خادم الحرمين الشريفين يوجه بتوفير كل أسباب الراحة للمعتمرين فى شهر رمضان .

مجلس الوزراء السعودى يجدد إدانه السعودية للمجازر الوحشية فى سوريا.

رساله لخادم الحرمين من الرئيس الاميركى .

ولى العهد الأمير سلمان يبحث مع بلير استمرار معاناة الشعب الفلسطينى ويتلقى رساله من الرئيس الفلسطينى.

استنكار سعودى لبيانات مفوض حقوق الانسان الروسى.

أدان مجلس الوزراء السعودي استمرار أعمال العنف والمجازر الوحشية في سوريا، التي تحصد مئات القتلى والجرحى من المدنيين العزل، «ومنها المجزرة المروعة في بلدة التريمسة»، ووصف المجلس هذه المجازر بـ«الأعمال الإرهابية والوحشية التي تحتم على المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات حاسمة لحماية أبناء الشعب السوري ».

 

جاء ذلك في الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، يوم الاثنين، في قصر السلام بجدة، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، الذي أطلع المجلس على المباحثات والمشاورات التي جرت خلال الأسبوع مع عدد من قادة الدول (الشقيقة والصديقة) ومبعوثيهم، حول آفاق التعاون ومجمل الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية .

 

وأوضح الدكتور عبد العزيز بن محيي الدين خوجه، وزير الثقافة والإعلام، لوكالة الأنباء السعودية، عقب الجلسة، أن المجلس ناقش جملة من التقارير عن تطور الأحداث في المنطقة، وبين أن مجلس الوزراء تطرق إلى جميع الاستعدادات التي وفرتها مختلف الجهات في مكة المكرمة والمدينة المنورة بمناسبة قرب شهر رمضان المبارك استعدادا لخدمة المعتمرين والزوار في هذا الشهر الكريم، وقد وجه خادم الحرمين الشريفين ببذل كل ما يوفر لقاصدي الحرمين الشريفين أداء مناسك العمرة والزيارة براحة واطمئنان منذ قدومهم حتى مغادرتهم إلى أوطانهم، داعيا الجميع إلى استشعار عظمة هذا الشهر والاقتداء بسنة المصطفى (صلى الله عليه وسلم) واستقباله بالفرح، والاستعداد للطاعة والتوبة ومضاعفة أعمال الخير، طلبا للمغفرة والعتق من النار .

 

وأفاد الدكتور عبد العزيز بن محيي الدين خوجه بأن المجلس قرر، وبعد الاطلاع على ما رفعه وزير الخارجية، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم 32/ 18 وتاريخ 9/ 5/ 1433هـ، الموافقة على مذكرتي تفاهم تتعلقان بالحوار الاستراتيجي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من جهة وكل من جمهورية باكستان الإسلامية وأستراليا الموقعتين في مدينة أبوظبي بتاريخ 3/ 4/ 1432هـ الموافق 8/ 3/ 2011م وذلك بالصيغتين المرفقتين بالقرارين. وقد أعد مرسومان ملكيان بذلك .

 

وبعد الاطلاع على المعاملة المرفوعة من وزارة التعليم العالي وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم 44/ 23 وتاريخ 24/ 5/ 1433هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تعاون علمي وتعليمي بين وزارة التعليم العالي في المملكة العربية السعودية ووزارة التعليم والمهارات في آيرلندا الموقعة في مدينة (دبلن) بتاريخ 12/ 7/ 1432هـ الموافق 14/ 6/ 2011م، وذلك بالصيغة المرفقة بالقرار، وقد أعد مرسوم ملكي بذلك .

 

وبعد الاطلاع على ما رفعه وزير المالية، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم 1/ 2 وتاريخ 7/ 3/ 1433هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على اتفاقية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة أوكرانيا لتجنب الازدواج الضريبي ولمنع التهرب الضريبي في شأن الضرائب على الدخل وعلى رأس المال و«البروتوكول» المرافق لها الموقع عليهما في مدينة كييف، بتاريخ 4/ 10/ 1432هـ، الموافق 2/ 9/ 2011م بالصيغتين المرفقتين بالقرار، وقد أعد مرسوم ملكي بذلك .

 

وبعد الاطلاع على ما رفعه وزير الصحة رئيس مجلس الخدمات الصحية في شأن مشروع لائحة البحوث والدراسات بوزارة الصحة، وبعد النظر في قراري مجلس الشورى رقم 146/ 74 وتاريخ 13/ 2/ 1432هـ ورقم 98/ 76 وتاريخ 15/ 2/ 1433هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على لائحة البحوث والدراسات في وزارة الصحة آنفة الذكر بالصيغة المرفقة بالقرار .

وقرر مجلس الوزراء بعد الاطلاع على ما رفعه وزير النقل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الحديدية، وبعد الاطلاع على توصية اللجنة الدائمة للمجلس الاقتصادي الأعلى رقم 61/ 32 وتاريخ 25/ 11/ 1432هـ، استمرار المؤسسة العامة للخطوط الحديدية في ممارسة مهمات ومسؤوليات هيئة الخطوط الحديدية، وكذلك ممارسة مجلس إدارة المؤسسة للصلاحيات المخصصة لمجلس إدارة الهيئة، الواردة في تنظيمها الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم 1 وتاريخ 12/ 1/ 1429هـ، وذلك إلى حين مباشرة الهيئة اختصاصاتها الواردة فيه، مع الأخذ في الاعتبار ما ورد في قرار مجلس الوزراء رقم 322 وتاريخ 12/ 11/ 1432هـ، على أن تستمر المؤسسة العامة للخطوط الحديدية بالعمل بلوائحها الحالية والقرارات الأخرى، وذلك إلى حين إقرار اللوائح الجديدة بموجب تنظيم الهيئة، واستمرار المؤسسة العامة للخطوط الحديدية في مباشرة اختصاصاتها التشغيلية إلى حين نقلها إلى المستثمر .

 

إلى ذلك وافق مجلس الوزراء على تعيين كل من محمد بن فهد بن محمد الفارس على وظيفة «مدير عام فرع الرئاسة بمنطقة الرياض» بالمرتبة الخامسة عشرة بالرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، وعبد الكريم بن عبد الرحمن بن عبد الكريم السلوم على وظيفة «مدير عام الشؤون المالية» بالمرتبة الرابعة عشرة بقوات الدفاع الجوي بوزارة الدفاع، وناصر بن منير بن نفاع العتيبي على وظيفة «مدير عام الشؤون الإدارية والمالية» بالمرتبة الرابعة عشرة بالمديرية العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية، وحمد بن علي بن حمد الجاسر على وظيفة «وكيل الوزارة المساعد لتوظيف السعوديين» بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة العمل .

 

وتسلم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز رسالة من الرئيس الأميركي باراك أوباما، وذلك خلال استقباله في قصره بجدة مستشار الأمن الوطني الأميركي توم دونيلون ومرافقيه، ونقل المسؤول الأميركي خلال اللقاء تحيات وتقدير الرئيس باراك أوباما، بينما حمله الملك نقل تحياته وتقديره له .

حضر الاستقبال الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والأمير سعود الفيصل وزير الخارجية، والأمير مقرن بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة، والأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني، والأمير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز نائب وزير الخارجية، وسفير السعودية لدى الولايات المتحدة الأميركية عادل بن أحمد الجبير، والقائم بأعمال السفارة الأميركية لدى السعودية توماس ويليامز .

 

من جهة أخرى، بحث خادم الحرمين الشريفين، ورئيس الوزراء الباكستاني راجا برويز أشرف، آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات «بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين»، كما جرى بحث مجمل الأحداث والمستجدات على الساحتين الإسلامية والدولية وموقف البلدين منها، كما نقل لخادم الحرمين الشريفين تحيات وتقدير الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري .

 

حضر الاستقبال الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والأمير سعود الفيصل وزير الخارجية، والأمير مقرن بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة، والأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني، والأمير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز نائب وزير الخارجية، وسفير السعودية في واشنطن عادل الجبير، وسفير السعودية لدى باكستان الدكتور عبد العزيز بن إبراهيم الغدير، ومن الجانب الباكستاني وزير الشؤون الدينية خورشيد أحمد شاه، وسفير باكستان لدى المملكة محمد نعيم خان، ووكيل وزارة الخارجية مسرور أحمد جنيجو، والسكرتير العسكري لرئيس الوزراء العميد طاهر علي ملك .

 

فى مجال آخر بحث الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، والمبعوث الخاص للجنة الرباعية للشرق الأوسط توني بلير، آخر التطورات في القضية الفلسطينية، ومعاناة الشعب الفلسطيني في الأراضي العربية المحتلة .

وكان ولي العهد التقى في مكتبه بجدة المسؤول الدولي، وحضر الاستقبال الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز نائب وزير الدفاع، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز المستشار الخاص للأمير سلمان بن عبد العزيز، والفريق ركن عبد الرحمن بن صالح البنيان مدير عام مكتب وزير الدفاع وسفير المملكة المتحدة المعين لدى السعودية جون جينكينز، والأمير فراس بن رعد بن زيد الحسين مستشار المبعوث الخاص للجنة الرباعية .

كما استقبل الأمير سلمان بن عبد العزيز بجدة سفير دولة فلسطين لدى السعودية جمال الشوبكي، والذي نقل له رسالة شفهية من الرئيس الفلسطيني محمود عباس .

 

واستقبل ولي العهد السعودي في مكتبه بجدة السفير المصري لدى السعودية محمود محمد عوف، الذي ودعه بمناسبة انتهاء فترة عمله سفيرا لبلاده لدى المملكة، وعبر الأمير سلمان عن شكره وتقديره للسفير على الجهود التي بذلها في تعزيز أواصر العلاقة المتميزة بين البلدين الشقيقين متمنيا له ولجمهورية مصر العربية مزيدا من التقدم والازدهار .

حضر المقابلتين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز المستشار الخاص للأمير سلمان بن عبد العزيز، والفريق ركن عبد الرحمن بن صالح البنيان مدير عام مكتب وزير الدفاع .

 

واستقبل الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، في مكتبه بجدة، سفير بريطانيا الجديد المعين لدى السعودية جون جينكينز، وتناول اللقاء استعراض العلاقات المشتركة بين البلدين .

 

إلى ذلك، ثمن الأمير سلمان بن عبد العزيز جهود الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في العمل الجاد من أجل خدمة المجتمع من خلال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وذلك خلال لقائه في جدة الشيخ عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وكبار مسؤولي الرئاسة الذين قدموا للسلام عليه، حيث قدم آل الشيخ باسمه ونيابة عن كبار المسؤولين في الرئاسة تهانيهم بمناسبة اختيار خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز له وليا للعهد، واستمع الأمير سلمان إلى إيجاز من الرئيس العام للهيئة عن نشاطاتها وما تقدمه من خدمات للمجتمع .

 

وقد عبر ولي العهد عن تقديره للشيخ عبد اللطيف آل الشيخ وكبار المسؤولين، داعيا الله لهم بالتوفيق، وأن يديم على البلاد أمنها واستقرارها في ظل التمسك بالعقيدة الإسلامية السمحة .

حضر اللقاءين الفريق ركن عبد الرحمن بن صالح البنيان مدير عام مكتب ولي العهد .

                                    

وفى جده بحث الأمير أحمد بن عبد العزيز، وزير الداخلية السعودي، ونظيره الأردني اللواء غالب الزعبي، أهم المواضيع الأمنية والقضايا العربية وتوثيق أواصر العلاقات المشتركة بين البلدين .

 

وكان الأمير أحمد بن عبد العزيز قد استقبل الوزير الأردني والوفد المرافق له في مكتبه بجدة، حيث عقد الجانبان اجتماعا حضره من الجانب السعودي الدكتور محمد بن أحمد السالم، وكيل وزارة الداخلية، والفريق خالد بن علي الحميدان، نائب مدير عام المباحث العامة، واللواء سعود بن صالح الداود، مدير عام مكتب وزير الداخلية للدراسات والبحوث، في حين حضره من الجانب الأردني القنصل العام للمملكة الأردنية الهاشمية بجدة الدكتور علي محمود الغزاوي، والوفد المرافق لوزير داخلية الأردن .

 

وكان اللواء غالب الزعبي والوفد المرافق له وصل إلى جدة، واستقبله بمطار الملك عبد العزيز الدولي الأمير أحمد بن عبد العزيز، وزير الداخلية، والأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز، محافظ جدة، وكبار المسؤولين .

من جهته استقبل الأمير سعود الفيصل، وزير الخارجية السعودي، في مكتبه بجدة توني بلير، المبعوث الخاص للجنة الرباعية للشرق الأوسط .

وجرى خلال الاستقبال تبادل الأحاديث الودية وبحث آخر المستجدات على الساحة في الشرق الأوسط .

 

هذا واستقبل وزير العدل الدكتور محمد العيسى في قصر المؤتمرات بجدة المبعوث الخاص للجنة الرباعية للشرق الأوسط توني بلير.

وأطلع الوزير العيسى خلال اللقاء الضيف خلال اللقاء على التطورات والتحديثات في قطاع القضاء بالمملكة على ضوء مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لتطوير مرفق القضاء التي شملت الجوانب التنظيمية والتقنية والتدريبية وتوفير متطلبات البيئة العدلية.

كما أطلعه على تجربة المملكة في تفعيل البدائل الشرعية لفض المنازعات وتسهيل الإجراءات وتطور مهنة المحاماة في المملكة كشريك مهم في إيصال العدالة.

 

على الصعيد الأمنى أكد مصدر مسؤول في هيئة التحقيق والادعاء العام أن الهيئة باشرت مراقبة إجراءات التعامل مع حالات شغب محدودة قام بها بعض الموقوفين في سجن الحاير بالرياض حتى تم الانتهاء منها دون أن يتعرض أحد إلى أي أذى، وكشف أن الهيئة قامت بحصر التلفيات التي نتجت عنها، والتحقيق مع المتسببين فيها، مؤكدا أن هذا الإجراء يأتي من منطلق مسؤوليات هيئة التحقيق والادعاء العام النظامية في الإشراف والرقابة على السجون ودور التوقيف ومن بينها السجون التابعة للمديرية العامة للمباحث.

 

ودعا المصدر كل من لديه شكوى أو ملاحظة عن حالة أي محبوس أو موقوف في كل السجون، إلى التقدم بها إلى الهيئة للتحقق منها، واتخاذ ما يلزم حيالها وفق المهام والمسؤوليات المنوطة بالهيئة.

 

هذا ونفى المتحدث الأمني بشرطة منطقة القصيم ما تناقلته وسائل الاتصال الاجتماعي والمواقع الإلكترونية في شكل صورة فوتوغرافية لنساء تم القبض عليهن في أحد المراكز التجارية ببريدة بعد استخدام القوة المفرطة معهن .

 

وقال المقدم فهد الهبدان، المتحدث الأمني بشرطة منطقة القصيم: «نفيد بأن مركز شرطة بريدة الشمالي باشر التحقيق مع ثماني نساء معهن ثلاثة أطفال ورجل واحد فقط، حيث تم التعامل معهن من قبل العناصر الأمنية النسائية فقط دون استعمال القوة بحقهن، وتم نقلهن لمركز الشرطة للتحقيق معهن وفق نظام الإجراءات الجزائية ».

 

وكانت الصورة التي تم تناقلها عبر المواقع الإلكترونية تظهر نساء في وضع مهين تم تقييدهن بالأغلال على الأرض، وكانت شرطة القصيم قد تعاملت مع تجمع أدى لفوضى في مركز تجاري في مسيرة قامت بها مجموعة من النساء والرجال أول من أمس .

وبين الهبدان أنه تم تسليم الأطفال إلى ذويهم وإحالة كامل إجراءات القضية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام حسب الاختصاص، علما أن إجراءات التعامل مع النساء بالكامل موثقة بالصوت والصورة، وتمنى الهبدان من الجميع تحري الدقة وتجنب تناقل الأخبار المكذوبة والإشاعات المغرضة .

 

على الجانب الآخر نفى المتحدث الأمني ما تم تناقله أيضا من بعض الإعلاميين حول قيام شخص ينتمي إلى شرطة منطقة القصيم ويعمل في قصر أمير المنطقة ومكتب مدير الشرطة، مدعيا قيامه بكسر أحد التموينات الغذائية بالحي الزراعي ببريدة ومشاهدته من قبل أحد المواطنين والقبض عليه وتسليمه إلى مركز الشرطة .

 

وقال الهبدان إن القضية صحيحة بكاملها كجرم جنائي، غير أن ادعاء أنه أحد منسوبي شرطة القصيم عار من الصحة ولا يمت للحقيقة بصلة، بل لا ينتمي إلى مديرية الأمن العام أو وزارة الداخلية بأكملها، وأضاف الهبدان أن من روج لهذه الإشاعة سيقع تحت باب الجرائم الإلكترونية، وما يصدر بحقها، مشيرا إلى أن الشخص معروف لدى الجهات الأمنية .

 

وأبدت السعودية استهجانها واستغرابها من التصريحات الصادرة عن مفوض وزارة الخارجية الروسية لحقوق الإنسان عن المملكة .

وجاء الرد السعودي في تصريح لمصدر مسؤول في وزارة الخارجية قال فيه: «اطلعت المملكة العربية السعودية باستهجان واستغراب شديدين على التصريح الصادر عن مفوض وزارة الخارجية الروسية لحقوق الإنسان عن المملكة، الذي يشكل تدخلا سافرا وغير مبرر بأي حال من الأحوال في شؤون المملكة، ويتنافى في الوقت ذاته مع الأصول والقواعد السياسية والدبلوماسية. وإذ تستنكر حكومة المملكة هذا التصريح الذي تعتبره عدائيا، فإنها تود أن تذكّر المسؤول الروسي بأن المملكة كانت ولا تزال حريصة على احترام قواعد الشرعية وسيادة الدول واستقلالها، ونأت بنفسها عن التدخل في شؤونها الداخلية، بما في ذلك حرصها على عدم التدخل في شؤون روسيا، وسياساتها في التعامل مع الاضطرابات داخل حدودها، التي أودت بأرواح الكثير من الضحايا. وتأمل المملكة أن لا يكون صدور مثل هذا التصريح الغريب يهدف إلى صرف النظر عن المجازر الوحشية والشنيعة التي يمارسها النظام السوري ضد شعبه، وبدعم ومساندة لأطراف معروفة تعرقل أي جهد مخلص لحقن دماء السوريين ».

 

فى رام الله عبر رئيس الحكومة الفلسطينية في رام الله الدكتور سلام فياض عن شكره وشكر الشعب الفلسطيني، لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، بعد إعطائه تعليمات لوزارة المالية السعودية، بتحويل مبلغ 100 مليون دولار لخزينة السلطة الفلسطينية، تلبية لطلب الرئيس محمود عباس، بتوفير الدعم للسلطة ومساعدتها في تجاوز الأزمة المالية التي تعاني منها.

وقال فياض في تصريح له: "إن هذه المكرمة تضاف إلى السجل الحافل من الدعم المالي والسياسي الذي تقدمه المملكة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين للشعب الفلسطيني"، مشيراً إلى أن هذا الدعم سيكون له الأثر البالغ في تعزيز صمود أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس.

وشكر فياض الوزير عساف على جهود وزارته وطلب إليه نقل تحيات وتقدير الرئيس محمود عباس لخادم الحرمين الشريفين على مكرمته.

وكان فياض تلقى اتصالا من نظيره السعودي الدكتور إبراهيم العساف ظهر الاحد، اكد فيه أنه، وبناءً على طلب الرئيس محمود عباس، صدرت تعليمات من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لتحويل مبلغ 100 مليون دولار على وجه السرعة للسلطة الوطنية لمساعدتها في حل الأزمة المالية الفلسطينية.