شباب ميدان التحرير يفضون الاعتصام والمجلس العسكري يشكرهم

نقل الرئيس مبارك إلى العناية المركزة خلال التحقيق معه

الأمير سعود الفيصل يجتمع بالمجلس العسكري في القاهرة

اتساع نطاق محاكمة أركان النظام السابق وحبس صفوت الشريف 15 يوماً على ذمة التحقيق والتحفظ على أموال سرور

تشكيل المجلس القومي المصري لحقوق الإنسان برئاسة بطرس غالي

نجح شباب ثورة 25 يناير (كانون الثاني) يوم الثلاثاء في إنهاء اعتصام ميدان التحرير بوسط العاصمة المصرية القاهرة الذي أعقب مليونية جمعة «المحاكمة والتطهير» يوم الجمعة الماضي، إلا أن عددا من المتظاهرين قرروا الاعتصام بالميدان احتجاجا على فض القوات المسلحة للاعتصام بالقوة فجر السبت الماضي، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 71 آخرين بحسب تقديرات وزارة الصحة المصرية.

وكان المتظاهرون قد أغلقوا مداخل الميدان بأسلاك شائكة، رغم أن الدكتور عصام شرف رئيس حكومة تسيير الأعمال أعلن في أول كلمة تلفزيونية له عن تشكيل لجنة للتحقيق في أحداث فض القوات المسلحة للاعتصام فجر يوم السبت الماضي.

ورفض المتظاهرون كل محاولات إخلاء الميدان، وإعادة الحركة به إلى طبيعتها، وتبادل الرافضون لاستمرار الاعتصام والمؤيدون له الرشق بالحجارة قرب المتحف المصري بوسط الميدان، كما وقعت اشتباكات بالأيدي بين عشرات الأشخاص في المنطقة ذاتها عندما حاول بعض الأشخاص إزالة الأسلاك الشائكة والحواجز الحديدية التي تسد الطريق، قبل أن تنجح جهود شباب 25 يناير (كانون الثاني) في فض الاعتصام، وإعادة الحياة إلى طبيعتها بالميدان.

وعثرت الشرطة العسكرية على 42 قنبلة مولوتوف كانت مخبأة في بالوعة صرف صحي بشارع طلعت حرب المتفرع من الميدان، خبأها بلطجية استعدادا لاستخدامها في أعمال شغب. بينما سادت الميدان حالة ترقب بعد ما تردد عن أن قوات الجيش ستتدخل لإنهاء الاعتصام بالقوة كما فعلت فجر يوم السبت الماضي، وشكل المعتصمون فيه لجانا شعبية عند المداخل للتنبيه عند حدوث أي محاولة لاقتحام الميدان، فيما وجه المجلس الأعلى للقوات المسلحة الشكر والتقدير، عبر صفحته الرسمية على موقع «فيس بوك» للتواصل الاجتماعي لشباب الثورة لنجاحهم في فض الاعتصام، وقال المجلس في بيان مقتضب له «تحية إعزاز وتقدير لجهود النشطاء وشباب الثورة التي أدت إلى إعادة فتح ميدان التحرير، وإعادة الحياة إلى طبيعتها.. وفقنا ووفقكم الله في دعم استقرار وأمان مصرنا العزيزة».

يأتي ذلك فيما أن الدكتور عصام شرف رئيس حكومة تسيير الأعمال أعرب في أول كلمة تلفزيونية له، في تقليد قرر أن يكون أسبوعيا، عن أسى وأسف الشعب والجيش والحكومة لأحداث فجر السبت الماضي في ميدان التحرير، مشيرا إلى استجابة الحكومة للمطالب الشعبية بتقصي حقيقة ما جرى في ميدان التحرير فجر السبت، وقال إنه طلب من وزير العدل اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو ذلك.

وقال شرف «ضم ميدان التحرير في هذا الوقت الشعب وثواره الأوفياء وجيشه المخلص بالإضافة إلى بعض من البلطجية، ونعرف عن الإيمان الكبير بشباب الثورة وطهارتهم ونواياهم الطيبة ودور جيش مصر العظيم الحريص على أمن وسلامة هذا الوطن، وكذلك تجنب محاولة الوقيعة بين الجيش والشعب».

وشدد شرف على أنه من غير المقبول التسامح مع من يعطلون مصالح المواطنين، سواء بإغلاق الطرق وإعاقة المرور والإضرار بالمصالح الخاصة والعامة، وأنه من حق كل مواطن أن يعبر عن رأيه بحرية وأن يتظاهر بالطرق السلمية.

وفيما يتعلق بالكلمة المسجلة للرئيس السابق حسني مبارك التي بثتها قناة «العربية» قال شرف «أريد أن أؤكد أنه لا يوجد أحد فوق القانون، وأن مصر دولة قانون، وأن الثورة قامت لإرساء العدل والقانون».

وطالب شرف بدعم رجال الشرطة الشرفاء وهم يقومون بواجبهم الوطني لحماية أمن وسلامة المواطن والوطن رغم الظروف الصعبة التي يعملون بها الآن، مع التزام الشرطة في عهد الثورة الجديد باحترام حقوق وكرامة كل مواطن، والتأكيد قولا وفعلا على شعار «الشرطة في خدمة الشعب».

وأشار شرف إلى أن الحكومة ستبحث آلية تصويت المصريين في الخارج في الانتخابات البرلمانية الرئاسية، مطالبا الشعب المصري بالتكاتف مع جيشه وشعبه وشرطته بكل مواطنيه، حتى تعبر بالبلاد هذه المرحلة الحرجة والمبشرة معا نحو مستقبل واعد يستحقه هذا البلد العظيم.

هذا وقالت مصادر قضائية مصرية: إن الرئيس السابق حسني مبارك ادخل إلى العناية المركزة بمستشفى شرم الشيخ الدولي، بعد ان تعرض لأزمة قلبية حيث خضع للتحقيقات في اتهامات تتعلق بإطلاق النار على المتظاهرين أثناء ثورة «25 يناير» والفساد المالي. وأضافت المصادر أن لجنة تحقيق من مكتب النائب العام قد وصلت إلى محافظة جنوب سيناء (400 كيلومتر جنوب شرقي القاهرة) للتحقيق مع مبارك في الاتهامات بقتل المتظاهرين، بينما وصلت لجنة أخرى من جهاز الكسب غير المشروع للتحقيق معه في اتهامات الفساد المالي والكسب غير المشروع.

وأوضحت المصادر أنه تم اختيار مستشفى شرم الشيخ باعتباره مكانا آمنا، بالإضافة إلى تجنب التحفظ على مبارك في حال صدور قرار بحبسه على ذمة التحقيقات، كما حدث مع بقية المسؤولين السابقين الذين أدانتهم التحقيقات.

وقالت مصادر داخل مستشفى شرم الشيخ الدولي: إن مبارك وصل إلى المستشفى ترافقه زوجته سوزان ثابت ونجله الأكبر علاء، بينما غاب عن المشهد نجله الأصغر جمال الذي ترددت أنباء عن توجهه للقاهرة للمثول أمام التحقيقات في اتهامات مماثلة لتلك التي يواجهها والده.

من جانبها، قالت مصادر أمنية: إن أعدادا كبيرة من قوات الحرس الجمهوري والشرطة توجهت إلى المستشفى ومنعت دخول وخروج أي شخص منها، بمن في ذلك العاملون بالمستشفى تمهيدا لوصول مبارك.

يأتي ذلك بينما أشارت مصادر غير مؤكدة إلى أن مبارك أصيب بوعكة أثناء التحقيق معه في مدينة الطور، عاصمة محافظة جنوب سيناء، التي تبعد 100 كيلومتر عن مدينة شرم الشيخ التي يقيم بها الرئيس السابق منذ تنحيه عن السلطة قبل نحو شهرين، وأنه (مبارك) قد عاد إلى شرم الشيخ بعد تدهور حالته الصحية؛ حيث نقل فورا إلى المستشفى؛ حيث تولى اثنان من أطباء العناية المركزة فحصه.

وكشفت مصادر بمطار شرم الشيخ عن أن طائرة أردنية خاصة هبطت في المطار وعلى متنها فريق طبي أردني، وقالت: إن الفريق أجرى فحوصات طبية لمبارك داخل مستشفى شرم الشيخ وأوصى بضرورة نقله إلى ألمانيا لاستكمال العلاج، قبل أن يغادر الفريق عائدا إلى الأردن مرة أخرى .

وقال التلفزيون المصري في وقت لاحق إن الرئيس السابق «رفض تناول الطعام والغذاء بعد علمه باستدعائه رسميا هو ونجليه للتحقيق من قبل النيابة العامة».

وأوضح التلفزيون أن مبارك دخل جناح كبار الزوار في الطابق الرابع بمستشفى شرم الشيخ الدولي، ونقل عن مدير المستشفى محمد فتح الله أن حالته «مستقرة نوعا ما». ولم يتسن الحصول على مزيد من الإيضاحات حول التحقيقات التي جرت مع الرئيس المصري السابق وتلك التي بدأت مع نجليه.

وكان الرئيس السابق قد وجه إلى المصريين الكلمة التالية:

«الإخوة والأخوات أبناء شعب مصر..

تألمت كثيرا - ولا أزال - مما أتعرض له أنا وأسرتي من حملات ظالمة وادعاءات باطلة تستهدف الإساءة إلى سمعتي والطعن في نزاهتي ومواقفي وتاريخي العسكري والسياسي الذي اجتهدت خلاله من أجل مصر وأبنائها.. حربا وسلاما.

لقد آثرت التخلي عن منصبي كرئيس للجمهورية، واضعا مصالح الوطن وأبنائه فوق كل اعتبار.. واخترت الابتعاد عن الحياة السياسية، متمنيا لمصر وشعبها الخير والتوفيق والنجاح خلال المرحلة المقبلة.

إلا أنني، وقد قضيت عمرا في خدمة الوطن بشرف وأمانة، لا أملك أن ألتزم الصمت في مواجهة تواصل حملات الزيف والافتراء والتشهير، واستمرار محاولات النيل من سمعتي ونزاهتي، والطعن في سمعة ونزاهة أسرتي. ولقد انتظرت على مدار الأسابيع الماضية أن تصل إلى النائب العام المصري الحقيقة من كافة دول العالم، والتي تفيد عدم ملكيتي لأي أصول نقدية أو عقارية أو غيرها من ممتلكات بالخارج.

وإيمانا من جانبي بأنه لا يصح في النهاية إلا الصحيح، ودحضا لما يتم الترويج له من ادعاءات وافتراءات، فقد قررت الآتي:

أولا: بناء على ما تقدمت به من إقرار لذمتي المالية النهائي والبيان الذي أصدرته مؤكدا فيه عدم امتلاكي لأي حسابات أو أرصدة خارج جمهورية مصر العربية، فإنني أوافق على أن أتقدم بأي مكاتبات أو توقيعات تمكن النائب العام المصري أن يطلب من وزارة الخارجية المصرية الاتصال بكافة وزارات الخارجية في كل دول العالم لتؤكد لهم موافقتي أنا وزوجتي على الكشف عن أي أرصدة لنا بالخارج منذ اشتغالي بالعمل العام عسكريا وسياسيا وحتى تاريخه، وذلك حتى يتأكد الشعب المصري من أن رئيسه السابق يمتلك بالداخل فقط أرصدة وحسابات بأحد البنوك المصرية طبقا لما أفصحت عنه في إقرار الذمة المالية النهائي.

ثانيا: موافقتي على تقديم أي مكاتبات أو توقيعات تمكن النائب العام المصري من خلال وزارة الخارجية المصرية من الاتصال بكافة وزارات الخارجية في كل دول العالم لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة للكشف عما إذا كنت أنا وزوجتي وأي من أبنائي علاء وجمال نمتلك أي عقارات أو أي أصول عقارية بشكل مباشر أو غير مباشر، سواء كانت تجارية أو شخصية، منذ اشتغالي بالعمل العام عسكريا وسياسيا وحتى تاريخه، حتى يتسنى للجميع التأكد من كذب كافة الادعاءات التي تناولتها وسائل الإعلام والصحف المحلية والأجنبية حول أصول عقارية ضخمة ومزعومة في الخارج أمتلكها أنا وأسرتي.

هذا وسيتضح من الإجراءات المعمول بها أن عناصر ومصادر أرصدة وممتلكات أبنائي علاء وجمال بعيدة عن شبهة استغلال النفوذ أو التربح بصورة غير مشروعة أو غير قانونية.

وبناء عليه، وبعد انتهاء الجهات المعنية من هذا، والتأكد من سلامته وصحته، فإنني أحتفظ بكافة حقوقي القانونية تجاه كل من تعمد النيل مني ومن سمعتي ومن سمعة أسرتي بالداخل وبالخارج..

الإخوة والأخوات..

ستظل مصر دائما لنا جميعا هي الهدف والرجاء.. وفق الله مصر وشعبها.. وسدد على طريق الخير خطى أبنائها..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته».

وفى أول تعليق للمجلس الأعلى للقوات المسلحة على الرسالة الصوتية للرئيس السابق حسنى مبارك، التى بثتها قناة العربية ، أكد أعضاء المجلس عدم وجود أى اتصالات بينهم وبين مبارك.

وصرح مصدر عسكرى مسئول بأن الجهات القضائية المختصة هى المسئولة عن التعليق على ما جاء فى التسجيل الصوتى للرئيس السابق حول ثروته، لأنه مجرد مواطن عادى له موقف يحقق بشأنه القضاء.

من جانبه، أكد اللواء منصور العيسوى وزير الداخلية اتخاذ الوزارة كل الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة لتأمين الرئيس السابق ونجليه علاء وجمال، فى حالة مثولهم أمام النيابة العامة للتحقيق معهم فى الاتهامات الموجهة ضدهم. وقال الوزير: إنه فى حالة رفض الرئيس السابق ونجليه المثول أمام النيابة فى الموعد المقرر، فسوف يتم إبلاغ النائب العام لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وكان النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود قد أصدر قرارا باستدعاء الرئيس السابق ونجليه للتحقيق معهم فى الاتهامات الموجهة لهم بالاعتداء على المتظاهرين، والاستيلاء على المال العام، وطلب النائب العام من وزير الداخلية اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة لتنفيذ هذا القرار.

فى الوقت نفسه، أوضح المستشار محمد عبدالعزيز الجندى وزير العدل أن التفويض الذى أعلن الرئيس السابق عن استعداده لمنحه للنائب العام للكشف عن حساباته المصرفية وممتلكاته، يجب أن يصدر لمصلحة جهاز الكسب غير المشروع، لأنه الجهة المختصة بالكشف عن ثروات المسئولين السابقين، موضحا أن رئيس الجهاز هو رئيس اللجنة القضائية المكلفة بالتفاوض مع بعض الدول لتجميد حسابات وثروات المسئولين السابقين بالخارج تمهيدا لاستردادها، وستسافر اللجنة خلال أيام لحصر ثروة مبارك وأسرته بالخارج طبقا لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، وسيتم مواجهة الرئيس السابق بنتائج عمل اللجنة فور انتهاء عملها.

من جهته طالب مجلس أمناء مكتبة الاسكندرية رئيسته السابقة سوزان مبارك زوجة الرئيس السابق بإعادة مبلغ عائد للمكتبة بقيمة 145 مليون دولار تحتفظ به في حساب مصرفي باسمها مؤكدا انه لم يكن يعلم بوجود هذا الحساب من قبل.

وقال مجلس الأمناء في بيان صدر الاحد ان "اعضاء المجلس عبروا عن استغرابهم من عدم إخطار رئيسة مجلس الامناء السابقة سوزان ثابت زوجة الرئيس السابق مبارك المجلس بهذا الحساب من قبل وعدم إضافته لوديعة المكتبة".وشدد البيان على "ضرورة استرجاع الاموال الموجودة بالحساب واضافتها للوديعة عقب انتهاء التحقيقات بعد ان كان اعلن عن وجوده بالبنك الاهلي المصري- فرع رئاسة الجمهورية".

على صعيد آخر أجرى وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل مباحثات مع أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة المشير حسين طنطاوي، بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور عصام شرف. وتضمن اللقاء، الذي لم تزد مدته عن ساعة، مناقشة القضايا الراهنة في المنطقة وسبل دعم علاقات التعاون بين مصر والسعودية في المجالات الاقتصادية.

وأشارت المصادر إلى أن "الفيصل عرض على المسؤولين في مصر نتائج اجتماع وزراء خارجية دول الخليج الطارئ الذي عقد في الرياض الأحد الماضي والذي خصص لإمكانية تدخل دول مجلس التعاون الخليجي في حل الأزمة في اليمن".

يذكر أنه من المتوقع أن يقوم شرف بزيارة إلى الرياض نهاية الشهر الحالي يلتقي خلالها خادم الحرمين الملك عبد الله بن عبد العزيز لبحث الأوضاع في مصر، خاصة بعد رحيل الرئيس حسني مبارك.

وتسلم القائد العام للقوات المسلحة رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية المشير حسين طنطاوى رسالة من الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت تتعلق بالأوضاع الإقليمية بالمنطقة فى ضوء الأحداث الجارية.

وقام بتسليم الرسالة وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح الذي زار مصر خلال لقاء المشير طنطاوي له.

وتم خلال اللقاء بحث استمرار التعاون المشترك بين البلدين فى مختلف المجالات بالإضافة إلى زيادة الاستثمارات الكويتية بمصر.

والتقى رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور عصام شرف في القاهرة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية ومندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير أحمد بن عبدالعزيز قطان.

وتناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتقويتها في مختلف المجالات كما تطرق النقاش إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك على الساحة الإقليمية التي تهم البلدين.

وإلتقى رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور عصام شرف بالقاهرة مع وفد من مجلس النواب الأمريكي الذي يضم النائب الجمهوري داريل عيسي والنائب الديمقراطي نيك راحل بحضور وزير الخارجية المصري نبيل العربي وسفيرة أمريكا لدى القاهرة مارجريت سكوبي.

وأكد شرف خلال اللقاء عمق العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية معربا عن تطلعه إلى استمرارها في كافة المجالات وفتح آفاق جديدة لهذه العلاقات في المستقبل خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية.

من جانبه أعرب الوفد الأمريكي عن دعمه لمصر في مرحلة التحول الديمقراطي الهامة التي تشهدها حاليا مؤكدا استعداد الكونجرس لتقديم الدعم لمصر سياسيا واقتصاديا خلال الفترة المقبلة لانجاح عملية بناء الديمقراطية.

وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء مجدي راضي في تصريح عقب اللقاء إن شرف أكد للوفد حرص المجلس الأعلى للقوات المسلحة والحكومة على بناء قواعد الديمقراطية الحقيقية التي تحقق تطلعات وآمال الشعب المصري.

والتقى وزير الخارجية المصري الدكتور نبيل العربي في القاهرة نظيره القبرصى ماركوس كبريانو.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها في كافة المجالات بالإضافة إلى بحث عدد من القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأوضحت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية المصرية منحة باخوم في تصريح لها أن المباحثات تطرقت إلى الوضع في الشرق الاوسط والجهود المصرية تجاه تحقيق المصالحة الفلسطينية فضلا عن تطورات تسوية المشكلة القبرصية والمفاوضات الجارية بين القبارصة اليونانين والقبارصة الاتراك.

كما التقى وزير الخارجية المصري نبيل العربي مع نظيره اليوناني ديمتري دراوتساس.

وقال العربي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اليوناني إن اللقاء تناول العلاقات الثنائية والوضع في المنطقة خاصة بليبيا .. مقدرا مساعدة اليونان في نقل المصريين في ليبيا لمصر عبر السفن اليونانية.

وبيّن وزير خارجية مصر أن بلاده تعاني في المرحلة الحالية أزمة اقتصادية وتحتاج للمساعدة من بعض الأجهزة الدولية وخاصة من الاتحاد الأوروبي واليونان.

وبشأن الأوضاع في ليبيا شدد الوزير العربي على ضرورة وقف القتال في ليبيا خاصة بعد إرسال الاتحاد الإفريقي وفدا للقاء الرئيس معمر القذافي.

مؤكدا أن أمن وسلامة واستقرار الأراضي الليبية أحد الأمور بالغة الأهمية بالنسبة لمصر.

من جانبه قال وزير خارجية اليونان إن بلاده تدعم الإصلاحات التي تقوم بها مصر في الوقت الحالي وأن هذه الإصلاحات تحتاج إلى بذل جهود كبيرة.

وفيما يتعلق بالأزمة الليبية أكد دراوتساس أن العنف لن يؤدي إلى حل، مطالبا بالوصول إلى تسوية سياسية مشيرا إلى أن اليونان أرسلت مبعوثا خاصا إلى ليبيا لبحث التطورات هناك .

وأكد وزير المالية المصري سمير رضوان أن الحكومة المصرية بدأت عمليات التفاوض مع كافة الدول التي يتم تصدير الغاز المصري إليها لمراجعة عقود الغاز دون الإضرار بأي من أطراف الاتفاقيات مما يساعد في ضخ موارد إضافية لموازنة مصر العامة.

وأوضح رضوان في تصريح له أن الحكومة المصرية أنفقت نحو 7 مليارات جنيه منذ قيام الثورة لتوفير السلع الأساسية في الأسواق .. معربا عن توقعه أن يصل عجز الموازنة نهاية العام المالي الجاري في يونيو المقبل إلى نحو 5ر8 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي ليرتفع إلى 5ر9 بالمائة في العام المقبل.

وخلص الوزير المصري إلى القول إن إستراتيجية الحكومة المصرية في الفترة المقبلة تقوم على فصل الملكية عن الإدارة وتأسيس /صندوق خزانة/ وهو النظام المطبق في ماليزيا.

وقرر وزير الدولة لشؤون الآثار، زاهي حواس، إغلاق 3 متاحف أمام الزوار بسبب الأحداث التي شهدها ميدان التحرير، وسط القاهرة، وأدت إلى مقتل شخصين وإصابة 18 بجروح، وما تبع ذلك من انفلات أمني في الميدان، يأتي ذلك في وقت هاجم فيه أكثر من 50 لصا مقبرة أثرية في محافظة 6 أكتوبر، غرب القاهرة، ولاذوا بالفرار بعد تدخل القوات الأمنية.

وفي العاصمة المصرية تقرر إغلاق كل من المتحف المصري الواقع في ميدان التحرير، ومتحف الفن الإسلامي والمتحف القبطي، اللذين يقعان في القاهرة الإسلامية بعيدا عن ميدان التحرير.

وقالت وزارة الآثار: «إن هذا الإغلاق سيكون لفترة محدودة لحين استقرار الأوضاع في الميدان»، ونفى الدكتور حواس صحة ما تردد عن هجوم مساجين على المتحف المصري ومحاولة دخوله خلال مرور سيارة الترحيلات التي كانت تقلهم من أمام المتحف، مؤكدا أن إغلاق المتحف لفترة محدودة يأتي كإجراء احترازي، بعد أحداث العنف التي شهدها ميدان التحرير، السبت بين قوات الجيش وعناصر من المتظاهرين.

وأشار حواس إلى أن قرار الإغلاق هو لتأمين مبنى المتحف من ناحية، وتأمين مقتنياته من ناحية أخرى. وشدد حواس على أن المتحف مؤمن تأمينا كاملا بمعرفة القوات المسلحة من الداخل والخارج منذ أحداث ثورة 25 يناير (كانون الثاني).

وفي السياق ذاته، هاجم أكثر من 50 لصا ملثما مقبرة سونسرت عنخ في منطقة اللشت بمحافظة 6 أكتوبر، في وضح النهار. وفور الهجوم قام محمد يوسف، كبير مفتشي آثار المنطقة بإبلاغ الدكتور حواس، وزير الآثار، الذي أبلغ القوات المسلحة والشرطة للتحرك على الفور، مما أدى إلى هروب اللصوص بعد أن أحدثوا تلفيات في المقبرة.

وتعد مقبرة سنوسرت عنخ من أهم المقابر الأثرية، حيث إنها النموذج الوحيد الكامل لمقابر الدولة الوسطى، وتضم لوحات جدارية ونقوشا ملونة رائعة. وكان عدد من اللصوص قد اقتحموا 3 مقابر أثرية في نفس المنطقة قبل أسبوعين دون أن يتصدى الأمن لهم، وهو الذي جرأ اللصوص على تكرار الواقعة، حسب المصادر المسؤولة.

من جهته دعا الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى " المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية " الى عقد اجتماع فوري خلال أيام يحضره كل الأحزاب الموجودة وشباب ائتلاف الثورة والمفكرون والمرشحون الجادون لرئاسة الجمهورية مع المجلس العسكري لوضع حل فوري للمشاكل والاستفسارات التي تقلق الشارع المصري.

واكد موسى الاحد أن القضايا التي تهم الشارع المصري حاليا هي سرعة الحكم في القضايا المطروحة حاليا والمتعلقة بأفراد النظام السابق وقضايا الفساد التي يتم التحقيق فيها حاليا ومصير الحزب الوطني،وان يخرج هذا الاجتماع بحلول تتسم بالشفافية وتوضيح الصورة مما يعطى أفكارا وحلولا لتحريك الأمور وتحقيق هدف الديمقراطية الذي سعت إليه ثورة 25 يناير.

وشدد موسى على انه يجب محاسبة أي شخص متورط في فساد سواء كان صغيرا أو كبيرا، مشيرا إلى انه يتابع المحاكمة الشعبية للرئيس السابق حسني مبارك وما ستؤول إليه ،مؤكدا أن القضاء الصحيح الجريء يجب أن يستمر في ملاحقة الفساد وان يستند إلى القانون والإعمال به.

وأضاف موسى أن هناك أصابع ليست طيبة تستهدف الثورة وشبابها وهناك ما يشير إلى وجود بقايا من العهد الماضي تحاول تقوية وجودها واستغلال الظروف كما حدث في ميدان التحرير مساء الجمعة ومن قبله أحداث موقعة الجمل الشهيرة ،مضيفا انه يجب حماية الثورة من عمليات التخريب التي تتعرض لها .

وأكد موسى أن مصر تحركت وتغيرت وتطورت نتيجة لفعل تاريخي وهو ثورة 25 يناير ،مؤكدا أن مصر لن تعود إلى العهد الدكتاتوري مرة أخرى ،ولكن هناك قلقا وخوفا من اختطاف الثورة ،أو تعويقها وهذا القلق يجب التعامل معه والتعبير عنه حتى يتضح لنا الطريق الصحيح والعوائق التي تواجهنا.

هذا وأعلنت مصر رسميا ترشيح الدكتور مصطفى الفقي لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية خلفاً لعمرو موسى الذي ستنتهى فترة ولايته الثانية في شهر مايو المقبل.

وأعرب وزير الخارجية المصري الدكتور نبيل العربي في تصريح له عن ثقته في أن ينال ترشيح الفقي قبولاً وتوافقاً عاماً من كافة الدول العربية ، مبيناً أن انتخابه للمنصب سيكون عنواناً لمرحلة جديده للاستمرار في تنشيط العمل العربي المشترك الذي يقع علي رأس الأولويات المصرية.

وأوضح العربي أن تاريخ الفقي الدبلوماسي والعلمي يجعلة المرشح الأنسب لشغل هذا المنصب في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ جامعة الدول العربية.

وللدكتور الفقي الكثير من الاهتمامات العلمية بالفكر القومي وقضايا العمل العربي المشترك وسبق له العمل مساعداً لوزير الخارجية للشؤون العربية ومندوباً مصرياً دائما لدى جامعة الدول العربية فضلاً عن قيامه بشغل منصب نائب رئيس البرلمان العربي.

فى سياق آخر أيدت محكمة جنايات القاهرة فى جلستها المنعقدة الثلاثاء برئاسة المستشار محمد هناء المنسى قرار جهاز الكسب غير المشروع بالتحفظ على أموال وجميع ممتلكات الدكتور أحمد فتحى سرور رئيس مجلس الشعب السابق وزوجتيه واولاده فى ضوء التحقيقات التى يجريها الجهاز بشأن وقائع تتعلق بتضخم ثروته بصورة كبيرة لا تتناسب مع مصادر الدخل المشروعة له ، وكانت تحقيقات جهاز الكسب غير المشروع التى يشرف عليها المستشار عاصم الجوهرى مساعد وزير العدل لشئون الجهاز بجانب تقارير الجهات الرقابية قد أشارت إلى تضخم ثروات الدكتور سرور على نحو يخالف ما هو مقرر قانونا من مصادر الدخل المشروعة له.

وبدات التحقيقات مع صفوت الشريف أمام لجنة التحقيق التى شكلها وزير العدل فى جرائم قتل المتظاهرين فيما يسمى بموقعة الجمل حول دور وتورط صفوت الشريف بالتحريض على القتل .

وقد مثل صفوت الشريف امام المستشار محمود السبروت بعد احضاره من محبسه بسجن مزرعة طره والذى امر بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق فى معركة الجمل ، هذا وقد حضر صفوت الشريف مرتديا ملابس السجن البيضاء ممسكا بالكاب الأبيض وقد بدا عليه الاعياء الشديد متكأ على حارسيه وهو فى طريقه الى غرفة التحقيق بالتجمع الخامس ولم يتفوه بكلمة واحدة وظهر شاحب الوجه فى حالة اكتئاب وحزن شديدين بينما حضر ابنه الأكبر اشرف وشقيقته إيمان للإطمئنان عليه خلال نزوله من سيارة الترحيلات ومن المنتظر ان يواجه الشريف باتهامات التحريض والمشاركة فى قتل المتظاهرين فى موقعة الجمل فى ميدان التحرير والتخطيط مع اخرين فى هذه الموقعة لفض اعتصامهم بالقوة ، وقد استمرت التحقيقات مع الشريف حتى ساعة متأخرة .

وبدأ جهاز الكسب غير المشروع فى الاستماع إلى أقوال صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق حول الاتهامات الموجهة إليه بتحقيق ثروات غير مشروعة عقارية وسائلة من وراء استغلال نفوذ مناصبه السياسية المتعددة التى شغلها خلال السنوات الأخيرة، حيث واجهه الجهاز بالتقارير الخاصة التى أعدتها الأجهزة الرقابية، والتى أكدت خلال تحرياتها قيام الشريف بجمع ثروة طائلة تتضمن شققا وفيلات وشاليهات بعدد من المناطق والتجمعات السكنية الفاخرة، بالإضافة إلى امتلاكه عدداً من الأرصدة البنكية خارج وداخل البلاد له ولعائلته.

واستعرضت إدارة الفحص بجهاز الكسب غير المشروع ـ خلال التحقيقات تحت إشراف المستشار عاصم الجوهرى مساعد وزير العدل لشئون الجهاز ـ المعلومات والبيانات التى يتضمنها إقرار الذمة المالية الخاص به ومقارنته بالأرصدة والحسابات البنكية التى تضمنتها تقارير الأجهزة الرقابية.

كما ناقش الجهاز الشريف حول موارد دخله الوظيفية خلال الفترة السابقة، خاصة خلال الأعوام العشرة الأخيرة. واستمع جهاز الكسب غير المشروع الي عدد من الشهود من أعضاء مجلس أمناء مكتبة الاسكندرية في قضية الحسابات البنكية الخاصة بمكتبة الاسكندرية والتي أشارت الأجهزة الرقابية الي قيام الرئيس السابق وزوجته بالتعامل علي الحساب بالسحب والايداع‏.

حيث استمع الجهاز الي فاروق حسني وزير الثقافة الأسبق وهاني هلال وزير التعليم العالي الأسبق واللواء عادل لبيب محافظ الاسكندرية الحالي ودكتورة هند حنفي رئيس مكتبة الاسكندرية, حيث واجههم الجهاز بتقارير الأجهزة الرقابية التي تتضمن تبرعات خارجية وداخلية لمصلحة مكتبة الاسكندرية دون علم مسئولي المكتبة الا أن جهاز الكسب غير المشروع لم يكشف عن أقوال كل منهم حول الوقائع التي رصدتها الأجهزة الرقابية, وقيام الرئيس السابق وزوجته بالتصرف في الأموال والحسابات الخاصة بالمكتبة.

يذكر أن الجهاز سبق أن تحفظ علي الحساب البنكي للمكتبة وأيدته محكمة الجنايات بالاضافة الي قرار منع الرئيس السابق من التعامل علي الحساب الخاص بالمكتبة بعد أن كشفت التحقيقات عن أن الرئيس السابق وزوجته كانا الوحيدين اللذين يقومان بالتصرف في الحسابات بعيدا عن علم مسئولي المكتبة.

فى سياق آخر أعاد مجلس الوزراء المصري تشكيل المجلس القومي لحقوق الإنسان، وأصدر الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء ، قرارا بإعادة تولي الدكتور بطرس غالي رئاسة المجلس، على أن يضم في عضويته 25 عضوا.

وتضمن القرار أن يضم المجلس في عضويته كلا من السفير أحمد حجاج والدكتور أسامة الغزالي حرب والدكتور إسكندر غطاس والمخرجة إنعام محمد على وجورج إسحق وحازم منير وحافظ أبو سعدة والإعلامية درية شرف الدين.

وضم المجلس أيضا حسب التشكيل الجديد الدكتور سمير مرقص والدكتورة سهير لطفي وضياء رشوان والمستشار عادل عبد الحميد والمستشار عادل قورة والدكتور على السلمي والدكتور عمرو الشوبكي والدكتور عمرو حمزاوي ومحسن عوض ومحمد أمين المهدي والفنان محمد صبحي والمستشار محمود أبو الليل ومنى ذو الفقار وميرفت التلاوي ودكتورة نادية مكرم عبيد وناصر أمين ويوسف القعيد.

من جانبه، قال عضو المجلس حافظ أبو سعدة، رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان إن المجلس الجديد تعكس تشكيلته تنوعا واضحا، فهو يضم مستقلين ومعارضين كما تمثل فيه الأحزاب المصرية، مما يعطي المجلس قبولا وفاعلية، وهو عكس ما كان يتم من قبل عندما كان غالبية أعضاء المجلس ينتمون للحزب الوطني (الحاكم) في عهد نظام الرئيس مبارك، بينما يتم تمثيل المعارضة بعضو أو اثنين على الأكثر.

وأوضح أبو سعدة أن هناك دورا مهما ينتظر المجلس في الفترة المقبلة لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان، «وهو ما سوف يترجم في عدة مهام قومية مثل التعديلات الدستورية والبرامج الانتخابية إلى جانب نظام التعليم ودور الإعلام».

ويلفت رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان إلى أنه من قبل كان يعاني المجلس من بعض العوائق في ممارسة عمله، نتيجة التضييق عليه من جانب أعضائه الذين ينتمون للحزب الوطني، الذين كانوا يعارضون الكثير من التقارير التي تكشف الحقائق؛ كان أبرزها معارضتهم للنتائج التي أظهرت تزوير الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

في حين أوضح الأديب يوسف القعيد، الذي ضمته التشكيلة الجديدة للمجلس، أن خريطة التشكيل الجديد تعكس وجودا لبعض الشباب وهو ما يعطي روحا جديدة للمجلس. قائلا: «ما يهم خلال الفترة المقبلة أن يؤدي المجلس دوره على أكمل وجه وأفضل مما كان عليه في السابق، فمن المفترض أن دور المجلس هو محاسبة السلطة التنفيذية ضد تجاوزاتها في حق المواطن المصري، وهذا لم يكن يحدث لأن حزب السلطة هو الذي كان يسيطر عليه».

ويضيف: «في تصوري أن من بين أدوار المجلس في المرحلة المقبلة الاهتمام بشكل كبير بالأبعاد الاجتماعية عند المواطن، بأن يحيا حياة كريمة لائقة، وأن يكون صوت المواطن مسموعا بشكل حقيقي، وأن تخرج نطاقات الاهتمام من دائرة القاهرة والإسكندرية وتصل إلى القرى.. فهي أدوار يجب أن تضاف إلى أدوار المجلس في مراقبة انعدام العدالة وعدم الشفافية. »

يذكر أن المجلس القومي لحقوق الإنسان أنشئ في عام 2003 بهدف تعزيز وتنمية حماية حقوق الإنسان وترسيخ قيمها ونشر الوعي بها والإسهام في ضمان ممارستها. وطبقا لقانون إنشائه، فهو يتبع مجلس الشورى، ويتشكل من رئيس ونائب الرئيس و25 عضوا من الشخصيات العامة المشهود لها بالخبرة والاهتمام بمسائل حقوق الإنسان أو من ذوى العطاء المتميز في هذا المجال، ويكون تشكيله لمدة ثلاث سنوات.