ولي العهد الأمير نايف بن عبد العزيز يبحث مع رئيس وزراء اليمن التطورات في اليمن وأسس تعزيز العلاقات

ولي العهد يؤكد أهمية تطوير الخدمات الصحية للمواطنين

وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبد العزيز يبحث مع وزير خارجية اليابان العلاقات الثنائية والتطورات الأقليمية والدولية

الأمير خالد الفيصل يلقي الضؤ على المخطط الاقليمي والخطة العشرية

الأمير عبد العزيز بن عبد الله نائب وزير الخارجية يجتمع مع وزير خارجية اليابان

التوقيع على اتفاقية التعاون الاستراتيجي بين دول مجلس التعاون واليابان

استقبل الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في قصر المؤتمرات رئيس مجلس الوزراء بالجمهورية اليمنية محمد سالم با سندوة.

ورحب سموه برئيس مجلس الوزراء اليمني والوفد المرافق له في بلدهم الثاني، كما أعرب رئيس الوزراء عن بالغ شكره وتقديره لولي العهد على حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

حضر الاستقبال الأمير محمد بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة، والأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة، والأمير فيصل بن عبدالله بن محمد وزير التربية والتعليم، والأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص لسموه، والأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية، والأمير فهد بن نايف بن عبدالعزيز، وعدد من الوزراء، وكبار القادة العسكريين.

وقد أقام ولي العهد مأدبة عشاء تكريما لدولة رئيس مجلس الوزراء بالجمهورية اليمنية محمد سالم با سندوة والوفد المرافق له، عقب ذلك عقد ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء بالجمهورية اليمنية جلسة مباحثات حول التطورات التي تشهدها الجمهورية اليمنية الشقيقة، والعلاقات بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها.

حضر جلسة المباحثات الأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة، والأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص لسموه، والأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية، ووزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي النعيمي، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد العيبان، ووزير المالية الدكتور إبراهيم العساف، ووزير المياه والكهرباء المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين، ووزير الثقافة والإعلام بالنيابة الدكتور يوسف العثيمين، ووزير الاقتصاد والتخطيط الدكتور محمد الجاسر، والسكرتير الخاص لولي العهد الأستاذ عبدالرحمن بن علي الربيعان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن علي الحمدان. كما حضرها من الجانب اليمني وزير الخارجية الدكتور أبو بكر عبدالله القربي، ووزير الداخلية اللواء عبدالقادر قحطان، ووزير النفط والمعادن المهندس هشام شرف عبدالله، ووزير الكهرباء الدكتور صالح حسن سميع، ووزير المالية الدكتور صخر أحمد الوجيه، ووزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد سعيد السعدي، ووزير الإعلام علي أحمد العمراني، ووزير المغتربين مجاهد القهالي، وسفير الجمهورية اليمنية لدى المملكة محمد علي محسن الأحول.

وتلقى الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رسالة شفهية من رئيس البوسنة والهرسك باكر عزتبيغوفيتش.

ونقل الرسالة لولي العهد سفير البوسنة والهرسك لدى المملكة رازم تشوليتش خلال استقبال سموه له بمكتبه في الديوان الملكي كما نقل سفير البوسنة والهرسك تحيات وتقدير رئيس البوسنة والهرسك لولي العهد فيما حمله سموه تحياته وتقديره لفخامته. حضر الاستقبال الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص لسموه ، والأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن مساعد المستشار بديوان ولي العهد ، والأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار بديوان ولي العهد ، والسكرتير الخاص لولي العهد الأستاذ عبد الرحمن بن علي الربيعان.

واستقبل الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بمكتب سموه بالديوان الملكي وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة وأعضاء مجلس الخدمات الصحية ، وعدداً من المسؤولين في الوزارة. وأكد خلال اللقاء أهمية الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين ، وتفعيل دور برامج التدريب والابتعاث لتوطين وتطوير الكوادر الصحية. حضر الاستقبال الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص لسموه ، والأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن مساعد المستشار بديوان ولي العهد ، والأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار بديوان ولي العهد ، والسكرتير الخاص لولي العهد الأستاذ عبد الرحمن بن علي الربيعان.

ووجه الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية شكره للرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبدالعزيز بن حميِّن الحميِّن بمناسبة اختتام أعمال الاجتماع الدوري السابع لمديري عموم الفروع والإدارات العامة بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر المنعقد في منطقة تبوك.

وقال في برقية وجهها لمعاليه: (تلقينا كتابكم بمناسبة اختتام أعمال الاجتماع الدوري السابع لمديري عموم الفروع والإدارات العامة المنعقد في منطقة تبوك خلال المدة 11-12/1/1433ه، وإننا إذ نشكركم وجميع العاملين بالرئاسة على ما عبَّر عنه الجميع من مشاعر صادقة ودعوات طيبة، لنسأل المولى عز وجل أن يوفق الجميع لما فيه خير هذا الوطن، ومواطنيه، إنه سميع مجيب).

وكان الرئيس العام قد رفع تقريراً لولي العهد عقب اختتام فعاليات الاجتماع السابع لمديري عموم الفروع والإدارات العامة بالرئاسة تضمن البيان الختامي والتوصيات للاجتماع.

ووجه الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية شكره للأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وأهالي المنطقة على ما عبر عنه الجميع من مشاعر ودعوات طيبة بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1433هـ / 1434هـ وما احتوته من اعتمادات لمشروعات مهمة.

وقال ولي العهد في برقية جوابية وجهها لأمير المنطقة الشرقية: " نشكركم وأهالي المنطقة على ما عبرتم عنه من مشاعر ودعوات طيبة ونحمد الله سبحانه وتعالى على ما من به علينا من نعم كثيرة ومن ذلك ميزانية الخير والعطاء التي ستعيننا بإذن الله على تنفيذ ما يصبوا إليه سيدي خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ وحكومته الرشيدة من أهداف وطموحات تصب في خدمة المواطنين ورفاهيتهم وتحقق تطلعاتهم، سائلين المولى عز و جل أن ينفع بها وأن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه إنه سميع مجيب".

وكان أمير المنطقة الشرقية قد رفع برقية لولي العهد نوه فيها بميزانية الدولة التي تحمل الخير الكثير للوطن والمواطن في مختلف المجالات ، ومهنئاً خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد الأمين بهذه الميزانية التاريخية التي ستحقق الرفاهية والراحة للمواطن و ستسهم في تقدم وتطور الوطن الغالي.

فى مجال آخر استقبل الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع في مكتب سموه بالمعذر وزير خارجية اليابان كونتشيرو غيمبا والوفد المرافق له.

وقد رحب الأمير سلمان بن عبدالعزيز بالوزير الياباني متمنياً له ولمرافقيه طيب الإقامة في المملكة العربية السعودية.

وجرى خلال الاستقبال استعراض علاقات التعاون بين البلدين الصديقين وسبل دعمها وتعزيزها بالإضافة إلى بحث آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

حضر الاستقبال مدير عام مكتب وزير الدفاع الفريق ركن عبدالرحمن بن صالح البنيان وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليابان الدكتور عبدالعزيز عبدالستار تركستاني وسفير اليابان لدى المملكة شيغيرو آندو.

من جهة أخرى استقبل وزير الدفاع في مكتب سموه بالمعذر الأمين العام للهيئة العالمية للتعريف بالرسول صلى الله عليه وسلم ونصرته الدكتور عادل بن علي الشدي الذي قدم للسلام على سموه وتهنئته بالثقة الملكية بتعيينه وزيراً للدفاع.

وقد استمع إلى إيجاز عن نشاطات الهيئة وإنجازاتها وما حققته من خدمة للسيرة النبوية باستثمار الوسائل الإعلامية المعاصرة في التعريف بالرسول صلى الله عليه وسلم.

إثر ذلك تسلم الأمير سلمان بن عبدالعزيز من الدكتور عادل الشدي أحدث إصدارات الهيئة المطبوعة والمرئية.

واستقبل الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع في مكتب سموه بالمعذر سفير دولة فلسطين لدى المملكة جمال الشوبكي.

وجرى خلال الاستقبال بحث الأمور ذات الاهتمام المشترك.

حضر الاستقبال المستشار الأول والقائم بالأعمال في سفارة دولة فلسطين الدكتور ماهر كركي.

كما استقبل وزير الدفاع في مكتب سموه بالمعذر سفير جمهورية روسيا الاتحادية لدى المملكة أوليغ أوزيروف الذي قدم التهنئة لسموه بمناسبة الثقة الملكية بتعيينه وزيراً للدفاع.

وجرى خلال الاستقبال استعراض علاقات التعاون بين البلدين.

حضر الاستقبال مدير عام مكتب وزير الدفاع الفريق ركن عبدالرحمن صالح البنيان والملحق العسكري الروسي العقيد فلاديمير بانين.

كما استقبل وزير الدفاع في مكتب سموه بالمعذر عضو مجلس الشيوخ الأمريكي رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ جون كيري والوفد المرافق له.

وجرى خلال الاستقبال بحث أوجه التعاون بين البلدين الصديقين.

حضر الاستقبال مدير عام مكتب وزير الدفاع الفريق ركن عبدالرحمن صالح البنيان وسفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى المملكة جيمس سميث.

فى جدة ألقى الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة الضوء على المخطط الإقليمي والخطة العشرية والتحديثات التي طرأت عليها بهدف تفعيلها من أجل التطوير والارتقاء بالمنطقة.

وفي بداية اللقاء الذي عقد في فندق هلتون بجدة ألقى أمير منطقة مكة المكرمة كلمة أوضح فيها أن هذا اللقاء يأتي لعرض مخطط التنمية لمنطقة مكة المكرمة الذي كان من المرتكزات الرئيسة للخطة العشرية للمنطقة التي بنيت عليه إستراتيجية المنطقة وأعلن عنها قبل أربع سنوات، مضيفا أن المخطط الإقليمي هو مخطط تبنته الدولة ولكل منطقه هناك مخطط إقليمي وتفخر أمارة منطقة مكة المكرمة بأن تكون من أوائل المناطق التي سارت على هذا المخطط وطبقت ما فيه.

وبين أن هذا الخطة الإقليمية أخذت سنوات عديدة وهي تدرس من قبل الوزارات وممثليات الوزارات في المناطق وشارك فيها كل مكتب حكومي في المنطقة والجامعات وكانت تحت إشراف وزارة الشؤون البلدية والقروية العام الماضي والمخطط الإقليمي انتقل إلى أمارة منطقة مكة المكرمة، مشيراً إلى أن الأمارة أعيد تشكيل الهيكل فيها وأحدثت إدارات ووكالات جديدة ولعلها هي الأمارة الوحيدة في المملكة التي يوجد لديها هيكل إداري مختلف عن باقي الأمارات بموافقة الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

ولفت الانتباه إلى أن الهيكل الجديد أحدثت به وكالة أمارة مساعدة لشؤون التنمية وفي هذه الوكالة إدارات عامه متخصصة لمتابعة ومراقبة ودراسة التنمية في المنطقة ومن ضمن هذه الإدارات تخطيط والتنسيق وهذه الإدارات هي المسؤولة عن هذا المخطط وإدارته.

وأضاف أن من مزايا هذا المخطط أنه مرن قابل للتجديد والتحديث حيث بدأنا في الخطة قبل سنتين والآن هي مراجعة يتم تحديثها،وأن ما سيشاهد اليوم هو نبذة عن هذا المخطط وما أنجز من مشاريع خلال السنتين الماضية وما هو تحت التنفيذ الآن وما هو مأمول انجازه بنهاية الخطة العشرية.

وقال: "إن الإمارة قدمت لسمو الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود في نهاية الأربع سنوات تقريرا عما أنجز وأصدقكم القول لولا أننا لم نبدأ ببيتنا في التطوير وفي إعادة الهيكلة في الإمارة لما تحقق ما تحقق أنشئنا العديد من الإدارات ومنها إدارة تنفيذ الأحكام ووجدنا أن هناك أحكاماً كثيرة لم تنفذ وفي ظرف سنتين من 31 ألف حكم لم ينفذ وصلنا إلى اقل من 1500 وإدارة تطوير المشاريع عملت على الكثير من المشاريع المتعثرة وأصبحت اليوم متأخرة بمعنى انه بدأ بها العمل مره أخري وهناك مشاريع كانت متأخرة وأنجزت".

بعد ذلك ألقى وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة الدكتور عبدالعزيز الخضيري كلمة أوضح فيها أن إستراتيجية الرؤية التنموية لمنطقة مكة المكرمة تضع الكعبة المشرفة بوصفها المرتكز الأول، وهذا من أهم العوامل التي وضعت في الإستراتيجية وفي التخطيط أي في تخطيط مدينة مكة وعلاقة مدينة مكة بالمدن المجاورة لها وعلاقة المدن بالمحافظات المجاورة لها، كيف يصل الإنسان إلى مكة؟ كيف يصل إلى الكعبة؟ وكيف يخرج من الكعبة؟.

وبين الدكتور الخضيري أن الإنسان يشكل المحور والمرتكز الثاني في الخطة الاستراتيجية من خلال توفير الخدمات الاجتماعية والرياضية له وإعداد وتدريب الشباب السعودي وتأهيلهم للمشاركة بالتنمية وقيادتها، ثم محور المكان بتطوير منظومة متكاملة للبنية التحتية والمرافق ورفع كفاءة الخدمات كماً وكيفاً ومعالجة الأحياء العشوائية وحماية الأراضي العامة للدولة.

وتناول الدكتور الخضيري محور القطاع الحكومي ودوره في تكامل وتجانس مجلس المنطقة مع المجالس المحلية والبلدية، والارتقاء بالأداء الحكومي وأهمية وضع خريطة تكاملية تنسيقية لأدوار المحافظات في الأنشطة الاقتصادية، فيما يركز محور القطاع الخاص على أهمية دوره في نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية وتنمية قطاع التعليم والتدريب وتحفيز إنشاء المشاريع المتوسطة والصغيرة وتطويرها والترويج لمكة المكرمة كعلامة تسويقية عالمية.

ثم قدم مدير عام التخطيط والتنسيق في الإمارة المهندس درويش الغامدي عرضا عن أهداف المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة، حيث يسعى إلى تحقيق التنمية المتوازنة بين مدن ومراكز النمو الوطنية والإقليمية والمحلية، فضلا عن توظيف الاستثمارات القادرة على إيجاد فرص العمل وتوفير الخدمات وشبكات البنية التحتية، مشيراً إلى أهمية التركيز في المرحلة المقبلة على تحقيق المشروعات التنموية الإقليمية الكبرى في منطقة مكة المكرمة ذات التأثير المباشر كالصناعية والتعدينية والسياحية والتجارية.

وحدد مدير عام التخطيط والتنسيق المهام الرئيسة لتفعيل المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة، وفي مقدمها: مراجعة وتحديث شامل لقاعدة البيانات الجغرافية والإحصائية طبقا لإحصاءات التعداد السكاني 1431 هـ وما يستجد من بياناتها، يليه تحديث الخطة العشرية، التنسيق في إعداد الميزانية الموحدة، وأخيراً مراجعة وتحديث توصيات المخطط الإقليمي، وقد اشتملت المهام على فرز وتصنيف التوصيات الخاصة بالاستثمار واستحداث آليات تفعليها، ثم المشاركة في المؤتمرات والندوات وورش العمل، وتقديم الدعم الفني الدائم في توجيه القضايا الإقليمية، فضلاً عن متابعة ما يتم انجازه من مشروعات بمحافظات المنطقة، وأخيراً تطوير وتحديث موقع المشروع على شبكة الانترنت بصفة مستمرة.

وأوضح المهندس درويش الغامدي أن المخطط الإقليمي حدد عدداً من المشاريع الجاري تنفيذها في المنطقة والبالغة 2096 مشروعاً هي: 654 مشروعاً للخدمات التعليمية (بنين)، 622 مشروعا للخدمات التعليمية (بنات)، 214 مشروعاً للخدمات الصحية، 311 مشروعا للطرق، 11 مشروعاً للنقل (سكك حديدية وموانئ ومطارات)، 79 مشروعاً لمياه الشرب، 68 مشروعاً للصرف الصحي، و136 مشروعاً في مجالات السياحة والزراعة والصيد والإنتاج السمكي والصناعة والتعدين والصناعات الحرفية والصغيرة.

وبين أنه أعدت منهجية لتنفيذ مشروعات المخطط الإقليمي والخطة العشرية، وتضمنت هذه المنهجية: حصر التوصيات الخاصة بالخدمات في المخطط الإقليمي والخطة العشرية، وحصر التوصيات الخاصة بالاستثمارات، تحويل التوصيات في المخطط الإقليمي والخطة العشرية إلى مشروعات تنموية)، إضافة إلى حصر المشروعات المنفذة، واختزال المشروعات من مشروعات المخطط الإقليمي الكلية والخطة العشرية، وإعداد قائمة بالمشروعات المتبقية والمعدلة بالخطط الإقليمي والخطة العشرية.

وأشار الغامدي إلى أن منطقة مكة تشهد حاليا مشروعات تطويرية تم تنفيذها وجاري تنفيذها من أبرزها : توسعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، تطوير المناطق العشوائية، بوابة مكة، مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تطوير النقل العام في مكة وجدة والطائف وجميع المحافظات، مطار الملك عبدالعزيز في جدة، ميناء الليث إضافة إلى العدد من المشاريع لباقي المحافظات.

وتطرق الغامدي إلى أهداف المخطط الإقليمي التي تتمثل في تحقيق التكامل والتوازن الاقتصادية والاجتماعي بين الوحدات المكانية المكونة للمنطقة، وإنشاء مراكز تنموية جديدة لنشر التنمية وتوزيع القاعدة الاقتصادية وتقليل الفوارق التنموية بين أجزاء المنطقة، إضافة إلى تدعيم جهود التنمية في المراكز التنموية المقترحة بالمخطط الإقليمي لرفع مستوى معيشة السكان والحد من الهجرة الداخلية إلى المدن، وترشيد جهود التنمية طبقا للميزة النسبية لمواقع الأنشطة المختلفة بحيث تحقق أكبر استفادة من الموارد المتاحة، وتحسين البيئة العمرانية بالمنطقة ورفع كفاءة شبكة البنية الأساسية والمرافق العامة وتوفير مستوى أفضل من الخدمات العامة.

وأفاد الغامدي أن الإدارات استعانت بالدراسات التحليلية للأوضاع الراهنة، علاوة على المخطط الإقليمي المقترح للمنطقة، لتحديد هذه الأهداف، من خلال إعداد تسعة مخططات شبه إقليمية لمدن الطائف والقنفذة ورابغ والليث وخليص والكامل وتربة والخرمة ورنية، إضافة إلى الاستعانة بدراسات المخططات شبه الإقليمية التي تم إعدادها من قبل أمانات العاصمة المقدسة ومحافظتي جدة والجموم.

كما حددت إدارة التخطيط والتنسيق بالإمارة مخرجات المخطط الإقليمي ووضعت قائمة ثلاثية بأهم القضايا التخطيطية للتنمية في المنطقة تم رصدها من الدراسات التنموية السابقة وتشمل، الفوارق التنموية بين المحافظات وهو يوضح الحاجة إلى خطة لتوجيه التنمية الإقليمية للمناطق الأقل نموا اقتصاديا وسكانيا، والموجهات الحاكمة لخطة التنمية الشامل وتشمل التوسعات في المسجد الحرام، الاستثمارات الحكومية الضخمة خلال 35 عاماً مضت في شبكات البنية الأساسية، إنشاء وتشغيل مدينة الملك عبدالله الاقتصادية جنوب رابغ، ومدينة الطائف الجديدة، فضلاً عن القضايا، التي تمثلت في تنويع القاعدة الاقتصادية في المنطقة، إذ اتضح أن القطاعات الاقتصادية في المنطقة ذات ميزة نسبية لاستيعاب نمو السكان وتوفير فرص عمل بأنشطة اقتصادية منتجة حتى سنة 1450 هـ (كالسياحة الدينية والأنشطة الاقتصادية والتعدينية).

وذكر مدير عام التخطيط والتنسيق أن أولويات التنمية في قرى المنطقة تضمنت مخرجات المخطط ، مقترحة ضم القرى الواقعة في حدود عشرة كيلومترات من حدود المدن إلى النطاق الحضري للمدن، إلى جانب ضم بعض القرى المتقاربة الواقعة في حدود واحد كيلومتر معا، وتحدي التجمعات ذات الميزة النسبية طبقا لعدد من المعايير، إضافة إلى تحديد 643 تجمعاً ذات ميزة نسبية سواء من حيث عدد السكان أو الموقع والموارد الاقتصادية أو توافر الخدمات.

كما استنتجت مخرجات المخطط الإقليمي صلاحية وملائمة المناطق للتنمية من خلال الدراسات التحليلية للأوضاع الراهنة باستخدام نظم المعلومات الجغرافية، موضحة أن إجمالي المساحات الممكن تنميتها في المجالات المختلفة تمثل 44.6 في المئة من كامل مساحة المنطقة، إضافة إلى وجود تفاوت بين محافظات المنطقة من جهة توافر المناطق الصالحة للتنمية.

واستعرض الغامدي أهم مقترحات المخطط الإقليمي بالنسبة لشبكة الطرق والنقل بحسب مخرجات المخطط التي تتركز على تطوير بعض محاور الطرق القائمة السريعة ورفع درجة بعض الطرق الثانوية إلى طرق سريعة، اقتراح محاور فرعية وثانوية تربط التجمعات ومراكز المحافظات وتحقيق أولويات التنمية المقترحة للمخطط الإقليمي، وتقوية محاور الطرق العرضية بين المحور الساحلي رابغ/ جدة/ القنفذة/ جازان مع المحور المدينة/ مكة / الطائف/ الباحة، تنفيذ شبكة الخطوط الحديدية وخصوصاً بين مكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة، والربط بمسار ساحلي من ميناء ينبع حتى جازان جنوباً.

أما وظائف التجمعات العمرانية طبقاً لتوجيهات المخطط الإقليمي فتمثلت في مراكز نمو وطنية في مدن مكة وجدة والطائف تتوافر فيها الخدمات المركزية والإقليمية، مراكز نمو إقليمية في مدن الخرمة والقنفذة ورابغ وهي تهدف إلى نشر التنمية، مراكز نمو محلية تحوي كل 15 تجمع عمراني وتهدف لتوليد ونقل التنمية للمناطق المجاورة وتعمل على الحد من الهجرة للمدن الكبرى، وأخيراً مراكز تنمية قروية وتشمل 37 مركزاً وتسعى لنشر الخدمات والتنمية بجميع أجزاء المنطقة.

هذا وأعلن الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الفرعية لمشروع معالجة مياه الأمطار وتصريف السيول بدء طرح منافسة مشاريع الحلول الدائمة على 13 شركة محلية وعالمية تأهلت للمنافسة على تنفيذ هذه المشاريع.

وأوضح في تصريح صحفي أن مشاريع الحلول الدائمة ال 10 تشمل إنشاء 6 سدود ورفع الطاقة الاستيعابية لقنوات مجاري تصريف السيول وإنشاء قناة جديدة للتصريف. تشمل إنشاء 6 سدود ورفع الطاقة الاستيعابية لقنوات مجاري التصريف وقناة جديدة.

وأكد أمير منطقة مكة المكرمة أن الانجازات التي تتحقق في مشروع معالجة مياه الأمطار وتصريف مياه السيول تأتي بفضل الله ثم الدعم والمتابعة من القيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين.

وأفاد الأمير خالد الفيصل بأن طرح المشاريع للحلول الدائمة يأتي بعد أن أنجزت إدارة المشروع الحلول العاجلة في الوقت المحدد لها وفي مدة لم تتجاوز أربعة أشهر مشيراً إلى أن الاستعدادات التي تم اتخاذها لموسم الأمطار الحالي تشمل انتهاء أمانة جدة من إنشاء خمسة سدود اثنان منها في وادي مثوب وثلاثة في وادي قوس وتجهيزها بصافرات إنذار إلى جانب تجهيز 16 مركزاً للإسناد والطوارئ مدعومة من مديرية الدفاع المدني بالوحدات البشرية والمعدات تغطي جميع الأحياء وتأسيس وتجهيز مركز مؤقت لإدارة الأزمات والكوارث في مقر إمارة منطقة مكة المكرمة بجدة.

وترأس الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس المنطقة بديوان الإمارة بمكة المكرمة السبت الجلسة الثانية من الدورة الأولى لمجلس المنطقة.

وناقش مع أعضاء المجلس جدول الأعمال المتضمن عرض المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة.

كما تمت مناقشة محاضر اجتماعات المجالس المحلية لكل من محافظة الطائف ، والليث ، والخرمة ، و رابغ ، و الجموم ، وخليص ، والكامل ، والمتضمنة احتياجاتها من المشاريع والمرافق التنموية والخدمية حيث تم إقرار التوصيات الهادفة لتنفيذ المشاريع وإنشاء المرافق الخدمية وتوفير جميع الخدمات الهامة بكافة المحافظات والمراكز وفق ما خطط له. كما ناقش المجلس المواضيع الأخرى المدرجة على جدول الأعمال واتخذ حيالها التوصيات والقرارات المناسبة.

فى مجال آخر التقى الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور جون كيري، وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حضر اللقاء الوفد المرافق للسيناتور كيري والسفير الأمريكي لدى المملكة جيمس بي سميث. كما التقى نائب وزير الخارجية الشيخ حمد الجابر العلي الصباح وزير الإعلام بدولة الكويت الشقيقة، الذي ودع سموه بمناسبة انتهاء فترة عملة سفيرا لدولة الكويت لدى المملكة.

من جانب آخر اجتمع الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بمقر الوزارة مع وزير خارجية اليابان كونشيروا غيمبيا والوفد المرافق له واستعرض الاجتماع العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها، كما تم تبادل وجهات النظر في القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

عقب ذلك تم التوقيع على اتفاقية التعاون الاستراتيجي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية واليابان، وقعها نيابة عن دول المجلس الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني، وعن الجانب الياباني وزير الخارجية كونتشيرو غيمبيا.

حضر الاجتماع وتوقيع الاتفاقية الأمير الدكتور تركي بن محمد بن سعود الكبير وكيل وزارة الخارجية للعلاقات المتعددة، ووكيل الوزارة للشؤون الاقتصادية والثقافية السفير الدكتور يوسف السعدون، ومدير عام الإدارة الآسيوية السفير مصطفى كوثر، وسفير المملكة لدى اليابان الدكتور عبدالعزيز تركستاني. وأقام نائب وزير الخارجية حفل غداء تكريما لمعالي وزير الخارجية الياباني والوفد المرافق له.

واجتمع الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية مع مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشئون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان وجرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. حضر اللقاء السفير الأمريكي لدى المملكة جيمس بي سميث والوفد المرافق لمساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشئون الشرق الأدنى ومجاهد وهبي من إدارة الشئون الأمريكية بوزارة الخارجية.

كما اجتمع مع السفير البريطاني لدى المملكة توم فيليب، تم خلاله استعراض العلاقات بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام ، حضر اللقاء مدير الإدارة الأوربية بوزارة الخارجية عصام عابد الثقفي. ثم استقبل نائب وزير الخارجية سفير فلسطين لدى المملكة جمال الشوبكي، وجرى خلال اللقاء استعراض آخر التطورات في القضية الفلسطينية.

كما استقبل سفير الجمهورية التونسية لدى المملكة نجيب المنيف، وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطورها والقضايا ذات الاهتمام المشترك، حضر اللقاء مدير الإدارة العربية بوزارة الخارجية السفير ناصر البريك.

كما اجتمع مع سفير جمهورية بيرو لدى دولة قطر أخوليو فلوريان الذي نقل لسموه رسالة خطية للأمير سعود الفيصل وزير الخارجية من وزير خارجية بيرو تتعلق بالعلاقات بين البلدين ، حضر اللقاء مجاهد وهبي من إدارة الشئون الأمريكية بوزارة الخارجية.

في سياق آخر قالت اليابان إنها طلبت من المملكة ضمان امدادات نفط مستقرة وسعر ثابت للنفط الخام، واوضح نائب السكرتير الصحفي في وزارة الخارجية اليابانية ماسارو ساتو في مؤتمر صحفي بمناسبة زيارة وزير الخارجية الياباني للمملكة أن طوكيو لاتريد ان ترى الوضع في سوق النفط غير مستقر وسعر غير ثابت فهو امر مقلق بالنسبة إليها وبالنسبة للاقتصاد العالمي ، مشيراً إلى ان بلاده تبحث التعاون مع دول أخرى من اجل تعويض ما تستورده من النفط الخام من ايران والبالغ 9% مما تستورده من الشرق الاوسط.

وأشار ساتو ان وزير خارجية اليابان ناقش عددا من الملفات مع المسؤولين في المملكة وابرزها وضع الطاقة في الشرق الاوسط واضاف هذه المنطقة مهمة بالنسبة لنا فاليابان تستورد 90% من نفطها و10% من الشرق الاوسط لذا فهي منطقة مهمة للنمو في اليابان وعلاقاتها مع الشرق الاوسط تقتصر على الطاقة ولكن الآن تبحث عن مناطق اخرى للتعاون، ثانيا نريد تطوير الحوار بين الشرق الاوسط واليابان ولا نريد فقط بحث العلاقات المحلية والاقليمية ولكن هناك تعاون على مستوى القضايا العالمية بسبب التغيرات التاريخية في المنطقة وابرزها الربيع العربي.

واوضح المسؤول الياباني أن 30% من النفط الياباني يستورد من السعودية لذا فهو عنصر مهم ونريد ان تكون علاقتنا مبنية على المنفعة المتبادلة في مجالات المياه والبنية التحتية وهذه اهداف الزيارة التي يقوم بها وزير الخارجية إضافة إلى الانجاز الذي تم بمعالجة اليابان للكارثة التي حلت بها بعد كارثة التسونامي والتسرب الاشعاعي الذي حدث بعد الزلزال حيث عادت اليابان إلى المستويات العالمية فيما يخص الاشعاعات ما عدا المناطق المجاورة للمفاعل.

واضاف في هذا الشأن نحن نمنع تصدير اي منتجات تحمل نسبة عالية من الاشعاع وقد قررنا تخفيض اعتمادنا على الطاقة النووية والاعتماد على الطاقة المتجددة، ووصلنا إلى مرحلة تبريد المفاعل ونحن في إجراءات قد تمتد إلى ثلاثين عاماً لإنهاء هذه المشكلة بشكل كامل.

وقدر المسؤول الياباني ما قدمته المملكة لبلاده من الغاز المسال الذي تقدر قيمته بعشرين مليون دولار وزعت على المتضررين.

وتطرق نائب السكرتير الصحفي إلى الملف الايراني وتهديد طهران لمضيق هرمز مؤكداً ان الحكومة اليابانية قد ابدت تخوفها من هذا الملف وايدت العقوبات تجاه طهران ولكنها تريد ان يبقى الباب مفتوحاً وان يستمر الحوار مع الحكومة الايرانية، واشار ساتو إلى ان بلاده تستورد 9% من وارداتها من النفط الخام من ايران، واوضح ان طوكيو تريد التعاون مع دول اخرى لتعويض ما تستورده من ايران لتفادي حصول ردود فعل على الاقتصاد الياباني، مضيفاً في هذا الاطار نحتاج من السعودية لإمدادات نفط مستقرة وسعر ثابت للنفط الخام، واضاف نحن لانزال في مرحلة التعافي لذا نحتاج لكميات محدودة وسعر ثابت وضمان توفير هذه الكميات من النفط وطلبنا ذلك من السعودية، لانريد ان نرى الوضع في سوق النفط غير مستقر وسعر غير ثابت فهو امر مقلق بالنسبة لنا وبالنسبة للاقتصاد العالمي علينا ان نتخذ اجراءات لدفع ايران للتعامل مع المجتمع الدولي.