسبة في تصريح له بهذه المناسبة "أن الإعلام مرآة صادقه تعكس دور المجتمع ونموه ، و أننا كلما قطعنا شوطا في مجال النمو والفهم وادراك ما حولنا تبادر الى اذهاننا تطور الإعلام الذي يكسب مصداقية واحترام الناس ".

وأضاف "نحن نعتز بهذا الاعلام الذي يعتبر توأمة حقيقية لمسيرة التنمية لان الانسان يبقى بدون التنمية مبعثرا فعلينا العمل أكثر للحفاظ على التنمية التي عمت أرجاء السلطنة والتي نسعى لأن تؤتي اكلها بالطريقة المطلوبة". وأشار مستشار السلطان للشؤون الثقافية إلى أن هذه الاسابيع هي تذكير بما كان عليه الإعلام سابقا وبالتطور وما وصل إليه الآن . موضحا الصعاب والتحديات التي واجهت الإعلام والجهود التي ساهمت في التصدي لمصطلح -غير ممكن-الذي ليس له وجود في مسيرة السلطان قابوس بن سعيد .

 واكد " بان الصحف المحلية اعطت النهضة مساهمة وهذا سجل تاريخي ذهبي لمسيرة التنمية يتطلب منا ان نشد العزم اكثر وعلى الجيل الجديد ان يعمل بنفس القوة والنشاط فهو عليه رسالة لتحفيز الناس لفعل الخير والعمل التطوعي والمحبة والتآخي بين الناس لكي تظل عمان متألقة إلى المجد في ظل القيادة الحكيمة للسلطان قابوس بن سعيد.

كما أكد مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية أن على الاعلاميين دور في تنوير الناس لبذل الجهود للإنتاج حتى يستطيعون تلمس خطاهم ويتطلعون لمستقبل افضل بعزيمه صادقة وبتنمية ثقافة العمل المنتج حيث أن الانسان يستطيع ان يعمل في اي مكان وفي اي وقت مبينا بان هذه ثقافة يجب بلورتها بشكل افضل وعدم الوقوف عند حد معين بل نضاعف الجهد لكي نجعل من الانسان العماني انسان منتج ".

وقال عوض بن سعيد باقوير رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية في كلمته بمناسبة افتتاح فعاليات الأسبوع "إن أسبوع الصحافة والإعلام العماني هو التظاهرة الإعلامية الأولى من نوعها في السلطنة والتي تسعى إلى جمع مختلف الوسائل الإعلامية تحت مظلة واحدة.وأوضح باقوير أن فعاليات الأسبوع تهدف إلى بحث ومناقشة مختلف التحديات التي تواجه الإعلام العماني بشكل عام والوسائل الإعلامية بشكل خاص ووضع رؤية جديدة للإعلام العماني تواكب احتياجات المجتمع وتطلعاته وطموحاته وتحافظ على خصوصية المجتمع وقيمه وعاداته وتقاليده الأصيلة دون المساس خصوصيات الآخرين أو تجريحهم وسط المتغيرات المحلية والخارجية المتسارعة .

ويأتي أسبوع الصحافة والإعلام العماني ليحتفي بمسيرة أربعة عقود من النجاحات التي حققها الإعلام العماني منذ عام 1970م في نقل صورة عمان إلى الخارج وفي مناقشة قضايا المجتمع وتطلعاته حيث يسلط الأسبوع الضوء على التحديات التي تواجه الإعلام العماني في الوقت الراهن وسبل التغلب عليها .

وشهد أسبوع الصحافة والإعلام العماني خلال فعالياته عقد ندوات تسعى إلى تحليل الواقع واستشراف المستقبل وإيجاد توصيات تساهم في تعزيز دور الإعلام في المجتمع وتوفير المناخ الذي يساهم في التغلب على التحديات التي تواجه الصحفيين والإعلاميين العمانيين كما يشهد الأسبوع عقد جلسات حوارية مسائية تستعرض ذكريات بداية انطلاق الوسائل الإعلامية في السلطنة وبحث تطلعات الإعلام الجديد ومستقبل الإعلام الإلكتروني .

وتدشنت جمعية الصحفيين العمانية ضمن فعاليات الأسبوع برنامجا طموحا لتدريب الصحفيين العمانيين يستمر لمدة خمس سنوات والذي سيركز على المواءمة بين التدريب في المجالات الصحفية والتدريب في المجالات التخصصية.

ويأتي البرنامج الذي يقام تحت شعار "ساهم في صنع صحفي المستقبل" مواكبا للاهتمام السامي  بتدريب وتأهيل الصحفيين العمانيين ليسهم في الارتقاء بقدراتهم لأداء واجباتهم كما يعكس رؤية الجمعية لإيجاد كوادر صحفية على مستويات عالية من المهنية والتعمّق في المجالات التي يكتبون فيها وإتاحة المجال أمامهم لتطوير مهاراتهم وإمكانياتهم ومواكبة ما تشهده الساحة المحلية والإقليمية والعالمية من تطورات تنعكس بشكل أو آخر على عملهم .

هذا وأعلن عبدالعزيز بن محمد الرواس مستشار السلطان العُماني للشؤون الثقافية أن واجب وسائل الإعلام تنوير الناس بالمبادئ والقيم الأصيلة والمضي قدماً في هذا الطريق للتمكين من الوصول إلى المستقبل بكل عزيمة وإصرار .

وأشار الرواس إلى أن الخطأ سلوك بشري إلا أن الإنسان عليه السعي إلى الكمال بقدر المستطاع باعتباره الطريق الى الأفضل واتاحة الفرصة الكاملة للرأي والرأي الآخر في ظل القانون والنظام والمحبة المشتركة، موضحا أن المبادئ والقيم والتقاليد التي اعتاد العمانيون عليها هي بمثابة “هوية” يمكن من خلالها استشراف آفاق المستقبل والتفاعل مع العالم، داعياً الى اهتمام الإعلام بتنمية ثقافة العمل المنتج لدى البشر، مشيراً إلى أن الإعلام هو مرآة صادقة تعكس تطور المجتمع ونموه .

 

وقال مستشار السلطان العماني، خلال افتتاحه أسبوع الصحافة العمانية، والذي شهد تكريم 75 من رواد الإعلام العماني ممن عملوا في مختلف وسائل الاعلام خلال العقد الاول من النهضة العمانية الحديثة “إن الأسابيع الإعلامية هي ذكر وتذكير كيف بدأنا وكيف أصبحنا”، ومن خلالها نستذكر الصعاب والتحديات والعزائم، مؤكداً أن عبارة “غير ممكن” ليست موجودة في قاموس السلطان قابوس الذي وصفه بأنه صاحب الإرادة التي بنت عمان الحديثة وأزاحت التحديات والعقبات التي واجهت المسيرة التنموية .

والتقى علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الاعلام الأربعاء بالإعلاميين المشاركين في البرنامج التدريبي المتطور في علوم العربية والإعلام والذي يعقد حاليا بفندق روتانا بالخوير وتنظمه وزارة الاعلام خلال الفترة من 19 الى 30 مايو الجاري .

واطلع على محاور البرنامج الذي يقدم للمتدربين ومدى استفادتهم من هذه المحاور في عملهم الصحفي وأكد على اهمية المشاركة والاستفادة من البرامج التدربيبة واهمية اللغة العربية في مجال العمل الصحفي والإعلامي واهمية الثقافة للإعلاميين من خلال القراءة والاطلاع والمتابعة لمجريات الاحدث حول العالم .

وفي ختام اللقاء استمع لمقترحات المتدربين والاحتياجات التدريبية التى يحتاجها الاعلامي والتى من شانها ان تخدم الجانب الاعلامي والصحفي.يحاضر البرنامج الدكتور حسام عقل عضو هيئة التدريس بجامعة عين شمس.

في سياق آخر حقق مطار مسقط إنجازا هاما بفوزه بالجائزة الثانية وذلك عن أفضل خدمات لموظفي المطارات بالشرق الأوسط ضمن استفتاء (2013 SKYTRAX) العالمي .

وحصل مطار مسقط الدولي في نفس الاستفتاء على المركز العاشر عالميا ضمن أفضل مطار في العالم في فئة 5 إلى 10 ملايين مسافر مرتفعا بذلك 24 مركزا عن العام الماضي ليضعه بين أفضل 100 مطار حول العالم .

جاء ذلك في حفل أقيم على هامش مؤتمر ومعرض المطارات بجنيف حضره عدد من ممثلي الشركة العمانية لادارة المطارات .

وقام أكثر من 12 مليون مسافر باختيار أفضل المطارات حول العالم والتي يرون تطورا في مستوى خدماتها وإمكانياتها .

ويأتي فوز مطار مسقط بهذه الجائزة تأكيدا على تطور صناعة المطارات في السلطنة وتحسن مستوى الخدمات المقدمة إلى جانب أنه أنعكاس طبيعي لحالة النمو الحاصلة بالنسبة للمسافرين وحركة الطيران والشحن التي شهدها مطار مسقط خلال السنوات القليلة الماضية .


وقد عبر فيك ألن الرئيس التنفيذي للشركة العُمانية لإدارة المطارات بالوكالة لـ «$ الاقتصادي» عن سعادته بتحقيق مطار مسقط الدولي لهذا المركز المشرف مؤكدا أن القائمين على الشركة العمانية لإدارة المطارات وبالتعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني والطيران العماني وشرطة عمان السلطانية يبذلون جهودا لتقديم مستوى عال من الخدمات لا تقل مستوى عما تقدمه الكثير من مطارات العالم وما حصولنا على هذه المراكز المتقدمة إلا تأكيد على مكانة مطار مسقط وأهميته كواحد من أهم المطارات نموا وتطورا على المستوى الإقليمي والدولي .

وقال ألن: نحن في الشركة العمانية لإدارة المطارات وبالتعاون مع شركائنا نعمل بجد لتحسين خدمة المسافرين وفق أعلى المعايير ونبذل في ذلك جهودا مضاعفة خاصة مع تنامي وتطور خدمات المطارات في العالم من جهة ونمو أعداد شركات الطيران والمسافرين عبر مطار مسقط من جهة أخرى والذي نما عددهم لاكثر من 7.5 مليون مسافر العام الماضي مما يضعنا في الشركة أمام مسؤوليات وواجبات للاتقاء بمستوى ما نقدمه من خدمات .

وأوضح أن استفتاء (2013 SKYTRAX) شمل أراء مجموعة كبيرة من المسافرين حول العالم فهو يعتبر واحدا من المؤشرات المعروفة عالميا في مجال قياس وتقييم حركة المطارات ولذلك نحن سعداء بما حققناه من مستوى من حيث الخدمات والأداء على الرغم من أن صالة المسافرين لدينا تم إنشاؤها منذ اكثر من 40 عاما إلا أنها حظيت بالتطوير والتحديث على مدى السنوات الماضية مكنها من مواكبة الحركة المتزايدة في أعداد المسافرين .

وأشار الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لإدارة المطارات بالوكالة: تعمل الشركة حاليا على تنفيذ العديد من المشاريع ضمن سياسة الشركة التوسعية في المرافق والخدمات بما يضمن قدرة المطار تلبية احتياجات السلطنة من خدمات  الطيران المختلفة .

وأشار فيك ألن إلى تحسن موقع مطار مسقط من بين 100 مطار حول العالم يعتبر مؤشرا جيدا كون الجهة المشغلة للمطار تحقق تقدما جيدا في استعدادها لتولي تشغيل وإدارة المطارات الجديدة أهمها مطار مسقط الدولي ومطار صلالة الجديدان موضحا أن الشركة العُمانية لإدارة المطارات رفعت من مستوى التعمين في الشركة إلى أكثر من 90 % .

الجدير بالذكر أن أعداد المسافرين عبر مطار مسقط الدولي ارتفعت بنسبة 14% خلال السنة الماضية لتصل إلى أكثر من 7.5 مليون مسافر .

يذكر أن الشركة العُمانية لإدارة المطارات هي شركة مملوكة من قبل حكومة السلطنة، وهي الشركة المسؤولة عن إدارة وتشغيل وصيانة مطار مسقط الدولي ومطار صلالة، وتتولى الإدارة المباشرة للبنية الأساسية للمطارات مثل مبنى المسافرين ومبنى الشحن والمدرج ومواقف الطائرات ومواقف السيارات .

واحتفل بميناء صحار الصناعي بوضع حجر الأساس للتوسعة الجديدة لمحطة الحاويات وذلك تحت رعاية سعيد بن حمدون الحارثي وكيل وزارة النقل والاتصالات للموانئ والشؤون البحرية بتنظيم من الشركة العمانية لمحطة الحاويات العالمية بحضور عدد من الرؤساء التنفيذيين والمسؤولين بميناء صحار والشركات الاستثمارية به .

في بداية حفل التدشين ألقى الكابتن رشيد جميل الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لمحطة الحاويات العالمية كلمة أشار من خلالها إلى الاهمية الاستثمارية في هذا المشروع وبدء المرحلة الإنشائية لمشروع التوسعة التي ستساهم في زيادة القدرة الاستيعابية للمحطة من ثمانمائة ألف حاوية قياسية إلى مليون وخمسمائة ألف حاوية قياسية بنهاية هذا العام، الأمر الذي يعكس إيمان الشركة بحسب قوله بإمكانيات نمو الحركة الملاحية للبضائع في ميناء صحار ليكون بمثابة بوابة لتدفقات البضائع من وإلى دول مجلس التعاون الخليجي المجاورة وشبه القارة الهندية .

كما ذكر الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لمحطة الحاويات العالمية في كلمته تفاصيل مشروع التوسعة الجديدة لمحطة الحاويات وقال: تتيح التوسعة الجديدة استيعاب عمليات مناولة الحاويات الحالية والمستقبلية في الموقع الجديد لمحطة الحاويات مايعرف بالمحطة (C) التي يتوفر بها ثلاثة أرصفة جديدة يبلغ طول الإجمالي لها حوالي واحد كيلومتر بعمق (18) مترا وساحة مناولة وتخزين الحاويات مساحتها (68) هكتارا. كما سيتم تجهيز المحطة برافعات الرصيف الأربع الحالية بالإضافة إلى ثلاث رافعات إضافية من نوع (Post-Panamax) وأربع عشرة رافعة جسرية، وبناء عليه ستتمكن الشركة العمانية لمحطة الحاويات العالمية المشغلة للمحطة من استقبال ومناولة أكبر سفن الحاويات التي تبلغ حمولتها حوالي تسعة آلاف حاوية والتي توفر خطوط شحن مباشرة بين صحار وموانئ عالمية أخرى. كما أنه من المتوقع أن تصل الاستثمارات في هذا التوسع إلى حوالي (50) مليون ريال عماني حيث سيتم تشغيل المحطة الجديدة أواخر هذا العام .

من جانب أشار سعيد بن حمدون الحارثي وكيل وزارة النقل والاتصالات للموانئ والشؤون البحرية في كلمته التي ألقاها خلال الحفل إلى أن التطور الذي يشهده ميناء صحار الصناعي في النمو المتواصل والمستمر في المشاريع الصناعية والمشاريع الثقيلة سيساهم في جذب المزيد من الفرص الاستثمارية الخارجية إلى السلطنة ويطور من العمليات اللوجستية التي سيقدمها هذا الميناء لتلك الشركات والاستثمارات، مؤكدا سعادته على الأهمية الكبيرة لمثل هذه المشاريع التي تزداد يوما بعد آخر وتحديدا في النقل والشحن البحري، لتكون السلطنة بذلك احد الوجهات العالمية في الاستيراد والتصدير والحركة الملاحية التجارية العالمية بشكل عام، وهذا ما يصنع فرصا وظيفية من ناحية ومن ناحية أخرى توفير مشاريع صغيرة ومتوسطة مساندة لمثل هذه المشاريع الكبيرة في الميناء .

بعدها ألقى (ليو جو وي) من شركة تشاينا هاربور الصينية الشريكة في المشروع كلمة أوضح من خلالها أهمية هذه الشراكة في مشروع الحاويات بميناء صحار الصناعي بما يتيح فرصا استثمارية واعدة في المنطقة من خلال ما يشهده العالم من تطور صناعي وما تتميز به السلطنة من فرص استثمارية حقيقية، مؤكدا أن الشركة التي تمتلكها الحكومة الصينية تعمل وبشكل مباشر على البحث عن الاستثمارات خارج الصين ومن هنا جاءت هذه الشراكة في مشروع الحاويات من هذا المنطلق وايضا العمل على تشجيع الشركات الصينية الأخرى على الاستثمار الخارجي، كما أشار إلى تطور في العلاقات الصينية- العمانية في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية في ظل العلاقات القائمة بين البلدين، متقدما بالشكر والتقدير لجميع الجهات المعنية ولإدارة ميناء صحار الصناعي على التسهيلات التي تقدمها للمستثمرين الاجانب وبما يحقق الاهداف الاستثمارية في منطقة الميناء .

كما ألقى أندريه توت الرئيس التنفيذي لشركة ميناء صحار الصناعي كلمة مماثلة عن حجم مشروع توسعة محطة الحاويات بميناء صحار الصناعي واعتباره أحد الإنجازات الرئيسية في عملية التطوير المستمرة .

وقال: إن من اهم الإنجازات الرئيسية للتطور الكبير في زيادة حجم محطات الحاويات في ميناء صحار هو انه يتم بناؤها على أساس متطلبات السوق، الذي يواصل توسعه محليا وسيؤدي ذلك إلى جذب العديد من خطوط النقل البحري الرئيسية في المستقبل القريب، بالاضافة إلى تقليل تكاليف الخدمات اللوجستية على المستورد والمصدر على حد سواء .

موضحا أمثلة على اهمية مناولة الحاويات بالميناء واستقبال الناقلات والسفن الكبيرة به وقال: لقد بدأت مجموعة خطوط الشحن الكبيرة بالحاويات ومنها الناقلة العملاقة (APL) في استخدام ميناء صحار كميناء عالمي لها ومع انتقال الحركة الملاحية التجارية من ميناء السلطان قابوس بمسقط إلى ميناء صحار والتطور السريع لمنطقة صحار الحرة سيكون هذا المشروع بمثابة إضافة قوية لمبدأ مقابلة الطلب. مؤكدا في الوقت ذاته على أن التوسع في الفرص التي يتيحها موقع منطقة صحار سيعمل على تحفيز المزيد من الانشطة في صحار، وبالتالي لين يجعل فقط صحار أكثر جاذبية لمناولة المزيد من البضائع وزيادة حجم الاستثمار في المنطقة الحرة بها، ولكنه أيضا سيتيح فرصة ممتازة لاستيعاب نشاط استيراد وتصدير بضائع الشحن العمانية التي تتم مناولتها حاليا في الموانئ المجاورة ويقدر حجم هذا النشاط بحوالي (200) ألف حاوية قياسية سنويا أي مايقارب من 25% من إجمالي السوق المحلية العمانية .

بعدها قام وكيل وزارة النقل والاتصالات للموانئ والشؤون البحرية بوضع حجر الأساسي إيذانا بالبدء في المرحلة الإنشائية لمشروع توسعى محطة الحاويات بميناء صحار، كما تم بعد ذلك تقديم هدايا تذكارية لسعادته وعدد من الشركات ذات العلاقة بالمشروع .

الجدير بالذكر هنا ان هناك مشاريع مستقبلية متوقعة في توسعة محطة الحاويات بميناء صحار الصناعي والتي منها توسعة وتطوير المحطة (D) بحول عام 2018م بما يضيف قدرة استيعابية إضافية تقدر بحوالي (2.5) مليون حاوية قياسية لمواكبة الاهتمام المتزايد من خطوط الشحن لاستخدام صحار كمركز استيراد وتصدير في المنطقة.

وأعلنت كل من شركة تنمية نفط عُمان وشركة «جلاس بوينت» للطاقة الشمسية عن بدء التشغيل الناجح لأوّل مشروع لاستخلاص النفط المعزز باستخدام الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط في السلطنة .

ومن خلال تسخير الطاقة الشمسية عبر تقنية «إنكلوزد تراف» من «جلاس بوينت » ، ينتج مشروع استخلاص النفط المعزز ما مقداره 50 طناً يومياً من البخار الخالي من انبعاثات الكربون والذي يُضخّ مباشرةً في العمليات الحالية لاستخلاص النفط المعزز حرارياً في حقل «أمل» الغربي التابع لشركة تنمية نفط عُمان والواقع في جنوب السلطنة. ويعمل النظام بقدرة 7 ميجاوات بشكلٍ منتظم، وتم بنجاح مؤخراً في أوّل اختبار قبول الأداء منذ انطلاقه وذلك بتخطي إنتاج البخار المتعاقد عليه بنسبة 10٪ .

وقال راوول ريستوتشي، المدير العام لشركة تنمية نفط عُمان: «لقد نجحت شركة تنمية نفط عُمان في إطالة عمر أصول النفط الثقيل الخاصة بها عبر نشر تقنيات استخلاص النفط المعزز مبتكرة خلال العقود السابقة. وأثبت نظام (جلاس بوينت) بأنه يمكن الاعتماد عليه في دعم عمليات استخلاص النفط المعزز حرارياً باستخدام الطاقة الشمسية مع التقليل في الوقت ذاته من الحاجة إلى حرق الغاز الطبيعي .

إن حل استخلاص النفط المعزز سيوفر مصدراً مجدياً من الناحية الاقتصادية ومستدام من الناحية البيئية لتطوير حافظة النفط الثقيل لعُمان، كما سيسهم في المحافظة على مصادر الغاز الطبيعي الثمينة ليتم استخدامها في صناعات أخرى معتمدة على الغاز ».

وتمثّل التطبيقات الحالية لاستخلاص النفط المعزز جزءًا مهماً من الاستهلاك السنوي للغاز الطبيعي في سلطنة عُمان. وستتمكن شركة تنمية نفط عُمان تخفيض كمية الغاز الطبيعي الذي يتمّ حرقه من أجل إنتاج البخار في عملية استخلاص النفط المعزز، عبر استخدام مولدات البخار الشمسية. ويمكن لحلّ «جلاس بوينت » تخفيض كمية الغاز الطبيعي المستخدم في عمليات استخلاص النفط المعزز بنسبة تصل إلى 80٪، مما يساعد عُمان على توفير مصادر الغاز الطبيعي لاستخدامها في تطبيقات ذات قيمة أعلى كإنتاج الطاقة أو تحلية المياه أو التطوير الصناعي أو تصدير الغاز الطبيعي المسال .

من جهته، قال رود ماك غريغور، الرئيس التنفيذي لشركة «جلاس بوينت»: «تُعتبر شركة تنمية نفط عُمان الشركة الرائدة في مجال استخلاص النفط المعزز في الشرق الأوسط. وإن إطلاق أوّل مشروع لاستخلاص النفط المعزز باستخدام الطاقة الشمسية في المنطقة يؤكد على دور الشركة الريادي والتزامها في تقديم تقنيات جديدة ستساهم وتعزيز إنتاج الاحتياطات الحالية بصورة مجدية اقتصادياً .
وعلقت الدكتورة سهام بن تواتي قائلة: «برهنت النتائج الأولية لهذا المشروع أنّ البخار الشمسي الذي يتمّ إنتاجه عبر تقنية التجميع (إنكلوزد تراف ) يساوي بفعاليته الغاز الطبيعي في العمليات الحرارية لاستخلاص النفط المعزز ».

وأضافت: «تشكّل هذه الوحدة نقطة مرجعية للأداء والتشغيل لمشروعات توليد البخار باستخدام الطاقة الشمسية في عُمان، مما سيوفر لنا معلومات مهمة للتخطيط لمشروعات مستقبلية محتملة شاملة لإنتاج البخار باستخدام الطاقة الشمسية ».
ويحتوي تصميم منصة التجميع «إنكلوزد تراف» الفريد التابع لشركة «جلاس بوينت» على مرايا مكافئية المقطع داخل بيوت زجاجية، تساهم بحماية مكونات تجميع الطاقة الشمسية من العوامل القاسية كالريح الشديدة والغبار والتراب والرمل والرطوبة الشائعة جداً في الحقول النفطية في الشرق الأوسط. وتسمح هذه البيوت الزجاجية باستخدام المواد العاكسة الخفيفة والمنخفضة التكلفة وأجهزة الغسل الممكنة، مما يؤدي إلى خفض التكاليف. وتمّ تصميم مولدات البخار من «جلاس بوينت» لاستخدام المياه الساخنة المنخفضة الجودة نفسها التي تمرّ في مولدات البخار، وفق المعيار الحالي، مما يلغي الحاجة لعملية معالجة الماء المكلفة .
وأضاف ماك غريغور: «تلتزم (جلاس بوينت) بتحقيق قيمة وطنية عبر دخول الشراكة مع متعهدين ومصنعين محليين. وقد تمّ تصنيع وتركيب أكثر من 40٪ من تجهيزات الطاقة الشمسية بمساعدة شركات عُمانية، كما نخطط لزيادة نسبة المحتوى المحلي بشكلٍ كبير مع تعزيز نمونا في البلد والمنطقة ».

هذا وقد بدأ بناء المشروع في يناير عام 2012 وانتهى في ديسمبر 2012. وتمّ استكمال المشروع ضمن الوقت المحدد ووفق الميزانية المحددة ومن دون أية إصابات تساهم في تضييع الوقت، وذلك بموجب التزام «جلاس بوينت» وشركة تنمية نفط عُمان المشترك بالتنفيذ الهندسي السليم والريادة في مجال الصحة والأمن والسلامة والبيئة .

ويعتبر مشروع «أمل» أكبر بمعدل 27 مرة من نظام «جلاس بوينت» لاستخلاص النفط المعزز باستخدام الطاقة الشمسية الموجود في حقل بترول «بيري بتروليوم» «21 زيد» في مقاطعة كيرن في كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية التي تعمل يومياً ومن دون توقف منذ سنتين.