مجلس الوزراء السعودي يبحث تطورات الوضع في سوريا ويرى أن هذا الوضع بالغ الخطورة

ما يحدث في سوريا يتطلب من الجميع تحمل مسؤولياتهم التاريخية أمام الله

ولي العهد الأمير نايف بن عبد العزيز يوجه وزارة الشؤون الاجتماعية إلى الاهتمام بالنساء والمطلقات والأرامل

احالة مشروع بناء أكثر من 300 ألف وحدة سكنية للفقراء والاسكان الشعبي إلى وزارة الاسكان

وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبد العزيز يتابع جولته على قيادة المنطقة الغربية

الأمير سلمان: سعدت بالانجازات التى تحققت بأيد سعودية وفخور بجاهزية قواتنا الجوية

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر الاثنين في قصر اليمامة بمدينة الرياض.

وفي مستهل الجلسة ، أطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس ، على فحوى الرسالتين اللتين تسلمهما من الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضح وزير الشؤون الاجتماعية وزير الثقافة والإعلام بالنيابة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، عقب الجلسة أن المجلس ناقش بعد ذلك جملة من التقارير عن تطور الأحداث في المنطقة والعالم، ومن ذلك الأوضاع في الجمهورية العربية السورية ، واطلع في هذا الشأن على مطالبة مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم في القاهرة ، الحكومة السورية وكافة أطياف المعارضة السورية بالبدء في حوار سياسي جاد تحت رعاية الجامعة العربية بهدف تشكيل حكومة وحدة وطنية تشارك فيها السلطة والمعارضة برئاسة شخصية متفق عليها تكون مهمتها تطبيق بنود خطة الجامعة العربية والإعداد لانتخابات برلمانية ورئاسية تعددية حرة بإشراف عربي ودولي.

واستعرض المجلس موقف المملكة سحب مراقبيها نظراً لعدم تنفيذ الحكومة السورية لأي من عناصر خطة الحل العربي التي تهدف أساساً لحقن الدماء السورية الغالية. وشدد مجلس الوزراء على أن الوضع في سوريا بالغ الخطورة ويتطلب من الجميع تحمل مسؤولياتهم التاريخية أمام الله.

وبين أن مجلس الوزراء تطرق بعد ذلك إلى عدد من المؤتمرات والنشاطات العلمية والاقتصادية التي عقدت في المملكة ، وقدر عالياً توصيات خادم الحرمين الشريفين خلال كلمته في افتتاح مؤتمر الصناعيين الخليجي الثالث عشر بدعم وتشجيع التعاون بين الجامعات والشركات الصناعية في مجال البحث العلمي ودعم البحث العلمي في الصناعة وتبني ودعم عمل شباب دول الخليج في مجال البحث العلمي ، كما شدد على المضامين المهمة التي اشتملت عليها كلمته أمام منتدى التنافسية الدولي السادس وتأكيده على أن تكون ريادة الأعمال فكراً وسلوكاً يتبناه القطاعان العام والخاص بما ينسجم مع جهود الدولة نحو دعم أصحاب الشركات الناشئة وتوفير البيئة الاستثمارية المناسبة للشباب ليصبحوا رواد أعمال يوفرون الفرص الوظيفية لهم ولغيرهم من أبناء وبنات هذا الوطن باعتبارهم شريحة مهمة لمستقبل الاقتصاد الوطني والتنمية الاجتماعية.

وأفاد الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين أن المجلس واصل إثر ذلك مناقشة جدول أعماله وأصدر القرارات التالية:

أولا:

بعد الاطلاع على ما رفعه صاحب السمو الملكي رئيس مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز ، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (61/53) وتاريخ 4/11/1432ه ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تعاون بين دارة الملك عبدالعزيز في المملكة العربية السعودية ومعهد البيروني للدراسات الشرقية بجمهورية (أوزبكستان) ، الموقع عليها في مدينة الرياض بتاريخ 12/2/1432ه الموافق 16/1/2011م ، بالصيغة المرفقة بالقرار.

وقد أعد مشروع مرسوم ملكي بذلك.

ثانيا:

قرر مجلس الوزراء اعتماد الحسابات الختامية لصندوق التنمية الصناعية السعودي للأعوام المالية (1418/1419ه) و ( 1419/1420ه) و (1422/1423ه) و (1423/1424ه) و (1424/1425ه) و (1426/1427ه) و (1427/1428ه) و (1428/1429ه) و (1430/1431ه).

ثالثا:

وافق مجلس الوزراء على تفويض معالي وزير البترول والثروة المعدنية - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الصيني في شأن مشروع بروتوكول معدّل للبروتوكول الموقع بين المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية الصين الشعبية للتعاون في قطاعات البترول والغاز والمعادن - المصدق عليه بالمرسوم الملكي رقم (م/25) وتاريخ 25/4/1427ه - والتوقيع عليه بحسب الصيغة المرفقة بالقرار ، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية.

رابعا:

بعد الاطلاع على المعاملة المرفوعة من المؤسسة العامة للتقاعد ، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (66/57) وتاريخ 18/11/1432ه قرر مجلس الوزراء ما يلي:

1 - يكون تطبيق أحكام النظام الموحد لمدّ الحماية التأمينية لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية - العاملين في غير دولهم في أي دولة عضو في المجلس - على أصحاب المعاشات التقاعدية المشمولين بنظام التقاعد بشكل اختياري.

2 - إذا رغب صاحب المعاش التقاعدي المشمول بنظام التقاعد في الخضوع لأحكام النظام الموحد لمد الحماية التأمينية لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، يوقف صرف معاشه التقاعدي وفقاً لأحكام نظام التقاعد.

3 - تسري أحكام الفقرتين (1) و (2) الآنف ذكرهما من تاريخ تطبيق أحكام النظام الموحد لمد الحماية التأمينية.

وقد أعد مشروع مرسوم ملكي بذلك.

خامساً:

وافق مجلس الوزراء على تعيينات بالمرتبة الرابعة عشرة ووظيفتي (سفير) و(وزير مفوض) وذلك على النحو التالي:

1 - تعيين ناصر بن عثمان بن عبدالله المدلج على وظيفة (مستشار مالي) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة الدفاع.

2 - تعيين سعود بن عبدالعزيز بن محمد الدايل على وظيفة (سفير) بوزارة الخارجية.

3 - تعيين منصور بن صالح بن علي الغامدي على وظيفة (وزير مفوض) بوزارة الخارجية.

4 - تعيين المهندس عبدالله بن عبدالرحمن بن محمد أبا بطين على وظيفة (مدير عام الشؤون الإدارية والمالية) بالمرتبة الرابعة عشرة بأمانة منطقة الرياض.

وتسلم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رسالة من الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة.

وقام بتسليم الرسالة لخادم الحرمين الشريفين الشيخ جاسم بن حمد بن خليفة آل ثاني الممثل الشخصي لأمير دولة قطر خلال استقبال الملك له في قصره بالرياض.

ونقل لخادم الحرمين الشريفين تحيات وتقدير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني فيما حمله الملك تحياته وتقديره لسموه.

حضر الاستقبال الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية والأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة والأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني والأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية وسفير دولة قطر لدى المملكة علي بن عبدالله آل محمود.

على صعيد آخر وجه الأمير نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزارة الشؤون الاجتماعية إلى الاهتمام بالنساء وخاصة المطلقات والأرامل وقال الوزير الدكتور يوسف العثيمين أن وزارته ستقوم بتنفيذ هذا التوجيه وسيكون للمطلقات والأرامل الأولوية في المساعدات المقطوعة والضمان والخدمات الأخرى.

وأكد د. العثيمين على أن 35 في المائة من نسبة الفقر في المملكة ستنتهي مباشرةً بمجرد تأمين سكن للمحتاجين وقال في تصريح حول توقف وزارته عن بناء أكثر من 300 ألف وحدة سكنية للأسر الفقيرة :كل ما يتعلق ببناء الوحدات السكنية التي كانت مسندة لوزارة الشؤون الاجتماعية باسم الإسكان الشعبي تحول إلى وزارة الإسكان، فليس مسؤولية وزارة الشؤون الاجتماعية أن تبني.

وأشار الى ان الانجازات تنهض بتوجيهات ودعم خادم الحرمين وولي عهده فلولا الدعم المادي والمعنوي والتنظيمي والتوجيه المستمر لما وصلت الوزارة إليه، أيضاً إذا هناك نجاح فهو يجير للأخصائيين والأخصائيات الاجتماعيين الذين يعلمون ليل ونهار ولا ندعي الكمال.

واعترف العثيمين بوجود قصور في أداء وزارته وقال « لا ندعي الكمال فالقصور حادث والتقصير وارد والحكمة ضالة المؤمن وليس من العيب الاعتراف بالخطأ لكن العيب ألا تصلحه، وأضاف مبيناً ضعف التواصل بين وزارته وبين مجلس الشورى وقال « آخذ على نفسي أن ضعف التواصل بين الوزارة وبين مجلس الشورى قد يكون أحد الأسباب التي تجعل الكثير من التساؤلات ماتثار لو بذلنا مزيداً من الجهد وسآخذ على عاتقي مسؤوليتي أن يكون هناك آليات مستقرة مستقبلاً تساعد على تعزيز الصلة بين المجلس والوزارة باعتبارها جهة خدمية.

ووفقا لقوله فيوم كان من أسعد أيامه المهنية حيث حل ضيفاً على المجلس وقال» أنا في بيت الشورى وفي بيت المواطن وزملائي الصحافة وحقيقةً أنا بين حبيبين الشورى والصحافة وهما مرآة لنا في كل شيء فما بالك بالشأن العام» وأضاف أبديت للمجلس وجهة نظر الوزارة في كل مالديها ولمست منهم جميعاً شيئاً يثلج صدري لإحساسي بأنهم يحملون نفس الهم الذي تحمله الوزارة تجاه الفئات التي ترعاهم في مختلف مناشطها.

وكشف العثيمين عقب لقائه بمجلس الشورى الأحد، عن عدد من المعوقات التي تواجهها وزارته وقال « يحتاج زملاؤنا في الضمان إلى بدل ميدان ونسعى مع الجهات التنظيمية لإعادة هذا البدل لأن باقي القطاعات في الوزارة يأخذون هذا البدل» وأضاف من المعوقات ضعف المقاولين في تنفيذ المشاريع وهي ظاهرة عامة تعاني منها كثير من الوزارات ولنا نصيب منها ، كما نعاني من عدم توفر أراضٍ في بعض المناطق خاصة في المناطق الكبيرة لإقامة دور ومراكز الوزارة خاصة في المدن الكبيرة مثل الرياض وجدة والدمام، لأن خدمات الوزارة لابد أن تكون في وسط المدن ولا يمكن أن تذهب بدور الإيواء مثلا بعيداً فهي تحتاج الخدمات والمدارس والمراكز الصحية ، وقربها أيضاً من الأسر للتزاور بينهم وبين أبنائهم.

وحول عدم كفاية مشاريع الأسر المنتجة والانتقادات الموجهة بشأنها قال الوزير العثيمين « ألا تكفي 300 مليون ريال» وأضاف كل المشمولين والمشمولات بنظام الضمان الاجتماعي لهم الأولوية في كل شيء من ناحية الدعم المادي سواءً من البند المخصص في الضمان الاجتماعي أو الصندوق الخيري.

ووجه الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية شكره وتثمينه للأمير فيصل بن عبد الله بن محمد آل سعود وزير التربية والتعليم ولكافة العاملين بالوزارة على الجهود التي بذلت من أجل الانتهاء من نقل جميع المعلمات المتقدمات للنقل على رغبتهم الأولى بفضلٍ من الله ثم ببركة الأمر الملكي الكريم الذي قضى بتوفير (52.000) وظيفة لوزارة التربية والتعليم، إضافة إلى الأمرين الملكيين الكريمين القاضيين بتثبيت المعينين على البنود على وظائف رسمية، وتثبيت المعينين على برامج محو الأمية والمتعاقد معهن كمعلمات بديلات.

جاء ذلك في برقية جوابية بعد اطلاعه على خطاب وزير التربية والتعليم حول ما حظيت به الوزارة من أوامر ملكية شملت التوظيف وتثبيت المتعاقد معهم على عدد من البنود إضافة إلى ما تم إنجازه في حركة النقل للمعلمات والتي بلغ عدد المنقولات من خلالها ثمانية وعشرين ألف معلمة والتي سيتم تنفيذها بمشيئة الله نهاية الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالي.

فى مجال آخر قام الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع بجولة على قيادة المنطقة الغربية.

ولدى وصول سموه إلى مقر القيادة كان في استقبال سموه رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن حسين بن عبدالله القبيل وقائد المنطقة الغربية اللواء ركن زعل بن سليمان البلوي وقادة أفرع القوات المسلحة في المنطقة الغربية وعدد من كبار المسؤولين.

وبعد استراحة قصيرة في مقر قيادة المنطقة الغربية توجه إلى قاعة الإيجاز ، واستمع من قائد المنطقة الغربية إلى شرحاً عن مهام القيادة وسير العمل بها.

بعد ذلك قام بجولة على مرافق القيادة أطلع على أقسامها.

وفي نهاية الجولة قام بتسجيل كلمة في سجل الزيارات فيما يلي نصها بسم الرحمن الرحيم ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله ، يسعدني وأنا أزور قيادة المنطقة الغربية رسمياً للمرة الأولى أن أعبر عن بالغ سروري بما سمعته من إيجاز من قائد المنطقة الغربية ، وما اطلعت عليه بنفسي من درجة الاستعداد والأهمية والحرص على تنفيذ المهام الموكلة بكل دقة واهتمام ، وهذا يدل دلالة واضحة على ما توليه وزارة الدفاع من أهمية بالغة لهذه المنطقة العزيزة على قلوبنا جميعا باعتبارها بوابة الحرمين الشريفين ، وكذلك ما يقوم به منسوبو هذه المنطقة لأمن ادوار مشكورة لحماية وخدمة ضيوف الوزارة حجاجاً ومعتمرين لبيت الله الحرام ، وهذا شرف يضاف إلى شرف خدمتهم السامية للذود عن أغلى وطن المملكة العربية السعودية بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وفق الله الجميع ، والسلام عليكم".

بعد ذلك التقطت الصور التذكارية لسموه وكبار قادة وضباط المنطقة الغربية ، ثم قام بجولة على عدد من وحدات قيادة المنطقة الغربية.

عقب ذلك توجه الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع إلى قيادة قوات الدفاع الجوي بالمنطقة الغربية.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله قائد معهد الدفاع الجوي بالمنقطة الغربية اللواء ركن عثمان بن عبدالله الشهري وكبار قادة وحدات الدفاع الجوي بالمنطقة.

ثم عزف السلام الملكي ، وتوجه سموه إلى صالة الإيجاز بجناح التكتيك والدراسات العامة حيث ألقى اللواء ركن عثمان بن عبدالله الشهري كلمة رحب فيها بسموه باسم منسوبي وحدات قوات الدفاع الجوي بالمنطقة الغربية من عسكريين ومدنيين.

وقال "يشرفني ياسيدي أن انقل لكم تهاني منسوبي هذه الوحدات على الثقة الملكية بتعيينكم وزيرا للدفاع".

ثم استأذن سموه ببدء الإيجاز حيث تحدث عن مهام وواجبات وحدات الدفاع الجوي بالمنطقة الغربية.

بعد ذلك شاهد منظومة أسلحة الدفاع الجوي ، ثم غادر مقر المعهد بمثل ما استقبل به من حفاوة وترحيب.

إثر ذلك توجه وزير الدفاع إلى قاعدة الصيانة والإسناد الفني حيث كان في استقبال سموه قائد القاعدة اللواء مهندس ركن ناصر بن عبدالله بن محمل السبيعي وكبار الضباط بالقاعدة.

وقام بجولة على منظومة وأسلحة قوات الدفاع الجوي وورش الصيانة المساندة لها بالإضافة إلى ورش التصنيع المحلي والهندسة العكسية. بعد ذلك سجل كلمة في سجل الزيارات بهذه المناسبة قال فيها: "يسرني اليوم ما رأيته في قاعدة الصيانة والإسناد الفني بقوات الدفاع الجوي من إمكانيات فنية وامتدادية عالية المستوى يحق للدفاع الجوي أن تفخر بها يقوم عليها نخبة من منسوبي هذه القاعدة عسكريين ومدنيين لديهم التأهيل العلمي العالي لمواكبة أحدث التقنيات في المجالات الهندسية للصيانة والإسناد لوحدات قوات الدفاع الجوي والرفع من الجاهزية القتالية لها ، إن ما نراه اليوم من منجزات في قواتنا المسلحة ومنها قوات الدفاع الجوي ما هو إلا نتائج الخطط الاستراتيجية والثمار التي غرسها المغفور له إن شاء الله أخي سلطان بن عبدالعزيز مما أوصل قواتنا المسلحة للمكانة المرموقة التي أهلتها للدفاع عن هذا الوطن الغالي تحت قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز القائد الأعلى لكافة القطاعات العسكرية حفظه الله".

ثم تسلم الأمير سلمان بن عبدالعزيز هدايا تذكارية من قائد قاعدة الصيانة والإسناد الفني بهذه المناسبة.

بعدها غادر قاعدة الصيانة والإسناد الفني مودعا بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم.

رافق سموه خلال الجولة بندر بن سلمان بن عبدالعزيز ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن حسين بن عبدالله القبيل ومدير عام مكتب وزير الدفاع الفريق ركن عبدالرحمن صالح البنيان وقائد المنطقة الغربية اللواء ركن زعل بن سليمان البلوي.

وأكمل الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع جولته التفقدية على قطاعات وزارة الدفاع في جدة بتفقد قاعدة الملك عبدالله الجوية بالقطاع الغربي.

وعبر الأمير سلمان في كلمة سطرها في سجل الزيارات عن فخره بأن ما تحقق من منجزات في هذه القطاعات تم بأيدي شباب هذا البلد، قائلا "إخواني وأبنائي منسوبي قاعدة الملك عبدالله الجوية سررت بما شاهدته واطلعت عليه في هذه القاعدة العريقة قاعدة الطلائع النواة الأولى لقواتنا الجوية الباسلة وما تحقق من انجازات وتقدم وجاهزية قتالية عالية أفخر بها ويفخر بها كل سعودي وأنا أرى شبابنا السعودي المسلم هو من يقوم بهذه الانجازات وإني هنا أسجل لكم جميعا قائدا ومنسوبين شكري وإعجابي متمنيا لكم التوفيق ولوطننا العزة والرفعة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين".

ولدى وصول سموه إلى مقر قيادة القاعدة كان في استقباله رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن حسين بن عبدالله القبيل وقائد المنطقة الغربية اللواء ركن زعل بن سليمان البلوي ومدير عام مكتب وزير الدفاع الفريق الركن عبدالرحمن صالح البنيان وقائد القاعدة اللواء الطيار الركن منصور بن بندر بن عبدالعزيز.

والقى قائد القاعدة كلمة رحب فيها بوزير الدفاع والحضور، معربا عن فخره ومنسوبي القاعدة واعتزازهم بزيارة الامير سلمان للقاعدة التي تحمل اسم قائد الوطن قائد البناء والإصلاح.

وقال اللواء طيار ركن منصور بن بندر: تواجدكم بيننا هذا اليوم ما هو الا دليل على اهتمامكم منذ تعيين سموكم وزيرا لصرح عظيم يخدم فيه رجال عاهدوا الله ثم ولي الأمر أن يدافعوا عن أرض الوطن وسمائه وبحره بأرواحهم مستخدمين أحدث ما وصلت إليه التقنية في العالم في كيان كبير شرفه الله ببيته العتيق ومهبط الوحي ومسجد نبي الأمة عليه افضل الصلاة والتسليم فهنيئا لنا بكم قائدا وموجها خلفا لإنسان بذل حياته لخدمة القوات المسلحة وربى أجيالا عسكرية وخدم بلاده وشعبه وكان دولة في رجل الأمير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله رحمة واسعة وجزاه الله خيرا على ما قدمه للوطن وللقوات المسلحة وحقه علينا الدعاء.

وأضاف: سيدي اليوم تشرفون جزءا من تاريخ هذا الوطن إنه تاريخ الطيران العسكري في بلادنا فمن هنا بدأت القوات الجوية الملكية السعودية بأمر المؤسس الملك عبدالعزيز صقر الجزيرة تغمده الله برحمته ومن هنا بدأت طلائع رجال القوات الجوية.

وجدد قائد القاعدة لوزير الدفاع العهد على السمع والطاعة والمحافظة على ما اؤتمنوا عليه وعلى وحدة الوطن والتضحية في سبيله.

ودعا الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز صقر العروبة القائد الأعلى لكافة القطاعات العسكرية وولي عهده الأمين ووزير الدفاع وأن يحفظ الوطن والمواطن من كل مكروه وأن يديم عز ولاة الأمر وعز الوطن.

بعد ذلك استمع وزير الدفاع والحضور إلى إيجاز القاعدة قدمه العميد الطيار ركن علي بن مناع العمري تحدث فيه عن اقسام ومهام وعمليات القاعدة واسهاماتها وخدماتها في الإخلاء الطبي و إسناد عمليات القوات المسلحة داخل الوطن وخارجه في التدريبات المشتركة مع الدول الشقيقة والصديقة.

عقب ذلك تسلم الامير سلمان من قائد القاعدة هدية تذكارية بهذه المناسبة.

بعد ذلك قام وزير الدفاع بجولة على جناح الطيران الثامن وجناح الاتصالات والحاسب الآلي كما استعرض التشكيلات الميدانية بخط الطيران وزار جناح الإمداد وسرب الصيانة.

وقد رافق وزير الدفاع في زيارته الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز المستشار الخاص للامير سلمان بن عبدالعزيز والامير بندر بن سلمان بن عبد العزيز.

وفي سياق متصل قام وزير الدفاع بزيارة تفقدية لقيادة الأسطول الغربي بالمنطقة الغربية.

ولدى وصول سموه إلى مقر قيادة الأسطول كان في استقبال قائد الأسطول الغربي اللواء البحري ركن خالد بن على الحمدان واركاناته.

بعد ذلك قام بزيارة تفقدية للأسطول الغربي ، استمع خلالها إلى إيجاز عن مهام الأسطول وما يقوم به من واجبات في حماية الساحل الغربي للمملكة , ثم انتقل إلى منطقة العرض البحري حيث صعد إلى سفينة جلالة الملك "الرياض".

ثم بدء استعراض الوحدات العسكرية من مشاة البحرية والقوات الخاصة والطيران ، كما شاهد من خلال العرض عمليات الإنقاذ التي قامت وحدات خاصة من البحرية التابعة للأسطول الغربي بتنفيذها.

بعدها توجه إلى صالة كبار الشخصيات ، والتقى بكبار قادة وضباط الأسطول الغربي.

ثم ألقى الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع الكلمة التالية:

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: أيها الإخوة الأبناء .. يسرني أن أكون بينكم في هذا اليوم وأن أنقل لكم تحيات سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وسيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود وإنه ليوم سعيد أن أزور منطقة مكة المكرمة العزيزة على قلوبنا جميعاً لأتفقد أفرع القوات المسلحة الأربع البرية والجوية والبحرية وقوات الدفاع الجوي ولقد بدأت زيارتي لمنطقة الطائف بالذات لأنها هي المدينة التي كانت نواة للجيش السعودي النظامي في عهد الملك عبد العزيز - طيب الله ثراه - ثم أنا الآن أقوم بزيارة للمنطقة الغربية التي تعتبر بوابة الحرمين الشريفين إضافة إلى ما يقوم به منسوبو هذه المنطقة من أدوار مشكورة لحماية وخدمة ضيوف الرحمن حجاجاً ومعتمرين لبيت الله الحرام وهذا شرف يضاف إلى شرف خدمتهم السامية للذود عن أغلى وطن المملكة العربية السعودية التي اتخذت كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم دستوراً لهذه البلاد وتحكيم شرع الله في كل شؤون الحياة وما تنعم به بلادنا من نعم عديدة وأهمها نعمة الأمن والاستقرار لهو نتاج تطبيق شرع الله وقيادة حكيمة وشعب وفي ضرب أروع الأمثلة في التلاحم بين القيادة والرعية والوفاء والتضحية والفداء لهذا الوطن.

أيها الإخوة.. إني تحملت المسؤولية بعد رجل عظيم أدى واجبه على أكمل وجه وهو سيدي الأمير سلطان بن عبد العزيز - رحمه الله وأسكنه فسيح جناته - والذي هو فقيد للوطن وللأمة ويشرفني أن أتحمل المسؤولية وأرجو إن شاء الله أن أكون عند هذه الثقة الغالية وأن أكون جندياً وفياً لخدمة ديني ومليكي ووطني.

أيها الإخوة.. إن قواتنا المسلحة معنية بالدفاع عن هذا الوطن ضد أي تهديد أو عدوان خارجي كما هي معنية بالسلامة الوطنية الداخلية. ولقد رأيت ولله الحمد في زيارتي لأفرع القوات المسلحة مايسرني ويثلج صدري وما لاحظته من تطور ، وما وصلت إليه قواتنا المسلحة من تقدم في جميع المجالات والتي تمكنها من أداء مهامها على الوجه الأكمل ، وما شاهدته من شباب يعمل على أحدث الأجهزة والمعدات التي يعملون على تطويرها وتعديلها بما يوفر الجهد والمال لهو مفخرة لهذا الوطن.

أيها الإخوة.. لايسعني إلا أن أقدم شكري وتقديري لإخواني وأبنائي منسوبي القوات المسلحة ، متمنياً للجميع التوفيق في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ، داعياً الله أن يديم على هذه البلاد عزها وأمنها. والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته.

إثر ذلك سجّل كلمة في سجل الزيارات قال فيها: "سعدت بزيارتي للأسطول الغربي والذي يمثل ركيزة هامة من ركائز قواتنا البحرية والتي تعد جزءاً لايتجزأ من قواتنا المسلحة.

لقد سرني ما رأيت من استعداد تام لمختلف الوحدات البحرية وما شاهدته من عروض عسكرية يبين مدى ما وصلت إليه قواتنا البحرية من مراحل متقدمة تمكنها من أداء مهامها على أكمل وجه.

ولايسعني إلا أن أقدم شكري وتقديري لإخواني وأبنائي منسوبي الأسطول الغربي ، متمنياً للجميع التقدم والازدهار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ، داعياً الله أن يديم على بلادنا عزتها وأمنها ورخاءها".

عقب ذلك تسلّم وزير الدفاع من قائد الأسطول الغربي هدية تذكارية بهذه المناسبة.

ثم شرف الأمير سلمان بن عبدالعزيز حفل الغداء الذي أقامته قيادة الأسطول الغربي تكريماً لسموه.

بعد ذلك التقطت الصور التذكارية مع سموه لكبار قادة وضباط قيادة الأسطول الغربي.

ثم غادر مقر الحفل مودعاً بالحفاوة والتكريم. حضر حفل الغداء الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز المستشار الخاص والأمير بندر بن سلمان بن عبدالعزيز.

كما حضر الحفل رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن حسين عبدالله القبيل ومدير عام مكتب وزير الدفاع الفريق ركن عبدالرحمن صالح البنيان وقائد المنطقة الغربية اللواء ركن زعل سلمان البلوى.

وشرف الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع حفل العشاء الذي أقامه الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة تكريماً لسموه.

ثم ألقى الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة كلمة قال فيها : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. مرحباً بسلمان صنو سلطان .. مرحباً برمز الوفاء للإخوان .. مرحباً برجل الآن .. بعد رجل الزمان .. أسماء ودلالات .. واستقراء وإشارات .. ويجمع الماجدين في تاريخ الوطن وقفات .. وتتطابق حروفاً أربعة وينفرد واحد .. ويتألق هناك سلطان .. ويتجلى هنا سلمان .. لله درك يا وطن يتسامق نخيل الوطن على أرضه .. وتتسابق صقور العز في سمائه .. نعتز فيك بكتاب الله وسنة رسوله .. وباحتضانك للرجال والرجولة .. فيك شعب لا يقبل دون الصدارة مكاناً .. ولا يرضى على ترابه خائناً أو جباناً .. عاش الوطن وعاش قائده عبدالله .. وأمينه نايف .. والسلام عليكم.

بعد ذلك ألقيت قصيدة شعرية نالت استحسان الحضور.

ثم ألقى الدكتور صالح جمال بدوي كلمة أهالي منطقة مكة المكرمة قال فيها: من نعم الله والحمد لله أن خص هذه البلاد بخصائص شرفت بها على سائر بلاد الدنيا فجعل فيها بيته العتيق وابتعث فيها خاتم رسله صلى الله عليه وسلم ليصبح قلب العالم وقبلة المسلمين ومحجهم ومهوى أفئدتهم ، وفي هذا العصر المبارك قيض الله لها من يحكم أمرها ، ويعمر بيت الله فيها ويخدم أهلها وقاصديها من الحجاج والعمار والزوار وهيأ لها من الأسباب والرجال ما مكن ولاتها - حفظهم الله - من توجيه هممهم إلى العناية بكل ما يرفع من شأنها ويحفظ لها العزة والكرامة ولشعبها الرغد والسعد.

وأضاف يقول : تلك هي الغاية وذلك هو المنهج القويم المتبع من لدن عهد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله - الذي مكن الله له ، فوحد أرجاء هذه البلاد بعد شتات وفرقة ووطد أمنها وأقام صرح الدولة الحديثة المستمسكة بدستور الإسلام والأخذة بأسباب التطوير الحديث وسار أبنائه البررة من بعده على المنهج الكريم فازداد البناء شموخاً وسموقاً وتتابعت مراحل الإصلاح والانجاز محققة طفرات من النمو والتطور لتنتقل البلاد من مجد إلى مجد ومن حسن إلى أحسن ولتواكب عن بصيرة وعزيمة متطلبات هذه المرحلة من التاريخ المعاصر بطابعها المتغير والمتسارع في التطور ، إننا اليوم إذ نتشرف بهذه الإطلالة الكريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع ونرحب بسموه فإننا نلتقي فيها مع سجل حافل بالمكارم زاخر بالمنجزات فلقد أسهم سموه عن اقتدار وحكمة في متحققات مسيرة التنمية والتطوير الشامل سواء لمنطقة الرياض مذ كان أميراً لها أو الوطن عامة ، ونعرف فيه نصيراً للأدب والثقافة معنياً بشأن المثقفين وطلاب العلم مبادراً إلى العمل الخيري والإنساني وسد عوز المحتاجين والتخفيف من الآم المصابين ، لا نقول ذلك إلا لمجرد التنويه ببعض فضل ذوي الفضل ، فسموه معروف عنه عزوفه عن سماع الثناء والإطراء يعمل ما يعمل احتساباً عند الله فهو يجزيه الجزاء الأوفى ، نسأل الله أن يمده وهو اليوم يحمل أمانة الدفاع المقدس عن الوطن بعون منه وتوفيق للنهوض بهذه المهمة وتحقيق تطلعات ولي الأمر مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في التنمية والتطوير والإصلاح، فمرحباً سمو الأمير وأهلاً وسهلاً بك بين محبيك وعارفي فضلك.

بعد ذلك ألقى الأمير سلمان بن عبدالعزيز كلمة نقل خلالها تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، والأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وقال: بسم الله والصلاة على نبيه الكريم ، إنها ليلة سعيدة أن نجتمع في هذا المكان بدعوة كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ، وسعادتي أنه جمعني بهذه النخبة من إخواني المواطنين ، إننا ولله الحمد شعب واحد ، وحدتنا كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله ، وأنتم في هذه المنطقة قلوب الناس وأبصارهم تتجه إليكم لبيت الله الحرام ، ولا شك أننا نعد كلنا مسؤولين في هذه الناحية ، والحمد لله المعتمر والحاج والزائر يتمتع بالأمن والاطمئنان في هذه البلاد ، وهذا أتى من تعاون وتضامن حكام هذه البلاد مع مواطنيهم ، والحمد لله نرى الآن الأمن والاستقرار الذي زرعه أباؤنا وعلى رأسهم الملك عبدالعزيز - رحمه الله - وأبنائه من بعده وجمعوا الشمل كله تحت راية لا إله إلا الله محمد رسول الله.

وعندما أذكر دائماً مكة والمدينة أقول هذه أكبر نعمة أنعمها الله علينا في هذا البلد الذي فيه أول بيت وضع للناس ونزل فيه القرآن على نبي عربي في أرض عربية بلغة عربية والحمد لله كان هناك المهاجرين والأنصار وأصبح الجميع من أنصار هذه الدعوة ، والحمد لله بلادنا تعتز وتفتخر بهذا لكنها تدرك المسؤولية.

أيها الإخوة .. أنا سعيد دائماً أن نجتمع بكم وبأمثالكم في هذه المناسبات ، وأرجو من الله عز وجل أن يغفر لمن خلفته وهو على كل حال أستاذ لنا في كل الأمور ، وإنني اقدر تماماً ثقة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، وأرجو أن أكون عند حسن ظنه ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

حضر حفل العشاء الأمير فيصل بن تركي والأمير بندر بن خالد بن عبدالعزيز والأمير خالد بن عبدالله بن تركي والأمير عبدالله بن خالد بن عبدالعزيز والأمير سعد الفيصل بن عبدالعزيز والأمير بندر بن فهد بن خالد والأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز والأمير سعود العبدالله الفيصل والأمير تركي بن ناصر بن عبدالعزيز الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة والأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز وعدد من الأمراء وأصحاب الفضيلة والمعالي وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

وشرف ألأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع الحفل الخطابي وحفل الغداء الذي أقامته قيادة المنطقة الغربية في النادي البحري بقيادة الدفاع الجوي بجدة.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر النادي قائد معهد الدفاع الجوي اللواء ركن عثمان بن عبدالله الشهري.

وبعد أن أخذ سموه مكانه في مقر الحفل بالقاعة الكبرى بالنادي بدء الحفل الخطابي بآي من الذكر الحكيم.

ثم ألقى قائد المنطقة الغربية اللواء ركن زعل بن سليمان البلوي أوصل فيها عزاءه بفقد الأمير سلطان بن عبدالعزيز - رحمه الله - ، مؤكداً على أن هذه الوزارة ستواصل المسيرة بقيادة الأمير سلمان بن عبدالعزيز.

وأضاف أن وزارة الدفاع ممثلة للقوات المسلحة معنية بالدفاع ضد أي تهديد خارجي ، كما هي معنية بالسلامة الوطنية الداخلية وهذا التطوير المنشود هو ما أشار إليه سموه في توجيهاته لكبار الضباط وقادة المناطق بضرورة الشفافية وإيضاح كل ما تحتاج إليه القوات المسلحة كل في موقعه.

وقدم شكره للأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة على حرصه المتواصل على رفعة المنطقة كما شكر الامير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ محافظة جدة على يبديه من تعاون وتسهيلات لقيادة المنطقة الغربية سائلاً الله العلي القدير أن يجنب بلد الحرمين الشريفين شر الأعداء وحسد الحاسدين وفتنة العابثين والمغرر بهم وأن يديم عليه قيادته وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين.

بعد ذلك ألقى الشاعر المقدم مطر بن صالح الروقي قصيدة شعرية نالت استحسان الحضور.

ثم تسلم هديتين تذكاريتين من قائد المنطقة الغربية وقائد معهد الدفاع الجوي.

وقد سموه سجل كلمة في سجل الزيارات قال فيها : في هذا اليوم الطيب المبارك سرني جدا تواجدي في صرح من صروح العلم في قواتنا المسلحة الباسلة وأعجبت بما رايته وسمعته من القائمين على المعهد ووحدات قوات الدفاع الجوي بالمنطقة الغربية وما شاهدته من إمكانات بشريه ومادية وان مالمسته وعايشته خلال زيارتي هذه هي بلا شك نتاج الرؤية الاستراتيجية الصائبة لأخي سلطان بن عبد العزيز يرحمه الله والتي نرى أثرها الايجابي ونتائجها الباهرة فيما وصلت إليه القوات المسلحة من مكانة مرموقة تحت قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - أسال الله للجميع التوفيق لما يحبه ويرضى".

ثم شرف والجميع حفل الغداء الذي أقامته قيادة المنطقة الغربية تكريماً لسموه.

حضر الحفل الخطابى وحفل الغذاء الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة والأمير الدكتور خالد بن فيصل بن تركي وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي والأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة والأمير بندر بن سلمان بن عبدالعزيز ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن حسين بن عبدالله القبيل ومدير مكتب وزير الدفاع الفريق الركن عبدالرحمن بن صالح البنيان واللواء طيار ركن منصور بن بندر بن عبد العزيز قائد قاعدة الملك عبدالله الجوية بالقطاع الغربي.

وقائد الأسطول الغربي اللواء خالد بن علي الحمدان.