سطور من انجازات الأمير نايف بن عبد العزيز رحمه الله .

الراحل تولى مهمات كثيرة وخدم السعودية بكل تفان وإخلاص .

الأمير نايف بنى منظومة أمنية فاعلة في جميع المجالات .

محاربة التطرف والإرهاب ومكافحة المخدرات بين أهم انجازاته .

أثمرت جهود الأمير نايف بن عبدالعزيز أل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ـ رحمه الله ـ نهضة شاملة لقطاعات العمل الأمني وأسهمت بفضل الله في أرساء دعائم الأمن والاستقرار في المملكة .

وتشمل القطاعات الأمنية التي شملها التطوير المديرية العامة للدفاع المدني والمديرية العامة لحرس الحدود والمديرية العامة للأمن العام والمديرية العامة للمباحث والمديرية العامة للسجون وقوات الأمن الخاصة والمديرية العامة للجوازات وقوات أمن المنشآت والمديرية العامة لمكافحة المخدرات .


كما أولى سموه رحمه الله اهتماماً بالملفات الأمنية والعمل على تطويرها بوصفها شراكة بين المواطن والمؤسسات الأمنية ، ومن ذلك :


أولاً : المعالجات الفكرية لقضايا التطرف والإرهاب شملت :


- محاربة الفكر بالفكر ، وأنه أجدى وأنفع من محاربته بالسلاح والقوة فحسب وعليه فقد تمت الموافقة على :


ـ تأسيس إدارة خاصة عام 1427هـ / 2007م تحت مسمى إدارة الأمن الفكري ضمن تنظيم وزارة الداخلية الإداري .


ـ تأسيس وتمويل كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لدراسات الأمن الفكري بجامعة الملك سعود عام 1428هـ / 2008م .


ـ تمويل كرسي الأمير نايف لدراسات الوحدة الوطنية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في عام 1429هـ / 2009م .


ـ تشجيع ودعم عشرات الدراسات والأبحاث الخاصة بظاهرة التطرف وارتباطاتها .


ـ تشكيل فريق عمل من أساتذة الجامعات لوضع خطط استراتيجية للأمن الفكري العربي .


ـ تكليف فريق عمل كرسي الأمير نايف لدراسات الأمن الفكري لوضع استراتيجية وطنية شاملة للأمن الفكري في 1431هـ / 2010م .

شكلت وزارة الداخلية بتوجيه وإشراف من سموه رحمه الله لجنة المناصحة وهي لجنة شرعية تتكون من العلماء والدعاة والمفكرين بهدف تصحيح المفاهيم الخاطئة والمغلوطة لدى الموقوفين ونصحهم وتوجيههم إلى تعاليم الدين الإسلامي الصحيحة السليمة وفق ما شرعه الله سبحانه وتعالى وبينه رسول الهدى صلى الله عليه وسلم في سنته النبوية فكان إنشاء ( مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة والرعاية ) هدفاً لكشف الشبهات وتوضيح المنزلقات الفكرية التي يتبناها أصحاب الفكر المنحرف الذي يقود إلى الإرهاب من أجل إعادة الموقوفين إلى رشدهم وتصحيح مفاهيمهم من خلال الاستعانة بعلماء الشريعة والمختصين في العلوم الاجتماعية والنفسية والمثقفين ورجال الأعمال وإتاحة الفرصة لهم لمقابلة هذه الفئة ومناقشتهم بكل حرية والرد على شبهاتهم وانتهاج أسلوب الحوار والإقناع مع بعض أتباع هذا الفكر , وتغيير الكثير من القناعات السابقة لديهم وعرض هذه التراجعات عبر وسائل الإعلام .

لقد سعى سموه رحمه الله بكل جدّية مطلقة، وحزم وصرامة في مواجهة العمليات الإرهابية، وليس أدل على ذلك من النجاحات الأمنية المتلاحقة للقضاء على فلول المفسدين في الأرض الخارجين عن الصف , المفارقين للجماعة . إلى جانب أن المملكة جندت أجهزتها كافة لحماية المجتمع من خطرهم وشرهم .


كما اهتم رحمه الله بالتزامن مع المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب بتنظيم حملة التضامن الوطني لمكافحة الإرهاب في مختلف مناطق المملكة دامت أسبوعا كاملا شاركت فيها القطاعات التعليمية والأمنية وهدفت إلى زيادة الوعي العام في دعم التعاون بين أفراد المجتمع للتصدي للعمليات الإرهابية وتعزيز الانتماء للوطن والدفاع عنه ومكافحة الغلو والتطرف الذي ينبذه ديننا الإسلامي الحنيف.


إن معركة الأمير نايف بن عبد العزيز رحمه الله ضد الإرهاب التي هو فارسها حظيت بكل تقدير من الشعب والأسرة الدولية، وطالبت عدة دول بضرورة الاقتداء بها والاستفادة منها، فكانت ضربة ميدانية للعناصر الضالة يضاف إليها النجاح في الاحتواء الفكري لهذه العناصر وكشف زيفهم وأفكارهم الخاطئة حتى لا يتأثر بها المخدوعون. ولقد سجلت هذه التجربة نجاحاً أشادت به كل الدول وبحنكة وجهود سموه رحمه الله .


وحرص الأمير نايف، رحمه الله، على أن تكون رعاية أسر شهداء الواجب رعاية شاملة، وألا تقتصر على الجانب المادي فحسب فسعى الى التخفيف من الآثار النفسية السيئة التي يحدثها خبر الشهادة على أهالي الشهداء، الذين غالبا ما تختلط عندهم مشاعر الحزن على فراق أحبابهم، بمشاعر الخوف والقلق على مستقبل أبنائهم في ظل غياب معيلهم والمسؤول الأول عن توفير سبل الحياة الكريمة لهم، من مسكن وغذاء وكساء وتعليم وتوجيه وترشيد وترفيه.


وقال رحمه الله خلال زيارته لأسر ضحايا المتوفين // إننا أتينا اليوم لنعزيكم ونواسيكم وفي الواقع نحن أيضا نعزى في أخواننا وأبنائنا شهداء الواجب ولكم أن تفخروا بمن ضحوا بحياتهم من أجل دينهم ووطنهم وهي تعد من ضمن أعلى أنواع التضحيات نسأل الله أن يتقبلهم عنده من الشهداء وأن يسكنهم فسيح جناته وأن يلهمكم وذويهم الصبر والسلوان // .


ويحرص سنوياً على معايدة أسر شهداء الواجب الذين استشهدوا أثناء مواجهتهم أحداث الإرهاب بالدفاع عن دينهم ووطنهم . فقد قال في أحد التهاني السنوية منه رحمه الله لأسر الشهداء // يسرني ، وقد حل علينا عيد الفطر المبارك لهذا العام ، أن أتقدم بخالص التهنئة لأسر وذوي شهداء الواجب ، من رجال الأمن البواسل ، الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن دينهم وحماية لوطنهم ، سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يتغمدهم بواسع رحمته ، وأن يجعل منزلتهم مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين // .


وأضاف رحمه الله // كما أسأل الله أن يمن على إخوانهم رجال الأمن بتوفيقه وتسديده ليقوموا بمهماتهم الجليلة في حماية العقيدة والوطن خير قيام // مؤكداً أن قيادة هذا الوطن وأبناءه الأوفياء سيحفظون لشهداء الواجب تضحياتهم النبيلة ، وسيبذلون كل ما يمكن للدفاع عن الدين الحنيف وحماية مكتسبات الوطن وإنجازاته.


كما حرص رحمه الله على استضافة أسر شهداء الواجب لأداء مناسك الحج سنوياً على نفقة وزارة الداخلية ، إلى جانب أمره رحمه الله بإخراج صدقات عن شهداء الواجب في إطار ما يوليه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود من رعاية كريمة لأسر شهداء الواجب.


ثانياً - مكافحة المخدرات :


منذ تولي الأمير نايف رحمه الله مهام رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات وهو يسعى جاهدا لتطوير هذه اللجنة حيث تم تشكيلها بمشاركة عدة وزارات مهتمة ووضعت لها أمانة عامة تسعى لتحقيق أهدافها لعلمه بأن مشكلة المخدرات أصبحت من الظواهر الخطيرة التي تجتاح العالم في عصرنا الحالي، وتسبب مشكلات عديدة في معظم بلاد العالم ، وتكلف الدول خسائر بشرية واقتصادية كبيرة، حيث تم الاهتمام بمشكلة إدمان المخدرات أهمية كبيرة واستحثت العقول لمحاولة الوصول إلى حلول تحد من تفشيها وتقلل من نتائجها المدمرة. و تنمية الجوانب المعرفية والمهارية، وتبادل الخبرات والمعلومات بين الدول العربية والإسلامية والصديقة في إطار تعزيز مفهوم الأمن الشامل، وحماية المجتمعات من خطر المخدرات والمؤثرات العقلية.


وتتضمن استراتيجية العمل المؤسسي في مكافحة المخدرات :


ـ تأسيس الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في جهاز الوزارة مع إدارة أمنية متخصصة في الأمن العام ( استقلت إلى قطاع ) لمواجهة هذه الظاهرة على مختلف المستويات .


ـ تأسيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات 1428هـ .


ـ عقد عدد من الاتفاقيات الثنائية والإقليمية والدولية بما يحد من انتشار هذه الآفة وتفاقمها .


ويعد كرسي الأمير نايف للوقاية من المخدرات ـ الذي تم بتمويل شخصي منه -رحمه الله -، دلالة على اهتمام سموه بمحاصرة آفة المخدرات من جميع الجهات واستغلال الدراسات والبحوث لمكافحة هذه الظاهرة حيث وافق رحمه الله في 20 محرم 1430هـ الموافق 17 يناير 2009م على إنشاء الكرسي الذي شكل إضافة نوعية إلى برنامج كراسي البحث بجامعة الإمام لما يؤمل أن يسهم به الكرسي في الجهود الوطنية الهادفة إلى مواجهة ظاهرة تعاطي المخدرات التي تمثل إحدى أهم الظواهر السلبية في المجتمع، حيث سيسخر الكرسي نشاطاته البحثية، والاستشارية، والتدريبية لتلبية متطلبات الوقاية من المخدرات بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات .


كما تعد وحدة الوقاية من المخدرات بمركز الأمير نايف بن عبدالعزيز للبحوث الاجتماعية والإنسانية بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة وحدة رائدة في مجال الوقاية والمكافحة للمخدرات ولها دور الريادة والتميز في دراسات الوقاية من المخدرات وبرامجها ؛ لمواجهة مشكلات التعاطي والإدمان والترويج لها ، من خلال توظيف الإمكانات والطاقات الأكاديمية في مجال البحث القائم على أسس علمية.


وأكد سموه رحمه الله في تصريح عقب ترؤسه في جدة في 8 جمادى الآخرة 1431هـ الموافق 22 مايو 2010م الاجتماع الثاني للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله يوجه دائما بالعمل الدؤوب للقضاء على هذه الآفة وحماية المجتمع من أخطارها.


وقال رحمه الله // إن مجتمعنا مستهدف والكميات التي تصل إلى المملكة كميات غير معقولة لا من الحشيش ولا من الهروين وهي أسوأ أنواع المخدرات ولا من الحبوب والكبتاجون وما يماثلها وهي كميات مزعجة والحقيقة أنه لولا وجود المشتري لما أتت بهذا القدر ونحن مستهدفون من جهات متعددة من أجل الكسب المادي ومن أجل إفساد مجتمعنا على حساب الأرباح المادية //.


وأضاف رحمه الله // المشكلة تمس الإنسان السعودي ولذلك مطلوب من كل رب أسرة ومن كل أم ومن كل فرد من أفراد الأسر التعاون مع الدولة ومع الجهات المعنية لحماية أسرته من هذه الآفة //.


ودعا رحمه الله إلى ضرورة أن تكون الأحكام التي يصدرها القضاة رادعة للمهرب والمستقبل والمروج للمخدرات بمختلف أنواعها مطالبا وسائل الإعلام المختلفة بالتوعية من خلال تخصيص البرامج المفيدة والنافعة في هذا المجال.
ثالثا- جهوده رحمه الله في الحج :


حمل الامير نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رحمه الله، على عاتقه الحفاظ على أمن الحجيج وتوفير السبل المريحة لهم لأداء مناسكهم في يسر وسهولة وتشرف بخدمتهم من خلال ترؤسه لجنة الحج العليا .


إن موسم الحج من الإنجازات والمهام الصعبة والبطولية لرجال الأمن للقيام بمسؤلية هؤلاء الحجيج لفترة زمنية وبمساحة محدودة ، وأثبتت النجاحات التي تتحقق بمتابعة سمو الأمير نايف رحمه الله خير مثال على ما تبذله القطاعات الأمنية من جهود وتضحية في كل عام منذ دخول هؤلاء الحجيج المعابر والمنافذ إلى حين مغادرتهم البلاد .


رابعاً - جهوده على المستوى الإعلامي :


رأس رحمه الله المجلس الأعلى للإعلام عام 1401 هـ، وقد أسس رؤية للعمل الإعلامي فكرياً ومهنياً استند إلى السياسة الإعلامية للمملكة ، ومما قاله في تقديمه للسياسة الإعلامية "إن السياسة الإعلامية لم تأت من فراغ وإنما جاءت استجابة للمتطلبات الحضارية المتنامية في المجتمع السعودي تأكيداً لأهمية الدور الذي يؤديه الإعلام على المستويين الداخلي والخارجي .


وكانت لسمو الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله جهود مشهودة على المستويين العربي والدولي منها :


علي المستوى العربي :


صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز رحمه الله هو الرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب، وبفضل جهوده البارزة عرف مجلس وزراء الداخلية العرب أنه من أنجح المجالس الوزارية العربية وعمل سموه على إنجاز الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب الموقعة من قبل وزراء الداخلية والعدل العرب، وبذل الجهود ليجعل وزراء الداخلية أكثر التصاقاً بالمواطن وتحسس مشاكله والعمل على حلها، وواصل سموه تطوير رفع أداء رجال الأمن من خلال التدريب والتعليم المستمر.


ـ الإشراف على لجان وحملات الإغاثة والعمل الإنساني لمشاريع التبرعات الشعبية والحكومية التي تتبناها وتقدمها المملكة للشعوب العربية.


ـ دعم جهود الإغاثة للشعب الفلسطيني .


ـ اعتماد وتنفيذ العديد من المشروعات الإنسانية للمتضررين في الحروب .


ـ تقديم المساعدات الغذائية ودعم الأسر الفقيرة والجرحى والمعوقين وكفالة الأيتام ودعم التعليم الجامعي ، وبناء المساكن الخيرية ، وتقديم الأدوية والمستلزمات الطبية وبناء المراكز المتخصصة لعلاج الأورام السرطانية .


وعلى المستوى الدولي :


كان لسموه رحمه الله الحضور الدولي والإسهام الكبير منها :


ـ دعمه الجهود الإغاثية للشعب الأفغاني .


ـ رئاسة اللجنة السعودية لإغاثة كوسوفا والشيشان .


ـ ولجنة إغاثة المتضررين من كارثة تسونامي في أندونيسيا .


ـ ولجنة إغاثة المتضررين من الزلازل والفيضانات في الدول المتضررة .


- والمشرف العام على الحملة الوطنية لمساعدة متضرري مجاعة الصومال .


وفي مجال خدمة العلم والمعرفة لسموه رحمه الله العديد من الإنجازات ومنها :


1 ـ جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية :


رأس سموه مجلس إدارة جامعة نايف للعلوم الأمنية التي نهضت بتطوير الخبرات الأمنية والعدلية وتقديم برامج ومؤتمرات دولية تستفيد منها الدول العربية ، وتمنح شهادات الدبلوم والماجستير والدكتوراه .


2 ـ جائزة السنة النبوية :


جائزة عالمية مخصصة لدعم الباحثين والعلماء في مجالات السنة وعلومها .


3 ـ مسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز لحفظ الحديث النبوي.


4 ـ إنشاء الكراسي العلمية محلياً ودولياً ومنها :


كرسي الأمير نايف للوحدة الوطنية وكرسي الأمير نايف للأمن الفكري وكرسي الأمير نايف للقيم الأخلاقية .


5 ـ المنح العلمية :


يتلقى عدد من الطلاب دراساتهم العليا داخل المملكة وخارجها بمنح علمية من سموه في تخصصات مختلفة .


6 ـ دعم الجمعيات العامة والعلمية :


دعم سموه نشاطات العديد من المؤسسات العلمية والعامة منها ( الجمعية الوطنية للمتقاعدين ، الجمعية السعودية الخيرية لرعاية الأسر السعودية في الخارج " أواصر " ، الجمعية السعودية للاتصال والإعلام ) .


7 ـ الأقسام العلمية :


إنشاء قسم الدراسات الإسلامية بجامعة موسكو 1416هـ / 1995م .


ورعى سموه العديد من الجوائز والمؤتمرات والفعاليات العلمية والوطنية منها جائزة السنة النبوية وجائزة الأمير نايف للسعودة ومؤتمر ومعرض الصحة والسلامة المهنية الثاني الذي تنظمه المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية والندوة الثانية للإصلاح والتأهيل في المؤسسات الإصلاحية تحت عنوان (السجين والمجتمع ) والمنتدى الإعلامي السنوي للجمعية السعودية للإعلام والاتصال والمنتدى الدولي للشراكة المجتمعية في مجال البحث العلمي والندوة السنوية ( الأمن مسؤولية الجميع ) والندوة السنوية ( المجتمع والأمن ) ومؤتمر الأسر السعودية والتغيرات المعاصرة والمؤتمر الوطني الأول للأمن الفكري ـ جامعة الملك سعود وملتقى الدراسات الدعوية وندوة ترجمة السنة النبوية والمؤتمر الوطني الـ 19 للحاسب في جامعة الملك سعود بعنوان الاقتصاد الرقمي وصناعة تكنولوجيا المعلومات والمؤتمر الإسلامي الثاني لوزراء البيئة والمؤتمر الأول لشعبة الهندسة الصناعية في الهيئة السعودية للمهندسين ومؤتمر ( سلامة وصحة الحجيج ) والمؤتمر الدولي الأول للسياحة والحرف اليدوية ومؤتمر حقوق الإنسان في السلم والحرب والمؤتمر العربي الثاني لرؤساء النيابات العامة والمؤتمر العربي السابع لرؤساء أجهزة الإعلام والاجتماع المشترك مع وسائل الإعلام العربية .


وتقلد سموه رحمه الله العديد من الأوسمة وحصل على الكثير من الشهادات ومن ذلك :


ـ وشاح السحاب من جمهورية الصين عام 1397هـ / 1977م .


ـ وسام جوقة الشرف من جمهورية فرنسا عام 1397هـ / 1977م .


ـ وسام المحرر الأكبر من جمهورية فنزويلا عام 1397هـ / 1977م .


ـ وسام الكوكب من المملكة الأردنية الهاشمية عام 1397هـ / 1977م .


ـ الدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة ( شنغ تشن ) في الصين الوطنية في 17/8/1399هـ / 1979م .


ـ وشاح الملك عبدالعزيز من الطبقة الأولى وهو أعلى وسام في المملكة العربية السعودية .


ـ وسام الأمن القومي من جمهورية كوريا الجنوبية عام 1400هـ / 1980م .


ـ الدكتورة الفخرية في القانون من كوريا الجنوبية .


ـ درجة الدكتوراه الفخرية في العلوم السياسية من الجامعة اللبنانية عام 1430هـ / 2009م ، وذلك في ختام الدورة الـ 26 لمجلس وزراء الداخلية العرب في بيروت .


ـ درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة أم القرى في السياسة الشرعية .


ـ وسام الأرز من الجمهورية اللبنانية 1430هـ / 2009م .


ـ الدكتوراه الفخرية من جامعة الرباط في جمهورية السودان .


تلك سطور من إنجازات صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.

وترك ولي العهد رحمه الله برحيله تركة ضخمة ومسؤوليات جسيمة كان يتولاها ويشرف عليها شخصيا بجهده وفكره ووقته طوال فترة حياته العملية التي تنقل فيها بين الكثير من محطات ومسؤوليات العمل الرسمي والخيري وغيرها رغم مسؤولياته الأمنية الثقيلة في قيادة سفينة الوطن والمجتمع لبر الأمان والكفيله بشغل فكر ووقت أي مسؤول عن باقي المهام الأخرى إلا أن قدرات الفقيد وشخصيته القيادية والحازمة والفذة استطاعت قيادة دفة هذه المسؤوليات بحكمة واقتدار يشهد به كل من عاصروا الفقيد وعملوا عن قرب معه في هذه المحطات.
وتولى الأمير نايف طوال حياته الحافلة بالعمل والتفاني في خدمة الدين والملوك الذين عاصرهم وخدمة الوطن أكثر من (30) مسؤولية ومهمة بينها العديد من المناصب واللجان ورغم ذلك كان الفقيد حاضرا في كثير من المناسبات الرسمية وغير الرسمية والاجتماعية والخاصة في مجتمعه ونادراً مايعتذر سموه عن حضور أو رعاية مناسبة رسمية أو شخصية مالم تتزامن مع مسؤولية عمل أخرى. ومن لايته للعهد ونيابته رئيس مجلس الوزراء وتوليه وزارة الداخلية، كان نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء ووزير للداخلية عام 1395ه ووزير دولة للشؤون الداخلية 1394ه ،ونائب وزير الداخلية بمرتبة وزير عام 1394ه،ونائب وزير الداخلية عام 1390ه،وكان الفقيد كذلك أميرا لمنطقة الرياض من العام 1372 1374ه ، وسبق للفقيد توليه منصب وكيل إمارة منطقة الرياض 1371 1372ه.
ورأس الأمير نايف رحمه الله العديد من اللجان والمجالس خلال فترة عمله ومسؤولياته كما كان عضواً في عدد آخر من المجالس واللجان منهارئيس مجلس إدارة صندوق التنمية البشرية عام 1421ه،والرئيس الفخري للجمعية السعودية للإعلام والاتصال عام 1421ه،والرئيس الفخري للجمعية السعودية الخيرية لرعاية الأسر السعودية في الخارج( أواصر)،والمشرف العام على اللجان والحملات الاغاثية والإنسانية،ورئيس لجنة النظام الأساسي لنظام الحكم ونظام مجلس الشورى ونظام المناطق عام 1412ه الموافق 1992م،ورئيس مجلس القوى العاملة عام 1411ه،والمشرف على هيئة التحقيق والإدعاء العام عام 1409ه ،والرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب عام 1404ه ،كما رأس الأمير نايف فخرياً مجلس وزراء الداخلية العرب الذي تم من خلاله إقرار العديد من المشاريع والاتفاقيات الأمنية،وكان الفقيد كذلك رئيس المجلس الأعلى للإعلام عام 1401ه،ورئيس الهيئة العليا للأمن الصناعي عام 1397ه ،ورئيس مجلس إدارة جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية عام 1397ه ،ورئيس مجلس أمراء المناطق عام 1395ه،ورئيس المجلس الأعلى للدفاع المدني عام 1387ه،ورئيس لجنة الحج العليا عام 1385ه،وعضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية،ونائب رئيس الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها ،ورئيس المجلس الأعلى للسياحة،كما تولى الفقيد رحمه الله الإشراف على لجان وحملات الإغاثة والعمل الإنساني لمشاريع التبرعات الشعبية والحكومية التي تتبناها وتقدمها المملكة للشعوب العربية المتعددة،ورأس سموه مجلس إدارة جامعة نايف للعلوم الأمنية التي نهضت بتطوير الخبرات الأمنية والعدلية وتقديم برامج ومؤتمرات دولية تستفيد منها الدول العربية.
وفوق كل هذه المسؤوليات كان الفقيد داعما ومتابعا للكثير من النشاطات والاعمال الخيرية والعملية وغيرها الكثير من الجوائز والدراسات والابحاث والمؤتمرات الوطنية التي يقف خلفها سموه بجهده وفكره ووقته وماله،إلى جانب إشرافه على الكثير من الحملات الاغاثية واللجان الخيرية والمساعدات والمبادرات الانسانية داخل المملكة وخارجها،والتي تكشف بجلاء أننا أمام شخصية استثنائية خدمت الوطن بجد وإخلاص طوال فترة حياته.
ويتمتع الأمير نايف بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رحمه الله تعالى بسيرة ذاتية حافلة بالخبرات والتجارب، فهو رجل الدولة ورجل الأمن ورجل الفكر والإدارة.
- الولادة والتعليم
ولد صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية - رحمه الله تعالى - في مدينة الطائف عام 1353ه الموافق 1934م ونشأ في كنف والده مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - طيب الله ثراه -، وتلقى سموه تعليمه على أيدي مجموعة من كبار علماء العلوم الشرعية، والآداب والشعر العربي الفصيح، والعلوم السياسية والدبلوماسية والإدارة مستفيداً من رؤية والده المؤسس الذي عرف عنه منهجه المميز في التربية والتعامل مع الأبناء.
- المناصب والمهام التي تولاها
وتولى سموه العديد من المناصب والمهام هي: ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية 29 / 11 / 1432ه الموافق 27 أكتوبر 2011 م. - النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء 30 ربيع الأول 1430ه الموافق 27 مارس 2009م. وزير الداخلية 1395ه / 1975م. - وزير دولة للشؤون الداخلية 1394ه / 1975م. - نائب وزير الداخلية بمرتبة وزير 1394ه / 1974م. - نائب وزير الداخلية عام 1390ه / 1970م. - أمير منطقة الرياض 1372 - 1374ه / 1953م - 1954م. - وكيل إمارة منطقة الرياض 1371 - 1372ه / 1951 - 1952م. ورأس صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز العديد من اللجان والمجالس كما كان عضواً في عدد آخر من المجالس واللجان من أبرزها:
- رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية البشرية عام 1421ه. - الرئيس الفخري للجمعية السعودية للإعلام والاتصال عام 1421ه. - الرئيس الفخري للجمعية السعودية الخيرية لرعاية الأسر السعودية في الخارج (أواصر). - المشرف العام على اللجان والحملات الإغاثية والإنسانية بالمملكة العربية السعودية. - رئيس لجنة النظام الأساسي لنظام الحكم ونظام مجلس الشورى ونظام المناطق عام 1412ه الموافق 1992م. - رئيس مجلس القوى العاملة عام 1411ه. - المشرف على هيئة التحقيق والادعاء العام عام 1409ه. - الرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب عام 1404ه
ويترأس الأمير نايف فخرياً مجلس وزراء الداخلية العرب الذي تم من خلاله إقرار العديد من المشاريع والاتفاقيات الأمنية بما يخدم أمن الإنسان العربي من أهمها: - الاستراتيجية الأمنية العربية في بغداد عام 1404ه / 1984م. - الخطة العربية الأمنية الوقائية في تونس عام 1405ه / 1985م. - الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب الموقعة من قبل وزراء الداخلية والعدل العرب عام 1998. - مشروع الاستراتيجية العربية لمكافحة الاستعمال غير المشروع للمخدرات والمؤثرات العقلية. - رئيس المجلس الأعلى للإعلام عام 1401ه. - رئيس الهيئة العليا للأمن الصناعي عام 1397ه. - رئيس مجلس إدارة جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية عام 1397ه. - رئيس مجلس أمراء المناطق عام 1395ه. - رئيس المجلس الأعلى للدفاع المدني عام 1387ه. - رئيس لجنة الحج العليا عام 1385ه. - عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية. - نائب رئيس الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها. - رئيس المجلس الأعلى للسياحة. وتركزت رؤية سموه في تطوير قطاعات وزارة الداخلية على: - تطوير القدرات البشرية بالتعليم والتدريب المستمر. - عصرية الإدارة وتحديث الأنظمة بكل ما هو جديد. - الاهتمام بالبنى التحتية. - التطوير والتحديث التقني المستمر.
- جهود الأمير نايف في تنمية قطاعات العمل الأمني
ولقد أثمرت جهوده - رحمه الله - عن تنمية شاملة لقطاعات العمل الأمني التي منها (المديرية العامة للدفاع المدني - المديرية العام لحرس الحدود - المديرية العامة للأمن العام - المديرية العامة للمباحث - المديرية العامة للسجون - قوات الأمن الخاصة - المديرية العامة للجوازات - قوات أمن المنشآت - المديرية العامة لمكافحة المخدرات).
- اهتمامه بالملفات الأمنية ومنها محاربة التطرف والإرهاب ومكافحة المخدرات
كما أولى سموه اهتماماً بالملفات الأمنية والعمل على تطويرها بوصفها شراكة بين المواطن والمؤسسات الأمنية، ومن ذلك: أولاً: المعالجات الفكرية لقضايا التطرف والإرهاب: محاربة الفكر بالفكر، أجدى وأنفع من محاربته بالسلاح والقوى فقط وعليه فقد تمت الموافقة على: - تأسيس إدارة خاصة في عام 1427ه / 2007م تحت مسمى إدارة الأمن الفكري ضمن تنظيم وزارة الداخلية الإداري. - تأسيس وتمويل كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لدراسات الأمن الفكري بجامعة الملك سعود في عام 1428ه / 2008م. - تمويل كرسي الأمير نايف لدراسات الوحدة الوطنية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في عام 1429ه / 2009م. - تشجيع ودعم عشرات الدراسات والأبحاث الخاصة بظاهرة التطرف وارتباطاتها. - تشكيل فريق عمل من أساتذة الجامعات لوضع خطط استراتيجية للأمن الفكري العربي. - تكليف فريق عمل كرسي الأمير نايف لدراسات الأمن الفكري لوضع استراتيجية وطنية شاملة للأمن الفكري في عام 1431ه / 2010م. ثانياً: مكافحة المخدرات: استراتيجية العمل المؤسسي في مكافحة المخدرات: - تأسيس الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في جهاز الوزارة مع إدارة أمنية متخصصة في الأمن العام (استقلت إلى قطاع) لمواجهة هذه الظاهرة على كل المستويات. - تأسيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات في 1428ه. - عقد عدد من الاتفاقيات الثنائية والإقليمية الدولية بما يحد من انتشار هذه الآفة وتفاقمها.
إشرافه على لجان وحملات الإغاثة للشعوب العربية والدولية
وبرزت جهود سمو الأمير نايف بن عبدالعزيز على المستويين العربي والدولي فيما يلي: عربياً: - الإشراف على لجان وحملات الإغاثة والعمل الإنساني لمشاريع التبرعات الشعبية والحكومية التي تتبناها وتقدمها المملكة للشعوب العربية المتعددة. - دعم جهود الإغاثة للشعب الفلسطيني. - اعتماد وتنفيذ العديد من المشروعات الإنسانية للمتضررين في الحروب. - تقديم المساعدات الغذائية ودعم الأسر الفقيرة والجرحى والمعوقين وكفالة الأيتام ودعم التعليم الجامعي، وبناء المساكن الخيرية، وتقديم الأدوية والمستلزمات الطبية وبناء المراكز المتخصصة لعلاج الأورام السرطانية. دولياً: - دعم الجهود الإغاثية للشعب الأفغاني. - إنشاء اللجنة السعودية لإغاثة كوسوفا والشيشان. - إغاثة المتضررين من كارثة تسونامي في اندونيسيا. - إغاثة المتضررين من الزلازل والفيضانات في الدول المتضررة. - المشرف العام على الحملة الوطنية لمساعدة متضرري مجاعة الصومال.
جهوده - رحمه الله - في خدمة العلم والمعرفة
وفي مجال خدمة العلم والمعرفة لسموه العديد من الجهود ومنها: 1- جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية: يترأس سموه مجلس إدارة جامعة نايف للعلوم الأمنية التي نهضت بتطوير الخبرات الأمنية والعدلية وتقديم برامج ومؤتمرات دولية تستفيد منها الدول العربية، وتمنح شهادات الدبلوم والماجستير والدكتوراه. 2- جائزة السنة النبوية: جائزة عالمية مخصصة لدعم الباحثين والعلماء في مجالات السنة وعلومها. 3- مسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز لحفظ الحديث النبوي: مسابقة تعنى بحفظ الحديث الشريف في عام 2006م. 4- إنشاء الكراسي العلمية محلياً ودولياً: كرسي الأمير نايف للوحدة الوطنية - كرسي الأمير نايف للأمن الفكري - كرسي الأمير نايف للقيم الأخلاقية. 5- المنح العلمية: يتلقى عدد من الطلاب دراساتهم العليا داخل المملكة وخارجها بمنح علمية من سموه في تخصصات مختلفة. 6- دعم الجمعيات العامة والعلمية: يدعم سموه نشاطات العديد من المؤسسات العلمية والعامة منها (الجمعية الوطنية للمتقاعدين، الجمعية السعودية الخيرية لرعاية الأسر السعودية في الخارج "أواصر"، الجمعية السعودية للاتصال والإعلام ). 7- الأقسام العلمية: إنشاء قسم الدراسات الإسلامية بجامعة موسكو 1416ه / 1995م.
- رعاية سموه للعديد من الجوائز والمؤتمرات والفعاليات العلمية
ويرعى سموه العديد من الجوائز والمؤتمرات والفعاليات العلمية والوطنية منها: - جائزة السنة النبوية ومسابقة حفظ الحديث النبوي الشريف. - جائزة الأمير نايف للسعودة. - مؤتمر ومعرض الصحة والسلامة المهنية الثاني الذي تنظمه المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية. - الندوة الثانية للإصلاح والتأهيل في المؤسسات الإصلاحية تحت شعار (السجين والمجتمع). - المنتدى الإعلامي السنوي للجمعية السعودية للإعلام والاتصال. - المنتدى الدولي للشراكة المجتمعية في مجال البحث العلمي. - الندوة السنوية (الأمن مسؤولية الجميع). - الندوة السنوية (المجتمع والأمن). - مؤتمر الأسر السعودية والتغيرات المعاصرة. - المؤتمر الوطني الأول للأمن الفكري - جامعة الملك سعود. - ملتقى الدراسات الدعوية وندوة ترجمة السنة النبوية. - المؤتمر الوطني ال 19 للحاسب في جامعة الملك سعود بعنوان الاقتصاد الرقمي وصناعة تكنولوجيا المعلومات. - المؤتمر الإسلامي الثاني لوزرا البيئة. - المؤتمر الأول لشعبة الهندسة الصناعية في الهيئة السعودية للمهندسين. - مؤتمر (سلامة وصحة الحجيج). - المؤتمر الدولي الأول للسياحة والحرف اليدوية. - مؤتمر حقوق الإنسان في السلم والحرب. - المؤتمر العربي الثاني لرؤساء النيابات العامة. - المؤتمر العربي السابع لرؤساء أجهزة الإعلام والاجتماع المشترك مع وسائل الإعلام العربية.
- تقلد العديد من الأوسمة وحصل على شهادات دولية وعربية
وتقلد سموه العديد من الأوسمة وحصل على الكثير من الشهادات ومن ذلك: - وشاح السحاب من جمهورية الصين عام 1397ه / 1977م. - وسام جوقة الشرف من جمهورية فرنسا عام 1397ه / 1977م. - وسام المحرر الأكبر من جمهورية فنزويلا عام 1397ه / 1977م. - وسام الكوكب من المملكة الأردنية الهاشمية عام 1397ه / 1977م. - الدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة (شنغ تشن) في الصين الوطنية في 17/8/1399ه / 1979م. - وشاح الملك عبدالعزيز من الطبقة الأولى وهو أعلى وسام في المملكة العربية السعودية. - وسام الأمن القومي من جمهورية كوريا الجنوبية عام 1400ه / 1980م. - الدكتوراه الفخرية في القانون من كوريا الجنوبية. - درجة الدكتوراه الفخرية في العلوم السياسية من الجامعة اللبنانية عام 1430ه / 2009م، وذلك في ختام الدورة ال 26 لمجلس وزراء الداخلية العرب في بيروت. - درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة أم القرى في السياسة الشرعية. - وسام الأرز من الجمهورية اللبنانية 1430ه / 2009م. - الدكتوراه الفخرية من جامعة الرباط في جمهورية السودان.
- هوايات سموه
ومن هوايات صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز واهتماماته حب القراءة بشكل عام وخصوصاً في مجالات: (العلوم الشرعية والتاريخ والآداب، والسياسة) وممارسة الرياضة البدنية بشكل يومي منتظم، والقنص والسباحة وركوب الخيل والاهتمام بتربيتها، ويحتفظ سموه بعدد من الخيول العربية الأصيلة ذات السلالات العريقة.