ولى العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز يبحث مع رئيس وزراء اليمن تطور علاقات التعاون بين البلدين

الأمير سلطان يقدر جهود مدير جامعة الملك سعود لتطوير مرافق الجامعة

الأمير خالد بن سلطان يكرم ذوي شهداء الواجب

بحث الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام السعودي، والدكتور علي محمد مجور رئيس الوزراء اليمني، علاقات التعاون بين البلدين في المجالات كافة وسبل تعزيزها وتنميتها بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين والبلدين.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه الأمير سلطان من الدكتور مجور، الذي نوه، بدوره، بالتنامي المستمر في العلاقات بين البلدين الجارين على الأصعدة كافة، ناقلا له تحيات الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، كما أعرب له عن شكره وامتنان القيادة اليمنية على موافقته بشأن تمويل تنفيذ الخط الناقل للمياه «المخا - تعز - إب» من مشروع محطة تحلية المياه في المخا، في إطار الجهود المبذولة لحل مشكلة أزمة المياه، خاصة في محافظة تعز وتأمين مصادر جديدة منها للمواطنين. من جانبه، جدد الأمير سلطان بن عبد العزيز حرص السعودية على دعم مسيرة ومقدرات التنمية في اليمن.

وأعرب الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، عن شكره وتقديره لمدير جامعة الملك سعود الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن العثمان.

وقال في برقية لمدير الجامعة: «نقدر لكم ما تبذلونه من جهود متميزة في سبيل تطوير الجامعة، وتحقيق الأهداف المرجوة منها، سائلين المولى - سبحانه وتعالى - أن يوفقكم لكل خير، وأن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم.. إنه سميع مجيب».

وقد رفع مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبد الله العثمان باسمه وباسم منسوبي ومنسوبات الجامعة كافة، الشكر للأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، بمناسبة صدور موافقة مجلس الوزراء على تأسيس شركة «وادي الرياض».

وأكد أن هذا الدعم غير المحدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده والنائب الثاني، سيمكن الجامعة من الإسهام في التنمية الشاملة للوطن، وتطوير البحث العلمي والتطبيقي، وتهيئة بيئة جاذبة لصناعة الأبحاث.

وقال: «سيكون لهذا القرار مردود اقتصادي على الجامعة والمجتمع، وسيدفعها قدما نحو التنافس عالميا في مجال الأبحاث، والإسهام في جهود الدولة نحو التحول إلى اقتصاد معرفي يحقق تنمية مستدامة، يكون لها أثر إيجابي واسع على استقرار الوطن ورخائه».

هذا ورعى الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية نشاطات اختتام تمرين " القائد المتحمس2010 " المشترك بين القوات المشتركة السعودية والقوات الأمريكية الصديقة وذلك في المنطقة الشمالية الغربية.

وفور وصول سموه كان في استقباله بالموقع قائد القوات البرية الفريق الركن عبدالرحمن المرشد وقائد الجيش الأمريكي بالقيادة المركزية الفريق وستر وقائد المنطقة الشمالية الغربية اللواء الركن عبد الله صالح العمري ورئيس بعثة التدريب الأمريكية اللواء فان بايسكل.

ثم توجه إلى صالة التمرين واستمع لإيجاز من قائد المنطقة الشمالية الغربية عن نشاطات التمرين ومدى نجاحه والاستفادة منه وتفادي الأخطاء في التمارين القادمة.

بعد ذلك تجول على خلايا إدارة التدريب وخلايا المشبهات وخلايا التخطيط والمشبهات الخلفية ومراكز قيادة الألوية المشاركة وهي قيادة اللواء الثاني عشر واللواء السابع واللواء الثامن ولواء المدفعية 21 ولواء الدفاع الجوي ولواء الطيران ولواء الإسناد الإداري والقيادة المتقدمة التكتيكية الأمريكية.

رافق سموه خلال التمرين كبار الضباط بالقوات المسلحة وبالمنطقة الشمالية الغربية.

وكرم الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية ذوي الشهداء في العمليات العسكرية بالمنطقة الجنوبية لصد المتسللين المعتدين ومنحهم وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة خلال الحفل الذي أقامته قيادة المنطقة الشمالية الغربية.

حضر حفل التكريم قائد القوات البرية الفريق الركن عبدالرحمن المرشد وقائد الجيش الأمريكي بالقيادة المركزية الفريق وستر ورئيس بعثة التدريب الأمريكية اللواء فان بايسكل وكبار الضباط بالقوات المسلحة وبالمنطقة الشمالية الغربية.

وبدء الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم ألقى قائد المنطقة الشمالية الغربية اللواء الركن عبدالله صالح العمري كلمة نوه فيها نيابة عن منسوبي القوات المسلحة بالشمالية الغربية وجميع المشاركين في تمرين القائد المتحمس2010م باهتمام سموه بتدريب القوات المسلحة ومتابعته المستمرة وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والنائب الثاني لما وصلت إليه القوات المسلحة من جاهزية وكفاءة قتالية باستخدام أحدث التقنيات في تنفيذ تمارين مراكز القيادة.

بعد ذلك ألقيت قصيدة بهذه المناسبة ، ثم كلمة ذوي الشهداء.

وبعد أن صافح الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أبناء الشهداء ألقى الكلمة التالية :

" أحييكم تحيه خالصة ملؤها الاعتزاز والتقدير بكل رجل عامل مخلص منكم وأنتم تعملون وبحرص شديد للحفاظ على مكتسبات ومقدرات وطننا الغالي في كل مكان وزمان من مناطق المملكة ومنطقة تبوك إحداها . هذه المنطقة العزيزة الغالية على نفوسنا جميعاً ؛ التي تتميز بخصوصيتها لموقعها الجغرافي ولتاريخها العريق الذي يعود لخمسمئه عام قبل الميلاد .ولتبوك في نفسي مشاعر خاصة حيث قضيت عدة أعوام من خدمتي العسكرية الميدانية هنا .

أيها الأخوة الزملاء : لقد سعدت اليوم وأنا أشاهد ختام تمرين " القائد المتحمس " هذا التمرين القيادي الثنائي بالمشبهات حيث تم استخدام مشبهات نظام الصراع المشترك والتكتيكي وسرني وجود المراقبين والملاحظين في التدريب والتحليل وتخطيط المهمة، وهذه بلا شك تجارب أجزم وبتوفيق الله ثم بجهود الرجال المخلصين أن منسوبي اللواء السابع المدرع ولواء المشاة الآلي الثامن واللواء الثامن عشر المدرع قد استفادوا من نتائجه ،وإنني أؤكد أنه كما لهذا التمرين من ايجابيات فأنني أؤمل بأنكم ستطورونها مع ضرورة دراسة السلبيات لتلافيها مستقبلاً .

أيها الزملاء : إن المتتبع لهذا التمرين يعي بأنه بدأ على مستوى لواء واحد من القوات البرية الملكية السعودية ثم توسع العام الماضي إلى مستوى فرقة ولواءين . وهاهو قد ازداد توسعاً في هذا العام ليشمل فرقة وثلاث ألوية ، وأنتم تعلمون أننا ونحن ننفذ هذا التمرين بمشاركة الأصدقاء من الجيش الأمريكي ووجود مراقبين منه يأتي لتعزيز العلاقات السعودية الأمريكية الدفاعية وبالتعاون مع بعثة التدريب العسكرية الأمريكية التي احتفلنا معهم الأسبوع قبل الماضي بمناسبة مرور ( 57 ) عاما على توقيع اتفاقية البعثة الأمريكية للتدريب .

وأنا أحيي جميع الأصدقاء من الجانب الأمريكي على جهودهم الطيبة وتفاعلهم الجدي لإنجاح هذا التمرين مع أصدقائهم في القوات البرية الملكية السعودية . واعلموا جيداً أن تحقيق الأهداف التي رسمت لهذا التمرين ليست بالأمر السهل ؛ ولكنها ليست بالمهمات المستحيلة ، فتدريب قادة الفرقة وتدريب الألوية بمساعدة المشبهات لتنفيذ مركز القيادة وكذا تطوير إجراءات التخطيط لقادة الفرقة وأركانات الألوية والكتائب في مراكز القيادة التكتيكية أضافه إلى عمليات القيادة والسيطرة للإلمام بالمواقف وتصور ميدان المعركة مع تطوير عمليات مركز العمليات التكتيكي ؛ كل ذلك ينتج عنه قائد متحمس ملم بجميع الإجراءات لاسيما وأن هذا التمرين يتميز أيضاً بمشاركة إسناد جوي ودفاع جوي باستخدام المشبهات ، وهذا بلا شك يعد فرصه مؤاتية لاكتساب الخبرات والمهارات اللازمة لرفع القدرات القتالية بمساعدة المشبهات لتحقيق الأهداف التدريبية المختارة .

أيها الزملاء : لقد شدني وانتم تقومون بهذا التدريب المتقدم الحماس والجدية والروح المعنوية القتالية العالية لتنفيذ هذا التمرين على أكمل وجه وهذا بلا شك يعكس مدى ما وصلت إليه قواتنا المسلحة من تميز وجاهزية عاليه وهذا التمرين ليس بالأول ولن يكون بحول الله الأخير فهاهم زملائكم بالقوات الجوية والقوات البحرية يقومون بتمارين مماثلة من حين لأخر مع القوات الأخرى الصديقة سواء كانت عربيه أو إسلاميه أو دولية ، ومن هنا أعيد ما قلته سابقاً فليطمئن شعب المملكة العربية السعودية بأن هناك قوات مسلحة تعمل وتطور نفسها وبكل الدعم والمؤازرة من مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الذين لايألون جهدا في الرفع من مستوى قواتنا المسلحة .

أيها الاخوه والزملاء : لقد قدمت القوات المسلحة السعودية تضحيات مشرفة للدفاع عن قضايا الأمة العربية والإسلامية وكان للوحدات الميدانية في منطقة تبوك سجلاً ناصعاً من تلك المشاركات الفعالة سواء على أرض فلسطين ومصر وسوريا ولبنان والكويت والصومال ويكفي سجل وحداتها المشاركة فخراً بأنها تحمل تواقيع رؤساء تلك الدول وفي المجالات الداخلية حسبها شرفاً أن قاتلت ببسالة في معركة الحرم ومعركة الخفجي وسقط بعض أبنائها شهداء عند ربهم يرزقون ، وحينما ابتلينا في الأشهر الماضية بمجموعات من المتسللين المعتدين على حدودنا الجنوبية هب أبطالنا من بعض الوحدات الميدانية في بعض مناطق المملكة ومنها المنطقة الشمالية الغربية للدفاع عن سيادة المملكة وسلامة أراضيها وطرد المعتدين على حدودنا الجنوبية في ملاحم تاريخية مشرفة أثبت فيها المقاتل السعودي صدق توجهه وعلو همته وقوة تدريبه وشراسة أدائه الرجولي وفي تلك المعارك المتفرقة شاءت قدرة العزيز الحكيم أن يختار إلى جواره عددا من الشهداء الأبرار ، نسال الله أن يسكنهم الفردوس الأعلى كما وعد بذلك رب العزة والجلال .

إننا اليوم ونحن نكرم ذويهم فإنني وباسم قائدنا الأعلى لكافة القوات العسكرية سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام لنؤكد حرصهم حفظهم الله على ذوي الشهداء وإنكم في قلوبهم وبين عيونهم وستضل الدولة أيدها الله راعيه لوالديهم وجميع أفراد أسرهم كما نصت على ذلك الأوامر السامية الكريمة .وليعلم الجميع أننا كلنا ذلك الرجل دعاة للحق حماة للوطن لانعتدي على أحد ولانسمح لأحد بأن يعتدي علينا .

وفق الله الجميع لما فيه خير وطننا وقواتنا المسلحة وآخر دعوانا أن الحمد الله رب العالمين وشكرآ لكم ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

وفي ختام الحفل سلم مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة لذوي الشهداء ثم تلقى هدية تذكارية من قيادة المنطقة الشمالية الغربية ، بعدها تناول الجميع طعام الغداء الذي أقامته قيادة المنطقة الشمالية الغربية تكريما لسموه .