اللجان النيابية اللبنانية صدقت المشروع الأرثوزكسي للانتخابات وسط انقسام نيابي حاد

الرئيس سعد الحريري : انه يوم أسود في تاريخ التشريع

كتلة نواب المستقبل تقاطع مع نواب جنبلاط والحزب التقدمي يؤكد أن المشروع لن يمر

مؤيدو المشروع : انه انتصار للبنان

الاضرابات تتسع في لبنان بسبب عدم احالة مشروع سلسلة الرواتب إلى مجلس النواب

صدقت اللجان النيابية المشتركة في جلستها يوم الثلاثاء اقتراح قانون اللقاء الارثوذكسي معدلا برفع عدد النواب في المادة الاولى من  128نائبا الى 134 نائبا، وباضافة مادة الى الاقتراح تتيح للمغتربين الاقتراع في اماكن تواجدهم قدمها النائب نعمة الله ابي نصر. وكان النصاب مؤمنا منذ بداية الجلسة حتى انتهائها وبزيادة 8 نواب على النصاب المطلوب .
وشهدت الجلسة انسحابا لنواب المستقبل ونواب جبهة النضال الوطني اعتراضا على الاقتراح، عند بدء التصويت على المادة الثانية من الاقتراح التي تنص على انتخاب كل طائفة لنوابها على اساس النظام النسبي .
وامتنع عن التصويت النائب جوزف المعلوف واعترض عليه النواب: مروان حمادة روبير غانم بطرس حرب وهنري حلو وانسحبوا من الجلسة. فيما واصلت اللجان جلستها واقرت المواد ال 16 الذي يتضمنها الاقتراح المقدم اساسا من النائبين الان عون وابي نصر .
وانهت اللجان عملها بانتظار ان يحدد رئيس المجلس النيابي نبيه بري موعدا لانعقاد الهيئة العامة للمجلس لاقرار الاقتراح .
وكان سبق الجلسة لقاءات واجتماعات جانبية وفي مكتب الرئيس بري، الذي التقى نواب كتلة الاصلاح والتغيير ثم النائب أكرم شهيب .
وكانت الجلسة التي غاب عنها الرئيس فؤاد السنيورة، بدأت الساعة الحادية عشرة بمناقشة عامة، وعند طرح الاقتراح على التصويت بدأ النواب المعترضون بالانسحاب فغادر نواب المستقبل: احمد فتفت، عمار حوري، غازي يوسف، نبيل دو فريج، خضر حبيب، محمد قباني، عاطف مجدلاني، خالد زهرمان، وزياد القادري. ثم غادر النائب اكرم شهيب، وأعلن تضامن جبهة النضال الوطني مع المستقبل برفضها اقتراح اللقاء الارثوذكسي وتضامن معهم ايضا النائب روبير غانم، وكذلك فعل النائب بطرس حرب والى جانبه النائب هنري حلو، فالنائب مروان حمادة. اما النائب جوزف المعلوف فانسحب بعد ان امتنع عن التصويت .
وتحدث عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب آلان عون فأكد أنه تم قطع مرحلة كبيرة من أجل اجراء الانتخابات على اساس قانون انتخابي جديد، وقال : لقد أقرينا قانون اللقاء الأرثوذكسي بالرغم من محاولات العرقلة التي جرت لوقف النقاش حتى اللحظات الاخيرة .
وأضاف: لقد حاولوا الكثير لعرقلة الجلسة وآخر محاولة كانت لتطيير النصاب بحجة أن هذا القانون يضرب العيش المشترك، لكن كل محاولتهم باءت بالفشل فالمسار التشريعي اقوى من كل محاولات الترهيب، والحديث عن التوافق لم يبدأ من جلسة اليوم بل منذ اكثر من 6 اشهر. وقد أمضت اللجنة الفرعية أكثر من 60 يوما و30 اجتماعا و100 ساعة من النقاشات ولم نتوصل إلى توافق . ويسعى البعض إلى تمرير الوقت لأنهم لا يريدون الإعتراف بحقيقة المشكلة فهل من غبن اذا أخذ المسيحيون 64 نائبا؟ نريد أن نسمع جوابهم إذا كانوا يشعرون بالغبن في حال حصول المسيحيين على حقوقهم. فليتقبلوا بعقل منفتح أنه لا مفر من تحقيق المناصفة الحقيقية، ومن يريد نسف المناصفة لن يأخذها برضانا .
ودعا عون الى احترام المسار الديموقراطي الذي حصل، وقال: نحن لم نقم بانقلاب، بل من قام بذلك هو الذي يقوم بالتهديد منذ يومين انه اذا تم اقرار الارثوذكسي ستخرب الدني .
وأكد عون أن تكتل التغيير والإصلاح اعطى التوافق مداه من أجل حصول المسيحيين على حقوقهم تحت سقف القانون، وقال: طوينا صفحة التكاذب الوطني وسنبدأ صفحة جديدة من المساواة بين اللبنانيين، فالمسار الديمقراطي والتشريعي هو الأقوى، وحان وقت تحقيق المساواة .
أضاف: حاولوا تمرير الوقت من أجل إيصالنا إلى دعوة الهيئة الناخبة وفق قانون الستين، وكنا نتمنى لو انضم الجميع إلى الإجماع، ولا يمكن الحديث عن انتصار طائفة على اخرى اليوم ولسنا بوارد ذلك لأن كل طائفة ستنتخب نوابها، إلا أننا لن نقبل، بحجة التوافق، ان نوقف المسار التشريعي .
ولفت عون أخيرا، إلى أن الخلاصة من هذا النقاشات هي وجود من لا يريد المناصفة في مجلس النواب، شاكرا الذين صمدوا حتى النهاية وصوتوا على الاقتراح الذي يعرف بمشروع اللقاء الأرثوذكسي .
وأكد النائب علي بزي ردا على سؤال ان الرئيس بري أعطى مجالا كبيرا وسعى جاهدا لإنتاج صيغة توافقية، ولكن كما كان في الشكل والاساس، طرح اقتراح اللقاء الارثوذكسي على جدول اعمال اللجان، واستكملت اللجان درسه، وسلك طريقه بشكل سليم ووفقا للاصول، وأعتقد ما نسمعه ان الزملاء خارج قاعة الجلسات مخالف ومغاير للحقيقة، فالنصاب القانوني متوافر، وكان الزميل عمار حوري طرح اقتراحا بتأجيل النقاش 48 ساعة، وطرح الرئيس بري الاقتراح على التصويت، فنال 24 مع الاقتراح و31 نائبا ضد التأجيل، وعليه استكملت اللجان المشتركة ما تبقى من مواد بعد اقرار المادة الاولى ، وتوالى نقاش المواد والتصويت .
ونأمل في الايام المقبلة ان يحصل ايقاع سريع لعملية ردم الهوة، إذا جاز التعبير، للتوصل الى شيء ما، فاللجان المشتركة انجزت ما عليها، والهيئة العامة أصبحت مقيدة بما تنجزه اللجان المشتركة، والرئيس بري يبذل ولا يزال كل الجهود من اجل التوصل الى التوافق، ليس فقط على قانون الانتخابات النيابية، انما على كل الامور والقضايا الحيوية والحياتية في البلاد. ونأمل من القيادات الاخرى التجاوب مع مساعي الرئيس بري من اجل مصلحة البلاد .
وعقد نواب تكتل التغيير والاصلاح مؤتمرا صحافيا حضره النواب الان عون، نعمة الله ابي نصر، زياد اسود، هاغوب بقردونيان، حكمت ديب، سيمون ابي رميا، وليد خوري، ابراهيم كنعان .
وقال ابي نصر: نحن نطالب بحقنا، وهو قانون ميثاقي يؤمن التمثيل العادل والصحيح لكل المكونات اللبنانية من دون استثناء، ولكن أضفنا الى هذا القانون مادة تتيح للبنانيين غير المقيمين الاشتراك في الانتخابات، وهذا يحصل لاول مرة في تاريخ لبنان منذ الاستقلال، لانه لم يكن هناك اي تشريع لاشتراك اولادنا في بلدان الاغتراب في الحياة السياسية، وهذا امر مهم، ونحن نشكر دولة الرئيس بري الذي أدار الجلسة بكل امانة وحياد وطبق القانون .
بدوره شدد ابي رميا على ان هذا القانون ليس فقط تقسيم الدوائر بحسب الطوائف، انما يتضمن اصلاحات، وأستطرد الى ما قاله زميلي النائب ابي نصر إن الاصلاحات في هذا القانون، سواء في حق الاغتراب اللبناني بالتصويت أو بتحديد السقف المالي، وكذلك بالنسبة الى هيئة الاشراف على الانتخابات وكل الاصلاحات التي اقترحها المجتمع المدني، اخذنا بها، وإن شاء الله نستطيع ايصالها الى الهيئة العامة لتكون بشرى سارة لكل الذين يطمحون الى اصلاحات جذرية على صعيد قانون الانتخابات .
وقال بقردونيان: في كل المرحلة من اجتماعات اللجنة الفرعية، لم اتحدث، والآن أود القول ان الانتخابات النيابية ستجري حتما، وأرد على القائلين بان اللقاء الارثوذكسي هو تأجيل للانتخابات، فهؤلاء هم من يتحمل مسؤولية التعطيل او التأجيل. وفي اقتراح اللقاء الارثوذكسي، نرى أنه للمرة الأولى في السنوات التسع الاخيرة، حصل خرق للاصطفاف ما بين 14 و8 آذار .
وأضاف: عندما نتحدث عن التمثيل المسيحي الصحيح، نتحدث عن ايصال الصوت المسيحي حتى يستطيع ايصال النائب الممثل الشرعي والطبيعي للمسيحيين، وهذا لا يعني اي نوع من الانتقاص من حق بقية الطوائف، ونحن يا للاسف الشديد ما زلنا بلدا طائفيا، ونسعى الى التحسين من منطلقاتنا الطائفية للوصول الى المساعي الوطنية والى الدولة الحقيقية التي تؤمن المناصفة الحقيقية والمشاركة الحقيقية الطبيعية. وعندما نتحدث عن المشاركة الطبيعية فإننا نتحدث عن شراكة المسيحيين في قرار الوطن ومستقبله، ولا نتحدث عن سلب حقوق المسيحيين، وعندما نأتي لنقول هذا حقنا، يقولون لنا نحن نعطيكم مقاعد مسيحية، فلا أحد يحاول أن يمنننا، وإذا كان هناك قانون توافقي آخر يؤمن 64 نائبا مسيحيا منتخبا بالصوت المسيحي، فبالتأكيد، ومن أجل التوافق سنوافق عليه .
أما النائب ديب فقال ان منطق الغالب والمغلوب لا يصح على وصف الحالة التي مررنا بها اليوم، فالغالب هو الحق واستعادة الحقوق، وليس هناك من ضحية سوى الطائفة المسيحية التي رضيت، فرضي القتيل ورضي القاتل وانسحب من الجلسة لكي يستمر في السطو على مقاعد المسيحيين، علما أن كل العائلات الروحية ستتمثل في هذا القانون .
أما عدوان فقال: طبعا لا أريد الغوص في تفاصيل ما جرى اليوم، إنما أستطيع القول أننا الآن أمام مرحلة جديدة، البعض ينظر اليها كنهاية لمرحلة كاملة من قانون الإنتخابات، نحن نرغب أن ننظر اليها كنهاية مرحلة وبداية مرحلة ثانية قبل إقرار القانون، صحيح ان اليوم القانون المقدم من الزملاء والذي سمي قانون اللقاء الأرثوذكسي أقر في اللجان، إنما نحن أخذنا قرارا بإبقاء التواصل وباب التفتيش عن تفاهم واتفاق يجمع الجميع، لم ولن يقفل أبدا حتى إقرار قانون جديد للانتخابات في الهيئة العامة، وأتمنى ان يكون ما حصل اليوم مرحلة طبيعية في التفتيش عن القانون الأفضل، ما حصل نعتبره مرحلة، ولكن لا نعتبر اننا انتهينا بالتفتيش عما يمكن أن يتوافق عليه اللبنانيون، نحن والجميع يعرف انه منذ البدء موقفنا كان واضحا، نصوت على الأرثوذكسي، نحضر اللجان، نسير فيه، وفي الوقت نفسه نفتش عن وفاق مع بقية اللبنانيين يراعي صحة تمثيل كل المكونات بالتوازن السياسي، أعتقد انه بعكس ما يعتقد البعض، الفرص ما زالت متاحة .
اضاف: اليوم هناك مرحلة جديدة، هناك قانون أقر في اللجان وينتظر أن يذهب الى الهيئة العامة، وقبل أن يذهب الى الهيئة العامة ستبقى جميع الأبواب مشرعة للتفاهم على قانون شرط أن يراعي صحة التمثيل والتوازن، هذا ما أحببت أن أؤكده لكي نبقى في الجو الحقيقي، وأزيد أن جلسات اليومين وخصوصا الأمس امس الاول أتسمت بمحاولات حثيثة للانفتاح والتفاهم، هناك نظام داخلي، هناك طريقة عمل للمجلس، كان من الضروري أن تحترم وأن يحترم رأي أكثرية موجودة من النواب، كما هذه الأكثرية لم ولن تقفل الأبواب أمام حل نفتش عليه .
وردا على كلام الرئيس الحريري بأن إقرار الأرثوذكسي يوم أسود؟
أجاب: احترم رأي الرئيس سعد الحريري، هذا رأيه وهو لديه وجهة نظر بالنسبة للقاء الأرثوذكسي منذ اليوم الأول، نحن بالنسبة لنا نعتبر انه كان هناك مسار في المجلس النيابي وفي النقاش البرلماني، هذا المسار بقي سائرا لسبب وحيد انه لو اننا وجدنا يوم السبت، او استطعنا التوافق على الأقل على المشروع الذي قدمته القوات اللبنانية، لكان باستطاعتنا أن نتوافق عليه وكنا ذهبنا بمسار آخر، الوقت لم ينته بعد، أفهم موقفه وأقول نحن ما زلنا منفتحين لأن همنا أن نؤمن الإستقرار في البلد، والإستقرار يؤمن من خلال مشروع يراعي صحة التمثيل ويتوافق عليه الجميع، ما زال هناك وقت وعلينا ألا نطيل الفترة لأننا مع إجراء الإنتخابات في موعدها والأبواب مشرعة، وهذا موقفنا الثابت والأكيد بهذا الإتجاه .
وردا على سؤال حول اختلاف موقف القوات من الكتائب في التصويت على التأجيل؟ أجاب: نحن كقوات لبنانية كان لدينا التزام واضح في أول المسار، كم مرة سألتموني هل القوات ستصوت آخر الامر على الأرثوذكسي؟ لنحك الأمور بكل صراحة، نحن حزب لا يناور، ونعرف ما نريد، وعندما نقول كلمة نقف عندها، أنا اليوم أقول سنسعى قدما لنفتش عن الوفاق واحدة لا تلغي الآخرى، إنما أيضا اعتقد ان هناك رسالة للجميع، وتعرفون ان القوات اللبنانية ليس عندها كلمتان ولا منطقان أو لغتان أو موقفان .
بدوره قال الجميل: نحن منذ أن بدأ موضوع الإنتخابات نسعى بكل جهدنا لنستطيع أن نجد حلا يرضي الجميع ويؤمن التمثيل الصحيح لجميع اللبنانيين، وهذا الباب ما زال مفتوحا الى النهاية، والإتصالات ما زالت تجري بشكل دائم، ان من خلال الرئاسات الثلاث وبالأخص من خلال رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب، والتواصل بين كل المكونات، وما حصل اليوم هو استمرار المسار الديمقراطي في مجلس النواب، وهذا أمر صحي أن يكمل المسار الديمقراطي، وأن لا تأتي حلول معلبة من مكان، من أجل ذلك بالنسبة لنا اليوم هو محطة في مسار طويل، لا نريد أن نعطي لهذا الموضوع أكثر مما يستأهل، اليوم هذه محطة وباب التوافق ما زال مفتوحا وسنبقى مستمرين بالتواصل مع الجميع من أجل تأمين التمثيل الصحيح .
اضاف: من جهة ثانية، كي لا نخلق تشنجا إضافيا في البلد ولا نشعر أي طائفة أوأي مجموعة أو أي فرد في لبنان انها مستهدفة بقانون الإنتخابات، انطلاقا من هنا أتمنى من الجميع عدم خلق تشنجات في البلد، الأمور لا تزال في أولها، كما لدينا مرحلة قبل أن نصل الى الهيئة العامة وإن شاء الله الى حينها نستطيع الوصول الى النتيجة المطلوبة، نحن كحزب كتائب التزاما منا بما قمنا به في الأشهر الماضية كنا إيجابيين بإعطاء مهلة 48 ساعة إضافية قبل إقرار القانون في اللجان المشتركة من أجل إفساح المجال أمام التوافق بين الجميع خلال هذه الفترة، ولكن التصويت أدى الى عكس ذلك، ومن أجل ذلك نحن نقول ان التواصل سيستمر ولو صدر قرار عن اللجان المشتركة، ولا ننس ان التشريع يحصل في الهيئة العامة وليس في اللجان المشتركة،انطلاقا من هنا لنكن إيجابيين ونمد يدنا لبعضنا البعض ونجد حلولا ونؤكد على أمر، القانون الأرثوذكسي حصل على إجماع مسيحي في بكركي وكلنا كأفرقاء مسيحيين نلتزم بالإجماع الحاصل في بكركي، إذا لم يكن هناك بديل يؤمن صحة التمثيل، من أجل ذلك سنبقى نفتش عن البديل دون أن نضطر للذهاب الى التصويت المذهبي الذي لديه سيئات وكلنا نعرفها، ولكن الكل يجب أن يعرف ان أي مسار يعيدنا الى قانون الستين والى مرحلة التهميش نحن نرفضه .
وتابع: انطلاقا من هذه النقطة نطلب من الجميع أن يكونوا إيجابيين لنجد حلا يرضي الجميع ويؤمن التمثيل الصحيح لجميع اللبنانيين، وتستطيعون الإتكال على حزب الكتائب ان يقوم بكل الإتصالات اللازمة بهذه الفترة للتوصل الى جامع مشترك بين الجميع، واتصالاتنا مفتوحة مع كل الناس انطلاقا من معيار صحة التمثيل، وأي قانون لا يحقق صحة التمثيل سنرفضه ونقاطعه ولو اضطررنا للذهاب الى التصويت للقانون الذي أقر اليوم في اللجان المشتركة، وإذا أردنا الإيجابية لنأتي بأكثرية لقانون آخر يؤمن التمثيل الصحيح، ونحن كحزب كتائب تقدمنا باقتراح قانون يؤمن أكثر من 58 نائبا بأصوات المسيحيين ولا يتم التصويت عليه بطريقة مذهبية، هو قانون مختلط وحضاري ومتطور إذا أردنا حقيقة أن نفتش عن حل يخرجنا من موضوع التصويت المذهبي، وليس علينا إلا أن نعطي الأكثرية لقانون مختلط يؤمن صحة التمثيل وفي الوقت نفسه يؤمن ان كل الطوائف ستنتخب كل الطوائف، وان كل اللبنانيين سينتخبون كل اللبنانيين، ولكن أن نعود الى نقطة الصفر، أكيد لن نقبل أن نعود الى نقطة الصفر .
من جانبه رأى الرئيس سعد الحريري في تغريدة له على موقع التويتر أن إقرار مشروع اللقاء الأرثوذكسي في اللجان المشتركة، يوم أسود في تاريخ العمل التشريعي .
ورأت كتلة المستقبل النيابية أن ما أقدم عليه بعض النواب في جلسة اللجان المشتركة لم يكن الا نتيجة ساعة تخل عن أسس لبنان، ويوماً أسود في تاريخ التشريع اللبناني .
فقد عقدت كتلة المستقبل النيابية اجتماعها الاسبوعي في بيت الوسط برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة، وعرضت الاوضاع في لبنان .
وفي نهاية الاجتماع اصدرت بيانا تلاه النائب الدكتور عمار حوري، جاء فيه :
أولا: توقفت الكتلة عند وقائع مهرجان الذكرى الثامنة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري الذي جرى في مركز البيال واعتبرت ان الكلمة والمواقف التي اعلن عنها الرئيس سعد الحريري انما تعبر عن التزام تيار المستقبل بالمبادئ والاسس التي انطلق منها وعمل على اساسها الرئيس الشهيد. خاصة وان الرئيس سعد الحريري اكد في كلمته على ان تيار المستقبل تيار مدني، ثابت على خط الاعتدال والعيش المشترك ولن ينجر الى ما يدعو إليه دعاة التطرف والصراعات المذهبية والطائفية.
والكتلة بدورها تؤكد على هذه المنطلقات وعلى الأخص في النقاط التي اعتبرها الرئيس سعد الحريري أساسيةً لانتظام الحياة الوطنية والسياسية في البلاد ومنها بشكل أساسي المشكلة التي يطرحها سلاح حزب الله الخارج على الشرعية والمهدد للسلم الاهلي. ولقد استغربت الكتلة اشد الاستغراب الطريقة والاسلوب والمضمون الذي رد فيه الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله على كلام الرئيس سعد الحريري الذي تناول المواضيع بشكل سياسي ليأتي الرد من امين عام حزب الله ووسائله الاعلامية بشكل شخصي متوتر وتوتيري مما يدل على عمق المأزق الذي يتخبط فيه الحزب والمشكلات التي يقع فيها .





ثانيا: توقفت الكتلة عند المرحلة التي بلغها النقاش في قانون الانتخاب النيابي والتطور المؤسف الذي جرى اليوم في اجتماعات اللجان النيابية المشتركة لناحية التصويت الذي تم على ما سمي عن طريق الخطأ المشروع الارثوذكسي مما ادخل لبنان وحياته الوطنية وصيغة عيشه المشترك وطريقة الحكم فيه في منزلق خطير وغير مسبوق يهدد بتدمير ما سبق ان عرفه وعاشه الشعب اللبناني من قيم وطنية ولا سيما ما يتعلق بالعيش المشترك والاعتدال .
ان ما اقدم عليه بعض النواب  في جلسة اللجان المشتركة لم يكن إلا نتيجة ساعة تخل عن أسس لبنان ومقدساته وهو يوم أسود بتاريخ التشريع اللبناني .
ان كتلة المستقبل، هي ومن دافع عن المبادئ نفسها، انتصروا جميعا للدستور والميثاق الوطني واتفاق الطائف والسلم الاهلي، ورفضت هذا المشروع المدمر لمبادئ الميثاق الوطني ولأسس العيش المشترك تكرر رفضها وشجبها لهذه الخطوة الخطيرة التي أقدمت عليها بعض الاطراف والتي من شأنها اغتيال الاعتدال في لبنان وتغيير صورة لبنان وطبيعته وتهديد مستقبله فضلا عن كونه يقدم أفضل هدية للعدو الاسرائيلي .
كما ان الكتلة تصر على التمسك بموقفها وهي لن تتوقف عن معارضة هذا المشروع الانتحاري بكل الوسائل الديمقراطية المتاحة ولا تزال تعتبر أن الوقت لا يزال متاحاً للمراجعة والعودة عن المعصية التي ارتكبت اليوم والحؤول دون تحولها الى خطيئة مميتةً للبنان ولعيشه المشترك وصيغته الفريدة ونموذج الرسالة التي يؤديها، وتدارك الأمر عبر عدم إقراره في الهيئة العامة لمجلس النواب .
ثالثا: تستنكر الكتلة اشد الاستنكار وتشجب المشاركة العلنية والمتزايدة لحزب الله في الصراع العسكري الدائر في سوريا عبر القتال الى جانب قوات النظام السوري وشبيحته مما يورط الحزب ولبنان ويدخله في اتون صراع لا قعر له ويضرب بعرض الحائط كل الشعارات المزيفة عن عدم التدخل في الشؤون السورية ويفضح سياسة النأي بالنفس الاعلامية فقط، فيما الحكومة التي يشارك فيها ويقودها حزب السلاح متورطة في التغطية حتى أذنيها على الموبقات وفي تأمين قوافل شاحنات المازوت والديناميت والمتفجرات والإسناد الأمني والسياسي والدبلوماسي لنظام يقتل الشعب العربي السوري، ويدمر العمران والإنسان في سورية الشقيقة من دون رحمةٍ او شفقة .
إن كتلة المستقبل تدين أي تدخل مسلح في سوريا وهي في هذا الاطار ترى أن مشاركة حزب الله في الصراع المسلح في سوريا الى جانب النظام واستخدامه الاراضي اللبنانية منطلقاً لذلك يؤكد دون شك أن هذا الحزب فقد آخِر دعاواه الوطنية وتحول أداةً للصراع الاقليمي بعيداً عن مصالح الشعب اللبناني الذي يرفض التورط في معارك تضر ضرراً فادحاً بوحدة مواطنيه وسلامة أراضيه. إن حزب الله يقول إن التدخل في الصراع في سورية خطأ، ويقوم في الوقت نفسه بإرسال مقاتليه للقتال ضد الشعب السوري، تحت أعذار واهية .

إن كتلة المستقبل تحمل حزب الله المسؤولية عن المخاطر التي يدخل فيها لبنان والدولة اللبنانية ومؤسساتها والتي يمكن أن تزداد وتتفاقم في المستقبل القريب طالما استمر في القتال ضد الشعب السوري. إزاء ذلك، تعود الكتلة لتكرر مطالبتها الحكومة بنشر الجيش اللبناني على الحدود مع سوريا والاستعانة بقوات الطوارئ الدولية لمساندة الجيش اللبناني في حماية لبنان من المخاطر التي قد يتعرض لها جراء تصاعد الصراع في سوريا .
رابعا: شددت الكتلة على أهمية حماية مصالح ولقمة عيش وتحسين مستوى حياة العمال والموظفين وأصحاب الدخل المحدود في لبنان، لكن الكتلة في الوقت عينه تشجب وتستنكر الإمعان في سياسة التخبط والارتجال التي تعتمدها الحكومة ازاء ملف سلسلة الرتب والرواتب حيث قامت بإعطاء وعودٍ من دون أن تكونَ قادرةً على الإيفاء بها او استدراك مخاطرها وتداعيات أعبائها على الاقتصاد الوطني .
ان كتلة المستقبل تحمل الحكومة مسؤولية التدهور على المستوى الاقتصادي والاجتماعي وتحذر في الوقت عينه من النتائج التي ستؤدي اليها سياسة الوعود الانتخابية المتبعة وخطورة تأثيراتها على المواطنين ولقمة عيشهم ومستوى معيشتهم .
خامسا: تشجب الكتلة وتستنكر المواقف التي تصدر عن قيادات سياسية والتي تستهدف سياسات وقيادات في دول مجلس التعاون الخليجي وهي تعتبر ان هذه المواقف وبعض الممارسات المرافقة لها قد تنعكس على مصالح لبنان واللبنانيين بشكل لا يمكن تقدير عواقبه السلبية، اذ ان الخسائر نتيجة العبث بمصالح اللبنانيين ومجالات عملهم والتي تطول لبنان واقتصاده لم تعد محتملة ولا سيما في ضوء استمرار هذه المواقف والممارسات .
وأعلن أمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر ان ما حصل سقطة ميثاقية كبيرة، تنذر وتؤشر اذا ما استمرت هذه الوتيرة باتجاه الهيئة العامة في مجلس النواب بما هو سلبي، في ما يتعلق بقانون الانتخابات .
وقال في حديث تلفزيوني: هناك مكونان اساسيان غابا عن اللجان المشتركة ولن يشاركا في الهيئة العامة في حال الاستمرار بقانون اللقاء الارثوذكسي، وبالتالي سندخل في نفق مظلم، وهنا نعول على رئيس مجلس النواب نبيه بري للحفاظ على ميثاقية الامور في مجلس النواب .
اضاف: كان من المرغوب اتخاذ خطوة تقضي اما بالتأجيل او اعطاء مزيد من الوقت .
وقال: القانون يحتاج الى توافق وطني حتى يمر، ولن يمر قانون انتخابي بالعدد في المجلس النيابي الا في حال التوافق الوطني .
                                                
واشار الى ان اي قانون انتخابات تعرف سلفا نتائجه الانتخابية لن يمر، كما ان اي قانون انتخاب يفتقد للميثاقية لن يمر الا في حال اصر البعض على اخذ البلد الى مشكلة الجميع في غنى عنها، معتبرا ان مضمون الطرح الارثوذكسي غير ميثاقي، وهو مشروع ليس صحيحا أنه يحمي المسيحيين وغيرهم، فهو مشروع بناء المتاريس بين اللبنانيين والذي سيؤدي الى الحرب، واصحابه يريدون الحرب الاهلية في لبنان ويجب تداركه في الهيئة العامة، مشددا على انه لا مخرج الا عبر قانون انتخابي يوافق عليه الجميع، ومؤكدا ان في حال اقرار الارثوذكسي فسنذهب الى ازمة ستؤدي الى تهميش البعض والى امكانية تأجيل الانتخابات .
وأعلن ان الحزب الاشتراكي لن يشارك في حال وصل المشروع الارثوذكسي الى الجلسة العامة .
وعن زيارة جنبلاط الى السعودية قال: زيارة جيدة وايجابية، وهي الثانية بعد مرحلة من سوء التفاهم في اختلاف في وجهات النظر حول الوضع اللبناني، لافتا الى ان ثمة ظروفا مختلفة منعت حصول مثل هذا اللقاء سابقا، ومشيرا الى ان الزيارة مرحلة جديدة في العلاقة ومختلفة .
واكد النائب بطرس حرب ان القانون الارثوذكسي يعرض المسيحيين وميثاق العيش المشترك الى خطر كبير، لا يمكن ان نوافق عليه .
وقال حرب: ان حرصنا على ان تجري الانتخابات النيابية وعلى الا يضرب حق المواطن في اختيار ممثليه الحقيقيين ان هذا الحرص بالذات دفعنا لاتخاذ موقف سلبي مما يجري في اللجان المشتركة لان السير بالاقتراح الارثوذكسي بالطريقة التي يتم بها السير سيؤدي بنا الى الحالة التالية: في حال اقر المجلس النيابي الاقتراح سيؤدي هذا الامر الى مبادرة فخامة الرئيس الى رد هذا القانون بالمرحلة الاولى، ومن ثم الى الطعن به امام المجلس الدستوري في المرحلة الثانية، ما سيؤدي حتما الى تعطيل الانتخابات النيابية، باعتبار ان هذه المهل التي تستدعيها هذه المراجعات ستؤدي الى سقوط المهل خصوصا في جو يبشرنا وزير الداخلية انه اذا عدلنا قانون الستين لن تجري الانتخابات في وقتها وان هناك مهلة يجب ان تأخذها لتحضير انتخابات حسب القانون الجديد .
اضاف: نحن متمسكون بأن تجري الانتخابات اولا، انا وزملائي المستقلون في 14 اذار متمسكون بان نقر قانونا يؤمن صحة التمثيل المسيحي، بحيث لا يبقى اي غبن لدى المسيحيين بعملية صحة تمثيلهم، انما نعتبر ان اقرار الاقتراح الارثوذكسي سيؤدي الى تعريض المسيحيين وميثاق العيش المشترك، سيؤدي الى تعريضهم لخطر كبير لا يمكن ان نوافق عليه، ونحن كنا نتمنى لو ان اللجان المشتركة اخذت باقتراح تأجيل البت 48 ساعة افساحا في المجال امام مباحثات يمكن ان تؤدي الى ايجاد صيغة مشتركة او مختلطة بين النسبي والاكثري ما كان قد يسمح لنا بأن نوافق على مشروع يؤمن صحة التمثيل الشعبي من ناحية، والابقاء على وحدة اللبنانيين من ناحية ثانية، هذا ما دفعنا الى رفض ما يجري في الداخل، لانني شخصيا اعتبر ان النظام الداخلي يفرض ان تناقش كل المشاريع في اللجان المشتركة وان لا تنحصر المناقشة في مشروع اللقاء الارثوذكسي واسقاط المشاريع الاخرى، وبما ان الاكثرية وافقت على ان يستمر البحث بهذا الامر، قررنا ان وجودنا لم يعد مفيدا لانه يبدو ان هناك ديكتاتورية تمارسها الاكثرية الموجودة في اللجان المشتركة ونحن لن نخضع لهذه الديكتاتورية نحن نخضع لارادة الشعب اللبناني، في تقرير المواقف التي نتخذها على الصعيد الوطني .
وتابع: اذا كان حسب رأينا هناك مخالفة لكيفية ادارة اللجان المشتركة، من الطبيعي ان نمارس حقنا وهذا حق ديمقراطي والنظام الديمقراطي يعطينا حق الانسحاب احتجاجا على ما يجري ضمن اللجان المشتركة ولا نعتبره منسجما مع احكام النظام الداخلي ما سيؤدي الى خلق ازمة في البلد وسيعطل الانتخابات النيابية واعتبر ان فصل الناس مذاهب وطوائف سيؤدي على المدى المتوسط وليس البعيد الى ضرب صيغة العيش المشترك والى ضرب وحدة لبنان وما قام عليه. ما نقوم به اليوم يتعارض كليا مع الاسباب والدوافع التي ادت الى خلق دولة لبنان الكبير وسقوط هذا التنوع في الحياة السياسية اللبنانية سيعرض وحدة لبنان للخطر وهذا ما لا نوافق عليه .
وردا على سؤال قال: ما يمكن ان نتفق عليه لبنانيا لو كان يحتاج مدة 3 اشهر نعطيها ونتفق، لان الخلاف ثمنه اغلى بكثير من الاتفاق، واعتقد ان القصة كانت تستدعي مع العلم ان الرئيس بري سيبقى ساعيا لاخر ساعة، ان يوفقنا على امر مشترك، نحن نقول لنتوافق قبل ان نقر يكون ذلك افضل، وهذا كان الخلاف .
وشدّد عضو كتلة التحرير والتنمية النائب علي عسيران على ضرورة الاتفاق على قانون انتخاب يجمع اللبنانيين، مؤكداً ان الوقت ليس داهماً ولا يجوز تأجيل الانتخابات النيابية، والحاجة تقضي ايجاد قانون انتخاب لاجراء الانتخابات في موعدها، وتبقى المواد القانونية سهلة المنال اذا تم الاتفاق على القانون .
ورأى عسيران ان الزيادة التي حصلت على عدد النواب مفيدة جداً لتكون قاعدة التمثيل الشعبي واسعة الى اقصى حد ممكن، لافتاً الى ان اذا كان المقعد الشيعي من حصة النبطية، هذا امر جيد، لان النبطية هي قلب الجنوب وعدد ناخبيها يستحق زيادة نائب لتمثيلهم بشكل صحيح وسليم، ومن الطبيعي ان يتمتع ابناؤها بمقعد آخر، مشيراً الى ان لا يجوز ان نفشل الآن في جمع الشمل حول قانون انتخابات يمثل ابناء الشعب افضل تمثيل .
هذا واجرى رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون اتصالا بالبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وبالرئيس امين الجميل، وبرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، وبرئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية، وبألامين العام لحزب الطاشناك هوفيك مخاتريان، شاكرا لهم دعمهم لقانون الانتخابات اي مشروع اللقاء الارثوذكسي .




وبعد ترؤسه اجتماع التكتل قال عون: اليوم هو الأنصع بياضا في تاريخ لبنان، إذ تم إقرار قانون للانتخابات يعيد الحقوق لأصحابها من دون المس بحقوق الآخرين، ولذلك نحن نقول إنه الأنصع بياضا. كما أن هذا القانون أعاد القيمة لكل الأصوات المحرومة والمهمشة، والتي هي بأحجام كبيرة ومن جميع الطوائف .
نحن سعيدون جدا بتحقيق هذا الإنجاز. هذا القانون هو بعكس ما يتصوره بعض الناس، إذ لن يكون يسبب أي إحتكاك بين المذاهب والطوائف، لأن المنافسة ستكون في الطائفة نفسها، وهذا سيعيد الثنائية وتستقيم معها الديمقراطية .
وقال أعتقد أننا حققنا اليوم إنجازا كبيرا، ومن كانوا مستفيدين من الخلل في قانون الإنتخاب السابق هم ضد هذا الإنجاز، ومن تعود الإستفادة من حقوق غيره، يعتبر أن الآخرين يعتدون عليه عندما يطالبون بحقوقهم. نحن مستعدون، وبكل محبة، بالإستمرار في بناء لبنان معا، ولكن وفقا للفكر الإصلاحي، وليس وفقا للفكر الإبتزازي القائم على سلب حقوق الآخرين. يجب أن نساهم جميعا في بناء لبنان انطلاقا من حقوق متساوية .
ومضى يقول: تناولنا أيضا موضوع الإضراب الذي نواجهه اليوم. المشكلة لا تكمن في أحقية سلسلة الرتب والرواتب، فنحن مع رفعها، ولكن الخلاف يقع حول كيفية تأمين الأموال. نرفض رفع الضرائب بهدف رفع الرواتب لأننا نرفض معادلة أخذ الأموال من فقير بهدف إعطائها لفقير آخر، ما يرفع حتما من نسبة فقر الإثنين معا. نريد تأمين الأموال من الأغنياء لمصلحة الفقراء، فلربما نتوصل بذلك إلى إعادة إحياء الطبقة الوسطى. هناك 20 نوعا من مصادر التمويل، بعيدا عن فرض الضرائب على الطبقة الفقيرة. هذه المصادر لا تطاول الفقراء، إنما تطاول ذوي الدخل المرتفع، وهذا هو المبدأ الأساس الذي يجب أن يتم العمل عليه. قد تكون المصادر عن طريق الكماليات وإعادة تقييم الأصول والمخالفات البحرية وغيرها الكثير من الأمور... نكتفي الآن بهذا القدر من التوضيح، لأننا سنسمعهم لاحقا يقولون إن تكتل التغيير والإصلاح هو من يعارض سلسلة الرتب والرواتب .
موقفنا الرسمي هو البحث عن مصادر تمويل لا تمس بالفقراء، إنما تعتمد على وضع ضريبة على أرباح الأغنياء. نتكلم هنا عن ضريبة على الأرباح وليس على أموال الناس وممتلكاتها، وبالمناسبة، أنا مع خفض الضريبة على تحصيل الإرث. يجب أن نضع ضريبة على أرباح الأغنياء وليس على تحصيل الإرث، بحيث لا يكون الفقير قادرا على تحصيل ميراثه بسبب الضرائب المفروضة .
وردا على سؤال، قال: لا نريد تطيير الانتخابات، بل نحن مصرون على اعطاء المدة الكافية للتحضير لها .
وردا على سؤال آخر، قال: يتكلمون كأن كلام حزبي الكتائب اللبنانية أو القوات اللبنانية مرهون لتيار المستقبل، فهذه سياسة تعقد فيها تحالفات وتفك أخرى، والقانون الانتخابي الذي طرح لم يكن يتبع لتحالف معين، فهم يريدون البقاء في السلطة .

وعن اتصاله برئيسي حزبي القوات اللبنانية سمير جعجع والكتائب أمين الجميل والبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بعد إقرار الإقتراح الأرثوذكسي، قال: الاتصالات كانت لشكرهم على المشاركة في إنجاح القانون، وربما يصدر من هذا الواقع أمر جديد .
وعن كلامه عن البحرين، قال: في البحرين هناك حركة مسالمة تستأهل أن تأخذ مدى حقيقيا في العالم، فلم أدع الى ثورة مسلحة ولا الى التسليح، لكن البعض قال إني اؤيد ايران، ولكن لو أردت ذلك لقلت إن من حقها الجزر الثلاث . وربما يتخذون اجراءات ضد اللبنانيين هناك لأنهم يريدون تكبير الحملة، فالكلام الذي قلته لا تدخل فيه بشؤون الخارج، بل هو نصيحة لحل المشكلة أكثر مما هو انحياز .
وكان عون التقى وفداً من لجنة مراقبة الانتخابات الاوروبية برئاسة سفيرة الاتحاد الاوروبي انجيلا ايخهورست، في حضور المسؤول عن العلاقات الدبلوماسية في التيار الوطني الحر ميشال دي شادارافيان، في دارته في الرابية .
وجرى خلال هذا اللقاء استطلاع الاجواء الانتخابية وما يدور حول قانون للانتخابات .
في مجال آخر أكد رئيس هيئة التنسيق النقابية حنا غريب الاستمرار في الاضراب المفتوح حتى احالة سلسلة الرتب والرواتب على مجلس النواب، واصفا نتائج اجتماع وفد الهيئة برئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي بالسلبية، معلنا ان الاربعاء هو يوم اضرابات مع اعتصامات ردا على موقف الرئيس ميقاتي. وقال: هو يوم للاعتصامات امام مراكز السرايا في مختلف المناطق اللبنانية، وامام مبنى TVA في العدلية في بيروت، مطلقا عليه تسمية يوم الموظف والاستاذ والمتقاعد والاجير وكل مستفيد من سلسلة الرتب والرواتب، داعيا الى تشكيل لجان الاضراب المفتوح في كل الوزارات والادارات العامة وكل مدرسة ومعهد. كما دعا الموظفين والاساتذة الى وقف كل المعاملات الادارية .
ونفذت هيئة التنسيق النقابية اعتصاماً حاشداً امام السراي الحكومية في وسط بيروت، حيث لم يمنع هطول الامطار الغزيرة الموظفين والاساتذة والمتعاقدين من المناطق اللبنانية كافة من الحضور بكثافة للمشاركة في الاعتصام، حاملين لافتات تؤكد ان احالة السلسلة لم تعد تحتمل التسويف والمماطلة، وتشدد على عدم وقف الاضراب حتى احالتها .
وتحت المظلات اجتمع اعضاء الهيئة على منبر تحول الى هايد بارك، وألقيت الكلمات التي استهلها رئيس الهيئة حنا غريب موجها التحية الى المعتصمين بالقول: تحية لصمودكم، لوحدتكم، ولتصميمكم على انتزاع حقكم كاملا في احالة سلسلة الرتب والرواتب الى المجلس النيابي وفق الاتفاقات والتعهدات، والشكر كل الشكر للرأي العام اللبناني ولقواه الحية، للاهل والتلامذة والطلاب على وجه الخصوص. هؤلاء الذين تفهموا وما زالوا يتفهمون قضيتنا ومعاناتنا منذ سنة ونصف السنة من التحرك .

وقال: لقد انكشف لهم في اليومين الماضيين حقيقة تعاطي الحكومة اللامسؤول مع ملف سلسلة الرتب والرواتب، انكشف لهم حال التخطيط العشوائي الذي هي فيه، في تحديد مواعيد إحالة السلسلة من الثلاثاء الى الاثنين الى تأجيل الاجتماعين معا الى اجل غير مسمى. راهنوا على تعبنا لكنهم فشلوا في هذه المراهنة .
وتابع: ان الحكومة مجتمعة تتحمل المسؤولية الاولى من وصول الامور الى ما وصلت اليه من الاحتقان، انها من يتحمل مسؤولية الاضراب المفتوح ونتائجه بعد ان دفعت بهيئة التنسيق النقابية دفعا بعد 16 اضرابا و19 اعتصاما على مدى عام ونصف العام .
ومعها تتحمل المسؤولية ايضا القوى السياسية التي وقفت في هيئة الحوار الوطني لتحذر من احالة السلسلة، كيف لهذه القوى ان تقف مع الاضراب وضد السلسلة في آن معا..!؟ .
واردف: اما ارباب العمل، فهم يتحملون المسؤولية ايضا فهم يهولون بعجز الخزينة وزيادة خدمة الدين العام وهم الذين خلقوا كل هذه المشاكل وهم بالتالي آخر من يحق له الكلام عنها، لانهم اول المستفيدين من هذه السياسة ونحن اول المتضررين. لدفع ديونهم تتوفر الاموال في الخزينة عاما بعد عام، اما لتمويل رواتبنا المجمدة منذ 16 سنة، لا تتوفر الاموال لانها تهدد بخراب الاقتصاد .
وقال: لا والف لا، فخراب الاقتصاد على يدكم، وعجز الخزينة على يدكم . انتم شركاء في الهدر والفساد والسرقات والصفقات واغتصاب املاك الدولة وعنها لا تتكلمون لانكم فيها متورطون، وبدل أن تؤمن الحكومة تمويل السلسلة من هذه المصادر، يحاولون تمويلها على حساب اصحابها .
واضاف: يقولون للناس، السلسلة أقرت وهم يعملون على تخفيضها خلافا للاتفاقات. يقولون للناس السلسلة أقرت وهم يعملون على تقسيط زيادتها وفروقاتها ودرجاتها على خمس سنوات، خلافا للاتفاقات. يقولون للناس، السلسلة اقرت وهم يعملون على زيادة ساعات التدريس وزيادة دوام العمل والغاء تعويضات المراقبة والتصحيح، انها اجراءات باريس 3 وتعليمات البنك الدولي . كفى ادعاء ومراوغة، فلا معنى لاقرار السلسلة في ظل هذه الاجراءات وهذه التعليمات التي عجزت الحكومات المتعاقبة عن تمريرها وتأتون انتم لتنفيذها .
وقال: يسألوننا على ماذا تراهنون في هذا الاضراب المفتوح؟ اليهم نقول : نحن لم نراهن ولا نراهن، نحن نعتمد على ثقة الاساتذة والمعلمين والموظفين والمتقاعدين والمتعاقدين والاجراء، نحن نعتمد على قناعتهم الراسخة وعلى ايمانهم الذي لا يتزعزع قيد انملة في انتزاع حقهم المهدور في احالة السلسلة .
اضاف: من سابع المستحيلات ابقاء الوضع على ما هو عليه، فلا يمكن لعاقل القبول باستمراره على الاطلاق، القبول او السكوت عن سياسة التمييز الكيل بمكيالين، ان يعطى قطاعان حقهما وان تحرم سائر القطاعات الوظيفية الاخرى . فمن اجل احالة سلسلة الرتب والرواتب الى المجلس النيابي وفق الاتفاقات دون تخفيض، ودون تقسيط، وبصفة المعجل مع رفع الدرجات للمعلمين الذين تدهور موقعهم الوظيفي من 6 درجات الى 52 درجة، من اجل حقوق المتقاعدين ورفع أجر الساعة للمتعاقدين وانصاف الاجراء نتحرك جميعا .
وقال: لا تخافوا، اقدموا... شكلوا لجانا للاضراب المفتوح في كل ادارة رسمية وكل مدرسة وكل ثانوية ومعهد وفي كل وزارة. كونوا رجلا واحدا وأوقفوا كل المعاملات الادارية في الدولة، اوقفوا الدروس في الصفوف المنتهية ايضا والتزموا الاضراب في التعليم الثانوي الرسمي والخاص على حد سواء، وهبوا هبة رجل واحد يوم غد الاربعاء 20 شباط، واعلنوه يوما نقابيا مشهودا في النضال النقابي المفتوح، يوما للموظفين، يوما نعتصم فيه جميعا الساعة العاشرة صباحا في وزارة المالية، وسراي طرابلس، وجونيه وبعبدا وبيت الدين وبعلبك وزحلة وصيدا والنبطية .
محفوض
من جهته، أكد نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض ان القانون والدستور الى جانب المعلمين، وقال: عندما يجتمع مجلس الوزراء ويحيل السلسلة نفك الاعتصام، ولا احد احرص من المعلمين على مصير العام الدراسي. واقترح محفوض تحويل جلسة اللجنة الوزارية عصرا الى جلسة حكومية واحالة الرتب والرواتب الى البرلمان .
وحيا محفوض جميع الزملاء المعلمين في القطاع الخاص الذين يجابهون الترهيب والتهديد بلقمة عيشهم، وأقول لهم إن القانون إلى جانبهم وسيتم نشر إستشارة قانونية غدا من قبل محامي النقابة ليؤكد أن هذا الإضراب قانوني ولا يمكن لأحد تهديد المعلمين بلقمة عيشهم .
وأكد الدكتور محمود حيدر باسم رابطة موظفي الادارات العامة ان اعتصامنا هو في اطار تاكيد جديد من رابطتنا وهيئة التنسيق على متابعة معركة السلسلة حتى احالتها الى مجلس النواب بصفة المعجل ووفق الاتفاقات والعهود التي تمت مع الحكومة. واعلن ان السلسلة التي اقرت في مجلس الوزراء جاءت بعد 16 سنة من آخر تصحيح للاجور والرواتب. وقال: هذه السلسلة التي يقيمون الدنيا ولا يقعدونها في شأنها، لم تجلب البحبوحة للموظفين بل هي بالكاد تمنع عنهم الفقر .
واضاف: كفى مماطلة وتسويفا وكان يجب احالة السلسلة بالامس. واكد اننا نرفض زيادة الدوام قبل النظر في هيكلية الادارات .
اما كلمة رابطة التعليم الاساسي في لبنان، فألقاها حسين جواد مشددا على عدم التراجع عن مطلبنا مهما طال الزمان، وقال: ما نريده ليس اقرار السلسلة بل احالتها الى المجلس، متسائلا: لماذا المماطلة والتسويف وعلام يراهنون . وقال: سنحصل على السلسلة شاء من شاء وأبى من أبى وسنستخدم الحق الذي اتاحه لنا القانون، داعيا الى استمرار التحرك ومؤكدا ان الاضراب سوف يجدي ولن ينفع التهويل.
واعلن ان الشلل سيعم القطاعات كافة في الايام المقبلة والتصعيد سيستمر .

وكانت كلمة لرابطة التعليم المهني والتقني القاها ايلي خليفة الذي اكد اننا لن نعود الى صفوفنا قبل احالة السلسلة الى المجلس النيابي، سائلا الهيئات الاقتصادية: من اين تجنون ارباحكم؟ أليست من هذه الاجيال التي دأبنا على تخريجها. انكم تحاربون من يمدكم باليد الماهرة والمتخصصة لصناعتكم وتجارتكم .
ثم تحدث رئيس رابطة المتعاقدين الثانويين حمزة منصور، مؤكدا حق الاساتذة بالسلسلة .
وقدم مسؤول الدراسات والاحصاء في رابطة التعليم الأساسي عدنان برجي شرحا للأسباب التي تمنع الحكومة عن إحالة مشروع سلسلة الرواتب إلى المجلس النيابي، وقال: كل يوم يؤكد رئيس الحكومة أحقية الموظفين بسلسلة الرواتب، ويؤكد بنفسه وعلى لسان الوزراء المقربين منه أن كلفة التمويل قد تأمنت وبما يزيد. لكنه يمتنع تحت ضغط الهيئات الإقتصادية التي تستفيد من 6000 مليار ليرة فوائد دين عام سنويا ومن 3000 مليار ليرة تهدر في الكهرباء وتحرم الدولة من الإستفادة من الأملاك البحرية والنهرية، وتتسبب بهدر مليار دولار من عائدات الجمارك وحدها.
وهذه الهيئات تسعى إلى كسر شوكة هيئة التنسيق النقابية بعد تمكنها من كسر شوكة الاتحاد العمالي العام .
وأضاف: إذا تحققت أهداف الهيئات الإقتصادية فذلك يعني اختلال التوازن الاجتماعي في البلد ويعرض البلد لمخاطر اهتزاز الاستقرار على كل الصعد .
وختم: إن المعلمين والموظفين يدركون هذه الحقائق، لذلك لن يعودوا عن الاضراب المفتوح قبل احالة السلسلة إلى المجلس النيابي كما تم الاتفاق عليها وبدون تعديل أو تقسيط .
بعد ذلك، توجه وفد من هيئة التنسيق الى السرايا الحكومية للقاء الرئيس نجيب ميقاتي، وطلب من المعتصمين البقاء في مكان تجمعهم لمعرفة التطورات ووضعهم في طبيعة اللقاء ونتائجه .
بعد انتهاء الاجتماع أعلن غريب ان نتائج الاجتماع كانت سلبية، مؤكدا الاستمرار في الاضراب المفتوح. وقال: غدا اضرابات مع اعتصامات ردا على موقف الرئيس ميقاتي .
واصدرت رابطة موظفي الإدارة العامة بيانا اثر اجتماع لهيئتها الإدارية دعت فيه إلى الاستمرار في تنفيذ الإضراب المفتوح حتى إحالة السلسلة إلى المجلس النيابي، ودعت الموظفين والمعلمين إلى أوسع مشاركة في الاعتصام المركزي لمنطقة بيروت في تمام الساعة العاشرة من صباح الأربعاء أمام مبنى الضريبة على القيمة المضافة، وأمام السرايا الحكومية في المناطق. وطلبت من أصحاب المصالح الاقتصادية الضيقة الكف عن سياسة التهويل والكذب تحت طائلة مقاطعة منتجاتهم وأعمالهم .