السلطان قابوس بن سعيد يتلقى دعوة لحضور القمة الثالثة للدول العربية وأميركا الجنوبية

السلطان قابوس يوجه بتخصيص مساعدات رمضانية لعشرة آلاف أسرة يمنية

وزير الاعلام العماني يشيد بالتغطية الاعلامية لكأس العالم لكرة اليد الشاطئية

وزارة السياحة تعلن برنامج فاعليات "مسقط عاصمة السياحة العربية"

سلطنة عمان تتأهل للدور الثاني ضمن أفضل 20 مشروعاً على مستوى العالم

أصدر السلطان قابوس بن سعيد توجيهاته إلى الهيئة العمانية للاعمال الخيرية بصفة عاجلة بتخصيص معونة سامية عاجلة لدعم 10 آلاف اسرة يمنية من خلال برنامج افطار صائم وتعتبر هذه أول مكرمة سامية تستحدث خارج السلطنة خلال شهر رمضان المبارك على شكل برنامج إفطار صائم.


وقال علي بن إبراهيم الرئيسي الرئيس التنفيذي للهيئة العمانية للاعمال الخيرية: بدأنا وعلى الفور العمل لتحقيق التوجيهات السامية بتوصيل كافة الاحتياجات الخاصة بهذا الشأن حيث توجهت احدى الفرق الى داخل اليمن عن طريق الحدود العمانية اليمنية من منطقة صرفيت - حوف بواسطة السيارات المحملة بالمؤن المطلوبة.


وسيبدأ توزيع المعونة بعد غد حيث توزع كافة المساعدات الرمضانية على محافظة المهرة أما بالنسبة لمحافظة حضرموت فهناك فريق آخر سيغادر يوم الجمعة القادم وسيقوم بتوزيع المساعدات الرمضانية يوم السبت المقبل لتكون كافة الاحتياجات المطلوبة موجودة مع الجميع قبل دخول شهر رمضان المبارك.


وأضاف الرئيسي قائلاً: إن هناك خطة لدراسة امكانية مساعدة أبناء محافظة أبين بعد أن تم الاستقرار الأمني في الجزء الكبير منها وعودة النازحين اليها حيث إن لدى الهيئة برنامجًا مسبقًا ومتواصلاً منذ 6 أشهر مضت وهذه المعونة السامية مستقلة عن المعونة الجديدة حيث تخدم التوجيهات السامية السابقة 10 آلاف اسرة وهي متواصلة لأهالي وأبناء وأسر النازحين من محافظة أبين وقد بدأت منذ شهر اكتوبر الماضي وقد كانوا أولئك موزعين بين أبين وعدن ولحج وبعد عودة مجموعة كبيرة منهم الى قرى ومناطق ومدن محافظة أبين وبتوفيق من الله وبمساعدة الأخوة من أبناء السلطنة والأخوة اليمنيين أستطعنا توصيل 5 دفعات من المعونات والمساعدات الخاصة لهم الى الآن آملين أن نتواصل معهم طوال أيام شهر رمضان المبارك.


وتلقى السلطان قابوس بن سعيد دعوة من الرئيس أولانتا هومالا رئيس جمهورية البيرو تتعلق بدعوة جلالته لحضور القمة الثالثة للدول العربية ودول أمريكا الجنوبية التي ستعقد في ليما خلال شهر أكتوبر القادم.


تسلم الدعوة نيابة عن جلالته السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية خلال استقباله بمكتبه لخوسيه بيراؤون نائب وزير الخارجية والمبعوث الشخصي لرئيس جمهورية البيرو.


وتم خلال المقابلة استعراض علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين الصديقين وبحث العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.


وقد أكد خوسيه بيراؤون نائب وزير الخارجية والمبعوث الشخصي لرئيس جمهورية البيرو حرص حكومة بلاده على تعزيز وتطوير علاقات التعاون الثنائي مع حكومة السلطنة في مختلف المجالات.


وقال في لقاء صحفي بالنادي الدبلوماسي إن من بين أهداف زيارته للسلطنة بحث علاقات التعاون الثنائي بين البلدين في مجالات السياحة والبيئة والموارد الطبيعية والاستفادة من التجربة العمانية في كيفية إقامة المشروعات الاقتصادية في صناعة الطاقة والبتروكيماويات.


على صعيد آخر وقعت وزارة التربية والتعليم في قطاع غزة مذكرة تفاهم مع الهيئة العمانية للأعمال الخيرية للشروع في تدشين عدد من المدارس في قطاع غزة خلال الأيام المقبلة، بتمويل سخي من السلطنة.


وأبرم الاتفاق د. محمد أبو شقير وكيل الوزارة، بحضور د. زياد ثابت الوكيل المساعد للشؤون التعليمية، وعدد من المديرين العامين، إضافة إلى حضور وائل أبو سويرح ممثل الهيئة العمانية للأعمال الخيرية والمهندس مصطفى أبو شعبان استشاري الهيئة العمانية للاستشارات الهندسية ومحمود المدهون مدير عام العلاقات الدولية بوزارة الخارجية.


وأكد د. أبو شقير خلال التوقيع أن الشعب الفلسطيني والحكومة الفلسطينية ووزارة التعليم يشكرون السلطنة سلطاناً وحكومة وشعباً على دعمها للشعب الفلسطيني في مختلف المجالات خصوصاً المجالات التعليمية.

بدوره أكد أبو سويرح أن توقيع مذكرة التفاهم لإنشاء المدارس الجديدة في غزة يأتي ضمن توجيهات السلطان بدعم وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني، موضحاً أن مذكرة التفاهم الخاصة بالمدارس الثلاث هي ضمن مشروع عماني لإنشاء خمس مدارس وخمس عيادات صحية في قطاع غزة.


وأعرب أبو سويرح عن أمله في إنجاز هذه المشاريع الحيوية على أكمل وجه في قطاع غزة بما يؤدي بالنفع والخدمة للشعب الفلسطيني.


من جانبه قال مصطفى أبو شعبان استشاري الهيئة العمانية ان تصاميم المدارس سيكون على الطريقة المعمارية العمانية وفق احدث المواصفات الهندسية من مختبرات علمية وملاعب بما يؤدي إلى إيجاد بيئة تعليمية تساعد على تطوير العملية التعليمية، مؤكدا على أن الشركة التي ستنفذ مشاريع البناء ستتسلم المكونات الأساسية لمشاريع المدارس من وزارة التعليم بغية الشروع في عملية البناء.


ومن جانبه أوضح وكيل الوزارة أن المرحلة الأولى من عملية البناء ستكون لثلاث مدارس وفي عدة أماكن حيوية من قطاع غزة وسيكون لها الأثر الإيجابي على العملية التعليمية من حيث سقف الكثافة الصفية في الفصل الواحد من نظام الفترتين في المدارس، كما أكد أبو شقير أن هذه المدارس ستساهم في تحسين البيئة التعليمية الأمر الذي يساعد في تطوير العملية التعليمية، وستحمل اسم مسقط العاصمة العمانية.


وأشار أبو شقير إلى أن وزارة التعليم تواصل ثورة أبنية المدارس الجديدة حيث وضعت مخططاً خلال عام التعليم الفلسطيني لإنجاز أربعين مدرسة جديدة في مختلف محافظات قطاع غزة.


في مجال آخر ثمن الدكتور عبدالمنعم الحسني وزير الإعلام الدور الكبير الذي قدمه الإعلام العماني للتغطية المجيدة لكأس العالم لكرة اليد الشاطئية التي تقام منافساتها حاليا في المدينة الرياضية بالمصنعة وذلك خلال زيارة معاليه للمركز الإعلامي وتفقده لجميع أركان المركز ومرافق المدينة الرياضية حيث عقد مؤتمرا صحفيا للحديث عن مونديال اليد الشاطئية وأشار إلى الجهود الكبيرة التي بذلها الإعلام العماني في تغطية هذا الحدث عبر مختلف وسائل الإعلام وكذلك التغطية الإعلامية المجيدة التي حظي بها مونديال اليد الشاطئية من خلال التغطية الإعلامية الخارجية من مختلف دول العالم وهذا بدوره يساهم في الترويج السياحي للسلطنة.


وأشار وزير الإعلام إلى أن _ وبلا شك_ تنظيم هذا المونديال ليس بالحدث الهين من ناحية الإعداد والتحضير حيث لم يكن هناك سوى أربعة أشهر منذ إعلان استضافة السلطنة لهذا الحدث التاريخي ونجحت اللجنة المنظمة وكافة اللجان العاملة في توفير كافة الاحتياجات اللازمة من أجل إخراج وإنجاح هذا المونديال الذي يشهد مشاركة 24 منتخبا ونتمنى أن نكون قد وفقنا بتوفير مساحة جيدة من التغطية الإعلامية في كافة وسائل الإعلام ونتمنى أن يتم تلافي كل تلك التحديات في الاستحقاقات القادمة ونتمنى طيب الإقامة لجميع الوفود المشاركة والمنظمين لهذا الحدث.


وعن التغطية الإعلامية قال: إننا نتمنى أن يكون الإعلاميون راضين عن العمل الذي قدموه حتى الآن ونحن بدورنا راضون عن حجم التغطية الإعلامية التي لامست الحدث من جميع الزوايا وهناك الكثير من التقارير الجيدة سواء الصحفية أو الإذاعية او التليفزيونية التي قامت بتغطيتها وسائل الإعلام الخارجية وهذا يعكس الحجم الكبير لاستضافة السلطنة لهذا المونديال.


فى سياق آخر أعلنت وزارة السياحة برنامج فعاليات مسقـط عاصمة السياحة العربية 2012م في الفترة من (يوليو- أغسطس-سبتمبر) من العام الجاري و ذلك في إطار جهودها للاحتفاء بهذه المناسبة وتضمن البرنامج في شهر يوليو الجاري إقامة العديد من الفعاليات المتنوعة منها الثقافية والدينية والتقليدية والفنون التقليدية والرياضية وغيرها من ما يتوافق مع الاحتفال بهذه المناسبة السياحية العربية.


وتهدف الوزارة من إقامة الفعاليات على اختلافها إلى تسليط الضوء على مسقط عاصمة للسياحة العربية وإظهار مقوماتها ومعالمها السياحية وتوزعت فعاليات الاحتفاء بفعاليات مسقط عاصمة السياحة العربية على عدد من محافظات السلطنة بهدف توزيع الفعاليات على أكثر من محافظة وتجسيد دلالات عديدة لمفهوم التنمية السياحية.


وتقيم وزارة السياحة بالتعاون مع جمعية الصحفيين العمانية وإدارة مهرجان صلالة السياحي واتحاد الصحفيين ومنظمة السياحة العربية دورة في الإعلام السياحي وذلك في فندق هيلتون- مدينة صلالة- بمحافظة ظفار وذلك في الفترة من الخامس عشر وحتى السابع عشر من الشهر الجاري وتهدف الدورة التدريبية إلــــى استضافة عدد من الصحفيين والإعلاميين العرب من الدول العربية والعرب في الدول الأجنبية وصحفيين وإعلاميين من داخل السلطنة من أجل التعريف بمفهـــــوم الإعلام السياحي وكيفية التعاطي مع الأخبار الصحفية السياحية.


وتنظم الوزارة بالتعاون مع الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في تلفزيون سلطنة عمان مسابقة تلفزيونية خلال شهر رمضان المبارك في الفترة من الحادي والعشرين من يوليو وحتى الثامن عشر من اغسطس القادم وذلك لتعريف المجتمع بالإرث العماني والمقومات السياحية من خلال طرح عدة أسئلة ورصد جوائز لعشرة فائزين يوميا وسيتم بث الحلقة الساعة الحادية عشرة ليلا يوم السبت من كل أسبوع وذلك من خلال طرح عدة أسئلة ورصد جوائز لعشرة فائزين يوميا.


وفي الثالث و العشرين من يوليو الجاري ستدشن وزارة السياحة مسابقة بعنوان مسقط عاصمة السياحة العربية 2012 م في مبنى ديوان عام وزارة السياحة كما تصدر وزارة السياحة طابعا خاصا بمناسبة مسقط عاصمة العربية 2012م تخليدا لذكرى هذه المناسبة كما ستقوم بتدشين الطابع الخاص بمسقط عاصمـة السياحة العربية 2012م كما تقيم وزارة السياحة في الثلاثين من يوليو الجاري محاضرة عن السياحة تعنى بالتثقيف السياحي والآثار التي تصنعها السياحة على الفرد والمجتمع وتنظم في الثلاثين من شهر اغسطس محاضرة دينية بعنوان السياحة وأثرها على الفرد والمجتمع احتفاءً بمسقط عاصمة السياحة العربية 2012م وذلك في جامع السلطان قابوس الأكبر.


وفي الرابع من اغسطس 2012م تحيي الوزارة مناسبة القرانقشوه وهي عادة عمانية تقام في منتصف شهر رمضان المبارك في جمعية المرأة العمانية بالصاروج وتنظم وزارة السياحة في الحادي والعشرين والثاني والعشرين والثالث والعشرين والرابع والعشرين من شهر اغسطس القادم (أيام عيد الفطر المبارك) قافلة سياحية تجوب محافظات السلطنة لتقديم العديد من الفنون التقليدية.


وفي التاسع والعشرين من شهر أغسطس القادم تدشن وزارة السياحة خارطة سياحية رقمية تخصص للهواتف الذكية وتحتوي هذه الخارطة على جميع المواقع السياحية وبمختلف الخدمات المتوفرة والبنى الأساسية مثل (المنشآت الإيوائية والمطاعم السياحية والمقومات السياحية والطرق ومواقع المستشفيات وتحديد أفضل مسار يمكن أن يسلكه السائح وعرض أهم الطرق والخدمات القريبة من الموقع وإمكانية تشغيل التطبيق في أنظمة مختلفة وإمكانية تحميل التطبيق ويتلقى السائح القادم إلى السلطنة رسالة نصية على الهواتف الذكية لتنزيله مجانا.


وتنظم وزارة السياحة في الفترة من الرابع وحتى السابع من سبتمبر القادم ملتقى للفنون والصناعات الحرفية وذلك في سوق القلعة بولاية صحار في إطار الاهتمام الوزارة بالصناعات الحرفية والمشغولات اليدوية.


وتنظم الوزارة في السابع عشر من سبتمبر حلقة عمل تخصص للمرشدين السياحيين لاطلاعهم على ما هو جديد وتهيئتهم لبدء الموسم السياحي بجامعة السلطان قابوس وكلية السياحة.


وتنظم وزارة السياحة في ولاية الحمراء يومي الخميس – والجمعة السابع والعشرين والثامن والعشرين من شهر سبتمبر القادم قافلة سياحية للمشي ولمدة يومين الهدف منها التشجيع على سياحة المغامرات والترفيه وبث الوعي السياحي بين المواطنين وسوف تنطلق القافلة من استراحة الهوته إلى وادي هاط ومن ثم وادي بني عوف.


هذا وساهمت انطلاقة فعاليات مهرجان صلالة السياحي مبكرا هذا العام وتزامنها مع بداية موسم الخريف الذي يصادف21يونيو من كل عام في ارتفاع معدلات تدفق الحركة السياحية من داخل السلطنة وخارجها.


وبلغ عدد السياح خلال الفترة من 21يونيو إلى 4يوليو الجاري(31335) سائحا مقارنة بـ28331 سائحا للفترة نفسها من العام الماضي بنسبة نمو بلغت 10.6% حيث شكل العمانيون ما نسبته 46.9 بالمائة، الإماراتيون 13.4 بالمائة وبقية مواطني دول مجلس التعاون 20.4 بالمائة وذلك حسب الإحصائية التي ينفذها المركز الوطني للإحصاء والمعلومات بالتعاون مع وزارة السياحة وشرطة عمان السلطانية لحصر ومسح زوار موسم الخريف 2012م .


وتعيش محافظة ظفار هذه الأيام أجواء فصل خريفها الاستثنائي الجميل مع استمرار هطول الأمطار الخفيفة والرذاذ المتقطع على الولايات الساحلية التي تصلها أجواء فصل الخريف الموسمي وهي ولايات«صلالة وطاقة ومرباط ورخيوت وضلكوت».


ويشهد مطار صلالة حركة سياحية متزايدة منذ بداية موسم الخريف على مستوى الرحلات الداخلية والخارجية حيث قام الطيران العماني الناقل الرسمي للسلطنة بزيادة عدد رحلاته الداخلية بين مسقط وصلالة إلى ما يقارب 60 رحلة أسبوعيا منها رحلتان أسبوعيا من دبي وذلك لمواكبة زيادة الحركة السياحية خلال موسم الخريف.


كما تسير الخطوط الجوية العربية السعودية 3 رحلات أسبوعية إلى مطار صلالة إلى جانب العربية للطيران التي دشنت في الثامن والعشرين من يونيو الماضي اولى رحلاتها الجوية المباشرة بين الشارقة وصلالة بتسيير رحلتين في الأسبوع مما سيساهم هذا العام في زيادة عدد السياح القادمين إلى صلالة عن الطريق الجو والذي بلغ عددهم العام الماضي 32.398 سائحا.


كما شكلت الرحلات الداخلية والدولية في العام الماضي ما نسبته 9٪ من زوار موسم خريف 2011م حيث مازال معظم الزوار يفضلون الوصول إلى صلالة عن طريق البر بالرغم من بعد المسافة فقد بلغ عددهم 307.181 زائرا من إجمالي عدد الزوار والذي بلغ 339.579 سائحا بنسبة تزيد عن 90٪.


وأظهرت نتائج حصر ومسح زوار خريف 2011م بأن 99٪ من زوار محافظة ظفار خلال موسم الخريف هم من المواطنين والمقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي بما فيهم العمانيون.


وتعتبر الأمطار الموسمية الشريان الذي ينبض من خلالها فصل الخريف وتحدد قوته وضعفه فهي تروي السهول والجبال وتحي النبات والزرع وترفع منسوب العيون والينابيع فتتحول الأرض اليابسة إلى جنة خضراء وتتساقط الشلالات من أعالي الجبال كشلالات دربات وكذلك وادي اثوم. وبدأ الاخضرار يغطي بعض أجزاء المنطقة الغربية من محافظة ظفار والتي تضم ولايتي رخيوت وضلكوت حيث تتميز هذه المنطقة بتضاريس طبيعية تجمع بين مرتفعات الجبال الخضراء القريبة من الشواطئ المطلة على بحر العرب مما يساعد على هطول الأمطار وبدء مراسم الطبيعة الخريفية مبكرا قبل ولايات المحافظة الأخرى إلى جانب ما تشتمل عليه ولايتي رخيوت وضلكوت من كهوف وعيون مائية.


كما يغطي فصل الخريف أجزاء من المنطقة الشرقية من محافظة ظفار فهو يصل إلى ولايتي طاقة ومرباط وهما ولايتان ساحليتان تطلان أيضا على بحر العرب ومن المدن التاريخية الهامة وتضم العديد من المعالم السياحية والأثرية حيث تبعد ولاية طاقة 30 كم شرق صلالة وتبعد ولاية مرباط عن ولاية صلالة 74 كم.


ويعتبر شاطئ المغسيل خلال فصل الخريف من اهم المعالم السياحية التي يفضلها السياح لاحتوائه على النافورات الطبيعة التي ترتفع بسبب ارتطام أمواج البحر حيث يعتبر كهف المرنيف المطل على النافورات من اجمل البقاع السياحية بمنطقة المغسيل التي تبعد عن صلالة مسافة 40 كيلومتر تقريبا.


وتعد السهول والعيون المائية والجبال وكذلك الشواطئ من أهم المعالم السياحية التي تجذب الزوار حيث يأتي«سهل أتين» في مقدمة هذه المعالم نظرا لقربه من مدينة صلالة ولوجود مركز البلدية الترفيهي المقر الرسمي لفعاليات مهرجان صلالة السياحي إضافة إلى عين جرزيز وهي من المعالم الجميلة التي يحرص السائح على زيارتها... كما أن قبر النبي أيوب الذي يقع فوق احد قمم جبل أتين وتحيط به الطبيعة الجميلة والضباب ورذاذ المطر المنعش والهواء النقي البارد من المعالم الدينية يحظى باهتمام معظم الزوار والسياح.


وتنتشر على مساحة واسعة من سهل أتين مخيمات أهالي صلالة وهي عادة قديمة ما تزال تمارس عند قدوم فصل الخريف لما فيها من تراحم وتقوية لأواصر المحبة بين الأهالي والأقارب والأسر، كما يضم سهل أتين مراكز ترفيهية للأطفال وألعاب متنوعة بالقرب من الشارع الرئيسي إضافة إلى المحلات والمطاعم ودورات المياه في أماكن متفرقة من سهل أتين.


وتحظى مدينة صلالة بمعالم سياحية جميلة كمنطقة الحافة التي تضم الأسواق التقليدية ومحلات بيع المنتجات الزراعية المحلية بالإضافة إلى الطريق البحري الذي يشهد هذه الأيام ارتفاع أمواج البحر مما يجذب الزوار والسياح لمشاهدة هذه الظاهرة الطبيعية.


ويعد منتزه البليد الأثري المسجل على قائمة التراث العالمي والذي يضم بين جنباته«متحف أرض اللبان» من اهم المعالم التي يمكن من خلاله الإطلال على عمان بمختلف مناطقها عبر الأزمنة
فى سيدني أعلن تأهل الفريق الممثل للسلطنة إلى الدور الثاني في نهائيات مسابقة مايكروسوفت العالمية ( كأس التخيل 2012 ) ، والتي نظمت فعالياتها هذا العام في سيدني باستراليا في الفترة من 6 إلى 10 يوليو الجاري.


حيث تأهل الفريق الذي يمثله طالبات من جامعة السلطان قابوس وبدعم من هيئة تقنية المعلومات للدور الثاني في نهائيات المسابقة، بعد أن تنافس 72 مشروعا من مختلف دول العالم على هذا التأهل، ليصل بذلك الفريق العماني إلى الدور الثاني ويتنافس ضمن أفضل عشرين فريق على مستوى العالم في مجال تصميم البرامج .


نظام لمراكز للدم وقد تأهل هذا الفريق عن مشروع
Blood it ) في فئة تصميم البرامج للمشاركة في النهائيات ممثلا للسلطنة بعد أن تنافست عدد من المشاريع داخل السلطنة للحصول على هذه الفرصة.


حيث تتمثل فكرة المشروع في فكرة برنامج إلكتروني لإدارة مراكز الدم والبحث آليا عن الدم بالتواصل مع المتبرعين عندما ينقص مستوى الدم من المركز، وتتبلور فكرة الفريق (blood IT ) في كونها عبارة عن برنامج يعمل على مراقبة وحدات الدم الموجودة في بنك الدم، وذلك عندما تكون تحت المرحلة الحرجة، أو عند وجود حالة طوارئ، حيث سيحدد نظام (GPS ) أقرب مكان لوجود المتبرعين لفصيلة الدم المطلوبة، ومن ثم يرسل مباشرة رسائل نصية إليهم، يحثهم فيها على التبرع، وبعد ذلك ينتظر تأكيدهم على الطلب. حيث يستخدم النظام لتزويد بنك الدم بالكمية المطلوبة من الدم ،وكذلك الحفاظ على وجود مستويات دم كافية في بنوك الدم.


وعند إدراك البرنامج لأي حالة طوارئ كوصول بنك الدم إلى مرحلة حرجة مع وجود طلب كبير للدم، في الوقت الذي لا يوجد هنالك متبرعين بالجوار، فإن النظام في هذه الحالة سيحدد بنوك الدم والمستشفيات الأخرى الموجودة في المنطقة نفسها أو في المنطقة المجاورة، وذلك لتوفير الكمية المطلوبة من الدم، وبالتالي سيصبح بنك الدم عندها قادرا على اجتياز مرحلة الخطر. حيث لا يخفى علينا بأن لهذا الوقت أهمية كبرى في إنقاذ حياة المرضى وخصوصا في الحالات الحرجة، فكل ثانية تسهم في تحديد مصيرهم.


ويمثل الفريق المشارك كل من: زهور بنت حسين بني سعد، وأميمة بنت صالح المريخية، ونوف بنت سعيد السعيدية وبإشراف من أمل بنت سعيد المشايخية .


دعم المبدعين وتشارك هيئة تقنية المعلومات سنويا في دعم المشاركة في هذه المسابقة بتشجيع الطلاب في مختلف الجامعات والكليات على الالتحاق بها عن طريق تعريفهم بالمسابقة وعمل حلقات عمل للفرق المشاركة لتوضيح آلية التسجيل وتعبئة استمارة تقديم الطلب ومن ثم توفير الدعم والرعاية للفرق المشاركة ومن ثم تلك المتأهلة من السلطنة في هذه المسابقة و مواصلة تقديم الرعاية والدعم خلال المشاركة في النهائيات ومن ثم تكريم الفرق المشاركة في النهائيات والحائزة على مراكز متقدمة .

ويأتي هذا الاهتمام الذي توليه الهيئة لدعم الطلاب للمشاركة في هذه المسابقة الدولية وذلك من أجل اكتشاف الطلاب المبدعين العمانيين ورعايتهم وتوفير الفرص لهم لإثبات أنفسهم وتنمية مهاراتهم لما لمشاركتهم في هذه المسابقة الدولية من دور في تحفيزهم على الابتكار في المجال التقني كما تسهم في رفع مستوى الوعي بأهمية استخدام التقنية لدى الطلبة وأيضا الإبداع في مجال التقنية بمشاريع تخدم المجتمع.


الجدير بالذكر أن مسابقة مايكروسوفت العالمية (كأس التخيل) تعد أهم مسابقة طلابية تقنية في العالم، أطلقتها مايكروسوفت بهدف تحفيز مخيلة الشباب وطاقاتهم الإبداعية، وتحويلها إلى حلول تقنية يمكن توظيفها للمساهمة في التصدي للتحديات التي تواجه العالم.

 

على جانب آخر عقد مجلس المناقصات اجتماعه التاسع عشـر للعام الجاري برئاسة الدكتور رشيد بن الصافي بن خميس الحريبي رئيـس مجلس المناقصات.


وبلغت قيمة المناقصـات التي أسندهـا المجلس خـلال اجتماعه مبلغ وقدره (=/63.045.676 ر.ع) ثلاثة وستون مليوناً وخمسة وأربعون ألفاً وستمائة وستة وسبعون ريالاً عمانياً.


وقد تم خلال الإجتماع إسناد عدد من المشاريع التنموية ذات الصلة باحتياجات المواطنين ومتطلبات التنمية في عـدة قطاعـات.


ومن أهم هذه المشاريـع.. مشروع إنشاء شبكات توزيع المياه بولايتي إبراء والقابل بمحافظة شمال الشرقية ومشروع إنشاء طريق أسفلتي بولاية مدحاء بمحافظة مسندم ومشروع إنشاء جسر يربط دباء القديمة بدباء الجديدة ولاية دباء بمحافظة مسندم ومشروع تطوير ورفع كفاءة نظام الأشعة بمركز علاج الأورام بالمستشفى السلطاني.
كما تمت الموافقة على إسناد أعمال إضافية لعدد من المشاريع التي تتعلق بتنفيذ مشاريع وتقديم خدمات في مختلف مناطق السلطنة.


كما تم اعتماد فتح مظاريف عدد من المشاريع منها المناقصة رقم (61 /2012) توريد مواد جراحية لوزارة الصحة والمناقصة رقم (27 /2012 ) مشروع انشاء خط كهربائي مزدوج جهد (132 ك ف) مع محطات التوزيع المرتبطة بها جهد (132 /33 /11 ك ف) بمحافظة مسندم.


وتواصل وزارة القوى العاملة تشغيل الباحثين عن عمل في منشآت القطاع الخاص من خلال مراكز التشغيل المباشر حيث تم استقبال الباحثين عن عمل بالكلية التقنية العليا بمركز التشغيل المباشر بمحافظة مسقط تم استدعاء (587) باحثا عن عمل وقد حضر منهم (85) وتم قبول (47) فيما رفض (33) باحثا عن العمل الوظائف المعروضة لهم في حين لم يحضر للمقابلة (502) باحث عن عمل كان قد تم استدعاؤهم في وقت سابق كما تم بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة استدعاء (32) باحثا عن عمل في حين حضر (13) باحثا عن عمل واختير منهم (11) في حين رفض (8) منهم الوظائف المعروضة لهم.


كما ستقوم محافظتا شمال وجنوب الشرقية يوم الثلاثاء القادم باستدعاء (400) باحث عن عمل في تخصصات مختلفة بمنشآت القطاع الخاص حيث سيتم إجراء مقابلات العمل بالمجمع الشبابي بولاية صور.


وقد أشار حمد بن خميس العامري وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل إلى أن وزارة القوى العاملة ماضية في توفير فرص العمل للباحثين عن عمل وإيجاد مصادر رزق لهم وتوفر لهم الاستقرار المعيشي والاجتماعي من خلال مراكز التشغيل المباشر وأشار في حديثه إلى وزارة القوى العاملة قامت بدارسة تحليلية حول الاسباب التي تعرقل الباحثين عن عمل في إيجاد فرص عمل مناسبة لهم وكذلك عزوفهم عن الفرص المعروضة سابقاً ولذلك قمنا بوضع الحلول من خلال توفير فرص عمل مناسبة للجميع ولذلك أحث الشباب الباحثين عن العمل الاستفادة من فرص العمل المتاحة وبالاخص الفننيين وأصحاب المهن حتى لا يفقدوا المهارات التي اكتسبوها.


وأنشأت وزارة البيئة والشؤون المناخية 41 وحدة لحماية الحياة الفطرية بمختلف محافظات السلطنة يعمل بها حوالي 263 مشرفا ومراقبا غالبيتهم يمثلون السكان المحليين لمنطقة كل وحدة.


وتتمحور اختصاصات هذه الوحدات في متابعة إدارة المحميات الطبيعية والإشراف على تنفيذ خطط الإدارة المعدة لكل محمية بالتنسيق مع الجهات المختصة كما تتولى هذه الوحدات إعداد الخطط والبرامج المتعلقة بإنشاء وحدات لحماية الحياة الفطرية علاوة على ذلك الإشراف على عمل كل وحدة حسب الاستراتيجية المرسومة من قبل المختصين بالوزارة.


وتتولى هذه الوحدات رفع مستويات الوعي البيئي لدى مختلف شرائح المجتمع بأهمية حماية مفردات البيئة ومكافحة الصيد غير المشروع وحثهم على المشاركة الإيجابية في البحوث والدراسات المتعلقة بصون الطبيعة والحد من عملية الاحتطاب غير المصرح به وتنظيم دخول المحميات الطبيعية.


وأكد الدكتور محمد بن جمعه الشرياني نائب مدير عام صون الطبيعة بوزارة البيئة والشؤون المناخية أن الوزارة اعتادت على تنفيذ برامج للدوريات المشتركة بين وحدات حماية الحياة الفطرية في مختلف محافظات السلطنة وذلك في ظل استراتيجية الوزارة الهادفة إلى الحفاظ على مفردات البيئة العمانية والعمل على تنميتها بشكل متواصل وهذه البرامج تهدف إلى ضبط عمليات القنص والصيد غير المشروعة وعمليات التهريب خارج الحدود ومنع التجاوزات والتعديات التي تتعرض لها وذلك من خلال تطبيق القوانين والتشريعات التي توفر الإطار القانوني لحماية المفردات الفطرية وعدم التعدي على موائلها الطبيعية كما تهدف أيضا إلى تحفيز العاملين في هذا المجال وإعادة تأهيلهم بما يتناسب مع المعطيات والتكنولوجيا الحديثة والسعي إلى الارتقاء بمستواهـم في أداء مهام عملهم من أجل الوصول إلى السرعة والدقة في الإنجاز إضافة إلى تدريبهم على القيـام بواجبهم علـى أكمل وجـه ورفع معنوياتهم وصقل معارفهم وقدراتهم لبذل المزيد من الجهد والعطاء في مجال حماية الحياة الفطرية وصون مفرداتها ومقوماتها الطبيعية التي تزخر بها السلطنة.