استقبل الرئيس اليمني واستعرض معه الوضع والعلاقات الثنائية:

ولى العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز يترأس جلسة مجلس الوزراء ويطلع الوزراء على تطورات الأحداث في المنطقة

المجلس يفوض وزير المالية بتوقيع محضر تعديل اتفاق إنشاء لجنة مشتركة مع سوريا

كرسي الأمير سلطان للدراسات الإسلامية المعاصرة يحتفي باليوم العربي لحقوق الإنسان

رأس الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر الاثنين في قصر اليمامة بمدينة الرياض.

وفي مستهل الجلسة أطلع ولي العهد المجلس على المباحثات والمشاورات واللقاءات التي أجراها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود. ومنها اجتماعاته مع الرئيس إدريس ديبي إتنو رئيس جمهورية تشاد ورئيس وزراء العراق السابق الدكتور إياد علاوي ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون وقائد القوات المركزية الأمريكية الفريق أول ديفيد بتريوس.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة أن ولي العهد أطلع المجلس أيضاً على مجمل الاتصالات والمشاورات التي أجراها. واستمع المجلس بعد ذلك وبتوجيه كريم إلى تقارير عن تطورات الأحداث في المنطقة وشملت عملية السلام في الشرق الأوسط والأوضاع في العراق وفلسطين مجدداً مواقف المملكة العربية السعودية الثابتة من تلك القضايا.

وأضاف أن المجلس استعرض جملة من الموضوعات في الشأن المحلي وما شهدته المملكة خلال الأسبوع من ندوات وفعاليات علمية وثقافية ورياضية.

ونوه في هذا الشأن بأعمال ورشة الإطار القانوني لمكافحة الإرهاب ومصادر تمويله التي نظمتها بناء على موافقة الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية هيئة التحقيق والإدعاء العام بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للقضاة والمدعين ومن في حكمهم .. وما تم خلالها من عرض لتجربة المملكة الرائدة في مقاومة الإرهاب ومحاربة تمويله والاستفادة من هذه التجربة وما حظيت به جهود المملكة في هذا المجال من تقدير واهتمام من جميع الأجهزة المعنية بمواجهة الأعمال الإرهابية.

وأفاد وزير الثقافة والإعلام بأن المجلس واصل بعد ذلك مناقشة جدول أعماله وأصدر من القرارات ما يلي:-

أولاً:

وافق مجلس الوزراء على تفويض معالي وزير المالية بتوقيع محضر مع الجانب السوري يتضمن تعديل البند ( ثانياً ) من اتفاق إنشاء لجنة مشتركة بين المملكة العربية السعودية والجمهورية العربية السورية الصادر في شأنه المرسوم الملكي رقم ( م / 12 ) وتاريخ 19/8/1411هـ المعدل بالمرسوم الملكي رقم (م/23) وتاريخ 3/5/1430هـ ليصبح بالنص الآتي : " يرأس اللجنة المشتركة وزيرا المالية في البلدين ويمكن أن يشارك في اجتماعاتها الوزراء المختصون بموضوعات التعاون التي تتولى دراستها اللجنة في كل مرة ".

ثانياً:

وافق مجلس الوزراء على تفويض صاحب السمو الملكي وزير الشؤون البلدية والقروية - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب المغربي في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتكامل وتبادل المعلومات في مجال التخطيط العمراني بين وزارة الشؤون البلدية والقروية في المملكة العربية السعودية ووزارة الإسكان والتعمير والتنمية المجالية في المملكة المغربية والتوقيع عليه في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية .

ثالثاً:

وافق مجلس الوزراء على تفويض معالي مدير جامعة الملك سعود - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الهندي في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية والمعهد الهندي للعلوم ( بأنجلور ) في جمهورية الهند والتوقيع عليه في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية.

رابعاً:

بعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (16/19) وتاريخ 8/5/1430هـ قرر مجلس الوزراء الموافقة على نظام تربية النحل بالصيغة المرفقة بالقرار.

وقد أعد مرسوم ملكي بذلك.

ومن أبرز ملامح هذا النظام:

1 - تتولى وزارة الزراعة الإشراف العام على مهنة تربية النحل والعمل على حمايتها ووضع الخطط والبرامج والخدمات الإرشادية وتلتزم الجهات ذات العلاقة بالتعاون مع الوزارة في كل ما من شأنه دعم العاملين في مهنة تربية النحل وحمايتهم وتشجيعهم .

2 - تتولى وزارة الزراعة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة منح تصريح استيراد النحل وتصديره ومواد التغذية والعلاج وأدوات النحالة وكذلك منح رخصة مزاولة بيع النحل وأدواته وتصنيعها ومراقبة أسواق منتجات النحل .

خامساً:

وافق مجلس الوزراء على تفويض معالي وزير الثقافة والإعلام - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الهندي في شأن مشروع اتفاق للتعاون الإخباري بين وكالة الأنباء السعودية ووكالة ( برس ترست أوف إنديا ) الهندية والتوقيع عليه في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار ورفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية.

سادساً:

وافق مجلس الوزراء على تفويض معالي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الهندي حول مشروع مذكرة تعاون فني بين الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية ووزارة التجارة والصناعة في جمهورية الهند وذلك في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار والتوقيع عليه ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية .

سابعاً:

وافق مجلس الوزراء على تعيينات على وظائف سفير ووزير مفوض والمرتبة الرابعة عشرة وذلك على النحو التالي:

1 - تعيين الدكتور رائد بن خالد بن أحمد قرملي على وظيفة ( سفير ) بوزارة الخارجية.

2 - تعيين محمد بن عبدالله أبو الخير بري على وظيفة ( وزير مفوض ) بوزارة الخارجية.

3 - تعيين عيضة بن مساعد بن محمد الزهراني على وظيفة ( وكيل الوزارة المساعد للإعلام الخارجي ) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة الثقافة والإعلام.

وقام الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليمنية بزيارة لأخيه الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام في مزرعة سموه بالبويبيات .

وأعرب الرئيس اليمني خلال الزيارة عن تهنئته لولي العهد بسلامة عودته إلى المملكة متمنياً فخامته للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ولشعبها مزيداً من التقدم والنماء .

وقد عبر الأمير سلطان بن عبدالعزيز عن شكره وتقديره للرئيس اليمني على زيارته وما أبداه من مشاعر أخوية صادقة منوهاً بالعلاقات المتينة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين .

حضر الزيارة الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين والأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز ورئيس الشؤون الخاصة لولي العهد الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالرحمن المحيسن وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن علي الحمدان .

واستقبل الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام في قصر العزيزية وفدا من مشايخ القبائل والأعيان بالجمهورية اليمنية الشقيقة برئاسة الشيخ ناجي عبدالعزيز الشائف الذين قدموا للسلام على سموه وتهنئته بسلامة العودة إلى المملكة.

وقد أكد الوفد اليمني في كلمة لهم أن الوفد يجتمع لأول مرة في تاريخ اليمن من مختلف قبائله لزيارة سمو الأمير سلطان بن عبدالعزيز.

وقالوا // نعبر لسموكم عن شكرنا لإتاحتكم لنا فرصة اللقاء بسموكم ونجدد لكم والقيادة الرشيدة إلتزامنا بتمتين أواصر المحبة والأخوة والجوار التي تجمع بين بلدينا حكومة وشعباً ، كما نؤكد رفضنا وإدانتنا لأعمال العناصر المتسللة العدوانية التي تسببت في تدمير داخلي في مناطق صعدة وسفيان والجوف وإزعاج للأمن والسكينة العامة في بعض المناطق الحدودية في بلدكم الشقيق.

مشددين على تقديرنا لتعاطيكم المسئول مع هذه الأعمال وتأكيدنا على حق المملكة في الدفاع عن أمنها وسيادتها في كل الأحوال والظروف //.

ونوهوا بعمق الروابط التي تجمع بين الشعبين السعودي واليمني والتي كان ولا يزال لها شرف رعايتكم وتعهدكم في مختلف الظروف وقالوا // لسموكم والقيادة السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود أيده الله أياد بيضاء في دعم التنمية في بلدكم الثاني اليمن والرعاية الكريمة التي يحضى بها إخوانكم من القبائل اليمنية وهو ما نؤكد على إعتزازنا به وإمتناننا جميعا الحاضر منا والغائب بذلك الدعم وتلك الرعاية ونعلم جيدا متطلبات مبادلة الوفاء بالوفاء والتقدير بالواجب وبلدكم وقيادتكم كما يعلم الجميع عظيمة برجالها قوية بإمكانياتها وستظل بحول الله وقدرته بلد الأمن والإيمان ومهبط الوحي والقلوب // .

وفي ختام الكلمة دعوا الله أن يديم على المملكة العربية السعودية والجمهورية اليمنية والأمة الإسلامية نعمة الأمن والإيمان والسلامة والإسلام.

بعد ذلك القيت قصيدتان ألقاهما الشيخ الشاعر صالح بن أحمد بن راصع.

وقد أعرب ولي العهد عن شكره للوفد اليمني على زيارتهم وما حملته من مشاعر أخوية صادقة متمنياً لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية.

وأثنى على العلاقات السعودية اليمنية وحرص قادة البلدين خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود و الرئيس علي عبدالله صالح على تعزيز وتطوير أوجه التعاون بين البلدين لما فيه خدمة الشعبين الشقيقين .

وأعلن ولي العهد عن تبرعه بمبلغ عشرين مليون ريال خصص منها عشرة ملايين ريال للإيتام وعشرة ملايين ريال للمعاقين في الجمهورية اليمنية.

حضر الاستقبال الأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن مساعد مستشار ولي العهد ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان والمستشار بالديوان الملكي القائم بأعمال اللجنة الخاصة بمجلس الوزراء الأستاذ محمد بن إبراهيم الحديثي ورئيس ديوان ولي العهد الأستاذ علي بن إبراهيم الحديثي والسكرتير الخاص لولي العهد الأستاذ محمد بن سالم المري .

ووجه الامير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام شكره إلى الامير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز امير منطقة نجران واعضاء مجلس المنطقة والأهالي على ماعبروا عنه من مشاعر طيبه تجاه ماتحقق لمنطقة نجران من مشروعات في ميزانية هذا العام لتنظم للمشاريع التي يجري تنفيذها حاليا .

وقال ولي العهد في برقية جوابية // إننا نحمد الله على ذلك ونشكركم جميعا على ماعبرتم عنه من مشاعر ودعوات طيبة سائلين المولى العلي القدير ان يوفقكم والمسئولين على تنفيذ هذه المشاريع وان يجعل اعمالنا خالصة لوجهه الكريم انه سميع مجيب// .

وكان الامير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز قد رفع باسمه وإسم اعضاء مجلس المنطقة والاهالي الشكر والتقدير لولي العهد على ماتحقق لمنطقة نجران من مشاريع الخير والعطاء في ميزانية هذا العام والتي تجاوزت في مجملها اكثر من اربعة مليارات وثمانية عشر مليون ريال لتنظم الى المشاريع التي يجري تنفيذها بتكاليف تزيد على تسعة مليارات ريال ليصبح اجمالي المشاريع المعتمدة للمنطقة (المشاريع الجديدة ومايجري تنفيذه حاليا )اكثر من ثلاثة عشر مليار ريال .

وقال امير منطقة نجران في برقيته //ان ماتحقق لمنطقة نجران من عطاءات الخير كان بفضل من الله ثم بفضل توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسموكم الكريم وخير دليل على الاهتمام المتواصل والرعاية الكريمة لرفع مستوى التنمية الشاملة في جميع مناطق المملكة // مؤكدا أن تلك المنجزات الخيرة كان لها الاثر البالغ في قلوب ابناء منطقة نجران واصبحت مصدر اعتزاز للجميع وتضاف الى سجل عطاءات القيادة الرشيدة التي شملت كافة ابناء شعب المملكة العربية السعودية.

وشرف الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام المباراة الختامية لمسابقة كأس ولي العهد للموسم الرياضي الحالي التي أقيمت بين فريقي الأهلي والهلال على استاد الملك فهد الدولي بالرياض .

ولدى وصول ولي العهد مقر الاستاد كان في استقباله الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض والأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ووكلاء الرئيس العام لرعاية الشباب وأعضاء الاتحاد السعودي لكرة القدم .

وفور وصول الأمير سلطان بن عبدالعزيز إلى المنصة الرئيسة قوبل بترحيب الجماهير الرياضية وقد بادلهم التحية ملوحاً بيده الكريمة لهم .

وبعد أن أخذ مكانه في المنصة الرئيسة عزف السلام الملكي .

إثر ذلك بدأ الشوط الثاني من المباراة التي انتهى شوطها الأول بتقدم فريق الأهلي بهدف دون مقابل لفريق الهلال.

وعقب المباراة التي انتهت بفوز فريق الهلال على شقيقه فريق الأهلي بهدفين مقابل هدف تشرف حكام المباراة والمراقبون بالسلام على ولي العهد واستلام ميدالياتهم ووقع على الكرة التي لعبت بها المباراة.

بعد ذلك سلم أعضاء فريق الأهلي صاحب المركز الثاني الميداليات الفضية ومكافأة المركز الثاني فيما تسلم هدية تذكارية من نادي الأهلي قدمها رئيس النادي عبدالعزيز العنقري .

عقب ذلك سلم ولي العهد لأعضاء فريق الهلال الميداليات الذهبية ومكافأة المركز الأول ، بعدها سلم كأس البطولة لنائب رئيس نادي الهلال الأمير نواف بن سعد بن عبدالله وقائد الفريق محمد الدعيع ، فيما تسلم هدية تذكارية من نادي الهلال قدمها نائب رئيس النادي.

وفي الختام عزف السلام الملكي ثم غادر ولي العهد استاد الملك فهد الدولي مودعاً بالحفاوة والترحاب.

حضر المباراة الأمير خالد بن فيصل بن سعد والأمير خالد بن فهد بن خالد والأمير تركي الفيصل والأمير سعد بن فيصل بن سعد والأمير خالد بن سعد بن فهد والأمير فهد بن عبدالله بن مساعد والأمير نواف بن محمد بن عبدالله والأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز المستشار الخاص لأمير منطقة الرياض والأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز والأمير أحمد بن سلطان بن عبدالعزيز والأمير فواز بن سلطان بن عبدالعزيز والأمير بندر بن سلمان بن عبدالعزيز والأمراء وكبار المسؤولين.

وتسلم الدكتور نزار بن عبيد مدني، وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، رسالة إلى الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام السعودي من رئيسة جمهورية الفلبين، وذلك خلال استقباله ، بمكتبه في الوزارة، وزير العمل والتوظيف الفلبيني ماريا نيتو روكي والوفد المرافق له، حضر المقابلة سفير الفلبين لدى المملكة العربية السعودية.

ودعم الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران المفتش العام، «الجمعية السعودية لطب العناية الحرجة»، بمليون ريال تبرعا منه ودعما للجمعية نظير ما تقدمه لكل ما يتعلق بالعناية المركزة.

من جانبه، ثمن المقدم الطبيب الدكتور ياسر بن حسين مندورة نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، بادرة ولي العهد السعودي ودعمه أنشطة الجمعية، مبينا أن الأمير سلطان يعد الداعم والراعي الرئيسي لـ«الجمعية السعودية لطب العناية الحرجة»، مشيرا إلى أن الجمعية تأسست في عام 2007 وتضم 1000 عضو.

وقال مندورة إن مؤتمر العناية المركزة سيعقد في الفترة من 25 - 29 أبريل (نيسان) المقبل في جدة، بمشاركة 140 محاضرا محليا ودوليا، حيث سيطرح جميع ما يتعلق بالدراسات والأبحاث التي تفيد وتخص مجال العناية المركزة، إضافة إلى وجود ورش عمل مصاحبة للمؤتمر.

هذا وقال الأمير فيصل بن سلطان بن عبد العزيز، الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيرية "إنّ تبرع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الرئيس الأعلى للمؤسسة, بمبلغ عشرين مليون ريال لأيتام ومعوقي جمهورية اليمن الشقيقة، أمر يجسد أحد ملامح العطاء بلا حدود التي يتميز بها سموه الكريم صاحب الأيادي البيضاء".

وأضاف "يأبى سمو الرئيس الأعلى للمؤسسة إلا أن يمنحنا جميعاً درساً في شراكتنا في الإنسانية، وأن عمل الخير لا يعترف بالحدود، أو الجنسيات، وأن نصرة الأشقاء وتحسس احتياجاتهم واجب إنساني وديني ووطني".

وأبرز الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبد العزيز الخيرية في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن ما يوليه ولي العهد الأمين الرئيس الأعلى للمؤسسة من اهتمام لقضية الأيتام والمعوقين بات بالنسبة للمؤسسة توجهاً إستراتيجياً ينعكس على أرض الواقع إلى جانب مبادراته الكريمة، ومنظومة من برامج الخدمات والمشروعات الخيرية التنموية التي تستهدف خلق بيئة وظروف معيشية جديدة وكريمة لأبناء هاتين الفئتين، ومساعدتهم ليساعدوا أنفسهم".

وختم تصريحه مبيناً أن المؤسسة وبتوجيه الأمير سلطان بن عبدالعزيز تسخر إمكاناتها وخبراتها لمساندة المؤسسات والجمعيات الخيرية داخل وخارج المملكة، وتسعى لتكامل الجهود مع الهيئات والجهات ذات الاهتمام المشترك، بما يحقق بمشيئة الله أهدافنا الخيرة.

واستقبل الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام في قصر العزيزية الأمراء وكبار المسؤولين وجمعاً من المواطنين الذين قدموا للسلام على سموه.

حضر الاستقبال الأمير فهد بن محمد بن عبدالعزيز والأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن والأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن مساعد مستشار ولي العهد والسكرتير الخاص لولي العهد الأستاذ محمد بن سالم المري.

كما استقبل الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود في قصر العزيزية وزير الدفاع الوطني في جمهورية السودان الفريق أول مهندس ركن عبدالرحيم محمد حسين والوفد المرافق له . وجرى خلال الاستقبال تبادل الأحاديث الودية وتهنئة ولي العهد بسلامة عودته إلى المملكة . حضر الاستقبال الأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن مساعد مستشار ولي العهد والأمير تركي بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الثقافة والإعلام والسكرتير الخاص لولي العهد الأستاذ محمد بن سالم المري وسفير السودان لدى المملكة عبدالحافظ إبراهيم محمد والملحق العسكري السعودي بالخرطوم العقيد الركن عوض رشيد المطيري .

كما استقبل الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود في قصر العزيزية سفير روسيا الاتحادية لدى المملكة الدكتور فيكتور كودريا فتسيف الذي ودع سموه بمناسبة انتهاء فترة عمله سفيراً لبلاده لدى المملكة . حضر الاستقبال الأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن مساعد مستشار ولي العهد و السكرتير الخاص لولي العهد الأستاذ محمد بن سالم المري .

ويحتفل كرسي الأمير سلطان بن عبد العزيز للدراسات الإسلامية المعاصرة بجامعة الملك سعود يوم الاثنين 30/3/1431هـ الموافق 16/ 3 / 2010م باليوم العربي لحقوق الإنسان بإقامة ندوة يشارك فيها أعضاء و مستشارو هيئة حقوق الإنسان.

وعبر المشرف على الكرسي الدكتور خالد بن عبد الله القاسم عن شكره للأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود، على اهتمامه بالقضايا الإنسانية، و على تمويله السخي للكرسي.

وثمن جهود مدير الجامعة الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن العثمان، ووكيل الجامعة للدراسات العليا و البحث العلمي الدكتور علي بن سعيد الغامدي، علي مساندتهم و دعمهم لكرسي الأمير سلطان بن عبد العزيز للدراسات الإسلامية المعاصرة.

على صعيد آخر استقبل الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية بمكتبه بالمعذر وزير الدفاع السوداني الفريق أول مهندس ركن عبدالرحيم محمد حسين والوفد المرافق له .

وجرى خلال الاستقبال تبادل الأحاديث الودية ومناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك .

وفي نهاية الاستقبال قدم وزير الدفاع السوداني هدية تذكارية لسموه .

واستقبل الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية بمكتبه بالمعذر مجموعة من كبار الضباط الامريكيين ومنسوبي جامعة الدفاع الوطني الأمريكي يرافقهم كبير المشرفين على الطلاب العسكريين في دورة / كايتون / الجنرال المتقاعد جوريف هور.

وجرى خلال الاستقبال تبادل الاحاديث الودية ومناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك وتم تبادل الهدايا التذكارية بهذه المناسبة وفي نهاية الاستقبال اخذت صوره تذكاريه للوفد مع سموه.

وكرم الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية في مكتبه بالمعذر المثاليين والمتقاعدين وذوي المتوفين من منسوبي مكتب ولي العهد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام.

حيث بدئ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم ألقى مساعد مدير عام مكتب ولي العهد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام اللواء الركن عبدالرحمن بن صالح البنيان كلمة منسوبي المكتب .

بعد ذلك سلم شهادت الشكر والهدايا لذوي المتوفين من منسوبي المكتب والمتقاعدين والمثاليين.

كما استقبل الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية بمكتبه بالمعذر مدير وكالة الاستخبارات العسكرية الأمريكية الفريق رونالد بيرجس والوفد المرافق له .

وجرى خلال الاستقبال تبادل الأحاديث الودية ومناقشة بعض المواضيع ذات الاهتمام المشترك.