الأمير سلمان بن عبد العزيز وزير الدفاع يرعى حفل تخريج ضباط جامعيين ويلتقي وزير خارجية الهند ووفداً نيابياً كويتياً ونائباً أميركياً.

وزير الدفاع يزور المدينة المنورة ويصلى في المسجد النبوي الشريف.

في عدد خاص من مجلة "امارة" : سلمان مهندس الانجازات.

القوات السعودية : تميز وجدارة في الأداء في تمرين الأسد المتأهب.

رئيس الحرس الوطني يتفقد وحدات الحرس في الطائف.

استقبل الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع في مكتبه بجدة عضو لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور بنيامين نيلسون والوفد المرافق له.

وجرى خلال الاستقبال استعراض آفاق التعاون بين البلدين والأمور ذات الاهتمام المشترك.

 

حضر الاستقبال مدير عام مكتب وزير الدفاع الفريق الركن عبدالرحمن صالح البنيان وسفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى المملكة جيمس سميث والقنصل الأمريكي بجدة توماس دافي.

كما استقبل وزير الدفاع رئيس اللجنة العليا لأوقاف جامعة الملك سعود في مكتبه بجدة مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان يرافقه رجال المال والأعمال المتبرعون لأوقاف الجامعة.

وقد استمع إلى تقرير الجامعة الرابع عشر عن سير الأعمال بمشروع أبراج الجامعة الوقفي خلال الفترة من 1/1 وحتى 30 / 6 /1433ه ، ويتضمن التقرير عرضاً للوضع الراهن لمشروع أبراج الجامعة الوقفي وما تم انجازه في الفترة الماضية والمدة المتوقعة لإنجاز عناصر المشروع المختلفة.

وقد ألقى مدير الجامعة خلال الاستقبال كلمة عبر فيها عن شكر الجامعة ومنسوبيها للدعم الكبير الذي تحظى به الجامعة من الأمير سلمان بن عبدالعزيز وخاصة وقفة سموّه الصادقة في تأسيس مشروعها الرائد أوقاف الجامعة.

وأضاف مدير الجامعة : كنتم يا صاحب السمو أهل الريادة والسبق في مشروع أوقاف الجامعة ودعم المشروعات العلمية من ريع الأبراج الوقفية التي تقدر قيمتها اليوم بأربعة مليارات ريال للمرحلة الأولى ، وثمانية مليارات ريال للمرحلة الثانية.

 

وقد أثنى الأمير سلمان بن عبدالعزيز على ما تقوم به الجامعة من جهود لإنهاء هذا المشروع.

وعبر عن شكره وتقديره لرجال المال والأعمال الذين قدموا تبرعاتهم ودعمهم لمشروع أبراج الجامعة الوقفي.

تجدر الإشارة إلى أن رجال المال والأعمال المتبرعين لأوقاف الجامعة هم : الشيخ محمد بن حسين العمودي ببرجين وقفيين ، ومصرف الراجحي ببرج وقفي ، ومجموعة بن لادن ببرج وقفي ، والشيخ صالح بن عبدالله كامل ببرج وقفي ، والدكتور ناصر بن إبراهيم الرشيد ببرج وقفي ، والشيخ عبدالرحمن بن عبدالله الهليّل ببرج وقفي ، وشركة الراشد للتجارة والمقاولات المحدودة بوحدة وقفية ، والمهندس عبدالله بن أحمد بقشان بوحدة وقفية ، والدكتور وليد أمين كيالي بوحدة وقفية ، وشركة سيسكو سيستمنز بتجهيزات اتصالات ، وشركة شنيدر إلكتريك العالمية بتجهيزات كهربائية.

 

ورعى الأمير سلمان بن عبد العزيز، وزير الدفاع السعودي، حفل تخريج دورات تأهيل الضباط الجامعيين لأفرع القوات المسلحة، وذلك بمعهد قوات الدفاع الجوي بجدة. وكان في استقباله لدى وصوله يرافقه الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز، نائب وزير الدفاع، الفريق عبد العزيز بن محمد الحسين، نائب رئيس هيئة الأركان العامة، واللواء ركن زعل البلوي، قائد المنطقة الغربية، واللواء الدكتور إبراهيم بن محمد المالك، المدير العام لإدارة الشؤون العامة للقوات المسلحة، والعميد سعيد بن حمدان الغامدي، قائد المعهد المكلف.

وألقى قائد كلية الملك عبد الله كلمة رحب فيها بالأمير سلمان لتشريفه حفل التخريج، وأشار إلى أن الاحتفال يأتي في ظل مناسبة غالية على الوطن والمواطنين، وهي مرور سبعة أعوام على مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز. وأوضح اللواء العمري أن القيادة أولت العنصر البشري جل اهتمامها، خاصة في قواتنا المسلحة، من خلال تعليمه وتأهليه وفق أحدث النظريات والنظم العسكرية ليستطيع العمل بكل ثقة واقتدار، وبين أن «الخريجين تم تدريبهم وتأهيلهم في مختلف العلوم والمهارات العسكرية الأساسية بعد أن أكملوا دراستهم الجامعية في الكثير من التخصصات التي تحتاج إليها أفرع القوات المسلحة، وأهلوا عسكريا وقياديا، فجمعوا بين العلم والتدريب ليشكلوا مع زملائهم طلبة الكليات العسكرية القلب النابض والعقل المفكر للقوات المسلحة».

من جانبه ألقى الملازم أول طبيب سعد بن إبراهيم البلوي كلمة الخريجين، عبر فيها عن سعادة الجميع بتشريف وزير الدفاع الحفل، مؤكدا أن الخريجين الجامعيين يمثلون ثمرة من ثمار البناء الشامخ، وسيعملون بإخلاص في السر والعلن لتطبيق ما تعلموه في ميدان العز والشرف، وجدد في كلمته الولاء والطاعة لله ثم للمليك للذود عن الوطن لتبقى راية التوحيد خفاقة.

 

وبعد أن أدى الخريجون القسم، تم إعلان النتائج النهائية، حيث قام وزير الدفاع بتوزيع الجوائز على أوائل الدورات، كما سلم شهادات التخرج لمشرفي الدورات، وقد تسلم بدوره هدية تذكارية من نائب رئيس هيئة الأركان العامة بهذه المناسبة.

حضر الحفل الفريق ركن عبد الرحمن بن صالح البنيان، مدير عام مكتب وزير الدفاع، واللواء طيار ركن الأمير منصور بن بندر بن عبد العزيز، قائد قاعدة الملك عبد الله الجوية بالقطاع الغربي، وكبار قادة وضباط أفرع القوات المسلحة بالمنطقة الغربية، وعدد من أولياء أمور الخريجين.

من جهة أخرى استقبل الأمير سلمان بن عبد العزيز، في مكتبه بجدة وزير الشؤون الخارجية الهندي أي أحمد والوفد المرافق له، وتم خلال الاستقبال الذي حضره القنصل الهندي في جدة محمد شيخ, استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها.

كما استقبل الأمير سلمان بن عبد العزيز، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الأمة الكويتي النائب محمد جاسم الصقر وأعضاء الوفد، وقد رحب الدفاع بالجميع في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية، متمنيا لهم طيب الإقامة. وقد نقل النائب الكويتي للأمير سلمان تحيات وتقدير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، والشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ولي عهد دولة الكويت، ورئيس مجلس الأمة الكويتي أحمد عبد العزيز السعدون وأعضاء المجلس، كما تم خلال اللقاء الذي حضره القنصل الكويتي في جدة، صالح بن علي الصقعبي، تبادل الأحاديث الودية واستعراض الأمور ذات الاهتمام المشترك، وقد حضر المقابلتين الفريق ركن عبد الرحمن بن صالح البنيان، مدير عام مكتب وزير الدفاع.

 

واستقبل الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع في مكتبه بجدة محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس عبداللطيف أحمد العثمان.

وقد هنأه الأمير سلمان بن عبدالعزيز بالثقة الملكية بتعيينه محافظاً لهيئة الاستثمار العامة، مؤكداً أننا جميعاً في خدمة الدين والملك والوطن.

من جهته عبر المهندس العثمان عن اعتزازه بالثقة الملكية، متمنياً أن يكون عند حسن ظن القيادة الرشيدة به.

ووصل الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع إلى المدينة المنورة وكان في استقبال سموه لدى وصوله مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي، الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، والأمراء، والفضيلة والمعالي والسعادة، وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجمع من الأهالي والمواطنين.

 

عقب ذلك توجه موكب سموه إلى المسجد النبوي الشريف حيث أدى ركعتي تحية المسجد في الروضة الشريفة ثم اتجه نحو المواجهة الشريفة وسلم على النبي الكريم صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضوان الله عليهما

ثم شرف سموه حفل العشاء في قصر أمير المنطقة بسلطانة حيث تشرف الحاضرون بالسلام عليه، وبدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم رتلها الشيخ محمود القارئ "إمام مسجد القبلتين"، ثم ألقيت كلمة الأهالي ألقاها طالب كلية الطب بجامعة طيبة مجاهد محمد خوجة رحب فيها بسموه الكريم بين أهله وأبنائه وإخوانه، وقال: "أنت رجل التاريخ وعنوان المجد وعلم الوفاء جئت للسلام على الرسول صلى الله عليه وسلم والصلاة في المسجد الشريف فأهلا بك في قلوبنا ووسط عيوننا نحتفي بك رجلا كريما ابن رجل كريم، جئت يا سلمان لتتفقد قوات الوطن درع الوطن بعد الله تحت لواء خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهم الله، لقد حملت مناقبا يا سلمان قل أن تجتمع إلا في أفذاذ الرجال، انت سلمان الوطن وعنوان الوفاء طبت وطاب ممشاك وحياك الله في دار المهاجرين والأنصار باسم امير طيبة ورجالها وشبابها ونسائها".

 

بعد ذلك ألقيت قصيدتان شعريتان الأولى نبطية للشاعر جايز الحربي، والثانية بالفصحى للشاعر بشير الصاعدي قوبلتا باستحسان الحضور. بعد ذلك شرف سموه حفل العشاء بهذه المناسبة. وقد وصل في معية الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، والأمير بندر بن سلمان بن عبدالعزيز، ومدير عام مكتب وزير الدفاع الفريق ركن عبدالرحمن صالح البنيان، ورئيس الشئون الخاصة بمكتب وزير الدفاع الأستاذ محمد بن عبدالعزيز الشثري.

كما حضر الحفل الأمير سعود بن عبدالعزيز بن ماجد، والأمير تركي بن فيصل بن عبدالمجيد بن عبدالعزيز، والأمير عمر بن عبدالعزيز بن ماجد، والأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن ماجد، وأمين منطقة المدينة المنورة الدكتور خالد عبدالقادر طاهر، ووكيل إمارة منطقة المدينة سليمان الجريش، وقائد منطقة المدينة اللواء ركن فهد العنزي، ومدير شرطة المنطقة المكلف اللواء صالح القرافي، وأمراء أفواج منطقة المدينة المنورة، وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجمع من المواطنين.

وعبّر الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة باسمه ونيابة عن كافة أبناء طيبة الطيبة من مسؤولين مدنيين وعسكريين وكافة المواطنين عن سعادته بالزيارة الكريمة للأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع للمدينة المنورة.

وأشار إلى أن هذه الزيارة الميمونة لسلمان الوفاء والعطاء محل فخر واعتزاز وتقدير أبناء المنطقة جميعا، منوها بأهمية مثل هذه الزيارة من رجل يمثل منزلة عالية في نفوس الجميع.

 

وأضاف أمير منطقة المدينة المنورة أن الأمير سلمان بن عبدالعزيز رجل دولة من طراز فريد وشخصية فذة تتمتع بروح قيادية تعززها خلفية إدارية وسعة اطلاع وحكمة أهلته لأن يمثل وطنه بصورة نموذجية في مختلف المحافل والمناسبات العربية والإسلامية والدولية، لافتا إلى أن الأمير سلمان بن عبدالعزيز هو احد خريجي المدرسة العملية لوالده الملك عبدالعزيز . ومضى إلى القول "لا شك أن زيارة سموه لمنطقة االمدينة المنورة ولقاءه بأبنائه منسوبي القوات المسلحة إنما يأتي ضمن التواصل الدائم، في ضوء ما يوليه سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية وولي عهده الأمين من اهتمام بالغ ورعاية لكافة قطاعات الدولة بما فيها القطاعات العسكرية، معربا عن اعتزازه الجم بما وصلت إليه القوات المسلحة السعودية من تطور وتقدم وما توفر لها من إمكانات لتكون من أفضل القوات المسلحة المتقدمة في العالم تدريبا وتسليحا وكفاءة قتالية عالية". وأبان أمير المنطقة أن الأمير سلمان بن عبدالعزيز بصفته رئيساً لمركز بحوث ودراسات المدينة المنورة سيترأس اجتماع مجلس المركز للاطلاع على ما تم إنجازه، والتوجيه بشأن الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال لما فيه مصلحة منطقة المدينة المنورة.

وختم تصريحه قائلاً: إن هذه الزيارة تؤكد التلاحم والترابط بين قيادتنا الحكيمة وشعبها الوفي، سائلاً الله تعالى العون والتوفيق لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع لمواصلة مسيرة الخير والبناء التي بدأها الفقيد الغالي صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - وتعزيز مكانة وقدرات قواتنا المسلحة بكافة قطاعاتها، مجددا الترحيب البالغ بسمو وزير الدفاع بين إخوانه وأبنائه في مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم.

 

فى مجال آخر قال الأمير سطام بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض " لم يكن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز حاكماً إدارياً على منطقة الرياض فحسب بل كان في الحقيقة رجل الدولة المحنك الحاضر دائما في صياغة قراراتها وصناعة مواقفها وتكييف علاقاتها الخارجية وفق ما تقتضيه مصلحة الوطن وربما كان أقرب وصف له أنه دولة في رجل ويكفي لإثبات ذلك استقراء تاريخه القيادي والسياسي ليظهر من مجموع مسؤولياته ومواقفه ومهامه كم يحسن فن القيادة ويتقن المعادلات السياسية ويحكم القبضة على ما يتولاه بمنهج يجمع بين الحزم واللين مع مهارة فائقة في التعامل مع المواطنين وفق طبائعهم المختلفة " .

وأضاف أمير منطقة الرياض في كلمة له قدم فيها العدد الخاص " 17 " من مجلة إمارة منطقة الرياض الذي صدر بعنوان " سلمان .. مهندس الإنجازات " : لعل توليه إمارة أهم منطقة في نسيج الوطن وهي منطقة الرياض يقوم شاهدا على ما يتحلى به من مقومات القيادة منذ أن كان في بدايات عمره فالرياض هي مركز الدولة وعاصمتها وقلبها النابض والإمارة عليها تستلزم شخصية تمتلك أدوات نوعية ومؤهلات فطرية تمليها خصوصية المنطقة واتساعها الكبير وتركيبتها المعقدة فالأنظار نحوها مشدودة والأحداث فيها أيا كان نوعها ذائعة متداولة ومادامت كذلك فيجب أن تكون هي المثال المحتذى لمناطق المملكة الأخرى في كل شؤونها وكان الأمير سلمان يدرك هذه الخصوصية لمنطقة الرياض طول مدة إمارته عليها التي دامت أكثر من " 50 " عاما فنجح بامتياز في اجتياز هذا التحدي الكبير صانعاً من الرياض عاصمة مشرقة مشرفة للوطن في أمنها ونهضتها وخدماتها واتساعها المدروس وتقدمها السريع الذي كان يراعي فيه الأمير سلمان مسألة الحفاظ على الهوية بجعل الأصالة هي طابع التطوير وكانت كل تلك الانجازات تتحرك بفكر قيادي يقيس النجاح بما يتحقق على الأرض لا بما في النفس من الأفكار والخطط وبهذا كان الأمير سلمان يفضل الصمت ليجعل الإنجازات هي التي تتحدث".

وأوضح أن من أبرز ملامح النهج القيادي للأمير سلمان في مدة توليه إمارة منطقة الرياض إيمانه بمبدأ أن واجب المسؤول خدمة المكان وأهله ليجعل المكان ومن فيه خدماً له ودليل هذا الإيمان يتجلى في طبيعة العلاقة التي كانت تربطه بالرياض فقد كانت مرتكزة على المحبة والعشق حتى عرفت الرياض به وعرف هو بها وكان كثيراً ما يشعر أنها كائن حي يتأثر ويستجيب فكان هذا الإحساس باعثا له على بذل أقصى درجات الجهد والإخلاص .

 

وأبان أن الأمير سلمان بن عبدالعزيز بتلك السمات الشخصية والمقومات القيادية أحد أبرز رجالات الدولة وأركانها الكبار وما انتقاله من إمارة أهم منطقة في المملكة وهي الرياض إلى قيادة أكثر وزاراتها حساسية وهي وزارة الدفاع إلا شاهد على ذلك فهو لا يتولى إلا أضخم المسؤوليات وأصعب المهام وقد قيل " على قدر أهل العزم تأتي العزائم " مضيفاً وبعد النجاح الذي صنعه للرياض ها هو ينقل خبرة أكثر من -50- عاماً إلى وزارة الدفاع ليحلق بها بكل مكوناتها البرية والبحرية والجوية إلى فضاء من النهضة والنمو ويصنع منها حصناً للوطن وسياجاً منيعاً لشعبه .

 

واستطرد الأمير سطام بن عبدالعزيز قائلاً " مما أعتز به عملي مع الأمير سلمان مدة طويلة بلغت -46 - عاما كنت فيها واقفاً في الحقيقة على بحر من السياسة والخبرة والقيادة والثقافة أنهل منه ما أشاء لبناء معارفي وكثيراً ما كنت أتأمل قراراته ومواقفه تجاه مختلف القضايا ووجوه تعامله مع الناس فأحفظ ما أرى وأسمع منه في ذاكرتي حتى صار لديّ مستودع من الخبرات وقاعدة أستند عليها بعد أن توليت الإمارة من بعده لأستقي منها العون في القرارات والأحكام .

وسأل أمير منطقة الرياض في ختام كلمته الله أن يكتب العون للأمير سلمان بن عبدالعزيز في مسؤولياته الجديدة .

واشتمل العدد على العديد من كلمات المسؤولين في الإمارة ومنطقة الرياض عن الأمير سلمان بن عبدالعزيز وسيرته العملية وانجازاته في العديد من المشاريع العملاقة في منطقة الرياض وخبرته العملية . وتضمن العدد تقارير عن إنجازات مهندس الإنجازات طيلة عمله في إمارة منطقة الرياض لأكثر من 50 عاماً .

فى إطار أخر شاركت القوات المسلحة السعودية ممثلةً في قواتها الأربع, ووحدات المظليين , والقوات الخاصة في فعاليات " تمرين الأسد المتأهب 2012" بعدد من التمارين والتدريبات المشتركة حيث تميز أبناء القوات المسلحة وبشهادة قادة القوات المشاركة من الدول الشقيقة والصديقة من ناحية التدريب والأجهزة والمعدات الحديثة والكوادر المدربة.


وامتدت هذه التدريبات التي اختتمت بالمملكة الأردنية الهاشمية قرابة الشهر حيث نفذت طائرات القوات الجوية الملكية السعودية عدداً من الطلعات الجوية الناجحة تعددت تدريباتها بين الاستطلاع والمراقبة والإنذار المبكر وعمليات الاعتراض الجوي , والتدريب على عمليات التزود بالوقود وتخطيط العمليات الجوية المشتركة.

وأدى منسوبو القوات البرية الملكية السعودية عدداً من التدريبات والعمليات البرية والتكتيكية المشتركة حيث أجرى منسوبو وحدات المظليين والقوات الخاصة عدداً من المهمات والتدريبات منها الاقتحام وتحرير الرهائن والقتال في المناطق المبنية وتدريبات القتال الجبلي وعدداً من التدريبات المجوقلة.

كما أجرى منسوبو وحدات المظليين والقوات الخاصة السعودية تدريباً مشتركاً بكل احترافية وإتقان مع القوات الخاصة الأردنية والقوات الخاصة الأمريكية .

وقام منسوبو القوات البحرية الملكية السعودية المشاركين في التمرين بتنفيذ ما طلب منهم من تدريبات بدقة وإتقان ملحوظ , والذي استخدمت فيها أحدث الأجهزة والمعدات البحرية الحديثة في العالم , حيث اشتملت على عدد من التدريبات منها تنفيذ عمليات الهجوم البحري ومكافحة القرصنة وعمليات تفتيش السفن ومكافحة الإرهاب والقرصنة البحرية .

وضم تمرين الأسد المتأهب 2012 على هامشه عدداً من الاجتماعات والمحاضرات وعدداً من العمليات المشتركة بين الدول المشاركة في جو يسوده التعاون والتفاهم وتبادل الخبرات والاحترام والتقدير المتبادل .

يذكر أن المملكة العربية السعودية شاركت في فعاليات تمرين الأسد المتأهب كثالث أكبر دولة من أصل سبعة عشر دولة مشاركة .

كما يذكر أن القوات المسلحة السعودية تشارك في العديد من التمارين مع الدول الصديقة والشقيقة , بهدف رفع الجاهزية والكفاءة القتالية لمنسوبيها الذين أصبحوا - ولله الحمد - يشار لهم بالبنان في جميع التمارين التي يشاركون بها , حيث أتى هذا التميز الذي يحظى به منسوبو القوات المسلحة في الكثير من المجالات بفضل الله ثم الدعم المستمر والإشراف الدائم من الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع ومتابعة الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع.

كما أن هذه المشاركات العديدة تأتي لخدمة الأمن والاستقرار في المنطقة وبما يخدم السلام الدولي وتوثيق عرى التعاون البناء والمستمر والمثمر مع الدول الشقيقة والصديقة.

 فى الطائف قام الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني بزيارة تفقدية لوحدات الحرس الوطني في محافظة الطائف.

وبدأ الجولة بزيارة لميدان تدريب كتيبة الأمن الخاص الثانية بلواء الأمن الخاص الأول حيث كان في استقباله , الدكتور خالد بن فيصل بن تركي وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي , والأمير محمد بن منصور بن جلوي وكيل الحرس الوطني المساعد للقطاع الغربي , وقائد لواء الأمن الخاص الأول بالحرس الوطني الفريق فيصل بن عبدالعزيز بن لبدة و مساعد وكيل الحرس الوطني للشؤون العسكرية للقطاع الغربي اللواء الركن مانع بن عمر أبا العلا , وقائد كتيبة الأمن الخاص الثانية العميد إبراهيم بن محمد التريكي.

وعند وصول سموه ميدان التدريب عزف السلام الملكي.

وبعد أن أخذ سموه مكانه في منصة الميدان , شاهد تمرينا ميدانيا لبعض عمليات الأمن الخاص ومكافحة الإرهاب، نفذتها بعض تشكيلات الكتيبة أظهرت فيه مهارات وقدرات احترافية عالية , وقد اشتمل التمرين على استعراض ميداني لبعض تشكيلات الكتيبة.

ثم نفذ عدد من عناصر الكتيبة بعض المهارات الفردية اشتملت على اجتياز الحواجز المختلفة والنزول من العبارة.

إثر ذلك نفذت الفصائل الخاصة عملية اقتحام وتخليص رهائن في حافلة مختطفة , إلى جانب تنفيذ فرضية للقبض على إرهابيين قاموا بخطف سيارة حكومية , وتنفيذ فرضية أخرى لاقتحام مبنى بعد أن لجأ إليه إرهابيون حتى تمت عملية الاقتحام وتطهير المبنى واعتقال المطلوبين , كما نفذت الفصائل عملية تخليص طائرة مدنية مختطفة وتحرير الركاب وإخلاء المصابين واعتقال الخاطفين.

وفي نهاية التمرين قدم الفريق فيصل بن عبدالعزيز بن لبده هدية تذكاريه لسموه بمناسبة زيارته للكتيبة . ثم التقى رئيس الحرس الوطني بالضباط والأفراد المشاركين في التمرين وتشرفوا بالسلام على سموه , حيث هنأهم على مستوى الأداء المتميز الذي تحقق في التمرين , مؤكدا أنه يعكس الجهد المبذول في التدريب العلمي ويظهر الروح القتالية والمهارة العالية في التنفيذ.

بعد ذلك قام بزيارة لمعرض الكتيبة حيث شاهد نماذج للأسلحة والمعدات والتجهيزات الخاصة بكتائب الأمن الخاص.

وفي نهاية الزيارة سجل كلمة في سجل الزيارات.

 

عقب ذلك زار الأمير متعب بن عبدالله قيادة لواء الخليفة عمر بن الخطاب حيث كان في استقباله عند وصوله مساعد وكيل الحرس الوطني بالقطاع الغربي للشؤون العسكرية.

ثم تشرف قائد وأركانات اللواء وقادة الكتائب بالسلام على سموه , ثم استمع إلى إيجاز عن مهام اللواء وجاهزيته القتالية وخطط التدريب والتنظيم القائمة لرفع لجاهزية اللواء وتعزيز قدراته القتالية.

                    

إثر ذلك التقى في لقاء مفتوح مع عدد من منسوبي وحدات الحرس الوطني في محافظة الطائف نقل فيها سموه خلاله تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لأبنائه منسوبي الحرس الوطني وحرصه على تحقيق كل سبل الرفاهية لمنسوبي الحرس الوطني , مؤكدا أن هذا ليس بغريب عليه فهو من أسس و طور هذا الصرح.

وأعرب عن اعتزازه بإكمال هذه المسيرة المباركة في تطوير الحرس الوطني ، معبرا عن سروره بزيارة لواء الخليفة عمر بن الخطاب و لقائه منسوبي اللواء , حاثهم على العمل بكل جد و حرص من أجل رفعة الحرس الوطني وخدمة الوطن , مؤكدا أهمية التدريب والمحافظة على الجاهزية لتنفيذ أي مهمة من مهام الحرس الوطني.

وخلال اللقاء أجاب عن أسئلة منسوبي الحرس الوطني واستفساراتهم , ووجه المسؤولين بالعمل على كل ما يسهل عمل المنسوبين ويحقق المصلحة العامة.

بعد ذلك عزف السلام الملكي.

ثم غادر مقر قيادة اللواء مودعا بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم.

رافق سموه في الجولة قائد لواء الأمن الخاص الأول بالحرس الوطني الفريق فيصل بن عبدالعزيز بن لبدة و قائد سلاح الإشارة اللواء محمد الناهض ورئيس هيئة الإمداد والتموين اللواء بندر بن ماجد بن خثيلة ورئيس هيئة العمليات اللواء الركن عبدالرحمن العماج ورئيس هيئة شؤون الأفراد اللواء مساعد الشلهوب ورئيس هيئة الاستخبارات اللواء فيصل الشاطر ومدير شؤون الضباط اللواء جميل بن ساعد العميري ومدير الإدارة العامة للعلاقات والمراسم اللواء الركن دماك بن عبدالعزيز دعبش.

فى سياق آخر ثمن مجلس الوزراء اليمني عالياً مواقف المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود والأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ولشعب المملكة للدعم السخي لليمن لتجاوز أعباء المرحلة الراهنة.

 

وأشاد المجلس في اجتماعه الاسبوعي برئاسة رئيس المجلس محمد سالم باسندوة بالنجاح الذي حققه الاجتماع الوزاري الثالث لمجموعة أصدقاء اليمن الذي عقد في الثالث والعشرين من شهر مايو الجاري في الرياض عاداً هذا النجاح ثمرة طبيعية للإعداد والتحضير الجيد من قبل المملكة انطلاقاً من العلاقات التاريخية وروابط الأخوة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين. وأعرب المجلس عن تقدير الجمهورية اليمنية قيادة وحكومة وشعباً وشكرها للمنحة الكريمة المقدمة من المملكة لدعم التنمية في اليمن وما أبدته من استعداد لاستضافة مؤتمر المانحين نهاية شهر يونيو القادم بما يمثله ذلك من دعم لاحتياجات اليمن التنموية ومساعدتها على إنجاح هذه المرحلة الانتقالية بكل تحدياتها. كما نوه مجلس الوزراء اليمني بما تضمنه البيان الرئاسي الصادر في ختام اجتماع مجموعة أصدقاء اليمن من التزام واضح من المجتمع الدولي تجاه الجمهورية اليمنية ومساندتها لتخطي المرحلة الحالية بتداعياتها الأمنية والسياسية والاقتصادية والتنموية فضلا عن تأكيد البيان أهمية وحدة وامن واستقرار اليمن كضرورة لتحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.

هذا وجددت وزارة الخارجية السعودية دعوة مواطنيها وتحذيرهم من السفر إلى الجمهورية اليمنية في الوقت الراهن، ونصحتهم بالتريث لحين استقرار الأوضاع هناك. جاء هذا التحذير على لسان مصدر مسؤول بالوزارة لوكالة الأنباء السعودية حول عدم استقرار الأوضاع الأمنية في اليمن .