محاولات أخيرة للاتفاق على قانون الانتخاب أو للتمديد للبرلمان وإلا الفراغ

الرئيس نبيه بري : لا جلسة عامة قبل الاتفاق على قانون جديد

البطريرك الراعى يدعو إلى الحرص على مصلحة الوطن والشيخ نعيم قاسم يؤكد أن الخلافات السنية والشيعية سياسية لا مذهبية

وزير الدفاع الايطالى زار لبنان واجتمع بالمسؤوليين وأكد دعم بلاده للجيش

تعود لجنة التواصل النيابية الى الاجتماع في جلسة سابعة واخيرة، عشية انتهاء فترة تعليق المهل ظهر السبت برئاسة الرئيس بري في محاولة اخيرة واضافية لمحاولة انقاذ الاستحقاق الانتخابي بالتوصل الى توافق على مشروع قانون جديد، حيث سيعيد الرئيس بري اقتراحه المختلط ، فيما اكد معظم اعضاء اللجنة ان التمديد للمجلس النيابي اصبح امرا واقعا، والمهم الاتفاق على طريقة هذا التمديد ومدته .
              
وكانت اللجنة التأمت الواحدة ظهر الجمعة في جولة خامسة في مجلس النواب برئاسة الرئيس نبيه بري وحضور النواب: الوزير علي حسن خليل، علي فياض، الان عون، هاغوب بقرادونيان، جورج عدوان، سامي الجميل، أحمد فتفت، سيرج طورسركيسيان، أكرم شهيب وروبير غانم .

وكان سبق الجلسة لقاءات جانبية عقدها كل فريق على حدة، ولقاءات ثنائية واتصالات مكثفة لم تهدأ .

وفي دردشة مع الصحافيين قبيل انعقاد الجلسة، قال خليل: بالنسبة الينا، الاولوية هي للاتفاق على قانون جديد للانتخابات. التمديد للمجلس النيابي ليس مطروحا ولا يشكل خيارا بالنسبة الينا، والامر الوحيد والاساسي هو التحضير للانتخابات .

اما الجميل فقال: يبدو انهم يريدون العودة الى قانون الستين مما يعني التمديد للمجلس النيابي اربع سنوات، وهذه كارثة على الوطن. نحن بذلنا جهدا لمدة ستة اشهر لا لنصل الى هذه النتيجة .


من جهته، نفى فتفت ما تردد عن مقايضة بين حكومة الامر الواقع وبين القول بدرس الاقتراح المختلط او التمديد للمجلس الحالي، وقال: هذه كذبة كبيرة لا صحة لها على الاطلاق .

بدورده، قال فياض: ان الخيارات حتى الساعة ما زالت غير واضحة، واذا لم نتفق في هذه الجلسة قد نصل في جلسة المساء الى شيء لتلافي الفراغ، ولنبحث احتمالات تلافي هذا القرار .

ولفت فياض الى ان بري لن يدعو الى الهيئة العامة من دون صيغة توافقية لقانون الانتخاب .

وقال عون: لا يزال البحث طويلا خصوصا في هذا الاقتراح المشوه الذي نعمل على تجميله .

أما عدوان فقال: لا نستطيع استباق الامور قبل اجتماع لجنة التواصل، ويجب ادراك ان اقتراح قانون المختلط هو امام هذه الجلسة .

وفي الثالثة والربع بعد الظهر، خرج خليل ليجري اتصالا هاتفيا فسأله الصحافيون عن اجواء الجلسة فقال: حتى الان الجميع يبحث عن صيغة توافقية انطلاقا من المختلط. وأكد ان لا احد ناقش خيار التمديد ولا فكرة التمديد حتى اللحظة .

بعد ذلك رفع الرئيس بري الجلسة الى السادسة مساء، ثم التقى الصحافيين .

وفي مستهل اللقاء، رحب بري بالاعلاميين وقال: أحببت أن ألتقيكم اليوم، رغم أنني لا أحب الظهور كثيرا على وسائل الاعلام، ولكن وجدت أخيرا حصول ظلامات كثيرة، خصوصا بالنسبة إلي شخصيا، فأنا أفهم المثل العامي الذي يقول : المخلص له ثلثا الحصة، واستطيع ان اتحمل ذلك، لكن شرط أن لا يكون له كل الحصة. بالأمس قيل إنني تقدمت باقتراح قانون، وسحب خلال ساعتين، فهذا صحيح، ولكن علينا أن نكمل لا تقربوا الصلاة.... والحقيقة ليست كذلك، بل الحقيقة أني تقدمت منذ شهور بالقانون الاساسي الذي تقدمت به حول المختلط: 64 نائبا على النظام النسبي و64 نائبا على النظام الاكثري. ومن المفروض الا نصل الى المشكلة لكي نعالجها، بل المفروض ان نجرب معالجة المشكلة قبل الوصول اليها . وأيضا، أشير هنا الى مثل عامي يقول جدي كان يعدل الميلة، قلوا كان يعدلها قبل ان تميل، أي المطلوب تلافي الأمر قبل حصوله .

أضاف: منذ تلك الفترة كنت متخوفا مما يحصل وما يحصل أيضا في المنطقة، وكيف الظلامة على بعض أهلنا هنا في لبنان. ومن هذا المنطلق، قلت إذا حصل إجماع فأنا مستعد لأن أسير به، وهذا ما قمت به في الدوحة، ومستعد أن أقوم به مرة ثانية. لقد قدمت مشروع ال64 و64 الذي جرى النقاش عليه، وسميته آنذاك سرج الحصان، بمعنى أننا لا نستطيع أن نميل به لا يسارا ولا يمينا لكي لا يختل التوازن .


وتابع: بالنسبة إلى ما جرى في الأيام الاخيرة، فأذكر بأن هذا الموعد لم يتخذ بعد الاتفاق على اقتراح القانون بين الاخوة في المستقبل والتقدمي والقوات اللبنانية، فهذا الموعد تذكرونه جيدا. ففي الجلسة التي جرى فيها تعليق للقانون، قلت يومها ثلاث مرات أنه إذا لم تتفقوا قبل 15 أيار، فموعدي معكم في 15 و16 و17 و18، ثم سميته بدوحة لبنانية. وفي اليوم الأول، خلال اجتماع اللجنة الفرعية بعد استئناف عملها، تقدمت بالاقتراح الأول المبني على انتخاب خمسين في المئة من عدد النواب على أساس الأقضية ال 26 وخمسين في المئة الأخرى وفق تقسيم الدوائر في قانون الحكومة. لقد تقدمت بمقترحات لمساعدة اللجنة، في الوقت الذي كنا نناقش فيه اقتراح القانون الذي اتفق عليه القوات والمستقبل والتقدمي، وعندما كنت أجد أن هناك تعقيدات كنت أقدم فكرة أو اقتراحا لعلنا نتجاوز هذه التعقيدات، وكل الافكار على اساس النظام المختلط، واشير في هذا المجال إلى أنه لم يحصل توافق على هذا الاقتراح .

واردف: في اليوم الثاني طرحت اقتراحا كان وردني من الحزب التقدمي الاشتراكي يقضي باعتماد الدوائر الواردة في مشروع الحكومة، هي نفسها تعتمد على اساس الاكثري والنسبي بنسب معينة، ووجدت أن الاقتراح لا يؤدي الى فوز كاسح لفريق على آخر، وينتج في الوقت نفسه وسطية معينة. وبالتالي، رأيت أنه يمكن قبوله. كذلك، لم يحصل موافقة على الاقتراح المذكور. وأمس، خلال المناقشة تبين أن هناك اشكاليات عديدة في النقاش حول اقتراح المستقبل، والقوات، والتقدمي، تتعلق بالدوائر والمقاعد وغير ذلك. وعندها قلت إلى أعضاء اللجنة هناك فكرة كنا قد طرحناها واستمزجنا الاراء حولها، فأنا أرى ان في لبنان معسكرين بالنسبة إلى قانون الانتخاب: معسكر يحمل في يده قانون الستين حتى لو أنكر البعض أنه لا يريده، والمعسكر الآخر يحمل القانون الأرثوذكسي حتى لو كان البعض يريده أو لا يريده، فلماذا لا يطبق نصف عاقل ونصف مجنون. وبالتالي يجري انتخاب نصف النواب في الدوائر ال 26 على اساس قانون الستين، والنصف الثاني يجري انتخابهم على اساس القانون الارثوذكسي، فلماذا هذا الكلام؟ .

أضاف: تعلمون أن في مشروعي الأول حول المختلط 64 و64، كان المأخذ الأكبر عليه في صيدا والبترون وبشري، فلماذا ينص الاقتراح على انتخاب نائب على أساس الاكثري وآخر على اساس النسبي؟ فأجبت أنه عندما يكون نائبان في الطائفة نفسها يفترض ان ينتخب واحد على النسبي وواحد على الاكثري. وقيل لي هناك الرئيس السنيورة واعتبارات شخصية وغير ذلك. وفي الاقتراح الأخير، النصف على اساس الستين والنصف الآخر على الارثوذكسي، فلا يغير بالنسبة إلى الطوائف والمذاهب أبدا، ويعتبر حلا وليس هذا فحسب، بل هو القانون الأوحد، وليس الوحيد الذي يعطي أكثر من الارثوذكسي، وهذا ما أريد أن الفت النظر اليه. ولفت إلى أن الارثوذكسي يعطي تمثيلا 64 ب64، متسائلا: أيوجد تمثيل أكثر من ذلك؟، وقال: لا، لا يوجد، لكن لماذا هذا الاقتراح أهم منه؟ لأنه يتيح للمسيحيين أن يؤثروا ب61 نائبا من أصل 64، ولكن المسلمين في المقابل لا يستطيعون أن يؤثروا بهذا القدر. وهنا عليكم أن تنظروا الى المعادلة في الشراكة الوطنية، فهو يجعل تأثير المسيحيين اكثر من تأثير المسلمين في التمثيل. طرحت هذا الاقتراح، وقلنا لهم إنه يحل اشكالية صيدا والبترون وبشري إذا كانت هناك اشكالية. وبصراحة أقول، بداية، تلقفه الجميع ورفض فقط من فريق واحد من اخواننا في المستقبل، وقال البعض انه سيرد لاحقا، والتقدمي قال سأرد بجواب على هذا الاقتراح لكنه لم يقل لا. فلماذا يحصل هذا الأمر؟ لأن اقتراح القانون الحالي الذي نناقشه ليس مبنيا على قواعد ثابتة. وهنا، لا أنتقده فنحن مستمرون في مناقشته، فهناك جلسة للجنة مساء لمحاولة اتمام النقاش وازالة بعض الالتباسات علنا نصل .

وختم: أحببت أن أوضح لكم ما يجري، ومن واجبي كرئيس للمجلس أن أعمل ما استطيع لقوانين توافقية، ولكن هذا أيضا يحتاج لتجاوب الاطراف معي. وانا حريص على انه اذا ما قال فريق واحد لا، فإنني لا أسير بالموضوع .

لماذا قيل عن هذا الاقتراح تجليطة؟ لقد وصفه نائب رئيس المجلس فريد مكاري ب التجليطة؟

-
أخونا فريد مكاري لديه ازدواجية معي، فهو يحبني ولا يحبني، وهو يقول إنه يحترمني يوميا ويهاجمني أسبوعيا، وأكثر من ذلك، فأعتقد ان كلمة تجليطة ليست منه بل طلبت منه، طلب منه أن يقولها، فهو ارثوذكسي ضد القانون الارثوذكسي. ومن ضمن الازدواجية فهو نائب رئيس المجلس النيابي، وعندما أحتاجه أفتش عنه ولا أجده .

أضاف: فلنعد الى الموضوع، لقد ورد في الاعلام اليوم أن نبيه بري يسير في التمديد، وقد ورد ذلك ايضا في بعض الصحف. أود أن أسجل أمامكم أنه ليست لدي أي رغبة ولو ليوم واحد في التمديد على الاطلاق، لكن أنا كرئيس لمجلس النواب، عندما يطرح موضوع التمديد من البعض، وللصدفة فإن الاستاذ فريد مكاري طرح التمديد لستة أشهر، وقال أحد الاطراف حسب ما نقل لي، بالتمديد لأربع سنوات، وقلت ان هذا الامر غير وارد، وهذا يشكل خطرا على الديموقراطية في لبنان، ولكن من واجباتي كرئيس للمجلس أن أنبه الجميع الى انه بعد 31 أيار الجاري لن تستطيعوا برأيي الدستوري أن تقوموا به. هذا ما قلته امام اللجنة الفرعية أي لا يمكن التمديد التقني بعد 13 يوما، أي بعد انتهاء الدورة العادية، وإن كان المجلس في حالة لاجل تأليف الحكومة وغيرها، ولكن اذا كان يراد التمديد فلا بد عندها من اصدار مرسوم بفتح دورة استثنائية موقع من رئيس الجمهورية والحكومة يرد فيه حق المجلس في التمديد، لأن التمديد ليس عملا عاديا حتى يمر كالأمور العادية .

وتابع: هنا كان لا بد لي أن أقول لهم انتبهوا، فهذا الكلام تشجيعي لكي نعجل وننتهي قبل ذلك. وفي الوقت نفسه ولكي يكون الاعلام بمنتهى الشفافية طلبت من كل الاطراف الجالسين الى الطاولة في اللجنة الفرعية ان يعود كل واحد منهم الى قيادته وحزبه والى من يريد ان يستشيره ويسأله اذا كان مع التمديد، وكم هي الفترة: شهران، ثلاثة، ستة، سبعة، سنة، سنتان. هذا الكلام حصل، ولكن لم اكن أعبر عن رأيي تماما، كما عندما كنت أقدم اقتراحات قوانين، فكلكم تعرفون أننا في حركة أمل منذ أيام الامام موسى الصدر وحتى الآن، نحن بالنسبة إلى قانون الانتخابات مع لبنان دائرة انتخابية واحدة والنسبية . إذا لماذا أقدم كل هذه الاقتراحات؟ أقدم هذه الاقتراحات لأجل أن يجتاز البلد هذا الطريق الصعب والحرج. هذا ما أريد ان اوضحه لكي لا يحرف أحد الكلام، ويقول ان نبيه بري مع التمديد، فلو كنت معه لقلت ذلك، وأكرر انا لست مع التمديد .

- وبين التمديد والفراغ؟

-
 لماذا يكون الفراغ؟ فهناك خيار آخر، وهو الوصول الى توافق. الجميع يفكرون منذ يومين او عشرة بالتوافق. أما انا فمنذ أكثر من تسعة أشهر أعمل على ذلك. وعليكم فقط ان تتذكروا متى تقدمت بالاقتراح الاول، ومنذ متى وأنا انبه من مخاطر هذا الموضوع. كم مرة قلنا إنه إذا لم نعمل على التوافق لا نصل الى نتيجة. بالأمس حاولنا ان نعقد جلسة فنكروا انهم سمعوا اي شيء في جلسة 10 نيسان، وقالوا ان هذه الجلسة ضد النظام الداخلي، وتبين بعد ذلك العكس، واتى الجميع الى الجلسة.

وأقول طالما لا يوجد توافق فإني لا استطيع أن أدعو إلى جلسة عامة .

- جرى كلام عن مقايضة بين التمديد والحكومة .

-  اشكركم على هذا السؤال، قبل ان نأتي الى المجلس، جرى لقاء بيني وبين دولة الرئيس تمام سلام وكان رأيي كما يلي ولا يزال، اذا كان هناك قانون انتخابات، ستجري الانتخابات في 16 حزيران أو 16 تموز مثلا، فأعتقد أن عملية تشكيل الحكومة تصبح اسهل بكثير. وبرأيي عندها لو شكلت الحكومة من تمام سلام، مع حفظ الالقاب، وتمام سلام، وتمام سلام، فلا اعتقد انه سيكون هناك مشكل. اما اذا حصل تمديد فهذه الحكومة ستأخذ مرحلة طويلة، وأعتقد تمام بك انكم ستتبنوا الفكرة، وحينئذ تكون حكومة تمثل الجميع، وحكومة كل لبنان ومصلحة كل لبنان .

وردا على سؤال، قال: لا جلسة عامة من دون أن نصل إلى توافق .

واستأنفت لجنة التواصل عند السادسة مساء اجتماعاتها في جلسة سادسة .
وأكد النائب أحمد فتفت على مطالبته بعقد الجلسة التشريعية وصولا الى التصويت على اقتراحات القوانين المتعلقة بالانتخابات سواء أكان الارثوذكسي أو المختلط .

وردا على سؤال، قال فتفت: نحن قبلنا بتقسيم الشمال الى شمال مسيحي وشمال مسلم على أن يقسم الجنوب أيضا وقد اعترض الرئيس بري والنائب علي فياض لأنهما يعتبران أن الجنوب مقدس ولا يمكن أن يقسم .

وسئل النائب سامي الجميل: هل صحيح أنكم أنتم طالبتم بتقسيم الشمال؟
قال: نحن مع المساواة وأن يشمل التقسيم كل المناطق بالتساوي، وسنطلب من دولة الرئيس في الجلسة الآن، أن يوجه الدعوة للجلسة التشريعية غدا ليضع الجميع أمام مسؤولياتهم، وكل شخص يصوت كما يشاء. وبذلك، يسمح للعبة الديمقراطية أن تأخذ مداها. ونحن نؤكد على الجلسة وطالما هناك أكثر من اقتراح بات أمام الهيئة العامة فليعرضوا على التصويت والقانون الذي يحصد الأكثرية سنلتزم به .

أما النائب أكرم شهيب فقال: هناك بعض التفاصيل في ما يتعلق باقتراح قانون المختلط وهناك أجوبة وأسئلة وعلى ضوئها يبنى على الشيء مقتضاه، وقد نذهب الى التمديد التقني، لكن الموضوع الآن هو سياسي وليس تقنيا، أو العمل بقانون الستين، فهذا القانون هو الساري المفعول والقانون لا يلغى إلا بقانون .
وقال النائب آلان عون عن ملاحظاته: إذا وافقوا على طروحاتنا فلا بأس. أما إذا رفضوا فتلك مسؤولياتهم .

وردا على سؤال آخر قال: إذا كان الهدف من اقتراحهم أن يربحوا الانتخابات شيء، أما إذا كان الهدف هو تحسين التمثيل المسيحي فشيء آخر. أما إذا كان هدفهم فقط كسب الأكثرية فهذا غير مقبول خصوصا ان ملاحظاتنا لتحسين التمثيل المسيحي قد تنسف مشروعهم فهذا شأنهم. وأنا أؤكد أنني لم أقدم أي ملاحظة تخص التيار الوطني الحر إنما بشأن لبنان ككل. أما من يقول أنا لا أحرك صيدا ولا أقبل بتقسيمها بين النسبي والأكثري خوفا على موقع الرئيس فؤاد السنيورة، ينسف الاقتراح. والآن ما يراه الرئيس نبيه بري سنوافق عليه .

وحوالى الساعة الثامنة والنصف رفع الرئيس بري الجلسة الى الساعة الثانية عشرة ظهر السبت وتحدث النواب كما يأتي :

شدد النائب فتفت على ان القانون الارثوذكسي مرفوض كليا كما ان قانون الستين مرفوض رفضا باتا، لافتا إلى ان الترشيحات على قانون الستين هي فقط للوقوف في وجه الفوز بالتزكية .

وأوضح بعد انتهاء اجتماع لجنة التواصل النيابية ان المختلط هو الحل الوحيد لاخراج البلد من المأزق السياسي القائم، مشددا على اننا مستمرون في الدفاع عن المختلط كمشروع طويل المدى، لأنه يؤمن الميثاقية والدستورية ويحسن التمثيل .
وأكد فتفت اننا لسنا مع التمديد إلا عند الضرورة التقنية ولمدة قصيرة جدا، موضحا انه لا خلاف مع الكتائب بل اختلاف في وجهة النظر .

وأوضح النائب عدوان أننا ذهبنا إلى القانون المختلط لأننا كنا متأكدين ان رئيس مجلس النواب نبيه بري لا يمكن ان يعقد جلسة نيابية بغياب كتلة المستقبل وجبهة النضال الوطني .

وأشار بعد انتهاء جلسة لجنة التواصل النيابية إلى اننا نتجاوب مع كل طلب منطقي لتعديل القانون المختلط، مشددا على اننا لن نخوض الانتخابات النيابية على اساس قانون الستين، وسنستمر في العمل على القانون المختلط .


وأكد اننا سنواصل محاولة الوصول الى تسويات شرط الا نمس بصحة التمثيل والتوازن السياسي الذي اتفقنا ان يكون محترما بهاتين القاعدتين، آملا تذليل أي عقبة ضمن القاعدتين من أجل التوصل إلى صيغة ترضي الجميع .

وشدد على ان أي تمديد يجب ان يكون فقط لتطبيق القانون الجديد الذي سنتفق عليه .

كما شدد النائب سامي الجميل على ان الاساس اليوم هو الحفاظ على نظامنا الديمقراطي واستمرار المؤسسات ومجلس النواب، مؤكدا انه لا يمكننا ان نسمح بالتمديد لمجلس النواب، واليوم تقلصت الاحتمالات أمامنا .

ورأى انه لا يمكن ان يكون لدينا قانون انتخابي فيه استنسابية في التعاطي، بل يجب ان يكون هناك وحدة معيار في أي قانون نتوصل إليه وبعيدا عن المعايير السياسية .
وأكد الجميل انه يجب ان نستفيد من الوقت لانقاذ لبنان من قانون الستين، مطالبا بعقد جلسة عامة تطرح فيها جميع القوانين الانتخابية، وعندها كل شخص يصوت على القانون الذي يريد .

وأشار النائب فياض الى أن لجنة التواصل انطلقت الى نقاش الصيغة المختلطة المقدمة من القوات والمستقبل والاشتراكي على الرغم من ما يعانيه من مشاكل، وافتقاده للمعيار والبنية غير المنسجمة وخاضع لاستنسابية، والقاعدة التي يعتمدها هي انه حيث هناك مصلحة لقوى 14 أذار جرت احالة المقاعد الى الاكثري، لافتاً الى أنه جرت محاولات ادخال تعديلات اساسية، فتم أخذ البعص منها ورفض القسم الاكبر، موضحاً أن تم اقتراح ان توزع المقاعد على الاكثري والنسبي في البترون مثلاً .

وأمل فياض ان يكون هناك قانون توافقي، داعياً الجميع الى اعطاء قانون رئيس مجلس النواب نبيه بري فرصة التعاطي معه بجدية، مشيراً الى أنه تم الموافقة على تقسيم الجنوب الى محافظتين وتقسيم المناطق وفق منطق المحافظتين .

وأوضح النائب آلان عون ان صعوبة النقاشات حول القانون المختلط هي بسبب انه قائم على اساس معايير غير موحدة، مشددا على اننا ضد اي مشروع نعرف من خلاله مسبقا نتائج الانتخابات النيابية .

وأشار في كلمة بعد انتهاء جلسة لجنة التواصل النيابية إلى اننا نحاول ان نجنب لبنان كأسين مرّين هما كأس قانون الستين وكأس التمديد، ونحاول الوصول الى نتيجة من خلال التعديلات لتحسين التمثيل .

ولفت عون إلى ان الهدف من قانون الانتخابات ليس محاصصة مسبقة للانتخابات، مشددا على اننا ضد اي مشروع نقاش على اساس المعرفة المسبقة لنسبة حصول اي فريق على نسبة محددة من الاصوات، سائلا هل من الممكن أن تطير الانتخابات كي نفصل مشكلة على قياس شخص وليس على قياس وطن؟ .

وأكد اننا نحترم الخصوصية والرمزية الدرزية شرط ألا تكون على حساب حقوق الغير .

وأكد النائب أكرم شهيب أن القانون الأرثوذكسي وقانون الستين باتا وراءنا ونحن مع المختلط والميثاقية مع عدم الفراغ .

وشدد النائب بقرادونيان على ان قانون الستين أصبح خلفنا، موضحا ان هناك شبه اجماع على اعتماد القانون المختلط، مؤكدا اننا مع التمثيل المسيحي الصحيح ونحترم الخصوصيات شرط ان لا تكون استنسابية .

ولفت في كلمة له بعد انتهاء جلسة لجنة التواصل النيابية إلى اننا طالبنا بإعادة النظر في تقسيم دائرة بيروت لانها غير مجحفة بحقنا ولا تستطيع اي طائفة ان تنتهك حقوق طوائف أخرى، مشددا على ان المقاعد الارمنية لها اصحابها وهي ليست فرق عملة وليست مقاعد قيد التسوية، وقال: لا يمكن لأي حزب ليس له قاعدة أرمنية أن يتبادل مقاعد على حسابنا .

واخيرا أشار النائب طورسركيسيان إلى ان الفريق الآخر يضع حواجز أمام كل خطوة نتقدم بها .

واستغرب في كلمة له بعد انتهاء جلسة لجنة التواصل النيابية إصرار حزب الله على إذا لم تقسم الاشرفية كما يريد الحزب لن يوافق على القانون، معتبرا انهم يريدون تقسيم الاشرفية وضم منطقة غربية إليها من أجل القضاء على الصوت المسيحي، سائلا: أين الغموض البناء وهناك ضم لمنطقة إلى الأشرفية يعطي الأرجحية إلى 8 آذار؟ .

وطلب طورسركيسيان من الفرقاء التنازل بعض الشيء كي نخرج من هذا المأزق .

هذا ووجه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي الى المسؤولين السياسيين في لبنان، من كولومبيا حيث يختتم زيارته الراعوية لبعض بلدان اميركا اللاتينية، النداء الآتي :

لا يليق بالمجلس النيابي وبالمسؤولين السياسيين في لبنان، وبالتالي لا يليق بلبنان وبكرامة شعبه، عدم التوصل الى اقرار قانون جديد للانتخابات النيابية بعد ست سنوات من طرح مشاريع، وهدر أيام وشهور من الدرس والتمحيص والتشاور والاجتماعات .

فباسم الشعب اللبناني الرازح تحت همومه وقلقه على المصير، وباسم جالياتنا اللبنانية في بلدان الانتشار الذين يرفعون عاليا اسم لبنان، ويعرفون بشعبه المقدام والشجاع والخلاق، وينشرون ثقافته المميزة بالانفتاح وروح التعاون والاخلاص في خدمة الخير العام :

-
نناشد جميع المسؤولين وبخاصة دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، استكمال السعي للتوافق حتى التصويت على قانون انتخابي جديد .

-
نناشد الجميع الإستمرار بتقديم التسهيلات من كل جانب، وخصوصا أن هذه التسهيلات قد بدأت من الجميع، ومن الضروري أن تعطي ثمارها بعد كل هذه الجهود .

-
ان مصلحة الوطن أكبر وأعلى من مصلحة كل فريق. وتقتضي مصلحة الوطن اجراء الإنتخابات وعدم المس بالمسار المؤسساتي وبالسلطات الدستورية، واحترام الدورة الديموقراطية وتداول السلطة الذي يتميز به لبنان عن سواه في المنطقة .

-
الطلب إلى كل الأحزاب والسياسيين وقف كل حملات التخوين والتجريح والتأويل وعدم العودة إلى ماض تخطاه الجميع، ولا سيما المعنيون به شخصيا .

نأمل من كل المعنيين بهذا النداء، صونا لكرامتهم أولا، ان يتحملوا مسؤولياتهم التاريخية، امام محكمة الضمير الوطني، والا يكونوا من مخيبي آمال الشعب والاجيال الطالعة .

من ناحية ثانية ردّ رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، خلال مؤتمر صحافي، حضره النائبان انطوان زهرا وايلي كيروز والهيئة العامة للحزب، على الحملات الاعلامية والسياسية التي يتعرض لها حزب القوات، ولا سيما من قبل التيار الوطني الحر . وقال: إن البعض لا يعرف كيفية ممارسة السياسية، الا عبر الخوض بالأوحال والرمال المتحركة. من هنا سأرد اليوم على كل ما يشاع .

واستعرض جعجع بعض ما نشرته وسائل إعلام فريق 8 آذار التي أظهرت جليا طبيعة الحملة التي نتعرض لها .

وشدد أن كل هذه الوسائل الاعلامية آخر همها صحة التمثيل المسيحي، معتبراً ان هذه الحملة المغرضة هي فقط على سمير جعجع والقوات. في الحقيقية كان الله في عوننا من العونيين، أي خلافا لما ذكره تلفزيون الجديد في نشرته الاخبارية حين افترض ان القوات هي الخاسر الأكبر، كذلك ذكرت مقدمة اخبار الجديد أن قانون العدوان يا محلا كنعان، مشيرا الى ان هذا التناغم في الحملة يقوده مايسترو واحد هو أبعد من الرابية بكثير، والدليل ان صحيفة البناء التابعة للحزب السوري القومي الاجتماعي الذي أعلن مرارا رفضه للقانون الأرثوذكسي، كتبت بأي ثمن باع حزب القوات القانون الأرثوذكسي؟ .

وقال: أما وسائل إعلام التيار الوطني الحر الذي كنا نعرف منذ زمن انه ليس وطنيا ولا حرا، أتأسف ان ثمة اشخاص تحاورنا معهم انطلاقا من انهم أناس، لكن تبين انهم ليسوا اناسا بالمرة، كاشفا أنه وضع قيادات التيار الوطني الحر في أجواء الاتصالات التي أجراها مع الرئيس سعد الحريري .

اضاف جعجع: ان وسائل اعلام العونيين تحدثت عن الخيانة، ولكن الحقيقة هي ان الخيانة هي خيانة القضية مقابل بعض مقاعد وزارية كما جرى في الحكومة، وانظروا من يتحدث بالخيانة، ومن سحب كتابه البرتقالي من الأسواق لأنه يدينه. وسأل ما علاقة البحث بقانون الانتخابات بما يقولونه اليوم؟ عون لا يستطيع العيش الا على الضحايا، وأتأسف ان عمره اصبح 78 عاما، لكنه لا يجيد الا البحث عن كبش محرقة، والوصول الى لا نتيجة في كل شيء، ودائما يضع الحق على الآخرين في كل شيء .

وتابع: أنا لم أبع التوافق المسيحي كما روجوا، باعتبار أن الاجماع المسيحي في بكركي جرى على المختلط فقط. القرار غير الحكيم الذي قد اكون اخذته في الاسابيع الماضية، هو انني تحدثت معكم ويجب ان اعترف بذلك، فالناس تحترم كلمتها وكنا نطلعكم على اولوياتنا ونتحاور معكم بها وكنتم تعرفون كل التفاصيل، وبالتالي من الصعب التعاطي مع كاذبين، مشيرا الى أن من حول الجو بين المسيحيين الى ما هو عليه هل يتمتع بأي حس مسيحي حين يوقظ الاحقاد؟ أوليس حرام ان يحقن عون شباب التيار الوطني الحر بالحقد، ويزرع فيهم ضغينة على اخوانهم؟ أوليس حراما تصوير القوات في مظهر الخيانة، ولا سيما ان هذا كذبا ما بعده كذب، فمن يساهم بهذه الحملة لا يتمتع بشعرة من الأحساس المسيحي .

وكشف جعجع أن القصة ابعد بكثير من قانون الانتخابات، ولها علاقة بالقوات تحديدا لكونها رأس حربة في كل القضايا التي تخصُ لبنان، ومن يقوم بهذا الهجوم هو النظام السوري وحزب الله بشكل واضح، وعون كعادته معتر دائما يصدق نفسه، بينما يضعونه كواجهة للهجوم علينا على خلفية موقفنا من الثورات العربية، وخصوصا الثورة السورية، فضلا عن انزعاجهم منا بسبب موقفنا من حزب الله حيث نشكل رأس حربة بمواجهتنا لمشروعه .

إلى هذا قال عضو كتلة القوات اللبنانية النائب أنطوان زهرا، إن التيار الوطني الحر يضلل الناس، ونحن نحاول رفع التمثيل المسيحي شرط الحفاظ على وحدة لبنان .
فقد عقد النائب زهرا مؤتمرا صحافيا، في مجلس النواب، جاء فيه : رأينا ان هذا المؤتمر ضروري لنوضح للرأي العام بعض المغالطات التي تأتي في سياق حملة مبرمجة محضرة تنال من القوات اللبنانية وموقفها ومن قادتها بدءا بالدكتور سمير جعجع وخلط الحقائق وتشويهها واعلان نصف حقيقة وهو اسوأ من اعلان حقيقة كاملة .

وروى انه عندما وحد بسمارك المانيا وانتصر على الجيش الفرنسي الذي كان يحتل الالزاس واللورين، كان هناك جنرال اسمه ميشال بولنجيه خرج واتهم الجيش بالتخاذل والحكومة الفرنسية بالخيانة واستقال من الجيش. ولاقى هذا الموقف هوى عند المواطنيين الذين يحلمون بأيام الامبراطورية والتوسع، وانشأ حزبا سياسيا واكبر كتلة برلمانية واستمر في بيع الناس اوهاما ووعدهم بأهداف مستحيلة التحقيق واتهام الاخرين وتنزيه نفسه من دون ان يقوم بأي عمل ايجابي الى ان اشاع وزير الداخلية ان الشرطة ستوقف ميشال المذكور نتيجة تضليله الرأي العام وتشويه صورة الحكومة. وصباحا اختفى ليجدوه بعد عامين منتحرا في غرفة فندق في بلجيكا، ومن وقتها كلما باع احد الناس اوهاما او اعلن عن اهداف مستحيلة يقال : Michel un Cصest. وطبعا، بكل تحفظ واحترام لفخامة رئيس الجمهورية الذي نحترم فيه حرصه على القسم والدستور وعلى وحدة لبنان واداء دوره بشكل يشرف موقع رئاسة الجمهورية .

واعتبر ان ما نعيشه اليوم هو تضليل للرأي العام عبر وعده بجنة غير متوافرة ومحاسبة الاخرين لعدم الوصول الى هذه الجنة وهذه خطة التيار الوطني الحر وحلفائه منذ البدء بمقاربة موضوع الانتخابات وقانونها وهي خطة مدبرة وجاهزة بأدوات العمل ومن ضمنها الزيارات لمعراب،وكله من اجل التحضير للحظة الاعلان عن الاتفاق على القانون المختلط .

واكد ان القوات اللبنانية تعلن أولا أنه حرصا على المسيحيين وكل لبنان، نفكر بمنطق أنه يجب تحصين البيت بأكمله لذلك هي تعمل بكل جهد لإقرار قانون يمكن أن يحظى بالتوافق، وقال: القصة مش قصة رمانة، قصة قلوب مليانة والتشهير بفريق مسيحي من أجل الكسب الشعبي في انتخابات تحصل على قاعدة الستين .

ورد على وزير الطاقة في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل بالقول: من دفعنا إلى اتفاق الطائف هو حرب التحرير ومعركة سوق الغرب، وكان لا بد من إيقاف الحرب وتأسيس الدولة وكان تحقيق هذا الإتفاق واجبا وطنيا .

اضاف: ان باسيل أعلن نصف الحقيقة وفي اللقاءات التي جرت كنا نقول له إن خيارنا القانون التوافقي وإذا ما توصلنا إلى توافق فهذا هو خيارنا الأوحد، وإن لم يتم ذلك فنحن سنصوت لمشروع قانون اللقاء الأرثوذكسي. في اجتماع بكركي الاخير الذي جاء بناء على مبادرة من القوات وتلبية لدعوة من السيد البطريرك الذي قال: نجمد الكلام على الارثوذكسي ولنبحث عن المختلط التوافقي، وعلى هذا الاساس وتحت هذا العنوان بدأنا العمل والسعي مع الحلفاء وكنا نطلع الجميع على ذلك .

وقال: ان الإلتباس في موضوع المياومين كان هدفه إجبار هؤلاء على التعاقد مع شركات ال Service Provider التي لم يكن لديها يد عاملة .

وعن تصحيح التوازن، قال: ان ارتفاع عدد وزراء التيار من 3 الى 5 والى 10 ضاعف الشكوك والالتباسات في مقابل عدم وجود اي انجاز فعلي .

وأكد ان منطق التنازل ليس سليما لان هذه المقاعد ليست موجودة ونحن نحاول رفع التمثيل شرط المحافظة على وحدة لبنان والتوافقية. وجزم ان القانون المختلط يوصل 54 نائبا بالصوت المسيحي ويسمح للصوت المسيحي بالتأثير على مقاعد من الطائفة المسلمة .

واشار الى ان حزب الكتائب كان أنشط العاملين في اتفاق الطائف والدكتور سعادة اضطر إلى السكن في شبطين بحماية الميلشيات الموجودة ونحن منها لأنه كان معرضا للقتل بسبب تخوينه ولم يستطع السكن في الرابية .

وقال ان القانون الارثوذكسي أقر في اللجان منذ قرابة 3 اشهر والدكتور جعجع سأل لماذا لم يدع الرئيس بري الى جلسة حوله؟ والجواب من ضمن السؤال : لان بري بادر الى الدعوة الى التفتيش عن قانون يحظى بالاجماع والتوافق الوطني على قاعدة ان اسوأ قانون توافقي افضل من احسن قانون تصادمي .

ووجه التحية الى رئيس مجلس النواب نبيه بري من رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع لحرصه لايجاد قانون انتخابي يحظى باجماع الجميع،، مشددا على السعي لمنع تكريس الستين قانونا نهائيا للانتخاب، معتبرا ان القانون الارثوذكسي اصبح جثة هامدة .

واعلن ان التيار الوطني الحر أبلغ الساعة الرابعة عن الإتفاق على المختلط ولم نغشهم أي لحظة بعكسهم فكانوا يستعملون اللقاءات من أجل استعمالها إعلاميا بشكل لاحق .

ورد على التلميح الخبيث والمذهبي للوزير باسيل عن اننا فضلنا 14 شباط على الوطن، و14 شباط هو ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري والذي اطلق استشهاده انتفاضة الاستقلال وثورة الارز، ونحن فضلنا مستقبل اللبنانيين والمسيحيين لان المستقبل هو التعاون والاستقرار والاهتمام بشؤون الناس وشجونهم .

وعن اعلان باسيل استعداده للتخلي عن مقعده في البترون اذا اقر الارثوذكسي، سأل: أين هو مقعد باسيل؟، واصفا كلامه ب السكرة على جلد الدب والتجارة ببضاعة الاخرين وهو حاول مرتين ولكن الناس لم تختره، فكيف يكون هذا مقعده وكيف يتخلى عما لا يملك؟

من جهته قال نائب الأمين العام ل حزب الله الشيخ نعيم قاسم، في الجلسة الافتتاحية لاجتماع لجنة المساعي الحميدة المنبثقة عن المؤتمر الدولي السادس والعشرين للوحدة الإسلامية، في مطعم الساحة في بيروت، ان الشيعة والسنّة مستهدفان من المشروع الاسرائيلي بالأباطيل. وقال ان الخلافات سياسية وليست مذهبية .

وأضاف: هذه الخلافات السياسية في الواقع تتمحور حول ثلاثة أمور :

1 -
هناك خلاف بين مجموعات تعيش في بلد معين مع السلطة السياسية حول المشاركة السياسية والإصلاحات، وهي خلافات داخلية بامتياز، يحاول المستكبرون أن يستثمروها لمصالحهم .

2 -
الخلاف الإقليمي الكبير ومحوره فلسطين، وبسبب هذا الخلاف نشأ محوران: محور المقاومة لاستعادة الأراضي السليبة في فلسطين، ومحور أميركا وإسرائيل بالهيمنة على المنطقة .

3 -
الخلاف الثالث، هو المحاولات الحثيثة للدول المستكبرة للتدخل في شؤون بلداننا كمحاولة للهيمنة والوصاية والاستعمار .

تابع: إذا، نحن أمام خلافات سياسية ثلاثة: داخلية وإقليمية ودولية، ولا علاقة للخلاف المذهبي، لا من قريب ولا من بعيد. ولو أردنا التطبيق لتحدثنا عن المشكلة والأزمة الكبيرة الموجودة الآن في سوريا، هذا الخلاف لا علاقة له بالمذهب، ولا علاقة له بالإسلام، لا من قريب ولا من بعيد، هناك قرار دولي بانتزاع سوريا من قلب معادلة المقاومة، نظاما وجيشا وشعبا، وهذا الانتزاع تطلب أن يكون هناك تدمير منهجي لسوريا بمحاولات حثيثة من أجل عسكرة المطالب الداخلية، وتحويلها إلى قضية مركزية نيابة عن الإصلاحات التي كانت صورة لم تأخذ مداها ولم تحقق أهدافها .

تابع: في هذا اللقاء الكريم، أقترح مجموعة من الأمور التي يمكن أن تساعد في نجاح لجنة المساعي الحميدة برئاسة الشيخ الأراكي، والتي تعبر عن ضوابط يمكنها أن تخطو خطوات إيجابية نحو الأمام :

أولا - من الضروري أن نجري حوارات مكثفة مع علماء السنة والشيعة في عالمنا الإسلامي للتوصل معهم بأن المشكلة القائمة هي مشكلة سياسية .

ثانيا - التوضيح للرأي العام جميع الحقائق على الأرض بالأدلة الحسية .

ثالثا - أميركا حريصة على المشروع الإسرائيلي، ولا يمكن أن تكون حكما ولا مؤتمنا ولا طريقا للوصول إلى رأب الصدع .

رابعا - ليكن الموقف السياسي المختلف عليه مشروعا من كل الأطراف، ولا يمكن أن نقبل بسياسة كم الأفواه، فمن حق أي جهة أن تقبل أو أن تعترض أو أن تبدي وجهة نظرها، وعلى الجهة الأخرى أن تقبل أو تعارض ولكن بطريقة سياسية .

خامسا - السنة لا يستهدفون الشيعة، والشيعة لا يستهدفون السنة، بل الشيعة والسنة مستهدفان بالأباطيل والتحريض وتحريف الأولويات، هما مستهدفان من المشروع الإسرائيلي .

سادسا - من يطمئن إسرائيل ويستجدي نصرة أميركا، ولا يقدم المال والسلاح للمقاومة، ولا يسعى لإعادة كامل التراب الفلسطيني المحتل، ولا يؤيد ذلك، ولا يقبل الحوار والحلول السياسية، لا يخدم المذهب ولا الإسلام لا من قريب ولا من بعيد، بل يخدم المشروع الإسرائيلي.

على صعيد آخر نقل وزير الدفاع الإيطالي ماريو مورو تقدير بلاده لدور رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في تحييد لبنان عن انعكاسات ما يحصل حوله من خلال اعلان بعبدا، مؤكدا دعم الجيش اللبناني للحفاظ على الأمن والإستقرار ومشددا على أن الإستقلال والإستقرار وتحقيق الديمقراطية هي من ضمانات الإستقرار في المنطقة .

فقد جال الوزير الإيطالي الذي يزور لبنان على كبار المسؤولين فزار والوفد المرافق الذي يضم السفير الإيطالي جوسيبي مورابيتو، القصر الجمهوري، حيث التقى الرئيس سليمان وتناول اللقاء التعاون القائم بين البلدين، إضافة الى الاوضاع في المنطقة وخصوصاً في سوريا، حيث نقل الوزير الايطالي تقدير بلاده للدور الذي يقوم به الرئيس سليمان من اجل تحييد لبنان عن انعكاسات ما يحصل حوله من خلال اعلان بعبدا .

كما تطرق اللقاء ايضاً الى موضوع النازحين الذي تحول مع ازدياد حركة النزوح الى عبء ضاغط وبات يستوجب تالياً معالجة على المستوى الدولي .
بدوره نوّه رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان بالعلاقات اللبنانية الايطالية والمساعدات التي تقدمها ايطاليا للبنان في شتى المجالات ووقوفها الدائم الى جانبه في المحافل الدولية ودعم قضاياه، شاكراً مساهمتها في القوات الدولية العاملة في الجنوب وقيادتها لهذه القوات راهناً .

وزار الوزير الايطالي رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي في السراي يرافقه مورابيتو .

وبعد اللقاء قال مورو: بداية أتوجه بالشكر الخاص الى سفيرنا في لبنان جيوسيبي مورابيتو لتنظيم هذا اليوم الذي سمح لي بتعزيز العلاقات بين لبنان وإيطاليا والمؤسسات اللبنانية، كما أتوجه بالشكر الى الرؤساء والمسؤولين اللبنانيين بدءا برئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي، رئيس الحكومة المكلف تمام سلام، وزير الدفاع فايز غصن وقائد الجيش العماد جان قهوجي. أنا هنا لأوكد على الصداقة القائمة بين ايطاليا ولبنان، وأيضا للتأكيد والتركيز على إستمرار وجودنا في إطار مهمة قوات حفظ السلاماليونيفيل .

أضاف: إن ايطاليا تعتبر أن استقلال لبنان وحريته عنصران مهمان جدا لاستقرار المنطقة، وكما تعلمون فإن إستقرار المنطقة مهدد جدا بسبب الأزمة السورية، ولكن في الوقت عينه أتمنى أن يتم إيجاد حل للوضع السياسي الصعب في لبنان في أقرب وقت ممكن. إن المؤسسات اللبنانية يمكن أن تضمن رفاهية الشعب اللبناني وحسن عيشه، وأنا كوزير دفاع ركزت معظم علاقاتي واتصالاتي مع المؤسسات اللبنانية التي تعنى بوزارة الدفاع والجيش اللبناني. أشكر معالي وزير الدفاع وقائد الجيش لكلمات التقدير التي توجهوا بها الى الكتيبة الإيطالية العاملة في جنوب لبنان وأيضا عبارات التقدير لقائد القوات الدولية الجنرال باولو سيرا، وهذه العبارات أكد عليها أيضا فخامة رئيس الجمهورية والرئيس المكلف تمام سلام ورئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي . وفي هذا الإطار لقد استمعنا من الأصدقاء اللبنانيين الى ضرورة دعم الجيش اللبناني، هذا الدعم الذي نشعر أنه في امكاننا توفيره .

- هل تم الإتفاق على خطة معينة تدعم من خلالها ايطاليا الجيش اللبناني، ولماذا لم تزوروا الجنوب خصوصا في ظل مخاوف بعد المقال الذي نشر في صحيفة معاريف الإسرائيلية عن إمكانية سحب عدد من جنود اليونيفيل في لبنان؟

-
ليس هناك حتى الان أي صيغة لإتفاق معين، لكننا باشرنا هذا النقاش في إطار إتفاقية قائمة أصلا مع الجيش اللبناني، وهذه الإتفاقية موجودة منذ وقت، وإذا كان هناك من حاجة لتعديلها أو إضافة شيء عليها فسيتم ذلك مع المعنيين، في لقاءاتي السياسية هذا الصباح، أكدنا استعدادنا لمساعدة الأصدقاء اللبنانيين. أما في ما يتعلق بالقوات الدولية فأكدنا أنه لن يتم أي تقليص لعديد القوة الإيطالية العاملة في جنوب لبنان .

- ما هو موقف ايطاليا من الأزمة السورية؟

-
إن لايطاليا مواقف واضحة جدا في ما يتعلق بالأزمة السورية، نحن نصر على حل سياسي لهذه الأزمة، ونتطلع الى إمكانية أن تجد الولايات المتحدة الأميركية وروسيا حلا في ضوء التعقيدات الموجودة في سوريا، ونؤكد بأن هذا الإتفاق يجب أن يتم لمصلحة الشعب السوري .

ما هو الموقف الفرنسي والبريطاني بالنسبة الى تزويد المعارضة السورية بالسلاح؟
-
إن موقف ايطاليا واضح، وهو ايجاد حل سياسي مشترك على الصعيد الأوروبي، لا نريد أية مواقف لكل دولة على حدة، إنما موقف موحد من قبل الاتحاد الأوروبي .

- لماذا لم تزر الجنوب؟

-
لم أزر الجنوب لسبب لا يمت بأي صلة للوضع القائم هناك، فالزيارة الى لبنان كانت مقررة ليومين وكان من المفترض أن أبقى حتى يوم غد ايضا ولكن لأسباب خاصة أريد المغادرة اليوم، وسيتم غدا في الجنوب التسليم والتسلم بين كتيبتين إيطاليتين تحلان الواحدة مكان الأخرى، لكن مع الأسف أبلغت البارحة عن عقد جلسة لمجلس الوزراء الايطالي غدا، وخلال هذه الجلسة سيقوم وزير الخارجية بتقديم تقرير حول الوضع في سوريا ومن المهم جدا أن أحضرها، لهذا السبب تم تقصير مدة الزيارة، وأنا مرغم على العودة هذا المساء الى ايطاليا . لكنني أود أن أؤكد لكم وللجنود الايطاليين بأنني سأعود قريبا الى لبنان، وسألتقي بعد قليل قيادة القوات الإيطالية في الجنوب لنتبادل وجهات النظر حول نشاطهم .

كذلك، زار الوزير الإيطالي المصيطبة، حيث التقى الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام وقال بعد اللقاء: هذه الزيارة للبنان تأتي بعد تعييني وزيراً للدفاع ولتقوية علاقات الصداقة مع لبنان، والجميع يعرف موقف الحكومة الإيطالية في الوقوف إلى جانب لبنان خصوصاً في ظل الأوضاع الصعبة التي تعيشها المنطقة. ولفت إلى الدور الذي تقوم به القوات الإيطالية ضمن قوات اليونيفل من أجل الحفاظ على السلام في جنوب لبنان، كما يهمنا أن نؤكد دعم الجيش اللبناني للحفاظ على الأمن والإستقرارفي لبنان معتبراً أن الإستقلال والإستقرار وتحقيق الديمقراطية هي من ضمانات الإستقرار في المنطقة، آملاً أن يتم إيجاد حل سياسي للازمة السورية .

ولاحقا، زار وزير الدفاع الإيطالي والوفد المرافق اليرزة، حيث التقى نظيره اللبناني فايز غصن، وأجريا محادثات تمحورت حول تطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة وعمل القوات الدولية المؤقتة في لبنان اليونيفل وسبل تعزيز العلاقات الثنائية، إضافة الى الاحداث السورية وانعكاساتها على لبنان والمنطقة. وأكدا أهمية التوصل الى حل سياسي للأزمة .

وأثنى الوزير غصن على التعاون القائم بين الجيش واليونيفل والدور الهام الذي تقوم به الوحدة الايطالية. ورأى ان هذا التعاون الذي أثمر هدوءاً واستقراراً في الجنوب لا بد من ان يستمر .

ثم زار الوزير مورو قائد الجيش العماد جان قهوجي وتم البحث في الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة وسبل تعزيز علاقات التعاون بين جيشي البلدين خصوصا في مجالي التدريب واللوجستية، إضافة الى مهمات الوحدة الإيطالية العاملة في الجنوب .