ولى العهد الأمير سلطان يترأس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية

الأمير سلطان يوجه بدعم المؤسسات الإسلامية المصرح لها بالعمل في بلادها

ولى العهد يؤكد عمق العلاقات مع اليمن

الأمير خالد بن سلطان زار الكويت واجتمع بقادتها

حث الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، على دعم المؤسسات والمنظمات الإسلامية المصرح لها بالعمل في بلادها، لا سيما ذات الاهتمامات الاجتماعية وغيرها، «مما يحقق التنمية الاجتماعية والبشرية للمجتمعات الإسلامية، ومجتمعات الأقليات المسلمة».

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، بحضور الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في قصر العزيزية.

وأوضح الدكتور صالح العايد الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، لوكالة الأنباء السعودية، أن المجلس ناقش عددا من القضايا الإسلامية، ومن أهمها وضع خطة تنفيذية لتوظيف الاتصالات وتقنية المعلومات لخدمة الثقافة الإسلامية، والتعريف بالإسلام بتحويل المصادر الورقية إلى رقمية، وتشجيع المكتبات الرقمية المعنية بالثقافة الإسلامية، وتطوير أدائها واستخدام التقنيات الحديثة في التعريف بالإسلام، ونشر اللغة العربية، وحصر ما يحتاجه غير المسلم لمعرفة الإسلام، وإعداد المواد العلمية اللازمة لذلك، وتشجيع المواقع المخصصة للتعريف بالإسلام عبر شبكة المعلومات، وإعداد برامج لتعليم اللغة العربية، ونشرها عبر الأقراص المدمجة، وشبكة المعلومات. مضيفا أن المجلس ناقش إنشاء مراكز إسلامية وعقد مؤتمرات وملتقيات علمية إسلامية، بناء على طلبات من بعض حكومات الدول الأفريقية، مؤكدا أن المجلس سيرفع توصياته إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.

حضر الاجتماع الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية، والأمير مقرن بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة.

كما حضر الاجتماع الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية، والدكتور خالد العنقري وزير التعليم العالي، والدكتور محمد العيسى وزير العدل، والشيخ صالح آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، والدكتور عبد الله التركي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي.

على صعيد آخر أكد الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام السعودي على عمق العلاقة الأخوية التي تربط الشعبين السعودي واليمني، وذلك خلال استقباله في قصره «العزيزية» أبناء الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر، وعددا من المشايخ والأعيان بالجمهورية اليمنية الذين قدموا للسلام عليه، حيث رحب بالجميع متمنيا لهم طيب الإقامة في المملكة العربية السعودية.

وكان ولي العهد السعودي قد استقبل وزير شؤون الطوارئ في جمهورية أذربيجان الفريق أول كمال الدين حيدروف والوفد المرافق له وبحضور السفير الأذربيجاني لدى السعودية الدكتور توفيق عبد الله ييف، ونقل الوزير الأذربيجاني لولي العهد تحيات وتقدير الرئيس إلهام علييف، كما تناول اللقاء بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

من جهة أخرى استقبل الأمير سلطان بن عبد العزيز في قصره «العزيزية» الدكتور هاشم بن عبد الله يماني رئيس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة ونائبيه الدكتور وليد حسن أبو الفرج والدكتور خالد بن محمد السليمان بمناسبة صدور الأمر الملكي بتعيينهم في مناصبهم الجديدة، وقد أعرب عن تهنئته للجميع بهذه المناسبة راجيا من الله عز وجل أن تسهم هذه المدينة في تحقيق التنمية المستدامة في المملكة متمنيا، فيما أعرب رئيس المدينة ونائباه عن اعتزازهم بالثقة الملكية آملين التوفيق في مهامهم.

كذلك استقبل ولي العهد السعودي عبد المقصود خوجه وعددا من أفراد أسرته الذين أعربوا له عن شكرهم وتقديرهم على عزائه ومواساته لهم في وفاة ابنه «إباء»، وقد دعا الأمير سلطان بن عبد العزيز الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

حضر اللقاءات الأمير الدكتور مشعل بن عبد الله بن مساعد مستشار ولي العهد. كما حضر الدكتور مساعد العيبان وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وعلي الحديثي رئيس ديوان ولي العهد.

فى مجال آخر استقبل نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح في مكتبه بقصر السيف الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشئون العسكرية .

وجرى خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية ومناقشة الأمور ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الشقيقين .

وقد نقل مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشئون العسكرية تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود وولي عهده الأمين إلى أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح ونائب الأمير وولي العهد بدولة الكويت .

وقد تمنى نائب الأمير وولي العهد الكويتي لمساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام طيب الأقامة في بلده الثاني الكويت.

حضر اللقاء النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بدولة الكويت الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح والأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبد العزيز المستشار في ديوان ولي العهد والشيخه اعتماد خالد الأحمد الصباح وكيلة ديوان رئيس مجلس الوزراء وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى دولة الكويت وسفير دولة الكويت لدى المملكة والملحق العسكري السعودي لدى الكويت .

وأقام الشيخ ناصر المحمد الأحمد الجابر الصباح رئيس مجلس الوزراء بدولة الكويت في قصره بالشويخ مأدبة عشاء تكريماً للأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية.

حضر الحفل النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بدولة الكويت الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح والأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في ديوان ولي العهد وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الكويت الدكتور عبدالعزيز الفايز وسفير دولة الكويت لدى المملكة الشيخ حمد جابر العلي الصباح والملحق العسكري بسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى الكويت المقدم الركن طلال بن مطلق الروقي وعدد من المسؤولين بدولة الكويت.

واستقبل الشيخ سالم العلي السالم الصباح رئيس الحرس الوطني بدولة الكويت في منزله بالكويت الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية.

وتم خلال الاستقبال تبادل الأحاديث الودية ومناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الشقيقين.

حضر الاستقبال الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في ديوان ولي العهد.

وقام الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية بزيارة لديوانية البابطين في الكويت.

وقدمت عائلة البابطين شكرها وتقديرها للأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز على هذه الزيارة.

وتم خلال الزيارة تبادل الأحاديث الودية.

كما قام مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية بزيارة إلى ديوانية المفتاح.

ورحبت عائلة المفتاح بسموه مثمنين ومقدرين هذه الزيارة.

حضر الزيارتين الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في ديوان ولي العهد وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الكويت الدكتور عبدالعزيز الفايز وسفير الكويت لدى المملكة الشيخ حمد جابر العلي الصباح والملحق العسكري بسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى الكويت المقدم الركن طلال بن مطلق الروقي.

وكان الامير خالد بن سلطان بن عبد العزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام السعودي للشؤون العسكرية قد استقبل فى مكتبه فى الوزارة وزير الخارجية السنغافورى جورج يو، والوفد المرافق له. تناول اللقاء عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

حضر اللقاء الدكتور جميل مرداد سفير السعودية لدى سنغافورة والسفير السنغافورى لدى السعودية وينج كوك بون، وسفير منطقة الشرق الأوسط جوبنث فلي.