الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي يترأس جلسة مجلس الوزراء ويصدر قراراً بتشكيل مجلس إدارة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة

محمد بن راشد : دور الشيخة فاطمة في دعم الأمومة والطفولة تاريخي

الشيخ عبد الله بن زايد يؤكد أهمية التعاون بين ادارات وزارة الخارجية

وزير خارجية مالي : زايد وضع أسس طريق العمل الإنساني

القضاء الاماراتي يتابع محاكمة عناصر التنظيم

أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن  الشيخة فاطمة بنت مبارك  لها دور تاريخي في دعم الأمومة والطفولة ستخلده أجيال الإمارات،  وأن  دعمها ورعايتها ومتابعتها لقطاع الأمومة والطفولة عبر عقود من العمل الجاد والمخلص أثمر خيراً وأسراً مستقرة وأعلى ورسخ من مكانة الأم في مجتمعاتنا .

جاء ذلك خلال ترؤس سموه لجلسة مجلس الوزراء التي عقدت بقصر الرئاسة بحضور الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، و الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، حيث أصدر مجلس الوزراء قراراً بتشكيل مجلس إدارة ل”المجلس الأعلى للأمومة والطفولة” برئاسة الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية وعضوية 14 عضواً، وبحسب القرار فإن مدة عضوية مجلس الإدارة في “المجلس الأعلى للأمومة والطفولة” هي 3 سنوات قابلة للتجديد .
                       
يسعى “المجلس الأعلى للأمومة والطفولة” من خلال مبادراته وأنشطته المختلفة إلى توفير الرعاية والعناية والمتابعة لشؤون الأمومة والطفولة، وتقديم الدعم اللازم في هذا المجال خاصة في المجالات التعليمية والثقافية والصحية والنفسية والتربوية وتحقيق سلامة الأم والطفل . إضافة لإعلاء دور الأم في إعداد الأجيال القادرة على العطاء الوطني وترسيخ القيم الأخلاقية التي تجسد مكانة الأم ودورها في المجتمع، ونشر الثقافة الشاملة في هذا المجال من خلال الدراسات والأبحاث .

 

من جانب آخر اعتمد مجلس الوزراء بجلسته مشروع قانون لإنشاء “المركز الدولي للتميز لمكافحة التطرف العنيف - هداية”، الذي يهدف لإيجاد بيئة مشتركة للحوار وتبادل الرأي والتعاون بين الدول المؤسسة للمنتدى الدولي لمكافحة الإرهاب وذلك لمكافحة الإرهاب الدولي بجهود مشتركة .

وأكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الاجتماع “أن دولة الإمارات تتبنى منهج الاعتدال والتسامح وأن التطرف ظاهرة مرفوضة دينياً ودولياً وأخلاقياً، وأن التعاون الدولي ضروري لمكافحة هذه الظاهرة “وسيعمل مركز “هداية” في سبيل تحقيق أهدافه على إقامة ورش العمل والمحاضرات وإعداد الدراسات العلمية وقواعد البيانات بهدف تبادلها بين الدول الأعضاء، إضافة إلى إعداد خطط كفيلة ببناء القدرات والكفاءات المتخصصة بمجال مكافحة الإرهاب والتنسيق مع وسائل الإعلام والقطاع الحكومي والخاص في تنفيذ المبادرات والأنشطة المختلفة .

وتم خلال جلسة مجلس الوزراء أيضاً اعتماد “النظام الإماراتي للرقابة على مياه الشرب”، وهو نظام متكامل يهدف لتوحيد آليات الرقابة على مياه الشرب بكافة أنواعها سواء الموزعة عبر شبكة المياه للمنازل أو المنقولة بالصهاريج أو المعبأة بكافة أشكالها وأنواعها والمعروضة في الأسواق وذلك من خلال آلية متسلسلة المراحل للرقابة عليها وتنظيم عمليات الإنتاج والتعبئة والاستيراد والتداول .

وأكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أثناء اعتماد المجلس للنظام الجديد “أن الماء هو الحياة  وجودة الماء جودة للحياة وسلامته سلامة للمجتمع”، كما أكد أهمية تضافر جهود كافة الجهات الاتحادية والمحلية والشركاء من القطاع الخاص للبدء في تطبيق هذا النظام خلال الأشهر القادمة  ضماناً لتوحيد المعايير على مستوى الدولة والتزاماً بسلامة وصحة أفراد المجتمع .

ويتضمن النظام الجديد الذي اعتمده مجلس الوزراء إلزام الجهات المعنية بوضع علامة الجودة/المطابقة، على عبوات الشرب المحلية والمستوردة بعد التأكد من مطابقتها للمتطلبات والمواصفات القياسية كافة المدرجة في النظام، بالإضافة لتطبيق آليات رقابة فعالة لضبط عمليات الاستيراد والإنتاج والتسويق واشتراطات فنية دقيقة خاصة بمياه الشرب المعبأة وغير المعبأة والمياه المعدنية والطبيعية، ومواصفات لأجهزة المرشحات الخاصة بمياه الشرب بالإضافة للمتطلبات الخاصة بأنابيب نقل المياه وخزاناتها وصهاريج النقل وعدادات المياه والعبوات المستخدمة أيضاً .

ويتم تنفيذ النظام بالتعاون مع وزارة البيئة ووزارة الاقتصاد ووزارة الصحة والهيئة الاتحادية للجمارك وإدارات الجمارك المحلية وجامعة الإمارات وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وبلديات الدولة كافة بالإضافة للجهات المنتجة للمياه كهيئات المياه والكهرباء المحلية والاتحادية وشركات إنتاج المياه الرئيسة بالدولة هذا وسيكون النظام مطبقاً بالكامل خلال ستة أشهر من نشر القرار بالجريدة الرسمية .

 

من جانب آخر أصدر مجلس الوزراء قراراً بإعادة تشكيل مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية برئاسة الدكتور أحمد مبارك المزروعي وعضوية 8 أعضاء، ونص القرار على أن تستمر العضوية في مجلس الإدارة الجديد لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد .

واعتمد مجلس الوزراء مقترح هيئة المواصفات والمقاييس الذي أعدته بالتشاور مع وزارة المالية بشأن تعديل النظام المالي للهيئة بما يضمن تحقيق كفاءة أكبر في إدارة الميزانية الخاصة بالهيئة، كما أصدر مجلس الوزراء في سياق آخر  قراراً باعتماد عدد من المواصفات القياسية الجديدة  لمنتجات لها علاقة بالسلامة وحماية المستهلك .

كما وافق المجلس على الميزانية التشغيلية لمجلس الإمارات للاستثمار للعام 2013 من خلال الفوائض المالية والدخل النقدي للجهاز .

وفي مجال الاتفاقيات الدولية وافق مجلس الوزراء على توقيع اتفاقية مع جمهورية الأرجنتين للتعاون في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، بهدف تحقيق التعاون العلمي والاقتصادي والتقني بين البلدين، وفقاً للأولويات الوطنية للطرفين، كما وافق المجلس على توقيع اتفاقية النقل الجوي بين حكومة دولة الإمارات وحكومة جمهورية مالي، بهدف تنظيم وتسهيل عملية نقل الركاب والشحن بين البلدين عبر الناقلات الوطنية الجوية .

وعلى الصعيد الدبلوماسي وافق مجلس الوزراء على رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي لدولة الإمارات في عدد من الدول الشقيقة والصديقة من خلال إنشاء سفارة لدى جمهورية أوكرانيا، ورفع مستوى القنصليات إلى قنصليات عامة في عدة دول مثل جمهورية البرازيل ومملكة إسبانيا  والولايات المتحدة الأمريكية  وجمهورية إيطاليا وجمهورية العراق .    

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على حسابه على “تويتر” أم: ترأست جلسة لمجلس الوزراء بأبوظبي، أقررنا خلالها التشكيل الجديد لمجلس إدارة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، المجلس برئاسة الشيخة فاطمة بنت مبارك، التي كان وما يزال دورها في دعم ورعاية الأمومة والطفولة دورا تاريخيا أثمر خيرا وأنتج أسراً مستقرة .

أضاف: اعتمدنا أيضا مشروع قانون لإنشاء “المركز الدولي للتميز لمكافحة التطرف العنيف” والذي يهدف لتنسيق ودعم الجهود الدولية لمكافحة هذه الظاهرة .

واكد: ظاهرة التطرف مرفوضة دينيا ودوليا وأخلاقيا والتعاون الدولي ضروري لمواجهة الظاهرة، وستظل دولة الإمارات داعما رئيسيا لمنهجية التسامح والاعتدال.

وختم: اعتمدنا أيضا النظام الجديد للرقابة على مياه الشرب بالدولة والذي يهدف للارتقاء بمعايير المياه وتنظيم عمليات الانتاج والتعبئة والاستيراد، الماء هو الحياة، وجودة الماء هو جودة للحياة، وسلامته سلامة لكافة أفراد المجتمع .

وأشاد الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه، بالنظام الجديد الذي اعتمده مجلس الوزراء، والمتعلق بالرقابة على مياه الشرب بالدولة، بهدف تنظيم عمليات الإنتاج والتعبئة والاستيراد .

وأوضح ابن فهد أن مراقبة تطبيق النظام، سيجرى من قبل وزارة البيئة والمياه، إلى جانب هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، بالتعاون مع مختلف السلطات المحلية ومنها البلديات، ستعمل جنباً إلى جنب في مراقبة تطبيق النظام، في مختلف مراحله، والمتمثلة في الإنتاج والتعبئة والنقل والتخزين، لضمان سلامة المياه .

وأكد أن النظام يعد متكاملاً، لضمان سلامة وجودة مياه الشرب، سواء المعبأة أو التي يتم نقلها عبر الصهاريج أو الأنابيب، في جميع مراحل إنتاج وتوزيع المياه، بالإضافة إلى ضمان سلامة المياه المستوردة .

وقال إن النظام يأتي في إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للإدارة المتكاملة للموارد المائية، التي تتضمن خفض الطلب على المياه بصورة كاملة، ومنها مياه الشرب، وترشيد الاستهلاك على مستوى الأفراد والمؤسسات، حيث إننا نطمح إلى الوصول إلى استهلاك الفرد ل200 لتر ماء يومياً، مقارنة مع 350 لتر ماء في الوقت الحالي.

وتحرص الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الأعلى للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة على النهوض بالطفل الإماراتي وفق أرفع المعايير العالمية على اعتبار أن الأطفال هم قادة الغد وذخيرة الوطن لبناء المستقبل .

ولاقى الدور الرائد للشيخة فاطمة في دعم قضايا المرأة والطفل ترحيبا من كل القطاعات المجتمعية في الدولة من منطلق حرص سموها الدائم على إطلاق المبادرات الرامية إلى استقرار الأسرة وتوفير الإمكانات اللازمة لتحقيق هذا الهدف السامي .

وثمنت الدكتورة أمل عبدالله القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي، عضو اللجنة التوجيهية والتنفيذية للاستراتيجية الوطنية للامومة والطفولة القرار الوزاري بتشكيل مجلس إدارة ل”المجلس الأعلى للأمومة والطفولة” برئاسة الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وعضوية 14 عضواً، مشيرة الى انه يمثل حرص قيادتنا الرشيدة في الارتقاء بمستويات الرعاية والعناية بشؤون الأمومة والطفولة، مشيرة الى أن الدور الرائد لسمو الشيخة فاطمة في دعم قضايا المرأة والطفل لاقى ترحيباً من كل القطاعات المجتمعية في الدولة من منطلق حرص سموها الدائم على إطلاق المبادرات الرامية الى استقرار الأسرة وتوفير الإمكانات اللازمة لتحقيق هذا الهدف السامي .

وقالت القبيسي إن الكلمات تعجز أن تصف وتلخص الإنجازات وبحر العطاء الذي يفيض علينا بأفضال إم الإمارات الرائد الاول للعمل الوطني في مجال الأمومة والطفولة، مشيرة إلى أن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة برئاسة سموها يسعى من خلال مبادراته وأنشطته المختلفة إلى توفير الرعاية والحماية والعناية والمتابعة لشؤون الأمومة والطفولة وتقديم الدعم اللازم في هذا المجال خاصة في المجالات التعليمية والثقافية والصحية والنفسية والتربوية وتحقيق سلامة الأم والطفل .

وأكدت نوره خليفة السويدي أمين الاتحاد النسائي العام حرص  الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة على تبني وإطلاق المبادرات الرامية إلى تحقيق رفاه الأطفال وتوفير البيئة الامنة لهم وتعزيز الوعي في المجتمع بحقوقهم بما يمكنهم من العيش بسلام وآمان .

وشددت السويدي على أهمية تضافر جهود مختلف القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية بالطفل لتحقيق أعلى مستويات الرفاهية للأطفال ورسالتنا السامية في تعريف الأسر وأولياء الأمور والقائمين على رعاية الأطفال بحقوقهم .

وقالت نورة السويدي إن الأطفال هم نعمة وهبة من الله عز وجل لأبائهم وأمهاتهم وهم مصدر الخير والسعادة في الحياة الدنيا والأجر والثواب في الحياة الآخرة، ولا بد من أن ندرك أن العيش في أسرة مترابطة وخلف صالح هو إحدى ثمرات الإيمان بالله عز وجل .

وثمنت الدكتورة هاجر الحوسني مديرة الإدارة المركزية للأمومة والطفولة والبرامج الوطنية لصحة المرأة والطفل في وزارة الصحة قرار مجلس الوزراء بتشكيل مجلس إدارة “المجلس الأعلى للأمومة والطفولة”، وأكدت سعادتها بهذا القرار، مشيرة إلى أن تأسيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، سيعمل على دعم ومساندة وحفظ حقوق المرأة .

وأكدت الدور البارز والدائم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ورئيسة الاتحاد النسائي العام، في التفكير المستمر لإيجاد فرص ترفع من قيمة المرأة الإماراتية بين أفراد المجتمع .

وقالت موزة الشومي مدير إدارة الطفل في وزارة الشؤون الاجتماعيه منذ عهدنا الاتحاد ونحن نرى الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الاعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، ترعى الأمومة والطفولة، وتولي جل اهتمامها للمرأة والطفل، ولاتتواني في تقديم كل مايمكنها لهما، من قوانين وسياسات واستراتيجيات تحمي حقوق الأطفال، وترتقي  بمكانة المرأة، وتنهض بوضعها الاجتماعي والاقتصادي والأسري، فسموها وهي أم الإمارات خير من يمثلنا على الدوام في الدولة .

 

ورفعت المهندسة خولة النومان رئيسة جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية في المجلس الأعلى للأسرة في الشارقة أسمى آيات التهاني إلى الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، لاختيار سموها لرئاسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وللثقة الغالية من القيادة الحكيمة في اختيار سموها لتتبوأ هذا المنصب .

وقالت: سموها المساند الأول للمرأة في الدولة، منذ بداية الاتحاد وإلى الآن، ففي الوقت الذي كانت المرأة في الدول العربية الأخرى تجاهد من أجل الحصول على حقوقها، اختصرت سموها على المرأة الإماراتيه كل ذلك، وقدمت لها أغلب الحقوق، من دون أن تسعى لها الإماراتية، فضلاً عن مساندة سموها مع المغفور له بأذن الله تعالى الشيخ زايد المرأة المواطنة، لإيمانهما بدورها .

وأكدت د . ابتسام الكتبي أستاذة العلوم السياسية في جامعة الإمارات دعم الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، للمرأة منذ بداية الدولة والى الآن، بما كان له الأثر الكبير على المكتسبات التي حققتها، سواء على مستوى التعليم، والعمل، أو غير ذلك، وكذا على الحقوق التي حازت عليها .

وقالت : الدعم السامي الذي حصلت عليه المرأة في الدولة، انعكس على المكانة التي تحظى بها الآن في المجتمع، اجتماعياً، واقتصادياً، وسياسياً، وثقافياً، فالدعم الذي حصلت عليه بالنسبة للتعليم، أعطاها دفعة لإكماله لمراحله الأخيرة، للحصول على مؤهلات عليا، بل إن كثيراً من المواطنات حصلن على درجتي الماجستير والدكتوراه، فيما وعلى صعيد العمل اخترقت المرأة جميع المجالات المهنية التي كانت محظورة عليها اجتماعياً من قبل، وتبوأت مناصب عليا حيث أصبحت سفيرة ووزيرة وغير ذلك .

وقالت أحلام حمدان بن جرش السويدي مساعد عميد شؤون الطلبة في جامعة الشارقة، لا شك أن أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، تبذل جهوداً كبيرة في خدمة قضايا المرأة والمجتمع، وسموها النموذج لقدرة المرأة على العطاء والإنجاز والتميز، وهذا نابع من إيمان سموها بأهمية المرأة وقدرتها على الإنجاز المتميز واللامحدود الذي قد يفوق عطاء الرجل .

فبفضل سموها شهدت الحركة النسائية في الدولة تطوراً كبيراً وضع المرأة على أولويات اهتمامات الدولة، لتشارك في عمليات التنمية الشاملة، ولسموها مبادرات جليلة في مجال رعاية شؤون المرأة، حيث ساندتها ومنذ تأسيس الاتحاد لتنال حقها في التعليم والعمل، ورفعت شعار لا للأمية، وهذا من أعظم إنجازات سموها لتعليم الإناث، وأنشأت جمعية نهضة المرأة الظبيانية لتبدأ السيدات من خلالها في وضع حجر الأساس والانطلاق بالإنجازات العظيمة التي دعمها قيام الاتحاد وعزز مكانتها.

 

على صعيد آخر التقى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عدداً من أبرز الشعراء والأدباء الإماراتيين والأجانب المشاركين في فعاليات "مهرجان طيران الإمارات للآداب " وذلك في إطار دعم سموه المتواصل للحركة الأدبية وحرصه على إثراء البيئة الثقافية في الدولة وتشجيع كافة المبادرات التي من شأنها توسعة آفاق التفاعل الفكري والحضاري تأكيداً لمكانة بلادنا كجسر فعّال للتواصل بين شعوب العالم وثقافاته .
جاء اللقاء خلال حضور سموه جانباً من أمسية ثقافية حملت عنوان "أبيات من عمق الصحراء" نظّمها مهرجان طيران الإمارات للآداب بالتعاون مع هيئة الثقافة والفنون في دبي بمنطقة العوير وشهدها نخبة من الشعراء والأدباء المواطنين وكذلك الضيوف المشاركون في المهرجان من خارج الدولة .
وأعرب عن ترحيبه بضيوف دبي وتبادل معهم الحديث حول مشاركتهم في هذا المحفل الفتيّ وأثره كنافذة للتواصل الثقافي البناء. وأمر نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتنظيم هذه الأمسية سنوياً للإبقاء على جسور التواصل والاحتكاك بين مثقفي وأدباء وشعراء الإمارات قائمة مع نظرائهم الغربيين وذلك من أجل الاطّلاع المتبادل والتعرّف عن قرب إلى ثقافة الآخر التي تعكس تراث وحضارة وهوية الشعوب، حيث أثنى على فكرة إقامة مثل هذه الأمسيات في بلادنا كونها تُشجّع على إحياء ملامح التراث الشعبي الأصيل وتساهم في تثبيت الهوية الثقافية الوطنية .
وكانت وقائع الأمسية بدأت بوصول الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى مقر الفعالية حيث استُقبِل بالأهازيج الشعبية فيما بادر الحضور بالالتفاف حول سموه لتحيته، قبيل بدء الأمسية التي تضمنت إلقاء عدد من الشعراء الأجانب مقطفات شعرية من مؤلفاتهم نالت إعجاب الحضور وتفاعلهم .
وشارك في الأمسية - التي حضرها خليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي ومنى المرّي المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي وعدد من الإعلاميين العرب والأجانب - مجموعة من أبرز الشعراء والأدباء الأوروبيين من بينهم الشاعر البريطاني (روجر ماكوف) المعروف بـ"شاعر ليفربول المتوّج" ومواطنه (سيمون أرميتاج) و (بن أُوكري) صاحب رواية "طريق الجوع" الشهيرة والشاعر والروائي الأيسلندي (سجون) والشاعر وعازف الغيتار الهندي (جيث ثايل).. كما شارك في الأمسية الشاعر والإعلامي الإماراتي عادل خزام والشاعرة الإماراتية نجوم الغانم .
وتخللت الأمسية مأدبة عشاء قدمت باقة متنوعة من المأكولات الشعبية الإماراتية في حين تضمنت الأمسية لوحات فنية ورقصات شعبية من التراث المحلي التي أبدى الضيوف إعجابهم بها وتقديرهم لتمسك شعب الإمارات بثقافته وتراثه العريق .
في أبو ظبي استقبل الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، في مكتبه بديوان عام الوزارة، تيمان كوليبالي وزير خارجية مالي .
وجرى خلال اللقاء، مناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك، وبحث سبل تعزيز التعاون وتطوير العلاقات الثنائية، بما يسهم في تحقيق المصالح المشتركة بين البلدين الصديقين .
كما التقى الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية في مكتبه بديوان عام الوزارة، فريق العمل المعني بحصول الوزارة على جائزة التميز في التخطيط المؤسسي من مجموعة مؤسسة “ذا أوبن جروب“ برئاسة الدكتور سعيد خلفان الظاهري مستشار الوزير لتقنية المعلومات، ومديري الإدارات الحاصلة إداراتهم على شهادة “الآيزو9001 / 2008“ لنظام إدارة الجودة .
وأشاد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء بدور فريق العمل والإدارات الحاصلة على شهادة “الآيزو” في تحقيق الإنجاز الذي ما كان ليتم لولا التزام وتفاني موظفي الإدارات، وسعيهم الدائم بروح الفريق الواحد لتحقيق التميز وتطوير العمل في وزارة الخارجية لجعلها نموذجا في الأداء المتميز .
وأكد أهمية العمل الجماعي وضرورة التعاون المشترك بين الإدارات والقطاعات المختلفة موضحا أن التميز الفردي والمنافسة الشريفة، والسعي الدائم للتطور يشكل حجر الأساس للعمل الجماعي .
وفي ختام اللقاء شكر الحاضرين مبديا اعتزازه وفخره بكوادر الوزارة وثقته بإمكاناتهم وعملهم الدؤوب لتحقيق رؤية وأهداف الوزارة الاستراتيجية. حضر اللقاء عبدالله محمد بن بطي آل حامد وكيل وزارة الخارجية .
يذكر أن الإدارات الحاصلة على الآيزو هي “ الشؤون الإعلامية والاتصال الحكومي، والخدمات القنصلية والعمليات، وشؤون المواطنين، وشؤون الرعايا الأجانب”، وذلك ضمن جهود وزارة الخارجية لتحقيق رؤيتها وأهدافها الإستراتيجية .
وكان قد اجتمع مع وكيل وزارة الخارجية ومجموعة من قيادات الوزارة للاطلاع على آخر مستجدات العمل في استراتيجية ومسيرة تميز الوزارة .
والتقى أحمد شبيب الظاهري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والانسانية تيمان كوليبالي وزير الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية مالي والوفد والمرافق له وذلك بمقر المؤسسة. ووجه الوزير المالي الشكر والتقدير لقيادة وشعب الإمارات على أياديهم البيضاء وسيرهم على خريطة الطريق للعمل الإنساني التي رسمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وتم خلال اللقاء بحث سبل التعاون بين البلدين في المجالات الإنسانية التي أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في عام 1985 والوضع الراهن في عدد من المناطق في جمهورية مالي. كما زار الوزير المالي مكتبة المؤسسة والقاعة المخصصة لاستعراض إنجازات المؤسسة واطلع على عدد كبير من شهادات التقدير والثناء على المؤسسة من عدد من دول العالم .


في سياق آخر ترأس القاضي المستشار فلاح الهاجري رئيس  محكمة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا الجلسة الثانية لمحاكمة متهمي التنظيم السري، وذلك في قاعة الاتحاد في مقر المحكمة . واستمرت الجلسة لـ 5 ساعات حيث بدأت في تمام الساعة الحادية عشرة صباحاً، وعند الساعة الواحدة وخمس وأربعين دقيقة بعد الظهر، أعلن القاضي الهاجري أن ستة متهمين طلبوا جلسة سرية، وبذلك انتقلت المحكمة مع المتهمين الستة إلى مكان آخر، داخل مبنى المحكمة، فيما بقي الحضور في القاعة . استمرت الجلسة السرية لساعتين حتى الساعة الرابعة بعد الظهر، ليعلن القاضي بعدها قرارات المحكمة، مشيراً  قبل ذلك، في شفافية لافتة، إلى أن المتهمين الستة المشار إليهم لم يوردوا في الجلسة السرية أي جديد، ورددوا نفيهم للتهم الموجهة إليهم، كما رددوا الكلام نفسه الذي قالوه من قبل في العلن وأمام الجميع . ووجهت النيابة  الاتهامات نفسها إلى المقبوض عليهم حديثا .

في بداية الجلسة أثبت الهاجري حضور المتهمين المقبوض عليهم أخيراً مطلع هذا الشهر، وناداهم بالاسم، وبعد إثباته حضورهم استمع إليهم واحداً واحداً  تجاه موقفهم من اتهامات نيابة أمن الدولة، فأنكر التهم إنكاراً تاماً المتهمون خالد فضل أحمد جاسم، وسالم موسى الحيان، وأحمد حجي القبيسي، وأحمد حسن الرستماني، وتوفيق يوسف المبارك، وأحمد محمد المهيري، وإسماعيل عبدالله مال الله الحوسني، وعادل أحمد عبدالكريم الزرعوني، وفهد عبدالقادر الهاجري، ومحمد عبدالله الشعمي، وأحمد محمد صالح الحمادي، وعلي محمد بن حجر الشحي .

وأتاح رئيس محكمة أمن الدولة بعد ذلك لعبدالحميد الكميتي محامي المتهمين فرصة الحديث والدفاع، فقال إنه بالنسبة للمتهم خالد فضل أحمد جاسم، فإن النيابة أصدرت أمر الإحالة في 27 يناير ،2013 مشيرة إلى أنه هارب، مع العلم أنه يعمل في دائرة حكومية معلومة، ولم يتم القبض عليه حتى 28 يناير، وتساءل الكميتي: التحريات في هذه الحالة . . هل هي جدية أو غير جدية؟

إن موكلي، أضاف الكميتي، لم يكن هارباً، وأؤكد على بطلان القبض عليه، وأن الاتهامات الموجهة إليه باطلة وملفقة، وطالب بالإفراج عنه إما بكفالة أو من دون كفالة .

وقال الكميتي: بالنسبة للمتهم سالم موسى فرحان الحيان فنفس العملية، فقد استدعي مرات عديدة إلى مكتب أمن الدولة في رأس الخيمة، وتم سحب جواز سفره، وظل ذلك الوضع إلى أن قبض عليه في الثاني من مارس الحالي، وهذا يؤكد أن التحريات مكذوبة .

وكرر المحامي الطلب لإخلاء سبيل وكفالة أحمد حجي القبيسي، كما أنكر التهم الموجهة إلى أحمد حسن الرستماني قائلاً: لو هناك أدلة دامغة كان قبض عليه منذ البداية (في هذه اللحظة انتشر همس في أوساط ممثلي المجتمع المدني والإعلامي: هل معنى ذلك أن المقبوض عليهم قبل ذلك بأدلة دامغة، أم ماذا؟

 

وأكد المحامي بطلان القبض على توفيق يوسف المبارك، وأحمد محمد المهيري، وإسماعيل عبدالله مال الله الحوسني، الذي تم استدعاؤه منذ ستة أشهر وأخذت أوراقه الثبوتية، ولم يكن هنالك تعميم عليه، ثم فوجئ بتجميد الأموال، إلى أن تم القبض عليه .

وحول المتهم عادل أحمد عبد الكريم الزرعوني، قال المحامي إنه كان يؤدي عمله كل يوم إلى حين القبض عليه، وبالرغم من ذلك فقد صنف هارباً، مؤكداً على “بطلان الإجراءات التي تمت في مواجهته” .

وطلب المحامي علي الحداد موكل المتهم فهد عبد القادر الهاجري إطلاق سراح موكله، قائلاً بأنه شقيق المتهم عبد الله عبد القادر الهاجري، وكان يراجع النيابة العامة طيلة المدة الماضية، ويسأل عن شقيقه، وطلب تمكينه من قرص مدمج يحوي ملف القضية .

وبالنسبة للمتهم محمد عبدالله الشعمي، فأكد المحامي على “بطلان القبض عليه” و”بطلان الإجراءات”، وطلب الموافقة على منحه فرصة لإجراء عملية طبية، وحين تساءل القاضي: هل لديه مواعيد؟ أجاب المحامي: نعم .

وقال المحامي إن المتهم أحمد محمد صالح الحمادي لم يعلن من قبل بمبررات حبسه، و”لو كان يفكر بالهرب كان هرب”، وطلب التصريح بأخذ صورة من محاضر تحقيقات النيابة العامة .

والتمس المحامي تكفيل موكله المتهم علي محمد بن حجر الشحي الذي أنكر التهمة “هنا وفي النيابة”، طالباً الاطلاع على محاضر النيابة .

إلى ذلك سمح القاضي للمتهم خالد فضل بالحديث مرة جديدة، فأكد على كلامه وطلباته السابقة .

وأكد سالم موسى الحيان على طلباته السابقة، وقال أحمد حجي القبيسي، مجدداً إنه يصر على إنكار التهم، وقال أحمد حسن الرستماني: تعقيباً على الهروب فأنا لم أهرب، وبعد الحجز على أموالي وشركاتي أراجع أسبوعياً وابنتي معي . قدمت أربعة طلبات رسمية لفتح حسابات أولادي، وفتح حسابي وحساب زوجتي، وفتح حساب مكتب التراث للاستشارات الهندسية التابع لي، ولم أكن هارباً . أطلب إطلاق سراحي، ورفع الحجز عن حساباتي كافة .

الأمر نفسه طالب به توفيق يوسف المبارك الذي قال “كنت يوم الخميس قبل القبض عليّ مداوماً” . حساباتي فتحت قبل أسبوعين وأريد فتح حسابات بناتي . معاملاتي في “المرور” و”البلدية” مغلقة، وأطلب الإفراج عني لأنه لا يخشى هربي .

وقال إسماعيل عبدالله مال الله الحوسني: كرمتني وزارة التربية والتعليم قبل “الاعتقال” بأسبوع . لم أهرب، وأبلغني أحد أقاربي أني صنفت هارباً . سلمت نفسي بنفسي . أرجو الإفراج عن وثائقي وتسهيل إجراءاتي .

وقال عادل أحمد عبدالكريم الزرعوني إنه يعمل مديراً عاماً لشركة ( . . .)  وطلب رفع الحجز عن الشركات المنضوية تحت مجموعة ( . . .) وهي شركة خاصة مساهمة يمتلكها 11 مساهماً من الشركات والأعيان .

قال القاضي فلاح الهاجري إن بعض تلك الشركات قد رفع عنها الحجز بالفعل، وأوضح أن المحامي العام كان قد رفع الحجز عن جميع الحسابات الشخصية للمتهمين .

وقال محمد عبدالله الشعمي إن المجموعة الأخيرة “زج بها وأدرجت ولا علاقة لها”.

وقال محمد عبدالله صالح الحمادي: أنا من أعيان بلدي . أصلي الفروض الخمسة في مسجدي . أنا لست هارباً . أرجوكم التحقيق مع من وصفوني بالهارب .

وقال المتهم علي بن حجر الشحي: أنا إنسان على رأس عملي يوم 28/2 . قبض عليّ يوم 2/3 مثلت الدولة في مؤتمر مسقط شهر 11 الماضي .

وفاجأ المتهم الشحي الحضور بقوله: أسئلة النيابة تافهة!

فقال القاضي غاضباً: لا تتجاوز حدودك .

وأضاف: يعجبني الهدوء . لا تجعلوا المحكمة تتخذ إجراءات هي تنأى بنفسها عنها . الاحترام فرضية وكلنا بشر نخطئ .

في نهاية الجلسة وبعد العودة من الجلسة السرية، تلا القاضي المستشار فلاح الهاجري قرارات المحكمة، ونصت على توجيه مسؤولي المؤسسات العقابية بتمكين كل من يحتاج إلى الكشف الطبي من ذلك، وتحويل كل من خميس الصم وعبدالسلام درويش إلى خبير في طب الأعصاب، وتحويل إبراهيم حسن المرزوقي إلى طبيب متخصص في العيون، وتحويل إبراهيم الياسي إلى طبيب الأنف والأذن والحنجرة . وتقديم الأوراق الطبية الخاصة بفاطمة الزعابي إلى مستشفى المفرق للتأكد من وجود علاج لها في الداخل من عدمه (كانت طلبت السماح لها بالسفر إلى أمريكا لإجراء عملية في القلب مع وضع جواز أحد إخوانها بدل جوازها لحين العودة) .

وقررت المحكمة استمرار حبس المتهمين، وتحديد جلستي الاثنين والثلاثاء المقبلين، الموافقين 18 و19 مارس/ آذار الجاري للاستماع إلى أقوال شهود الإثبات وضباط أمن الدولة والتحريات والمباحث الجنائية (ذكر الضباط بأسمائهم ووزعهم على يومي المحاكمة)، وكان دفاع متهمي التنظيم السري قد طلب ذلك في بداية الجلسة .

 

وأصدرت وزارة العدل بياناً صحفياً فيما يلي نصه: عقدت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا في تمام الساعة 10،45 من صباح أمس الاثنين الموافق 11 مارس ،2013 جلستها الثانية للنظر بقضية المتهمين بالانتماء إلى التنظيم السري غير المشروع .

حضر الجلسة 85 متهماً من بينهم 12من المتهمات، كما حضرها 6 من ممثلي هيئات ومؤسسات المجتمع المدني، إلى جانب 21 صحفياً من المؤسسات الإعلامية المختلفة .

وبلغ عدد الحضور الإجمالي داخل قاعة المحكمة بما فيهم أهالي المتهمين 180 شخصاً .

وتعد الجلسة استكمالا للجلسة الأولى التي عقدت الأسبوع الماضي، حيث استمعت المحكمة إلى مرافعات محامي المتهمين، وإلى بعض الطلبات العاجلة المقدمة إليها، كما عقدت جلسة سرية لستة متهمين مع الدائرة المختصة بناء على طلبهم، وتخللت المحكمة جلسة استراحة لأداء الصلاة استؤنفت بعدها الجلسة .

وعقب نهايتها قررت المحكمة عقد جلستها المقبلة بتاريخ الاثنين 18 والثلاثاء 19 مارس الحالي للاستماع لشهود الإثبات .