جانب من تطورات الأسبوع حتى يوم السبت 8 يونيو الحالى :

النمسا قررت سحب قواتها من الجولان وروسيا عرضت الحلول مكانها

الحكومة الفلسطينية الجديدة تؤدى اليمين أمام الرئيس عباس

تجدد الاشتباكات بين الجيش ومسلحى القاعدة فى اليمن

اعتقال خلية فى العراق كانت تخطط لهجمات كيماوية

دولة الامارت توقع مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وثيقة عمل متكاملة

سلطنة عمان تشكل مجموعة الصداقة البرلمانية مع دولة الامارات

السودان : تأجيل الاجتماعات مع الجنوب سيؤثر سلباً على اتفاق التعاون

الاردن يهدد بطرد السفير السورى

انقسام فى بريطانيا حول موضوع تسليح المعرضة السورية

دولة الامارات العربية المتحدة :

التقى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بحضور الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي رئيس مؤسسة دبي للإعلام ومنى غانم المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي وسامي القمزي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للإعلام - مجموعة من ممثلي وسائل الإعلام العالمية العاملة في دولة الإمارات وذلك بمقر المكتب الإعلامي لحكومة دبي .

تناول اللقاء الثاني ضمن “مجلس محمد بن راشد الإعلامي” العديد من الموضوعات الحيوية المتعلقة بالشأن المحلي وأهم الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات وتلك المستهدفة خلال المرحلة المقبلة في سبيل تحقيق رفعة المواطن الإماراتي ورقي المجتمع وتقدمه، وصولاً بالبلاد إلى المركز الأول في مختلف المجالات .

شارك في اللقاء مندوبو الصحف الأجنبية ووكالات الأنباء العالمية العاملة في الدولة، في سياق التقليد الجديد الذي أمر به نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتنظيم لقاءات دورية يجتمع خلالها بالعاملين في الحقل الإعلامي على اختلاف مواقعهم بهدف توسيع مساحة التواصل مع الإعلاميين وحرص على التحاور مع العاملين في الميدان الإعلامي على تنوع أدوارهم ومسؤولياتهم، وتوجيه سموه بألا تقتصر لقاءات المجلس الإعلامي على القيادات العليا للمؤسسات الإعلامية فحسب، وإفساح المجال أمام أوسع شريحة ممكنة من الإعلاميين للقاء ومناقشة سموه ضمن إطار غير بروتوكولي .

 

وثمن سموه إسهام الإعلام كمحرك مهم له ثقله في اتجاه رفعة وتقدم المجتمعات المتحضرة، منوها بالدور الكبير الذي تضطلع به مؤسسات الإعلام العالمية في مد جسور التواصل الإنساني بين الشعوب من خلال منتجهم الإعلامي في شتى صوره المقروءة أو المسموعة أو المرئية .

وطمأن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الإعلاميين على المستوى المنشود للتعاون مع المؤسسات الحكومية، وقال انه أعطى توجيهات صريحة وواضحة لجميع المسؤولين على مستوى الحكومة الاتحادية وكذلك حكومة دبي بضرورة تعزيز جسور التواصل البناء والتعاون الإيجابي مع مختلف الجهات الإعلامية إقرارا لمبدأ الشفافية الكاملة وحرصا على إطلاع الناس على التطورات ضمن مختلف القطاعات أولا بأول، مؤكداً عدم ممانعته لأي جهد ينشد نشر الحقائق، في حين وجه دعوة لجميع الإعلاميين وضمن شتى قنوات الإعلام للسعي دائما لتبني أرقى المعايير المهنية وتوخي أفضل الممارسات لاسيما في ناحية تحري الدقة الكاملة عند نقل أي خبر في إطار مسؤولية الكلمة التي يحملها الإعلاميون جميعا .

هذا وترأست دولة الإمارات العربية المتحدة بالاشتراك مع الأردن ومعهد السلام الدولي وبرعاية حكومتي كندا وسويسرا، اجتماعات عقدت الأربعاء والخميس، في جنيف تحت عنوان “الشرق الأوسط في مرحلة انتقالية: محفزات التعاون الإقليمي والدولي في سياق الشؤون الإنسانية والتنمية”، وذلك على خلفية الأزمة الإنسانية في سوريا .

ترأس وفد الدولة في الاجتماعات أحمد حميد المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر وعضوية ممثلين عن وزارتي الخارجية والتنمية والتعاون الدولي إلى جانب مسؤولين من مختلف وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني .

تطرقت الاجتماعات إلى التحديات التي تواجه التدخل الإنساني في سوريا والتبعات السياسية والاجتماعية لانتشار الأزمة في هذا البلد، فضلاً عن دراسة مختلف السيناريوهات التي يمكن أن تحدث في سوريا وخارجها .

ودعت الإمارات إلى ضرورة وجود خطة شاملة لمواجهة الأحداث في سوريا تستجيب لكل الاحتمالات . وشدد وفد الدولة على أهمية تكثيف دبلوماسية العمل الإنساني الدولي للوصول إلى حلول تمنع التدهور المستمر للأزمة والتي في حال استمرارها قد تؤدي إلى حرب أهلية قد تمتد تبعاتها إلى دول الجوار . 

المملكة العربية السعودية :

اختتم في الرياض "منتدى الحوار الخليجي الأمريكي للتجارة والاستثمار، وهو الأول من نوعه بين الجانبين بمشاركة 85 من الخبراء والمختصين من الجانبين .
وناقش المنتدى خلال ثلاثة ايام تبادل الخبرات ووجهات النظر بين المسؤولين والخبراء في مجلس التعاون والولايات المتحدة والآليات المناسبة لتعزيز التبادل التجاري وتشجيع الاستثمارات بين الجانبين، وخرج بعدد من المقترحات التي أوكل إلى الأمانة العامة لمجلس التعاون تنفيذها .

وأشار الدكتور عبدالعزيز حمد العويشق، الأمين العام لمجلس التعاون لشؤون المفاوضات والحوار الاستراتيجي، إلى أن هذا المنتدى هو أول نشاط جماعي بين مجلس التعاون والولايات المتحدة في مجالي التجارة والاستثمار، حيث خرج في ختام أعماله بمقترحات تعزيز العلاقات بين الجانبين، وفق خطة عمل للفترة القادمة، تحدد الأهداف المرحلية للعمل المشترك وآليات تحقيقها، وجدولاً زمنياً محدداً لإنجازها .

وقد تم الاتفاق خلال المنتدى على أن تقوم الأمانة العامة بوضع مسودة لخطة العمل، ضمن الأفكار والخطوط العريضة للخطة التي تم تبادلها في الاجتماع، وستعرض الخطة بعد إعدادها على دول المجلس والجانب الأمريكي لوضعها في صيغتها النهائية.. كما تم الاتفاق على أن يسعى الجانبان لعقد اجتماع موسع، على نمط هذا المنتدى، مرة كل عام، بالتناوب بين الولايات المتحدة ومجلس التعاون .
وناقش المنتدى كذلك آليات التنسيق بين مجلس التعاون والولايات المتحدة في إطار منظمة التجارة العالمية، وآليات الاتحاد الجمركي لدول المجلس والإجراءات الجمركية الأمريكية، وما يتعلق باستيراد الأغذية، والمواصفات والمقاييس. وتناول المنتدى مواضيع تتعلق بتعزيز القدرات في مجال حقوق الملكية الفكرية وبراءات الاختراع .

ويأتي تنظيم المنتدى انطلاقاً من الاتفاقية الاطارية للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري والفني بين مجلس التعاون والولايات المتحدة الامريكية التي تم التوقيع عليها في نيويورك في سبتمبر من عام 2012م .

بريطانيا:

أفادت صحيفة “اندبندانت”، أن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، يواجه انقساماً حاداً في حكومته الائتلافية بشأن خططه الرامية إلى جعل المملكة المتحدة تلعب دوراً قيادياً في تزويد قوى المعارضة السورية بالأسلحة .

وقالت الصحيفة إن 5 مسؤولين بريطانيين على الأقل أثاروا تحفظات جدية بشأن أي تحرّك من قبل حكومة بلادهم لزيادة مشاركتها في الصراع السوري، فيما هدّد عدد متزايد من نواب حزب المحافظين بزعامة كاميرون بالتصويت ضد الحكومة في أي اقتراع برلماني حول تزويد المعارضة السورية بالأسلحة .

من جهتها، كشفت صحيفة “ديلي ميرور” أن 30 نائباً بريطانياً، من بينهم عدد من حزب المحافظين الحاكم، وقّعوا مذكرة برلمانية تطالب بفتح نقاش كامل حول سوريا قبل أي عمل عسكري .

ونقلت الصحيفة عن النواب البريطانيين قولهم في المذكرة “لاحظنا أن هذه المسألة تثير انقساماً وحساسية مع زملائنا ومع الجمهور العام على حد سواء .

روسيا :

كشف وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف، عن أن وزير الخارجية السورية وليد المعلم سيرأس الوفد السوري في المؤتمر الدولي “جنيف 2” الذي يجري الترتيب له بشأن الأزمة السورية .

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن لافروف القول إن موسكو تصر على مشاركة إيران في المؤتمر، مؤكداً “يجب توجيه الدعوة إلى جميع اللاعبين الخارجيين” .

وقال إن بعض شركاء روسيا يعارضون مشاركة إيران في المؤتمر، واصفاً هذا الموقف بأنه “خطأ” . وأضاف أن “المشكلة التي لم تحل بعد في الوقت الراهن، هي مشاركة مجموعات المعارضة السورية في هذا المؤتمر” منتقداً الائتلاف الوطني للمعارضة السورية .

وحول الاتصالات الروسية- الأمريكية بشأن الأزمة السورية، قال لافروف إن “واشنطن أيضاً تؤيد أن يكون القرار للسوريين” .

في هذه الأثناء، التقى الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي بمقر الجامعة، مع رئيس الائتلاف الوطني السوري المستقيل أحمد معاذ الخطيب .

وجرى خلال اللقاء بحث مستجدات الأوضاع على الساحة السورية وجهود حل الأزمة الراهنة .

ورفض وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اعتبار ما جرى في مدينة القصير(وسط سوريا) عملية عسكرية قادها نظام الرئيس بشار الأسد ضد سكان مدنيين، واصفا دعوات التقييم هذه بأنها «نفاق». وأضاف أن مواصلة الدعم العسكري لقوات المعارضة السورية طريق مسدود، وأن «اللعب على القانون الدولي الإنساني بغية تشكيل صورة مشوهة توهم بأن القوات النظامية تهاجم الأحياء المدنية، أمر غير جائز، وينبغي على الجميع التفكير بمصير الشعب السوري أولا، وإجبار طرفي النزاع على الجلوس إلى طاولة الحوار ».
وقال لافروف، في ختام مباحثاته مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلي، إن «الدعوات التي أطلقت في الآونة الأخيرة لإدانة ما يجري في القصير على أنه عملية ضد السكان المدنيين هي نفاق كبير»، وفقا لوكالة الأنباء «نوفوستي» الروسية .
من جانبه، أكد أوغلي ضرورة العمل من أجل عقد مؤتمر «جنيف2»، الذي سيعنى بتطبيق توصيات «جنيف1»، وبداية مرحلة انتقالية سياسية في سوريا، سعيا وراء التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة السورية التي دخلت عامها الثالث .
وأعرب أوغلي عن أمله في أن يساعد عقد المؤتمر الدولي في وضع حد للعنف والأفعال الوحشية في سوريا، مشيرا إلى أن «الأوضاع هناك تتزايد سوءا يوما بعد يوم بعد أن بدأت أعمال العنف تتجاوز الحدود السورية وتنتشر في مناطق دول الجوار ».
وإذ كشف الأمين العام للمنظمة عن الاستعداد للمشاركة في هذا المؤتمر، قال بأهمية الحوار بين مختلف أطراف الأزمة السورية، وضرورة وضع حد فوري لإراقة الدماء في البلاد، وأهمية العمل من أجل سرعة التوصل إلى اتفاق حول كيفية الانتقال إلى المسيرة الديمقراطية في سوريا .
ومن جانبه أعلن لافروف عن تأييده لتوسيع دائرة المشاركين، سواء من جانب المعارضة السورية أو الدول المؤثرة في الإقليم في مؤتمر «جنيف2»، مؤكدا ضرورة توافق جميع الدول التي تستطيع مساعدة الأطراف السورية في التوافق على معايير المرحلة الانتقالية للمشاركة في مؤتمر «جنيف2». وقال إنه أطلع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي على الجهود التي تقوم بها روسيا إلى جانب شركائها لتطبيق مبادرة موسكو - واشنطن لعقد المؤتمر الدولي في جنيف، مشيرا أيضا إلى تطرقهما إلى مناقشة الصعوبات التي يتوجب تخطيها .
وقال وزير الخارجية الروسية إن بلاده «تؤيد أوسع مشاركة للمعارضة السورية في المؤتمر، وللدول المؤثرة في الإقليم، ومنها الدول المجاورة لسوريا، وإيران ومصر، وكل القوى القادرة على التأثير بما يمكن معه التوصل إلى اتفاق بين الحكومة والمعارضة حول معايير المرحلة الانتقالية حسبما نص بيان جنيف الصادر في 30 يونيو (حزيران) من العام الماضي، والذي يعتبر أساسا للمباحثات التي نقترحها ».
واعتقلت هيئة الأمن الاتحادية الروسية في ضواحي موسكو مجموعة إرهابية كانت تخطط لشن سلسلة هجمات في العاصمة الروسية موسكو .
وأوضحت قناة ((روسيا اليوم)) أن اللجنة القومية لمكافحة الإرهاب أعلنت أن الأجهزة الأمنية اعتقلت المجموعة التي يتزعمها المتهم السابق بالتخطيط لهجمات إرهابية يولاي دولتبايف .
وأضافت اللجنة أن المجموعة كانت تعد لتنفيذ سلسلة تفجيرات في العاصمة الروسية بطلب من أشخاص موجودين في خارج روسيا وتحديدًا في المنطقة الحدودية بين باكستان وأفغانستان .
النمسا:

أعلنت النمسا أنها ستسحب جنودها من بعثة المراقبة الدولية في الجولان بعد اندلاع معارك بين قوات الحكومة السورية ومقاتلي المعارضة، وهو ما يوجه ضربة الى منطقة مهمة أبقت الجبهة السورية الإسرائيلية هادئة على مدى 40 عاما .

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان مع التقدير لمساهمة النمسا منذ وقت طويل وإلتزامها بحفظ السلام في الشرق الاوسط، نأسف لهذا القرار ونأمل ألا يسهم في المزيد من التصعيد في المنطقة .

لكن رحيل الجنود النمساويين الذين يصل عددهم إلى 380 فردا في قوة مراقبة فض الاشتباك التابعة للأمم المتحدة بالجولان والبالغ قوامها ألفا، سيوجه ضربة للعملية برمتها. وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة جوزفين جيريرو ظلت النمسا أساسا للبعثة وانسحابهم سيؤثر على قدرة العمليات بالبعثة .

وقال مجلس الامن في بيان عبّر اعضاء مجلس الامن عن القلق العميق للخطر الذي تشكله جميع الانشطة العسكرية في المنطقة العازلة من جانب أي طرف على وقف اطلاق النار المستمر منذ وقت طويل والسكان المحليين .

واجتمع المجلس لبحث انسحاب النمسا. وقال السفير البريطاني مارك ليال جرانت الذي يتولى الرئاسة الدورية للمجلس هذا الشهر إن المسؤولين عن عمليات حفظ السلام سيجتمعون مع الدول المشاركة ليروا ما إذا كانت هناك دول مستعدة لتقديم جنود ليحلوا محل النمساويين .

وقال ليال غرانت نرى أن قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك مهمة على قدر بالغ الأهمية... نحن ندعمها ونريد استمرارها .

وسيطر مقاتلو المعارضة لفترة قصيرة على المعبر الوحيد بين سوريا وإسرائيل في مرتفعات الجولان مما دفع قوة الامم المتحدة لحفظ السلام إلى الهرع إلى مخابئهم قبل أن ينجح الجنود السوريون في صد مقاتلي المعارضة وتأكيد سيطرتهم على القنيطرة .

وفي واشنطن قالت جين باسكي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية لقد اوضحنا بجلاء مخاوفنا من عدم الاستقرار الاقليمي الناجم عن الازمة في سوريا.

بالطبع هذا مثال اخر لذلك ونحن نواصل دعوة جميع الاطراف الي تفادي اي اجراء من شانه ان يعرض للخطر وقف اطلاق النار القائم منذ وقت طويل بين اسرائيل وسوريا .

ومن ناحية اخرى أعلنت روسيا أنها أرسلت وحدة بحرية إلى البحر المتوسط في خطوة قال الرئيس بوتين إنها للدفاع عن أمن روسيا لكنها تأتي في وقت تدخل فيه موسكو في مواجهة مع الغرب بسبب سوريا. وقال بوتين هذه منطقة لها أهمية استراتيجية ولدينا مهام ننفذها لضمان الأمن الوطني لروسيا الاتحادية .

وقال الرئيس الروسي ان بلاده مستعدة لان ترسل قوات حفظ سلام الى الجولان لتحل محل قوات النمسا .

ونقلت وكالة الاعلام الروسية عن بوتين قوله يمكن ان نحل محل القوات النمساوية المنسحبة في هذه المنطقة على الحدود بين القوات الاسرائيلية والجيش السوري

الاردن :

هدد الاردن بطرد سفير سوريا بعد أن حذر المملكة من ان صواريخ سورية قد تستخدم ضد بطاريات باتريوت التي من المنتظر نشرها قريبا في المملكة بمحاذاة الحدود بين البلدين .

وقال وزير الخارجية الاردني ناصر جودة لوكالة الانباء الاردنية الرسمية بترا إن السفير بهجت سليمان انتهك قواعد العمل الدبلوماسي. وسليمان رئيس سابق لهجاز الامن الداخلي بالمخابرات السورية، وأحد اعضاء الدائرة المصغرة الحاكمة في دمشق .

وقال جودة السفير السوري تجاوز كافة الاعراف والممارسات الدبلوماسية من خلال تصرفاته ولقاءاته المعلنة وغير المعلنة، وتصريحاته المرفوضة والمدانة والتي يفترض انه يمثل سياسة بلاده فيها .

ويحتفظ الاردن بسفارة في دمشق ويتفادى إعلان التأييد لمقاتلي المعارضة السورية، ويدعو بدلا من ذلك الى حل سياسي لحرب قتل فيها أكثر من 80 ألف شخص .

وأبلغ مسؤولون اردنيون وكالة رويترز أنهم تضايقوا بشكل خاصة مما كتبه سليمان في مواقع للتواصل الاجتماعي محذرا من ان صواريخ الكساندر المتطورة السوفياتية التصميم قد تستهدف المملكة عندما ينشر الجيش الاميركي بطاريتين على الاقل من صواريخ باتريوت في وقت لاحق من هذا الشهر. وقال مسؤول بارز هذا كان شبه تهديد بالحرب. هذا غير مقبول بالمرة .

وصواريخ باتريوت سلاح إعتراضي لاسقاط الصواريخ المعادية. ويريد الاردن حماية نفسه من أي هجوم صاروخي من سوريا وطلب مساعدة من واشنطن لتعزيز الامن. وتفجرت اشتباكات عنيفة في سوريا على مقربة من الحدود .

وقال الجيش الاردني دون ان يذكر تفاصيل انه احبط محاولة لتهريب كمية كبيرة من الاسلحة من سوريا الي الاردن .

اليمن :

تجدّدت المواجهات بين الجيش اليمني وعناصر تنظيم القاعدة في محافظة حضرموت جنوب البلاد، إثر معارك مستمرة منذ الأربعاء الماضي أدّت إلى مقتل 7 من القاعدة وضابط يمني .

وقال مصدر أمني يمني، إن المواجهات تجدّدت يوم الجمعة في منطقة غيل باوزير التابعة لحضرموت، إثر قيام عناصر من تنظيم القاعدة بمهاجمة موقع عسكري، مشيراً إلى أن قوات الجيش ردّت على الهجوم وأوقعت جرحى في صفوف المهاجمين . ولفت المصدر إلى أن قوات الجيش تلاحق عناصر القاعدة في منطقة غيل باوزير، مدعومة بتعزيزات عسكرية كبيرة بينها ناقلات جند ومدرعات كاسحة للألغام تابعة لقوة مكافحة الإرهاب .

وأكد أن الحكومة اليمنية عازمة على مواصلة حربها ضد الإرهابيين في غيل باوزير ومناطق أخرى تتوقع وجودهم فيها، لافتاً إلى أن قوات الجيش حذرة من أي رد فعل للمتطرفين بعد العملية العسكرية المباغتة ضد تلك العناصر منذ 3 أيام، وتتوقع إقدام تلك العناصر على تنفيذ عمليات انتحارية تستهدف الجيش .

وقال مسؤولون وسكان إن ما لا يقل عن 11 شخصا قتلوا في عمليات للجيش اليمني ضد متشددين مرتبطين بالقاعدة بينها هجوم في شرق البلاد يستهدف مقاتلين أعلنوا أنهم يسعون لإقامة إمارة إسلامية .

وأشاد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالعمليات العسكرية. وتكافح الحكومة اليمنية اصوليين متشددين وحركة انفصالية في الجنوب وهجمات يشنها مسلحون على أهداف حكومية. وقال هادي في رسالة الى القوات المسلحة إن ما صنعتموه اليوم... يعزز فينا الثقة بقدراتكم وإمكاناتكم وبطولاتكم في أداء رسالتكم النبيلة وملاحقة بقايا العناصر الإرهابية من تنظيم القاعدة وصولا إلى اجتثاثها وتطهير البلد من شرورها وجرائمها .

فلسطين :

هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة مسيرة سلمية نظمتها القوى الوطنية في باب العمود، أحد أبرز وأشهر بوابات القدس القديمة، واعتقلت عددا من المشاركين فيها .
وأفاد مصدر فلسطيني بأن جنود الاحتلال هاجموا المسيرة، ولاحقوا المشاركين فيها في شارع السلطان سليمان ومحيط مغارة الكتان سليمان، مستخدمين القنابل الصوتية، والغازية السامة المسيلة للدموع. وأضاف أن عددا من المشاركين أصيبوا بحالات اختناق بالغاز، إضافة إلى إصابة البعض برضوض نتيجة الاعتداء عليهم بالهراوات ودفعهم بدوريات الخيالة، في حين اعتقلت عناصر من وحدة المستعربين عددا من الشبان لم يتم التعرف على هويتهم بعد . وأفاد المصدر بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب معاذ أبو رشيد 17 عاما من أراضي العام 48، كما اعتدت على عدد من السيدات المقدسيات المشاركات في الفعالية .

وأصيب فلسطينيان بجروح، والعشرات بحالات اختناق، واحترقت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية، خلال قمع الاحتلال مسيرة بلعين الأسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الضم والتوسع .

وقالت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، في بيان لها، إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، والقنابل الصوتية، صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة رئيس المجلس القروي باسل منصور 36 عاما بالساقين، وعمرو هشام برناط 25 عاما بقنبلة غازية بساقه، إضافة لإصابة عشرات المواطنين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب بحالات اختناق، واحتراق مساحات واسعة مزروعة بأشجار الزيتون .

وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة المعصرة الأسبوعية المنددة بجدار الضم والتوسع الاستيطاني ومنعتها من الوصول للجدار. وأفاد الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم محمد بريجية، بأن جنود الاحتلال اعتدوا على المشاركين بالضرب المبرح ومنعوهم من الوصول إلى مكان إقامة الجدار .

وأصيب العشرات بحالات اختناق بينهم ناشط إسرائيلي، خلال قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم، شرق قلقيلية، المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح المدخل الرئيس للقرية .

وأضرم مستوطنون، النار بسيارة الفلسطيني ياسر سمير نجيب 31 عاما من حي الشيخ جراح في القدس المحتلة .

وادت الحكومة الفلسطينية الجديدة برئاسة الاكاديمي رامي الحمد الله اليمين القانونية امام الرئيس محمود عباس في رام الله وسيكون احد تحدياتها الرئيسية التوصل لاتفاق لتقاسم السلطة مع حركة حماس .

وضمت الحكومة الجديدة 24 وزيرا بينهم اعضاء من الحكومة السابقة التي استقال رئيسها سلام فياض في نيسان الماضي لكن ظل في منصبه اثناء البحث عن خليفة له. وانضم الى الحكومة الجديدة الخبير الاقتصادي شكري بشارة 64 عاما وزيرا للمالية وله خبرة من العمل في القطاع المصرفي على مدى 40 عاما وعمل في احدث مواقعه مستشارا للبنك العربي .

وترأس عباس اول اجتماع للحكومة في مقر الرئاسة بعد تأديتها اليمين القانونية واصفا مهمتها بالصعبة. وقال عباس امام الصحافيين في بداية الاجتماع في رام الله بالضفة الغربية ان على الحكومة ان تواجه الصعوبات بعزيمة ووحدة صف ووحدة موقف .

وحمل عباس في كلمته حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة مسؤولية عدم النجاح في تشكيل حكومة وحدة وطنية حسبما نص عليه الاتفاق الموقع بين الجانبين. وقال ان عدم تشكيل حكومة وحدة وطنية سببه انه لم نتفق على موعد للانتخابات ولم تأت اية اشارة ايجابية من اخواننا في حركة حماس على الموافقة على الانتخابات. واضاف نحن بانتظار ان يوافقوا على الانتخابات عند ذلك يمكن ان نشكل ما سميناه حكومة توافقية من التكنوقراط .

وضم الحمد الله الى حكومته نائبين هما محمد مصطفى الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار الفلسطيني الذراع الاستثمارية للسلطة الفلسطينية نائبا للشؤون الاقتصادية وكذلك السياسي المستقل زياد ابو عمرو. وتشارك في حكومة الحمد ثلاث وزيرات احداهن لشؤون المرأة والثانية للسياحة والاثار والثالثة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .

وأفادت مصادر من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بأن وزير الخارجية الأميركي كيري سيعود إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية الأسبوع المقبل في خامس زيارة له للمنطقة في غضون شهرين لتعزيز مسعاه لإحياء محادثات السلام . وكان مسؤول أميركي أشار في آذار إلى أن واشنطن ستحاول إحياء جهود السلام لمدة شهرين وأنها ستتوقف إذا ثبت أنها بلا جدوى .

 

 

العراق:

قلل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من أهمية دعوات المصالحة التي يقوم بها رئيس الوزراء نوري المالكي معتبرا أنها جاءت متأخرة في ظل استمرار موجة العنف في البلاد رغم الهدوء النسبي بالقياس إلى الانهيار الأمني قبل نحو أسبوع. ويجئ موقف الصدر بعد أيام من المصالحة التي جرت في مقر زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم بين المالكي ورئيس البرلمان أسامة النجيفي والتي تبادلا فيها القبل فيما بينهما، وقبل يوم واحد من عزم المالكي التوجه، غدا، إلى أربيل لعقد جلسة اعتيادية لمجلس الوزراء هناك ولقاء القادة الأكراد .
وقال الصدر في بيان له الجمعة بشأن التظاهرات التي انطلقت في مدينة الناصرية (350 كم جنوب بغداد) حول سوء الخدمات «لن يرعوي هؤلاء السياسيون بل ما زالوا دائبين على تكريس نفوذهم وتقوية سلطانهم والحفاظ على كرسيهم » ، وأضاف الصدر: «بعد أن ملأت الخلافات السياسية والصراعات الطائفية البلد لعدة سنوات، بعد الانتخابات المنصرمة وإلى يومنا هذا، يدعو رئيس الوزراء إلى تصالح السياسيين بكل أطيافهم ومذاهبهم»، مخاطبا إياه: «أين كنت طيلة هذه السنوات، هل التقبيل والمعانقة تمحو المفخخات». وخاطب الصدر السياسيين العراقيين بالقول: «أيها السياسيون التفتوا إلى شعبكم عسى الله أن يرحمكم وكلامي إلى الجميع، إلى الأحرار قبل غيرهم وإلى غيرهم قبل الأحرار، لا أستثني أحدا إلا بعض الثلة التي لا تتعدى أصابع اليد الواحدة أو يزيد بقليل»، داعيا إياهم إلى «خدمة الشعب». وأكد الصدر أن «السياسة ليست مباراة لكرة القدم ولا جريا في الميدان ولا رماية بل هي الفناء في الله وحب الوطن»، مضيفا أن «خدمة المحتاجين عزة لكم والعار كل العار لمن زادت ثرواته من قوت شعبه ولقمتهم وتبت يد كل من تلاعب بمقدرات الشعب وحقوقهم من أجل إثبات الكرسي ».
وتابع: «كفاكم بعدا عن الله جل جلاله وعن الشعب وهلموا لخدمة شعبكم»، محذرا من «تظاهرات مباركة شعبية لا غربية ولا شرقية ولا حزبية ولا طائفية كالتي في الناصرية الفيحاء والاعتصامات المستمرة فيها للمطالبة بالكهرباء، الطاقة المفقودة بأي ذنب لا نعلم ».
هذا وأعلنت وزارة الدفاع العراقية اعتقال خلية قالت إنها كانت تستعد لشن «هجمات كيماوية» ضد أهداف داخل العراق وفي أوروبا وأميركا الشمالية، وذلك بالتعاون مع أجهزة استخبارات أخرى .
وقال المستشار الإعلامي لوزارة الدفاع الفريق الركن محمد العسكري في مؤتمر صحافي إن «هذه العصابة المؤلفة من خمسة أشخاص لاحقتها استخبارات وزارة الدفاع واستطاعت أن تتابع عملها من أول لحظة ».
وذكر أن أعضاء الخلية «استطاعوا خلال ثلاثة إلى أربعة أشهر (...) أن يؤسسوا مصنعين في بغداد ومصنعا آخر في محافظة أخرى لغرض تصنيع وإنتاج هذا السلاح الذي هو السلاح الكيماوي»، حسبما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية. وتابع العسكري أن الخلية حصلت على «برامج وصلتها من تنظيمات القاعدة في الخارج وكانت تعمل وفق برنامج خاص بغاز السارين وغاز الأعصاب وغاز الخردل». وأشار إلى أن أعضاء الخلية عندما قبض عليهم كانوا يستعدون لشن هجمات «محليا» عبر استخدام طائرات تعمل بجهاز تحكم عن بعد، «ثم هناك اعترافات وشبكة منظمة لتهريبها خارج العراق في إحدى دول الجوار واستخدامها في ضرب أهداف في أوروبا وأميركا الشمالية ».
وأوضح العسكري أن «الخلية التي تم إلقاء القبض عليها تتكون من خمسة أفراد ظهر أنهم من ذوي الخبرة من خلال الشهادات التي يحملونها وأنهم مرتبطون فعلا بتنظيم القاعدة من خلال الاعترافات التي أدلوا بها بعد إلقاء القبض عليهم». وأضاف العسكري أن «هؤلاء الخمسة تمت متابعتهم على مدى شهور من قبل الاستخبارات العسكرية وخلية الصقور وهي أيضا ذات عمل استخباري ورأت الجهات المعنية أن يتركوا ليعملوا تحت المراقبة إلى الحد الذي وصلت فيه إلى قناعة بأنهم تمكنوا من التوصل إلى نتائج هامة على هذا الصعيد». وأوضح أن «عملية اعتقالهم تمت مرة واحدة ولجميعهم»، مشيرا إلى «إنهم تمكنوا من تطوير طائرات صغيرة هي عبارة عن لعب أطفال تعمل بـ(الريموت كونترول) بعد أن أجروا عليها التحويرات اللازمة بحيث تحمل حمولة بسيطة من هذه الغازات قد تكون 10 غرامات وتطير لنحو كيلومتر ونصف». وأشار إلى أن «هذه الخلية أرادت من خلال هذه الطريقة تجريب ما إذا كان هذا الأسلوب يحقق نجاحا وفي حال حصل ذلك فإنهم وطبقا لاعترافاتهم أكدوا أنه كانت لهم أهداف أخرى غير العراق يمكن تجربة هذا السلاح عليها ».
سلطنة عمان :

أصدر الشيخ خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى قراراً بتشكيل مجموعة صداقة برلمانية مع المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وتضم المجموعة كلا من، أحمد بن محمد الشامسي رئيساً لمجموعة الصداقة، وخالد بن أحمد السعيدي نائب للرئيس وبعضوية كل من راشد بن أحمد الشامسي، وعبدالله بن أحمد آل مالك، ونعمة بنت جميل البوسعيدية، ويوسف بن أحمد البلوشي .

وتهدف مجموعة الصداقة العمانية الاماراتية إلى تعزيز وتطوير العلاقات البرلمانية المشتركة للبلدين وتبادل الخبرات والزيارات بين المجلسين ودعم جهودهما ومواقفهما في المنتديات والمحافل البرلمانية الإقليمية والدولية .

مصر :

تعرض المقر الرئيسي لحركة تمرد التي تقوم بحملة جمع توقيعات المصريين لسحب الثقة من الرئيس المصري محمد مرسي، لاعتداء، من قبل مجهولين ألقوا زجاجات المولوتوف الحارقة مما أدى إلى نشوب حريق بالمقر، تسبب في إتلاف بعض التوقيعات التى جمعتها الحملة قبل السيطرة على الحريق .

واتهمت تمرد في بلاغ رسمي، الرئيس المصري محمد مرسي بصفته وشخصه، ومرشد جماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، ونائبه خيرت الشاطر، ورئيس حزب الحرية والعدالة سعد الكتاتني، والقيادي في الجماعة الإسلامية عاصم عبد الماجد، ومن شباب الإخوان أحمد المغير، بحرق مقرها الرئيسي، وإتلاف استمارات سحب الثقة من الرئيس المصري .

وأصدرت تمرد بيانا قالت فيه إن محاولة حرق مقرها الرئيسي بوسط القاهرة والأحداث الدموية التي شهدتها مدينة دمنهور بالبحيرة تعتبر حلقة جديدة من حلقات الإجرام والإرهاب، حيث يواصل نظام محمد مرسي أسلوب الحكم عن طريق الميليشيات والبلطجة .

وأضاف البيان أن هذا النظام القمعي الإرهابي ارتكب جريمتين في يوم واحد لا يفصلهما غير ساعات، الجريمة الأولى كانت الاعتداء بالضرب على النشطاء السياسيين وفي القلب منهم شباب تمرد بدمنهور، وأما الجريمة الثانية فكانت محاولة إحراق مقر حملة تمرد الرئيسي بالقاهرة، بما يكشف عجز وخوف هذا النظام الذي اقتربت نهايته بكل تأكيد .
وأكد البيان أن كل خطوات التخويف والترهيب لن تثني الحركة عن مواصلة طريقها الداعي لتظاهرات 30 حزيران من أجل انتخابات رئاسية مبكرة .

واختتم البيان بالقول إن النظام الإخواني الحاكم عليه ان يدرك أن تمرد قد تحولت الى حالة شعبية واسعة لن تتأثر بكل الممارسات الإرهابية والإجرامية، لا سيما بعد أن قرر الشعب المصري أن يحدد مصيره بيديه عن طريق انتخابات رئاسية مبكرة ليصبح هو السيد والحكم .

فينا :

وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية وثيقة خطة عمل متكاملة للتعاون في مجال تطوير الطاقة النووية السلمية .

وقع الوثيقة عن دولة الإمارات في مقر الوكالة في العاصمة النمساوية فيينا الممثل الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية السفير حمد الكعبي, فيما وقعها عن الوكالة مدير شؤون آسيا والمحيط الهادي في إدارة التعاون التقني في الوكالة الدكتور علي بوصحة .

وتشمل خطة العمل المتكاملة التي تمتد من عام 2013م حتى عام 2017م ترتيبات لتعزيز أنشطة التعاون مع الوكالة في المجالات الرئيسية لتطوير البينة التحتية والتي تركز بشكل خاص على الطاقة النووية .

وتركز الأنشطة المتفق عليها على تطوير البنية التحتية الأساسية لنجاح برنامج الطاقة النووية على المدى الطويل وتشمل السلامة النووية والإدارة والإطار التشريعي والضمانات والإطار التنظيمي والحماية من الإشعاع وتطوير الشبكة الكهربائية والموارد البشرية والمواقع والمرافق المساندة وحماية البيئة والتخطيط لحالات الطواري والأمن النووي ودورة الوقود النووي وإشراك القطاع الصناعي وتطويره .

السودان :

قالت الحكومة السودانية إن تأجيل اجتماعات اللجنة السياسية الأمنية المشتركة بين دولتي السودان وجنوب السودان سيكون له تأثير سلبي على إنفاذ اتفاق التعاون الشامل المبرم بين البلدين وما أعقبه من اتفاقيات تفصيلية .

وبيّن عضو اللجنة السياسية الأمنية المشتركة عن الجانب السوداني المعز فاروق، في تصريح لقناة الشروق السودانية، أن الترتيبات الأمنية تعد الأساس لتنفيذ بنود مصفوفة التعاون المشترك، مطالبًا بأهمية استتباب الأمن والسلام بين الدولتين حتى لا تتأثر الاتفاقات الموقعة بينهما .

ليبيا :

قرّرت الحكومة الليبية نقل مقرات أربع شركات عامة، أبرزها المؤسسة الوطنية للنفط، من "طرابلس" العاصمة إلى "بنغازي" كبرى مدن الشرق الليبي .

وأوضحت الحكومة في مرسوم نشرته الوكالة الرسمية أنها قررت نقل مقار الشركات في خطوة نحو توزيع المؤسسات الحكومية على مختلف المدن الليبية لتحقيق اللامركزية .

وبحسب المرسوم فإن الشركات التي سيتم نقل مقراتها هي، الخطوط الجوية الليبية، والشركة الليبية للتأمين، وشركة الاستثمار الوطني، وكذلك المؤسسة الوطنية للنفط .

باكستان :

رفضت الخارجية الباكستانية تصريحات وزير الداخلية الهندي سوشيل كومار شندي التي اتهم فيها المخابرات الباكستانية بمحاولة تجنيد وتدريب مسلحين على شن هجمات عبر الحدود لإحداث اضطرابات في إقليم البنجاب الهندي .

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الباكستانية إعزاز شودري في إيجاز صحفي بإسلام آباد أن تصريحات وزير الداخلية الهندي ضد وكالة المخابرات الباكستانية لا تخدم الجهود المبذولة لتحسين العلاقات الهشة بين البلدين .

وأشار إلى أن باكستان تعاني بنفسها من مشكلة الإرهاب وقد ضحت أكثر من أي بلد آخر بسبب الإرهاب .

 

كوريا الجنوبية :

قبلت كوريا الجنوبية عرضًا قدمته كوريا الشمالية لإجراء مفاوضات رسمية حول مواضيع خلافية بين الجارتين بعد أشهر من التوتر العسكري بينهما .

وذكرت وزارة إعادة التوحيد المكلفة بالعلاقات مع بيونغ يانغ في بيان أن الحكومة الكورية الجنوبية ترحب بشكل إيجابي بالعرض، موضحةً أنها ستحدد لاحقًا مكان المفاوضات وجدولها الزمني .

وقد اقترحت كوريا الشمالية إجراء محادثات رسمية مع كوريا الجنوبية لتطبيع مشروعات تجارية، بما في ذلك منطقة "كايسونج" الصناعية التي أغلقت في ذروة التوترات بين الجانبين أوائل شهر أبريل الماضي .

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن الحكومة ستستعيد قنوات الاتصال المقطوعة إذا قبل الجنوب عرض المحادثات، وهو ما يشير إلى أنها مستعدة لإلغاء سلسلة خطوات اتخذتها منذ شهر مارس الماضي عندما تدهورت العلاقات بين البلدين .

وعرضت كوريا الشمالية أيضاً، في بيان أصدرته لجنة إعادة التوحيد السلمي لكوريا -التي تتولى ملف العلاقات مع كوريا الجنوبية - ، مناقشة إعادة فتح الرحلات السياحية إلى منتجع "كومكانغ"، وإعادة عملية لم شمل الأسر، إلى جانب إقامة فعاليات بمناسبة قمة عام 2000م، التي فتحت عقداً من علاقات أكثر دفئاً بين الجارتين .

ودعت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون هيه الخميس كوريا الشمالية إلى قبول إجراءات بناء الثقة في شبه الجزيرة الكورية .

وقالت بارك كون هيه في كلمة ألقتها في حفل بمناسبة الذكرى الـ 58 لـ "يوم الشهداء" الذي أقيم في المقبرة الوطنية في "سول": إن تحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية وإعادة وحدة الكوريتين هي أحلام 70 مليون كوري، مشيرة إلى أنها ستبذل كل ما في وسعها لتحقيق السلام وبدء حقبة جديدة للسلام والأمل في شبه الجزيرة الكورية .

وذكرت أن كوريا الشمالية يجب أن تدرك أن أي استفزازات وتهديدات منها، لم تعد مجدية ولن تحقق منها مكاسب، وأنها لا يمكن أن تنجح في خطتها للسعي لهدفين هما التسلح النووي والتنمية الاقتصادية في آن واحد، وأن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى زيادة عزلتها عن المجتمع الدولي .

ورأت بارك أن الطريق الذي ينبغي أن تختاره "بيونجيانج"، هو قبول إجراءات بناء الثقة في شبه الجزيرة الكورية حتى تصبح عضواً مسؤولاً في المجتمع الدولي وتشارك في الجهود المشتركة الدولية .
ايران :

وصف يوكيا أمانو، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الحوار الدائر بين الوكالة وبين الجمهورية الإسلامية بـ«عديم الجدوى»، وأن المحادثات مع طهران «بلا طائل»، مؤكدا أن الوكالة لا تزال تلتزم فقط بحوار مثمر .
جاء ذلك في بيان افتتاحي ألقاه أمانو بمقر الوكالة بالعاصمة النمساوية فيينا، أمام اجتماع دوري لمجلس أمناء الوكالة الدولية للطاقة الذرية وكرره في مؤتمر صحافي عقده ظهرا. ضمن حديثه قال أمانو، وهو دبلوماسي ياباني سابق، بلهجة بدت حادة ومختلفة عما دأب عليه: «دعوني أقول بصراحة إن المحادثات مع إيران ومنذ فترة تدور في حلقة مفرغة، وإن الطريقة التي تتعامل بها إيران في موضوعات بهذه الأهمية ليست هي الطريقة الصحيحة للتعامل مع المجتمع الدولي ».
وأضاف أن الوكالة لم تحقق أي نجاح يذكر فيما تقوم به من تحريات عن طبيعة الأنشطة النووية الإيرانية وما ذلك إلا بسبب إصرار إيران على عدم التعاون الكامل الشفاف ولإصرارها عدم الكشف عن كل أنشطتها وموادها .
في السياق ذاته، نبه مدير عام الوكالة النووية أمام الأمناء (35 دولة تقرر السياسات العليا للوكالة وسبق أن حول الأمناء الملف النووي الإيراني لمجلس الأمن) أن إيران رغم حوار مكثف استمر بينها والوكالة طيلة العام الماضي وخلال عشر جولات لمباحثات على مستوى عال لم يصل الطرفان إلى اتفاق على نهج منظم .
وشدد على أن الوكالة لديها أسباب قوية لطلب توضيحات حول ما يختص بشبهات أبعاد عسكرية للنشاط النووي الإيراني خاصة وأن إيران كما ثبت للوكالة أنها لا تزال مستمرة في أنشطة تستخدم فيها المياه الثقيلة كما أنها ماضية في تركيب المزيد من أجهزة الطرد المركزي وتخصيب المزيد من اليورانيوم .
فى مجال آخر ارتفعت حصيلة انفجار سيارة مفخخه على حافلة تقل إيرانيين في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى إلى 62 قتيلا وجريحا .

وقال مصدر أمني محلي في تصريح له " ارتفعت حصيلة انفجار سيارة مفخخه استهدفت حافلة تقل إيرانيين في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى, كانت في طريقها من منفذ المنذرية الحدودي إلى بغداد 17 قتيلا و 45 جريحاً ".

وكانت حصيلة أولية أفادت بمقتل 5 أشخاص وجرح 20 آخرين .