ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز يتلقى شكر وتقدير الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي على جهوده في دعم العمل الإنساني

الأمانة العامة تناقش اقتراحات وأفكاراً لتطوير أعمالها ونشاطاتها

رفع الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس الجمعية العامة لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي شكره وتقديره للأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام لجهود سموه في دعم العمل الإنساني بصفة عامة .

وقال في ثنايا برقيه رفعها بمناسبة عقد الدورة السادسة للجمعية " إن أصحاب الفضيلة والمعالي أعضاء الجمعية يشكرون سموه الكريم على اهتمامه بالعمل الإنساني وتشجيعه لكافة مجالاته، ويقدرون أيضاً دور المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين في إغاثة ضحايا الكوارث الطبيعية والحروب الناشبة في أجزاء بعض دول العالم , وكذلك الرعاية الخاصة التي تحظى بها الهيئة من سموه الكريم مما كان له الأثر الكبير في تمكين الهيئة من القيام بمسؤولياتها الإنسانية والحضارية".

الجدير بالذكر أن الجمعية العامة لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية عقدت مؤخرا اجتماعها السادس برئاسة الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي وبحضور أكثر من مائتي عضو من أعضائها من داخل المملكة وخارجها جلهم من العلماء، والوزراء، ورجال الأعمال، والأكاديميين، وذوي الخبرة في مجال العمل الخيري والإنساني، حيث تمت مناقشه العديد من القضايا والمواضيع المتعلقة بهذا المجال، وطرحوا بعض الاقتراحات والأفكار البناءة التي من شأنها تطوير أعمال الهيئة ونشاطاتها المتعددة .