انطلاق حملة ولى العهد الأمير سلطان للتوعية باضطرابات التوحد في الجوف

مركز الأمير سلطان للقلب في القصيم يبحث أوجه التعاون مع وزارة الصحة الايطالية

النائب الثاني يوافق على تشكيل لجنة لدراسة مشروع تصريف السيول في حفر الباطن

جامعة نايف العربية تختتم حلقة غسل الأموال

الإعلان عن مسابقة الأمانة العامة لمجلس التعاون للبحوث الأمنية

بحث مركز الأمير سلطان لطب وجراحة القلب في القصيم أوجه التعاون والتدريب المشترك في تخصص الموجات الصوتية القلبية مع مستشار وزارة الصحة الإيطالية لشؤون التعليم الطبي الدكتور جوسبي جولاتشي وذلك خلال زيارته للمركز .

وأوضح استشاري قسطرة القلب رئيس وحدة التدريب والأبحاث في المركز الدكتور حسن خلف أنه جرى خلال الزيارة التي استغرقت ستة أيام ومناقشة وبحث العديد من الأمور العلمية والعملية المهمة المتعلقة في هذا التخصص التي ستسهم في النهاية بتطوير قسم الموجات الصوتية ورفع مستوى الأداء فيه بما يعزز من رفع كفاءة وتنافسية الخدمة المقدمة للمرضى علميا وعمليا .

وكشف الدكتور حسن أنه جرى التباحث حول الترتيبات اللازمة للحصول على اعتراف الجمعية الأوروبية بقسم الموجات الصوتية في المركز ، وطلب إمكانية التعاون معها في مجال الأبحاث والتعليم والتدريب، والإطلاع على التجربة الإيطالية في نشر أجهزة موجات صوتية للقلب داخل سيارات الإسعاف وتخصيص كوادر فنية وتدريبها عليها ، ودراسة إمكانية تطبيقها في المنطقة لتسهيل مهمة الطواقم الطبية التي ترافق مرضى القلب أثناء نقلهم بين القطاعات الصحية والمركز.

وأضاف أن المركز يقوم حاليا بإنشاء قسم للتأهيل القلبي في المركز، وإجراء تدريبات تطبيقية للأطباء في مستشفيات منطقة القصيم على الموجات الصوتية القلبية بالتعاون مع الدكتور جولاتشي الذي سيقوم من جانبه بزيارات دورية لمتابعة البرامج التي تم الإتفاق على تنفيذها .

وكان الدكتور جولاتشي قد ألقى خلال أيام زيارته محاضرة علمية بعنوان " الموجات الصوتية للقلب .. نظرة إلى الماضي واستشراف للمستقبل" وذلك من واقع خبرته وتجربته العريقة في هذا التخصص ، وكونه عضوا في الجمعية العالمية للموجات الصوتية القلبية ومديراَ سابقا لمركز القلب والتأهيل الطبي في مستشفى "ليكو" في الجمهورية الإيطالية حضرها عدد من الأطباء والمهتمين في هذا المجال الحيوي من داخل المركز وخارجه من القطاعات الصحية الأخرى .

وتحت رعاية الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف ، افتتح وكيل إمارة منطقة الجوف المساعد نايف بن ناوي الشمري حملة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للتوعية باضطرابات التوحد في مركز الكايد الثقافي بمدينة سكاكا .

وانطلقت فعاليات الحملة بمحاضرة للدكتور بدر النصيري بعنوان " توجيه وإرشاد أسر التوحد "، بعدها قدم خالد عبدالمحسن محاضرة بعنوان " طرق التواصل السمعي واللغوي لذوي أطفال التوحد ".

وثمن مدير عام التربية والتعليم بمنطقة الجوف مطر الزهراني رعاية واهتمام أمير المنطقة لانطلاق الحملة في المنطقة، مشيرا إلى أن هذه الفئة الغالية تجد الاهتمام من الجمعية السعودية للتوحد، وتعمل على دعم ومساندة كل ما شانه تطوير وتعميم الخدمات المقدمة لفئة التوحد في مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى تشجيع البحث العلمي في هذا المجال والسعي لتأهيلهم ودمجهم داخل المجتمع.

وتستأنف فعاليات الحملة بمحاضرة للدكتور نايف الزارع بعنوان "معايير البرامج التربوية لذوي اضطرابات التوحد"، ومحاضرة أخرى للدكتور أحمد الدوايدة بعنوان "طرق التواصل البديل برنامج بيكس".

ووافق الأمير نايف بن عبد العزيز، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي، على تشكيل لجنة بصفة عاجلة لدراسة مشروع تصريف السيول في محافظة حفر الباطن، على الطبيعة، وذلك بناء على مرئيات الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز، أمير المنطقة الشرقية، حيث وجه الأمير محمد بن فهد أعضاء اللجنة المكونة من وزارة الداخلية، وإمارة المنطقة الشرقية، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، وأمانة المنطقة الشرقية، ووزارة المالية، ووزارة المياه والكهرباء والدفاع المدني، بسرعة إعداد دراسة مخاطر السيول في محافظة حفر الباطن، وستباشر اللجنة عملها ابتداء من السبت المقبل.

واختتمت أعمال الحلقة العلمية (غسل الأموال وتمويل الإرهاب) التي نظمتها جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية مخصصة لكتاب العدل بالتعاون مع وزارة العدل على مدى خمسة أيام بمقر الجامعة في الرياض بحضور نائب رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الدكتور جمعان رشيد بن رقوش والشيخ ووكيل وزارة العدل لشئون التوثيق الدكتور طارق بن عبد الله العمر .

وبدئ حفل الاختتام بتلاوة آيات من القران الكريم .

بعدها القى وكيل كلية التدريب الدكتور إبراهيم عبد الله الماحي كلمة استعرض فيها برنامج الحلقة وما سعت إليه من أهداف .

بعدها ألقى الشيخ عبدالله بن محمد الدهيمي كلمة المشاركين حيث قدم شكره للجامعة على ما تقوم به من جهود لخدمة الأمن والعدالة مؤكداً الفائدة التي تحققت من هذه الحلقة العلمية .

ثم ألقى الشيخ الدكتور طارق بن عبدالله العمر وكيل وزارة العدل لشئون التوثيق كلمة أكد فيها أهمية مبدأ التدريب وانه يعد ركيزة أساسية في إستراتيجية وزارة العدل ضمن جهودها الساعية للتطوير.

وأوضح أن هذا البرنامج يأتي ضمن سلسلة من البرامج للارتقاء بمجال العمل في مرفق العدالة وأنه من أهم البرامج نظراً لتناوله موضوع جريمة غسل الأموال التي أضحت جريمة عالمية بالغة الضرر على اقتصاد الدول وأمنها سيما مع تطور صور الجريمة واستخدامها للتقنيات الحديثة ما يستدعي أهمية التعاون الدولي لمكافحتها سواء من الناحية التشريعية أو الأمنية .

ونوه بالجهود التي تبذلها جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية لخدمة الأمن والعدالة مؤكداً دورها الرائد في هذا المجال وكذلك أكد ضرورة استمرار الشراكة الإستراتيجية بين الجامعة والوزارة لتحقيق الأهداف المشتركة بما يعود بالنفع على منظومة العدالة بأسرها ليتحقق العدل الذي هو ركيزة بناء الشعوب وتقدمها .

عقب ذلك ألقى نائب رئيس الجامعة كلمة رحب فيها بأصحاب الفضيلة في هذا البرنامج العلمي المهم الذي ينفذ بالتعاون مع وزارة العدل بالمملكة للارتقاء بقدرات العاملين في الوزارة حتى يكونوا على دراية كاملة بأدق المتغيرات والمستجدات على خارطة العمل الأمني والعدلي .

وأوضح أن الجامعة أولت موضوع غسل الأموال وتمويل الإرهاب أهمية وعناية خاصة حيث أفردت الجامعة حيزاً مقدراً من نشاطاتها حول هذه الجرائم و قامت في إطار التعاون القائم بينها وبين المؤسسات الدولية ذات العلاقة بتنفيذ عدد من الندوات والدورات والمؤتمرات كما أصدر ت الجامعة مجموعة من الدراسات والإصدارات في مجال غسل الأموال بلغت (19) إصداراً إضافة إلى مناقشة أكثر من (15) رسالة ماجستير ودكتوراه حول هذا الموضوع من خلال كلية الدراسات العليا.

وتمنى أن تكون هذه الحلقة التي شارك في أعمالها نخبة من الخبراء العرب والدوليين قد حققت أهدافها المرجوة وأن تسهم توصياتها ومادار فيها من نقاش وعرض خبرات في مكافحة هذه الجريمة.

واختتم كلمته برفع الشكر باسم المشاركين والأسرة الأمنية والعدلية العربية لحكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني على ما تحظى به هذه الجامعة من عنايتهم وكريم رعايتهم حتى وصلت إلى هذه المكانة المرموقة في مجال تخصصها. كما قدم الشكر لمعالي الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى وزير العدل على تعاون الوزارة وثقتها بالجامعة وخبراتها داعياً إلى استمرار التعاون بين الجانبين سعياً نحو تحقيق الأمن بمفهومه الشامل .

الجدير بالذكر أن الحلقة العلمية هدفت إلى بيان مفهوم غسل الأموال وتمويل الإرهاب والأساليب التقليدية المستحدثة للغسل والتمويل، والتعرف على القواعد الدولية الحاكمة لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وكذلك القواعد الدولية الموجهة لأنشطة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ، وإبراز نظام مكافحة غسل الأموال السعودي ولا ئحته التنفيذية ، والإثبات في جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب وما يثيره من مشاكل خاصة نقل عبء الإثبات في أموال معينة إلى المدعى عليه .

وتناولت الحلقة جملة من الموضوعات المهمة حول : الأساليب التقليدية والمستحدثة لغسل الأموال وتمويل الإرهاب ،والإنترنت وأساليب الدفع الإلكتروني ، ودور فرقة العمل الدولية المعنية بغسل الأموال والتعاون الدولي في مجال ضبط الأموال المتأتية من هذه الجريمة ،ودور مجموعة العمل المالي المعنية بغسل الأموال والمجموعات الإقليمية الأخرى ، وتمويل الإرهاب والتبرع لغايات إنسانية ، والقواعد الدولية لمواجهة منع استخدام النظام المصرفي لغسل الأموال وتمويل الإرهاب، ودور مؤسسة النقد العربي السعودي والقطاع المصرفي في مكافحة غسل الأموال ، ونقل عبء الإثبات في جرائم غسل الاموال في الشريعة والقانون واستعراض بعض التجارب العربية في مكافحة غسل الأموال ، وجهود المملكة في مكافحة غسل الأموال وغيرها من الموضوعات ذات الصلة بغسل الأموال ومكافحة الفساد والإرهاب .

واستقبل الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشئون العسكرية بمكتب سموه في الرياض الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني .

وجرى خلال اللقاء تبادل الاحاديث الودية ومناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

حضر اللقاء الأمين العام المساعد للشئون العسكرية اللواء الركن خليفة بن حميد الكعبي .

ودشن الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك مشروعات تنموية جديدة بمحافظة حقل , كما وضع حجر الأساس لمشروعات في مجالات الطرق والتعليم والبلدية والمياه والكهرباء .

كما تفقد سير العمل في المشروعات الجاري تنفيذها بتكلفة إجمالية لهذه المشروعات بلغت ألف مليون ومائة وأربعة ملايين وأربعمائة وتسعة وسبعين ألف وثمانمائة وتسعة وسبعين ريالا .

وأزاح لدى وصوله الستار عن اللوحة التذكارية لمشروع التقاطع العلوي بمركز الشرف الذي بلغت تكلفته 72 مليون ريال ويربط مركز الشرف بالبدع وتبوك وحقل , ثم وضع حجر الأساس لمشروع استكمال ازدواج طريق العيينة الشرف المرحلة الثانية بتكلفة 102 مليون ريال .

واستمع أمير منطقة تبوك لشرح من المدير العام للطرق والنقل بمنطقة تبوك المهندس خالد بن محمد الوكيل عن المشروعات الجديدة الجاري البدء في تنفيذها وهي استكمال ازدواج طريق الشرف حقل والطريق البديل المزدوج من حقل لمركز الدرة وطريق مركز قصارى الحدودي بتكلفة بلغت 159 مليون ريال .

بعد ذلك قام بافتتاح معسكر الايواء بحقل واستمع لشرح عن مشروع الإسكان الجديد الذي سيتم البدء في تنفيذه في مركز الدرة الذي يضم أكثر من 200 وحدة سكنية بالإضافة إلى محطة للتحلية ومرافق أخرى, واطلع على مخططات الإسكان الجديد لمركز الدرة .

كما افتتح الأمير فهد بن سلطان لمدارس جديدة تم الإنتهاء من تنفيذها , ووضع حجر الأساس لمشروعات جديدة , وتفقد العمل في مشروعات قائمة بتكلفة 74 مليون ريال .

وزار متوسطة سهل بن سعد بالمحافظة , وقام بقص الشريط ايذاناً بافتتاح المدرسة , ثم دشن افتتاح المشروعات التنموية الجديدة والبالغ عددها 9 مشاريع , ووضع حجر الأساس لمشروع تعليمي واحد .

كما التقى مع طلاب المدرسة حيث قوبل بتصفيق حار من قبل الطلاب محيين لسموه زياته للمدرسة , وقد حياهم على هذا الشعور الصادق ، كما التقى طلاب مركز التدريب , وأكد أهمية استخدام الحاسب الآلي لما فيه مصلحة الطالب وتزويده بالمعلومات التي تفيده في حياته الدراسية والعمل على زيادة وعيه وثقافته في المجالات المختلفة .

بعد ذلك قام بتدشين ووضع حجر الأساس لستة مشروعات بلدية وللمياه بقيمة 42 مليون ريال شملت تحسين وتجميل المدخل الشمالي وإنشاء ممرات للمشاه وساحات للبلدية ومشروع مبنى البلدية وإنشاء جسر ومرسى للقوارب .

كما دشن مشروعين بتكلفة 27 مليون ريال شملا طريق الشاحنات الدائري ومشروع منتزه الأمير فهد بن سلطان البحري .

كما استمع إلى شرح من رئيس بلدية حقل المهندس فيصل بن عواد الحويطي عن المشروعات التي تحت التنقيذ بتكلفة 87 مليون والمشروعات التي اعتمدت منها إنشاء مصدات بحرية وحواجز خرسانية بحقل وسفلته وإنارة لحقل والقرى التابعة ودرء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار وتحسن وتجميل المداخل لحقل والقرى التابعة , بالاضافة إلى المشروعات التي تم الانتهاء من تصاميمها التي تضم منتزهات طريق الدرة ومواقع سياحية جنوب محافظة حقل تقع على البحر مباشرة في جزيرة الوصل والضيقات والشريح والسلطانية بتوفر مسابح ومواقع غوص في شعب مرجانية نادرة .

وأكد على رئيس البلدية بالعمل على وجود قنوات للسيول لحماية المنتزهين وتصريف مياه السيول .

كما استمع إلى شرح من رئيس البلدية عن ما يضمه منتزه الأمير فهد بن سلطان البحري من جلسات بحرية ومسطحات خضراء وأماكن لبيع الوجبات السريعة ومداخل وبوابات مميزة , وبارك سموه هذا المشروع .

بعد ذلك تفقد أمير منطقة تبوك سير العمل في مشروعات المياه والصرف الصحي الجاري تنفيذها وأوشك جزء كبير منها على الانتهاء بتكلفة إجمالية بلغت 330 مليون ريال شملت مشروعين للمياه وثلاثة مشروعات للصرف الصحي ومشروع إيصال المياه من ذات الحاج الى مركز الشرف ومنها إلى حقل ومشروعات التشغيل والصيانة بالمحافظة والقرى التابعة .

واستمع لشرح من مدير عام المياه بمنطقة تبوك المهندس صالح بن خلف الشراري عن شمول شبكات المياه بمحافظة حقل لجميع الأحياء المأهولة بنسبة 100% و شبكات الصرف الصحي بنسبة 80 % .

وأكد أهمية ايصال مياه الشرب إلى المراكز والقرى عن طريق الصهاريج وعن طريق شبكات المياه داخل مدينة حقل .

بعد ذلك قام بزيارة إلى الشيخ محمد مقبول العمراني بمنزله في حقل والتقى بأهالي المحافظة وأكد لهم أن محافظة حقل من المحافظات التي لها مكانه خاصة في المجال السياحي بتواجد البنية التحيتة الكاملة , ودعا الأهالي إلى دعوة المستثمرين لوجود مشروعات سياحية مميزة تعمل على زيادة الجذب السياحي للمحافظة .

وفى الرياض زار رئيس مجلس الوزراء بجمهورية مصر العربية الدكتور عصام شرف والوفد المرافق له جامعة الملك سعود , حيث كان في استقباله لدى وصوله مدير الجامعة الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان ووكلاء الجامعة.

واستمع إلى شرح عن أقسام كلية الهندسة ومختبراتها، واطلع على مركز نقل تقنية التصنيع لسيارات " غزال 1 " التي ابتكرتها جامعة الملك سعود.

عقب ذلك قلد مدير الجامعة رئيس الوزراء المصري وشاح الجامعة وسلمه دروعاً تذكارية.

إثر ذلك قام رئيس الوزراء المصري بزيارة إلى وادي الرياض للتقنية اطلع خلالها على جهود جامعة الملك سعود البحثية في تقنية النانو , واستمع إلى شرح عن منشأت ومشاريع الجامعة.

وأبدى إعجابه بما شاهده في مرافق الجامعة , والأبحاث بمستويات عالية في مجالات التقنية المتطورة متمنياً التوفيق للجامعة والقائمين عليها في جهودهم وطموحاتهم العلمية .

على صعيد آخر أعلنت الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عن مسابقة جائزة مجلس التعاون الخليجي للبحوث الأمنية للعام 2013م ومحاورها وشروط الترشح لها ومكوناتها وإجراءات ومواعيد التقديم لها .

وتم تحديد عنوان / برامج التوعية في ظل التحديات الأمنية لشباب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية / ليكون موضوع مسابقة الجائزة للبحوث الأمنية للعام 2013هـ , حيث كشفت الاحصاءات السكانية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أن فئة الشباب يمثلون الشريحة الكبرى من المواطنين ففي عصر العولمة والانفتاح الإعلامي يتعرض هؤلاء الشباب لمؤثرات سلبية تؤثر في سلوكهم مستهدفة فكرهم وأخلاقهم وثوابتهم الدينية والوطنية .

وبينت الأمانة أن محاور المسابقة الاسترشادية تتضمن التعرف على مضامين التوعية الأمنية الموجهة لفئة شباب دول مجلس التعاون , والاستفادة من التجارب العربية والعالمية أثناء صياغة المقترحات والاستراتيجيات , والاساليب والطرق التي تحقق التعاون الفعال بين الأجهزة الامنية ومؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة لرفع مستوى التوعية الامنية لدى فئة الشباب , والتربية الأمنية ودورها في رفع الوعي الامني لدى فئة الشباب , وطرح استراتيجيات لتعزيز التوعية الأمنية الموجهة لفئة شباب دول المجلس تسلط الضوء على "مخاطر انتشار المخدرات - الانحراف الفكري والخلقي - , و"تعزيز روح المواطنة" , و"نشر ثقافة التسامح بين الشباب وشرائح المجتمع الأخرى" .

وكشفت الأمانة أن الجهات المسموح لها بالمشاركة في البحوث هي الجامعات الوطنية الاهلية والحكومية ومؤسسات التعليم العالي الأخرى وكليات الأمن والشرطة التابعة لوزارات الداخلية بدول المجلس ,ومراكز الأبحاث في الجهات المشار إليها بالفقرة السابقة ,والعاملين والمتقاعدين من الجهات .

وأفادت أن شروط قبول الترشح للجائزة تتمثل في أن يكون المتقدم من مواطني دول المجلس / طبيعي / اعتباري / بالمؤسسات العلمية والبحثية ,وأن يتصف العمل المقدم بالجدية والأصالة , وأن تتوفر فيه أسس وشروط البحث العلمي الرصين المتعارف عليها ,وأن يتناول البحث المشارك جميع دول المجلس , والالتزام بمجال الجائزة المعلن عنه ,وأن يسهم العمل المتقدم في معالجة الظواهر والمشكلات والقضايا الأمنية محل البحث التي تواجهها دول المجلس , وأن يتقدم تصورا علميا وعمليا لكيفية معالجتها بحيث يمكن ترجمته إلى سياسات أو استراتيجيات هادفة ,وأن يكون من شأن العمل المتقدم تطوير المفاهيم الأمنية لدى رجل الأمن والمواطن , وأن لا يكون العمل المقدم قد سبق تقديمه للترشيح من قبل أو نال جائزة أو حصل بموجبه صاحبة أو أحد المشاركين فيه على جائزة نقدية أو تقديرية أو شهادة أو ترقية لدرجة علمية , وأن لا يكون العمل المقدم مقررا دراسيا في إحدى المؤسسات العلمية أو البحثية , ولا يجوز ترشيح أكثر من عمل لشخص واحد ولكن يمكن لأكثر من باحث الاشتراك بعمل واحد ,وتقديم الباحث لخطة بحث لموضوع الجائزة خلال شهرين من تاريخ الإعلان عن الجائزة ,وأن يكون البحث مكتوبا بلغة عربية سليمة إملائيا ولغويا مع ملخص باللغتين العربية والإنجليزية له في حدود 200 كلمة , وأن لا يقل حجم العمل عن 40 صفحة ولا يزيد عن 60 صفحة عدا المراجع والملاحق ,وتقديم خطة عمل أو استراتيجية منفصلة عن الدراسة لا تقل عن 10 صفحات ولا تزيد عن 15 صفحة لكيفية ترجمة مخرجات البحث إلى واقع عملي يمكن تطبيقه ,وتعبئة نموذج مشاركة من الصفحة الإلكترونية للجائزة على موقع الامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية .

وتتضمن شروط منح الجائزة أن يجتاز العمل العلمي المقدم الضوابط العلمية المنصوص عليها في نظام ولائحة الجائزة , والالتزام بالقواعد والشروط الواردة في هذا الإعلان , وتحمل المسئولية الكاملة عن أية حقوق أو مطالبات أدبية أو قانونية أو مالية أو غيرها تنشأ نتيجة العمل المقدم تجاه أي طرف آخر طبيعي / اعتباري /,و إجراء التعديلات التي يوصي بها المحكمين ,والتوقيع على تعهد ينص على التنازل من الملكية الفكرية وحقوق الطبع والنشر لصالح الأمانة العامة ووزارات الداخلية والجهات التابعة لها .

كما خصصت الجائزة للمركز الأول مكافأة نقدية قيمتها 000ر400 ريال فقط ,وشهادة تقديرية تتضمن مبررات الجائزة تحمل إسم الباحث والبحث الفائز ,ويجوز تقسيم قيمة الجائزة إذا فاز بالجائزة أكثر من بحث بحيث لا تتجاوز الثلاثة بحوث .

أما إجراءات التقديم للمشاركة في المسابقة فتتضمن تعبئة استمارة المشاركة الموجودة على الصفحة الإلكترونية الخاصة بالجائزة على موقع الامانة العامة , والسيرة الذاتية للباحث من الأشخاص الطبيعيين / الأفراد /,وتقرير عن أنشطة الجهة المرشحة بالنسبة للأشخاص الإعتباريين المؤسسات العلمية ومراكز البحوث فيها ونسخة من أنظمتها ولوائحها , وتقديم خطة البحث لموضوع الجائزة المعلن طبقا للاصول العلمية المتعارف عليها ,وترسل خلال شهرين من تاريخ الإعلان عن الجائزة على الموقع الإلكتروني للامانة .

وتقدم البحوث المقبولة من هيئة الجائزة للمشاركة من خلال نبذة عن العمل المرشح باللغتين العربية والإنجليزية في حدود 200 كلمة ,وعشر نسخ ورقية من العمل المقدم للترشيح مع قرص ليزري مدمج , أما المؤسسات العلمية ومراكز الأبحاث تقدم عشر نسخ من البحوث المرشحة , ولا يترتب على الأمانة العامة أية مسئولية حول إعادة الوثائق وخطط البحوث والبحوث المرسلة إليها .

ويراعي تقديم خطة البحث خلال شهرين من تاريخ الإعلان على موقع الامانة العامة ,وسيتم الإعلان عن الخطط المقبولة للمشاركة في إعداد البحث المعلن عن موضوعه خلال شهر يونيو 2012م وسيتم إخطار اصحاب البحوث التي لم يتم ترشيحها كتابيا خلال شهر يونيو 2-13م .

وخصصت الأمانة الاستفسارات والمراسلات الخاصة بالجائزة على الرقم / 096614827777 / فاكس 096614821796 / ص ب 7153 الرياض 11462, ويمكن تسليم الوثائق المطلوبة والعمل المشارك يدويا .