خادم الحرمين الشريفين يجري جراحة ناجحة فى نيويورك

بيان من الديوان يفيد أنه تم سحب تجمع دموي وتعديل الانزلاق الغضروفي وتثبيت الفقرة المصابة

أعلن الديوان الملكي السعودي، أن العملية الجراحية التي أجريت لخادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز، في الظهر في مستشفى نيويورك برسبيتريان بالولايات المتحدة الأميركية، «تكللت بالنجاح»، مبينا أنه «تم سحب التجمع الدموي وتعديل الانزلاق الغضروفي، وتثبيت الفقرة المصابة».

وفيما يلي نص البيان الصادر عن الديوان الملكي:

«أجريت لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - هذا اليوم (الأربعاء) 18 ذو الحجة 1431هـ الموافق 24 نوفمبر 2010م عملية جراحية في الظهر؛ حيث تم سحب التجمع الدموي وتعديل الانزلاق الغضروفي، وتثبيت الفقرة المصابة، وذلك في مستشفى نيويورك برسبيتريان بالولايات المتحدة الأميركية، وقد تكللت العملية - ولله الحمد - بالنجاح، حفظ الله خادم الحرمين الشريفين ومتعه بالصحة والعافية».

وكان خادم الحرمين الشريفين تلقى، اتصالا هاتفيا من الرئيس الأميركي باراك أوباما، الذي اطمأن خلاله على صحة خادم الحرمين الشريفين، مرحبا به في بلاده، متمنيا له الصحة والعافية.

وقد شكر الملك عبد الله الرئيس باراك أوباما على مشاعره النبيلة.