السلطان قابوس بن سعيد يتلقي رسالة خطية من الرئيس السوداني

سلطنة عمان تشارك في منتدي تحالف الحضارات

أمين عام وزارة الخارجية في سنغافورة يشيد بسياسة سلطنة عمان الداخلية والخارجية

نائب رئيس وزراء عمان يجتمع بوزير خارجية البحرين

دولة الامارات العربية المتحدة تقدم للبحرين منحة بقيمة مليارين و500 مليون دولار

صفقات السلاح فى آيدكس في الامارات تجاوزت 10 مليارات دولار

في 17 فبراير2013م  تفضل السلطان قابوس بن سعيد فمنح وسام عُمان المدني من الدرجة الثانية لبلهاري كوسيكان أمين عام وزارة الخارجية بجمهورية سنغافورة تقديراً لجهوده الطيبة في خدمة العلاقات التي تربط البلدين الصديقين .
قام بتسليمه الوسام السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني خلال استقبال معاليه له بمكتبه بحضور السيد بدر حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية
وفي 17 فبراير2013م وبتكليف من لدن السلطان قابوس بن سعيد يترأس الدكتور عبد الله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وفد السلطنة المشارك في الاجتماع الخامس لمنتدى تحالف الحضارات الذي سيعقد في العاصمة النمساوية فيينا خلال الفترة من 26 إلى 28 من شهر فبراير الجاري .
وتأتي مشاركة السلطنة في هذا الاجتماع كونها عضوا فاعلا في مجموعة أصدقاء مبادرة تحالف الحضارات وقامت بنشر الخطة الوطنية لسلطنة عمان الخاصة بتحالف الحضارات 2011-2014التي تؤكد من خلالها على رسالة التسامح والتعايش بين الحضارات والأديان وتنتظم عبرها جهود السلطنة وبرامجها الداعمة للتعاون والتقارب بين الثقافات والشعوب في مجالات عديدة مثل التعليم والإعلام وأنشطة الشباب .

ويضم وفد المشارك في  الاجتماع الخامس لمنتدى تحالف الحضارات في عضويته كلاً من حبيب بن محمد الريامي أمين عام مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم والدكتور بدر بن محمد الهنائي سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية النمسا والدكتور محمد بن سعيد المعمري المستشار العلمي بمكتب الشيخ وزير الأوقاف والشؤون الدينية .
وتلقى السلطان قابوس بن سعيد رسالة خطية من الرئيس المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس جمهورية السودان تتعلق بالعلاقات الثنائية التي تربط البلدين الشقيقين والأمور ذات الاهتمام المتبادل.
وقد تسلم الرسالة نيابة عن السلطان السيد أسعد بن طارق آل سعيد وذلك أثناء استقبال سموه بمكتبه للدكتور مصطفى عثمان إسماعيل الوزير بالهيئة العليا للاستثمار رئيس وفد اللجنة الوطنية للتحضير لمؤتمر المانحين لإعادة إعمار دارفور مبعوث رئيس جمهورية السودان والوفد المرافق له.
تم خلال المقابلة تبادل الأحاديث الودية واستعراض العلاقات الطيبة بين البلدين بما يخدم المصالح المشتركة لشعبيهما الشقيقين.
وشاركت السلطنة في أعمال اللجان التابعة للبرلمان العربي في العاصمة المصرية القاهرة لمناقشة القضايا التي ستعرض على الدورة العادية الأولى للبرلمان العربي في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة .
وشارك سالم بن علي الكعبي نائب رئيس مجلس الشورى في اجتماع لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان. حيث ناقشت اللجنة التعديلات المقترحة على النظام الأساسي للبرلمان العربي تمهيدا لرفعه للجلسة العامة للبرلمان إضافة إلى مناقشة الطلبات الأخرى المقدمة من قبل أعضائها .
كما شارك الدكتور أحمد بن سالم رعفيت عضو مجلس الشورى في أعمال لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية، حيث ناقشت اللجنة النظام المالي للبرلمان العربي، كما قاموا بصياغة عدد آخر من المواد، وذلك تمهيدا لرفعها للجلسة العامة للبرلمان، وناقشت اللجنة مشروع موازنة البرلمان العربي للعام 2013، وذلك قبل أن تحيلها إلى الجلسة العامة للبرلمان لاعتمادها بصورتها النهائية .
يذكر أن اللجان التابعة للبرلمان العربي هي: لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي. لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية. لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان. ولجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والمرأة والشباب .
فى مجال آخر أكد الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات ان نسبة الانجاز في مشروع مطار مسقط بلغت 52% وسيتم الانتهاء من انجاز أجزاء عديدة من هذا المشروع الحيوي بنهاية العام الجاري مثل المدرج الجديد ومبنى الهيئة العامة للطيران المدني وبرج المراقبة ومجمع ادارة الحركة الجوية .
أما فيما يتعلق بمطار صلالة فقد اكد انتهاء جميع الاعمال الخرسانية للمشروع في مطار صلالة ومن بينها مبنى المسافرين وبرج المراقبة والمرافق الاخرى كما بدأت أعمال التشطيبات وتركيب الاجهزة والانظمة التشغيلية ومن المتوقع الانتهاء من أعمال المدرج الجديد العام الحالي مشيرا الى ان حجم الانجازات في مطار صلالة بلغت 50 %.
وقال الفطيسي: ان الوزارة مستمرة في بذل جهودها لدعم سير العمل بمشاريع المطارات الجديدة لانجازها في المواعيد المعلنة وأضاف ان الفترة الماضية شهدت مرحلة انتقالية بمشروع مطاري مسقط الدولي وصلالة حيث باشر في الأول من يناير الماضي استشاري جديد للمشروع وقد سخرت الوزارة جميع الامكانيات بالتنسيق مع شركائها الاستراتيجيين والمنفذين للمشروع الحيوي من اجل ضمان تقدم سير الاعمال بأقل تأثير على البرنامج الزمني، وتعول الوزارة على الاستشاري الجديد في دفع المشروع وانجازه حسب الموعد المحدد .
وقال الوزير: انه تم انشاء مركز للتدريب والفحص بمطار مسقط الدولي من اجل اختبار التقنيات والاجهزة الجديدة التي سيتم تركيبها بمشروع مطاري مسقط وصلالة لمطابقة مواصفاتها حسب المعايير والجودة المطلوبة خلال التنفيذ وسوف يساهم ايضا في عمليات التدريب العملي للموارد البشرية ويساعد في عملية التطوير للموظفين من الشركة العمانية لادارة المطارات وبقية العاملين بالجهات الحكومية بالمطارين بالاضافة الى كونه يدعم بناء قدرات العاملين الجدد وتدريبهم وتمكينهم بأكمل وجه قبل الانخراط في العمل لتشغيل المطارات الجديدة .
المطارات الإقليمية الأربعة
وبالنسبة لمشاريع المطارات الاقليمية الجاري تنفيذها حاليا ومنها الدقم وصحار ورأس الحد وادم فقد اوضح انه تم الانتهاء من اعمال الحزمة الأولى لجميع المطارات الأربعة اما الحزمة الثانية والخاصة بانشاء مدرج الطائرات فقد تم الانتهاء من اعمالها لمطار أدم استعدادا لتسليمه لوزارة الدفاع بعد أن تقرر تحويله من مطار مدني الى مطار عسكري أيضا شارف العمل على الانتهاء في مطار صحار وبلغت نسبة الانجاز في مطار الدقم 72% وبمطار رأس الحد 60% . اما الحزمة الثالثة الخاصة بمبنى المسافرين فتم الانتهاء من عمل التصاميم الهندسية الجديدة وهذه المطارات الاقليمية قادرة على استيعاب نصف مليون مسافر سنويا لكل مطار ومن المتوقع طرح مناقصات لمطارات صحار والدقم ورأس الحد قريبا. وحول مستجدات الهيئة العامة للطيران المدني قال معالي الدكتور وزير النقل والاتصالات: انه وبعد صدور المرسوم السلطاني رقم 33/2012 والقاضي بانشاء الهيئة قامت الوزارة بالتعاون مع احد استشاريي الخبرة باعداد دراسة شاملة للهيكل التنظيمي والنظام الاساسي للهيئة وفق أفضل الممارسات والمعايير المعمول بها وحسب المتطلبات الدولية بهذا الشأن حيث تم الانتهاء منها وهي الان في مرحلة الاعتماد من قبل الجهات المختصة. كما ستقوم الهيئة قريبا باعداد دراسة مستفيضة حول حاجة السوق المحلي لمختلف انشطة قطاع النقل الجوي والطيران مثل شركات النقل الاقتصادي وتشغيل المروحيات والطيران الخاص "رجال الاعمال" وغيرها .
جولة لتفقد الانشاءات
وكان الدكتور احمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات قد قام بجولة في موقع مشروع مطار مسقط الدولي الجديد واطلع على حجم الانجازات والأعمال حيث قطع المشروع شوطا كبيرا و تم الانتهاء من المدرج الجديد بطول 4 كيلومترات وكذلك أعمال التجهيزات في محطة الكهرباء الرئيسية والتي تغذي المطار الجديد ومحطاته الفرعية الثلاثة بقوة 125 ميجافولت امبير، كما تفقد مباني الملاحة والمراقبة الجوية وكذلك مبنى الهيئة العامة للطيران المدني ومركز التدريب مؤكدا تدشين هذه المباني رسميا نهاية العام الجاري وهو يعد انجازا يعكس سير المشروع وفق المخطط له كما تفقد مبنى المسافرين وحجم الاعمال المنفذة واستمع معاليه لشرح واف من مسؤولي الشركات المنفذة والاستشاريين حول طبيعة سير العمل وحجم العقبات التي تم مواجهتها والتغلب عليها بحجم عمالة تصل الى 34 ألف عامل وقال: ان حجم العمل في المشروع يبعث على الارتياح كونه يسير بوتيرة متسارعة ليفتتح المشروع رسميا نهاية العام القادم.. وقال: ان ابرز تحديات المرحلة القادمة هي التدريب والتأهيل على استخدام احدث الاجهزة والمعدات التي سيعمل بها المطار الجديد مؤكدا انها الأحدث من نوعها في العالم .
اما في برج المراقبة الجديد فقد انتهت الاعمال الظاهرية الخاصة ببرج المراقبة الجديد وكذلك معظم التشطيبات الخارجية وقد تفقد معاليه البرج واشاد بحجم الاعمال والانجازات .
في مجال آخر استقبل السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بمكتب سموه  بلهاري كويسيكان أمين عام وزارة الخارجية بجمهورية سنغافورة الذي يترأس وفد بلاده في جلسة المشاورات السياسية بين البلدين في مسقط .
حيث جرى استعراض للعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في كافة المجالات كما تم استعراض عدد من القضايا والمستجدات الراهنة على الساحة الدولية .
وقد أشاد أمين عام وزارة الخارجية السنغافوري بالتطور الكبير الذي تعيشه السلطنة على الصعيدين الداخلي والخارجي بفضل قيادتها الحكيمة وبسياستها المتوازنة التي تنتهجها في علاقاتها مع كافة دول العالم .
من جانب أخرعقدت بوزارة الخارجية الجولة العاشرة للمشاورات السياسية بين السلطنة وجمهورية سنغافورة. وقد ترأس الجلسة من الجانب العماني السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية فيما ترأس الجانب السنغافوري بلهاري كويسيكان السكرتير الدائم لوزارة الخارجية السنغافورية .

تم خلال جلسة المشاورات استعراض أوجه التعاون الثنائي بين السلطنة وسنغافورة في مختلف المجالات وبحث سبل تعزيزها وتطويرها بما ينسجم مع المصالح المتبادلة للبلدين الصديقين .
وقد تم بالتنسيق مع هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تقديم عرض مرئي حول الفرص الاستثمارية المتاحة والمستقبلية بمنطقة الدقم، كما تبادل الآراء ووجهات النظر تجاه عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك

كما استقبل السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء سموه رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية .
وأكد السيد فهد خلال اللقاء أن النهضة التي تعيشها السلطنة بقيادة السلطان قابوس بن سعيد شملت كافة جوانب الحياة وكان للإعلام الاهتمام الكبير في مسيرة عمان الخيرة وذلك من أجل أن يضطلع بدوره في التوعية من خلال استقاء المعلومة من مصادرها وبما يمكنه من طرح الآراء والأفكار باعتبار ان الاعلام أصبح يمثل عملية تفاعلية تدعم التواصل بين كافة أفراد المجتمع ويعكس الوجه الحضاري لعمان .
والتقى نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بسلطنة عمان فهد بن محمود آل سعيد في مسقط  وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة .
وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها وتنميتها في المجالات كافة إلى جانب تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية والأمور ذات الاهتمام المشترك .
في دولة الامارات وبتوجيهات من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات وقع صندوق أبوظبي للتنمية على مذكرة تفاهم بالنيابة عن الحكومة بشأن منحة دولة الإمارات العربية المتحدة المقدمة إلى مملكة البحرين الشقيقة وذلك في إطار برنامج تنمية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية .
وتبلغ مساهمة دولة الإمارات في هذه المبادرة 2 مليار و500 مليون دولار أي ما يعادل 25 في المئة من إجمالي قيمة الدعم المقدم لمملكة البحرين في إطار المبادرة التي أقرها قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي نصت على تخصيص 10 مليارات دولار من أربع دول خليجية هي (دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت والمملكة العربية السعودية ودولة قطر) وذلك لتمويل مشاريع التنمية في مملكة البحرين على مدى 10 سنوات .
وتم توقيع المذكرة في العاصمة المنامة، حيث وقعها أحمد بن محمد آل خليفة وزير المالية في مملكة البحرين، ومحمد سيف السويدي، المدير العام لصندوق أبوظبي للتنمية بالإنابة .
وستخصص هذه المنحة التي سيتولى إدارتها صندوق أبوظبي للتنمية، لتمويل مشروعات في عدد من القطاعات الحيوية في مملكة البحرين تشمل الطاقة ، الإسكان، الصحة والتعليم ويأتي تقديمها في إطار الدعم المستمر الذي تقدمه حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة إلى مملكة البحرين الشقيقة .
وأفاد محمد سيف السويدي، المدير العام بالإنابة لصندوق أبوظبي للتنمية حسب ما ذكرته وكالة أنباء الإمارات: "ترتبط دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين بعلاقات أخوية وثيقة على مدى العقود الماضية، وتجسد هذه المنحة التزام وحرص دولة الإمارات على دعم المملكة في مختلف المجالات، والمساهمة بفعالية في تعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية فيها ".
وأضاف محمد سيف السويدي بقوله: "تتسم هذه المنحة بأهمية خاصة لكونها ستوفر تمويلات لمشاريع تنموية حيوية تساهم في دفع عجلة التنمية في مملكة البحرين التي دخلت مرحلة جديدة من النمو والتطور لتعزيز مكانتها كمركز أقليمي نشط للمال والأعمال والسياحة والخدمات، حيث ستساهم المنحة في دعم الجهود المبذولة لتحفيز النمو الاقتصادي المستدام، من خلال تنفيذ مشاريع في قطاعات الطاقة والتعليم والإسكان وقطاعات البنية الأساسية الأخرى، بما يساهم في دفع عجلة التنمية واستقطاب المزيد من الاستثمارات المحلية والدولية، وقدرة الاقتصاد المحلي على خلق المزيد من الوظائف، وتحقيق تحقيق الأهداف التنموية الطموحة لحكومة المملكة والارتقاء بالمستوى المعيشي لمواطنيها ".
كما أعرب وزير المالية البحريني، عن تقديره للدور الفعال الذي يقوم به صندوق أبوظبي للتنمية في دفع عملية التنمية في بلاده من خلال الإشراف على تمويل هذه المشاريع التنموية الحيوية .
هذا وقال رئيس أركان القوات المسلحة المصرية الفريق صدقي صبحي أثناء مشاركته في معرض الدفاع الدولي في أبوظبي إن "العلاقات التاريخية بين مصر والإمارات، تضيء سماء الأمة بمواقف وطنية صلبة لن تنساها مصر مهما مرت السنين". وتابع: "معرض الدفاع الدولي أصبح منصة عالمية تحظى بالتقدير من كافة دول وهيئات وشركات العالم، وأصبح فرصة ينتظرها الجميع للتعرف على أحدث ما وصلت إليه الصناعات العالمية في عالم الأمن والدفاع والعلوم الاستراتيجية". وقال إن "الجيش المصري في حالة يقظة دائمة لكل ما يدور حول مصر من مؤامرات ومخططات، وأنه على وعي وإدراك كاملين برسالته المقدسة في حماية أمن وحدود وطنه وصون مقدراته التي اكتسبها حضاريا عبر آلاف السنين ".
وأضاف في بيان أصدرته السفارة المصرية بأبوظبي أن "الجيش المصري سيظل درع مصر القوي الذي يصون وحدتها ويحفظ أمنها القومي ويدافع عن وجودها اللائق بها بين أمتها العربية وبين محيطيها الإقليمي والدولي". وعن الأوضاع في مصر حاليا وموقف الجيش المصري منها، قال صدقي إن "ما يحدث حاليا هو أمر طبيعي ومعروف يعقب جميع الثورات والتحولات الكبرى التي تتعرض لها الدول وأن علينا جميعا أن نتفهم ذلك ونتعامل معه بصبر وحكمة ".
والتقى الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة في أبوظبي الوزير المنتدب لدى وزير الدفاع الوطني الجزائري عبدالملك قنايزيه الذي يزور الامارات للمشاركة في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي ايدكس 2013 .
وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها في المجالات كافة بالإضافة إلى الأمور محل الاهتمام المشترك .
وقدرت مصادر مطلعة أن تتجاوز قيمة الصفقات العسكرية التي سيشهدها معرض «آيدكس الدفاعي 2013» في أبوظبي 10 مليارات، مؤكدين أنها تظل أرقاما متحفظة وغير دقيقة نظرا للسرية والتحفظ الذي تبديه دول كثيرة خصوصا الخليجية منها للإعلان عن الصفقات التي تبرمها .
هذا وكانت الإمارات أعلنت عن إبرام قواتها المسلحة صفقات تجاوزت قيمتها 1.4 مليار دولار، فيما لم تسجل صفقة طائرات «الرافال» الفرنسية مع الإمارات أي تقدم يذكر على الرغم من أن فرنسا لا تزال تمني النفس بإبرام هذه الصفقة المجزية مع أبوظبي .
وقالت المصادر العسكرية إن هذه الدورة من المعرض الذي يعتبر الأكبر على مستوى العالم، شهدت حضورا لافتا لشركات تصنيع دفاعية عالمية إلى جانب شخصيات عسكرية رفيعة تجولت لساعات في قاعات المعرض، فيما سجلت الإمارات سابقة بإعلانها عن صاروخ «طارق» المحلي الصنع. وكان لافتا في المعرض ما تعرضه «توازن القابضة الإماراتية» من صناعات عسكرية محلية متطورة تعلن عنها للمرة الأولى مثل الآليات العسكرية المصنوعة بخبرات إماراتية والأنظمة الذاتية في الساحة الخارجية للمعرض ويشير سيف محمد الهاجري الرئيس التنفيذي لـ«توازن القابضة » إلى أن مشاركة الشركة بوصفها راعيا رئيسيا لفعاليات معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس 2013» تأتي في إطار تعريف مختلف الدوائر العالمية والإقليمية المهتمة بالصناعات الدفاعية والتكنولوجية بمدى التقدم الذي وصلت إليه الإمارات في مجالات التصنيع الدفاعي .
ويقول الخبير العسكري رياض قهوجي رئيس مركز الشرق الأدنى والخليج للدراسات العسكرية: «الإمارات تقطع خطوات مهمة لتضع الأساس الصحيح لصناعة عسكرية وطنية» معتبرا أنها لم تبدأ من الصفر وهي تقوم بإدخال قطع وأنظمة متطورة لتكون في المستقبل من إنتاجهم الخاص «لافتا إلى أن أي دولة عندما تفكر بإنجاز مصانع دفاعية فهي قطعا لن تتوقف عند استخدامها المحلي فقط، وإنما قد يتم تسويق المنتجات أيضا ».
وبحسب اللواء الركن عبيد الكتبي رئيس اللجنة العليا والمتحدث الرسمي لمعرض ومؤتمر الدفاع (آيدكس 2013) بلغت القيمة الإجمالية للعقود التي أبرمتها القوات المسلحة الإماراتية أمس ضمن معرض «آيدكس 2013» ما يعادل (1.4 مليار دولار ).
ومع كل دورة لمعرض «آيدكس» تقفز إلى الواجهة صفقة مقاتلات «رافال» الفرنسية المجمدة التي يبدو أنها لا تزال تراوح في المكان بين الإمارات وفرنسا، وعلى هامش المعرض التقى الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مع جان إيف لودريان وزير الدفاع الفرنسي. وأشاد ولي عهد أبوظبي بمستوى التعاون القائم بين دولة الإمارات وفرنسا على صعيد التنسيق وتبادل الخبرات على كل المستويات مؤكدا حرص بلاده على تعزيز أوجه التعاون العسكري بما يعود بالفائدة النوعية على كفاءة أداء قواتنا المسلحة .
وكانت أبوظبي قد انتقدت في مناسبات سابقة وبشكل علني شركة «داسو افياسيون » للطيران مصنعة طائرات «رافال» بسبب أسعار الطائرة. ووصفت شروط الشركة لبيع الطائرة بأنها غير تنافسية وغير عملية .
ومما يثير الاهتمام في المعرض أن أكثر من 70 شركة فرنسية تشارك في الدورة الحادية عشرة لـ«آيدكس»، وهو ما يعكس مدى اهتمام هذه الشركات بالفرص النادرة والمجزية لتسويق معداتها العسكرية على اختلاف أنواعها .
في مجال آخر التقى وزيرة التجارة الخارجية الإماراتية الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي في أبوظبي رئيس جمهورية تتارستان رستم نورعلي مينيخانوف.
وجرى خلال اللقاء بحث التعاون التجاري والاستثماري ووضع أطر لتعزيز الشراكة التتارستانية الإماراتية في مجالات التصنيع خاصة الصناعات التحويلية والزراعة فضلاً عن مجال صناعات الأغذية الحلال .
وتناول اللقاء أيضا إمكانية تعزيز الاستثمارات المشتركة في مجالات البتروكيماويات وصناعات السيارات .
وعقد  في العاصمة الإماراتية أبوظبي الاجتماع الأول لفريق العمل الإماراتي/الهندي الاستثماري برئاسة رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي الشيخ حامد بن زايد آل نهيان ووزير التجارة والصناعة والملابس والنسيج الهندي أناند شارما بمشاركة أكثر من 50 ممثلاً عن القطاعين الحكومي والخاص في كلا البلدين .
                                                
وتناول الاجتماع العديد من المناقشات حول قطاعات العمل الاستثماري المشترك والجوانب ذات الاهتمام المشترك بين البلدين بما فيها الاتفاق المبدئي على إعداد اتفاقية لتشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة وتسريع إبرامها والحصول على مساعدة ودعم كلا الحكومتين من أجل الإسراع في حل القضايا المرتبطة بالاستثمارات الحالية وإيجاد فرص جديدة للاستثمارات العابرة للحدود في قطاعات متنوعة .