سلطنة عمان تحتفل بيوم النهضة بقيادة السلطان قابوس بن سعيد على مدى 42 عاماً (2) .

السلطان قابوس : العمانيون منذ القدم صناع حضارة ولهم موروثهم التاريخي العظيم وانفتاحهم على الحضارات الاخرى .

دراسة تحدد انجازات سلطنة عمان فى جميع المجالات الداخلية والاقليمية والدولية .

 

الاستراتيجية الصحية للـ(40) عاما القادمة  حتى عام 2050  م  :

 

إيمانا من سلطنة عمان  بأن المرحلة الحالية والمستقبلية تتطلب تكامل جميع مكونات النظام الصحي، وربطها ضمن سياسة وطنية شاملة، وفق منهجية علمية تأخذ في اعتبارها الخبرات والتجارب المحلية، وكذلك خبرات المنظمات الدولية وتجارب الدول المتقدمة التي لها السبق في إعادة صياغة أنظمتها الصحية وفق هذه الرؤية جاء تنظيم المؤتمر الدولي للنظرة المستقبلية للنظام الصحي تحت شعار «عناية راقـية وصحة مستدامة» حيث أصبح من الضروري الآن أن تنظر عمان في آفاق الأربعين عاماً القادمة لترسم سياسة صحية وطنية جديدة، تركز بصفة خاصة على القضايا الصحية ذات الأولوية في واقعنا اليوم، مثل ضمان وتحسين جودة الخدمات الصحية، ونشر الخدمات التخصصية الدقيقـة  بكـافـة محـافظـات السلطنـة، وتحسـين الوضـع البيئي والصحي في المجتمعات المحلية، وتحقيق الجاهزية للتعامل الفعال مع حالات الطوارئ والكوارث الصحية لتحقيق الأمن الصحي للمواطن والمجتمع العماني ،  فالفترة الزمنية التي نعيشها الآن تشهد تسارعاً حاداً في وتيرة التغير الديموغرافي لسكان السلطنة، بسبب ازدياد متوسط العمر المتوقع للسكان،  بالإضافة إلى تنامي مظاهر التحضر في البلاد ، وما يصاحبها من تحول اجتماعي واقتصادي ،

 

وقد قالت الدكتورة مارجريت تشان – المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية والتي كانت حاضرة في هذا المؤتمر :  إن العديد من الزائرين يأتون إلى السلطنة للتمتع بجمال هذا البلد، وكرم الضيافة الذي يتميز به شعبها ، غير أن آخرين يأتون إلى هنا بغرض التعرف على التجربة العمانية ، ولاسيَّما ما يتعلق بالنظام الصحي للبلاد ، والنتائج الباهرة التي حققها وأنجزها هذا القطر، ففي عام 1980، جاء ريتشارد سميث، الذي أصبح فيما بعد مسؤولاً عن تحرير المجلة الطبية البريطانية ، إلى السلطنة  ، وقد أبهره ما رآه ، وكتب ريتشارد سميث أن السلطان قابوس بن سعيد استطاع ، في فترة وجيزة، أن ينقل العُمانيين إلى مظاهر تنموية راقية  ، وقد زار ريتشارد سميث المستشفى السلطاني،   وقد وصفه بأنه «أجمل كثيراً من أي مستشفى رآه في حياته».

 

وقد لاحظ كذلك أن عمليات مراجعة وتدقيق الجودة الطبية في سلطنة عُمان، قد فاقت تلك التي تُمارس في دول اخرى، وقد عزا التقدُّم الذي أحرزته سلطنة عُمان إلى عزم السلطان قابوس وتصميمه على صياغة دولة حديثة ، وإلى الأهمية التي يوليها  للصحة والتعليم في خطته الرامية إلى تحقيق هذه الرؤية، وقالت  : إن ما تحقق من تقدُّم هو أمر مذهل حقاً ؛ حيث ، انخفضت وفيات الأطفال دون سن الخامسة بمعدل مذهل بلغ خمسا وتسعين بالمائة، وهو أسرع معدل سُجِّل على الإطلاق لخفض وفيات صغار الأطفال في أي مكان بالعالم ،  وارتفع مأمول الحياة بواقع خمسة وعشرين عاماً ، وهذا يعني أن جيلاً تقريباً من الحياة قد تمت إضافته ضمن جيل واحد. وفي غضون عقد واحد ، خفَّضت عُمان معدل المواليد فيها إلى النصف. وتمكَّن هذا القُطر من القضاء على العديد من الأمراض المُعدية كما أحكمت السيطرة على أغلب ما تبقى منها. ولا يسعنا جميعاً، حيال كل هذه الإنجازات، إلا أن نقف أمامها منبهرين ، ولا غَرْو أن يأتي تصنيف النظام الصحي لسلطنة عُمان ، في التقرير الخاص بالصحة في العالم، لعام ألفين، الأول من حيث الأداء في مجال تحسين مستويات الصحة ،  و كانت السلطنة هي الأسرع في التحرُّك من أجل اللحاق بجودة الحياة التي يعيشها السكان  

 

حيث تقوم سلطنة عُمان بصياغة رؤية صحية طويلة الأمد حتى عام 2050م ولاريب أن التخطيط طويل الأمد هو في حد ذاته ، مهمة جديرة بالثناء ، وخطوة أخرى حاسمة في إطار البناء ،  وأضافت  إنكم تسايرون العصر وتواكبون الزمن ... وقد خرج المؤتمر الدولي للنظرة المستقبلية للنظام الصحي 2050م بالعديد من التوصيات الهامة التي تضمنت العمل على إعادة هيكلة النظام الصحي في السلطنة ووضعه تحت مظلة وطنية واحدة وإعطاء الخدمات الصحية الأولوية من الإنفاق الحكومي وإنشاء المدينة الطبية باعتبارها خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح نحو تطوير الرعاية الصحية الرباعية والتخصصية مع دراسة سبل تشجيع الاستثمار في الصناعات الدوائية بما يمكًّن السلطنة من الاكتفاء الذاتي من الأدوية والأمصال واللقاحات بمعدلات عالية وآمنة وذلك بحلول عام 2050م    .

 

الإتصـــالات :

 

أقر مجلس الوزراء مؤخراً السياسة العامة الجديدة لقطاع الاتصالات للسنوات الخمس القادمة  لسلطنة عمان ، والتي  هي بمثابة خارطة طريق لقطاع الاتصالات للسنوات الخمس القادمة ، وتعكس بشكل كبير تحسين نوعية وجودة خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين والمقيمين وتوفيرها بأسعار في متناول الجميع في جميع محافظات السلطنة، وستدعم بشكل كبير القدرة التنافسية للقطاعات الاقتصادية المختلفة من خلال تحسين الانتاجية ورفع كفاءة الخدمات المقدمة، الأمر الذي سيعزز من الوضع التنافسي للسلطنة على المستوى الدولي وسيساهم بشكل كبير في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في السلطنة وفي تحقيق اهداف الاستراتيجية الوطنية لمجتمع عمان الرقمي والحكومة الإلكترونية والرؤية المستقبلية للاقتصاد العماني 2020 وبناء الدولة العصرية التي أمر بها السلطان قابوس  مما ينعكس ايجابا على تحسين المستوى المعيشي للمواطنين في السلطنة .
، أن الإطار الجديد للسياسة العامة للاتصالات تضمن مجموعة من الأهداف المرسومة للقطاع للمرحلة المقبلة  وذلك  ضمن أربعة محاور رئيسية المحور الأول يركز على زيادة نسبة انتشار خدمة الانترنت في السلطنة مع التركيز على النفاذ عريض النطاق بسرعات عالية ، أما المحور الثاني فهو يركز على زيادة المنافسة في توفير البنى التحتية وخدمات الاتصالات في السلطنة وتهيئة الظروف المناسبة للمنافسة الفعالة في توفير هذه الخدمات، في حين يركز المحور الثالث على توسيع نطاق تقديم خدمات الاتصالات بمختلف انواعها في الولايات التابعة للمحافظات التي لم تصلها هذه الخدمات، بينما يركز المحور الرابع على ايجاد بيئة تنظيمية وقانونية داعمة لتطور قطاع الاتصالات ، وان  كل محور من تلك المحاور الأربعة تضمن مجموعة من الأهداف، فالمحور الأول يشتمل على ثلاثة أهداف رئيسية هي توفير خدمة النفاذ عريض النطاق عن طريق الألياف البصرية بسرعة تنزيل تصل الى (1) جيجا بت/ ثانية للجهات الحكومية والجامعات والمناطق الصناعية والتنموية والتجمعات التجارية، وبسرعة تنزيل ما بين (20) الى (100) ميجابت/ثانية لـ80% من المناطق الحضرية وما بين (5) الى (20) ميجابت/ثانية في باقي المناطق الحضرية والمناطق الريفية وما بين (3) الى (5) ميجابت/ثانية في المناطق البعيدة، وايضا زيادة نسبة انتشار النفاذ الى الانترنت عبر النطاق العريض لتصل الى ما لا يقل عن 60% من السكان وتوفيرها بأسعار معقولة من خلال قوى السوق والتنظيم الملائم ، أما المحور الثاني فيهدف الى ايجاد الظروف الداعمة للمنافسة الفعالة في القطاع وتوفير خدمات الاتصالات في السلطنة بجودة عالية وبأسعار منافسة مقارنة بالدول المجاورة والمماثلة، بينما يهدف المحور الثالث الى تضييق الفجوة الرقمية ما بين المناطق الحضرية والريفية والبعيدة في السلطنة واستيعاب سكان المناطق الريفية والبعيدة في الأنشطة الاقتصادية الرئيسية ،  في حين يهدف المحور الاخير الى تطوير الفعالية التنظيمية لهيئة تنظيم الاتصالات وايجاد بيئة تنظيمية فاعلة وداعمة للاستثمار تتواءم مع الإطار الجديد للسياسة وأفضل الممارسات الدولية، وتهدف أيضا الى زيادة حجم الاستثمار في قطاع الاتصالات في السلطنة ، أن اقرار السياسة العامة لقطاع الاتصالات يأتي في اطار خطة شاملة يجري العمل عليها من قبل وزارة النقل والاتصالات بالتعاون مع كافة الجهات المعنية تتضمن مجموعة من الإجراءات والمشاريع للنهوض بهذا القطاع الحيوي الهام ، من ناحيته أخرى فأن  وزارة النقل والإتصالات على وشك الإنتهاء من اعداد استراتيجية وطنية للنطاق العريض تتضمن جملة من الإجراءات لتحقيق اهداف المحور الاول المتعلق بزيادة انتشار الانترنت والنطاق العريض عالي السرعة في السلطنة، وبدأت العمل مؤخرا على اجراء مراجعة شاملة لقانون الاتصالات بهدف إعداد قانون عصري جديد للاتصالات يواكب مستجدات سوق الاتصالات في السلطنة وفي العالم ويدعم تحقيق الأهداف المرسومة للقطاع بموجب الاطار الجديد للسياسة العامة للقطاع ، وفي هذا الإيطار شرعت الوزارة في إتخاذ  سلسلة من الخطوات والإجراءات  للنهوض والارتقاء بقطاع الاتصالات ومن ضمنها الدعم المالي الذي تم تخصيصه لشركة حيا لإنشاء شبكة الياف بصرية في مدينة مسقط والذي يتوقع الانتهاء من انشائها بحلول العام 2015، وكذلك تخصيص مبلغ 50 مليون ريال عماني لتنفيذ خطة إخلاء نطاقات الطيف الترددي التي اعتمدها مجلس الوزراء بهدف توفير مزيد من الترددات لتمكين شركات الهواتف المتنقلة من توسيع شبكاتها وتمكين السلطنة من ادخال اجيال جديدة من شبكات الاتصالات اللاسلكية (شبكات الجيل الرابع)، والاعلان مؤخراً عن انشاء شركة حكومية للنطاق العريض تهدف نحو التوسع في انشاء شبكات الالياف البصرية غير النشطة  (passive) خارج مسقط في المناطق الحضرية والريفية ، والتي تعتبر أحد أفضل وسائل توفير خدمات النطاق العريض .

 

الإستثمار في سلطنة عمان :  

 

أن السلطنة تعد من الأسواق الواعدة في المنطقة وتمتلك العديد من المقومات الاقتصادية اضافة الي أنها تقدم عددا من الحوافز والتسهيلات لتشجيع الاستثمارات المشتركة وجذب الاستثمارات الخارجية من خلال  حوافز وتسهيلات الاستثمار في السلطنة كالقروض الميسرة التي يقدمها بنك التنمية العماني والبنوك التجارية الاخرى والعملة المحلية الثابتة والمربوطة بالدولار وحرية تحويل رؤوس الاموال والارباح والاعفاءات الجمركية على الآلات والمعدات والمواد الخام الداخلة في الصناعة وعضوية السلطنة في منظمة التجارة العالمية والتعرفة الجمركية الخليجية الموحدة وغيرها من الحوافز الاستثمارية اضافة الى  الفرص المتاحة للاستثمار في السلطنة في قطاعات السياحة وتقنية المعلومات والخدمات والطاقة البديلة وغيرها من المجالات ،  وتعد منطقة الدقم الاقتصادية من المناطق المهمة والتي سيتم التركيز من خلالها في الفترة المقبلة على استقطاب الكثير من المشاريع الصناعية خاصة بعد قيام مصفاة النفط المزمع اقامتها بالمنطقة الصناعية بالميناء ، وقد دعا السلطان قابوس المستثمرين العمانيين والمقيمين والأجانب للمشاركة في المسيرة التنموية للسلطنة، وخصوصا أن الاقتصاد العالمي فتح آفاقا جديدة للتعاون بين مختلف الدول والمجموعات الاقتصادية، كما اوجد أدوارا استراتيجية للاقتصاديات الناشئة ، حيث نشهد تزايدا مطردا في حجم الإستثمارات الخارجية والاستثمارات العابرة للقارات عليه فإن المستقبل الاقتصادي للسلطنة  يعتمد على ما تبذله من الجهود للاستفادة من الفرص المتاحة ، ولهذافإن حكومة السلطنة أسهمت في توفير كافة الإجراءات والقوانين التي تخدم الاستثمار والمستثمرين وذلك لتمكينهم من توطين مشاريعهم الإنتاجية والخدمية بكل سهولة ويسر وقد كانت لهذه الاسهامات نتائج ملموسة ، حيث أظهرت معدلات النمو لعامي 2010 - 2011 بأن الاقتصاد العماني نما بأكثر من 6 بالمائة على التوالي ، وإن المؤسسة العامة للمناطق الصناعية تقوم بإدارة مناطق صناعية وتخصصية  مكملة للبرنامج الاقتصادي والصناعي في السلطنة حيث تدير ما يزيد على (71) واحد و سبعين مليون متر مربع من الأراضي الصناعية بالإضافة الى ثلاث مناطق جديدة قيد الدراسة بمساحة تتجاوز   (16) ستة عشر مليون متر مربع وبذلك سيكون لدى السلطنة تسع مناطق صناعية هي الرسيل صحار و نزوى و صور و البريمي وريسوت وسمائل وعبري ومسندم وقد وصل حجم الاستثمارات الوطنية و العربية و الأجنبية إلى ما يزيد على 10مليارات دولار أميركي بالإضافة إلى المناطق الصناعية هناك منطقة تقنية المعلومات بواحة المعرفة مسقط وهي متخصصة لصناعة تقنية المعلومات وتقنية الاتصالات ويتم حاليا تشييد مبنى الخدمات التجارية والذي سيوفر كافة الخدمات التي يتطلبها مجتمع الأعمال في الواحة ويزيد حجم الاستثمار بهذه المنطقة عن مائة و خمسين مليون دولار أميركي و بالإضافة إلى المناطق الصناعية تتوسع السلطنة بإقامة المناطق الحرة والاقتصادية حيث يوجد في السلطنة ثلاث مناطق حرة وهي المنطقة الحرة بصحار و ميناء صحار الصناعي ويصل حجم الاستثمار في ميناء صحار الصناعي إلى ( 14 ) أربعة عشر مليار دولار أميركي وكذلك منطقة صلالة الحرة و التي يبلغ حجم الاستثمارات بها 5ر3 مليار دولار أميركي ويضاف إلى المناطق الحرة القائمة على الموانئ هناك المنطقة الحرة بالمزيونة وهي تقع على الحدود مع الجمهورية اليمنية والتي تعتبر فرصة كبيرة لتعزيز التجارة مع أكبر الأسواق الاستهلاكية في المنطقة  يضاف إلى ذلك في المقام الأول منطقة الدقم الاقتصادية ، ومن بين المشاريع الإستثمارية الحالية الرائدة مشروع الماني استثماري بـ ملياري دولار لإنتاج الطاقة الخضراء وإطلاق صندوق استثمار خاص باسم (صندوق الطاقة الشمسية في سلطنة عمان ان هذا المشروع يتمتع بالعديد من المزايا منها دخول السلطنة إلى نادي تكنولوجيا الطاقة المتجددة، ونقل المعرفة وأفضل ما توصلت إليه الشركات العالمية والدول الرائدة في هذا المجال، والمساعدة في تحقيق رؤية الحكومة من جوانب عدة أهمها توفير حوالي 2000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في قطاعات الصناعات والخدمات والمقاولات المرتبطة بالمشروع، وجذب استثمارات أجنبية تصل إلى حوالي ملياري دولار للسلطنة، إضافة إلى ما سيجلبه ذلك للسلطنة من سمعة عالمية ممتازة باعتبارها وجهة مفضلة للاستثمارات الأجنبية بالمنطقة . 

 

الموانئ والنقل البحري :

 

يعد قطاع الموانئ والنقل بالسلطنة قطاعًا واعدًا في ظل التوجه الرائد الذي تتبعه السلطنة في هذا المجال ، هادفةً إلى رفد الاقتصاد الوطني، حيث شهد هذا القطاع نقلة نوعية خلال السنوات الأخيرة تمثلت في إقامة مشاريع حيوية ،  ولعل ميناء صحار الصناعي وميناء صلالة وميناء السلطان قابوس الذي تم تحويله إلى ميناء سياحي تعد من أبرز أركان البنية التحتية في قطاع الموانئ والنقل. وتأتي منطقة الدقم الاقتصادية التي شهد ت هذا العام حفل افتتاح مشروع الحوض الجاف، خطوة اقتصادية عملاقة ونقلة نوعية كبيرة، تدلل على مدى الاهتمام المتنامي الذي توليه السلطنة في مجال تنويع مصادرالدخل ، مستهدفة بذلك تنفيذ مشاريع حيوية بمقدورها أن تشكل إضافة محورية في مسيرة العمل والبناء التنموي للبلاد  تتمتع بمواصفات وقدرات وإمكانات تتيح للمستثمرين فرصًا عديدة للاستفادة منها ، إن مشروع الحوض الجاف والذي تم تجهيزة وتصميمه لليكون قادرا على استقبال أكبر السفن والحاويات في العالم هذا بجانب ما يتمتع به الحوض من مواصفات وامكانيات تؤهلة لتبوء مركز ريادي في مجال صيانة واصلاح السفن المختلفة إضافة إلى الموقع الاستراتيجي للحوض الجاف وقربه من المنطقة الاقتصادية بولاية الدقم هذه المنطقة الهامة التي بدون شك ستحدث هي الاخرى تحولا هاما على خريطة التجارة والملاحة البحرية خلال السنوات القليلة القادمة  ، هذا المشروع  الحيوي جاء ليحقق العديد من الأهداف الاقتصادية الكبيرة فضلًا عن أنه سيسهم في توظيف حقيقي ورائد لمقوم جغرافي يطل على بحر العرب ؛ وملتقى خطوط الملاحة العالمية، إذ سيكون مقصدًا وجاذبًا للناقلات والسفن التجارية والسياحية ما يعطيه حيوية وشهرة عالمية ، ومن المؤمل أن يوفرهذا المشروع الرائد قرابة ألف وخمسمئة فرصة عمل للكوادر العمانية الشابة في المرحلة الأولى ، وسيعزز من مكانة السلطنة الدولية في مجال الصناعة البحرية ، وسيمكن المستثمرين من الاستفادة المباشرة وغير المباشرة من الناحية التجارية و الصناعية وكذلك السياحية  .

 

ومنذ بدء العمليات التجارية للشركة العمانية للنقل البحري في عام 2003م تمكنت الشركة من تكوين أسطول مؤلف من ( 30) ناقلة مشغلة حاليا و( 11 ) ناقلة أخرى تم التعاقد عليها وهي في مرحلة البناء حيث سيصبح لدى الشركة بحلول عام 2013 اسطول مكون من (41) ناقلة متعددة الاستخدامات لترتفع القدرة الاستيعابية الحالية لأسطول الشركة المشغل من ( 6ر4 ) مليون طن تقريبا ( 8 ) ملايين طن بحلول عام 2013م ،  وقد أسست الشركة لنقل مشتقات النفط والغاز العماني إلى الأسواق العالمية وتقديم خدمات النقل البحري العماني لشركائها التجاريين العالميين من خلال نقل السلع والبضائع   ،  كما تشتمل أنشطة الشركة العمانية للنقل البحري على انشطة امتلاك السفن وتشغيلها وتأجيرها وإدارتها ،وإن التعمين هو أحد أهداف الشركة العمانية للنقل البحري حيث وصلت نسبة التعمين في الوقت الراهن إلى (86) بالمائة، كما قامت الشركة ومنذ تأسيسها برعاية برنامج ابتعاث لمرشحين ضباط بحريين ومهندسين للعمل على متن سفن الشركة .

 

شركة صلالة للمنطقة الحرة  ،   تحتل موقعًا استراتيجيًّا على طرق التجارة بين الشرق والغرب     ،   أن موقعها الاستراتيجي، وقدراتها التنافسية من حيث التكلفة، والحوافز التجارية الجذابة التي توفرها ، إلى جانب تركيزها على الخدمات اللوجستية والتصنيع ومعالجة المواد، كل ذلك جعل منها خيارًا مثاليًّا للشركات العالمية التي تتطلع لتوسيع عملياتها في منطقة الشرق الأوسط والأسواق الأخرى سريعة النمو حيث   تتلقى جميعها خدمات من المنطقة الحرة وتستفيد من وسائل النقل المتعددة التي تربط بين صلالة والعالم ، العديد من الشركات الصينية  على سبيل المثال التي تستهدف الولايات المتحدة كسوق نهائية ستتمكن من الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة بين سلطنة عمان والولايات المتحدة، والتي تلغي الجمارك والرسوم الضريبية على جميع المنتجات التي يتم تجميعها في السلطنة. "ومن شأن ذلك أن يعزز مكانة المنطقة الحرة بصلالة كخيار جذاب للغاية بالنسبة للشركات الصينية التي تسعى لاستكشاف مرافق تصنيع جديدة قريبة من أسواقها .  
 الشركة الوطنية للعبارات تسير وفق ما خطط لها في تحقيق أهدافها المنشودة والمتمثلة في تقديم خدمات النقل البحري المتطور لنقل الركاب والبضائع والسيارات بين الموانيء المحلية والدولية ، دعما لأهداف التنمية بابعادها الاقتصادية والاجتماعية والسياحية ، وفق أفضل المعايير الدولية في مجال الأمان والسلامة وخدمات الضيافة كما ان الشركة تعمل وفقاً لجدول زمني وضع سلفاً والمتمثل في الوصول إلى أكثر من 12 ميناء محلياً، بالإضافة إلى الدور البارز الذي ستقوم به الشركة في تنفيذ اتفاقية (عشق آباد) عند دخولها حيز التنفيذ ، حيث  تم الانتهاء من وضع الشروط المرجعية لاعداد دراسة متكاملة لتفعيل اتفاقية (عشق اباد) وذلك بين موانئ السلطنة وميناء بندر عباس وميناء شهبار وبعض الموانئ الايرانية القريبة بهدف نقل الركاب والمركبات والبضائع الصغيرة علما ان المختصين بالشركة قاموا بزيارة الى ميناء بندر عباس في منتصف عام 2010م لاجراء الدراسات الفنية ،  الجدير بالذكر ان الشركة وفي اطار استعدادها المسبق قامت بتوظيف مجموعة من الشباب العمانيين بعد ان تم تدريبهم وتأهليهم لادارة عمليات الشركة في المواني  .

 

المطارات والطيران العماني :

 

إن  إنشاء هيئة عامة للطيران المدني تكون لها الاستقلالية الادارية والمالية سيزيد من مكانة السلطنة عالميا في مجال صناعة الطيران خاصة في ظل المنافسة الشديدة التي تشهدها بيئة الطيران المدني على المستوى العالمي وذلك من خلال الارتقاء لتقديم أعلى مستويات الامن وسلامة الطيران وفق المعايير الموصى بها من قبل المنظمات الدولية المعنية بشؤون الطيران المدني ، ومن خلال هذه الخطوة ستمكن الطيران المدني بالسلطنة من القيام بمسؤولياته وفق افضل الممارسات العالمية في ظل التحديات التي تواجه صناعة الطيران المدني الامر الذي يستدعي توفير بيئة ملائمة تتوافر فيها كافة الامور المتعلقة بالامن والسلامة وقادرة على التكيف مع التطورات المتلاحقة والمتسارعة في هذا المجال وايضا سوف ترفع من كفاءة اداء قطاع الطيران المدني بالسلطنة من الناحية التشغيلية ليتوافق مع المتطلبات الدولية ، و سوف تساهم في اعادة هيكلة الطيران المدني بما يتوافق مع الهياكل التنظيمية لنظرائه في قطاعات الطيران المدني الدولي والذي بدوره سيساهم في تأهيل الكوادر الوطنية العاملة في هذا المجال وفق المتطلبات الدولية وتحفيزها لبذل المزيد من الجهد والعطاء وتأمين الاستقرار الوظيفي لها بغية المحافظة عليها خاصة في ظل التنافس على الوظائف التخصصية المتعلقة بمجالات الطيران المدني ، والاعلان عن انشاء الهيئة سوف يكون له المردود الايجابي في النهوض بقطاع الطيران المدني بالسلطنة والارتقاء به الى المستوى الذي يضع السلطنة في مكانة متميزة بين دول المنطقة خاصة وانها سوف تتمتع بالاستقلالية الادارية والمالية .


وفي إطار التطوير والتحديث المستمر لمشروع مطاري مسقط وصلالة فقد تم مجددا التوقيع على الاتفاقية المبرمة بين وزارة النقل والاتصالات و شركة إلترا إلكترونيكس بالتضامن مع مؤسسة عمان للاستثمار بتكلفة اجمالية بلغت 127 مليونا و 500 ألف ريال عماني ، وتتعلق الاتفاقية بمشروع التصميم والتصنيع والتوريد والتركيب والتشغيل والتدريب العملي لمشروع الأعمال المتعلقة بالنظام المركزي التكميلي لدمج الأنظمة لمطاري مسقط الدولي وصلالة (الحزمة السادسة) ، وتشتمل الحزمة السادسة على مجموعة من الأنظمة المتكاملة لإدارة مطاري مسقط   وصلالة آلياً وسينتج من خلالها إدخال العديد من التقنيات الجديدة في بيئة المطارات وتوفير الأدوات اللازمة لدعم عمليات المطارات الحديثة والمستخدمة عالمياً وستعتمد الحلول التكنولوجية التي سيتم تنفيذها على نظام بروتوكول الشبكة العالمية (آي . بي) وذلك لتنفيذ البنية الأساسية لشبكة البيانات لنقل الصوت والفيديو والمعلومات الأمنية ونظم الاتصالات المتقدمة وكذلك أحدث أنظمة تكنولوجيا المعلومات .

 

الحكومة الإليكترونية :

 

في إطار سعي السلطنة الحثيث في الإعداد للحكومة الإليكترونية احتفلت شرطة عمان السلطانية بالتوقيع على اتفاقية تطبيق النظام الجديد لإصدار التأشيرة الكترونياً ، ويهدف المشروع إلى تسهيل إجراءات حركة رجال الأعمال والزوار والسائحين من خلال بناء أنظمة تقنية عالية الجودة وتوفير بيئة آمنة تتميز بالحداثة ،وتبسط هذه النظم الإجراءات الحالية لإصدار التأشيرات وإجراءات الإقامة والدخول والخروج للأجانب  عبر كافة المنافذ القانونية.. كما تسهل تبادل المعلومات مع كافة الجهات ذات الصلة ، أن هذه الاتفاقية تأتي تماشيا مع التوجه نحو الحكومة الالكترونية وسوف تفتح آفاقا أرحب في القطاع السياحي والتجاري في السلطنة .  

السياحة في عمان :

 

باتت السلطنة من الوجهات السياحية المميزة ولهذا تم اختيار مسقط كعاصمة للسياحة العربية لعام 2012م، كما أنها جاءت ضمن أهم عشر دول جديرة بالزيارة في عام 2012م وهذا الإختيار جاء من قبل الموقع الإلكتروني  Lonely Planet وهو أحد المواقع المشهورة  عالمياً في مجال السفر والسياحة ، أما على الصعيد العالمي فتحتل السلطنة المرتبة 61 عالمياً من بين 139 دولة وذلك حسب ما جاء في تقرير التنافسية في مجال السفر والسياحة الصادر عن المنتدى الإقتصادي العالمي  ، وحصلت وزارة السياحة على جائزة أفضل صفحة للتواصل الاجتماعي من أكاديمية جوائز الإنترنت في العالم العربي عن فئة الجهات الحكومية وتعتبر هذه أول جائزة في مجال التفاعل الإجتماعي وتعقد للمرة الأولى لعام 2012م    ،وتعد هذه الجائزة تتويجاً لجهود الوزارة منذ اطلاق الرؤية الجديدة لتواجدها الرقمي، والذي تضمن إطلاق النسخة المحدثة من بوابة عُمان السياحية، كما تضمن إطلاق سياستها بالتواصل عن طريق مواقع التفاعل الاجتماعي ،  إن  هذه الجائزة تعتبر مسؤولية كبيرة، للاستمرار في تقديم أعلى مستويات الخدمة والجودة في مجال تواصل الأفراد، وهو التزاماً من وزارة السياحة بالتواصل مع الجمهور  .

 

الإعلام والفنون :

 

في إطار إهتمامه بالمواهب وتشجيع الموهوبين فقد أمر السلطان قابوس بإنشاء جمعية بمسمى "جمعية التصوير الضوئي" بمستوى إدارة  تتبع وزير ديوان البلاط السلطاني.

 

وأقيم مؤخرا  بوزارة الإعلام  عرضا مرئيا لمشروع إنشاء وتصميم بوابة الخدمات الإعلامية لحكومة السلطنة وتطوير المواقع الإعلامية لوكالة الأنباء العمانية والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ومركز عمان للموسيقى التقليدية ومواقع الملحقيات الإعلامية الذي قدمته الشركة العالمية لتقنية المعلومات التي ستنفذ المشروع، حيث إن هذا المشروع يهدف إلى تحقيق علاقة تفاعلية بين مواقع الأجهزة الإعلامية المشمولة في المشروع والمتلقي وترسيخ مبدأ تكامل مواقع الأجهزة الإعلامية العمانية ،  وقد جاء ليكون نافذة وحلقة اتصال إعلامي تطل منها السلطنة على العالم وقاعدة معلومات ثقافية واجتماعية واقتصادية ومنصة إلكترونية لإنجاز مختلف المعاملات الإعلامية وتحقيق أهداف رسالة الإعلام العماني. وسيشتمل مشروع بوابة الخدمات الإعلامية على مكتبة كتب إلكترونية ومكتبة فيديو ومكتبة صور وخدمات الأرشيف الإلكتروني وخدمات إعلامية إلكترونية "معرفية وترفيهية" وتحقيقات ومقالات خاصة بالمواقع بالإضافة إلى تعليقات أو أسئلة على المواد المنشورة وردود على هذه التعليقات من قبل المحررين. كما يشمل المشروع عدة مواصفات منها تصميم واجهة تفاعلية من حيث تخطيط الهيكل العام لكل موقع .

 

وفي مهرجان الخليج للإذاعة والتليفزيون الـ12 في مملكة البحرين حصد تليفزيون سلطنة عمان 4 جوائز ذهبية ، حيث كان الفوز من نصيب البرامج التليفزيونية (حوار الشباب) و(كنوز عمان البحرية) و(تراث عمان الجيولوجي) و(سؤال أهل الذكر ) كما حصدت إذاعة سلطنة عمان 3 فضيات للبرامج الإذاعية (طريق الحرير) و(عش سالما) و(منهاج حياة) .

 

دار الأوبرا السلطانية مسقط (أحد أهم معالم التميز الوطنية المعنية بالثقافة العالمية) فازت بالجائزة الرفيعة لأفضل مشروع للعام على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي وذلك في الحفل الذي أقيم  في أبوظبي ، عن فئة الترفيه والسياحة ، تقديراً لاسهاماتها المتميزة في مجال السياحة .

 

المرأة العمانية :

 

أشادت هيئة الأمم المتحدة للمرأة بجهود السلطنة في مجالات تمكين المرأة العمانية وبالدعم المتواصل من لدن السلطان قابوس بن سعيد وسعيه  لتمكين المرأة العمانية في مختلف المجالات ، وعبرت نائبة رئيس المجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في رسالة وجهتها للمندوبة الدائمة للسلطنة في الأمم المتحدة  عن تقديرها لدور السلطنة البارز في دعم المساعي لتمكين المرأة العمانية في مختلف المجالات ، وأكدت المسؤولة الدولية على دعم سلطان عمان المستمر لتمكين المرأة وجعل السلطنة في موضع مرموق في المنطقة في هذا الجانب حيث تولى عدد من النساء العمانيات القديرات مناصب وزارية مشيرة إلى أن نساء السلطنة حققن المساواة مع الرجل في التعليم والذي يعدُ الركيزة الأساسية في تعزيز وتمكين المرأة من المشاركة السياسية والاقتصادية ، وقالت في هذا الاتجاه إن هيئة الأمم المتحدة للمرأة تثمّن الجهود النبيلة للسلطان قابوس ودعمه اللامحدود لمجالات تنمية قدرات المرأة وتمكينها وتعزيز مشاركتها في مختلف الأصعدة والميادين منوهة بالخبرة العمانية في هذا المجال مبينة أن الهيئة أخذت زمام المبادرة في التعاون مع السلطنة من خلال تقديم الدعم الفني والبرامجي للحكومة في مجال القيادة والمشاركة السياسية في المجالس البرلمانية تعزيزا لمشاركة المرأة في مراكز صنع القرار ، وأشادت الهيئة بالسلطنة لإعلانها يوم السابع عشر من أكتوبر يوما للمرأة العمانية قائلة إنها تتطلع إلى التعاون مع حكومة السلطنة للاحتفال بهذا اليوم خلال العام الجاري. وأشارت هيئة الأمم المتحدة للمرأة إلى أنها لعبت دورا حيويا في المنطقة العربية في مجال بناء القدرات الوطنية والتخطيط التنموي مبينة أنها سعت للتعاون البنّاء مع السلطنة بشكل أوسع من خلال المساهمة في التمكين الاقتصادي للمرأة على مستوى التأهيل والتدريب وتحسين الخدمات ، ويذكر أن السلطنة كانت قد ناقشت خلال العام الماضي تقريرها الوطني حول اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) والذي حظي بإشادة هيئة الأمم المتحدة للمرأة .

 

إن ما تحقق على إمتداد 42 عاما في كافة انحاء سلطنة عمان هو ثمرة جهد متواصل لمسيرة نهضة عمان المباركة بقيادة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان بحنكته وحكمته في القيادة و التي جعلت من عمان واحة غناء ترفل دوما بثوب العز والسؤدد والإزدهار .