خادم الحرمين الشريفين يؤكد لملك الأردن وقوف السعودية إلى جانب المملكة الأردنية

مفتي السعودية يفند فتوى مكذوبة نسبت زوراً إلى اللجنة

القيادة المصرية تتبنى إستراتيجية اقتصادية تعزز الثقة بالاقتصاد

آشتون دعت في لبنان إلى احترام القرارات الدولية بما فيها قرار المحكمة

استنفار إسرائيل وتهديد بغزو لبنان قابله تهديد من حزب الله باحتلال الجليل

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وقوف بلاده مع المملكة الأردنية الهاشمية ملكا وحكومة وشعبا في كل ما فيه صالحها وأمنها وأمانها وازدهارها، وذلك خلال اتصال هاتفي له بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، وقد تناول الاتصال استعراض مجمل الأوضاع على الساحات العربية والدولية.

على صعيد آخر كشف رئيس مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية ورئيس غرفة جدة صالح بن عبدالله كامل عن إنشاء بنك تنموي سعودي في مصر بمبادرة من رجال أعمال برأس مال مليار جنيه في بادرة تعزز مكانة الحب والإخاء الذي تكنه المملكة العربية السعودية لمصر وخاصة فيما تمر به من أحداث أثرت على سبل استثماراته المختلفة .

وأشار خلال فعاليات اللقاء الخاص بمجلس الأعمال السعودي المصري الذي عقد بمقر الغرفة بجدة بحضور الوزير المفوض التجاري في القنصلية المصرية في جدة سعيد العناني إلى أن البنك الذي سيعلن عنه خلال الشهرين القادمين سوف يوجه للاستثمارات طويلة الأجل مما سيسهم في إيجاد فرص أعمال للشعب المصري الشقيق .

وبين كامل أن الخسائر التي لحقت بالاستثمارات السعودية-المصرية المشتركة هي خسائر تشغيلية ولم تمس أصول هذه الاستثمارات أي خسائر .

وأكد رغبة المستثمرين السعوديين في مواصلة استثماراتهم في مصر وتطويرها وتوسيع نطاقها . من جانبه أوضح عضو مجلس إدارة غرفة جدة ورئيس مجلس الأعمال السعودي-المصري الدكتور عبدالله بن صادق دحلان أن اللقاء الذي سيعقد سيتمحور حول حجم الأضرار التي لحقت بالاستثمارات السعودية في مصر خلال المظاهرات التي شهدتها أخيرا .

وقدر رئيس مجلس الأعمال السعودي المصري حجم الاستثمارات السعودية في مصر بنحو 30 مليار جنيه مصري. يذكر أن 70 بالمائة من الاستثمارات السعودية في مصر استثمارات عقارية وسياحية و20 بالمائة منها هي استثمارات صناعية و10بالمائة استثمارات متنوعة وتحتل المملكة المرتبة الأولى كأكبر شريك تجاري عربي بالنسبة لمصر .

وأكدت وزيرة التجارة والصناعة المصرية الدكتورة سميحة فوزي أن وزارتها تتبنى استراتيجية كاملة لإعادة الثقة في الاقتصاد الوطني المصري وعدم توقف تدفق الاستثمارات الأجنبية والعربية خصوصا في القطاعات الإنتاجية والصناعية، معربة عن تفاؤلها بأن المناخ الديمقراطي الجديد التي تضع مصر أسسه حاليا من شأنه تحسين مناخ الاستثمار.

وقالت الوزيرة المصرية في تصريح لها أن الاستراتيجية ستعتمد على ثلاثة محاور رئيسية بشكل متواز تتمثل في رفع القدرة الإنتاجية للقطاعين العام والخاص من خلال تأمين احتياجات المواطنين من السلع الرئيسية وزيادة المعروض ووضع كافة التسهيلات التي تسمح بتدفق الواردات الغذائية دون توقف وتكليف هيئة السلع التموينية والشركات القابضة للصناعات الغذائية بمتابعة موقف المخزون الإستراتيجي وإعطاء ضمانات حكومية لتأمين شراء القمح ومتابعة العقود المبرمة والتأكد من تنفيذها في موعدها المحدد مما يحول دون الإخلال أو التأخير.

وشددت الدكتورة سميحة فوزي على ضرورة دعم القطاعات الإنتاجية ووضع تسهيلات للمنشآت والشركات متعلقة بالإفراج عن الواردات وضريبة المبيعات والدخل في فترة الأزمة لاستعادة طاقاتها الإنتاجية والحفاظ على العمالة والتركيز على إعطاء دفعة للشركات القابضة التي تعد الذراع الاستثماري الأساسي للدولة.

واعتبرت إنه من الأهمية أيضا اتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن إعادة الثقة مرة أخرى للاقتصاد المصري وجذب الاستثمارات الأجنبية من خلال عدد من اللقاءات مع كافة السفراء الممثلين للدول الأجنبية في مصر للوقوف على آخر المستجدات والتطورات في حركة الاقتصاد وإرسال مجموعات من رجال الأعمال بالتنسيق مع مجالس الأعمال للأسواق الخارجية للترويج وبث الطمأنينة في قلوب المستثمرين.

وأكد وزير المالية المصري أهمية عودة النشاط الاقتصادي لطبيعته حتى يمكن استيعاب الخسائر الاقتصادية والمالية التي نجمت عن شبه التوقف الذي أصاب الاقتصاد والمؤسسات العامة والمالية في ظل أحداث الثورة التي تشهدها مصر حاليا.

وأوضح سمير رضوان في تصريح له أن مؤشرات أداء الموازنة العامة خلال النصف الأول من العام المالي الحالي أظهرت قدرة الاقتصاد المصري على تحمل الخسائر الناجمة من الأحداث الأخيرة واستيعاب زيادة الإنفاق العام لدفع التعويضات لكل من أضير في تلك الأحداث.

من جانبه، كشف تقرير صادر عن وزارة المالية المصرية عن استمرار تراجع نسبة العجز الكلي بالموازنة العامة للدولة للناتج المحلى الإجمالي خلال الفترة من يوليو إلى ديسمبر من العام المالي الحالي وذلك للشهر السادس على التوالي حيث سجل العجز الكلى نحو 4ر60 مليار جنيه تمثل 4ر4 بالمئة من إجمالي الناتج بتراجع 4ر0 بالمئة عن نسبة العجز المحققة خلال النصف الأول من العام المالي السابق.

ووفقا للتقرير فقد انخفضت نسبة العجز الأولى قبل خصم فوائد القروض العامة بصورة طفيفة لتسجل 8ر1 بالمئة من الناتج المحلى الإجمالي مقابل 2 بالمئة خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

وأرجع هذا التحسن في أداء الموازنة العامة إلى ارتفاع الإيرادات العامة بصورة ملحوظة حيث ارتفعت بنسبة 3ر5 بالمئة محققة 7ر99 مليار جنيه في الفترة من يوليو إلى ديسمبر من العام المالي الحالي مقابل 7ر94 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

وبالنسبة للإنفاق العام أوضح التقرير أن إجمالي المصروفات العامة خلال النصف الأول من العام المالي الحالي ارتفعت بنسبة 7ر5 بالمئة لتصل إلى 1ر161 مليار جنيه مقارنة بنحو 4ر152 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي السابق.

وأرجع الزيادة في المصروفات العامة إلى ارتفاع فاتورة الأجور وتعويضات العاملين بنسبة 7ر11 بالمئة لتصل إلى 5ر42 مليار جنيه خلال الفترة من يوليو إلى ديسمبر من العام المالي الحالي مقارنة بنحو 3 مليارات جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي السابق.

وأكد وزير الداخلية المصري محمود وجدى أن جهاز الشرطة بدأ مرحلة جديدة فى خدمة الوطن وأبناء الشعب مشيدا بالجهود التى بذلها رجال الشرطة خلال الأحداث والتداعيات التى شهدتها البلاد فى الفترة الأخيرة.

وأوضح وجدي في كلمة له خلال اجتماع عقده مع عدد من المسئولين الأمنيين أنه يجب إعادة الثقة بين رجال الشرطة والمواطنين فى أسرع وقت وخاصة فى ضوء ما لمسه خلال جولاته الميدانية ولقائه مع عدد كبير من مختلف طوائف الشعب والذين أكدوا جميعا تقديرهم لجهود وآداء رجال الشرطة ودورهم الملموس فى حماية وتأمين الوطن والمواطن.

وشدد وزير الداخلية المصري على ضرورة أن تكون العلاقة بين الشرطة والمواطنين قائمة على الاحترام المتبادل والتعاون وتضافر الجهود لاسيما وأن الأمن مسئولية مشتركة توجب على الجميع أن تتضافر جهودهم وصولا للهدف المنشود فى تحقيق الأمن بمفهومه الشامل لمصرنا الغالية.

وطالب بضرورة عودة كافة قوات الشرطة إلى مواقعها من أجل سرعة عودة الأمن والاستقرار للشارع المصرى وأن يشعر المواطن فى مختلف ربوع مصر بالتواجد الفعال والإيجابى لرجال الشرطة فى مواجهة الجرائم وترويع أمن وسكينة المواطنين حتى تعود الثقة من جديد بين المواطن ورجل الشرطة فى أسرع وقت ممكن مع الارتقاء بمعدلات الآداء الأمنى فى كافة القطاعات الأمنية.

وأكد رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية المهندس محمود لطيف أن أسعار تصدير الغاز المصري لإسرائيل تتوافق مع مؤشرات أسعار الشحنات الفورية للغاز بالأسواق العالمية بصفة عامة .

وقال لطيف في تصريح له تعليقا على ما جاء في بعض المواقع الأليكترونية حول أسعار تصدير الغاز الطبيعي المصري أنه كان قد سبق وتم تعديل سعر تصدير الغاز المصري عما هو وارد في الاتفاقيات الأصلية بما يتماشى مع بنود المراجعة الدورية للأسعار الواردة في هذه الاتفاقيات.

وأضاف أنه بموجب هذا التعديل تمت زيادة السعر مع بداية تفعيل اتفاقية تصدير الغاز الطبيعي لإسرائيل بما يتناسب مع مؤشرات الأسعار العالمية وبالتالي لم يتم بيع أي كميات غاز طبيعي لإسرائيل لا تتماشى مع هذه الزيادة.

وعد لطيف أسعار بيع الغاز لإسرائيل من أفضل أسعار التصدير كما أنها تزيد عن أسعار بيع الغاز محليا سواء للصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة أو غيرها من الصناعات بناء على متوسط سعر خام برنت.

وأعلنت المفوضية الاوروبية ان الممثلة الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية كاثرين اشتون ستقوم الثلاثاء المقبل بزيارة عمل لمصر بدعوة من السلطات المصرية .

وقال مصدر في المفوضية الأوروبية في بروكسل "إن اشتون ستبحث مع المسؤولين المصريين المستجدات الحالية وما يمكن فعله لدعم المرحلة الانتقالية في مصر واستكشاف سبل دعم مصر اقتصاديا وسياسيا في هذه المرحلة.

وفى بيروت شجعت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون القادة السياسيين على "تسهيل تشكيل حكومة تمثيلية في روحية من التوافق"، لافتة الى أنها "جاءت الى لبنان في هذه اللحظة الحاسمة لمناقشة مسائل ذات إهتمام مشترك ولتستمع شخصياً الى تقييم المسؤولين اللبنانيين للوضع المالي في لبنان". وشددت على ان "جميع قرارات مجلس الأمن الدولي مهمة ويجب احترامها، بما فيها ما يرتبط بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان".

قامت آشتون، بزيارة خاطفة الى لبنان لم تدم سوى اربع ساعات، التقت خلالها رئيسي الجمهورية ومجلس النواب ميشال سليمان ونبيه بري والرئيس المكلف نجيب ميقاتي.

وقبيل مغادرتها الى العاصمة الأردنية عمان، تلت آشتون امام الصحافيين بياناً مكتوباً قالت فيه: "أنا مسرورة بعودتي الى بيروت في هذه اللحظة الحاسمة من الحياة السياسية في لبنان. لقد تشرّفت هذا الصباح بلقاء رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الجمهورية ميشال سليمان، والذين يؤدون جميعهم دوراً حيوياً في تشكيل الحكومة اللبنانية العتيدة. وقد جرت الاجتماعات في جوّ بناء جداً وفي إطار الاحترام الكامل لمواقف جميع الأطراف".

أضافت: "لقد جئت الى لبنان في هذه اللحظة الحاسمة لمناقشة مسائل ذات اهتمام مشترك ولأستمع شخصياً الى تقييم نظرائي للوضع الحالي في لبنان والمنطقة. إنني اشجع جميع القادة السياسيين على تسهيل تشكيل حكومة تمثيلية في روحية من التوافق، قائمة على العدالة والإستقرار والديموقراطية العميقة التي يجب تعزيزها بما يصبّ في مصلحة الشعب اللبناني. علاوة على ذلك، فإنني أشجعهم على ضمان التزام لبنان احترام دستوره وموجباته الدولية. فجميع قرارات مجلس الأمن الدولي مهمة ويجب احترامها، بما فيها ما يرتبط بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان".

ولفتت الى أن "الاتحاد الاوروبي يتطلع الى برنامج حكومي يأخذ في اعتباره هذه العناصر ويدفع قدماً ببرنامج الإصلاح في لبنان"، مؤكدة أن "الاتحاد الاوروبي جاهز لمساعدة لبنان على هذا المسار". وجددت "دعم الاتحاد الاوروبي الكامل للبنان سيد ومستقل وديموقراطي ويعمّه السلام والإستقرار".

وفور وصولها الى بيروت، زارت آشتون على رأس وفد الرئيس سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا، وبحثت معه في الوضع في المنطقة والاوضاع الراهنة في لبنان على ابواب تشكيل حكومة جديدة.

ونقلت آشتون "استمرار دعم الاتحاد الاوروبي للبنان في شتى المجالات والاستعداد الدائم للتعاون وأهمية انجاز تشكيل الحكومة الجديدة"، منوّهة بالدور الذي يقوم به رئيس الجمهورية من زاوية تجاوز الصعوبات والتوفيق بين الافرقاء للحفاظ على الوحدة الوطنية.

ثم زارت الرئيس بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، ترافقها سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان انجيلينا ايخهورست في حضور النائب علي بزي والمستشار الإعلامي علي حمدان. وجرى عرض التطورات والأوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة.

وأكدت آشتون أهمية "الإسراع في تشكيل الحكومة اللبنانية والانطلاق نحو مرحلة جديدة واعدة لجهة دعم الاستثمار في لبنان وتعزيز ازدهاره". وشددت على "دور البرلمان في المرحلة المقبلة".

من جهته، أكد بري "عراقة لبنان في ممارسة الديموقراطية وتداول السلطة"، مشدداً على دور البرلمان اللبناني في هذا المجال. وطالب آشتون بـ"مؤازرة الإتحاد الأوروبي ودعم لبنان في طلبه من الأمين العام للأمم المتحدة (بان كي مون) من اجل العمل على ترسيم الحدود البحرية تمهيدا لاستثمار ثروته النفطية".

والتقت اشتون الرئيس المكلف في دارته في حضور سفيرة الاتحاد الاوروبي. وأكد ميقاتي "حرص لبنان على تمتين العلاقات مع الاتحاد الأوروبي على المسارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية كافة، وعلى السعي الى تشكيل حكومة وفاقية جامعة لكل اللبنانيين"، مشدداً على "احترام لبنان القرارات الدولية، لا سيما منها القرار 1701 وحرصه على الأمن في جنوب لبنان وعلى القوات الدولية".

وكرر حرصه على "تحقيق العدالة والاستقرار في لبنان"، متمنياً على دول الأتحاد الأوروبي "أن يكون الحكم على الواقع في لبنان من خلال مواقف الحكومة المزمع تشكيلها وأدائها وليس وفق قناعات مسبقة لا تمت الى الواقع بصلة".

فى مجال آخر شدد الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، على أن حادثة اغتيال رئيس الحكومة الأسبق، رفيق الحريري، «كانت لها آثار خطيرة ومهمة على المنطقة، ولبنان ما زال يعيش تداعياتها»، لكنه أكد أن «المحكمة الدولية متجهة إلى التسييس»، محذرا من التعامل معها ومع قراراتها.

وقال مخاطبا فريق «14 آذار»: «إذا أصررتم على إكمال موضوع المحكمة وما سيعلنه القرار الظني، فتصرفوا في ضوئه، ونحن سنتصرف بما نراه مناسبا على أساس التزوير»، وتوقف عندما ورد في خطابات احتفال البيال من موضوع السلاح، فسأل: «إذا كان السلاح موضوعا خلافيا، فما الداعي إلى الحوار؟»، داعيا هذا الفريق إلى أن «يتعظ مما حصل في مصر».

وردا على تهديدات وزير الدفاع الإسرائيلي، إيهود باراك، بإمكان اجتياح لبنان، دعا نصر الله المقاتلين إلى «الاستعداد للسيطرة على منطقة الجليل عندما يطلب ذلك منهم».

واستخف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بتهديدات نصر الله باحتلال الجليل، وبأن حلفاءه في حركة حماس يستطيعون احتلال مناطق في النقب (جنوب إسرائيل).

وقال: «من يختبئ في خندق تحت الأرض عليه البقاء تحت الأرض».

وأضاف نتنياهو، الذي كان يتكلم أمام مؤتمر عقد في القدس، لرؤساء المنظمات اليهودية الأميركية، أن «إسرائيل قوية وقادرة على الدفاع عن نفسها ولا نقترح على أحد أن يشكك في قوتنا العظمى في هذا المجال. إن وجهتنا هي نحو السلام مع جميع جيراننا، ولكن جيشنا قوي جدا وقادر على مواجهة الأعداء بكل قوة».

وصرح وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك خلال جولة الثلاثاء مع رئيس الاركان الجديد على الحدود الشمالية لاسرائيل ان الجيش الاسرائيلي لا يستبعد دخول لبنان مجددا.

وقال باراك للقوات الإسرائيلية المنتشرة قرب الحدود مع لبنان ان "الهدوء يسود (على الحدود) لان حزب الله يدرك قدرتنا على الردع ويذكر الخسائر الفادحة التي انزلناها به في 2006"، حسبما ذكرت صحيفة هآرتس.

واضاف لكن هذا الوضع ليس ابديا وقد يطلب منكم الدخول مجددا الى لبنان".

ورفعت حالة التأهب لدرجة الاستنفار الأمني الأقصى في 4 سفارات إسرائيلية في العالم، واتخذت احتياطات أمنية عالية في عشرات السفارات الأخرى، وذلك تحسبا لتنفيذ عمليات تفجير ضدها وادعى مركز مكافحة الإرهاب في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن معلومات ساخنة وصلت إليه عن نية عناصر إرهابية تابعة لإيران أو لتنظيم القاعدة وأذرعهما توجيه ضربات لإسرائيل عبر ممثلياتها في الخارج.

ومنعت الرقابة العسكرية في الجيش الإسرائيلي نشر أسماء العواصم التي تقع فيها السفارات الأربع، لأسباب أمنية. ولكن المركز نفسه كان قد حذر قبل أسبوعين من نوايا لتفجير في السفارة الإسرائيلية في كل من العاصمتين المصرية والموريتانية، مما جعل المراقبين يراهنون عليهما كاثنتين من السفارات الأربع المهددة.

وأفادت مراجع سياسية في وزارة الخارجية الإسرائيلية، بأن رفع حالة التأهب في تلك السفارات أقرت في أعقاب وقوع «حوادث استثنائية خلال الأيام الأخيرة قرب هذه السفارات»، مما زاد المخاوف من احتمال استهدافها.

وقالت إن مصدر التهديد الأساسي حاليا هو من جانب حزب الله اللبناني، حيث تصادف مناسبة مرور 3 سنوات على اغتيال عماد مغنية، القائد العسكري لحزب الله، وهو نفسه يوم الذكرى السنوية لاغتيال الأمين العام السابق لحزب الله، عباس موسوي.

فى الرياض فند سماحة مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ الفتوى المكذوبة على اللجنة بأنها تذكر أن أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة على الحق ظاهرين وأن التنظيم خلافه إسلامية ، إلى آخر ما جاء في الفتوى من البهتان والزور والكذب على اللجنة الدائمة وفيما يلي نص فتوى سماحته :

فتوى رقم (25041) وتاريخ 6/3/1432هـ الحمد لله والصلاة والسلام على عبدالله ورسوله وعلى آله وصحبه .. وبعد:

فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من بعض السائلين والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (336) وتاريخ 6/3/1432هـ حول ما نشر في بعض مواقع الشبكة العنكبوتية من فتوى مزورة ومكذوبة على اللجنة ، وقد أعطيت رقماً وتاريخاً من فتوى أخرى ومهرت بتواقيع مركبة للأعضاء.

وقد تضمنت هذه الفتوى المكذوبة أن اللجنة الدائمة تذكر أن أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة على الحق ظاهرين ، وأن التنظيم خلافة إسلامية إلى آخر ما جاء في هذه الفتوى من البهتان والزور والكذب على اللجنة الدائمة.

وبناء على ذلك فإن اللجنة الدائمة تبين الأمور الآتية :

أولاً : ما نسب إلى اللجنة في هذه الفتوى المزورة كذب وبهتان لا نقر به ولا نرضى عنه ، والله حسيب وطليب من كتب هذه الفتوى وعمل على إخراجها.

ثانياً : لا يخفى حكم الشريعة فيمن تقول على شخص كلاماً لم يقله ، ونسب إليه ما لم يصدر عنه ، وأنه بفعله هذا آثم مرتكب لجرم يستحق عليه العقاب الشرعي ، وبقدر نوع الافتراء ومن نسب إليه ، يكون قدر الجرم والإثم والجزاء المترتب عليه في الدنيا والآخرة ، قال الله تعالى (سيجزيهم بما كانوا يفترون) الأنعام 138 ، ولذلك كان أعظم الافتراء هو الافتراء على الله قال تعالى : ( قل إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون) يونس : 69 ، وقال سبحانه : ( انظر كيف يفترون على الله الكذب وكفى به إثماً مبيناً) النساء : 50 ، ثم يأتي بعد ذلك الافتراء على عبدالله ورسوله صلى الله عليه وسلم المبلغ عن الله رسالاته ، وفي الحديث الصحيح المتواتر : (من كذب عليَّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار) ، ثم يأتي بعد ذلك الكذب على أهل العلم ذلك لأنهم وارثوا علم النبوة قال الله تعالى : ( بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم وما يجحد بآياتنا إلا الظالمون ) العنكبوت : 49 ، وقال صلى الله عليه وسلم : ( إن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً وإنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر) رواه أبو داود والترمذي ، فالافتراء عليهم - وهذا هو حالهم - من أعظم الافتراء ولا شك ، ومما يبين ذلك أن الله تعالى قرن شهادتهم بشهادته سبحانه وملائكته حيث قال سبحانه : (شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائماً بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم ) آل عمران : 18 ، وهذه الآية وغيرها تدل على عظم وخطورة ما ينسب إلى أهل العلم ما يؤكد شناعة وخطورة التزوير والتقول عليهم.

ثالثاً: تقرر الجنة أن ما جاء في هذه الفتوى المزورة المكذوبة - هو بحمد لله تعالى - ظاهر البطلان ، بيّن الكذب ، لا ينطلي على من له أدنى معرفة بالبيانات والقرارات الصادرة عن هيئة كبار العلماء وفتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء وعلماء هذه البلاد ، فإن المدعو الضال أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة متقرر لدى العلماء ضلال مسلكهم ، وشناعة جرمهم ، وأنهم بأقوالهم وأفعالهم ما جرّوا على الإسلام والمسلمين إلا الوبال والدمار ، وكل عاقل فضلاً عن عالم يدرك انحراف هذا المسلك ، وأنه لا يجوز لمسلم أن ينتسب إلى تنظيم القاعدة ، ولا أن يرضى بأفعاله ، ولا أن يتكتم على المنتسبين إليه لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح : ( لعن الله من آوى محدثاً ) رواه مسلم.

رابعاً : لا يجوز التساهل مع مروجي الأقوال الكاذبة والشائعات الباطلة لا سيما إذا كانت منسوبة إلى أهل العلم الذين يبينون الشرع ، ويفتون السائلين لما يؤدي إليه هذا التساهل من آثار خطيرة وكبيرة على المسلم فرداً والمسلمين جماعة.

ولذلك كله جرى البيان والإيضاح لتلقف بعض الأيدي هذه الفتوى المزورة المكذوبة بياناً للحق وبراءة للذمة وحسماً لمادة الشر.

حفظ الله بلادنا وبلاد المسلمين من كل سوء ومكروه ، ووفق ولاة أمرنا لكل ما يحبه ويرضاه ، ودفع شر كل ذي شر من أعداء هذا الدين والخارجين عليه ، والله الهادي إلى سواء السبيل ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

فى مجال آخر أكد الفريق سعيد بن عبد الله القحطاني مدير الأمن العام السعودي، أن الأجهزة الأمنية في بلاده تتعامل مع المواطنين والمقيمين بقدر كبير من اللين، مضيفا أن هذه الأجهزة تختلف عن أي مكان آخر، «وذلك في تعاملها مع المواطنين والمقيمين على حد سواء، بعيدا عن الظلم أو الضغط أو أخذ الحقوق والاستيلاء عليها أو التعامل بقسوة».

وأشار الفريق القحطاني خلال رعايته حفل خريجين من أفراد الأمن الدبلوماسي في مركز الإعداد والتدريب لقوة الطوارئ الخاصة بالمنطقة الشرقية ، إلى أن قوات الطوارئ الخاصة بالأمن العام تعد أعلى قوة عسكرية مدربة ومسلحة، وأنها أظهرت التمرس والبأس الشديد من خلال الجهود والعمليات التي قامت بها في مكافحة الإرهاب والحفاظ على أمن الوطن، وردع كل من فكر أو أراد أو نفذ عمليات إرهابية تهدف إلى زعزعة أمن هذه البلاد.

وفي حديثه عن أداء الأجهزة الأمنية، التي قال إن أداءها يتسم بحسن المعاملة مع المواطنين، أرجع الفريق القحطاني، هذا التعامل إلى «فضل الله، ثم وجود قيادة حكيمة، وحسن التربية والقيم الأصيلة التي يتمتع بها الشعب السعودي وفي مقدمتهم منسوبي الأمن العام»، وقال إن «قيادتنا وتربيتنا وديننا قبل كل شيء والأمانة المنوطة بنا وخوفنا من الله سبحانه وتعالى هو رائدنا في أعمالنا، ونراقب الله في العلن والسر»، مشيرا إلى أن «كل هذه العوامل ساهمت في تعزيز الدور الأمني، من دون أي إخفاقات أو سلبيات، وهو شرف وعز وكرم من الله نعتز به في هذه البلاد الطاهرة».

وتحدث عن قوة الطوارئ، قائلا «إنها ليست هي قوة حرب فحسب، بل هي أيضا قوة إنسانية وقوة سلام، ويعكس ذلك بكل وضوح مشاركاتهم الفعالة والدائمة في مواسم الحج والعمرة، من حيث قدرتهم على تنظيم الحشود في مواقع حرجة كجسر الجمرات أو جبل الرحمة أو مسجد نمرة أو حول الحرم، والتعاون المثمر مع زملائهم في القطاعات الأمنية الأخرى، والمساندة من القوات المسلحة والحرس الوطني وغيرها»، مشيرا إلى أن قوة الطوارئ الخاصة مشهود لها بالحفاظ على الأرواح والأنفس والتعامل مع ضيوف الرحمن بإنسانية ورحمة وأداء مميز، انطلاقا من النهج القويم لهذه البلاد.

وأضاف القحطاني أن الشعب السعودي يتمتع بقيادة حكيمة عادلة وعلى معرفة وقدرة على قيادة السفينة في البحار ووسط الأمواج المتلاطمة، مؤكدا أن «الجميع يجدد الولاء والطاعة والانقياد لكل ما يخدم أمن هذه البلاد ويخدم شعبها والمقيمين في إطار الحق والعدل والمساواة والقيم العربية الأصيلة والمثل التي نتمتع بها جميعا وفي المقدمة الأجهزة الأمنية والعسكرية».

ورعى الفريق القحطاني حفل تخرج 169 فردا في دورة التدريب الأساسي لأفراد الأمن الدبلوماسي بعد تلقيهم عددا من الدورات في مجال أمن وحماية المواقع ودوريات أمن وحراسة المنشآت الدبلوماسية التأهيلية الخاصة.

وكان العميد مظلي فهد بن سعيد آل حمد قائد قوة الطوارئ بالمنطقة الشرقية أوضح في كلمة له أنه تم عقد دورة لنحو 59 فردا من المستجدين وتم تخريجهم، كما عقد عدد من الدورات التخصصية لعدد من منسوبي قوة الطوارئ في مدرسة مشاة البحرية ووحدات الأمن البحرية الخاصة براس الغار، كما تم عقد دوره لثلاثة ضباط من منسوبي الطوارئ بمركز تدريب حرس الحدود وتدريب 20 فردا على أجهزة تحديد المواقع.

وقال النقيب مظلي ضيف الله القحطاني قائد مركز الإعداد والتدريب المكلف إنه خلال العام الماضي تخرج في المركز أكثر من 1000 متدرب.

وكان الفريق القحطاني قد أشرف على فرضية اقتحام إرهابيين قطار ركاب واحتجاز رهائن وبحوزتهم متفجرات بهدف تفجير منشأة نفطية.

كما تابع عرضا لفرقة الرماية والقناصة والأداء الذي قدموه خلال العرض، وأشار القحطاني إلى أهمية التدريب للفرد في ميدان العمل، مؤكدا حرص القطاعات الأمنية على توفير سبل الراحة والأمن والاطمئنان للمواطن والمقيم.