خادم الحرمين الشريفين يطلع مجلس الوزراء على فحوى مباحثاته مع قادة دول عدة

مجلس الوزراء يعيد تشكيل مجلس الخدمة العسكرية

خادم الحرمين يتسلم رسالتين من ملك البحرين ورئيس دولة الامارات

ولي العهد الأمير نايف يوافق على تعديل مادتين في نظام الجنسية

توقيع عقد المرحلة الثانية من مشروع قطار الحرمين السريع

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء ظهر الاثنين في قصر اليمامة بمدينة الرياض.

وفي بداية الجلسة، أطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس، على المباحثات والرسائل والاتصالات التي أجراها خلال الأيام الماضية مع عدد من قادة الدول الشقيقة والصديقة ومبعوثيهم حول العلاقات الثنائية ومستجدات الأحداث على الساحات العربية والإقليمية والدولية، ومن ذلك استقبالاته لرئيس مجلس الوزراء بالجمهورية اليمنية محمد سالم باسندوة، ورئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون، ورئيس مجلس الدولة الصيني وون جيا باو، والرسالة التي تلقاها من الملك خوان كارلوس ملك مملكة أسبانيا، والرسالة التي بعثها لفخامة الرئيس باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، ونوه بعمق العلاقات بين المملكة وتلك الدول وحرص الجميع على تنميتها بما يحقق المزيد من مجالات التعاون ودعم الجهود الدولية العادلة لخدمة القضايا الإسلامية والعربية والدولية، مثمناً ما تم خلال زيارة رئيس مجلس الدولة الصيني من توقيع عدد من الاتفاقيات وبرامج التعاون تجسيداً لما تشهده علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين من تطور كبير في جميع المجالات واستعداد الجانبين للارتقاء بها لما يخدم المصالح المشتركة وتدعيم السلام والاستقرار والتنمية على المستوى العالمي والإقليمي.

وأوضح وزير الشؤون الاجتماعية وزير الثقافة والإعلام بالنيابة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، أن المجلس استعرض بعد ذلك جملة من التقارير حول استمرار تداعيات الأحداث في عدد من الدول العربية والأراضي الفلسطينية المحتلة، وأدان مواصلة السلطات الإسرائيلية ممارساتها العنصرية ضد أبناء الشعب الفلسطيني ومن ذلك ما يقوم به المستوطنون الإسرائيليون في الضفة الغربية من اعتداءات على المساجد، ومواصلة الإجراءات الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية والجولان السوري المحتل، في تحد لإرادة المجتمع الدولي الرافض للاستيطان.

وأعرب مجلس الوزراء عن تقديره لما أبدته الأمم المتحدة من شكر للمملكة العربية السعودية على جهودها وشراكتها مع برنامج الغذاء العالمي، وإقامتها معرضاً للصور في مقر الأمم المتحدة في جنيف يسجل خمسة عقود من الشراكة بين المملكة العربية السعودية والبرنامج، تقديراً من المجتمع الدولي للدور الإنساني الذي تقوم به المملكة بوصفها من أكبر الدول المانحة للتبرعات للبرنامج، مما كان له الأثر الكبير في رفع المعاناة وإطعام الجوعى في مختلف دول العالم التي تعرضت للكوارث.

وبين وزير الثقافة والإعلام بالنيابة أن المجلس استعرض بعد ذلك النشاطات العلمية والاقتصادية والبيئية والثقافية التي أقيمت خلال الأسبوع في عدد من مدن المملكة، منوهاً في هذا الشأن بتوقيع عقد تنفيذ أعمال المرحلة الثانية من مشروع قطار الحرمين السريع بقيمة ثلاثين ملياراً وثمانمائة وخمسة عشر مليون ريال، والذي يعد من أهم مشروعات النقل في المملكة ويمثل أحد العناصر المهمة في برنامج توسعة شبكة الخطوط الحديدية الذي حظي بتمويل حكومي لتقديم أفضل الخدمات وآخر ما توصلت إليه التقنية لخدمة المواطنين والحجاج والمعتمرين والزوار.

وأفاد الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، أن المجلس واصل إثر ذلك مناقشة جدول أعماله وأصدر القرارات التالية:

أولا:

بعد الاطلاع على ما رفعه معالي أمين عام مجلس الخدمة العسكرية المرفق به نسخة من قرار مجلس الخدمة العسكرية رقم (50) وتاريخ 3/8/1432ه في شأن تعديل بعض مواد نظام خدمة الضباط ونظام خدمة الأفراد بناءً على الأمر الملكي رقم (أ/28) وتاريخ 20/3/1432ه القاضي بإقرار لائحة بمسمى لائحة الحقوق والمزايا المالية، قرر مجلس الوزراء ما يلي:

أولا: تعديل الفقرة (1) من قرار مجلس الوزراء رقم (6) وتاريخ 9/1/1401ه لتكون بالنص الآتي:

"يحدد مقدار البدل النقدي المنصوص عليه في نظام خدمة الضباط الذي يصرف للضابط المنتدب داخل المملكة عن كل يوم يقضيه خارج مقر عمله، وفقاً لما يلي:

الرتبة مقدار البدل

1 - لواء، عميد 800

2 - عقيد، مقدم 700

3 - رائد، نقيب، ملازم أول 600

4 - ملازم 400

ويكون مقدار بدل الانتقال الذي يصرف لمن هو برتبة لواء أو عميد عند سفره إلى خارج المملكة في مهمة رسمية عن كل يوم مبلغاً مقداره (300) ثلاثمائة ريال.

ويكون بدل الانتقال لمن هو برتبة لواء عند انتدابه في الداخل عن كل يوم مبلغاً مقداره (50) خمسون ريالاً طوال فترة الانتداب إذا لم تؤمن مواصلاته في مقر انتدابه.

وفي حالة عدم تأمين مواصلات للضابط فيصرف له بدل انتقال نقدي إضافي عن كل يوم من أيام انتدابه بما يعادل نسبة (1/30) من بدل الانتقال الشهري المخصص لرتبته".

ثانيا: إدخال التعديلات الآتية على اللائحة التنفيذية لنظام خدمة الأفراد، الصادرة بقرار مجلس الوزراء رقم (324) وتاريخ 16/3/1397ه:

1 - تعديل البند (الثامن ) ليكون بالنص الآتي:

" بدل الانتقال : تنفيذاً للمادة (22) من النظام يحدد بدل الانتقال الشهري للأفراد وفقا لما يلي:

الرتبة مقدار البدل

1 - رئيس رقباء، رقيب أول 700 ريال

2 - رقيب، وكيل رقيب، عريف، جندي أول، جندي 500 ريال

2 - تعديل الفقرة (أ) من البند (الخامس عشر) لتكون بالنص الآتي:

"يحدد مقدار البدل النقدي الذي يصرف للفرد المنتدب داخل المملكة عن كل يوم يقضيه خارج مقر عمله وفقاً لما يلي:

الرتبة مقدار البدل

1 - رئيس رقباء 400 ريال

2 - رقيب أول 320 ريالا

3 - رقيب، وكيل رقيب 200 ريال

4 - عريف، جندي أول، جندي 150 ريالا.

3 - تعديل الفقرة (ج) من البند (الخامس عشر) لتكون بالنص الآتي:

«يحدد مقدار بدل الانتقال النقدي الإضافي الذي يمنح للأفراد عن كل يوم من أيام انتدابهم - في حالة عدم تأمين وسيلة المواصلات - بما يعادل نسبة (1/30) من بدل الانتقال الشهري المخصص لرتبهم».

4 - تعديل الفقرة (ط) من البند (السادس عشر )، لتكون بالنص الآتي:

«يصرف للفرد الملتحق بدورة داخل منطقة عمله بدل انتقال عن كل يوم، بما يعادل نسبة (1/30) من بدل الانتقال الشهري المخصص لرتبته».

ثانيا:

بعد الاطلاع على المحضر رقم (6) وتاريخ 4/1/1433ه، الذي أعدته اللجنة المشكلة في هيئة الخبراء لمراجعة الأنظمة والتنظيمات والأوامر والقرارات التي تأثرت بالأمر الملكي رقم (أ/227) وتاريخ 9/12/1432ه، القاضي بأن يكون نائب رئيس مجلس الوزراء نائباً لرئيس مجلس الخدمة العسكرية، ويكون وزير الدفاع عضواً في المجلس، قرر مجلس الوزراء إعادة تشكيل مجلس الخدمة العسكرية على النحو الآتي:

1 - رئيس مجلس الوزراء رئيساً

2 - نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية نائباً للرئيس

3 - وزير الدفاع عضواً

4 - وزير الخارجية عضواً

5 - رئيس الاستخبارات العامة عضواً

6 - رئيس الحرس الوطني عضواً

7 - الأمين العام لمجلس الأمن الوطني عضواً

8 - وزير المالية عضواً

9 - ثلاثة يعينون بأمر ملكي أعضاء

ثالثاً:

بعد الاطلاع على المذكرة رقم (542) وتاريخ 24/12/1432ه، الذي أعدته اللجنة المشكلة في هيئة الخبراء لمراجعة الأنظمة والتنظيمات والأوامر والقرارات التي تأثرت بالأمر الملكي رقم (أ/226) وتاريخ 9/12/1432ه، قرر مجلس الوزراء أن يحل اسم (وزارة الدفاع) محل اسم (وزارة الدفاع والطيران والمفتشية العامة) ومحل اسم (وزارة الدفاع والطيران)، ويحل اسم (وزير الدفاع) محل اسم (وزير الدفاع والطيران والمفتش العام) ومحل (وزير الدفاع والطيران)، وذلك أينما وردت هذه الأسماء في نصوص الأنظمة والتنظيمات والمراسيم والأوامر والقرارات ذات الصلة.

رابعاً:

بعد الاطلاع على المحضر رقم (2) وتاريخ 2/1/1433ه، الذي أعدته اللجنة المشكلة في هيئة الخبراء لمراجعة الأنظمة والتنظيمات والأوامر والقرارات التي تأثرت بالأمر الملكي رقم (أ/227) وتاريخ 9/12/1432ه، القاضي في البند (الرابع عشر) بأن ترتبط الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة برئيس مجلس الوزراء، قرر مجلس الوزراء ما يلي:

أولاً:

يكون ارتباط الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة برئيس مجلس الوزراء.

ثانيا:

تعديل عجز البند (أولاً) من قرار مجلس الوزراء رقم (22) وتاريخ 29/1/1430ه ليصبح بالنص الآتي:

"ويصدر المجلس قراراته بأغلبية أعضائه الحاضرين، وفي حال التساوي يرجح الجانب الذي صوت معه الرئيس، وتعتبر قراراته نافذة من تاريخ صدورها ما لم يستلزم الأمر الرفع عنها إلى المقام السامي لاستكمال الإجراءات النظامية حيالها".

ثالثاً:

يحل لفظ (الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة) محل لفظ (وزير الدفاع والطيران والمفتش العام) الوارد في الفقرة (2) من المادة (الأولى) من النظام العام للبيئة.

رابعاً:

يحل لفظ (الرئيس العام) محل لفظ (الوزير المختص) أينما ورد في مواد النظام العام للبيئة.

خامساً:

بعد الاطلاع على ما رفعه معالي وزير المالية رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية، قرر مجلس الوزراء ما يلي:

أولاً:

تجديد عضوية الآتية أسماؤهم في مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية لمدة ثلاث سنوات اعتباراً من تاريخ 15/1/1433ه.

1 الدكتور خليل بن عبدالفتاح خليل كردي.

2 الأستاذ مشاري بن إبراهيم المشاري.

ثانياً:

تعيين الآتية أسماؤهم أعضاء في مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية لمدة ثلاث سنوات اعتباراً من نفاذ هذا القرار:

1 الدكتور يوسف بن طراد السعدون وكيل وزارة الخارجية للشؤون الاقتصادية والثقافية.

2 الأستاذ صالح بن عبدالله العواد مساعد مدير عام الاستثمار في مؤسسة النقد العربي السعودي.

سادساً:

وافق مجلس الوزراء على نقل وتعيينات بالمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة في عدد من الأجهزة الحكومية وذلك على النحو التالي:

1 تعيين أحمد بن عبدالرحمن بن إبراهيم الحميدي على وظيفة (مستشار للشؤون الفنية) بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة الشؤون البلدية والقروية.

2 نقل عبدالرحمن بن محمد بن علي المفضي من وظيفة (مستشار) بالصندوق السعودي للتنمية بالمرتبة الرابعة عشرة وتعيينه على وظيفة (مستشار اقتصادي) بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة المالية.

3 تعيين حمد بن حمد بن ناصر التويجري على وظيفة (مستشار إداري) بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة العمل.

4 تعيين عمر بن عبدالعزيز بن عبدالله السبيهين على وظيفة (مستشار قانوني) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة العمل.

5 تعيين سليمان بن عبدالعزيز بن سليمان بن دعيج على وظيفة (مستشار قانوني) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

هذا وتسلم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رسالة من أخيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة.

وقام بتسليم الرسالة لخادم الحرمين الشريفين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية بمملكة البحرين خلال استقبال الملك له في قصره بالرياض.

ونقل لخادم الحرمين الشريفين تحيات وتقدير أخيه الملك حمد بن عيسى آل خليفة فيما حمله الملك تحياته وتقديره لجلالته.

حضر الاستقبال االأمير سعود الفيصل وزير الخارجية والأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة والأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية وسفير البحرين لدى المملكة الشيخ حمود بن عبدالله آل خليفة.

كما تسلم خادم الحرمين الشريفين رسالة من أخيه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

وقام بتسليم الرسالة لخادم الحرمين الشريفين الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال استقبال الملك له في قصره بالرياض.

ونقل لخادم الحرمين الشريفين تحيات وتقدير أخيه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان فيما حمله الملك تحياته وتقديره لسموه.

حضر الاستقبال الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية والأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة والأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني.

ورفع الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة باسمه ونيابة عن أهالي المنطقة الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لما حظيت به المنطقة من مشاريع تنموية كبيرة في ميزانية هذا العام وما تم تخصيصه من مبالغ مالية لرفاهية المواطن وراحته.

ونقل في برقية رفعها لخادم الحرمين الشريفين شكر جميع أهالي منطقة الباحة ودعاءهم للملك لما تحظى به المنطقة من اهتمام ورعاية من القيادة الرشيدة، وما توفر لها من مشاريع متنوعة في مختلف المجالات أصبحت بفضل الله انموذجاً في التطور والبناء.

ورفع أكف الضراعة لله سبحانه وتعالى بأن يديم العز والتمكين لخادم الحرمين الشريفين وأن يحفظ المملكة ويقيها شر الفتن.

كما رفع امير الباحة باسمه ونيابة عن أهالي المنطقة الشكر والامتنان للأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لما حظيت به المنطقة من مشاريع تنموية كبيرة في ميزانية هذا العام وما تم تخصيصه من مبالغ مالية لرفاهية المواطن وراحته.

ونقل أمير منطقة الباحة في برقية رفعها لولي العهد شكر ودعاء أهالي المنطقة لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين لما تحظى به المنطقة من اهتمام ورعاية من القيادة الرشيدة، وما توفر لها من مشاريع متنوعة في مختلف المجالات أصبحت بفضل الله انموذجاً في التطوير والبناء.

وقال إن الجميع إذ يعبرون عن شكرهم وامتنانهم للملك ولسموكم الكريم ليسألون الله بأن يديم على القيادة الرشيدة العز والتمكين وأن يحفظ الوطن ويقيه شر الفتن.

ووجّه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز شكره للأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك، وأهالي المنطقة، على ما عبر عنه الجميع من مشاعر كريمة ودعوات طيبة بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام المالي 2012 وما احتوته من اعتمادات مهمة.

وقال خادم الحرمين الشريفين في برقية جوابية لأمير منطقة تبوك «إننا إذ نشكركم وأهالي المنطقة على ما عبر عنه الجميع من مشاعر كريمة ودعوات طيبة، نؤكد حرصنا الدائم على كل ما من شأنه تحقيق الرفاهية والرخاء لأبنائنا المواطنين في بلادنا العزيزة، سائلين المولى سبحانه وتعالى أن يمد الجميع بعونه وتوفيقه، إنه سميع مجيب».

وكان الأمير فهد بن سلطان قد رفع برقية لخادم الحرمين الشريفين، أعرب فيها بالأصالة عن نفسه ونيابة عن أهالي منطقة تبوك كافة عن أصدق تهانيهم وأبلغ معاني شكرهم وامتنانهم وعرفانهم للملك عبد الله بمناسبة صدور الميزانية العامة لدولة للعام المالي 2012، مؤكدين أن ما حملته الميزانية في طياتها إنما هو امتداد وشاهد آخر على حرصه واهتمامه على تحقيق العيش الكريم والحياة الهانئة لإنسان هذه البلاد على امتداد جغرافيا الوطن، سائلين المولى القدير أن يمده بعونه وتوفيقه ليواصل مسيرة العطاء والنماء لما فيه خير ورفعة الوطن.

من جانبه، وجّه الأمير نايف بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، شكره للأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز وأهالي منطقة تبوك لما عبّروا عنه من مشاعر ودعوات طيبة بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام المالي 2012.

وقال ولي العهد في برقية جوابية لأمير منطقة تبوك «إننا لنشكركم وأهالي منطقة تبوك على ما عبرتم عنه من مشاعر ودعوات طيبة، نحمد الله سبحانه وتعالى على ما منّ به علينا من نعم كثيرة ومن ذلك ميزانية الخير التي ستعيننا بإذن الله على تنفيذ ما يصبو إليه سيدي خادم الحرمين الشريفين، أيده الله، وحكومته الرشيدة من أهداف وطموحات تصب في خدمة المواطنين ورفاهيتهم وتحقيق تطلعاتهم، سائلين المولى عز وجل أن ينفع بها وأن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه، إنه سميع مجيب».

وكان أمير منطقة تبوك قد رفع برقية لولي العهد عبّر فيها باسمه ونيابة عن أهالي المنطقة عن أصدق تهانيهم وأبلغ معاني شكرهم وامتنانهم وعرفانهم لولي العهد بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة، مؤكدين أن ما حملته الميزانية في طياتها إنما هو امتداد وشاهد آخر على حرصه واهتمامه على تحقيق العيش الكريم والحياة الهانئة لإنسان هذه البلاد على امتداد جغرافيا الوطن.

ووجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود رئيس مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" شكره للأمير فيصل بن عبدالله بن محمد وزير التربية والتعليم نائب رئيس "موهبة" وجميع العاملين بالمؤسسة إثر اطلاعه على كتاب سموه المرفق به التقرير السنوي للمؤسسة للعام المالي 1430 / 1431هـ ، الذي يوضح انجازات وانشطة "موهبة" لتنفيذ خطة واستراتيجية الموهبة والابداع ، بالتعاون مع جهات وطنية وعالمية.

وقال خادم الحرمين الشريفين في برقية جوابية // إننا إذ نشكر سموكم وجميع العاملين بالمؤسسة على ذلك لنرجو المولى عز وجل أن توفق المؤسسة في تحقيق الأهداف المرجوة منها إنه سميع مجيب//.

ورفع نائب رئيس المؤسسة جزيل شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين قائلاً: "إن برقية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - وتقديره الكريم لجهود "موهبة" في خدمة مجتمع الموهبة والإبداع في ربوع الوطن وسام في سجل المؤسسة وتشجيع لكل فرد يعمل في مجال الموهبة والإبداع في المملكة ورسالة دعم وتشجيع من الوالد القائد لكل موهوب ومبدع ومبتكر من أبناء هذه الأرض الطيبة"، معبراً عن التقدير وعظيم الامتنان لخادم الحرمين الشريفين على دعمه المتواصل لعناصر مجتمع الموهبة والإبداع كافة.

وأضاف قائلاً: "إن إنجازات المؤسسة التي أشار إليها المقام السامي لم تكن لتتحقق لولا توفيق الله سبحانه وتعالى ثم دعم القيادة الرشيدة وتوجيهها الدائم لنشر ثقافة ومناخ الإبداع والابتكار ورعاية الموهبة.

وأردف قائلاً: "إن هذا الاهتمام والدعم غير المحدود من المقام السامي للموهبة والإبداع والابتكار هو السبب المباشر بعد الله عز وجل في تحقيق هذه الإنجازات والدفع بموهوبي وموهوبات الوطن ومبدعيه ومبدعاته إلى مقدمة الصفوف لتحقيق رؤى القيادة الرشيدة وتطلعاتها لتكون المملكة مجتمعا مبدعا ومنارة معرفية تستهدي بالعلم وترتكز على أصالتها وتقاليدها وتنطلق منهما وبهما إلى فضاءات المعرفة الإنسانية".

من جانبه رفع الأمين العام لـ "موهبة" الدكتور خالد بن عبدالله السبتي الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على هذه العناية الكريمة وهذا التكريم السامي ، مؤكدا أن ذلك سيكون محفزا ودافعا لموهبة ومنسوبيها ولكافة عناصر مجتمع الموهبة والإبداع للعمل والتفوق لتحقيق تطلعاته في بناء وتطوير بيئة ومجتمع الإبداع في المملكة.

وأكد أن دعم القيادة الرشيدة عزز من دور "موهبة" عربيا وإقليما ودوليا حتى باتت تجربتها في اكتشاف ورعاية الموهوبين تجربة رائدة يحتذى بها ويستفاد منها على مستوى الوطن العربي، لافتا إلى قيام "موهبة" والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الأليكسو" بإعداد الإستراتيجية العربية للموهبة والإبداع في التعليم العام والتي أقرها وزراء التربية والتعليم العرب ، حيث تضمنت رؤية مستقبلية (1447هـ/2025م) وأهدافا عامة وسياسات تنفيذية وبرامج ومشروعات استرشادية على المستويين العربي والوطني لتنفيذ الإستراتيجية.

وبين الأمين العام لـ "موهبة" أن المؤسسة ووزارة التربية والتعليم تستعدان لإقامة معرض الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي "إبداع" في شهر ربيع الآخر المقبل الذي يسير في اتجاه تحقيق تطلعات القيادة وتنمية بيئة الموهبة والإبداع.

الجدير بالذكر أن التقرير السنوي لـ " موهبة " 2010م تضمن توثيقا لإنجازات المؤسسة ، من بينها رعاية /7000/ موهوب وموهوبة من خلال برامجها وخدماتها ، إلى جانب تضمن التقرير النجاحات التي حققها موهوبو وموهوبات الوطن في المشاركات والمعارض الدولية كمعرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة بالولايات المتحدة الأمريكية ، ومعرض أينا في ألمانيا ، وأولمبياد البلقان وأولمبياد الرياضيات الدولي.

على صعيد آخر صدرت موافقة الأمير نايف بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على تعديل مادتين من مواد اللائحة التنفيذية لنظام الجنسية العربية السعودية.

وأوضح المتحدث الرسمي للأحوال المدنية، محمد بن جاسر الجاسر، أن التعديلات الجديدة على اللائحة التنفيذية لنظام الجنسية العربية السعودية اشتملت على تعديل المادة 7 من اللائحة التنفيذية التي تتعلق بالمادة 8 من نظام الجنسية العربية السعودية الخاصة بالمولودين في المملكة لأب أجنبي وأم سعودية، وتعديل الفقرة 6 من المادة 21 من اللائحة التنفيذية التي تتعلق بالمادة 16 من نظام الجنسية الخاصة بمنح الجنسية العربية السعودية للمرأة الأجنبية المتزوجة من سعودي.

وقال الجاسر: «إن التعديلات نشرت في الجريدة الرسمية الجمعة، وإنه تم إبلاغ فروع الأحوال المدنية بمناطق المملكة للعمل بالتعديلات الجديدة».

ونصت التعديلات: «التعديل على المادة 7 من اللائحة التنفيذية جاء على النحو التالي: في ضوء ما يقدمه صاحب الطلب من معلومات يتم تقييم طلبه من لجنة مكونة من إدارة التجنس في فرع الأحوال المدنية في المنطقة من خلال خمسة عناصر موزعة على ما إذا كانت إقامته دائمة في السعودية عند بلوغه سن الرشد فيحصل على نقطة واحدة، وإذا كان يحمل مؤهلا دراسيا لا يقل عن الشهادة الثانوية فيحصل على نقطة واحدة، وإذا كان والد الأم وجدها لأبيها سعوديين فيحصل على ست نقاط، وإذا كان والدها فقط سعودي الجنسية فيحصل على نقطتين، وإذا كان لصاحب الطلب أخ أو أخت فأكثر من السعوديين يحصل على نقطتين، وإذا حصل صاحب الطلب على سبع نقاط كحد أدنى توصي اللجنة بالمضي في دراسة طلبه، وإن لم يحصل على هذا الحد فترفع اللجنة توصية بحفظ طلبه مع إفهام صاحب الطلب بذلك».

وشملت التعديلات: «تعديل الفقرة 6 من المادة 21 من اللائحة التنفيذية على نحو ما تقدمه صاحبة الطلب من معلومات يتم تقييم طلبها من لجنة مكونة من إدارة التجنس في فرع الأحوال المدنية في المنطقة من خلال 6 عناصر موزعة، إذا كان واحد أو أكثر من أقاربها سعوديا (الأب أو الأم أو الأخ) فتحصل على نقطتين، وشملت الفقرات: إذا كانت مولودة في المملكة فتحصل على نقطتين، وإذا كانت تحمل مؤهلا دراسيا لا يقل عن الشهادة الجامعية فتحصل على نقطتين، وإذا كانت مقيمة في المملكة لمدة لا تقل عن عشر سنوات متتالية قبل تاريخ الزواج فتحصل على نقطتين، وعن كل سنة تمضي بعد موافقة الجهة المختصة على الزواج تحصل على نقطة واحدة، بحد أعلى اثنتا عشرة نقطة.

وشملت أيضا: «إذا أنجبت مولودا واحدا تحصل على نقطتين، وفي حال أنجبت مولودين فأكثر تحصل على أربع نقاط، وفي حال عدم الإنجاب من سعودي لا ينظر في طلب منحها الجنسية السعودية، وإذا حصلت صاحبة الطلب على سبع عشرة نقطة فتوصي اللجنة بالمضي في دراسة طلبها، وإن لم تحصل فيتم إفهامها بعدم حصولها على الحد الأدنى من النقاط المطلوبة».

فى جانب آخر وقعت السعودية عقد تنفيذ أعمال المرحلة الثانية من مشروع قطار الحرمين السريع، بقيمة إجمالية وصلت لنحو 30.815 مليار ريال (8.2 مليار دولار)، مع ائتلاف «الشعلة» الفائز بالمنافسة على المشروع الضخم الذي يربط مكة المكرمة وجدة ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية وانتهاء بالمدينة المنورة.

ووقع العقد كل من الأمير عبد العزيز بن مشعل الرئيس التنفيذي لمجموعة «الشعلة» القابضة ممثل ائتلاف «الشعلة»، والدكتور إبراهيم العساف وزير المالية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، والدكتور جبارة الصريصري وزير النقل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الحديدية، كممثلين عن حكومة المملكة، ، وذلك لتنفيذ أعمال المرحلة الثانية من مشروع قطار الحرمين السريع في العاصمة الرياض، بحضور وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل غارسيا، ووزيرة التنمية في إسبانيا آنا باستور، والسفير الإسباني لدى السعودية بابلو برافو.

وأشار الأمير عبد العزيز بن مشعل بن عبد العزيز، الرئيس التنفيذي لمجموعة «الشعلة» القابضة رئيس التحالف السعودي الإسباني لمشروع قطاع الحرمين، إلى أهمية مشروع قطار الحرمين السريع ودوره في خدمة الحجاج والمعتمرين، مبينا أن المشروع الذي بدأ العمل فيه منذ أكثر من خمس سنوات ودرس بعناية فائقة لجلب أفضل وأحدث التقنيات العالمية لتسيير قطار فائق السرعة بين أطهر بقاع المعمورة، تميز بتدابير السلامة العالمية والراحة والأمان، تطبيقا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، لتقديم أفضل الخدمات وآخر ما توصلت إليه التكنولوجيا لخدمة المواطنين والزوار والحجاج والمعتمرين.

من جهته، قال الدكتور إبراهيم العساف، وزير المالية، إن توقيع عقد تنفيذ المرحلة النهائية من هذا المشروع جاء تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بإنشاء شبكة خطوط حديدية بسرعات عالية ومجهزة بأحدث الأنظمة لتوفير خدمة نقل مريحة.

وقال العساف إن المشروع لا يخدم المواطنين والمقيمين في المملكة فحسب، بل جميع المسلمين في العالم، لافتا النظر إلى أن المشروع عند انتهائه سيمثل نقلة نوعية في قطاع النقل في المملكة ومرحلة جديدة تتم الاستفادة فيها من تقنية القطارات السريعة.

وأكد أهمية مشروعات الربط الحديدي التي تنفذ حاليا في بعض مناطق المملكة والتي تحظى باهتمام خادم الحرمين الشريفين، وستكون لها أهمية بالغة في رفع معدلات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وفي تحسين بيئة الاستثمار وزيادة تنافسية الصادرات السعودية.

وأشار العساف إلى أن هذه الاتفاقية هي الثالثة لهذا المشروع الضخم، حيث تم توقيع اتفاقيتين واحدة تتعلق بالبنية التحتية والأخرى تتعلق بالركاب، إضافة إلى الاتفاقية الثالثة التي تم توقيعها وهي الجزء الأكبر من المشروع والتي تمثل المرحلة الأخيرة منه، مشيرا إلى أن وزارة المالية وبالتحديد صندوق الاستثمارات العامة وشركة «سار» له دور كبير في هذا المشروع الحيوي، حيث يتطلع إلى انتهائه في القريب.

وأكد العساف أن المشروع حظي بأعلى درجات الشفافية والوضوح في الطرح للشركات العالمية، وكان يحظى بمتابعة دائمة من خادم الحرمين الشريفين للمشروع للتأكد من هذا الجانب، إضافة إلى أن دور الصندوق الاستثمارات العامة في هذا المشروع دور مهم، وهو جزء من منظومة من المشاريع التي يقوم بتنفيذها صندوق الاستثمارات العامة سواء من ناحية البنية التحتية بشكل عام أو السكك الحديدية بشكل خاص.

وأكد أن صندوق الاستثمارات العامة نفذ بدقة عالية عن طريق شركة «سار» مشروع نقل المعادن، حيث بدأ القطار بنقل خام الفوسفات إلى مدينة رأس الخير (شرق السعودية)، وبدأ الإنتاج، كما ينفذ الآن الجزء الذي سينقل الركاب والبضائع الأخرى عن طريق الرياض لكي تتصل بميناء الدمام بالمنطقة الشرقية، إضافة إلى مستقبل الجسر البري على البحر الأحمر.

ولفت إلى أن التمويل يتم مباشرة عن طريق صندوق الاستثمارات العامة كما ذكر بيان الميزانية، حيث أمر خادم الحرمين الشريفين بأن يذهب فائض الميزانية من العام الماضي إلى وجهتين، الأولى هي الإسكان والثانية لتعويض الصندوق لتكليف هذا المشروع.

من جهته، قال الدكتور جبارة الصريصري، وزير النقل، إن المشروع يعد من أهم مشروعات النقل في المملكة، ويمثل أحد العناصر المهمة في برنامج توسعة شبكة الخطوط الحديدية الذي حظي بتمويل حكومي.

وأضاف وزير النقل السعودي «الدعم غير المحدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين للمشروعات التنموية في مختلف القطاعات بدأ من القرارات الاستراتيجية والدعم المالي واللوجيستي والمعنوي وإزالة المعوقات وتذليل الصعوبات، وصولا إلى المتابعة الدائمة والتأكد من نجاح المشروعات وتحقيق أهدافها».

ولفت إلى أن الإنجاز الذي تحقق لقطاعات النقل البري والجوي والبحري سيسهم في نمو ونجاح مختلف القطاعات الأخرى وفي مقدمتها القطاع الاقتصادي.

كما نوه بما شهدته شبكة الخطوط الحديدية خلال المرحلة الحالية من تطور نوعي على مستوى التوسع، وبجهود المؤسسة العامة للخطوط الحديدية وصندوق الاستثمارات العامة ممثلا في شركة «سار»، لتحقيق هذا الهدف، مشيرا إلى أن برامج التوسعة التي تنفذ حاليا من بينها مشروع «سكة حديد سار» الذي تنفذه شركة «سار» والمكون من فرعين أحدهما لنقل المعادن لمراكز التصنيع في مدينة رأس الخير على الخليج العربي والآخر للركاب والشحن الذي يبدأ من الحدود مع الأردن مرورا بعدة مناطق ليلتقي مع قطار الرياض الدمام، ومشروع الجسر البري بين الرياض وجدة، ومشروع قطار دول مجلس التعاون، إضافة إلى قطار الحرمين، والتطوير الشامل للشبكة بين الرياض والدمام.

وأكد أنه «كما هو ملاحظ يعتبر توقيع العقد نقلة كبيرة في قطاع النقل، وكما شهد قطاع الطرق في الماضي نقلة كبيرة ودعما وإنجازات كبيرة، يشهد في الوقت الحالي قطاع سكك الحديد نقلة كبيرة ونوعية شاملة أيضا»، موضحا أن النقل العام داخل المدن يحظى باهتمام خادم الحرمين الشريفين، وهناك دراسات أعدت لبعض المدن، والوزارة تعمل على تحديد نظام النقل المناسب لهذه المدن، وسوف تكون هناك جهود تتعلق بالنقل داخل المدن خلال الفترة المقبلة.

ولفت الصريصري إلى أنه تم إنشاء لجنة مختصة بعد صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين لتنفيذ الجسر البري، والتي تتكون من ممثل من صندوق الاستثمارات العامة ووزارة النقل ومؤسسة الخطوط الحديدية وشركة «سار» التي تقوم بدراسة المشروع، وسيتم طرحه في أسرع وقت ممكن.

إلى ذلك، أوضح المهندس عبد العزيز الحقيل، الرئيس العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية، أن أعمال هذه المرحلة مخصصة لاستكمال البنى العلوية وتشمل توريد وتركيب القضبان الحديدية وأنظمة الإشارات والاتصالات ونظام كهرباء الخطوط وتوريد قطارات الركاب ومعدات الصيانة، كما تشمل تشغيل وصيانة المشروع خلال مدة العقد البالغة اثني عشر عاما.

وقال «إنه بترسية أعمال هذه المرحلة تكون جميع مراحل المشروع قد تمت ترسيتها وجار العمل على تنفيذها وفقا للخطة التنفيذية الموضوعة لذلك»، مؤكدا أن «دعم خادم الحرمين الشريفين وولي عهده أسهم في الوصول إلى توقيع هذا العقد، إذ أصدر خادم الحرمين الشريفين موافقته الكريمة على مسار مشروع قطار الحرمين الشريفين وتمويل تنفيذ المشروع عن طريق صندوق الاستثمارات العامة، إضافة إلى الموافقة على تأسيس هيئة تنظيمية تشرف على قطاع النقل بالخطوط الحديدية».

وأضاف أن المشروع سيوفر فرصا وظيفية عديدة للمواطنين، وسيعمل على توطين صناعة النقل السككي في المملكة ومنطقة الخليج، حيث يتضمن العقد إنشاء مركز تدريب يعمل على استقطاب وتدريب وتأهيل الخريجين للعمل في هذه الصناعة الواعدة.

فى الرياض رأس الأمير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز نائب وزير الخارجية, عضو مجلس إدارة مكتبة الملك عبد العزيز العامة, ورئيس مجلس أمناء جائزة خادم الحرمين الشريفين عبد الله بن عبد العزيز العالمية للترجمة اجتماع مجلس أمناء الجائزة لتقييم الأعمال المرشحة للفوز بالجائزة في دورتها الخامسة بحضور أعضاء مجلس أمناء الجائزة.

واستعرض المجلس تقارير لجان التحكيم حول الإجراءات التحكيمية في جميع فروع الجائزة وحيثيات اختيار الأعمال الفائزة, من حيث القيمة العلمية والأصالة وجودة الترجمة, وما تمثله هذه الأعمال من إضافة للمكتبة العربية, ودعم أهداف الجائزة في تعزيز الاتصال المعرفي والتواصل الثقافي بين الدول والشعوب.

وقد بلغ عدد الأعمال التي تقدمت للتنافس على جائزة خادم الحرمين الشريفين العالمية للترجمة في دورتها الخامسة 162 عملاً, تم ترشيحها من قبل هيئات ومؤسسات علمية وبحثية في 22 دولة بالعالم, وتمثل 15 لغة.

وبهذه المناسبة أعرب الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز في تصريح صحفي عن سعادته الغامرة بالنجاح الكبير الذي تحقق لهذه الجائزة العالمية وأثرها الواضح والملموس في تنشيط حركة الترجمة من اللغة العربية وإليها في كافة فروع المعرفة, وإثراء المكتبة العربية بمجموعة متميزة من أبرز الأعمال العلمية والفكرية التي تلبي احتياجات الباحثين وطلاب العلم في مجال العلوم التطبيقية والإنسانية على حد سواء.

وقال الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز // يشرفنا ونحن نرى جائزة خادم الحرمين الشريفين العالمية للترجمة والتي تمثل أحدى آليات تحقيق مبادرته للحوار بين اتباع الأديان والثقافات تكمل عامها الخامس أن نرفع أسمى معاني الشكر والعرفان إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود , الذي أحاط هذا المشروع الثقافي والعلمي الرائد بعنايته واهتمامه ومنحه من الثقل والـتأثير ما جعل هذه الجائزة العالمية جسراً للتواصل المعرفي والحوار الحضاري البناء بين أبناء الثقافة العربية الإسلامية وأبناء الثقافات والشعوب الأخرى//.

وأضاف // إن التفاعل الكبير من قبل كبريات المؤسسات والهيئات والمراكز العلمية والثقافية والأكاديمية في جميع دول العالم مع جائزة خادم الحرمين العالمية للترجمة والذي يتضح من خلال حرصها على ترشيح أفضل الأعمال المترجمة لنيل شرف التنافس عليها والفوز بها, يؤكد تقدير المجتمع الدولي لراعي الجائزة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ويعكس حجم الثقة في الأهداف النبيلة لهذا المشروع الرائد لمد جسور التواصل الإيجابي بين الناطقين باللغة العربية واللغات الأخرى وتجاوز الحواجز الناجمة عن اختلاف اللغة والتي كثيراً ما تحول دون تحقيق هذا التواصل المنشود وما يرتبط به من فتح آفاق الحوار والتعاون وتبادل الخبرات والمعارف//.

وأوضح أن هذا التفاعل الكبير الذي نلمسه من خلال عدد الأعمال التي تنافست على الفوز بالجائزة وقيمتها العلمية والمعرفية يرسخ رسالتها العالمية ويعزز من حجم التفاؤل بأن تكون جائزة خادم الحرمين الشريفين العالمية للترجمة أنموذجاً يحتذى بها لمزيد من المشروعات التي تحقق التواصل الإنساني وتدعم التعايش السلمي بين الشعوب والالتقاء حول كل ما ينفع الإنسان ويدعم جهود التنمية والتطور.

وأعرب في ختام تصريحه عن أمله في أن يكون نجاح جائزة خادم الحرمين للترجمة حافزاً للبدء في مشروع عربي شامل للنهضة بالترجمة يحقق الاستفادة من الإنتاج العلمي والفكري وعلوم العصر في دفع عجلة التنمية في الوطن العربي, وفي ذات الوقت التعريف بالنتاج الفكري والعلمي والإبداعي للإنسان العربي وإسهامات الحضارة العربية في مسيرة الحضارة الإنسانية.

فى مجال آخر سلم وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد رئيس المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ رؤساء الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم شيكات الدعم المالي الذي أمر به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لدعم جمعيات تحفيظ القرآن الكريم التي تشرف عليها الوزارة ،والبالغ قيمتها 200 مليون ريال ، وذلك بفندق قصر الرياض بمدينة الرياض.

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القران الكريم , ثم ألقى الشيخ صالح آل الشيخ كلمةً عبر فيها نيابةً عن الجميع شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ،وولي عهده الأمين على دعمهما السخي للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن ، داعياً رؤساء الجمعيات لبذل المزيد من الجهد والعمل والمثابرة في تحقيق الأهداف المرجوة لتنشئة الأجيال على حفظ القرآن الكريم وعلومه، متمنياً لهم التوفيق والسداد على أداء رسالتهم العظيمة.

عقب ذلك تسلم رؤساء الجمعيات الشيكات البالغة 200 مليون ريال موزعةً على 160 جمعية خيرية منها ثلاثة عشر جمعية رئيسية، و147فرعية ، حيث تراوح تقسيم المبالغ مابين 600 ألف إلى 5 مليون ريال لكل جمعية.

وأوضح أن الوزارة وضعت خطة من حوالي 8 سنوات لسعودة وظائف المعلمين في حلقات تحفيظ القرآن الكريم ،حيث وصلت في بعض المناطق بنسبة 100% وفي مناطق أخرى إلى 50 % ، مبيناً أن اختيار المعلمين لتحفيظ القرآن تخضع لضوابط معينة ، مشدداً على أهمية تجاوز العقبات.

وعن كيفية صرف تلك المبالغ أكد وزير الشئون الإسلامية أن المبالغ تخضع لرقابة ذاتية من قبل الجمعيات حيث يوجد في كل جمعية محاسب مالي وكذلك مراقبين من الوزارة يقومون بتسلم ومراجعة التقارير المالية لكل سنة مالية.

وفي ختام المناسبة رفع رؤساء الجمعيات في عدد من مناطق المملكة شكرهم وامتنانهم لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لأمره الكريم بتقديم هذا الدعم للجمعيات إسهاماً منه في دعم رسالتها.