خادم الحرمين الشريفين يؤكد للشعب السعودي أن لا بديل عن الحوار "وأنا فرد منكم وإليكم"

ولي العهد الأمير نايف بن عبد العزيز يوجه للمشاركة في الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني

اختتام فاعليات الجنادرية بتسعة ملايين زائر

نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلطان يحضر حفل اختتام فاعليات تمرين العلم الاخضر فى اميركا

وزارة الدفاع السعودية تعلن أن رسو قطع بحرية إيرانية في ميناء جدة تم وفق تقاليد واعراف القوات البحرية في العالم

قال خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، إن ما يحدث في العالم العربي أتى من قِبل أياد خفية، وإن المقصد من الأحداث الجارية هو الإسلام والعرب، مشيرا إلى أن السعودية تعيش هادئة ومستقرة، كما أبان أن لديه آمالا وتطلعات لم تحقق حتى الآن، وأن التعاون هو السبيل للوصول إليها.

وكان خادم الحرمين الشريفين استقبل في قصره بالرياض عضو اللجنة الرئاسية لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني الدكتور عبد الله بن صالح العبيد، ونائبي رئيس اللجنة الدكتور عبد الله بن عمر نصيف والدكتور راشد الراجح الشريف، والأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، وفيصل بن عبد الرحمن بن معمر، والمشاركين والمشاركات وممثلي وزارة الثقافة والإعلام واللجان العاملة في اللقاء الوطني التاسع للحوار الفكري الذي اختتم مؤخرا في حائل تحت عنوان «الإعلام السعودي الواقع وسبل التطوير.. المنطلقات والأدوار والآفاق المستقبلية».

وقال خادم الحرمين الشريفين «السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا يا إخواني لست بخطيب، ولا لي هدف ولا قصد إلا خدمة ديني ووطني وشعبي، هذا هو هدفي، وهذا كل ما أحس به أنه واجب عليّ وعلى كل فرد من الشعب السعودي. يا إخوان.. أنتم رأيتم الأحوال، ما يبي لها شرح، الذي صار في العالم العربي مع الأسف، وكل هذه أياد لا تخفى عليكم كلكم، وبانت كلها الآن، المقصد منها هو الإسلام والعرب، ما غير هذا الهدف ولا غيره، ولكن إن شاء الله، إن الله دحرهم وسيدحرهم أكثر، إذا تصافت القلوب، وإن شاء الله إن الشعب السعودي شعب واع، شعب يفهم ما له وما عليه، شعب يقدر موقفه فعلا، لأنه من الإسلام وإلى الإسلام وخادم للإسلام، وهذه ولله الحمد ميزتكم، ليس عندكم ولله الحمد حقد ولا عندكم لا فلسفات ضيعت الذين قدامكم، وإن شاء الله ما تضيع الباقين من العرب والمسلمين، الهدف يا إخوان أنكم ولله الحمد شعب ما هو عندي أنا، عند العالم الآن بانت عقيدتكم، وبان وعيكم وثقافتكم وحبكم لدينكم ووطنكم، وإخلاصكم للعقيدة الإسلامية، والحمد لله رب العالمين، هذا شرف لكم وشرف لنا وشرف لكل مسلم وعربي.

إخواني.. أنا ما أحب أطيل عليكم، أنا والله لست بخطيب لكن من الأخ لإخوانه، من القلب إلى القلب، الحمد لله رب العالمين، وطنكم مثل ما أنتم شايفينه، ولله الحمد، يعني الأمور إن شاء الله هادية فيه ومستقرة ولكن ما فيه شك أنا لست مقتنعا إلى الآن، في رأسي أكثر من الذي صار، وإن شاء الله إنه سيتحقق بجهودكم معي، جهود الشعب السعودي معي، لأني أنا بدونكم لا شيء، بدون الشعب السعودي أنا لا شيء، أنا فرد منكم وإليكم، وأستعين بالله ثم بكم، وبالرجال المخلصين من أبناء الشعب السعودي ومن إخواننا العرب ومن إخواننا المسلمين. والحوار ما فيه شك إنه أفاد المملكة العربية السعودية وغير المملكة العربية السعودية، أول أنتم كلكم، ما سمعنا الحوار إلا منكم، لكن بعد ما أبديتموه استعملت هذه الكلمة في أغلب العالم، حوار.. حوار.. حوار، وإلا في الأول ما فيه حوار أبدا.. أبدا، إلا منكم ولله الحمد، وهذه صار لها مفعول عائلي.

وأنا أسمع، وأنا عندي عوائلي، الحمد لله، حتى البيت الواحد أول لما يدخل الإنسان بيته يجد له إما أخ أو أخت، وإما أخ وأخوه فيهم شيء من الأنفس، أما الآن من بعد ما جاء الحوار ولله الحمد، شفت أنا بعيني وحسيت أنه إذا صار بين الأخ وأخته أي شيء تقول لهم والدتهم يا أبنائي الحوار، قالوا صحيح، ثم يتحاورون وانتهوا، وهذا الشيء أنا أراه والحمد لله صار له وقع، والواقع الذي كان في السابق أن كل إنسان عند أي كلمة إما يستخدم العصي أو الحجر أو السلاح، وهذا إن شاء الله ولّى عنكم، فكان هذا هو الحوار. فالحوار له قيمة وبانت الآن في الشعب السعودي كله، والحمد لله نريد إن شاء الله المزيد منه، هذا ما أتمناه لكم.

هناك كلمتان سأقولهما عن بلدكم - المملكة العربية السعودية - ولله الحمد موقفها عالميا جيد، اقتصادها ولله الحمد جيد، أمورها كلها ولله الحمد جيدة، وهذا ما أتمناه، ولكن أتمنى أكثر إن شاء الله، وما أقول لكم إلا أنكم تساعدونني وتساعدون أنفسكم وتساعدون شعبكم إلى الاتجاه الصحيح لخدمة هذا الدين وهذا الوطن لأنكم أصبحتم قدوة، نعم أكررها قدوة للعالم الإسلامي، وأعتقد العالم العربي، والله يوفقكم لما يحبه ويرضاه ويستر عليكم ويوفقكم لخدمة هذا الدين وهذا الوطن وإلى التفكير العميق بما يجري في هذا الكون، لأنه يا إخوان عرفتم أنتم وشفتوا الأصدقاء والإخوان وغيرهم فيه اختلاف كثير لا الذي في الماضي الذي نحن نعرفه أول، الآن المفاهيم تغيرت ولكن الرجال ما تغيروا والأخلاق ما تتغير إن شاء الله عند الأغلبية ولا اهتزت، ما فيه شك، أتمنى لكم التوفيق، أتمنى لكم الهدوء والسكينة ولا تستمعوا لما في الإنترنت، هذا الذين عملوه هم الآن يتأذون منه، الذي صار في إنجلترا أنهم قالوا نحن الذين وضعناه، وعملنا هذا وباء علينا، أول يريدونه على الناس مثل عادتهم، ولكن صارت عليهم وعلى الناس، وأسال الله أن يفكنا من شر ما فيه شر ويكفينا شر أنفسنا والشيطان، هذا ما حبيت أقوله لكم وأرجوكم تسامحوني لأني ودي أني أقوم وأصافحكم واحدا واحدا، ولكن يا إخوان الظهر ما يساعدني، الله يبارك فيكم، وشكرا لكم».

وفي بداية الاستقبال ألقيت كلمة رئيس اللجنة الرئاسية لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني ألقاها نيابة عنه الدكتور راشد الراجح الشريف. بعد ذلك تسلم خادم الحرمين الشريفين نتائج اللقاء الوطني التاسع للحوار الفكري، حيث تشرف بتقديمه نواب رئيس مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني.

وألقت الطالبة روان بنت موسى المرواني، وهي في المرحلة المتوسطة وأصغر مدربة معتمدة في التنمية الذاتية والخرائط ومهارات التركيز، كلمة عبر الشبكة الصوتية قالت فيها «والدي خادم الحرمين الشريفين، أقف اليوم أمام مقامكم الكريم في لحظة أعتبرها من نعم الله الكبرى علي وعلى والدي أن يسر لي المثول أمامكم من بين ملايين الأطفال في وطني، لكني لن أخاف أو أرتجف، فقد حملوني أمانة الكلمة متى ما وقفت بين يديك في لحظتي التاريخية».

حضر الاستقبال الأمير مقرن بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة، والعقيد طيار ركن تركي بن عبد الله بن عبد العزيز، والأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبد العزيز، والأمير بدر بن عبد الله بن عبد العزيز، والأمير بندر بن عبد الله بن عبد العزيز، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز بن محيي الدين خوجه.

عقب ذلك التقى خادم الحرمين الشريفين بالمشاركات في اللقاء الوطني التاسع للحوار الفكري، حيث استمعن لإرشادات وتوجيهات الملك عبد الله، وقد أشاد بدور المرأة السعودية في خدمة المجتمع في إطار تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، ونوه بأبوته الحانية بالمشاركة الفعالة للمرأة السعودية في الحوار الوطني.

بعد ذلك التقطت الصور التذكارية.

وبعث خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، ببرقية تهنئة للشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير الكويت، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لبلاده.

وأعرب خادم الحرمين الشريفين، باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية، عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة للشيخ الصباح، ولشعب الكويت الشقيق باطراد التقدم والازدهار.

من جانبه، بعث الأمير نايف بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ببرقية تهنئة للشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لبلاده. وعبَّر ولي العهد عن أبلغ التهاني وأطيب التمنيات بموفور الصحة والسعادة له، ولشعب الكويت الشقيق بالمزيد من التقدم والازدهار.

كما بعث الأمير مشعل بن عبد العزيز، رئيس هيئة البيعة، ببرقية تهنئة للشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير الكويت، بمناسبة اليوم الوطني الحادي والخمسين ويوم التحرير الحادي والعشرين لدولة الكويت، وتمنى لأمير دولة الكويت دوام الصحة والعافية وللشعب الكويتي الشقيق مزيدا من الرخاء والتقدم والازدهار في ظل قيادته الرشيدة.

وصدر قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز رئيس مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة)، بتشكيل مجلس أمناء المؤسسة برئاسته لمدة أربع سنوات، والأمير فيصل بن عبد الله بن محمد نائبا للرئيس، وعضوية كل من الأمير خالد بن عبد الله بن عبد العزيز، والدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة وزير الصحة، ووزير التعليم العالي، ورئيس مجلس أمناء جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، ورئيس مدينة الملك عبد الله للطاقة النووية والمتجددة، ورئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، والأمين العام لمؤسسة «موهبة»، والدكتور خالد بن محمد السليمان، والرئيس التنفيذي لـ«الشركة السعودية للصناعات الأساسية» (سابك)، ورئيس شركة «أرامكو» السعودية وكبير المديرين التنفيذيين، والمدير العام للمركز الوطني للقياس والتقويم، وعبد العزيز بن علي الشويعر، والدكتور إبراهيم بن علي علوي.

كما تضمن القرار تشكيل اللجنة التنفيذية لـ«موهبة» برئاسة الأمير فيصل بن عبد الله، وعضوية كل من الأمير الدكتور بندر بن عبد الله المشاري، ورئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، والأمين العام للمؤسسة، والدكتور خالد بن محمد السليمان، والدكتور إبراهيم بن علي علوي، والدكتور أسامة بن حسن معاجيني.

من جانبه، ثمن الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد وزير التربية والتعليم نائب رئيس «موهبة»، لخادم الحرمين الشريفين اهتمامه بأبناء الوطن من الموهوبين والموهوبات وحرصه على استكمال تنمية المجتمع المعرفية واهتمامه بالوصول إلى تحقيق رؤية «موهبة» عام 1444هـ بأن تصبح المملكة مجتمعا مبدعا فيه القيادات والكوادر الشابة الموهوبة والمبتكرة ذات التعليم والتدريب المتميز، مما يدعم التحول إلى مجتمع المعرفة وتحقيق التنمية المستدامة، وقال «إن قرار المقام السامي الكريم بتشكيل مجلس أمناء (موهبة)، وكذلك اللجنة التنفيذية، يعطي المؤسسة دفعة للأمام لمواصلة أداء رسالتها ورؤيتها وسعيها الدؤوب لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة في مجتمع سعودي متطور وقائم على الإبداع والابتكار، واقتصاد سعودي يواكب التطورات ويواجه التحديات ويعتمد على المعرفة إنتاجا واستثمارا، مما ينعكس إيجابا في مزيد من النهضة والتقدم».

يذكر أن مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع، مؤسسة وطنية حضارية غير هادفة للربح، ورسالتها الأساسية هي اكتشاف الموهوبين ورعايتهم، وتعمل على تنفيذ خطة استراتيجية أقرها خادم الحرمين الشريفين لتقديم برامج رعاية متنوعة للموهوبين والموهوبات محليا وعالميا.

وأعرب خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز عن خالص تهانيه للرئيس اليمني الجديد المنتخب عبد ربه منصور هادي، وذلك خلال اتصال هاتفي، بمناسبة انتخابه من قبل الشعب اليمني وأدائه اليمين الدستورية رئيسا للبلاد، متمنيا للشعب اليمني الشقيق التقدم والازدهار ومزيدا من الرخاء والاستقرار، بينما عبر الرئيس اليمني عن شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين على مشاعره الأخوية الصادقة.

فى مجال آخر أصدر الأمير نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية توجيهاته لإمارات المناطق للمشاركة في الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني والذي حددته المنظمة الدولية للحماية المدنية في الأول من مارس من كل عام، وحث الجهات الحكومية والخاصة للمشاركة في الفعاليات التي تنظمها المديرية العامة للدفاع المدني وإدارات الدفاع المدني في جميع مناطق المملكة.

أوضح ذلك مدير عام الدفاع المدني الفريق سعد بن عبدالله التويجري معرباً عن امتنانه وتقديره لموافقة للأمير نايف بن عبدالعزيز على مشاركة المملكة ممثلة في المديرية العامة للدفاع المدني في هذه المناسبة العالمية، وتوجيهاته الكريمة لأمراء المناطق لدعم جهود الدفاع المدني في الاحتفال بها والاستفادة منها في التوعية الوقائية بكافة المخاطر التي تدخل في نطاق عمل الدفاع المدني.

وأضاف الفريق التويجري أن حرص ولي العهد الأمين على إنجاح مشاركة المملكة في الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني، والذي يرفع هذا العام شعار "الدفاع المدني والسلامة في المنزل" يجسد عناية القيادة الرشيدة بتعزيز قدرات جهاز الدفاع المدني لأداء رسالته الإنسانية والوطنية في حماية الأرواح والممتلكات والحفاظ على مكتسبات الوطن, كما يؤكد اهتمام الدولة في الإفادة من هذه المناسبة في تنمية الوعي بمتطلبات السلامة في المنازل، والإجراءات الوقائية لتجنب الحوادث والتعامل الأمثل للتخفيف من آثارها حال وقوعها لا قدر الله.

ولفت الفريق التويجري إلى أن موافقة ولي العهد على الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني، تأتي استمراراً لتوجيهاته الكريمة بمد جسور التعاون مع كافة الدول الشقيقة والصديقة، وتبادل الخبرات، بما يتناسب والمهام الإنسانية الجليلة للدفاع المدني وأجهزة الحماية المدنية, كما تمثل استمرارً لدعمه السخي وحرصه على توفير كل الإمكانات بما يحقق مواكبة الدفاع المدني السعودي لمسيرة النهضة والتي تنعم بها بلادنا في هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز, وتزويده بأحدث الآليات والمعدات لأداء مهامه على الوجه الأكمل.

وقال الفريق التويجري إنه إنفاذاً لتوجيهات ولي العهد الأمين بشأن مشاركة المملكة في الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام، والتي تقرر أن تنطلق ابتداء من يوم السبت 10 ربيع الآخر 1433ه، حيث تم وضع خطة متكاملة تتضمن عددا كبيرا من الفعاليات التوعوية من خلال المعارض والمحاضرات والزيارات الميدانية للمدارس والجامعات، بالإضافة إلى طباعة وتوزيع كم كبير من المطبوعات والتي تغطي كافة المخاطر المنزلية وتشرح سبل الوقاية منها.

وأشار الفريق التويجري أن خطة الاحتفال باليوم العالمي تتضمن أيضاً أنشطة للتعريف بمتطلبات السلامة الواجب توافرها في المنازل, مثل طفايات الحريق وأجهزة الإنذار عن الحرائق وحقيبة الإسعافات الأولية وغيرها، والتدريب على كيفية استخدامها في حالات الطوارئ.

وشدد مدير عام الدفاع المدني على أهمية دور وسائل الإعلام في التعريف بمتطلبات السلامة في المنازل ودعم جهود الدفاع المدني في مجال التوعية الوقائية، مشيراً إلى أن خطة الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني تعول كثيراً على شراكة وسائل الإعلام في نشر ثقافة السلامة بين جميع أفراد الأسرة من خلال متابعة الفعاليات المختلفة, وبث الرسائل التوعوية.

وأكد الفريق التويجري إلى أنه في إطار الحرص على تفعيل هذه الشراكة والوصول بالرسائل التوعوية إلى كافة فئات المجتمع تقرر إقامة مركز إعلامي لتوفير كافة المعلومات والبيانات عن فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني لمندوبي وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، ووسائل النشر الالكتروني، وإطلاق قناة خاصة بالفعاليات على موقع يوتيوب، ومواقع التواصل الاجتماعي, بالإضافة إلى موقع المديرية العامة للدفاع المدني على شبكة الانترنت.

وعبر الفريق التويجري عن شكره لأمراء المناطق، على رعايتهم ودعمهم لفعاليات الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني، داعياً جموع المواطنين والمقيمين إلى المشاركة في الفعاليات والاستفادة منها.

على صعيد آخر اختتمت فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة 27 والذي استمر 16 يوما متجاوزاً عدد زائريه بأكثر من 9 ملايين زائر وزائرة ، والذين استمتعوا رجالاً ونساءً وأطفالاً بالأجواء التراثية والثقافية وعاشوا اياماً اختلطت فيها عبق الماضي بالحاضر عبر الأنشطة التي اشتملت عليها فعاليات المهرجان.

وكانت العروض الفلكلورية والرقصات الشعبية والحرف اليدوية عامل جذب للزوار لمشاهدتها والاستمتاع بحضورها وحرص كثير من الآباء على اصطحاب أبنائهم والتجول بهم في أجنحة المهرجان وتعريفهم بماضِي أجدادهم وكيف عاش هؤلاء معتمدين في حياتهم على الحرف اليدوية من زراعة وصناعة وكيف تطورت هذه الحرف حتى وقتنا الحاضر في ظل ما تنعم به بلادنا حماها الله من نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة.

وتنوعت ميول واتجاهات الزوار في حضورهم لفعاليات المهرجان، فبعضهم بحث عن الشعر والبعض الآخر يبحث عن الفلكلور الشعبي والأهازيج والرقصات وبعضاً منهم يبحث عن ما كان يعانيه الآباء والأجداد وربط ذلك بالحاضر الجميل والنهضة العمرانية والاقتصادية في شتى المجالات في عصرنا الحاضر.

وساهمت الاجواء الجميلة التي شهدتها المملكة في حماس الزوار لحضور فعاليات المهرجان المتنوعة التي اسعدتهم طيلة الايام الماضية في ظل التنسيق بين مختلف القطاعات والوجود المكثف من جميع القطاعات سواء على صعيد الطاقة البشرية الامنية او الهلال الاحمر او امانة منطقة الرياض في نظافة المهرجان الذي اصبح علامة بارزة من علامات المهرجان.

وقدم الزوار شكرهم للقائمين على المهرجان لما لمسوه من تنظيم وتذليل للصعوبات والعقبات التي تعترض الزوار بتوجيه من الامير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة ومتابعة من الشيخ عبدالمحسن التويجري نائب رئيس الحرس الوطني المساعد.

هذا وأكد الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة، عدم قبوله لأي تجاوزات تذكر على أمن الوطن أو التلاعب به.

وقال في اللقاء التلفزيوني المباشر الذي أجرته معه القناة الأولى "إننا لا نقبل بأي تجاوزات، وأمن الوطن أمر لا نقبل المساس أو التلاعب به، وهو بالنسبة لنا خط أحمر لن نقبل تجاوزه، ولن نقبل بإثارة الفتنة، ولن نسمح بوجودها في بلادنا التي نشأت منذ تأسيسها على الشريعة الإسلامية، ولا نقبل بأن يحدث في الجنادرية أي شيء مخل، مع إيماننا بوجود أخطاء في أي عمل".

وأشار إلى أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود هو صاحب فكرة المهرجان منذ بداياته عندما كان يقتصر على سباق الهجن، حتى تطور هذا المهرجان ووصل إلى العالمية، مثمناً الدعم الكبير الذي يجده المهرجان منه " أيده الله" وما تحظى به أنشطته وفعالياته المختلفة من رعاية دائمة.

وعد رعاية خادم الحرمين الشريفين للمهرجان تكريما وتقديرا له ولجميع العاملين في المهرجان، مقدماً شكره لمعالي نائب رئيس الحرس الوطني المساعد نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان الأستاذ عبد المحسن بن عبد العزيز التويجري على ما يقدمه من جهد ومتابعة لأنشطة وبرامج المهرجان، وثمن الأمير متعب جهود كل المشاركين الذين يعملون ليل نهار لإظهار هذا المهرجان بالمظهر اللائق.

وتطرق الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز، إلى أمر خادم الحرمين الشريفين بإلغاء الأوبريت الخاص بالمهرجان لهذا العام نتيجة لإحساسه وشعوره بما يعيشه العالم العربي من آلام وفواجع، سائلاً الله العلي القدير أن يعيد الاستقرار والأمن إلى أوطاننا كافة، كما أشار إلى أن العرضة السعودية تعد أحد الأنشطة الأساسية للمهرجان، وألغي نشاط العرضة السعودية لهذا العام لنفس سبب إلغاء الأوبريت وهي الأوضاع العربية الراهنة.

ولفت إلى أن قرية الجنادرية ليست للحرس الوطني وحده، إنما هي لكل مواطن ومواطنة، والجنادرية هي المكان الذي تلتقي فيه كل مدن المملكة، ويلتقى فيه كل المواطنين والمقيمين للتعرف على تراث وثقافة بلادنا العزيزة.

وأضاف بأن رسالة الجنادرية وأهدافها وصلت للجميع، وأصبحت الجنادرية أيضاً وسيلة لإيصال أي معلومة عن التراث أو عن المنجزات الخاصة للقطاعات المشاركة.

وعن رؤية سموه للحضور الجماهيري لفعاليات الجنادرية وما يعكسه هذا الحضور من تمثيل النسيج الوطني، أشار إلى أن فكرة خادم الحرمين الشريفين لمهرجان الجنادرية كانت بهدف جمع وتجسيد تراث وتاريخ المملكة في أرض الجنادرية، حيث تطورت من نشاط لسباق الهجن إلى مهرجان تتسابق فيه المناطق والقطاعات الحكومية والدول لعرض أفضل ما لديها فيها.

وأوضح أن الجنادرية للجميع مواطنين ومقيمين، حيث أتاح المهرجان الفرصة لزيارة القرية التراثية في الجنادرية، وتم تحديد أيام للرجال وللعائلات التي يستطيع خلالها الأب أو الزوج اصطحاب عائلته وزيارة القرية، ومن الدراسات التي أجريت اتضح لنا أن 30-35% من الزوار هم من صغار السن، وهذا يدل على رغبتهم في الاطلاع على تاريخ بلادهم مع أسرهم وعائلاتهم، وهناك بعض العائلات زارت المهرجان لأكثر من مرة، وهناك جهود نبذلها لتسهيل الوصول للقرية وزيارة المهرجان، بما في ذلك زيارة طلبة المدارس.

وأفاد أن زيارة العائلات للجنادرية تتم وفق ضوابط وتنظيمات، مبيناً أن وجود المحرم الأب أو الأخ يسهل متعة الزيارة للعائلة التي تتم بكل احترام وتقدير.

ومن جانب المجموعة التي حاولت الدخول للمهرجان بغرض المناصحة، أجاب "إننا لا نقبل بأي تجاوزات، وأمن الوطن أمر لا نقبل المساس أو التلاعب به، وهو بالنسبة لنا خط أحمر لن نقبل تجاوزه، ولن نقبل بإثارة الفتنة، ولن نسمح بوجودها في بلادنا التي نشأت منذ تأسيسها على الشريعة الإسلامية، وأقول لهؤلاء إن خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله أعطى الحوار أهمية كبيرة ونحن نؤمن بهذا".

وإضاف أن "ما يميزنا هو العقل، ولا بد من التروي والتأكد من أي معلومات، والمملكة العربية السعودية بتوجيه خادم الحرمين الشريفين لا تقبل أي مساس بعقيدتنا وأخلاقنا، ونحن في الحرس الوطني وفي هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لا نقبل أن يحدث في الجنادرية أي شيء مخل، مع إيماننا بوجود أخطاء في أي عمل، وإن حصل هناك تجاوز محدود في ظل أعداد كبيرة جداً فهذا لا يؤخذ عليه أبداً، والموجودون من الزوار في الجنادرية هم آباء وإخوة للعائلات التي تزور الجنادرية، ولن يكون من يعتقد بأنه سينصح لن يكون أكثر حرصاً منهم على زوجاتهم وأخواتهم، ونحن ومكاتبنا وأبوابنا وقلوبنا مفتوحة للتواصل والحوار، وقد تم بيني وبين عديد من علمائنا الأفاضل اتصال وتنسيق".

ونفى الأمير متعب بن عبد الله ما أشيع من أن ميزانية المهرجان 500 مليون ريال، قائلاً "ميزانية المهرجان المقدرة من الدولة هي 14 مليون ريال".

وبين الأمير متعب بن عبد الله أن هناك أكثر من 200 ألف موقف للسيارات، وزاد: "هو رقم كبير جدا ويدل على الإقبال الكبير على زيارة المهرجان، ونأمل من الزوار الالتزام بالتعليمات المنظمة للوقوف حتى يمكن الوصول للقرية بكل يسر وسهولة".

ورحب الأمير متعب بأي فكرة أو انتقاد يسهم في تطوير الجنادرية، وأضاف: "نحن كتاب مفتوح وآذان صاغية لكل من لديه اقتراح مخلص بأسلوب حضاري يخدم المصلحة العامة".

وحول غياب جناح مشارك للحرس الوطني في قرية الجنادرية، أجاب: "الحرس الوطني في البداية حرص على استضافة أجنحة المناطق والوزارات في قرية الجنادرية، وفي خضم هذا الاهتمام نسي أو لم يهتم بإقامة جناح خاص له، ولكن حاليا هناك تكليف لإيجاد موقع لجناح الحرس الوطني وسوف ينتهى بإذن الله قريبا"، موضحاً أن ما يميز الجنادرية أن لكل جناح شكلا معماريا يعكس المنطقة التي ينتمي لها، وكل منطقة تحرص على أن يكون جناحها يعكس هوية وتراث المنطقة، وهو ما يجعل الجنادرية أكثر جمالاً.

وفيما يتعلق بدعوة المفكرين والأدباء والمثقفين المشاركين في أنشطة المهرجان، أجاب: "خادم الحرمين الشريفين يولي الحوار أهمية كبيرة، والدليل اهتمامه بالحوار الوطني، والحوار حول الأديان، فهو يؤمن أنه عن طريق الحوار يمكن الوصول للأهداف المطلوبة، والجنادرية أحد المنجزات التي حققت هذا الجانب، فالبرامج الثقافية في كل عام تتم دراسة عناوينها ومحاورها والمشاركين فيها من المثقفين والأدباء من كل أنحاء العالم وفق البرنامج الخاص للنشاط والمهتمين بهذا النشاط".

وعن تجربة نقل بعض أنشطة المهرجان إلى مدن أخرى في المملكة، أشار إلى أن بعض الأنشطة الثقافية تمت إقامتها في عديد من مدن المملكة، وحققت هذه الفكرة نجاحا، ووصلت رسالة الجنادرية إلى جميع المناطق.

وكشف الأمير متعب بن عبد الله أن كثيراً من الدول العربية والصديقة قدمت طلبات للمشاركة في المهرجان، قائلاً "ندرس الآن استضافة دولتين (دولة عربية، ودولة صديقة) في نفس الدورة، ويهمنا في الجنادرية أن تتاح الفرصة للزوار بالاطلاع على تراث وثقافة الدولة الأخرى، من خلال الدول المشاركة كضيف شرف وهذا أحد مكاسب الجنادرية".

وأوضح أنه سيتم توجيه المختصين حالا لتنفيذ ما سمعه من ملاحظات حول الزائرين من إخواننا ذوي الاحتياجات الخاصة، وأبان: "ستؤخذ هذه الاقتراحات بالعناية والاهتمام الكبيرين".

وحول المردود الاقتصادي للجنادرية، بين أن التقارير تثبت وجود حركة انتعاش اقتصادية ملحوظة خلال فترة المهرجان، سواء في فنادق مدينة الرياض أو الأسواق أو في قرية الجنادرية، قائلا: "بلغت مبيعات بعض الأجنحة في قرية الجنادرية خلال الأسبوعين من أربعة إلى خمسة ملايين ريال، وتجاوزت المبيعات في قرية الجنادرية حسب التقديرات الاقتصادية 350 مليون ريال خلال أسبوعين، وهذا يدلل على أنه أصبح للجنادرية حراك اقتصادي إلى جانب الحراك الثقافي والتراثي.

وحول مشاركة دول الخليج في أنشطة وفعاليات المهرجان، بين وجود مشاركات لدول خليجية في الجنادرية، ورحب بتطوير هذه المشاركات ولا سيما بعد دعوة خادم الحرمين الشريفين لتطوير العلاقة بين الدول الخليجية من التعاون إلى الاتحاد، وتمنى أن تكون المشاركات الخليجية في الأعوام المقبلة أكثر تميزا وتطورا.

وفي ختام اللقاء، قدم الأمير متعب بن عبد الله شكره وتقديره للحكومة الكورية لمشاركتها المتميزة في هذه الدورة، مشيرا إلى أن الجمهور تابع واستمتع بهذه المشاركة، كما قدم شكره لكل المشاركين في أنشطة ودعم المهرجان، كما قدم شكره لوزير الثقافة والإعلام ولجميع العاملين في الوزارة، ولجميع الصحف المحلية والعربية، وتمنى للجميع التوفيق.

فى أميركا قام الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع يرافقه قائد القوات الجوية الملكية السعودية الفريق الركن محمد بن عبدالله العايش بزيارة لقاعدة نلس الجوية الامريكيه بولاية نيفادا لحضور اختتام فعاليات تمرين العلم الاخضر 2 الذي تشارك فيه القوات الجوية الملكية السعودية والقوات البرية الملكية السعودية إلى جانب القوات الأمريكية وعدد من القوات الصديقة.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر القاعدة قائد قيادة القوات الجوية الأمريكية الفريق أول جيري مايكل هوستيج ووكيلة وزارة القوات الجوية الأمريكية هايدي غراند وقائد مركز الحرب الجوي الأمريكي اللواء حياة ورئيس بعثة التدريب الأمريكي لدى المملكة اللواء ديفيد كمنز والملحق العسكري السعودي لدى الولايات المتحدة الأمريكية العميد الطيار الركن احمد القحطاني.

وعقب وصوله توجه نائب وزير الدفاع إلى مبنى الحرب الجوي الأمريكي بالقاعدة واستمع إلى إيجاز مختصر عن المركز من قائد المركز اللواء حياة , ثم زار مقر صيانة الطائرات المقاتلة السعودية حيث اطلع على المعدات والأجهزة المستخدمة لصيانة الطائرات وكذلك على الدور الكبير للأطقم الفنية المرافقة للطائرات. بعد ذلك التقطت الصور التذكارية للمشاركين في التمرين من القوات السعودية مع نائب وزير الدفاع.

إثر ذلك توجه الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع لمبنى العلم الأخضر واستمع إلى ايجاز من قائد العلم الأخضر من الجانب الأمريكي المقدم شافيز، وإيجاز من قائد مجموعة تمرين العلمين الأحمر والأخضر من الجانب السعودي المقدم الطيار الركن حسين العمار الدوسري عن سير العمليات في تمرين العلم الأخضر وعن دور القوات الجوية الملكية السعودية في اثبات وجودها في مثل هذه التمارين . بعدها التقى نائب وزير الدفاع مع المشاركين في تمرين العلم الأحمر"5" والعلم الأخضر "2", وشاهد فيلماً وثائقياً اشتمل على بداية التمرين التحضيري الذي أقيم بالمملكة والمشاركة الفعلية لتمرين العلم الأحمر "5" والعلم الأخضر "2".

ثم القى قائد مجموعة تمرين العلم الأحمر والأخضر المقدم الطيار الركن حسين العمار الدوسري كلمة رحب فيها بنائب وزير الدفاع ومرافقيه وقال "اسمح لي ان أعبر لسموكم الكريم عن مشاعرٍ طالما راودت صقور عبد الله بن عبد العزيز كما أسميتموهم، اذ إنهم يلمسون في تقديرك و دعمك سلاحاً معنوياً لا يضاهى و يشعرهم بالفخر و الاعتزاز و يحملهم مسؤولية كبيرة و هي أن يكونوا دوماً عند حسن الظن ، وكل ما يراه سموكم من تميز لأطقمنا الجوية و الفنية والمساندة في مثل هذه التمارين إنما هو تجسيد لولاءٍ صادقٍ و محبةٍ عظيمةٍ لقيادةٍ حكيمةٍ و شعبٍ كريمٍ و وطنٍ أشمْ".

وأوضح أن المشاركين في التمرينين (العلم الأحمر 5 , العلم الأخضر 2) حققوا نجاحاً جديداً يضاف إلى مسيرة عطاء هذا السلاح الحيوي ضمن منظومة القوة العسكرية للقوات المسلحة السعودية , مبيناً أن المردود الإيجابي لمثل هذه التمارين المشتركة هو صقل وتطوير لمهارات الأطقم الجوية والفنية والمساندة ورفع الكفاءة واكتساب المعرفة وتبادل الخبرات ومن ثم دعم الجاهزية القتالية للقوات الجوية السعودية لتكون قادرة على العمل في مختلف البيئات والظروف متبعة في ذلك أحدث ما توصلت إليه أنظمة ومفاهيم الدول المتقدمة في مجال العمل المشترك.

وامتدح المقدم الطيار الركن حسين العمار الدوسري المستوى التدريبي والفني للطاقم الجوي السعودي وقال "لقد أصبح الطاقم الجوي السعودي اليوم محترفاً في فنون القتال من خلال تنفيذ العديد من الحملات الجوية التدريبية التي اشتملت على العمليات المضادة الدفاعية والهجومية والهجوم الاستراتيجي والإسناد الجوي للقوات السطحية وكذلك التزود بالوقود جواً ، والتدرب في بيئات حرب إلكترونية متطورة والتعامل مع عدة سيناريوهات تشكل بيئة قتالية متقدمة هي الأقرب إلى واقع المعارك الحقيقية وقد حاز طاقمنا الجوي بتوفيق من الله عز وجل على مكانة مشرفة بين طياري الدول الشقيقة والصديقة ، كما قامت الأطقم الفنية بجهد دؤوب وعمل مخلص وبكفاءة عالية لتأمين الجاهزية الفنية للطائرات لتقوم بمهامها العملياتية على الوجه الأكمل والمستوي المأمول".

ورفع شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القطاعات العسكرية وولي عهده الأمين و وزير الدفاع ونائبه لرعايتهم ودعمهم لجميع أفرع القوات المسلحة.

بعد ذلك ألقى الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع كلمة قال فيها: (إخواني أنا هنا بينكم , جئت أحمل إليكم سلام سمو سيدي وزير الدفاع. وأبلغكم كم هو فخور بكم. جئت لأشارككم لحظات النجاح . أيها الاخوة: أنتم وإخوانكم في كافة فروع القوات المسلحة السعودية مصدر فخر واعتزاز , من وطن العزة والشموخ .. وصلتم بحفظ الله ورعايته إلى قاعدة نلس الجوية في ولاية نيفادا بالولايات المتحدة الأمريكية , وكلكم إيمان بالله عز وجل .. ويشتد في نفوسكم الاصرار على التفوق والتميز, رغبة في التطور والأخذ بكل ماهو جديد من أجل الوطن الغالي. سعدت في هذا اليوم بما حققتوه من تفوق عسكري من خلال تقدمكم في (تمرين العلم الأحمر5-والعلم الأخضر2).

إخواني: إن ماوصلتم إليه يعد انجازاً يضاف إلى سجل انجازات القوات الجوية الملكية السعودية على وجه الخصوص , والقوات المسلحة عامة.

إخواني: لم أكن بعيدا عنكم لحظة واحدة , بل إن متابعتي لتفاصيل برنامجكم التدريبي وسير العمليات كان يتم لحظة بلحظة مع قائد القوات الجوية , اطمئن عليكم , واتتبع تقدمكم وتفوقكم في هذه التدريبات عالية المستوى , إن ما وصلت إليه القوات المسلحة السعودية التي تدار برجال أوفياء وأبطال مخلصين وكوادر عسكرية مدربة يحقق رسالتنا والأمانة التي تحملناها في اعناقنا لرفع راية الدين والذود عن الوطن ليبقى بإذن الله وطن الأمن والاستقرار والرخاء.

إن مكانة القوات الجوية السعودية وتفوقها ووصولها لأعلى درجات الاحترافية كان نتيجة لدعم قيادتنا الرشيدة والحرص على بناء الفرد بالدرجة الأولى في قواتنا المسلحة من خلال إقامة التمارين المشتركة داخل المملكة وخارجها.

إخواني: نحمد الله عز وجل على نعمة الأمن والأمان في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين, واسأل الله ان يحفظ قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين ووزير الدفاع لما فيه خير بلادنا وعزتها, وفقكم الله إنه العزيز القدير .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته).

وفي نهاية الزيارة قدم قائد التمرين المقدم الطيار الركن حسين العمار الدوسري هدية تذكارية لسموه بهذه المناسبة , ثم صافح نائب وزير الدفاع جميع المشاركين بتمرين العلم الاحمر 5 والعلم الاخضر 2.

مما يذكر أن المجموعة المشاركة من القوات السعودية بتمرين العلم الاحمر 5 والعلم الاخضر 2 تستعد للعودة إلى أرض الوطن بعد ما أنهت مشاركتها بكل نجاح وتميز وبمستوى عال من الدقة والاحترافية بإشادة من جميع الدول الصديقة.

وفند مصدر مسؤول بوزارة الدفاع السعودية، ما تناقلته مؤخرا وسائل إعلام مختلفة من أن سفنا حربية إيرانية قد رست في ميناء جدة الإسلامي في المملكة العربية السعودية في طريقها إلى ميناء طرطوس بالجمهورية العربية السورية، وكذلك حول ما صرح به قائد البحرية الإيرانية، الأدميرال حبيب الله سياري، حول هذا الموضوع، مؤكدا أن موافقة السعودية على رسو القطع البحرية الإيرانية تأتي ضمن تقاليد عريقة للقوات البحرية في دول العالم بالموافقة على المرور والرسو ضمن الأعراف الدولية «وليس كما صرح به قائد القوات البحرية الإيرانية، الأدميرال حبيب الله سياري، من أن الهدف من هذه الزيارة هو التواصل مع دول المنطقة ومواجهة التخويف من إيران».

وقال المصدر السعودي: «ونظرا لما أثاره هذا الخبر من استفسارات ورغبة فــــــي إيضـــــاح الخبر لمنع الاجتهادات نود القول: أولا: سبق أن تقدم المسؤولون في سفارة جمهورية إيران الإسلامية بالرياض بتاريخ 18 - 1 - 1433هـ، عن طريق القنوات الرسمية، بطلب السماح بعبور ورسو السفينتين (kharg – naghdi) وطائرة مروحية تابعة للقوات البحرية الإيرانية في ميناء جدة الإسلامي خلال الفترة من 9 إلى 15 - 3 - 1433هـ الموافق 1 إلى 7 فبراير (شباط) 2012م ضمن جولة تدريبية لطلاب البحرية الإيرانية في إطار الزيارات الودية وتمت الموافقة لهم على ذلك.

ثانيا: عاد المسؤولون في السفارة نفسها بطلب إحلال السفن (بندر عباس - مدمرة الوند - مدمرة البرز) وطائرة عمودية، وذلك للرسو في ميناء جدة الإسلامي خلال الفترة ذاتها، وستكون بمثابة وحدات بديلة للسفينتين (kharg – naghdi) للمهمة نفسها، وهي جولة تدريبية لطلاب البحرية الإيرانية، وليس كما صرح به قائد القوات البحرية الإيرانية، الأدميرال حبيب الله سياري، من أن الهدف من هذه الزيارة هو التواصل مع دول المنطقة ومواجهة التخويف من إيران وأن ذلك (مؤشر على عزة واقتدار بلاده في المياه الحرة والموانئ الأجنبية)، مشددا على أن هذه الموافقات تأتي ضمن تقاليد عريقة للقوات البحرية في دول العالم بالموافقة على المرور والرسو ضمن الأعراف الدولية».

وقال المصدر: «حينما توافق وزارة الدفاع على هذا الإجراء إنما يأتي ذلك انطلاقا من حرص المملكة العربية السعودية الشديد على إدامة علاقات الصداقة مع جميع الدول الشقيقة والصديقة وعلى مبدأ حسن النوايا بمختلف السبل لتنمية تلك العلاقات القائمة على الود والاحترام والثقة المتبادلة».