جانب من تطورات المنطقة خلال هذا الأسبوع :

الشيخ محمد بن راشد : التطرف والعنف ليسا من مبادئ ديننا

الرئيسان مرسي وعباس يحملان العالم مسؤولية ممارسات إسرائيل

تواصل التفجيرات في بنغازي ووزير الداخلية يطلب إعفاءه

تونس تمنع مناصرين للقاعدة من التجمع في القيروان

البحرين لن تسمح بالفوضى

عقوبات بريطانية على تنظيم النصرة

السودان تتهم جوبا بدعم المتمردين

جاسوس أميركي يوتر العلاقات مع روسيا

الأردن :

أكد وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني، مغادرة سفير الكيان الصهيوني داني نيفو أرض المملكة منذ أن استدعته وزارة الخارجية الأربعاء قبل الماضي وأبلغته احتجاجاً رسمياً على اقتحام المسجد الأقصى .

وجاء إعلان المومني خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي لأعضاء في الحكومة بعد يوم واحد فقط من نفيه، وفق تصريحات نقلتها “يو .بي .آي”، على لسانه مناقشة مجلس الوزراء طرد سفير “إسرائيل” أو اتخاذ إجراء بهذا الخصوص بعد إجماع برلماني على ذلك .

وقال المومني، “نعم لقد غادر السفير في اليوم ذاته الذي سلمناه رسالة شديدة اللهجة، طلبنا إبلاغها إلى مسؤوليه ولم يعد من وقتها” .

وبينما أكد مصدر رسمي عدم ممانعة الحكومة عودة السفير قال وزير الخارجية ناصر جودة تحت قبة البرلمان إن “إسرائيل” تسمع “منا كلاماً قاسياً وغير متوقع” بعدما أجمع النوّاب على طرده ووقع 87 عضواً مذكرة لاحقة تدعو إلى سحب الثقة من الحكومة حال عدم تنفيذها ذلك .

من جهة أخرى، قال المومني إن بلاده تحتفظ بكافة الخيارات للتعامل مع الأحداث الأخيرة في القدس الشرقية، مؤكداً أن “ما يحدث في القدس والمقدسات يجب أن يتوقف وحرية العبادة يجب ان تكون مصانة للجميع”، مشيراً إلى أن “الأردن لديه كل الخيارات القانونية وخيارات أخرى” للتعامل مع هذا الموضوع، دون إعطاء المزيد من التفاصيل .

الامارات العربية المتحدة :

أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن التطرف والعنف ليسا من شيم أو مبادىء ديننا الإسلامي الحنيف القائم على الوسطية والتسامح والتعايش بين كل الأديان والطوائف وفهم الآخر .

وأكد دعمه ومساندته لأي قرار أو توصية يخرج بها منتدى الإعلام العربي تصب في خدمة قضايا الأمة العربية العادلة خاصة قضايا الإعلام والإعلاميين وحريتهم في الحركة والتنقل والتعبير الحر الذي يخدم قضايا مجتمعاتنا الوطنية التي تشغل بال المواطن العربي لاسيما العيش الكريم وفرص العمل والتعليم . وأثنى خلال حضوره الجلسة الافتتاحية للمنتدى على جهود ومثابرة اللجنة التنظيمية العليا للمنتدى .

وخلال استقبال الشيخ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، ثمّن سموه غالياً مواقف الأزهر وشيخ الأزهر حيال قضايا الإسلام والمسلمين .

كما اطلع من الدكتور نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية على آخر تطورات ملف عملية السلام بين الفلسطينيين و”الإسرائيليين” في ضوء المباحثات التي أجراها وفد لجنة المتابعة العربية في واشنطن مع جون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية بشأن مبادرة السلام العربية .

وأكد أن الأولوية في الأزمة السورية بين النظام والمعارضة هي وقف نزيف الدم السوري واللجوء إلى الحوار بين كافة الأطراف المعنية بالأزمة .

فلسطين :

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” خالد مشعل أن الحركة سوف تكون منفتحة من حيث المبدأ، لإجراء مفاوضات مع “إسرائيل”، رغم أن الحقائق على الأرض اليوم تجعل مثل هذه المحادثات عديمة الجدوى، مشيراً إلى أن فجوة الخلافات مع حركة “فتح” بشأن الوسائل المشروعة لمواجهة “إسرائيل” تضيق .

وقال مشعل في مقابلة مع مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية إن المقاومة المسلحة جزء لا يتجزأ من مبادئ الحركة، لكنه أعرب عن تأييده للوسائل السلمية التي يتبناها الرئيس الفلسطيني محمود عباس . وأضاف في المقابلة التي أجريت معه بعد انتخابه رئيساً للمكتب السياسي للحركة، أن المقاومة (المسلحة) وسيلة لغاية، وليست هدفاً في حد ذاتها .

هذا وطالب كل من الرئيسين المصري محمد مرسي والفلسطيني محمود عباس بضرورة الوقف الفوري لجميع الانتهاكات المستمرة التي يتعرض لها القدس الشريف، مؤكدين خلال لقائهما، في القاهرة أنها تخالف جميع المواثيق الدولية . وأعربا عن إدانتهما القوية لجميع الانتهاكات التي تتعرض لها فلسطين . مطالبين بضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته لوقف هذه الجرائم ضد المقدسات الإسلامية، ومنع تكرارها مستقبلاً، وتوفير الحماية اللازمة للمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس .

وشدد الجانبان على أهمية قيام المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لوقف سياسات الاستيطان في الأراضي المحتلة، ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني بما يسمح بتهيئة الظروف الملائمة لاستئناف جهود التسوية السلمية، والتوصل إلى حل عادل وشامل يعيد إلى الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة .

ورفضت الرئاسة الفلسطينية شرعنة سلطة الاحتلال الإسرائيلي إنشاء أربع بؤر استيطانية جديدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة , وعدت هذا القرار بأنه يعمل على تدمير الجهود الأميركية المبذولة لإحياء عملية السلام .

 وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة في معرض تعليقه على هذا القرار إن “جميع أشكال الاستيطان الإسرائيلي في الأرض الفلسطينية غير قانونية وغير شرعية ويجب وقفها فورا ”.

 وأضاف أن القرار الإسرائيلي يثبت مرة أخرى السياسة الإسرائيلية المستمرة بتخريب الجهود التي تبذلها الإدارة الأميركية لإنقاذ عملية السلام وتحقيق الاستقرار الذي يؤدي إلى قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس .

من جانبها أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جين بساكي أن واشنطن لا تقبل بشرعية النشاط الاستيطاني المستمر، مشددة على أن هذا الأمر يأتي بنتائج عكسية لعملية التسوية . وسئلت بساكي عن موقف الولايات المتحدة من قرار “إسرائيل” إضفاء الشرعية على 4 بؤر استيطانية عشوائية في الضفة الغربية، فأجابت “موقفنا واضح وهو أننا لا نقبل بشرعية النشاط الاستيطاني “الإسرائيلي” المستمر” . وأضافت “في ما يتعلق بالظروف الحالية، نحن نعي أن استمرار النشاط الاستيطاني يأتي بنتائج عكسية لعملية “السلام” وأنه لا بد من قيام فلسطين مستقلة ورسم حدود واقعية لها، وقلنا مراراً نحن نعتقد أنه من المهم لكلا الطرفين التحرك لبناء الثقة التي لا بد أن يبنى عليها “السلام” الدائم” . ورداً على سؤال إن كان أحد من وزارة الخارجية طرح مسألة شرعنة 4 بؤر استيطانية عشوائية في الضفة، أجابت بساكي “نحن نطرح المسألة، بشكل أوسع، دائماً ولا علم لي بطرح هذا الموضوع بالتحديد” .

من جهة أخرى، سئلت بساكي عن موقف أمريكا من عزم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان زيارة غزة، فأجابت “نحن نعارض التواصل مع حركة “حماس”، وهي منظمة إرهابية أجنبية ما زالت تشكل قوة تزعزع الاستقرار في غزة والمنطقة”

مصر :

جدد ميدان التحرير في القاهرة، الجمعة  مطالبه بإسقاط نظام جماعة الإخوان المسلمين، في وقت نشطت فيه حركة “تمرد” في جمع آلاف التوقيعات من متظاهرين زحفوا إلى الميدان بعد سلسلة من المسيرات انطلقت من أحياء السيدة زينب وشبرا وميدان مسجد مصطفى محمود، للمشاركة في جمعة “العودة للميدان”.

وتزامنت مسيرات القاهرة بتظاهرات حاشدة شهدتها مدينة الإسكندرية تحت شعار “الإخوان جوعونا”، في وقت شهد فيه العديد من المحافظات المصرية تظاهرات مشابهة، استجابة لدعوة أطلقتها قوى سياسية وثورية للمطالبة بإسقاط النظام وعزل النائب العام المستشار طلعت عبد الله، وإقالة حكومة د . هشام قنديل، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني، وإعادة وضع دستور جديد للبلاد يعبر عن مختلف أطياف الشعب، ردد خلالها المشاركون العديد من الهتافات المناهضة للرئيس مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، والمطالبة بالقصاص لشهداء الثورة .

وكان مئات من المتظاهرين استبقوا مسيرات الجمعة بالزحف إلى ميدان التحرير، حيث رفع العشرات منهم اللافتات المطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين، والداعمة للجيش والقضاء، فيما تصدرت لافتة للقوى الاشتراكية مدخل الميدان من ناحية شارع طلعت حرب تقول “ولا برنامج ولا مشروع الفقير بيموت من الجوع”، وأخرى تطالب ب”الحرية للمعتقلين” .

وبدا لافتاً في تظاهرة الجمعة نشاط ملحوظ لأعضاء حركة “تمرد” في جمع توقيعات سحب الثقة من الرئيس . وأصدرت الحركة بيانا أوجزت فيه مطالبها بسرعة نقل سلطة الرئاسة إلى المحكمة الدستورية العليا في تكوينها السابق على الدستور الجديد المطعون فيه، إضافة إلى وضع دستور جديد يعبر عن كل طوائف المجتمع، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، فضلاً عن المطالبة بما وصفوه بوقف “أخونة” الدولة .

من جهته شن إمام وخطيب مسجد عمر مكرم، الشيخ مظهر شاهين، هجوما عنيفا على جماعة الإخوان والسلطة الحاكمة، مستنكرا تجاهل جامعة الدول العربية ورؤساء الدول الإسلامية القضية الفلسطينية .

من جانبه، اتهم منسق جبهة “أزهريون مع الدولة المدنية” الشيخ محمد عبد الله نصر، خلال خطبة الجمعة التي ألقاها من أعلى منصة ميدان التحرير، جماعة الإخوان والرئيس مرسي، بتلقي الدعم من أمريكا و”إسرائيل” لتمزيق الوطن العربي، لافتاً إلى أن تقسيم السودان والعنف الذي يجري الآن في الصومال من صناعة تيار الإسلام السياسي .

وكان مئات من مختلف القوى السياسية والحركات الاحتجاجية وأعضاء تكتل القوى الثورية، شاركوا في مسيرة انطلقت من أمام مسجد السيدة زينب إلى ميدان التحرير للمشاركة في جمعة “العودة للميدان” . وردد المشاركون في المسيرة العديد من الهتافات المعادية للنظام وجماعة الإخوان، وشارك في المسيرة أعضاء تكتل القوى الثورية الذي يضم كلاً من اتحاد شباب الثورة، وحزب 6 إبريل “تحت التأسيس”، واتحاد شباب ماسبيرو، وحزب العدل، وحزب الجبهة، وحركة مينا دانيال، ومنظمة شباب الجبهة وعدد آخر من القوى الثورية، وأعضاء التيار الشعبي وحزب الدستور وحركة 6 إبريل الجبهة الديمقراطية ومستقلون .

وشهد محيط مقر وزارة الداخلية بوسط القاهرة، تكثيفا أمنيا قبل بدء فعاليات جمعة العودة للميدان، حيث انتشر العديد من سيارات الأمن المركزي والمدرعات، حول المبنى وعلى مداخل الشوارع المؤدية إلى الوزارة .

ليبيا :

أعلنت وزارة الداخلية الليبية، الجمعة، أن الوزير عاشور شوايل طلب إعفاءه من منصبه في الحكومة التي يترأسها علي زيدان، في وقت تواصلت فيه الحوادث الأمنية المتفرقة منها مهاجمة قوات للجيش لهجوم أسفر عن 4 جرحى، بينما هز انفجار في مدرسة ببنغازي لم يخلف ضحايا .

ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية مجدي العرفي أن شوايل “لم تعد لديه رغبة في الاستمرار في مهامه كوزير للداخلية” . وقال العرفي إن “شوايل” كان قد تقدم خلال الأسبوعين الماضيين بطلب استقالة إلى رئيس الوزراء “غير أنه أوضح أن” الوزير لا يزال مباشراً لعمله ويشرف على تسيير وزارته إلى حين قبول رئيس الحكومة لاستقالته” .

وكان وزير الدفاع محمد البرغثي قد تقدم خلال الأيام الماضية باستقالته غير أنه تراجع عنها بعد ساعات نتيجة تدخل رئيس الحكومة وتفهمه للظروف التي تمر بها البلاد حالياً . وأعلن زيدان أنه سيجري تعديلاً جزئياً في حكومته خلال الأيام المقبلة، غير أنه لم يحدد موعداً لذلك .

ويأتي طلب الاستقالات وسط تزايد أعمال العنف في العديد من المناطق الليبية، خاصةً في مدينة بنغازي الساحلية، حيث تسبب انفجار، في مدرسة بأضرار مادية من دون ايقاع إصابات . وقالت الوكالة الرسمية إن العناصر الأولى للتحقيق تفيد بأن عبوة انفجرت داخل المدرسة في يوم الاجازة الأسبوعية . وأضافت أن التفجير كان يستهدف عناصر من الجيش الوطني المكلفين بأمن المدرسة .

تونس :

قررت وزارة الداخلية التونسية، منع مؤتمر لجماعة “أنصار الشريعة” السلفية المتطرفة المناصر لتنظيم “القاعدة” الأحد في مدينة القيروان التاريخية، بينما توصلت الأطراف السياسية المشاركة في الجولة الثانية من الحوار الوطني التونسي إلى التوافق في ما يخص عديد المسائل المتعلقة خاصة بالدستور والقانون الانتخابي وورقة عمل الانتخابات والوضع الاقتصادي والاجتماعي، وتحييد الإدارة ومقاومة العنف والإرهاب والعدالة الانتقالية .

وبعد ساعات من إعلان وزير الداخلية لطفي بن جدو (مستقل) بأن السلطات بصدد اتخاذ قرار المنع، قالت الوزارة في بيان “تقرر منع انعقاد هذا الملتقى وذلك لما يمثله من خرق للقوانين وتهديد للسلامة والنظام العام” . وأوضحت أن قرار المنع جاء “إثر اعلان ما يسمى بأنصار الشريعة عقد تجمع بالساحات العامة بمدينة القيروان على خلاف القوانين المنظمة للتجمعات ولقانون الطوارئ، وفي تحد صارخ لمؤسسات الدولة وتحريض ضدها وتهديد للأمن العام” .

وحذرت الوزارة من أن “كل من يتعمد التطاول على الدولة وأجهزتها أو يسعى إلى بث الفوضى وزعزعة الاستقرار أو يعمد إلى التحريض على العنف والكراهية سيتحمل مسؤوليته كاملة” . ونبهت إلى أن “أي محاولة للاعتداء على الأمنيين أو مقراتهم ستواجه بالشدة اللازمة وفي إطار القانون” .

ايران:

حدد رئيس مجلس صيانة الدستور أحمد جنتي المواصفات المطلوبة في  المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية الإيرانية، وعدد من بينها أن يكون سياسياً ومؤمناً ومديراً ومدبراً ومطيعاً للمرشد الأعلى وألا يخشى أمريكا .

وأشار جنتي في خطبتي صلاة الجمعة بطهران إلى أن مجلس الصيانة يدرس أهلية المرشحين للسباق الرئاسي وفق المادة 115 من الدستور، التي تحدد الصفات التي يجب ان يتحلى بها من يتولى منصب الرئيس في إيران .

وأشار إلى ضرورة “أن يكون رجلاً سياسياً ومؤمناً تقياً ومديراً ومدبراً” . وان يطيع المرشد الاعلى باعتباره قائد الدولة وحكمه واجب التنفيذ . واوضح جنتي ان الرئيس يجب ان يكون من دعاة المقاومة والا يكون من يترددون او يتراجعون أمام التهديدات الأمريكية، وان يعيش حياة متواضعة، وان يشفق على الشعب، وان يلتزم تطبيق القانون، وان يحترم المشورة، وان يعتمد على الافراد الصالحين .

 

وشدد على ضرورة انتخاب الاصلح من بين المرشحين . وقال جنتي ان بعض المرشحين يطلقون وعوداً أشبه بالمزاح، مثل إقامة علاقات مع أمريكا، وأشار إلى أن من يطلق مثل هذه الوعود لا يصلح للرئاسة . وقال إن الخضوع لاملاءات أمريكا يعني تسليم مصالح البلاد إلى الاجانب .

السودان :

جددت الحكومة السودانية اتهاماتها إلى دولة جنوب السودان بدعم الحركات المسلحة المناوئة لها، وشددت على أنها تملك أدلة تم تقديمها إلى جوبا خلال الزيارة القصيرة التي قام بها مبعوث الرئيس السوداني عمر البشير وزير خارجيته علي كرتي سلم خلالها رسالة إلى رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت، في وقت أعلنت فيه ولاية الخرطوم أنها أصبحت تحت إمرة القوات المسلحة .
وقال وزير الخارجية السوداني علي كرتي في تصريحات صحافية عقب مباحثاته في جوبا مع رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت إنه تناول ما لدى حكومته من معلومات حول عبور أسلحة من دولة الجنوب إلى قوات الحركة الشعبية في شمال السودان التي تقود تمردا ضمن تحالف الجبهة الثورية في مناطق (جنوب كردفان، النيل الأزرق، ودارفور)، وأضاف أن الخرطوم لديها معلومات تفيد بعبور أسلحة من دولة الجنوب عبر ولاية الوحدة إلى داخل أراضي بلاده في ولاية جنوب كردفان، معتبرا أن مثل هذه الشكوك التي أبدتها حكومته قد تؤثر على علاقات البلدين، وقال إن عبور المجموعات المتمردة إلى السودان من جنوب السودان سيظل في إطار المناقشات والحوار المباشر للوصول إلى تفاهمات مشتركة، مشيرا إلى أنه سلم رسالة خطية من البشير إلى نظيره سلفا كير، لكنه لم يكشف عن مضمونها من جانبه قال وزير خارجية جنوب السودان، نيال دينق نيال، إن حكومته اتفقت مع الجانب السوداني على تعزيز الثقة وتقوية العلاقات من خلال مواصلة الاجتماعات المشتركة بين جوبا والخرطوم .
البحرين :

أكدت الحكومة البحرينية أنها لن تقبل بنشر الفوضى، وأنها لن تستثني أحدا من الإجراءات الأمنية إذا استوجبها الموقف، وذلك في توضيحها لما قامت به قوات من الشرطة، التي أخضعت منزل آية الله عيسى قاسم للتفتيش أثناء ملاحقة أمنية لما قالت إنهم مجموعة من الإرهابيين في منطقة الدراز غرب العاصمة المنامة .
وقالت سميرة رجب وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والمتحدثة باسم الحكومة البحرينية إن الشرطة لم تستهدف منزل أحد بعينه وإنما كانت تقوم بعمل أمني وتعرضت لإطلاق النار من مجموعة إرهابية وأصيب اثنان من رجال الأمن في المواجهة وهربت المجموعة الإرهابية من الموقع ولجأت إلى المنازل بعدها طلبت الشرطة الدعم وبدأت في البحث عن الإرهابيين (بحسب وصف الوزيرة) في الموقع الذي لجأت المجموعة الإرهابية إليه .
وأوضحت رجب أن ضرورات الأمن استدعت دخول المنازل لملاحقة المطلوبين لذلك دخل رجال الشرطة للمنازل التي توجه لها الإرهابيون ولم يكن ذلك استهدافا لمنزل أحد بعينه وإنما كان للضرورة الأمنية .
وقالت رجب إن «الأمن فوق الجميع وللجميع وليس هناك استثناء لأحد ولن نقبل بنشر الفوضى في البحرين»، وكانت قوى المعارضة وعلى رأسها جمعية الوفاق إحدى جمعيات المعارضة السياسية قالت إن ما حدث مساس بمكانة عيسى قاسم ودعت إلى أعمال احتجاجية مساء (الجمعة)، أمام ذلك قالت المتحدثة باسم الحكومة البحرينية إن هذه الدعوات هي دعم للإرهاب ومن يطلقها يريد أن يفرض على الدولة عدم اتخاذ إجراءات أمنية ضد الإرهاب .
وتابعت رجب: «هذه الدعوات ليست في صالح أحد إلا الإرهاب والإرهابيين » ، وأضافت أنه إذا كان هناك أي ممارسات خاطئة من رجال الأمن أثناء الإجراءات الأمنية في تفتيش المنازل ومن بينها منزل عيسى قاسم فعلى أصحاب المنازل التوجه للنيابة العامة لإثبات هذا الحق والتحقيق مع رجال الأمن .
وصرح اللواء طارق الحسن رئيس الأمن العام بوزارة الداخلية البحرينية، بأن قوات حفظ النظام تصدت لأعمال إرهاب وتخريب في منطقة الدراز، وأثناء تأمين المنطقة تعرضت القوات التي كانت على الواجب لعمل إرهابي تمثل في إطلاق نار من سلاح محلي الصنع، مما أدى إلى إصابة اثنين من أفراد الشرطة تم نقلهما إلى المستشفى وما زال أحدهما يتلقى العلاج .
وأوضح رئيس الأمن العام أنه على أثر حادث الاعتداء، تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتعزيز دوريات حفظ النظام بعناصر من وحدة مكافحة الإرهاب لضبط الموقف والكشف عن مصدر إطلاق النار، مشيرا إلى أن البحث والتحري ما زال جاريا للوصول إلى المتورطين في هذا العمل الإرهابي .
اليمن :
 نجحت وساطة قبلية في اطلاق سراح خمسة رهائن مختطفين منهم ثلاثة موظفين يعملون في اللجنة الدولية للصليب الاحمر ومصريان يعملان في أسمنت الوحدة بأبين « اختطفوا جميعهم بمحافظة ابين جنوب اليمن .
وقال عبداللطيف السيد، قائد اللجان الشعبية بمحافظة ابين إنه تم اطلاق سراح ثلاثة موظفين من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بينهم سويسري وكيني، بعدما تم خطفهم الاثنين، في جنوب اليمن من قبل عناصر قبلية بالإضافة إلى مصريين كانا خطفا الأسبوع الماضي، بعد وساطة قبلية .
وقالت مصادر مطلعة ان السلطات الرسمية سارعت لتحريك وساطة قبلية لاطلاق سراح الرهائن المحررين خشية قيام الخاطفين بتسليمهم الى تنظيم القاعدة كما حدث للرهائن الفلنديين والنمساوي .
وسلم الوسطاء القبليون الرهائن المحررة الى محافظ ابين في منزله في عدن والذي قام بدورة بتسليمهم الى القنصل المصري ومكتب الصليب الأحمر الدولي في عدن. وقال الرهائن المحريين انهم تلقوا معاملة جيدة من قبل الخاطفين . وحصل الخاطفون على وعود بترتيب لقاء لوفد من قبيلة المراقشة مع الرئيس اليمني للنظر في قضيتهم المتمثلة في الافراج عن سجين مسجون على ذمة قضية قتل .
بريطانيا :

كشفت صحيفة “ديلي تليغراف”، أن بريطانيا تقود حملة إلى جانب فرنسا تهدف إلى إدراج “جبهة النصرة” على لائحة الأمم المتحدة للجماعات “الإرهابية” المدعومة من تنظيم “القاعدة” والخاضعة لعقوبات تلقائية، بمحاولة لتقوية المعارضة المعتدلة في سوريا، في وقت أظهر تسجيل فيديو مقاتلين من الجبهة يعدمون عناصر اتهموهم بموالاة النظام .

وقالت الصحيفة إن “جبهة النصرة” ستخضع لمجموعة واسعة من العقوبات، بما في ذلك حظر الأسلحة والسفر وتجميد الأصول، بمجرد موافقة لجنة تابعة لمجلس الأمن على هذه الخطوة، ويأمل مسؤولون من دول أوروبية رائدة تدعم مساعي المعارضة السورية للإطاحة بنظام الرئيس بشار الأسد أن تتم الموافقة عليها في غضون الأيام القليلة المقبلة . وأضافت أن هؤلاء المسؤولين يأملون أيضاً أن يقود هذا التحرك الدولي من خلال عقوبات الأمم المتحدة إلى تجفيف مصادر تمويل “جبهة النصرة”، وإبعادها عن الجماعات المتمردة السورية الأخرى التي لا تتبنى فكر تنظيم “القاعدة” .

في الأثناء، عرض المرصد السوري لحقوق الإنسان على صفحته الخاصة على “يوتيوب” فجر الخميس شريطاً يظهر قيام “جبهة النصرة” بإعدام عناصر موالين للنظام السوري في شرق البلاد . وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن العناصر الذين تم إعدامهم “هم من الموالين لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، لكن لم نتمكن من معرفة ما إذا كانوا جنوداً نظاميين” .

وفي الشريط الذي تبلغ مدته دقيقة و11 ثانية، يبدو شخص ملثم يقرأ بياناً مكتوباً، وقد جثم أمامه عدد من الأشخاص المعصوبي العينين . ويقول “حكمت المحكمة الشرعية في جبهة النصرة في المنطقة الشرقية بدير الزور بالقتل على هؤلاء العسكر المرتدّين لما قاموا به من مجازر ضد أهلنا وإخواننا في سوريا” .

وعلى وقع صيحات التكبير، يبدأ الرجل الذي وقف خلفه عنصران ملثمان يحملان علمي الجبهة، بإطلاق الرصاص من مسدسه على رؤوس العناصر الذي بدا منهم 9 في الشريط، قبل أن يطلق الرصاص على آخرين غير ظاهرين .

وبعد إطلاق رصاصة على رأس كل منهم، يسمع صوت من يعتقد أنه عنصر من الجبهة يقول لحامل المسدس “أجهز عليهم”، ليعود هذا الأخير ويطلق الرصاص مجدداً على رأس بعض العناصر الممددين أرضاً .

افغانستان :

قتل 15 شخصاً بينهم 5 أمريكيين وتسعة مدنيين وأصيب 37 آخرون بتفجير انتحاري استهدف الخميس موكب آليات يعود لقوات التحالف الدولي بقيادة حلف الأطلسي في العاصمة الأفغانية كابول،كما لقي قياديان في طالبان حتفهما بعمليات أمنية .

وقال مسؤولون مدنيون وعسكريون أن انتحارياً فجر سيارة مفخخة كان يقودها قرب موكب آليات يعود لقوات المساعدة الدولية “ايساف” في منطقة شاه شهيد بالعاصمة الأفغانية كابول . وحدث التفجير قرب منزل النائب في البرلمان الأفغاني غول بادشاه مجيدي .وقتل عسكريان امريكيان و3 مدنيين امريكيين،اضافة إلى رابع لم تعرف جنسيته . كما قتل 8 مدنيين افغانيين بينهم طفلان، وسقط و37 مصاباً بينهم نساء وأطفال . وقال مسؤول عسكري أن 30 آلية بينها آليتان أجنبيتان، وعشرات المنازل تضررت بفعل التفجير . وأعلن الحزب الإسلامي بزعامة قلب الدين حكمتيار مسؤوليته عن الحادث .

وقتل قياديان من طالبان، واعتقل 11 مسلحاً، بعمليات مشتركة نفذتها القوات الأفغانية و”إيساف” بولايات بلخ، وهلمند، ونورستان، وباكتيا، وغزنة .

من جهة أخرى تخرّجت الملازم ثاني نيلوفار رحماني أول قائدة طائرة حربية منذ 30 عاماً في أفغانستان الخميس بعد تدريبها في إطار القوات الجوية الأفغانية . وجرى تخريج رحماني البالغة من العمر 21 عاماً باحتفال في قاعدة “شينداد” الجوية في إقليم هيرات الغربي، إضافة إلى 8 طيارين آخرين .
         
روسيا :

أعلنت روسيا توقيف موظف لدى السفارة الأميركية لدى لقائه موظفا بأحد أجهزة الأمن الروسية محاولا تجنيده للعمل لصالح وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه).
وقالت مصادر جهاز الأمن والاستخبارات الفيدرالي، إن «الأجهزة الروسية ألقت القبض على فوغل رايان كريستوفر أحد موظفي وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية يعمل تحت سقف السفارة الأميركية في موسكو في وظيفة سكرتير ثالث ». وقالت، إنه «كان في حوزته مبالغ مالية كبيرة وأجهزة تقنية للتجسس وإكسسوارات تستخدم لتغيير الهوية والشكل». وأضافت: أن «الأجهزة الأمنية قامت بنقل الجاسوس الأميركي إلى مقر هيئة الأمن الفيدرالي (إف إس بي) حيث جرت عملية استجوابه والاستماع إلى أقواله قبل تسليمه إلى المسؤولين في السفارة الأميركية في موسكو ».
ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن جهاز الأمن والاستخبارات الفيدرالي (كيه جي بي سابقا) إن «عميل الـ(سي آي إيه) رايان كريستوفر فوغل العامل تحت غطاء أمين السر الثالث في الدائرة السياسية في السفارة أوقف ليل الاثنين إلى الثلاثاء وعثر بحوزته على أجهزة تقنية خاصة وإرشادات للمواطن الروسي الذي سعى إلى تجنيده ومبلغ مالي كبير ووسائل لتغيير المظهر». وأضاف أن «الموقوف نقل إلى مقر جهاز الأمن الاتحادي ثم سلم بعد تنفيذ الإجراءات اللازمة إلى السفارة الأميركية». وتابع: «في الفترة الأخيرة سعت الاستخبارات الأميركية تكرارا إلى تجنيد متعاونين في صفوف قوى الأمن والأجهزة الروسية الخاصة ».
وعقب هذه الفضيحة الاستخباراتية التي يمكن أن تهز العلاقات الأميركية الروسية، قالت وزارة الخارجية الروسية، إنها «استدعت السفير الأميركي مايكل ماكفول إلى مقر الوزارة لإبلاغه احتجاج روسيا وقرارها حول هذا الشأن ». وأفادت ناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية أن السفير الأميركي استدعي للحضور إلى الوزارة (الأربعاء). وقالت الوزارة أيضا إنها تعتبر عميل وكالة «سي آي إيه» الذي كشف عنه بأنه شخص غير مرغوب به، معتبرة أن محاولته تجنيد مسؤول في الأجهزة الخاصة الروسية «استفزازا» يذكر «بالحرب الباردة ». وأضافت الخارجية الروسية أن «المواد التقليدية للجاسوس التي عثر عليها معه إلى جانب مبلغ مالي كبير كشفا أنه عميل أجنبي ضبط بالجرم المشهود ما يثير تساؤلات كثيرة حيال الطرف الأميركي». وتابعت: «فيما أعرب رئيسانا عن نيتهما التعاون الاستخباراتي لمكافحة الإرهاب، فإن الأعمال الاستفزازية المماثلة التي تذكر بالحرب الباردة لا تساهم في تعزيز الثقة المتبادلة ».
وبثت المحطات التلفزيونية الروسية صورا للاعتقال حين قامت عناصر الأمن الروسي بتثبيت عنصر «سي آي إيه» على الأرض ويديه خلف رأسه. وعرض التلفزيون صورا له أثناء التحقيق معه في مكتب الأمن الفيدرالي، وكذلك صورا لوثائق مثل جواز سفر وكومة من أوراق نقدية من فئة 500 يورو إضافة إلى بعض الرسائل . وعرضت كذلك صورا لمعدات استخباراتية من بينها شعر مستعار وبوصلة ومصباح وحتى خريطة لموسكو إضافة إلى بعض أجهزة الهاتف القديمة الطراز .
وقال مكتب الأمن الفيدرالي في بيان نشرته وكالات الأنباء الروسي، إن فوغل كان يحمل «جهازا فنيا خاصا وتعليمات مكتوبة لتجنيد مواطن روسي ومبلغا كبيرا من المال وأدوات لتغيير المظهر». وأضاف المكتب في بيانه أنه «أخيرا قام جهاز الاستخبارات الأميركية بمحاولات متكررة لتجنيد عناصر أجهزة تطبيق القانون الروسي والأجهزة الخاصة، وقد تم رصدها وجرت تحت رقابة جهاز مكافحة التجسس الروسي». وذكرت وكالات الأنباء الروسية أن المشتبه به ضبط متلبسا بمحاولة تجنيد موظف في أحد الأجهزة الأمنية الروسي .

 

تركيا :

أعلن أمين عام المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي في ختام لقائه الثنائي مع منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون عن اجراء مباحثات بناءة، وقال “ولتقريب وجهات النظر أكثر قررنا عقد اجتماع آخر” .

واستغرق الاجتماع الثنائي بين جليلي وآشتون الاربعاء في اسطنبول التركية نحو أربع ساعات . وحول موعد الاجتماع الثنائي المقبل قال جليلي: “سنتواصل مع بعضنا بعضاً فيما بعد لتحديد موعد اللقاء” . وأَضاف “لقد شهد اللقاء مباحثات بناءة، طبعا لايمكن ان نصف ذلك بالمباحثات بل شهد اللقاء مناقشة المقترحات المطروحه في ما سبق بشكل أكبر” . وتابع “سنفكر الآن أيضاً حول المرحلة المقبلة وسنتصل مع بعضنا بعضاً في المستقبل القريب” . لكن آشتون التي تتولى إدارة المفاوضات باسم الدول الكبرى، أكدت ان مواقف الطرفين لا تزال “متباعدة حول اساس الموضوع” .

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أعلنت في فيينا مساء الاربعاء فشل اجتماعها الثاني مع إيران بشأن اتفاق يسمح لها بالتثبت من ان إيران سعت او لم تسع لتصنيع سلاح ذري . وقال كبير مفتشي الوكالة هيرمان نيكيرتس للصحافيين: “لم نتمكن من حسم وثيقة مقاربة ممنهجة نتفاوض بشأنها منذ عام ونصف العام” . وأضاف: “ان التزامنا من أجل حوار متواصل ثابت . لكن يتعين علينا الاعتراف بأن كل جهودنا لم تصل إلى نتيجة حتى الآن” . وأشار إلى أنه سيتم تحديد موعد لاجتماع جديد .