الأمير سلطان يشرف حفل تخريج الدورة 77 من طلاب كلية الملك فيصل الجوية

ولى العهد يستقبل النائب الثاني الأمير نايف وينوه بدور جائزة الأمير نايف العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية

ولى العهد يستقبل وزير العدل وقضاة محاكم التمييز والجزئية وكتاب العدل والمحكمة العليا

الميدالية الذهبية لكرسي الأمير خالد بن سلطان لأبحاث المياه من معرض الاختراعات البريطاني

أسر شهداء بنى عمرو يستبشرون بعودة ولى العهد إلى أرض الوطن

شرف الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام حفل تخريج الدورة السابعة والسبعين من طلبة كلية الملك فيصل الجوية وذلك بمقر الكلية بالرياض .

ولدى وصول ولي العهد مقر الحفل كان في استقباله الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن صالح بن علي المحيا والفريق الركن عبدالرحمن بن فهد الفيصل قائد القوات الجوية وقائد الكلية اللواء طيار ركن محمد بن سليمان السديس .

بعد ذلك عزف السلام الملكي .

وبعد أن أخذ سموه مكانه في المنصة الرئيسية بدئ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم .

بعد ذلك ألقى قائد الكلية اللواء طيار ركن محمد بن سليمان السديس كلمة رفع فيها أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة عودة ولي العهد إلى أرض الوطن سالما معافى .

ورحب بالأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود وأصحاب المعالي والفضيلة وأولياء أمور الطلاب في هذا اليوم الذي تحتفل فيه كلية الملك فيصل الجوية تخريج الدفعة السابعة والسبعين.

وبين أن الدفعة التي يحتفى بتخريجها تضم طلابا من مملكة البحرين والجمهورية اليمنية معرباً عن شكره لولي العهد الأمين تشريف الحفل راجيا من الله عز وجل أن يديم على هذا البلد الغالي نعمة الأمن والازدهار في ظل القيادة الرشيدة.

وأشاد قائد كلية الملك فيصل الجوية بما قدمته القوات المسلحة من مواقف بطولية لردع المتسللين على الحدود الجنوبية داعيا لله العلي القدير أن يسكن شهداء الواجب الذين قدموا أرواحهم الزكية بميدان العزة والكرامة فردوس جناته.

ثم ألقيت قصيدة شعرية بهذه المناسبة .

عقب ذلك تقدم قائد العرض العسكري مستأذناً من ولي العهد بدء العرض العسكري للخريجين .

تلى ذلك تسليم راية الكلية من الرقيب السلف إلى الرقيب الخلف .

ثم أدى الخريجون القسم .

بعدها أعلنت النتائج العامة للدورة ألــ 77 حيث تفضل ولي العهد بتسلم الشهادات للخريجين والجوائز للمتفوقين .

بعد ذلك قلد الخريجون بعضهم البعض رتبهم العسكرية .

عقب ذلك بدأ العرض الجوي الذي شاركت فيه طائرات القوات الجوية من طراز تورنيدو والـ ف 15 ، كما شاركت في العرض مجموعة من طائرات التايفون التي تعد من أحدث المقاتلات على مستوى العالم .

وخلال العرض الجوي قدمت عدة تشكيلات أظهر خلالها الطيارون السعوديون مهاراتهم وقدراتهم من خلال ما قدموه من عروض .

ثم عزف السلام الملكي .

بعد ذلك التقطت الصور التذكارية للخريجين مع ولي العهد .

بعد ذلك اطلع الأمير سلطان بن عبدالعزيز على مجموعة من طائرات التايفون التي انضمت مؤخراً للقوات الجوية الملكية السعودية حيث تشرف مجموعة من طياري طائرة التايفون الذين شاركوا في العرض الجوي بالسلام على ولي العهد كما تشرف أفراد الطاقم الفني بالسلام على سموه .

إثر ذلك غادر ولي العهد مقر الحفل مودعاً بالحفاوة والتكريم .

حضر الحفل الأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن والأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والأمير خالد بن فيصل بن سعد والأمير خالد بن فهد بن خالد والأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز والأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب رئيس الحرس الوطني للشؤون التنفيذية والأمير فهد بن عبدالله بن مساعد والأمير مشعل بن عبدالله بن مساعد مستشار ولي العهد والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز المستشار الخاص لأمير منطقة الرياض والأمراء .

كما حضر الحفل السكرتير الخاص لولي العهد الأستاذ محمد بن سالم المري ومدير عام مكتب ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الفريق أول الدكتور علي بن محمد الخليفة ونائب رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن حسين بن عبدالله القبيل وقادة أفرع القوات المسلحة وكبار ضباط القوات المسلحة والملحقون العسكريون للدول الشقيقة والصديقة في المملكة وأولياء أمور الطلاب .

فى مجال آخر استقبل الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام بقصر سموه العزيزية الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس الهيئة العليا لجائزة نايف بن عبدالعزيز العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة والأمراء والوزراء والفضيلة أعضاء الهيئة العليا للجائزة وضيوف الجائزة في دورتها الرابعة .

وفي بداية الاستقبال ألقى وزير الأوقاف والإرشاد في الجمهورية اليمنية حمود بن عبدالحميد الهتار كلمة ضيوف الجائزة قال فيها :

// أصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي وإخواني أصحاب المعالي والفضيلة والسعادة المشاركين في حفل تكريم الفائزين بجائزة الأمير نايف العالمية للسنة النبوية وعلومها والدراسات الإسلامية المعاصرة أتقدم إليكم بأسمى آيات التهاني وإلى المملكة العربية السعودية ملكاً وحكومة وشعباً بعودتكم إلى المملكة.

وأوضح أن جائزة الأمير نايف بن عبدالعزيز للسنة النبوية والدراسات الإسلامية تعد امتداداً لنهج مؤسس هذه الدولة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود القائم على أساس الالتزام بالكتاب والسنة والاحتكام إليهما في كل شؤون الحياة ومستجداتها وقد حققت هذه الجائزة أهدافها في شحذ همم الحفاظ والباحثين والدارسين من كافة أنحاء العالم وإذكاء روح التنافس بينهم في خدمة السنة النبوية ودراسة المشكلات وتقديم الحلول والمقترحات المناسبة لكل منها انطلاقاً من نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية وتجسيداً للوسطية والاعتدال .

وأضاف أنه إذا كانت هذه الجائزة هي الأولى من نوعها في خدمة السنة النبوية فإن اهتمامها بأهل الفضل في خدمة السنة النبوية وتكريمهم أحياءً وأمواتاً قد فتح أمامها آفاقاً رحبه لتحقيق السبق في هذا الميدان حيث منحت الجائزة التقديرية لخدمة السنة النبوية في هذا العام لفضيلة الشيخ المحدث أحمد بن محمد عبدالقادر المعروف بأحمد شاكر اعترافاً بفضله وتقديراً لجهوده وقد وافته المنية قبل أكثر من خمسين عاماً. إضافة إلى الفائزين في مجال الدراسات الإسلامية المعاصرة .

وأشار إلى أن الله شرف هذا البلد الأمين بالحرمين الشريفين وشرف حكامه بخدمتهما وخدمة ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين الذين يأتون من كل فج عميق فقامت حكومة المملكة بواجب خدمة الحرمين وضيوف الرحمن خير قيام وأقامت العديد من المشاريع العملاقة التي تمكن الحجاج والمعتمرين والزوار من أداء مناسكهم بسهولة ويسر وتكفل تحقيق راحتهم وتأمين سلامتهم وتدفع المخاطر عنهم ومن تلك المشاريع توسعة الحرمين الشريفين والمسعى وإقامة جسر الجمرات وغيرها إضافة إلى جميل الرعاية وحسن الاهتمام من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي العهد والنائب الثاني فلكم منا جزيل الشكر والتقدير.

وفي ختام كلمته نقل الوزير اليمني لولي العهد تحيات وتقدير الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليمنية .

بعد ذلك ألقى ولي العهد كلمة أعرب فيها عن سعادته بلقاء صفوة من علماء الأمة الإسلامية مرحباً بهم في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية .

وأثنى على جهودهم في سبيل خدمة دين الله والسنة النبوية الشريفة .

ونوه بالدور الجليل الذي تقوم به جائزة الأمير نايف العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة والدعم الكبير والرعاية التي تحظى بها من قبل الأمير نايف بن عبدالعزيز .

وبارك الأهداف التي انبثقت منها هذه الجائزة وما وصلت إليه باعتبار أن السنة الأصل الثاني بعد القرآن الكريم متمنياً للجميع التوفيق والسداد .

عقب ذلك ألقى فضيلة الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر سابقاً قصيدة شعرية بهذه المناسبة .

حضر الاستقبال الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية والأمير مشعل بن عبدالله بن مساعد مستشار ولي العهد والأمير محمد بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز عضو الهيئة العليا للجائزة والأمير فهد بن نايف بن عبدالعزيز عضو الهيئة العليا للجائزة ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان ورئيس ديوان ولي العهد الأستاذ علي بن إبراهيم الحديثي والسكرتير الخاص لولي العهد الأستاذ محمد بن سالم المري ورئيس المكتب الخاص لولي العهد الأستاذ عبدالله بن مشبب الشهري .

مما يذكر أن أعضاء الهيئة العليا لجائزة نايف بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة تضم الأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز والأمير محمد بن سعود بن نايف والأمير فهد بن نايف بن عبدالعزيز ورئيس مجلس القضاء الأعلى الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد ووزير التربية والتعليم سابقاً الدكتور عبدالله بن صالح العبيد ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالسودان سابقاً الدكتور عصام بن أحمد البشير وعضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبدالوهاب أبو سليمان والأمين العام للجائزة الدكتور ساعد العرابي الحارثي ورئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الدكتور عبدالعزيز بن صقر الغامدي وفضيلة الدكتور محمد بن عمر الحقيل وفضيلة رئيس جامعة الأزهر سابقاً الدكتور أحمد بن عمر هاشم وفضيلة رئيس الجامعة الإسلامية بماليزيا الدكتور محمد كمال حسن والدكتور جاسم بن محمد المطوع والمدير التنفيذي للجائزة الدكتور مسفر بن عبدالله البشر .

واستقبل الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام في قصر سموه العزيزية وزير العدل الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى يرافقه وكلاء الوزارة وأصحاب الفضيلة أعضاء المحكمة العليا ومحكمة التمييز والمحكمة الجزئية والمحكمة العامة وكتاب العدل بالرياض الذين قدموا للسلام على سموه.

وأعرب ولي العهد عن تقديره البالغ لوزير العدل وأصحاب الفضيلة المشايخ على مشاعرهم النبيلة الصادقة وقال // هذه البلاد أكرمها الله حتى تكون خادمة لبيت الله الحرام ومسجد نبيه عليه الصلاة والسلام ولأن تقوم بواجباتها كاملة خدمة للإسلام والمسلمين //.

وشدد على أهمية الرقي وتطوير مرفق القضاء بما يسهل أمور الناس مثنياً على جهود وزير العدل والمسؤولين في الوزارة في مواكبة التطوير الإداري.

وتمنى للجميع التوفيق والسداد.

وقد عبر وزير العدل نيابة عن الجميع عن الشكر والتقدير لولي العهد على استقباله لهم مؤكداً حرص ودعم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين لما يكفل تطور جهاز القضاء.

وأشار إلى أن وزارة العدل تسير وفق ما تتطلع إليه القيادة الرشيدة نحو تحديث أجهزتها الإدارية.

حضر الاستقبال الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض والأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية والأمير مشعل بن عبدالله بن مساعد مستشار ولي العهد والأمير تركي بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الثقافة والإعلام والأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في ديوان ولي العهد والأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد الأمين العام لمجلس الأمن الوطني للشؤون الاستخباراتية والأمنية والأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز والأمير أحمد بن سلطان بن عبدالعزيز والأمير منصور بن سلطان بن عبدالعزيز والأمير عبدالله بن سلطان بن عبدالعزيز والأمير مشعل بن سلطان بن عبدالعزيز والأمير بندر بن سلمان بن عبدالعزيز ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان ورئيس ديوان ولي العهد الأستاذ علي بن إبراهيم الحديثي ورئيس الشؤون الخاصة لولي العهد الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالرحمن المحيسن والسكرتير الخاص لولي العهد الأستاذ محمد بن سالم المري ورئيس المكتب الخاص لولي العهد الأستاذ عبدالله بن مشبب الشهري ورئيس الشؤون الخاصة بمكتب وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الأستاذ محمد بن عبدالعزيز الشثري.

ووجه الامير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام شكره للأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي وللمشاركين في مؤتمر مكة المكرمة العاشر الذي عقدته الرابطة بعنوان / مشكلات الشباب المسلم في عصر العولمة // .

وأكد في برقية وجهها للأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ان ماتقوم به المملكة من جهود لخدمة الاسلام والمسلمين ماهو الا واجب تحتمه تعاليم الدين الاسلامي الحنيف سائلا المولى العلي القدير ان يوفق الجميع لكل خير وان يجعل اعمالنا خالصة لوجهه الكريم وان يحفظ لبلادنا امنها واستقرارها انه سميع مجيب .

وكان الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي قدر رفع برقية لولي العهد بمناسبة اختتام المؤتمر الذي عقدته الرابطة في الفترة من 4 الى 5 ذو الحجة الماضي تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز عبر فيها عن شكر وتقدير العلماء واساتذة الجامعات ومسئولي المراكز الاسلامية الذين شاركوا في المؤتمر وأشادوا في بيانه الختامي بما تقدمه المملكة العربية السعودية من خدمات جليلة للإسلام والمسلمين وأصدروا توصيات خاصة بتوجيه الشباب المسلم وحمايته من التطرف والغلو وعبروا عن إدانتهم لإختراق حدود المملكة الذي قامت به مجموعة من المتسللين المعتدين وأيدوا موقف المملكة الحازم للحفاظ على اراضيها واستقرار مجتمعها كما عبروا عن عظيم تقديرهم لمواقف المملكة في الدفاع عن الاسلام ومتابعة شؤون المسلمن وقضاياهم .

ووجه الأمير سلطان بن عبدالعزيز ال سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام شكره لوزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة لما حققه مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام من انجازات طبية خلال العام 1430هـ .

وقال في برقية جوابية لوزير الصحة // إننا لنشكركم والأطباء المعنيين بهذا العمل الجليل ونبارك للجميع هذا التفوق الذي حققه المستشفى , كما نقدر لكم ما بذلتموه وتبذلونه من جهود ممتازة في سبيل تطوير عمل الوزارة في مختلف المجالات سائلين المولى العلي القدير أن يعينكم ويوفقكم لكل خير إنه سميع مجيب // .

وكان وزير الصحة قد رفع برقية لولي العهد هنأه فيها على النجاح الذي حققه مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام خلال عام 1430هـ من خلال إنجازات برنامج زراعة الأعضاء والذي يعد الأول والوحيد في المملكة ومنطقة الخليج والشرق الأوسط الذي يقوم بزراعة البنكرياس والثالث على مستوى المملكة في زراعة الكبد والمتمثل في انجاز عمليات زرع (48) كلية و(4) عمليات زرع بنكرياس وعمليتين زرع كبد بنسبة نجاح بلغت 100% وخرج جميع المرضى من المستشفى وهم يتمتعون بصحة جيده ولله الحمد .

وقال في برقيته // إن هذا الانجاز الكبير ما كان ليتحقق لولا توفيق الله تعالى ثم الدعم والاهتمام المتواصل من المقام السامي الكريم والتوجيهات الدائمة بضرورة الإرتقاء بمستوى الخدمات الصحية بالمملكة إلى أعلى المستويات // .

وأضاف // إن مما يثلج الصدر أن هذا الانجاز قد تحقق على يد مجموعة من أبناء هذا الوطن المعطاء الذين أثبتوا بعملهم قدرة الانسان السعودي على تحقيق النجاح تلو النجاح في مسيرة البلاد نحو التقدم والرقي في ظل القيادة الرشيدة // .

الجدير بالذكر أن مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام يعمل على تقديم رعاية صحية تخصصيه مساوية لما يقدم عالمياً مرتكزاً على أربع تخصصات مهمة هي أمراض السرطان (أورام أطفال / كبار ) وزراعة الأعضاء , وأمراض الجهاز العصبي ، والأمراض الوراثية بالإضافة إلى بقية التخصصات الطبية المتقدمة .

واختتمت فعاليات المؤتمر العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة 2009 يوم الاربعاء الماضي والذي نظمته مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية .

وقد أعرب ذوو الاحتياجات الخاصة والأطفال وأولياء الأمور والعاملون في المدينة عن شكرهم وتقديرهم للأيادي البيضاء التي تتمثل في الجهود الحثيثة المباركة التي يقوم بها " سلطان الخير " الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام وما وفره من سبل وإمكانيات لرعاية وعلاج ذوي الاحتياجات الخاصة، وتوطين التقنيات الطبية العالمية واستقطاب الكفاءات البشرية المتميزة في مجال العلاج التأهيلي وجراحات المفاصل والخدمات الطبية المختلفة.

كما تقدموا بالشكر للأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية والذي وجه بتوفير كافة الإمكانيات والمرافق لرعاية هذه الفئة العزيزة من المجتمع وتقديم الخدمات العلاجية والتأهيلية بمنظور إنساني لا يسعى للربح .

وقالوا " تعددت جوانب هذه الرعاية لتشمل الأيام والفعاليات الترفيهية والرياضية والثقافية، إيماناً من القائمين عليها بتكامل العملية التأهيلية وعدم اقتصارها على تقديم العلاج الطبي فقط بل تتجاوز ذلك للرعاية الطبية والوقاية وبرامج تأهيل متخصصة وبرامج صحية نفسية وسلوكية وبرامج تعليم خاص وتدخل مبكر، وبرامج رعاية منزلية، إضافة لما تقدمه المدينة من خدمات طبية متكاملة وجراحات مفاصل دقيقة يتم استكمالها عبر برامج تأهيل متخصصة من خلال خبراء وأطباء متخصصون في جميع المجالات.

وأوضح الرئيس التنفيذي لمدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية الدكتور عبدالعزيز بن عبدالرحمن الشامخ أن الهدف من تلك الفعاليات تعزيز مستوى الوعي بأهمية التأهيل الطبي والتركيز على المناسبات التعريفية التي من شأنها ربط الأسر بأطفالها وذويها من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتفعيل برامج التثقيف والتعامل الايجابي غير السلبي مع المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة.

الجدير بالذكر أن الفعاليات تمت على فترتين، فترة صباحية وتضمنت عدة أنشطة ترفيهية للأطفال تم خلالها تنظيم فعاليات لشخصيات كرتونية ومسابقات تثقيفية متعددة للمعوقين.

كما اشتملت الفترة المسائية على عرض مسرحية بعنوان "مثلي مثلك" والتي تعتبر أول تجربة سعودية للمعاقين يمثلها مجموعة من الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة ويشاركهم مجموعة من الفنانين السعوديين .

هذا وتسلم الأمير فيصل بن سلطان بن عبد العزيز الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية شيكاً بمبلغ (400) ألف ريال مقدمة من نادي الهلال، دعماً للصندوق الخيري لمعالجة المرضى بمدينة سلطان بن عبد العزيز للخدمات الإنسانية.

وأعرب مساعد مدير عام مؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية الدكتور عبد العزيز بن علي المقوشي شكره وتقديره والقائمين على الصندوق الخيري لعلاج المرضى بمدينة سلطان بن عبد العزيز للخدمات الإنسانية لرئيس وأعضاء نادي الهلال لمبادرتهم الكريمة بتخصيص إيراد مباراة القمة بين الاتحاد والهلال لدعم الصندوق الخيري لعلاج المرضى بمدينة سلطان بن عبد العزيز للخدمات الإنسانية. وقال المقوشي "إنّ ما قامت به إدارة نادي الهلال جسد الدور الكبير للرياضة السعودية في دعم الأعمال الخيرية التي تقوم بها المؤسسات الخيرية السعودية في مختلف المجالات".

وأشار إلى أنّ مملكة الإنسانية تقدم كل يوم أنموذجاً رائعاً في العطاءات الخيرية والتكافل الاجتماعي.

واختتم تصريحه قائلاً "إنّ نادي الهلال ممثلاً في إدارته برئاسة الأمير عبد الرحمن بن مساعد ضرب مثلاً رائعاً في الإيثار وحب العمل الخيري والوقوف بجانب المؤسسات الخيرية ".

وقدم الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام مساعدة مالية لمواطنة سعودية في منطقة نجران لتكملة بناء منزلها وأسرتها بعد أن ضاقت بها السبل وقلة ذات اليد وتوقف تكملة البناء لعدة سنوات.

وأمر ولي العهد فور علمه بحالها وقسوة ظروفها بإعطائها مبلغ ثلاثمائة ألف ريال لتكملة بناء المنزل حيث تسلمت المواطنة مساعدة سموه سائلة الله أن يحفظ الأمير سلطان بن عبدالعزيز ويطيل في عمره ويمتعه بالصحة والعافية وقالت " لقد غمرني واسرتي بعطفه وكرمه المعهود ولن أنسى هذا الموقف الانساني في حياتي// .

وكان الأمير مشعل بن عبد الله بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران قد وجه على الفور بتسليم مساعدة ولي العهد إلى المواطنة في مكانها رافعا الشكر لولي العهد لفتته الكريمة للمواطنة وعلى مايبذله من مساعدات سخية وعطاءات متواصلة للمحتاجين مؤكدا أن ذلك ليس بالأمر المستغرب من سموه فهو صاحب الأيادي البيضاء في مساعدة المحتاجين .

وصدر عن كرسي الأمير سلطان بن عبد العزيز للدراسات الإسلامية المعاصرة بجامعة الملك سعود كتاب الحرية الدينية بين المسلمين وأهل الكتاب (تأصيل المفهوم ورد الشبهات) لمشرفه الدكتور خالد بن عبد الله القاسم، حيث تناول الكتاب الحريات في ظل النظام الإسلامي، وحرية التفكير والرأي، وعدم الإكراه في الدين، ثم رد شبهات من طعن في الحرية الإسلامية، وأوضح حريتهم في إقامة الشعائر النبوية، وحريتهم الشخصية، وأظهر مقارنة عملية في الحرية بين أهل الكتاب والمسلمين .

وأوضح المشرف على الكرسي الدكتور خالد القاسم أن الإسلام كفل للإنسان حرية المعتقد والتدين، بعد أن أرشده بالوحي، وكرمه بالعقل، إنها حرية مسئولة لها تبعاتها والتزاماتها، ولها حدودها وضوابطها، إنها حرية بنَّاءة، لها آثارها وثمراتها، ومن ينظر في القرآن الكريم وسنة نبيه ــ صلى الله عليه وسلم ــ العطرة يجد وضوح هذا المبدأ تأصيلاً وممارسة، كما يلحظ سبق الإسلام في ذلك لكثير من الشرائع الوضعية، والمواثيق الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان وأثبت الإسلام في أمسه وحاضره أنه دين الحرية والتسامح، ودين الرحمة والعدل، حرية منضبطة بضوابط الشرع؛ وتسامح لا تضيع معه الحقوق، ورحمة في غير ذلة ومسكنة، وعدل في غير جور وتعدٍ.

وتقدم الدكتور خالد بن عبد الله القاسم بالشكر بعد شكر المولى عز وجل لولي العهد على دعمه السخي ورعايته الكريمة للكرسي، كما تقدم بالشكر لمدير الجامعة ، والقائمين على برنامج كراسي البحث على ما يقدمونه من عون ومساعدة ودعم وتشجيع للبحث والتأليف و الترجمة ببرنامج كراسي البحث.

واحتفلت إدارة التربية والتعليم بمحافظة صبيا بمناسبة عودة الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام سالما معافى بعد رحلته العلاجية التي تكللت بالنجاح ولله الحمد وذلك بصالة النشاط التابعة للإدارة.

وقد افتتح مدير إدارة التربية والتعليم بمحافظة صبيا إبراهيم بن محمد الحازمي المعرض المقام بهذه المناسبة وتجول والحضور على أركان المعرض وما اشتمل عليه من لوحات وأعمال فنية من أعمال طلاب المدارس التابعة للمحافظة.

بعد ذلك بدأ الحفل الخطابي المقام بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم .

ثم ألقى مدير النشاط بالإدارة حسين بن علي عثاثي كلمة عبر فيها مشاعر الفرح والسرور التي غمرت الجميع بعودة ولي العهد الأمين سائلا الله تعالى أن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها وولاة أمرها .

عقب ذلك توالت فقرات الحفل من كلمات وقصائد شعرية وأناشيد طلابية .

وألقى مدير التربية والتعليم بمحافظة صبيا كلمة أوضح فيها أن عودة ولي العهد تعد مصدر فرح عم قلوب الجميع فجاءت الاحتفالية للتعبير عن بعض ما يشعر به طلاب مدارس المحافظة تجاه سموه الكريم والقيادة الرشيدة .

وفي نهاية الحفل تم توزيع الشهادات والدروع التذكارية على الطلاب المشاركين في الحفل .

على صعيد آخر يرعى الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية يوم الاثنين 10/2/1431هـ الموافق 25/1/2010م فعاليات المؤتمر السادس للخدمات الطبية للقوات المسلحة وذلك في فندق الانتركونتيننتال بالرياض .

وعبر مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة اللواء الطبيب كتاب بن عيد العتيببي عن الشكر لسموه على الرعاية والدعم لهذه التظاهرة العلمية منذ انطلاقها بل وأصبح في طليعة المشاركين من خلال توجيهه ورؤى سموه البناءة التي أسهمت في بلورت المحاور الرئيسية للمؤتمر للوصول إلى تطوير الأداء المستمر.

وقال عضو اللجنة العليا للمؤتمر مساعد مدير عام الخدمات الطبية للقوات المسلحة لشؤون التعليم والتدريب والأبحاث اللواء علي بن صالح الزامل بهذه المناسبة // تم الانتهاء من استلام (250) ملخصاً خلال فترة قبول الملخصات وتم اختيار أهم المواضيع بالتركيز على الصحة النفسية والخدمة الاجتماعية وطب الميدان ومواضيع طبية عسكرية مختلفة، مضيفاً أن عملية اختيار وفرز المشاركات تمت عن طريق اللجنة العلمية للمؤتمر والتي تراعي المواضيع من حيث شمول المحاور وجودة ورقة العمل.

وبين أنه سيتم اختيار وفرز الملخصات وإدراجها ضمن الجدول الزمني للمؤتمر السادس وفقاً لمحاور الجلسات بعد ذلك يتم إبلاغ المشاركين بأوراق العمل التي تم اعتماد وقبول مشاركتهم .

ودعى اللواء الزامل المهتمين من المختصين والأطباء إلى الحضور إلى المؤتمر والاستفادة مما يطرح من موضوعات، مؤكدا أن القائمين على المؤتمر يرحبون دائما بالمشاركات والملاحظات التي تساعد على الرقي بالعمل الإداري والطبي والعلمي ويعالج كافة المواضيع التي تهم قطاع الصحة في بلادنا و الظواهر الاجتماعية التي قد تطرأ على مجتمعنا باعتبار وزارة الدفاع والطيران رافداً من روافد التنمية الاجتماعية.

وحقق برنامج كراسي البحث بجامعة الملك سعود نجاحاً جديداً يضاف إلى نجاحاته السابقة يتمثل بحصول كرسي الأمير خالد بن سلطان لأبحاث المياه علي الميدالية الذهبية في معرض الاختراعات البريطاني التاسع من خلال بحث مشترك بين الكرسي و جامعة بترو الماليزية .

و تضمن الفريق البحثي المشارك من الكرسي كلا من الدكتور وليد بن محمد زاهد، المشرف على الكرسي والأستاذ الدكتور فخر الرازي أحمدان أستاذ الكرسي.

ويعنى البحث بمعالجة المياه الناتجة عن عمليات استخراج البترول التي تقدر بحوالي من 6 إلي 10 براميل مياه لكل برميل زيت مستخرج، حيث تحتوي هذه المياه علي نسبة عالية من الملوحة، وزيوت، وأحماض عضوية، ومعادن ثقيلة، وجسيمات مشعة، الأمر الذي يمثل خطورة بالغة علي مصادر المياه السطحية والجوفية حال تركها دون معالجة .

وتتمثل فكرة المعالجة في تطويع كائنات حية دقيقة قادرة علي تكسير وتفكيك هذه الملوثات في بيئة عالية الملوحة، ومن ثم ترشيحها بالأغشية الدقيقة.

واستمرارا لذلك النجاح المتميز تلقى الكرسي طلبات تعاون تطبيقي وبحوث مشتركة في هذا المجال من شركات بترول عديدة من بينها شركة أرامكو السعودية .

ورفع المشرف علي الكرسي الدكتور وليد بن محمد زاهد، شكره للأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز ممول الكرسي على اهتمامه بالبحث العلمي الوطني وقضايا المياه في الوطن العربي.

كما رفع شكره لمدير الجامعة، الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن العثمان، و وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور علي بن سعيد الغامدي، والقائمين على برنامج كراسي البحث بالجامعة علي الدعم والتشجيع المستمرين للكرسي، مما كان له ابلغ الأثر في إتمام هذا الانجاز البحثي.

هذا ووصف قائد القوات الجوية الملكية السعودية الفريق الركن عبدالرحمن الفهد الفيصل إن رعاية الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام لحفل كلية الملك فيصل الجوية لتخريج الدورة السابعة والسبعين لكلية الملك فيصل الجوية بأنها مناسبة عزيزة وغالية ولها في القلوب فرحة عظيمة بعودة سموه الكريم من رحلته العلاجية سالماً معافى .

وقال " إن تشريف سموه الكريم حفل تخريج كلية الملك فيصل الجوية لدليل اهتمامه أن يكون بين أبنائه الخريجين كما عودنا دائما " .

وأشار إلى أن الخريجين سيتمكنون من الانضمام إلى إخوانهم من الطيارين والفنيين ليكونوا في خدمة دينهم ومليكهم ووطنهم ، سائلا الله أن يديم علي قيادتنا ووطننا الأمن والرخاء .

وبدأت في العاصمة الاندونيسية جاكرتا التصفيات الأولية لفعاليات مسابقة الامير سلطان بن عبدالعزيز ال سعود ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام السنوية لحفظ القران الكريم والسنة النبوية لدول جنوب شرق آسيا والتي ينظمها مكتب الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين في اندونيسيا بالتعاون مع وزارة الشئون الدينية الاندونيسية .

وافتتح الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين في اندونيسيا الدكتور ابراهيم بن سليمان النغيمشي المسابقة بكلمة رحب فيها بالمشاركين والحضور وفي مقدمتهم وكيل وزارة الشؤون الدينية الاندونيسية الدكتور نصر الدين عمر مؤكدا أهمية الدعم الاندونيسي للمسابقة والذي أسهم في تطورها واستمراريتها .

كما أشاد النغيمسي بالدعم السخي والغير محدود الذي تجده المسابقة من الامير سلطان بن عبدالعزيز ال سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام ومتابعة سموه الدائمة وتوجيهه لتظهر المسابقة بافضل صورها ولتحقيق هدفها وهو خدمة القران الكريم والسنة النبوية .

من جهته قدم وكيل وزارة الشؤون الدينية الاندونيسية شكره وامتنانه على الدعم المتواصل من ولي العهد والذي أسهم في الارتقاء بمستوى المسابقة والمتسابقين .

وأشار الدكتور نصر الدين عمر إلى أن مستوى المسابقة يرتقي في كل عام عما كان عليه في العام الذي سبقه مبينا أن ذلك لم يكن يتحقق لولا توفيق الله أولا ثم دقه التنظيم المشترك بين وزارة الشؤون الدينية الاندونيسية ومكتب الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين في اندونيسيا .

ويشارك في المسابقة لهذا العام 115 متسابقا يمثلون عشر دول من دول /الآسيان /إضافة لدول طاجاكستان وكازاخستان وأوزبكستان .

واستبشر أهالي أسر الشهداء في الحد الجنوبي لأهالي مركز بني عمرو شمال منطقة عسير، خيرا بعودة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع و الطيران المفتش العام الأمير سلطان بن عبد العزيز معافى إلى أرض الوطن، وتناسوا أحزانهم بفراق شهدائهم وأقاموا عدداً من الاحتفاليات بهذه المناسبة.

وقال رئيس الرقباء سلطان بن سفر العمري أحد أقارب أسر الشهداء في مركز بني عمرو إن عودة ولي العهد إلى المملكة أنستنا حزننا في شهدائنا، وذلك بعد أن منّ الله عليه بالصحة والعافية، مشيرا إلى أن مكارم الأمير سلطان عمت جميع مناطق المملكة.

وبين الشيخ محمد بن سليمان العمري أن الفرح والسرور والبهجة سادت أوساط بني عمرو بشفاء ولي العهد ليقف سنداً وعوناً مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز. فيما وصف والد الشهيد المقدم سعيد محمد العمري عودة ولي العهد سلطان الخير بالبشرى الغالية وقال "نحمد الله على سلامته وعودته إلى أرض الوطن".