المنطقة الشرقية تحتفل بزيارة ولى العهد الأمير سلطان

ولى العهد يفتتح ويطلق مجموعة من المشاريع والبرامج الوطنية ويضع حجر الأساس لمشروع وقف جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

ولى العهد يتبرع بـ 60 مليون ريال لكلية الأمير سلطان لذوي الإعاقة البصرية و20 مليون ريال لوقف جامعة الملك فهد للبترول

الأمير خالد بن سلطان يقلد قائد سلاح الجو السلطاني العماني وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الأولى

شرف الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الحفل الختامي للمنافسة الوطنية الثانية لإعداد خطط عمل المشاريع الصغيرة وإطلاق عدد من مبادرات ومشاريع جامعة الملك فهد للبترول والمعادن .

ولدى وصول ولي العهد لمقر الحفل الذي أقيم في مركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية في محافظة الخبر يرافقه الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، والأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية، كان في استقباله وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري ومدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور خالد بن صالح السلطان.

عقب ذلك تشرف عمداء الكليات في الجامعة بالسلام على ولي العهد، ثم اطلع على لوحة تعريفية أبرزت الانجازات التي حققها مركز سلطان بن عبد العزيز للعلوم والتقنية منذ افتتاحه وحتى شهر ربيع الأول للعام الحالي 1431هـ.

وبعد أن أخذ ولي العهد مكانه في قاعة الحفل، بدئ بتلاوة آيات من القران الكريم.

بعد ذلك ألقى مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن كلمة عبر فيها عن سعادته ومنسوبي الجامعة بتشريف ولي العهد لمركز سلطان بن عبد العزيز للعلوم والتقنية الذي يعد أحد لبنات الجامعة المتينة لإثراء مسيرتها التعليمية والبحثية .

وأكد أن حكومة خادم الحرمين الشريفين خصصت لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن الموارد والإمكانات لتزداد تميزا، مشيرا إلى أن الجامعة قامت بمبادرات ومشاريع في الفترة الأخيرة ساهمت في أن يكون لها موقع بارز في قائمة الجامعات العالمية.

واستعرض الدكتور السلطان مبادرات ومشروعات الجامعة في الفترة الأخيرة منها إنشاء أربعة مراكز للتميز وتقنية النانو وفي مجال الطاقة المتجددة ، وتكرير البترول والبتروكيماويات وهندسة التآكل ، وفوز الجامعة بمركز متميز في بحوث البتروكيماويات ضمن سبع جامعات عالمية بمنافسة شملت 60 جامعة متميزة، ومجلس استشاري دولي يضم قياديين أكاديميين وصناعيين معروفين على المستوى العالمي .

وأشار إلى أن الجامعة حصلت على (46) براءة اختراع من الولايات المتحدة واليابان و (190) براءة اختراع في طور التسجيل ووصلت عدد كراسي الأستاذية حتى الآن إلى (35) كرسيا كما أنشأت وادي الظهران للتقنية وذلك للمساهمة في تنويع روافد الاقتصاد السعودي حيث أنشأت أكثر من 15 شركة عالمية حتى الآن مراكز أبحاث لها في الوادي، وتقديم العديد من البحوث التطبيقية التي تخدم القطاعين الحكومي والأهلي في المملكة، وإطلاق صندوق وقف الجامعة لتنويع مواردها المالية ، بالإضافة إلى التعليم الالكتروني والريادة في تحويل الجامعة إلى جامعة الكترونية ومبادرة العمل التطوعي وبرامج مبتكرة لتطوير المهارات والقيم لدى الطلاب .

وأكدت أن الجامعة تجاوزت مرحلة التأسيس ودخلت مرحلة التطوير آخذة التخطيط الاستراتيجي منهجا والممارسات العالمية الناجحة أسلوبا متكاملا في التعليم والبحث وخدمة المجتمع.

وقال الدكتور السلطان "إن الجامعة حرصت منذ تشرفت بصدور أمر سمو ولي العهد باستلام مركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية أن تحقق تطلعات سموه وأن يتم تفعيله في خدمة المجتمع وتوعيته ونشر مبادئ المعرفة لكل شرائحه بما يرضي الطموحات والأهداف التي من اجلها أنشئ المركز حتى غدا الآن معلما من المعالم البارزة في المنطقة الشرقية".

وأشار إلى أن عدد زوار المركز بلغ منذ افتتاحه حتى الآن قرابة المليون زائر، لافتا إلى أن الجامعة عملت على تطوير مرافقه وأقامت العديد من الفعاليات والدورات والنشاطات التي استهدفت كافة شرائح المجتمع .

وقال " إن منسوبي الجامعة تشرفوا بافتتاح مركز الملك فهد للمؤتمرات بتبرع سخي من سمو ولي العهد ليكون صرحا شامخا يتناسب مع مكانة الجامعة وسمعتها العلمية المتميزة ومنارة للعلم تعقد في رحابها المؤتمرات والندوات بالإضافة إلى تدشين مشروع أوقاف الجامعة الذي سيعزز إمكانات الجامعة واستقرار مواردها المادية لتطوير برامجها التعليمية والبحثية" .

وقدم الدكتور السلطان نيابة عن أسرة الجامعة الشكر لولي العهد على موافقته على الرئاسة الفخرية لأوقاف لجامعة وإطلاق اسم سموه على احد البرجين الرئيسيين في مشروع أوقاف الجامعة .

كما أعرب عن شكره لأمير المنطقة الشرقية ونائبه على دعمهما لمناشط الجامعة، منوها بمتابعة وزير التعليم العالي وكل من أسهم في نجاحات الجامعة.

بعد ذلك شاهد ولي العهد والحضور فيلماً عن مركز الملك فهد للمؤتمرات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الذي يقع على مساحة قدرها 5140 متراً مربعاً ويتسع لـ 1331 شخصاً ، كما يضم المركز إلى جانب القاعة الرئيسة ست قاعات أخرى للمحاضرات والندوات مجهزة بأحدث التقنيات.

ثم تفضل ولي العهد بتدشين مركز الملك فهد للمؤتمرات في الجامعة.

عقب ذلك شاهد الأمير سلطان بن عبد العزيز والحضور فيلماً عن أوقاف الجامعة الهادفة إلى تعزيز إمكانات الجامعة لتطوير برامجها التعليمية والبحثية وبخاصة ما يحتاج إليه الوطن من أبحاث الطاقة المتجددة وتحلية المياه والصناعات البتروكيماوية وأبحاث البيئة وتقنية النانو .

إثر ذلك تفضل ولي العهد بوضع حجر الأساس لمشاريع أوقاف الجامعة.

ثم أعلن عن تبرع الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود بمبلغ 20 مليون ريال لمشروع أوقاف الجامعة.

بعدها شاهد ولي العهد والحضور فيلماً عن البرنامج الوطني للسياقة الوقائية الذي تسعى الجامعة من خلاله بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة إلى تعميم الفائدة لجميع شرائح المجتمع في المملكة عبر تعزيز القيم المتعلقة بالسياقة وغرس المفاهيم الصحيحة لها.

ثم تفضل الأمير سلطان بن عبدالعزيز بإطلاق البرنامج الوطني للسياقة الوقائية، كما تفضل بقبول الرئاسة الفخرية للبرنامج.

بعد ذلك شاهد ولي العهد والحضور فيلماً تناول عرضاً لأهداف المنافسة الوطنية الثانية لإعداد خطط عمل المشاريع الصغيرة والرامية إلى نشر ثقافة العمل الحر وريادة الأعمال وبناء الأسس المعرفية لدى الشباب لتطوير الأفكار الاستثمارية إلى جانب دعم تأسيس المشاريع الصغيرة التي تقدم قيمة مضافة للاقتصاد الوطني وإيجاد فرص عمل ذات مردود مادي.

إثر ذلك أطلق ولي العهد المنافسة الوطنية الثالثة لإعداد خطط عمل المشاريع الصغيرة، ثم أعلن عن تبرع عدد من رجال الأعمال لمشروع أوقاف الجامعة.

عقب ذلك كرم الأمير سلطان بن عبد العزيز الفائزين بالمنافسة الوطنية الثانية لإعداد خطط عمل المشاريع الصغيرة، والشركاء الاستراتيجيين للمنافسة والرعاة.

كما كرم ولي العهد شركاء البرنامج الوطني للسياقة الوقائية.

ثم تسلم ولي العهد هدية تذكارية بهذه المناسبة، تشرف بتقديمها مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، كما تسلم التقرير السنوي لإنجازات مركز سلطان بن عبد العزيز للعلوم والتقنية، وتسلم هدايا تذكارية.

إثر ذلك غادر ولي العهد مقر الحفل مودعا بالحفاوة والترحاب.

حضر الحفل الأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير خالد بن سعد بن فهد، والأمير فهد بن عبد الله بن مساعد، والأمير سطام بن سعود بن عبد العزيز، والأمير مشاري بن سعود بن عبد العزيز وكيل الحرس الوطني للقطاع الشرقي، والأمير مشاري بن عبد الله بن مساعد، و الأمير مشعل بن بدر بن سعود بن عبد العزيز وكيل الحرس الوطني المساعد للقطاع الشرقي، والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز والأمراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

وكان الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام قد وصل إلى المنطقة الشرقية .

وكان في استقباله بمطار قاعدة الملك عبدالعزيز الجوية في الظهران الأمير فيصل بن فهد بن عبدالله بن جلوي و الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية والأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز وكيل الحرس الوطني للقطاع الشرقي والأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية والأمير مشعل بن بدر بن سعود بن عبدالعزيز وكيل الحرس الوطني المساعد للقطاع الشرقي والأمير بدر بن محمد بن عبدالله بن جلوي محافظ الأحساء والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز والأمراء .

كما كان في استقبال ولي العهد فضيلة رئيس محاكم المنطقة الشرقية الشيخ عبدالرحمن آل رقيب وأمين المنطقة الشرقية المهندس ضيف الله العتيبي ووكيل إمارة المنطقة الشرقية زارب القحطاني وقائد المنطقة الشرقية اللواء ركن أحمد الشهري وكبار قادة وضباط القوات المسلحة والحرس الوطني والأمن العام بالمنطقة وجمع من المواطنين .

وقد وصل في معية ولي العهد الأمير خالد بن فهد بن خالد والأمير خالد بن سعد بن فهد والأمير فهد بن عبدالله بن مساعد والأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز وكبار المسؤولين .

وقد أدت فرقة الفنون الشعبية العرضة النجدية احتفاء بمقدم سموه .

وكان الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام قد غادر الرياض في وقت سابق يوم الاثنين .

وكان في وداعه بمطار الملك خالد الدولي الأمير عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع والطيران والمفتش العام والأمير خالد بن فيصل بن سعد والأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية والأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في ديوان ولي العهد والأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز والأمير سعود بن سلطان بن عبدالعزيز والأمير أحمد بن سلطان بن عبدالعزيز والأمير فواز بن سلطان بن عبدالعزيز والأمير بندر بن سلمان بن عبدالعزيز والأمراء .

كما كان في وداعه رئيس ديوان ولي العهد الأستاذ علي بن إبراهيم الحديثي ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن صالح بن علي المحيا ونائب رئيس هيئة الأركان العامة الفريق ركن حسين بن عبدالله القبيل وقادة أفرع القوات المسلحة وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين .

ورحب الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بزيارة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للمنطقة الشرقية.

وقال في تصريح لوكالة الأنباء السعودية بهذه المناسبة (إن زيارة الخير لسلطان الخير سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام حفظة الله لمنطقة الخير (المنطقة الشرقية ) تأتي في إطار التلاحم الكبير بين القيادة الحكيمة والمواطنين في هذه المنطقة الغالية بعد أن عاد سموه -حفظه الله - من رحلته العلاجية التي تكللت بالنجاح ولله الحمد والمنة وهاهي المنطقة الشرقية تحتفل بعودة سلطان الخير لوطنه وتشريفه لهذه المنطقة وأبنائها بزيارته حيث عرف عنه - حفظه الله - حرصه على الاجتماع بالمواطنين وتلمس احتياجاتهم عن كثب (.

وعد زيارة ولي العهد تواصلا لنهج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود والذي يحرص على زيارة أبنائه في مناطق المملكة والالتقاء بهم وتلمس احتياجاتهم حيث تشهد البلاد تقدما واضحا في مسيرة التنمية المظفرة في كافة المجالات لتحقيق كل ما من شأنه ازدهار ورفعة المواطنين في هذه المنطقة وغيرها من مناطق المملكة ، مؤكداً أن زيارة ولي العهد الأمين لأبنائه المواطنين في هذه المنطقة تجسد عمق التلاحم بين القيادة والمواطنين فهذا الوطن يمثل أسرة واحدة مترابطة .

وجدد ترحيبه بولي العهد مبيناً أن المنطقة تفتح ذراعيها لاستقبال سلطان الخير فرحة هي ومواطنيها بعودته سالما معافى إلى أرض الوطن الغالي .

من جانبه قال الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية في تصريح مماثل ( إن المنطقة الشرقية وأبناءها يحتفون بصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام - حفظه الله - في زيارته لها بعد أن عاد لأرض الوطن سالماً معافى من رحلته العلاجية التي تكللت بالنجاح ولله الحمد) ، مشيراً إلى أن المنطقة الشرقية وسائر مناطق المملكة تعودت من سموه الكريم اهتمامه بهموم المواطنين وتطلعاتهم لصنع مستقبلهم الأفضل في ظل التوجيهات الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز .

وأضاف يقول ( إن المنطقة الشرقية نالت نصيبا وافرا من اهتمام سموه تحقيقاً للآمال والطموحات العريضة التي انعكست وما زالت تنعكس على ازدهار ورفعة هذا الوطن ومواطنيه ) .

وعد الزيارة فرصة جديدة يجدد أبناء هذه المنطقة من خلالها حبهم لسموه الكريم ويجددون في ذات الوقت صور التلاحم بينهم وبين قيادتهم الرشيدة.

وأفاد أن الزيارة إضافة جديدة للسجلات والصفحات الناصعة التي تعيشها المملكة وتمثل ترسيخاً واضحاً لوحدة هذا الوطن وتوحده مع قيادته الحكيمة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد الأمين والنائب الثاني وتجسد عمق التلاحم الكبير بين القيادة وأبناء الشعب ، فالكل يعيش في هذه المنطقة في فرحة وبهجة الترحيب بسلطان الخير في منطقة الخير.

وشرف الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الحفل الذي أقامته إمارة المنطقة الشرقية احتفاءً بسموه.

ولدى وصول ولي العهد لمقر الإمارة بالدمام كان في استقباله الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية والأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس اللجنة المنظمة للاحتفال والأمير عبدالعزيز بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز.

وبعد أن أخذ ولي العهد مكانه في الحفل تشرف الجميع بالسلام عليه. بعد ذلك بدئ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

عقب ذلك ألقى أمير المنطقة الشرقية الكلمة التالية.. بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين مرحبا بك سيدي سلطان بن عبد العزيز رمزا، وقوة، وشهامة أيها القائد العظيم سلطان الخير والعطاء واليد البيضاء.. التي لا تعرف غير العطاء السخي والقلب الكبير الذي يسع الجميع بلا حدود سيدي سلطان.. أيها الساكن في القلوب ها أنت يا سيدي بيننا في المنطقة الشرقية وها نحن معك وأمامك نمثل كل مدنها، ومحافظاتها، وقراها وهجرها الشرقية كلها ترنو ببسمتك المشرقة، فتروي ظمأها تدنو.. فتقرأ في وجهك عبق هذا الوطن. وتسمع من فيض قلبك طيبة هذه الأرض فتؤرخ.. للضياء موعدا جديدا تقيم للفرح بقدومك.. خيمة كبرى نعانق فيها الولاء.. والمحبة وأنت الذي يا سيدي لم تفارقها لحظة عشت فيها.. وقت الغياب كأنك لم تغادر عشت فيها يا سيدي.. وعاشت معك حتى عاد القلب النبيل فتفجر الحب في كل القلوب ومشت نحوك كل القوافل توقد بمحبتك كل الأمنيات تروي الصحراء وتبلل عطشاها وتفيض الشواطئ فرحا وعطاءها أنت يا سيدي.. ونحن في حضرتك وأنا بالذات عندما أكون في حضرتك وبين يديك الكريمتين استشعر فيك وجوه رموز هذا الوطن منذ مراحل التأسيس .. والدك العظيم وإخوانك الملوك سعود وفيصل وخالد وفهد رحمهم الله واستشعر وجود سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز وسمو سيدي النائب الثاني وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز حفظكم الله.

أذكرهم فيك فازداد يا فارس الوطن النبيل فخرا وعزة ونزهو بوطن يعيش فينا كما نعيش فيه نكتب عنواننا العريض بجوار المجد.. وفوق هام السحب فارس الوطن النبيل عشت لوطن يعشقك وشعب يحبك سيدي..

يشرفني أن أعلن في هذا المساء الزاهي تبرع أهالي المنطقة الشرقية ببناء كلية الأمير سلطان بن عبدالعزيز لذوي الإعاقة البصرية وهي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط وقد استعانت لجنة إنشاء الكلية بعدد من بيوت الخبرة الأجنبية في هذا المجال. شكرا لله على عودتك لنا سالما معافى.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بعد ذلك ألقى الشاعر الدكتور محمود بن سعود الحليبي قصيدة بهذه المناسبة.

ثم أعلن عن تبرع الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود بمبلغ 60 مليون ريال لكلية الأمير سلطان بن عبد العزيز لذوي الإعاقة البصرية في المنطقة الشرقية.

إثر ذلك ألقيت كلمة أهالي المنطقة الشرقية ألقاها الشيخ علي بن ناصر السلمان أعرب فيها باسم أهالي المنطقة عن ترحيبهم بمقدم ولي العهد، وسرورهم بزيارته والالتقاء بهم. وخاطب السلمان ولي العهد قائلاً: "إن لكم يدا مباركة ما زالت تقدم الخير لهذا الوطن العزيز، ويتمثل فيها وجهكم المشرق بالأريحية العربية الأصيلة والروح الإسلامية الخالصة، وآثار ذلك جلية واضحة فيما نشاهده من رعايتكم الكريمة للعلم والعلماء وتعاطفكم الدائم مع مواطنيكم ودوركم الواضح في نشر الأمن والأمان بين الناس والاهتمام بنهضة هذه الدولة والأخذ بالقيم الفاضلة التي غرسها مؤسس هذا الكيان". ونوه بالنهضة المباركة التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود مواصلا مسيرة أبناء الملك المؤسس، وبعون من أخيه سمو ولي العهد وسمو النائب الثاني. بعد ذلك ألقى الشاعر سالم العرجاني قصيدة نبطية.

بعد ذلك تشرف الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز بتقديم شرح لولي العهد عن رؤية كلية الأمير سلطان بن عبد العزيز لذوي الإعاقة البصرية وأهدافها ورسالتها في المجتمع. إثر ذلك، تسلم ولي لعهد هدية تذكارية وكتاب عن الكلية، تشرف بتقديمه الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز. ثم تسلم ولي العهد هدية تحمل ذكرى هذه الزيارة، تشرف بتقديمها الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية. عقب ذلك، شرف الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود حفل العشاء المعد لهذا الاحتفال. بعد ذلك، التقطت الصور التذكارية للداعمين لمشروع كلية الأمير سلطان بن عبدالعزيز لذوي الإعاقة البصرية مع ولي العهد. إثر ذلك غادر ولي العهد مقر إمارة المنطقة الشرقية مودعا بالحفاوة والترحاب.

حضر الحفل الأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير خالد بن سعد بن فهد، والأمير عبدالله بن خالد بن تركي، والأمير فهد بن عبدالله بن مساعد، والأمير سطام بن سعود بن عبد العزيز، والأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز وكيل الحرس الوطني للقطاع الشرقي، والأمير سلطان بن عبدالله بن مساعد، والأمير خالد بن عبدالله بن محمد بن جلوي، والأمير مشاري بن عبد الله بن مساعد، والأمير مشعل بن بدر بن سعود بن عبدالعزيز وكيل الحرس الوطني المساعد للقطاع الشرقي، والأمير بدر بن محمد بن عبد الله بن جلوي محافظ الأحساء، والأمراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

فى مجال آخر وتنفيذاً لأمر خادم الحرمين الشريفين القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود قلد الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشئون العسكرية بمكتبه بالمعذر قائد سلاح الجو السلطاني العماني اللواء الطيار الركن يحيى بن رشيد آل جمعه وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى تقديراً لجهوده في توطيد عرى الصداقة والتعاون بين القوات الجوية في البلدين.

حضر مراسم تقليد الوسام قائد القوات الجوية الملكية السعودية الفريق الركن عبدالرحمن بن فهد الفيصل وسفير سلطنة عمان لدى المملكة الدكتور أحمد بن هلال البوسعيدي.