القوات السعودية تحبط محاولة تسلل 15 إيرانياً إلى المملكة .

انفجار انتحاري قرب وزارة الداخلية السورية .

منظمة دولية تكرم اسم الشيخ زايد لدوره في انتصار أكتوبر .

الرئيس المصري يرفض ما نشر حول توجه لمحاكمة طنطاوي وعنان .

عريقات يطالب بإجراءات دولية ضد قرار إسرائيل بتبني تقرير ليفي .

الرئيس اللبناني يبحث البنود غير المطبقة في اتفاق الطائف .

قادة الاتحاد الأوروبي يوافقون على عقوبات ضد سوريا وإيران .

المملكة العربية السعودية :

قبضت قوات حرس الحدود السعودية على 15 إيرانيا قالت إنهم حاولوا التسلل إلى المملكة عبر البحر من خلال مدينة الخفجي، وذلك في ساعة متأخرة من مساء الخميس، مستخدمين قاربا من نوع «طراد»، وقال العقيد بحري خالد العرقوبي المتحدث الإعلامي لحرس الحدود بالمنطقة الشرقية: «لقد تم القبض على المتسللين عبر الساحل الشرقي بمنطقة الخفجي (شمال شرقي البلاد)، كما تمت مطاردة القارب الذي أنزلهم بواسطة زوارق حرس الحدود حتى تم القبض عليه، واتضح أن إيرانيا يقود القارب أيضا .
من جهته، قال سيد محمد جواد رسولي السفير الإيراني لدى السعودية في اتصال هاتفي : «كما تعلمون لإيران والسعودية حدود بحرية طويلة ومشتركة ويتردد الصيادون من البلدين في البحر من خلال قوارب الصيد الخاصة بهم، ومن الطبيعي أن يحدث خطأ في الدخول إلى المياه الإقليمية من قبل الطرف الآخر وحالهم حال جميع الدول المطلة على البحر ». وأضاف: «الموضوع حاليا قيد الدراسة من قبل الطرفين لذلك من غير الممكن إبداء أي رأي حتى اكتمال المعلومات وظهورها ».


فى مجال آخر وصف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني اعتراف المواطن الأمريكي من أصل إيراني منصور اربا بسيار بضلوعه في التخطيط لاغتيال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى واشنطن الأستاذ عادل الجبير بأنه تطور خطير كشف القناع عن تلك المؤامرة الإجرامية الفاشلة والمشاركين فيها.
وقال "إن ما كشفه المتهم أمام محكمة أمريكية عن ضلوع الحرس الثوري الإيراني بالمشاركة في المؤامرة يضع المتورطين فيها أمام مشكلة قانونية وسياسية تجاه المجتمع الدولي". وقال الدكتور عبداللطيف الزياني إن اعتراف المتهم يمثل خطوة مهمة لكشف جميع ملابسات المؤامرة مشيراً إلى أن القوانين والأعراف الدبلوماسية تجرم الاعتداء على الدبلوماسيين والبعثات الدبلوماسية بوصفه عملاً إرهابياً يتنافى مع القوانين والقيم الأخلاقية والإنسانية. وأوضح أن بناء العلاقات السوية بين دول الخليج العربي أساسه مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية والاحترام المتبادل، والحرص على عدم استهداف الجار للجار بما يكون فيه ضرر عليه وعلى المنطقة.
ورصدت الولايات المتحدة الأميركية، مكافأة مالية قدرها 12 مليون دولار لمن يساعدها في اعتقال شخصين يقيمان في إيران ويمولان تنظيم القاعدة، متهمين بنقل الأموال إلى المتطرفين في سوريا .


وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن المتهمين هما الكويتي محسن الفضلي، قائد «القاعدة» في إيران، ونائبه السعودي عادل راضي صقر الوهابي الحربي، المطلوب كلاهما للقضاء السعودي، بتهمة تسهيل حركة الأموال والعمليات عبر إيران باسم تنظيم القاعدة .
وأضافت الخارجية الأميركية أن أعضاء «القاعدة» في إيران بقيادة الفضلي يعملون على نقل المقاتلين والأموال عبر تركيا لدعم عناصر مرتبطة بـ«القاعدة» في سوريا .
فى سياق آخر أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى لبنان علي بن سعيد بن عواض عسيري أن السفارة السعودية في لبنان خصصت قسما خاصا لإصدار تأشيرات الحج للمواطنين السوريين من بيروت وتقديم الخدمات اللازمة لهم إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعودالذي يولي اهتماما بالغا لرعاية المواطنين السوريين في كل من لبنان وتركيا والاردن سواء كانوا نازحين في تلك الدول أو مقيمين فيها .
وأوضح في تصريح له أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين صدرت إلى الممثليات السعودية في تلك الدول بتقديم التسهيلات اللازمة إلى المواطنين السوريين الراغبين في آداء فريضة الحج لهذا العام لافتا إلى أن السفارة في بيروت ستترك أبوابها مفتوحة لاستقبال الحجاج السوريين حتى يوم الأحد .


سوريا :                                   
فجر انتحاري يقود دراجة نارية نفسه بالقرب من مبنى وزارة الداخلية السورية وأجهزة أمنية أخرى في أحد أحياء دمشق.
وقال مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن رجلاً يقود دراجة نارية مفخخة فجر نفسه على بعد 300 متر من مبنى وزارة الداخلية السورية في حي كفرسوسة غرب العاصمة يضم أيضا فروعاً لأجهزة أمنية سورية.
ويأتي هذا التفجير بعد يوم من تعزيز السلطات السورية إجراءاتها الأمنية في محيط المباني الحكومية بدمشق.
ومنذ بداية الاحتجاجات المطالبة بسقوط النظام منتصف مارس 2011 شهدت العاصمة السورية سلسلة تفجيرات بينها هجمات انتحارية استهدفت في مجملها المباني الحكومية والمراكز الأمنية.
وقتل ما لا يقل عن 49 شخصاً ، بينهم 23 طفلاً في قصف جيش النظام السوري الخميس على مدينة معرة النعمان التي يسيطر عليها الجيش الحر في شمال سوريا , بحسب آخر حصيلة .
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان, إن 44 شخصا قتلوا في القصف الجوي الذي استهدف مبنى سكنيا ومسجدا في جنوب غرب المدينة.. موضحاً أن من بين القتلى 23 طفلا تبلغ أعمارهم بين شهر وتسع سنوات، وست نساء.
وأشار إلى أن خمسة أشخاص قتلوا أيضاً في قصف المدفعية على حي بشمال معرة النعمان، بالقرب من مقر البلدية .
وردت تركيا على قذيقة أسقطها النظام السوري في محافظ هاتاي جنوب تركيا.
ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن مصادر محلية تركية في بيان لمحافظ هاتاي أن قرية حجي باشا في المحافظة الحدودية مع سوريا ردت على سقوط قذيفة سورية في الأراضي التركية، وأطلقت نيران مدافع الهاون على الأراضي السورية.
وكانت شبكة ان.تي.في التلفزيونية التركية اعلنت عن سقوط قذيفة هاون في جنوب شرق تركيا اطلقت من الاراضي السورية من دون ان تسفر عن ضحايا.
ودعت الصين جميع الأطراف في سوريا إلى دعم جهود الوساطة التي يبذلها مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية المشترك إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي.
وأعرب المتحدث باسم الخارجية هونغ لي عن أمل بلاده بأن تتخذ الأطراف المعنية في سوريا سلوكاً مسؤولاً تجاه البلد وشعبه.

وقال هونغ لي إن بلاده تدعو الأطراف المعنية في سوريا إلى انتهاز الفرصة والاقتراح الذي قدمه الإبراهيمي الذي دعا فيه إلى وقف كلي لإطلاق النار في سوريا خلال عطلة عيد الأضحى التي تبدأ في 26 من شهر أكتوبر الجاري من أجل تهيئة الظروف للبدء بعملية انتقالية سياسية يقودها الشعب السوري.


اليمن :
هزت العاصمة اليمنية صنعاء انفجارات عنيفة وأكدت مصادر متطابقة أن الانفجارات وقعت في مقر قيادة «الفرقة الأولى مدرع» التي يقودها اللواء المنشق عن النظام السابق، علي محسن الأحمر، في وقت قالت فيه مصادر حكومية يمنية إن 9 من عناصر تنظيم القاعدة قتلوا في غارة جوية بمحافظة أبين الجنوبية .
وسمع سكان العاصمة اليمنية دوي انفجارات عنيفة هزت الكثير من الأحياء وشوهدت أعمدة الدخان وهي تتصاعد من مقر «الفرقة الأولى مدرع» التي يقودها اللواء علي محسن الأحمر والكائنة بجوار جامعة صنعاء الجديدة وجوار «ساحة التغيير» في صنعاء، وهي أبرز القوات العسكرية التي انشقت عن نظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح إبان الاحتجاجات التي اندلعت مطلع عام 2011، للمطالبة برحيله .
واعترفت السلطات قيادة الفرقة بالحادث، وقالت إنه وقع في مخزن للذخيرة داخل المعسكر وإنها شرعت في إجراء تحقيقات مكثفة وسريعة لمعرفة أسباب تلك الانفجارات التي أثارت الرعب في الشارع اليمني وبالأخص وسط سكان العاصمة الذين اعتقدوا أن الأوضاع انفجرت وأن الحرب اندلعت مجددا بين الأطراف اليمنية المتصارعة على السلطة. وقالت قيادة «الفرقة الأولى مدرع» إن الحادث «عرضي»، لكنها أكدت استمرار التحقيقات بشأنه وأنه لم يسفر عن سقوط قتلى أو جرحى .
ودعا الرئيس هادي كل الأطراف اليمنية إلى «ضرورة العمل على فتح صفحة جديدة من تاريخ اليمن المعاصر من أجل الأجيال وحياتهم الحرة الكريمة ونعمل بكل جهد وإخلاص من أجل تحقيق كامل الأهداف المنشودة وعلى أساس المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وقراري مجلس الأمن رقمي 2014 و2051»، وذلك خلال اجتماع عقده، مع رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي ونائبيه: حمير الأحمر ومحمد علي الشدادي ومستشاري: الرئيس الدكتور عبد الكريم الارياني والدكتور ياسين سعيد نعمان وعبد الله أحمد غانم وعبد الوهاب الانسي ورؤساء الكتل البرلمانية: سلطان البركاني والدكتور صالح السنباني وسلطان العتواني وبحضور المبعوث الأممي مستشار الأمين العام للأمم المتحدة جمال بن عمر .
في موضوع آخر، أعلنت السلطات الأمنية المختصة مقتل 9 من عناصر تنظيم القاعدة في غارة جوية، يعتقد أن طائرة أميركية من دون طيار هي من نفذتها، وقال مصدر أمني يمني إن القتلى «من كبار وأخطر القيادات الإرهابية في تنظيم القاعدة وأنصار الشر (أنصار الشريعة) التي كانت سببا في ارتكاب الجرائم الشنيعة التي شهدتها محافظة أبين خلال الفترة الماضية، لقوا مصرعهم في منطقة الجبلين قرب منطقة ساكن وعيص ».


دولة الامارات العربية المتحدة:
استقبل الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بقصر الإمارات، الكسندر فوجيتش نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع في جمهورية صربيا والوفد المرافق.

ورحب في مستهل اللقاء بالمسؤول الصربي والوفد المرافق، مؤكداً حرص دولة الإمارات على الدفع بمسيرة العلاقات الثنائية نحو المزيد من التعاون في مختلف القطاعات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين ويسهم في تقدم وتطور التعاون الاقتصادي والتجاري بينها .

وأعرب المسؤول الصربي عن اهتمام حكومة بلاده بتوثيق علاقات الصداقة وتطوير أوجه التعاون الثنائي القائم بين البلدين ترجمة للرغبة المشتركة، وتدعيماً لما يربطهما من علاقات صداقة وتفاهم في مجالات مختلفة ومتنوعة .

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية وآليات تعزيز التعاون الاقتصادي الاستثماري بين البلدين في ضوء الحرص المشترك على تعزيز هذا التعاون وتنمية فرص الاستثمارات المتبادلة بين البلدين من خلال تشجيع قطاع الأعمال في كلا البلدين على إقامة المشاريع المشتركة، كما تم تبادل الآراء حول عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك .

حضر اللقاء خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، ومن الجانب الصربي ملاجان دينكيتش وزير المالية والاقتصاد .
هذا و منحت المنظمة العالمية للكتاب الافريقيين والآسيويين درعاً تذكارية إلى روح المغفور له بإذ الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيبالله ثراه" مؤسس الدولة لدوره فى انتصارات 6 اكتوبر 1973 وكذلك لدوره في تحقيق السلام والنماء، وتسلم الدرع القنصل العام بسفارة الدولة بالقاهرة، المستشار أحمد المنهال، نيابة عن سفير الدولة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، محمد بن نخيرة الظاهري.

وقال نائب المدير العام لشؤون خدمة المجتمع بالانابة لمركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، خليفة الكتبي، في كلمة أمام الاحتفال بالقاهرة، تحت عنوان، نصر اكتوبر والتضامن العربي الأفروأسيوى نيابة عن الدكتور جمال السويدى مدير عام المركز، ان دعم المغفور له باذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة للاشقاء العرب في حرب اكتوبر، لم يكن نابعا من التزامه الاخلاقى والسياسى فحسب، بل أيضا من ايمانه الراسخ باهمية استرداد الكرامة العربية وقناعته الكاملة بالحق العربي، وثقته بنصر الله، رغم ان دولة الاتحاد الامارات العربية المتحدة لم يكن قد مر على قيامها سوى عامين، حتى تتخذ هذا الموقف الشجاع، واضاف الكتبي ان سموه لم يأل جهدا فى دعم القضايا العربية والاسلامية وتعزيز العلاقات الانسانية على مستوى العالم، على اساس مبادئ الحق والعدل، وهو ما تجلى بصورة واضحة في مواقف سموه في حرب اكتوبر.


وأشار إلى أن زايد رحمه الله تحمل المسؤولية الجسيمة لترسيخ دعائم الاتحاد وتعزيز مكانة الدولة على المستويين الاقليمى والعالمى، وكان مقتنعا منذ اللحظة الاولى لقيام الاتحاد، بأن الدولة لن تقوى على البقاء، ولن تحقق الرخاء الا اذا عملت على ترسيخ مفهوم الاتحاد فى قلوب وعقول مواطنيها، وبناء علاقات خارجية أساسها الاحترام المتبادل والاسهام فى ارساء السلام العالمى، لافتا الى انه قد تجلت عبقريته رحمه الله فى معالجة الازمات الداخلية والخارجية التى واجهت دولة الاتحاد، فقد تمسك بالسياسة الانسانية كمفتاح لمواجهة التحديات، وجعلها أساسا لسياسته الخارجية، ومبدأ للتعايش السلمى، وتسوية الخلافات بين الدول، ونصرة قضايا الحق والعدل.


مصر:
تواصلت أزمة الخبر الذي نشرته صحيفة مصرية (الأربعاء) حول إحالة كل من المشير حسين طنطاوي وزير الدفاع السابق والفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة السابق إلى جهاز الكسب غير المشروع ومنعهما من السفر، إذ حرص الرئيس المصري محمد مرسي على تأكيد أن ما نشر في هذا السياق لا أساس له من الصحة معربا عن رفضه الإساءة لهما .
وأكد الرئيس مرسي رفضه المطلق لما نشر في إحدى الصحف المصرية عن القيادات السابقة للقوات المسلحة، قائلا «إنه على أثر ما نشر - دون أي أساس وعار عن الصحة - حدثت تغييرات في رئاسة الصحيفة.. والتحقيق مع المسؤول بشأن ما نشر». وكانت مصادر قضائية وعسكرية قد نفت ما نشرته صحيفة «الجمهورية»، فيما قرر المجلس الأعلى للصحافة وقف الصحافي جمال عبد الرحيم رئيس تحرير الصحيفة وتعيين الصحافي عبد العظيم البابلي مكانه .
وقال مرسي على هامش حضوره المشروع التدريبي لصد وتدمير إبرار بحري وجوي للعدو والذي نفذته تشكيلات من الجيش الثاني الميداني والأسلحة المشتركة: «باعتباري رئيسا للجمهورية وبصفتي قائدا أعلى للقوات المسلحة، أشدد على الاحترام الكامل للقيادات الحالية والسابقة للقوات المسلحة». وأضاف مرسي: «ليس سرا أنني على اتصال دائم بالمشير حسين طنطاوي والفريق سامي عنان وكان آخر تلك الاتصالات الأربعاء، وأنني أرفض ما نشر عنهما تماما»، مشيرا إلى أنه يستشيرهما في بعض الأمور .
وقدم الرئيس محمد مرسي تحيته وتحية كل الشعب المصري وتقديره للقيادات الحالية والسابقة للقوات المسلحة، قائلا: «إن كل من يتكلم في شيء دون وعي هو أمر مرفوض ».
وقال: «يتعين على أبناء القوات المسلحة أن يعوا أن كل ما ينشر بشأنهم، ويكون عاريا عن الصحة ما هو إلا مجرد محاولات للوقيعة، ولكن ذلك لن يحدث»، مضيفا: «إن البعض يثير أمورا خاصة بالقوات المسلحة للتأثير على أبنائها.. وأنا أقول لهم لا تتأثروا بذلك فحقوقكم وأموالكم وممتلكاتكم محفوظة، بل أؤكد لكم أن إنفاقكم قد ازداد خلال المرحلة الماضية على التدريب والمعدات ورفع درجات الاستعداد القتالي، وذلك بتأييد من رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة». وطالب الرئيس مرسي قيادات القوات المسلحة بنقل تحياته لكافة ضباطها وأفرادها.. قائلا: «إنه لا تأثير على أموال ومدخرات ومخصصات القوات المسلحة وإن كل ما يقال في هذا الأمر محض افتراء وكذب ولا مجال له ».
وقال متسائلا: «إذا كان رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة لا يحرص على القوات المسلحة فمن يحرص على ذلك؟».. ووجه حديثه لأبناء القوات المسلحة قائلا: «إنني معكم في خندق واحد ».
على صعيد آخر فاز الدكتور محمد سعد الكتاتني برئاسة حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، بعد حصوله على أعلى أصوات المؤتمر العام للحزب على حساب منافسه الدكتور عصام العريان، ليكون بذلك ثاني رئيس لحزب «الإخوان» خلفا للدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية .
وأجرى المؤتمر العام لحزب الحرية والعدالة الانتخابات الأولى لرئاسة الحزب في أول انعقاد له وحصل الكتاتني، رئيس مجلس الشعب السابق، على 581 صوتا بنسبة 67.3 في المائة، في حين حصل منافسه الوحيد عصام العريان على 223 صوتا بنسبة 32.7 في المائة .
وقال الكتاتني إن جماعة الإخوان المسلمين التي أسست الحزب تسعى في النهاية إلى الحكم الرشيد في تطبيق الشريعة الإسلامية، مضيفا: «تعودنا من (الإخوان) قبل أن أنتقل للحزب أن نعمل عملا مؤسسيا، وحتى لو خالف رأيي أقدم رأي الجماعة ».
وتعهد الكتاتني بالانفتاح على الأحزاب السياسية الأخرى حتى يكتمل مشروع النهضة في ظل مشاركة سياسية فعالة، بجانب الاستفادة من تجارب الدول الأخرى في النهوض .


فلسطين :
قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أن ما يسمى بتقرير /ليفي/ يعكس بكل وضوح موقف وسياسة حكومة الاحتلال الإسرائيلي المتبعة بترسيخ الاحتلال وضم وفرض واقع الفصل العنصري في فلسطين كما يعكس عدم مبالاتها باتخاذ خطوات ممكنة للسلام الحقيقي.
وأوضح عريقات في بيان له أن البيانات الصادرة من جانب المجتمع الدولي ليست كافية لردع سياسات إسرائيل التدميرية كما أن غض النظر سمح لإسرائيل بالتمادي وضرب القانون الدولي بعرض الحائط.
وأضاف أن الاحتلال الإسرائيلي تعود على الإفلات من العقاب لكثرة إصدار البيانات التي لا تحمل أي ضغط سياسي حقيقي وأن الاعتراف بدولة فلسطين ودعم انضمامها إلى الأمم المتحدة هو أحد الردود الفعالة من المجتمع الدولي على سياسات إسرائيل.
وبين عريقات أن الضغوطات التي تمارس من بعض الحكومات يأتي لغرض تأجيل التصويت في الأمم المتحدة مضيفاً // البعض يطالبنا بأن نعيد النظر بقرارنا ولكن نحن لن نتنازل عن أحد حقوقنا الشرعية ونقول لهم نحن نتصرف وفقا للقانون الدولي الاعتراف بدولة فلسطين طال انتظاره منذ 65 عاما وأن وقوفكم بوجه العدالة والقانون الدولي هو الذي يسمح لإسرائيل بالإفلات من العقاب ويشجع الحكومة الإسرائيلية على اعتماد السياسات المتطرفة والمدمرة لفرصة حل الدولتين على أساس حدود عام 1967 //.

فى مجال آخر شن الطيران الحربي الإسرائيلي بطائرات من نوع (إف 16) عدة غارات استهدفت أرضًا مفتوحة وزراعية.
كما أغارت الطائرات على هدفين في حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة.
ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ عدة أيام تصعيدًا غير مسبوق على قطاع غزة.
لبنان:
رأس رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا اجتماعاً ضمَ قانونيين وخبراء ومستشارين للبحث في بعض البنود التي لم يتم تطبيقها في اتفاق الطائف، وبعض الثغرات التي ظهرت بالممارسة وتحتاج الى تصحيح وتعديل من اجل استقامة العمل وانتظامه وتكامله على مستوى السلطات والقرارات.
واستقبل الرئيس سليمان الممثلة الخاصة للامين العام للامم المتحدة بان كي مون للحد من مخاطر الكوارث السيدة مارغريت والستروم التي اثنت على التعاون القائم والفاعل مع الجهات اللبنانية المعنية بإدارة الكوارث واشادت بالدور المهم الذي يلعبه الجيش اللبناني في مجال البحث والانقاذ والاغاثة، ولفتت الى أن نحو 257 بلدية لبنانية تشارك في الحملة التي اطلقت منذ عامين تحت عنوان" تمكين المدن من مواجهة الكوارث".
ووجهت والستروم دعوة الى الرئيس سليمان لحضور المؤتمر العام الذي يعقد في جنيف في أيار 2013 للبحث في الحد من مخاطر الكوارث.

نيويورك:
افادت صحيفة نيويورك تايمز الجمعة عن توقيف رجل من كاليفورينا على علاقة بالشاب البنغالي المتهم بمحاولة تفجير الاحتياطي الفدرالي في نيويورك.
واوضحت الصحيفة ان هاورد ويلي كارتر اوقف بعد ان اكتشف احد عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) في القمامة قرب منزله في سان دييغو جهاز كمبيوتر محمول كان قرصه الصلب يحتوي على نحو الف صورة دعارة اطفال وثلاثة تسجيلات فيديو.
وبعد ان تأكد المحققون من ان صاحب جهاز الكمبيوتر هو كارتر وجدوا رسائل الكترونية موجهة الى "يقين" الاسم الذي ورد في التحقيق حول محاولة الاعتداء.
واعتقل البنغالي قاضي محمد رضوان الاحسان نفيس (21 سنة) بعد ان حاول تفجير ما كان يظن انها قنبلة تزن 450 كلغ لكنها كانت مزورة وزوده بها عناصر مدسوسين من الاف بي اي، حسب المدعي الفدرالي.
وافادت تايمز ان كارتر اودع قيد المراقبة منذ بداية اب/اغسطس وان المحققين انتظروا اعتقال نفيس ليوقفوه بدوره.
واعلن المدعي الفدرالي في بروكلين ان نفيس وصل الى الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير بتأشيرة دراسة لاعداد اعتداء وحاول الاتصال بتنظيم القاعدة ومجندين محتملين.
غير ان احد المجندين كان مخبرا في الاف بي اي شارك في نصب فخ ومراقبة الاستعدادات.
وفي بيان خطي تركه نفيس اكد انه كان يتوقع تبني عمليته باسم القاعدة واصفا مؤسس التنظيم اسامة بن لادن بانه "عزيز" وموضحا انه يريد "تدمير اميركا" وان انجع طريقة لذلك هي استهداف اقتصادها.
وباتهامه بمحاولة استعمال سلاح دمار شامل ودعم القاعدة يواجه نفيس حكم السجن مدى الحياة.
ويأوي مقر الاحتياطي الفدرالي وهو جزء من البنك المركزي الامريكي، احد اكبر مخزونان الذهب في العالم معظمه من سبائك الذهب التي اودعتها هناك بلدان اخرى.
واعلنت عائلة البنغالي الخميس ان ابنها مسلم تقي لم يتبين عليه ابدا دليل على التطرف.

بروكسل :
أعرب قادة دول الاتحاد الأوروبي، عن قلقهم العميق، إزاء تدهور الوضع في سوريا، وصادق القادة على توسيع التدابير العقابية ضد النظام ومؤيدية التي اتخذها المجلس الوزاري الأوروبي وجاء ذلك في البيان الختامي للقمة التي انعقدت ببروكسل واستغرقت يومين، وتضمن البيان الصادر ، إظهار التأييد الأوروبي التام لجهود الأخضر الإبراهيمي المبعوث الدولي في إيجاد حل سياسي للأزمة السورية ووجه البيان الدعوة لجميع الجهات الفاعلة سواء في المنطقة أو الدول الأعضاء في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للاضطلاع بمسؤولياتها وتقديم دعمها للمبعوث الدولي، وأكد الجانب الأوروبي على الالتزام بالعمل الوثيق مع الشركاء الدوليين لضمان الدعم السريع لسوريا بمجرد دخولها في المرحلة الانتقالية والتزام الكتلة الأوروبية ببناء قدرات المجتمع المدني للمشاركة في مستقبل سوريا .
وشدد قادة أوروبا على ضرورة «موافقة جميع جماعات المعارضة السورية على مجموعة من المبادئ المشتركة من أجل تحقيق انتقال سلمي منظم وشامل». كما دان قادة أوروبا في بيانهم قصف القوات السورية للأراضي التركية ودعوا كافة الأطراف لتجنب التصعيد «وعلى السلطات السورية أن تحترم تماما سيادة جميع دول الجوار». وحث رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء في التكتل الموحد الأطراف المتنازعة في سوريا على احترام القانون الدولي الإنساني .


مع التشديد على ضرورة تحييد المنشآت الطبية، حيث «يجب على الجميع احترام حصانة المشافي والمنشآت الطبية وسيارات الإسعاف، وتأمين سلامة الطواقم الطبية»، وناشد الزعماء أطراف الصراع في سوريا العمل على إنهاء كل مظاهر العنف واتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية المجموعات الأكثر ضعفا، ونوهوا بأنه ينبغي السماح للجميع بالحصول على المعونات الإنسانية والطبية في كل أنحاء البلاد وشدد زعماء دول الاتحاد الأوروبي على رغبتهم بمتابعة تقديم المساعدات الإنسانية لسوريا، داعين كافة الأطراف الدولية إلى عمل الشيء نفسه وتحمل مسؤولياتها الأخلاقية تجاه الشعب السوري وجدد الزعماء دعوتهم لتقديم كافة المسؤولين عن العنف وعن انتهاكات حقوق الإنسان، دون أن يسميهم، إلى المحاكمة الدولية وأدان زعماء دول أوروبا قيام القوات السورية بقصف مناطق داخل تركيا، مشددين على ضرورة احترام سيادة الدول المجاورة والعمل من أجل تطويق حالة العنف السائدة في البلاد وعدم السماح بامتدادها إلى دول الجوار. وفيما يتعلق بالملف الإيراني أكد قادة الاتحاد الأوروبي «قلقهم الجدي والعميق بشأن برنامج إيران النووي» مرحبين بالقرار الأخير الذي اعتمده مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية .
وتبنى قادة الاتحاد الأوروبي الإجراءات التقييدية الإضافية التي اعتمدها وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في الـ15 من الشهر الجاري لإجبار النظام الإيراني على المشاركة الجادة في مناقشات حل قضيته النووية .
علاوة على ذلك أعرب قادة أوروبا عن قلقهم الشديد إزاء الوضع الأمني والسياسي والأزمة الإنسانية في مالي. وجاء في البيان أن «الوضع في مالي يشكل تهديدا مباشرا لمنطقة الساحل وكذلك دول غرب وشمال أفريقيا وأوروبا» معربين عن «استعداد الاتحاد الأوروبي لتقديم الدعم الشامل إلى مالي من خلال التعاون الوثيق مع الشركاء الدوليين والإقليميين ».